المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : غَرَّني و تَمَنَّعْ



شاكر دمَّاج
04-09-2008, 09:59 PM
*
**
***
ثَغْرُهُ الخَصْبُ غَرَّنـي و تَمَنَّـعْ=غَرَّهُ الحُبُّ في عيونِـيَ أَيْنَـعْ
.
جَارِحُ الطَّرفِ كُلَّما رَمَقَتْنـي=سِيْرَةُ الغَمْزِ مِنْ شؤُونِهِ أهْلَـعْ
.
سابِحَ النَّظْرَتَيْـنِ إِذْ يَتَمـادى=في ازْدِراءٍ وَ قَدْ أَصَابَ فَأوْقَعْ
.
جِامِحُ الصِّدْغِ إن تَرَاهُ، فَخُورٌ=وَ هْوَ أَهْلٌ، فَمنْ ترانيَ أَتْبَـع!
.
جَمَعَ الضَّوْءَ في مَجَالِ التَّرائي=و حَكَى بَهْجَةَ الحُضُورِ فَأقْنَعْ
.
رَقْرَقَ الأنْسَ شارِداً فَتَهـادَى=نَفْحُ رُوْحٍ مِنَ الشِّفاءِ تَضَـوَّعْ
.
لا تَسَلْني و قَدْ سَبَانِيَ فِكْـرٌ=يَرْتِقُ الوَهْمَ بالشُّعَاعِ و يَرْقَـعْ
.
لِيْ سُؤَالٌ مِنَ الوَمِيْضِ تَمَلّـى=يُثْمِرُ السَّعدَ و البَلِيَّـةُ تَـزْرَعْ
.
بِتُّ أَرْضَـى بِطَيْفِـهِ يتأنـى=بَعْضَ كَيْليْ، فَهَلْ تَرانِيَ أطْمَعْ؟
*
**
***
شيندال

أحمدالسقاف
04-09-2008, 10:45 PM
قصيدة رائعة نتمنى لكم دوافق التوفيق

عبد القادر رابحي
04-09-2008, 10:55 PM
*
**
***
ثَغْرُهُ الخَصْبُ غَرَّنـي و تَمَنَّـعْ=غَرَّهُ الحَبُّ في عيونِـيَ أَيْنَـعْ
.
جَارِحُ الطَّرفِ كُلَّما رَمَقَتْنـي=سِيْرَةُ الغَمْزِ مِنْ شؤُونِهِ أهْلَـعْ
.
سابِحَ النَّظْرَتَيْـنِ إِذْ يَتَمـادى=في ازْدِراءٍ وَ قَدْ أَصَابَ فَأوْقَعْ
.
جِامِحُ الصِّدْغِ إن تَرَاهُ، فَخُورٌ=وَ هْوَ أَهْلٌ، فَمنْ ترانيَ أَتْبَـع!
.
جَمَعَ الضَّوْءَ في مَجَالِ التَّرائي=و حَكَى بَهْجَةَ الحُضُورِ فَأقْنَعْ
.
رَقْرَقَ الأنْسَ شارِداً فَتَهـادَى=نَفْحُ رُوْحٍ مِنَ الشِّفاءِ تَضَـوَّعْ
.
لا تَسَلْني و قَدْ سَبَانِيَ فِكْـرٌ=يَرْتِقُ الوَهْمَ بالشُّعَاعِ و يَرْقَـعْ
.
لِيْ سُؤَالٌ مِنَ الوَمِيْضِ تَمَلّـى=يُثْمِرُ السَّعدَ و البَلِيَّـةُ تَـزْرَعْ
.
بِتُّ أَرْضَـى بِطَيْفِـهِ يتأنـى=بَعْضَ كَيْليْ، فَهَلْ تَرانِيَ أطْمَعْ؟
*
**
***
شيندال

الأخ الشاعر الرقيق شاكر دمّاج..

سلامي
و تحياتي لك..

موسيقى عذبة..
و غناء كأنه الرقة
في سكون الروح..


