المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : إلى الكريم الرحيم الأخ الصالح ابن بيسان



د. ندى إدريس
01-12-2003, 11:43 PM
أأخي لاتحزن ولاتتململ= لرحيل غالية أجابت معتلي
تركت غلاما لم يجاوز تسعة= ومضت ليرضى ربها بتعجل
كصنيع موسى حين جاء مهرولا= طلبا لرضوانٍ بحرص مبجل
سارت على نهج الصفي بطاعة= لا لم تحد سارت ببشر مؤمِّـل
رحلت لتلقى أحمدا ورعيله= في روض جناتٍ وخير المنزل
رحلت وقد صلت وصامت واتقت= ربا كريما رغبة بتذلل
قد خص ربي بالوصال ثلاثة= ذكروا بوصفٍ مجملٍ ومفصل
من خلَّف الأسفار تحمل علمه= أو للزكاة تواترا لم يبخل
أو مات عن ولدٍ حوى نور الهدى= يدعو له أي يارحيما فاقبل
أأخي لاتحزن فأنت مدادها = قُطع السبيل وأنت خير المنهل
أأخي لاتحزن وفعلك صالح = كن كالسحاب لها ببر فاهطل
برجاء غفران الإله ينالها= رحمات ربي سوف تنزل من علي
سبحان ربي قد ألمك حادث= جلل وحكمته غدا لك تنجلي
لازال يكرب ابن آدم ماحيا= حتى يسير بلاذنوب فاعقل!
يكفيك فخرا أنه حين ابتلى = نسج المصاب مع الشفيع بمغزل
حيكت بفضل الله في رحماته= لتظل في فخرٍ كنجمٍ مصقل
فمحمد فقد الحبيبة باكرا= هو دون عشرة مثلكم فتأمل!
سبحان ربي لاتزال مدادها = في كل فعل مورقٍ بالأمثل
أوصى الرحيم ,فقال بروا تفلحوا= فاجعل ثراها أخضرا, ولتفعل
الابن كسب الوالدين وغرسهم= فاعمد لجني البر لاتتمهل
اجعل ثراها جنةً مخضرةً= فالصالحات سبيل حوض المرسل
واعمل لجعل الروح في ملكوته= تعلو مرفرفةً , بُنيَّ مظللي
بين الجنان وقد تحدر حملها= بدعاء ابن صالح مسترسل
فلزوم فعل الخير ينبت دوحة= بها تستظل ونعم زرع معوِّل
اعمل يقينا بالكريم ورحمةٍ= ستنالها واحرث بجدٍ واسأل
فالصالحات بذور خيرٍ في ثرى=خصب الحقول حوى كريم السنبل

عبد الوهاب القطب
02-12-2003, 01:06 AM
الاخت الفاضلة

الكريمة الشامخة

ندى القلب

كلماتي لا تستطيع وصفا لمشاعر التقدير والاحترام والحب الاخوي التي بعثتها
في نفسي هذه الابيات الجميلة الآتية من قلب رحيم كبير جميل سام في معانيه
صادق في عواطفه ومشاعره.
اقول لا استطيع وصفا لمشاعري ولكن دموعي لو رأيتها لأعطتك فكرة عما يختلج في الصدر.
انا والله عاجز عن التعبير ايتها الاخت العظيمة الاخلاق .
ولكن اقول جزاك الله كل خير وحفظ لك من تحبين وتعزين
ومنحتني اكثر مما استحق فلله درك.

اختي الكريمة

لي عودة باذن الله

فانتظريني

شكرا لك جزيلا

والى اللقاء

المخلص الشاكر

ابن بيسان

د. ندى إدريس
02-12-2003, 04:47 PM
كاتب الرسالة الأصلية ابن بيسان
الاخت الفاضلة

الكريمة الشامخة

ندى القلب

كلماتي لا تستطيع وصفا لمشاعر التقدير والاحترام والحب الاخوي التي بعثتها
في نفسي هذه الابيات الجميلة الآتية من قلب رحيم كبير جميل سام في معانيه
صادق في عواطفه ومشاعره.
اقول لا استطيع وصفا لمشاعري ولكن دموعي لو رأيتها لأعطتك فكرة عما يختلج في الصدر.
انا والله عاجز عن التعبير ايتها الاخت العظيمة الاخلاق .
ولكن اقول جزاك الله كل خير وحفظ لك من تحبين وتعزين
ومنحتني اكثر مما استحق فلله درك.

