المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : يا بندر الخير / إليك أخي بندر الصاعدي واعذر تأخري



محمود مرعي
30-11-2003, 11:58 PM
يا بندر الخير منك الفضل معدود = والشعر منك أخي لحن وتغريد
والحرف يملكنا إذ أنت ساكبه = كأنه السحر لا خمر وعنقود
إيهٍ أخي ورفيق النزف بندرنا = منك القصيد له في القلب توقيد
يشجي الفؤاد بلحن فاض عن وتر = له على شغفات الروح توريد
نعم الرفيق ونعم الخل قد شهدت = لك المكارم والأخلاق والجود
بسبق فضلك والترحيب أجمله = وسابق الفضل بين الخلق مسعود
يا ابن الأماجد والعلياء مسكنه = وفي الحجاز له جذر وتشييد
يا جار كعبتنا الغراء زائرها = في كل يوم وحالت بيننا البيد
والشوق فِيَّ لهيب ليس يخمده = إلا القدوم ، ولي في الصدر تنهيد
فاقر السلام لبيت الله ما طلعت = شمس الوجود ولبى الله موجود
واقر السلام رسول الله أحمدنا = فقد طغى الشوق بل ثارت مواجيد
لا تنس صحبته قَبِّلْ قُبورَهُمُ = أولئك الغر والصيد الأماجيد
يا بندر الخير دمع القدس حَرَّقنا = وفي العروبة يختال الصناديد
الرقص والهز والأضواء عدتهم = والعهر والفسق تشريع وتجديد
وحالفوا ثَمَّ إبليسا فأبسلهم = فهم بذي الأرض أنجاس مناكيد
{ ما يقبض الموت نفسا من نفوسهمُ = إلا وفي يده من نتنها عود }
{ من كل رخو وكاء البطن منفتق = لا في الرجال ولا النسوان معدود }
حاشا الكرام فما نهجوا أكارمنا = إن الهجاء به الأنذال مقصود
الأرض ضاقت بحزب الله واجتهدت = في حربه البيض والأعراب والسود
هذي فلسطين كم نادت وكم صرخت = غار الصدى ، قيل جنته الأخاديد
أصابها اليأس فاستلت حجارتها = وثارت الأرض والتكبير ترديد
أطفالها الغر جند لا كفاء لهم = نهر الشهادة أبدته الزغاريد
شبابها في غمار الموت يدفعهم = إلى المنية إيمان وتفنيد
ترى العدو أسير الرعب إن خطروا = وهو المدجج في يمناه بارود
كم بَلَّ سرواله أو فر مرتعدا = له ضراط وفيهم ذاك مشهود
قامت تؤازره دبابة زحفت = من الجوار وفيها الجند محشود
وخلفها نفر والنار منطقهم = وأمر ربك موقوت وموعود
يهوي الشهيد كأن الموت دغدغة = ويشرق الوجه لا يعلوه تنكيد
وتلك بسمته في الثغر واضحة = وذاك شاهده لله ممدود
غدا العريس وقامت ثَمَّ زفته = يا موكب النصر كم تحلو الأناشيد
وكلنا يتمنى مثل زفته = يا نعم خاتمة من حاز محسود
يا بندر الخير كم في الصدر من غصص = لحال أمتنا ، والقلب مفؤود
فالحاكمون غدوا من غير جلدتنا = هدوا حضارتنا واستاقهم هود
والسيف أمسى علينا مشهرا وله = منا نصيب ، وباب الأرض موصود
عدت على أمة التوحيد تنهشها = كل الكلاب وعز اليوم توحيد
ففرقة العرب أغرت كل داعرة = في الأرض واستقدمت ، واختال تقويد
والجاهلية قد عادت مجلجلة = باسم الحضارة لَمَّا غُلَّ توحيد
وأُطْلِقَ الشر حتى صار حاكمنا = وساسنا فاجر ، لص ، وعربيد
ضاعت فلسطين والتحرير خدعتهم = وذا العراق وقد أرداه ملحود
وحالُ قادتنا في كل مدرجة = مستنوقين لهم للنوق تقليد
ونشتكي حالنا لله نسأله = فكا لعقدتنا ، قد زاد تعقيد
وأن يفك قيود القدس درتنا = لكي يطيب لنا في قدسنا العيد
ويمسح الحزن عن بغداد ينصرها = وَيُدْحَرَ الظلم عنها والرعاديد
وينصر الحق والاسلام حيث علت = الله أكبر ، لا إلاهُ معبود