محبتي و تقديري

عبد القادر

عبدالملك الخديدي
05-09-2008, 01:42 AM
الشاعر المبدع الرائع : شاكر دماج

أطربتنا بهذه القصيدة الرائعة الجميلة بأسلوبها البليغ ولغتها الراقية ..

فائق التحية ..

شاكر دمَّاج
06-09-2008, 01:13 AM
قصيدة رائعة نتمنى لكم دوافق التوفيق



أسعدني استحسانك
أشكرك
موفق أنت
لك التحية

شاكر دمَّاج
07-09-2008, 05:21 PM
الأخ الشاعر الرقيق شاكر دمّاج..
سلامي
و تحياتي لك..
موسيقى عذبة..
و غناء كأنه الرقة
في سكون الروح..
محبتي و تقديري
عبد القادر

أخي الشاعر القدير عبد القادر رابحي

سعيد بأن راقت لك
أعتز بهذا الرأي
دامت لك السكينة و الأنس
و دمت في رعاية الله

صيام مقبول

د. سمير العمري
10-09-2008, 01:23 PM
أقرأ لك للمرة الأولى فأجدني أمام شاعر متمكن صاحب صنعة بديعة وحرف متألق.

أعدك بالمتابعة وأنتظر دوما ما هو أجمل.




تحياتي

ماجد الغامدي
11-09-2008, 02:17 AM
صديقي العزيز الأستاذ شاكر ..


قصيدة رائقة رائعة

حباً وملاطفةً اقبل مني هذه ..




أمطرَ الشوقُ قلبَهُ فتضوّع=و سقى السهدُ مقلتيهِ فأدمع !
يرقبُ الطيفَ مستهاماً ضريراً=وارفَ الشوقِ مستبى الروحِ مولَع
ويناجي الهوى مناهلَ أُنسٍ=ويرى مهمهاً من الصدِّ بلقَع
كلما أرسلَ الأماني زهوراً=جاء سهمٌ من الصدودِ فأوجع
من مجنِّ الفراقِ سهمُ المنايا=ومن الهجرِ كلما طالَ مِبضَع
ينكاُ الشوقَُ في الحنايا ضراماً=ولقد ذاق بالنوى ألفَ مصرع
لم يدع هجرُها بنفسيَ سؤلاً=بل وأفنى بمهجتي كلَّ مطمع
إن سهدي وحرقتي واغترابي=وافتتاني لَبعضُ ما أتجرّع
لي من الهمِّ ما يهدُّ اصطباري=واحتراقٌ فوق الذي أتوقّع
فهي في مهجتي الوحيدةُ حتى=إن أحلّ القرءانُ بالعدلِ أربع

شاكر دمَّاج
12-09-2008, 05:33 PM
الشاعر المبدع الرائع : شاكر دماج
أطربتنا بهذه القصيدة الرائعة الجميلة بأسلوبها البليغ ولغتها الراقية ..
فائق التحية ..
القدير الفاخر عبد الملك الخديدي
أعتز بهذا الرأي سيدي و أفتخر
و أنوه بحسكم الرقيق الغامر
لك أطيب التحيات

شاكر دمَّاج
12-09-2008, 05:39 PM
أقرأ لك للمرة الأولى فأجدني أمام شاعر متمكن صاحب صنعة بديعة وحرف متألق.
أعدك بالمتابعة وأنتظر دوما ما هو أجمل.
تحياتي

الطيب د. سمير أعزك المولى
تغمرني الغبطة بهذا الرأي الذي يعبر عن استحسان و قبول
شكرا أيها الكريم لهذه البشارة الرمضانية
دام لكم الصفاء
إن الله حق
لك أطيب التحيات

شاكر دمَّاج
12-09-2008, 05:45 PM
صديقي العزيز الأستاذ شاكر ..
قصيدة رائقة رائعة
حباً وملاطفةً اقبل مني هذه ..