اختي الكريمة

لي عودة باذن الله

فانتظريني

شكرا لك جزيلا

والى اللقاء

المخلص الشاكر

ابن بيسان



مرحبا أخي الطيب

أسعد الله حياتك ياحياة الوالدين وسعدهم

حقيقة ماكتبت لرفعك مجاملة كما كتبت ووالله ماكان لي بقصد.. كتبت حبا وكرامة
لاتنسى (إنما المؤمنون إخوة).. وأنت أخ كريم حليم وفاضل
ولقد حملني ماكتبت للتأمل وشكر الله حين ذكرت مصابك الذي بدأ معك في والدتك رحمها الله وأسكنها جنانه منذ الطفولة.. حتى غشيني الحزن ولفتني الكآبة وعشت طفولتك واندمجت مع ماكنت تعانيه.. وصرت أدعو الله لك ولها وأحمده لحفظ أمي لترعانا صغارا فلك الشكر فقد جعلتني أستشعر بحبوحة نعمة وجودها وأحمد الله عليه
وأنا والحزن يعصر قلبي متسائلة عن غير اعراض ولكن بتفكر الباحث عن حكمة الله .. ذكرت الله فصليت على نبينا محمد صلى الله عليه وسلم فقفزت سيرته لذهني فرأيت طفولته.. فقلت في قلبي وقد استبشرت .. الله الله ياعبدالوهاب.. والله قد أراد الله بك خيرا..فأنت رجل حنون رؤوف رحيم وهي صفات سيد المرسلين صلى الله عليه وسلم.. وتشترك معه أيضا في المصاب.. وسبحان الله يمتاز أهل رقة القلوب بالوفاء..فأنت خير بوفائك الحنون لها بتتابع الدعاء وفعل الخير على سبيل الرحماء .. من اطعام مسكين ورعاية يتيم وبر وإحسان.. فسعدت لك واطمأنت نفسي لحالك..
فقد سمعت عويل رجل شاب جلد في الطواف ..فأخرجني من سكينتي .. فالتفت فرأيته يجهش في ثياب احرامه وهو يطوف ويردد في نحيب. وقد غلبه البكاء وارتفع صوته بالدعاء . . رب ارحمه كما رباني صغير.. فاقشعر بدني وخشعت جوارحي .. يالكرم الله .. يوصل الآباء بصلاح أعمال الأولاد الرحماء الأوفياء ( ربنا هب لنا من أزواجنا وذرياتنا قرة أعين واجعلنا للمتقين إماما)..ولاشك أن أعين آباء مثل هؤلاء الأبناء هنا وهناك قد باتت برحمته قريرة..
امسح دموعك فقد أسالت دموعي .. ماأردت إلا إسعادك بإشراقة بشرى الصابرين..(وبشر الصابرين الذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا لله وإنا إليه راجعون, أولئك عليهم صلوات من ربهم ورحمة وأولئك هم المهتدون)
فلك الصلوات رحمات من الله .. وهداية لأسباب رضاه.. ومنها برها رحمها الله

أخي.. قد أكون اثقلت عليك .. لكن ماحيلتي وقد ابتلاني الله بقلب رحيم غارق في حنانه

الحمد لله .. أنك بخير وهي بك بإذن الله بخير .. ولذا أشعر أنني بخير


دمت طيبا أيها الطيب

شامخا بالذل لله .. رغبا ورهبا


ورحم الله موتاك وموتانا وموت المسلمين

ولاشكر على صدق انفعال

لك من الله رحمة وليحفظك لنا جميعا من أي سوء

أخي على الخير نلتقي

لك من الود أعمقه

ومن الدعاء أصدقه



احترامي أيها النوراني


وشكر قلب بعمق لايحد

وأختك في انتظار عودتك أيها الأخ البار






:0014: :0014: :0014:


:os:

