المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : قدمنا-قصيدة مهداة لمنفذي عملية نتساريم البطولية



فارس عودة
31-10-2003, 02:59 PM
أحبابي الكرام
أحيي البطلين منفذي عملية نتساريم البطولية الشهيد سمير فوده والمجاهد من حركة الجهاد وأحي هذه الروح الأخوية التي تجسدت متألقة في هذه العملية المشتركة بين حماس الجهاد وقد عزمت على الكتابة بعد سماعي بالخبر ولكن لم أكمل ما بدأت إلا يوم الخميس فعذرا لتأخري ثم أني ما أحببت أن أطل على أحبابي في هذا الشهر الكريم وإيدي فاضية ما يصير.
كل العام وأنت بخير ولا أريد أن أطيل عليكم فالقصيدة طويلة فتعالوا نحيي هذين البطلين الذين هزا كيان العدو بهجمهم الصاعق وهما يقولان للغاصبين :

"
قَـدِمْنَـا"
بنتـسـاريـمَ أُشْـبِكَـتِ الأيـادِي = لتقـذفَ باللَّظَـى وَجْـهَ الأَعَـادِي
لـتـرسـمَ صـورةً للحبِّ فـيهـا = تعـانقـتِ الحمـاسُ مَـعَ الجهـادِ
يـدُ القسَّـامِ مَعْ كَـفِّ السَّـرايَـا = تـذيـقـانِ الـعِـدَا حَـرَّ الجِـلاد
أيـادٍ تصفـعُ البـاغِـي بِعُـنْـفٍ = ليحيـا حـينَ يحيـا فـي ارْتِعَـادِ
وتهـتـفُ بـالـدُّنَـا إِنَّـا أُسُـودٌ = نعـيدُ الحـقَ مِـنْ فَـكِّ العَـوادِي
دعـانَـا للحِـمَـى وطـنٌ فجِئْنَـا = نَغُـذُّ الخَطْـوَ شَـوْقـاً للـمنـادِي
لنكـتبَ بالـدَّمِ الغـالِـي سطـوراً = :بنـورِ اللـهِ فلتـحـيـا بـلادِي
نبـيـعُ الـروحَ للـرحـمـنِ إنّـَا = نـرومُ لـقــاءَه يـومَ التَّـنَـادِي
أتـيْنَـا والبنـادقُ فـي يَـدَيْـنَـا = وأطـرافُ الأكُـفِّ عَلَـى الـزِّنَـادِ
لـنـزرعَ في حَشَـا المحتلِّ رُعْبـاً = فيلبـسَ بَعْـدَهَـا ثـوبَ الـحِـدَادِ
ليشقَـى بالجحـيـمِ وَقَـدْ صَبَبْنَـا = علـى أجـسـادِهِمْ شـوكَ القَتَـادِ
تركْـنَـا الأرضَ مِـنْ دَمِنَـا تُرَجُّ = وشـرذمـةَ الحثـالـةِ كـالجَـرَادِ
كـأنَّ جـنـودَهُمْ آثــارُ نَـقْـعٍ = أثـارَ غُبَـارَهَـا ركـضُ الجِـيَـادِ
كـأنَّ جمـوعَهَمْ إنْ ثـارَ لـيْـثٌ = مِـنَ القـسَّـامِ ذُرُّوا كـالـرَّمَـادِ
شَـرَعْـنَا البيضَ تَنْحَـرُ كـلَّ وَغْدٍ = "بطـعـنٍ مـثلِ أفـواهِ الـمَـزَادِ"
نجذُّ أكُـفَّ مَـنْ سَـرقُـوا بِـلادِي = ونـنـتـزعُ الحَشَـا بَعْـدَ الفـؤادِ
قَـدِمْنَـا نَقْطِفُ الهـامـاتِ قَطْفـاً = قُـدُومَ الـزارعـينَ إلى الحَصَـادِ
وكـنـاَّ الصـائـديـنَ إذا رَكِـبْنَا = ظهـورَ الخيـلِ في يـومِ اصْطِيـادِ
نلاقِـي الخصـمَ يومَ الـروعِ شُمَّا = بقـلـبٍ قُـدَّ مِـنْ صُـمِّ الصِّـلادِ
قَـدِمْنَـا بالـريـاحِ السـودِ تَذْرُو = هشـيمَ الكُـفْـرِ بالكُـرَبِ الشِّـدَادِ
قَـدِمْنَـا بالصـواعقِ مُـرْسَـلاتٍ = وصـوتِ الرعْـبِ في ظُلَلِ الغَوَادِي
قَـدِمْنَـا نَحْرسُ الأقْصَـى جميعـاً = وكـمْ كُـنَّـا نَـذُودُ علـى انْفِـرَادِ