د. ندى إدريس
01-12-2003, 12:51 AM
الله أكبر لاإلاه معبود= الله أكبر في الأكوان ترديد
الله أكبر في حل وفي حرمٍ= الله أكبر جند محمدٍ صيدُ
الله أكبر لو هدمت منازلنا= الله أكبر لو ضاقت بنا البيد
الله أكبر حتما سوف ننشدها= إذا انتصرنا بعز وهي توطيد
الله أكبر في بطحائها رفعت= عند الطواف هتافا وهو تمجيد
الله أكبر في المسعى مُهَرْوِلُهُمْ= له بذل وهمُّ الجمع توحيد
الله أكبر في حشد له وقفوا= على الصعيد وفيه الذل محمود
الله أكبر في نحر له نحروا=مرددين هتافا إنه العيد
الله أكبر قد أبدعت شاعرنا= أحسنت قولا , لكم في الشعر تغريد
الله أكبر مادمنا نرى فئة= تناصر الله شعرا فيه تجويد
تناصر الله في خير وفي سعَةٍ= وترقب الفتح إن الفتح تفنيد
جزيت خيرا لقولٍ جاء محتويا= حب الإله وحب الله تشييد




ماشاء الله لاقوة إلا بالله أيها المعلم القدير

اغفر لي تطاولي على هذه الرائعة لكن الجمال بحق مستفز

دمت مؤمنا مجاهدا بالقلم والأدب في سبيل الله

نسأله سبحانه بقبول نضال قلمك لأجله دينه

وأن يجعلك خالصا مخلصا له لاتبتغي سواه

احترامي أستاذنا الفاضل


وأسعد الله بحروفكم الحياة


أخي بندر أسعد الله الصباح

أعتذر لتطاولي على ماأهدي تحديدا إليك

ومثلك أيها الفاضل يقبل العذر.. إنما هو الارتجال وسرعة الانفعال شعرا أجارك الله منه

فعذرا


:0014: :0014: :0014:



:os:

بندر الصاعدي
04-12-2003, 05:41 AM
فاقَ النَّدى منكَ ما استعصى بهِ الجودُ=وكلُّ فضلٍ عدا التّقديرَ محدودُ
يا مَن بهِ الشِّعرُ يكفي كلَّ صاغيةٍ=مفلّقُ القرضِ في الإقدامِ صنديدُ
معلمٌ علمُهُ تاجُ النهى ولهُ=عندَ العوائصِ تمحيصٌ وتسديدُ
يا غارسَ الفضلِ شكري في ملامحهِ=ما دلَّ عنْ قاصرٍ قدْ خانَهُ جودُ
قدْ يُبلغُ الشكرَ طرفٌ يرتجي مدداً=حتّى تطاولَ في الآفاقِ مجهودُ
فزارعو الخيرِ ذو فضلٍ على أممٍ=وحاصديهِ ومنك الزرعُ محصودُ
ما في يديَّ جزاءً غيرَ أدعيةٍ=إنَّ الدعاء لأهلِ الخيرِ منشودُ
جزاك ربُّكَ جنَّاتِ النعيمِ لما=كسوتني ما اكتسى منهُ الأماجيدُ
فما استحقَّ مقامي كي أرى سكني= كأنَّهُ في مدارِ النجم عنقودُ
يا أيها الهامةُ العصماءُ أرّقني=قيدُ القريضِ وحرفي عنهُ معقودُ
أتيتُ أوصفُ ما في الشمسِ من هدبٍ=فإذ بطرفيَ للإبصارِ محدودُ
(م)علّمٌ أنتَ (ح)امي الضَّادِ (م)ؤتلقٌ=(د)مثُ الطباعِ كريمُ الأصلِ (محمودُ)



أخي الحبيب محمود
يكادُ الحرفُ يبتر لساني بحثاً عمّا أطعمُ بهِ بياني لأفصحَ عمَّا في نفسي ولكن النفس المطمئنة الفرحة لا يخلدُ في لجّتها ما يعكّر صفوها فيبعثُ خلجاتها أبياتٍ لتتنفس من خلالها , هي سعيدةٌ نفسي بعودتك وتواجدك وجودك المسبلِ علي رغم عدم استحقاقي .. بارك الله فيك وأدام علينا الأخوة والتواصل ..

أختي الكريمة ندى " كلَّ عامٍ وأنتِ والأمةُ الإسلامية بخير "
لا موجب للعذر ما لم يتوجّبْ وأراهُ قد توجب علي فعذراً أن لم أرحبْ بكِ بعد عودتكِ , قال أستاذنا جمال أمدّه اللهُ بالصحة والعافية ذات ردٍّ " كثرت عليَّ الديون " فما أدرك أنَّ في التواصلِ فكراً وشعراً ديوناً حتّى تغيّبتُ عن داري مدّةً عدتُ بعدها لأجد كفّةَ الأحباءِ راجعةً فضلاً مما يبدعون وكفّتي خاليةً فوجب علي الجهدَ محاولاً الوصلَ إلى المساواةِ بين الكفتين .. بارك الله فيك وأدام علينا الأخوةَ والتواصل ..

لكما التحية والتقدير
دمتما بخير
في أمان الله .

ياسمين
04-12-2003, 03:04 PM
وهنا

اقف تحية واحتراما وتقديرا لكل هذا الحب

فهكذا يكون الشعراء

وهكذا يكون الحب والعطاء المتبادل

واعود وأقول كما قلت مسبقا
لا أدرى عما أتحدث

عن روعة الكاتب أم روعة المكتوب له

فكلاكما يستحق كل الحب والتقدير والاحترام


ندى القلب

رائعة انت دائما بقلمك واخلاقك



فشكرا لكم جميعا على كل هذا الحب

لكم تحياتى ,,, وباقة ياسمين

محمود مرعي
06-12-2003, 08:11 PM
جزاك الله خيرا يا ندى القلب
على الدعاء
والشكر على المعارضة الرائعة
دمت نبراسا للخير والجمال

د. سمير العمري
21-12-2003, 08:02 PM
هنا نجد صورة أخرى جميلة من صور الود والأخوانيات التي تملأ القلب سروراً وفخراً بكل جميل راق.

أسعدكم الله بمثل ما أسعدتم به الفؤاد.

دمتم رائعين.


تحياتي وودي
:0014:

نعيمه الهاشمي
23-12-2003, 08:14 AM
السلام عليكم ورحمة الله

الاخ محمود مرعى

لله درك ثم لله درك ثم لله درك


يا ابن الأماجـد والعليـاء مسكنـه
وفـي الحجـاز لـه جـذر وتشييـد
يـا جـار كعبتنـا الغـراء زائرهـا
في كل يـوم وحالـت بيننـا البيـد
والشوق فِـيَّ لهيـب ليـس يخمـده
إلا القدوم ، ولي في الصـدر تنهيـد
فاقر السلام لبيـت الله مـا طلعـت
شمس الوجـود ولبـى الله موجـود
واقـر السـلام رسـول الله أحمدنـا
فقد طغى الشوق بل ثارت مواجيـد
لا تنـس صحبتـه قَبِّـلْ قُبورَهُـمُ
أولئـك الغـر والصيـد الأماجيـد


الله كم اشتقت للحجاز المصطفى
للقبه الحنيفه
لمدينة المصطفى الوديعه

ارض كانت طاهره ارض المعارك والنصر ارض السيوف الهندوات المغيره
ام الان ارض اللهو وارقص والغناء ومطارة النساء
اه ثم اه تبت يداهم

الاخت والشاعره القديره ندى القلب لله درك ايتها الجليله

الاخ محمود وبنذر دام الله بينكما الود والاْ خاء بحب الله وتقواه

تقبلوا جميعا تحياتى ودعواتى لكم بالتوفيق والسداد