المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أيها المجنون في حب النساء



محمود صندوقة
19-10-2003, 09:04 PM
أيها المجنون في حب النساء....
لا تشـــتكـــــي...........
فسريرك الراقي تلون بالدماء...
أي عشقٍ أنت تطلب عندما......
تلهو بقلبٍ قد تعلق بالسماء.....
**************
أنا لست خمراً أوطعاماً أو شواء.....
أنا لست درباً للملذة والعواء....
أنا لست من يهوى القطيعة والجفاء...
أنا بلبلٌ يشكو ويشكو من عناء.....
***************
هل تعشق البَحار مثلي .....
حين يلهو بالهواء.....
هل تشتكي لحمامةٍ ....
فيها التوجع والدواء.....
هل َتفهمُ العصفور يشدو.....
ُمنشداً عذب الغناء.....
***************
يا سيدي أنت المتيم بالولاء....
أنت الذي باع الربابة والنداء
ومضى يعانق كل أجراس العداء
فعلام تأتي بعد أن مات الوفاء...
*****************
يا أيها المسكين حسبك إنني
إن كنتُ أبكي حرقةً....
فسعادتي حقاً بكاء........
ودموعي الحرى ستصبح بسمةً .....
لأيائل السفح السجين بلا غذاء....
*****************
يا صاحب الأموال دعني.....
لستَ أنت اليوم ماء.....
قد قتلتَ الصبح غدراً....
واليراعة والحياء....
أنت لست اليوم حبي....
أنت داءٌ ثم داء
.........

بكاء الياسمين
20-10-2003, 12:51 AM
كاتب الرسالة الأصلية القلم الباكي



يا أيها المسكين حسبك إنني
إن كنتُ أبكي حرقةً....
فسعادتي حقاً بكاء........
ودموعي الحرى ستصبح بسمةً .....
لأيائل السفح السجين بلا غذاء....
*****************
يا صاحب الأموال دعني.....
لستَ أنت اليوم ماء.....
قد قتلتَ الصبح غدراً....
واليراعة والحياء....
أنت لست اليوم حبي....
أنت داءٌ ثم داء

.........


السلام عليكم

أتشرف أن أكون أول المصفقين لقلمك ا لباكي

ما أروع تلك الكلمات سيدي
وما أروع بيكئات قلمك

مجنون من يحب
ان كان من الرجال
أو ان كانت من النساء
لأن الحب داء

القلم الباكي
شكراْ لتلك الدقائق الكثيرة
التي استمتعت بها
بقراءة بكيئة من بكيئات قلمك
حتى أنك أبكيت من جديد الياسمين الذي عندي

شكرا لتلك القشعريرة التي دكّت بعروقي
وأنا أ ُتمتم بهذا الليل البارد بكاء قلمك

دمت بخير
وأدام الله لك قلمك بألف خير

تحياتي من باقات بكائي
وكل تقديري

بكاء الياسمين

د. سمير العمري
10-12-2003, 10:10 PM
أخي القلم الباكي:

كلما قرأنا لك زادنا ذاك شوقاً إليك.

نعلم أنك مشغول هناك.

ولكن الواحة تسعد بلقياك.



تحياتي العذبة
:os:

محمود صندوقة
13-12-2003, 07:27 PM
الأخت الفاضلة بكاء الياسمين
الأخ الحبيب سمير العمري
نغيب ونغيب ولكن دوما لنا عودة
تحياتي وودي