غَمَسْنَـا فـي العـدوِّ فهلْ تَـرَانَـا = كـتـبْنَـا بالـدمـاءِ أمِ المِـدَادِ؟!
كـتبْنَـا بالـرصـاصِ المجدَ لَحْنـاً = تـردِّدُهُ الحـواضـرُ والـبـوادِي
صَـدَعْنَـا بالحـديدِ صـدورَ قَـوْمٍ = -تَضُمُّ الحِقْـدَ -قُـدَّتْ مِنْ جَمِـادِ
قـلـوبٌ هَـدَّهَـا بُغْـضٌ وكُـفْـرٌ = تهـيـمُ مَـعَ اللعـيـنِ بِكُـلِّ وادِ
ونـورُ اللـهِ فـي الآفـاقِ يَسْـرِي = وأحـقـادُ الـيهـودِ إلـى ازْدِيَـادِ
أتينـاَ بـالمشـاعِـلِ مُسْـرَجَـاتٍ = لينتصـرَ الضيـاءُ علـى السَّـوَادِ
أضَأْنَـا بـالـدَّمِ الـدفَّـاقِ نُـوراً = يقـودُ السـائريـنَ إلـى السَّـدادِ
نُهِـيـبُ بـأمـةِ الإسـلامِ حتَّـى = يفـارقَ أُهـلُهَـا زَمَـنَ الـرُّقَـادِ
لحَا الـرحمنُ أصحـابَ الكـراسي = وأصـحـابَ الجحـافـلِ والعَتَـادِ
ومَـنْ وقَفُـوا مَعَ الباغـينَ ظُلْمـاً = وَمَـنْ وَقَفُـوا عَلَى شَـرَفِ الحِيَادِ
وَمَـنْ باعُـوا البـلادَ بِكُـلِّ بَخْسٍ = وجارُوا فِـي الحيـاةِ بالاضْطِهَـادِ
فكـانُـوا كـالقمامـةِ فِي رُبَـانَـا = يُدَنِّـسُ رِجْسُـهَـا شَـرَفَ البِـلادِ
وجاءوا بالأسـى الـدامِـي كَـلَيْلٍ = وئيـدِ الخـطـوِ منتشـرِ السَّـوَادِ
بـهِ صـدرُ الحليـمِ يضيقُ ذَرْعـًا = ويَضنـي قلبـَهُ طُـولُ السُّهَـادِ
فـإنْ طـالَ الظـلامُ فثـمَّ فـجـرٌ = سـيشـرقُ بالهُدَى رَغْـمَ العِنَـادِ
فقـدْ لاحَ البـريـقُ علـى رُبَـانَا = بـعـزمِ أعـزةٍ بـيـضِ الأيـادِي
بـروحٍ تغمـرُ الأنفـاسَ عِـطْـراً = وتَسْـرِي بالسُّـرُورِ إلـى العِبَـادِ
لينـقـشـعَ الظـلامُ وكـلُّ غَـيْـمٍ = وينتصـرَ الصـلاحُ علـى الفَسَـادِ
بَنَـيْنَـا بـاتَِّحـادِ العـزِّ صَـرْحـاً = وهلْ تُبْنَـى الصـروحُ بِلا عِمَـادِ؟!
وهـلْ تُبْنَـى الصـروحُ بغيـرِ دِينٍ = وتَرْتَفِـعُ البنـودُ بـلا اجْـتِهَـادِ؟!
وهلْ وَطِـيءَ الـذُّرَا إلا عَـظِـيـمٌ = فهلْ سَلَكَ الـدروبَ بِغَـيـرِ زَادِ؟!
فـلا واللــهِ مـاتَـحْـيَـا بـلادٌ = إذا سُـدَّتْ بـهَـا سُـبُـلُ الرشادِ
ومـاجُـمِـعَ القِطَـارُ بِغَيْـرِ سَـيْلٍ = وما جَمَـعَ الـوَرَى غـيرُ الـوِدَادِ
ولا يَبْـنِـي حـصـونَ الـعـزِّ إلاَّ = صـليـلُ البيضِ أو قَـرْعُ النِّجَـادِ
ولا يُثْنِـي البغـاةَ إذا اسْـتَـبَـدُّوا = سِـوَى سـيفِ الكـتائبِ والجِهَـادِ
حمـاةُ الـديـنِ في الجلَّـى تَرَاهُـمْ = كـعصفِ الـريـحِ إذْ نَادي المنادِي
أســـودٌ لاتـبـيـتُ اللـيـلَ إلاَّ = "علـى الأَحْـرَاجِ مقلقـةَ الوِسَـادِ"
سـألـتُ اللـهَ يحرسـهمْ جـميعـاً = ويجـمـعـنِـي بهمْ يـومَ المَعَـادِ[/gasida]
================================================== ==
مع تحياتي أخوكم فارس عودة وإلى لقاء قريب وكل العام وأنتم بخير