أمطرَ الشوقُ قلبَهُ فتضوّع=و سقى السهدُ مقلتيهِ فأدمع !
يرقبُ الطيفَ مستهاماً ضريراً=وارفَ الشوقِ مستبى الروحِ مولَع
ويناجي الهوى مناهلَ أُنسٍ=ويرى مهمهاً من الصدِّ بلقَع
كلما أرسلَ الأماني زهوراً=جاء سهمٌ من الصدودِ فأوجع
من مجنِّ الفراقِ سهمُ المنايا=ومن الهجرِ كلما طالَ مِبضَع
ينكاُ الشوقَُ في الحنايا ضراماً=ولقد ذاق بالنوى ألفَ مصرع
لم يدع هجرُها بنفسيَ سؤلاً=بل وأفنى بمهجتي كلَّ مطمع
إن سهدي وحرقتي واغترابي=وافتتاني لَبعضُ ما أتجرّع
لي من الهمِّ ما يهدُّ اصطباري=واحتراقٌ فوق الذي أتوقّع
فهي في مهجتي الوحيدةُ حتى=إن أحلّ القرءانُ بالعدلِ أربع


من كان لا يعلم أني من هواة الشاعر الفذّ الماجد الغامدي فليعِ التصريح

صديقي الودود دعني أجدد لك التحية و أشكرك على هذا التكريم و التناغم

الأرواح جنودٌ مجندة جعلنا الرحمن من أحبائه و في هذا الشهر من عتقائه

لك محبتي و التقدير

فتحي علي المنيصير
13-09-2008, 12:22 PM
قلمك رمز للتميز


وعنوان للإبداع

دومت لنا ودام عبير حرفك

ولك من النور أرق تحية

شاكر دمَّاج
15-09-2008, 09:29 PM
قلمك رمز للتميز
وعنوان للإبداع
دومت لنا ودام عبير حرفك
ولك من النور أرق تحية





عزيزي فتحي هذا من لطفك
بل إنك للشاعر المميز
أم الشهادة مجروحة بداعي الإلفة!
لا زالت أنوارك تهل علينا بالبشر و التحفيز
دام لك الجمال و نحن بكم مقتدون
محبتي

عبدالرحمان بن محمد
15-09-2008, 10:28 PM
قصيدة راقية..
بسببها سأدمن قراءة الشعر..
أشكرك شاكر..
أسعدك الله..
عبدالرحمان

محسن شاهين المناور
15-09-2008, 10:38 PM
أخي الكريم شاكر دماج
وقفت كثيرا على حروفك الجميلة
وأعدت القراءة فلم أرتو من روعة حرفك
قصيدة تبهج النفس وتسر الخاطر
حفظك ربي متألقا
أخوك
http://www.al-wed.com/pic-vb/955.gif

شاكر دمَّاج
21-09-2008, 06:20 PM
قصيدة راقية..
بسببها سأدمن قراءة الشعر..
أشكرك شاكر..
أسعدك الله..
عبدالرحمان


أهلا و سهلا و مرحبا بك أخا كريما و دودا لطيفا
لا تدمن لا تدمن... فدائما لا إفراط و لا تفريط... و لو أني أعرف أنك تعبر عن مدى إعجابك...
دام لك الذوق السليم و الهناء و السعادة
و دمت عبد الرحمن
شاكر يشكر لك شكرك و من يشكر فلنفسه!
دمت طيبا

حازم محمد البحيصي
21-09-2008, 06:57 PM
الاخ الحبيب شاكر دمّاج
تحيتى لك تحية الاخ للاخ الشاعر
قصيدة رائعة
ومعان سامقة
دمت ودام الابداع

فاتن دراوشة
25-05-2016, 05:32 PM
قصيدة أثملت الخافق بروعة وجمال صورها وحسّها ومعانيها

هوَ مرور أوّل لأخرجها إلى الضّوء

ولي عودة لأتمعّن بمعانيها من جديد

دمت نبع إبداع تروينا مياهه أخي شاكر

مودّتي