المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : نصرةٌ للهِ ورسوله ودفاعاً عن الحق المبين / قرآنٌ جديد في الكويت



أنس إبراهيم
04-10-2008, 09:26 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

" ويمكرون ويمكر الله واللهُ خيرُ المكرين "

" إنــا نحنُ نـزَلنا الذِكرَ وإنـا لهُ لحـافظون "

" إنــا أنزلنـاه قرآناً عربياً "

يـقولون لنـا في سورة الفـاتحة الأمريكية
" بسم الأب الكلمة الروح الإله الواحد الأوحد ، مثلث التوحيد ...موحد التليث ما تعدد "

وفي أول ســورة التوبة الأميريكية
" لقد افتريتم علينا كذبا بأنا حرمنا القتال في الشهر الحرام ، ثم نسخنا ما حرمنا فحللنا فيه قتالا كبيرا "

إنني وبإسم الأمة الإسلامية من شاء أو أبى
والعربية من شاء أو أبى

لمنـكرٌ وننكرُ قما تتقولون على الله كذباً
وإنكم إذ خصصتم كتابكم الملعونُ من الله للأمتين العربية والإسلامية
إذن نقول لكم
إفعلوا ما أنتم فاعلون
وما تريد
فــإن الله حافظٌ لكتابه وسنة رسوله ما بقي مخلوقٌ متنفسٌُ للهواء على هذه الأرض
وإذ تقولون وتحرمون وتحللون بكتابكم ما تريدون
إذ فعلتم وإن الله يمهلُ ولا يهملُ من عباده ومن الطاغين

كتــابكم لكم
فلتحرقوه أو تدرسوه أو تتخذوهُ منهجاً
هو لكم أردتم أم لم تريدو


آيات شيطانية جديدة تسمى " الفرقان الحق " توزع في الكويت!! فقد نشرت مجلة " الفرقان " وهي مجلة اسلامية يقظة تصدرها اسبوعيا جمعية احياء التراث الاسلامي بالكويت موضوعا خطيرا عن صدور كتاب جديد باسم " الفرقان الحق " . وبدات المجلة بالقول ، ( وقد جعلت من الموضوع عنوانا لغلافها ) :

"تمخضت دارا النشر الامريكيتان "omega 2001" و " wine press " فقذفتا لنا اخيرا آيات شيطانية اسمياها " الفرقان الحق " وهو ليس سوى الكتاب المقدس للقرن الحادي والعشرين ! او سمه ان شئت كتاب السلام ! او مصحف الاديان الثلاثة !!

فاحذروه وحاربوه ومعكم الله سبحانه وتعالى بقوله " إنا نحن نزلنا الذكر وإنا له لحافظون " ولنكن ممن قال الله فيهم " وتواصوا بالحق وتواصوا بالصبر " ولا يكن شعارنا " اذهب انت وربك فقاتلا انا هاهنا قاعدون".

قدم لهذا "القرآن الامريكي الجديد" عضوا اللجنة المشرفة على تدوينه وترجمته ونشره المدعوان "الصفي والمهدي" لعنهما الله كما ورد في مقدمته وذكرا بانه للامة العربية خصوصا والى العالم الاسلامي عموما.

مصحف الفرقان الحق المزعوم يقع في 366 صفحة من القطع المتوسط ومترجم الى اللغتين العربية والانجليزية ويوزع في الكويت على المتفوقين من ابنائنا الطلبة في المدارس الاجنبية الخاصة التي اصبحت مرتعا خصبا للمنصرين ، للتاثير على فلذات اكبادنا وبث ثقافة الاستسلام في اذهان الاجيال القادمة من ابنائنا وبناتنا ، حتى يردوهم عن دينهم الاسلامي الحنيف ، لا سيما ان الشباب يمثلون طموح الامة وقادة المستقبل. فها هي اصابع التغيير وجهود التنصير ومخاطر حقبة السلام تتسلل الى عقول ابنائنا وتعبث بمعتقداتهم وقيمهم وافكارهم.

حرب باردة خفية تدور على ابنائنا في ظل غفلتنا وانشغالنا باعباء الحياة وتكالب الاعداء على امتنا الاسلامية!

يبتدىء المصحف المزعوم بمقدمة مسمومة ترسخ وتؤصل الخلط العقائدي وحرية الاديان في مردات تنصيرية زاعمة ان " الفرقان الحق " لكل انسان بحاجة الى النور بدون تمييز لعنصره او لونه او جنسه او امته او دينه.

يتالف من 77 سورة مختلفة وخاتمة.

ومن اسماء السور المفتراة ( الفاتحة - المحبة - المسيح - الثالوث - المارقين - الصّلب - الزنا - الماكرين - الرعاة - الانجيل - الاساطير - الكافرين - التنزيل - التحريف - الجنة - الاضحى - العبس - الشهيد ....الخ)

والطامة انه يفتتح بالبسملة بقولهم ( بسم الاب الكلمة الروح الاله الواحد الاوحد ، مثلث التوحيد ...موحد التليث ما تعدد ) ، يتجلى فيه خلط واضح لمعنى الاله فهو الاب كما زعمت النصارى ومثلث التوحيد وهو الاله الواحد الاحد كما يؤمن المسلمون .ثم تاتي سورة الفاتحة المزعومة بتلبيس ابليس في مطابقة اسمها القران العظيم ثم سورة النور ..ثم السلام..وهكذا.

وفي سورة السلام المفتراة حشو للافك وتلفيق واضح ومن آياتها "
(والذين اشتروا الضلالة واكرهوا عبادنا بالسيف ليكفروا بالحق ويؤمنوا بالباطل اولئك هم اعداء الدين القيم واعداء عبادنا المؤمنين).

ثم ياتي التصريح بالنصرانية ليكشف عن مكنون صدورهم في السورة ذاتها بقولهم افتراء على الله (يا ايها الناس لقد كنتم امواتا فاحييناكم بكلمة الانجيل الحق ، ثم نحييكم بنور الفرقان الحق ).

ويستمر التحريف والاستهزاء والعبث بآيات القران العظيم في كل آيات ذلك الكتاب ، ومنها ايضا الاية : ( لقد افتريتم علينا كذبا بانا حرمنا القتال في الشهر الحرام ، ثم نسخنا ما حرمنا فحللنا فيه قتالا كبيرا ).

وفي سورة المسيح التي خطتها ايديهم الآثمة :
(وزعمتهم بان الانجيل محرف بعضه فنبذتم جلّه وراء ظهوركم ).
وبذلك يستنكرون على القرآن بيان حقيقة تحريفهم للانجيل والتوراة..

آيات شيطانية...حرب شاملة...أمة تنتهك محارمها على كل صعيد...
ما ذا ننتظر؟

خليل حلاوجي
05-10-2008, 09:42 AM
العبرة في العقل الذي ينصت لهذا الخطاب هل تراه عقلاً حياً يدرك النور من الظلام

هنا تكمن المفارقة المحيرة


كثيرون منا يقرأون قرآننا الحقيقي الذي نزل على قلب محمد ثم يبدلونه حين التطبيق .. وهم ونحن معهم نقسم بأإلظ الأيمان أننا مسلمون مسلمون مسلمون


العلة تبدأ منا نحن ... لا تبدأ ممن يفتري ويؤلف قرآنا جديداً

\

بالغ تقديري لجهدك أنس

ضفاف أماني
05-10-2008, 02:11 PM
لا اقول الا أغبياء جدا
الله تكفل بحفظ كتابه وسنة نبيه عليه افضل الصلاة والتسليم
وهل يستبدل الذي هو اعلى باللذي هو أدنى من الدناءة نفسها

ما عساها

الا بلاهة عقليتهم
ولا خوفاً على
قرآننا محاولات ساذجة
العلة التي نخافها ما ذكرها الاستاذ خليل
شكرا جزيلا