عبد الوهاب القطب
01-11-2003, 12:46 AM
وتهتـفُ بالدُّنَـا إِنَّـا أُسُــودٌنعيدُ الحقَ مِـنْ فَـكِّ العَـوادِي
دعانَـا للحِمَـى وطـنٌ فجِئْنَـانَغُـذُّ الخَطْـوَ شَوْقـاً للمنـادِي

اخي المناضل

فارس

جزاك الله كل خير

وسدد خطاك وادام لنا

قلمك ولسانك وقلبك

تحياتي وحبي

المخلص

ابن بيسان

د. سمير العمري
04-12-2003, 03:34 AM
"
فـلا واللــهِ مـاتَـحْـيَـا بـلادٌ = إذا سُـدَّتْ بـهَـا سُـبُـلُ الرشادِ
ومـاجُـمِـعَ القِطَـارُ بِغَيْـرِ سَـيْلٍ = وما جَمَـعَ الـوَرَى غـيرُ الـوِدَادِ
ولا يَبْـنِـي حـصـونَ الـعـزِّ إلاَّ = صـليـلُ البيضِ أو قَـرْعُ النِّجَـادِ
ولا يُثْنِـي البغـاةَ إذا اسْـتَـبَـدُّوا = سِـوَى سـيفِ الكـتائبِ والجِهَـادِ
حمـاةُ الـديـنِ في الجلَّـى تَرَاهُـمْ = كـعصفِ الـريـحِ إذْ نَادي المنادِي
أســـودٌ لاتـبـيـتُ اللـيـلَ إلاَّ = "علـى الأَحْـرَاجِ مقلقـةَ الوِسَـادِ"
سـألـتُ اللـهَ يحرسـهمْ جـميعـاً = ويجـمـعـنِـي بهمْ يـومَ المَعَـادِ




لا فض فوك أخي المجاهد بحد حرفه ولا عدمك شانئوك.

نسال الله أن يجمعنا بكم في هذه الدنيا ويم يقوم الأشهاد وأن يجعلنا في زمرة عباده الصالحين.


تحياتي وشديد أشواقي
:os: