المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : إن كنت تقيا !



اشرف نبوي
25-09-2008, 11:42 AM
إن كنت تقيا !

تمر آيات سورة مريم دوما أمامي وأتوقف امام تلك الكلمات طويلا كلما قرئتها ،- إن كنت تقيا –
والمعني أنه أذ لم تكن تقيا فلا فائدة ترجي منك ولا رادع لك ، صورة مختصره ومبسطة وهي على بساطتها ترمز للكثير وتحوي من المعاني الكثير هي كلمات ترمي بظلالها على حياتنا ، تعلمنا في بساطة طريق الصواب بعفوية ودقة بالغين ، أخلص في عملك إن كنت تقيا .. لا تخن الأمانه إن كنت تقيا ، أحب الناس إن كنت تقيا ، منهاج عمل كامل لحياة المسلم يتوقف علي كلمات بسيطة محدده في ظل تقوي الخالق عز وجل تسير الحياة بإستقامة وثبات .
الكلمات أتت علي لسان السيدة مريم العذراء ، حين تجلي له رسول ربها ، وهي أذ تفاجأت به في خلوتها نطقت بلسان حال المؤمن العالم الذي يعي أن الحافظ لحدود الله التقي هو فقط من يردعه الخوف من العزيز الجبار ، فنطق لسانها بكلمات حفظها القرآن لتكون منهاجا لنا إلي اليوم علي لسان عابدة مخلصة واعية ،أعوذ بالرحمن منك – والشرط إن كنت تقيا –
اما لما هذا الشرط لأنها وبفطرتها النقيه ، وعلمها الذي استقته من دينها عرفت أن كلماتها لن تلقي أذان صاغية ، إذ لم تصادف تقوى في قلب من تخاطب ، فالقلوب التي ران عليها حب الدنيا ، فافقدها بصيرتها لا جدوي من مخاطبتها ولا سبيل
لأسماعها ما نود قوله فهي قلوب لا تدرك لا تسمع ولا تري ، بعبقرية الأيمان نطق لسان السيدة البتول في موقف كان من المنطق فيه أن ينعقد لسانها حين تري من تمثل لها رجلا قد آتي لخلوتها علي حين غرة
، لكنها وبثبات المؤمن وفطنة العابد، تلفظت بتلك الكلمات البسيطه لتعلمنا درسا راقيا التعلق بالله وبرحمتة في كل الظروف واحلك المواقف والا نجزع أو نستغيث إلا برحمة الله عز وجل ، تعلمنا كلماتها النورانيه أن نلوذ بمولانا ونتعوذ به من كل شر قد يصادفنا ، ولا تنسي وهي تقوم بذلك أن تلتفت إلي الأسباب التي جعلها الله في كل أمر ، فهي تستعيذ بالله لكن هذا التخويف من الله الذي تتلفظ به يصحبه شرط تقوي الله ، لأن الفجور أذا صاحب القلب فأن لا شيء يردع صاحبة بل يمضي في غيه وتعديه ، أما التقوي فأنها الوجاء الذي يجعل صاحبه يسترجع ، ويكن وقافا عند حدود الله عز وجل.
اشرف نبوي

25-9-2008

خليل حلاوجي
12-10-2008, 09:16 AM
والا نجزع أو نستغيث إلا برحمة الله عز وجل

والا نجزع أو نستغيث إلا برحمة الله عز وجل


والا نجزع أو نستغيث إلا برحمة الله عز وجل


\


كلمات من القلب ... إلى القلب


أشكرك أخي الكريم

اشرف نبوي
13-10-2008, 08:18 AM
خليل حلاوجي

واطلاله رقيقه من قلم عذب نعتز بتواجده في مشاركتنا التي يضيف إليها بهاء

شكرا لاحرفك النديه

اشرف نبوي

د عثمان قدري مكانسي
19-10-2008, 10:19 PM
سألت إحداهن - في إيطاليا - ممن يدعين أنهنّ من أتباع السيدة مريم
- أتحبين مريم العذراء حقاً ؟
- لا شك في ذلك وأنا مؤمنة بها .
- ما دليل إيمانك بها؟
- أقف أمامها في الكنيسة بخشوع .
- وخارج الكنيسة ؟
- هي مثلي الأعلى في الحياة
- ولكنها عفيفة لا تزني
-..........
- وهي متحجبة لا تخالط الرجال
-............
- هي أمة الله تعالى وتعبده أنت تعتقدين أنها زوجة الإله .
-............
- نذرت نفسها للحلال ، فلا خمر ولا لحم خنزير .....
-...........
- تكره أن يعتدي أتباعها على الناس ولا ترضى أن يستعبدوا أحداً وأن يحتلوا أرضهم ويسلبوا أموالهم .
- قالت نود لجميع الشعوب نقلة حضارية ونود مساعدتهم .
- قلت أيكون هذا بتدمير أراضيهم وسلب ممتلكاتهم وتسخيرهم في مصالح البيض ؟
- لم تستطع الرد ، فمضيت عنها لأنهي الحرج الذي تعيشه تلك اللحظات .
ثم زارتني في مسجدي تريد أن تتعلم الإسلام

اشرف نبوي
20-10-2008, 08:44 AM
د / عثمان قدري

جميله تلك الرساله التي حملتها اسطرك الصادقه الراقيه رقي قلمك

ليت الجميع يحتذي حذوك في الردود فيفيدو ويستفيدو من مردود كلماتهم في ميزان حسناتهم

جزاك الله خيرا

خالص مودتي

اشرف نبوي

سحر الليالي
20-10-2008, 04:43 PM
:
بارك الله بك أيها الفاضل ، جزاك ربي عنا خير الجزاء

اشرف نبوي
21-10-2008, 08:25 AM
سحر الليالي

شكرا علي ارحفك النديه هنا

خالص مودتي

اشرف نبوي