عدنان أحمد البحيصي
02-12-2003, 05:52 PM
عظم الله أجرك اخي الكريم ابن بيسان

ياسمين
05-12-2003, 03:07 AM
وها انا هنا أجدنى فى واحة من الحب

ياندى
كلما قرأتك كلما غمرتنى غيمة محملة بالحنان تظللنى من اول حرف لاخر حرف تكتبيه
ولكن عندما تهديها لابن بيسان فهنا تتحول الغيمة الى امطار من الحب والجمال


ابن بيسان
ياأروع قلم
وياأرق قلب
ويا من يمتلك مشاعر تصاحبها الدموع


مهما كُتب لك فلن يكفى
ومهما وصفت أنا فلن استطيع ان اصف رقة مشاعرك

فشكرا لك ندى على كلماتك
وشكرا لكل هذا الحب
وعلى الحب وبالحب دائما نلتقى

ولكم منى اجمل باقة حب وياسمين

عبد الوهاب القطب
07-12-2003, 02:09 AM
الاخت الفاضلة الشامخة

المبدعة

ندى

ها انا اعود كما

وعدتك.

ارجو ان تتقبلي ابياتي

المتواضعة

مع كامل الحب والاحترام

والتقدير والشكر الجزيل

المخلص

ابن بيسان

http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/showthread.php?postid=25418#post25418

د. ندى إدريس
07-12-2003, 06:39 AM
كاتب الرسالة الأصلية ابن بيسان
الاخت الفاضلة الشامخة

المبدعة

ندى

ها انا اعود كما

وعدتك.

ارجو ان تتقبلي ابياتي

المتواضعة

مع كامل الحب والاحترام

والتقدير والشكر الجزيل

المخلص

ابن بيسان

http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/showthread.php?postid=25418#post25418





بوركت شاعرنا الرقيق المخملي= يامن شدى لحن الحنان كبلبل
فأتى على الأوتار لامس حزنها= عزفا شفيفا اللحن صوت الجدول
إن المشاعر صاحبي أمر مضى = ولذا ترى أهل الشعور بمعزل
ضاقت مساحات الوفاء بعالمٍ= نبذ التعامل قاتلا بالمعول!
ورمى بجثمان الوفاء مهللا= إن الوفاء قضى , حجود يعتلي!
هرولت باكية تجاه مجندلِ= قد مات غدرا , لحظة لم يمهلِ
شدَّ الرحال إلى السماء تباعدا= ركضا إلى الفردوس شوقا يعتلي
قتل الجمال صويحبي وتسربلت= جل القلوب دمامة بالمجمل
وأنا بقفرٍ قد وقفت وحيدة= أبصرت ضوءً قادما بتعجل
فرفعت رأسي كي أشاهد نوره = أرفقته حزني وبعض تأملي
فوجدت فيه من الحنان تدفقا= وكعذب نهر أو كأبرد جدول
ذَكرَ الحبيبة حين لبت ربها= وبكل لطفٍ قال أختي تحملي
فحملتها كجميلة في خافقٍ = حفظ الجميل كبذرة للسنبل
تبقى لدى أهل الوفاء مصانةً= في أرض خصبٍ خصها بالوابل
(بالغت في حب لأمك ياندى) = لا لم أبالغ فهي روح المبتلي!
ولقد بليت بذي الحياة كسنة= لله تجري في العباد وتنجلي
عانيت فيها والحياة تجارب= لولا الحبيبة ماحفظت بمنزل
صانت كياني وارتقت بمطامحي= بذلت ولم تأخذ ولا لم تبخلي
هي من أعيش لها وأعبد خالقي= بالبر في ذل الكريم بهيكل
ولقد جمعت الحب في قلبي لها= أسكنته محرابها بتبتل
ياابن بيسانٍ رعاك إلهنا= وسقاك سقيا من حياض المرسل
يبقيك رمزا للجمال وللوفا= أنت الجمال لذا أتيتَ بأجمل
فلكم جميل الشكر ياخيرا أتى= من كل بادرة بحسنٍ أمثل
نبقى على درب الإخاء محبةً = صدقا وطهرا في عبير قرنفل

عبد الوهاب القطب
07-12-2003, 10:56 PM
الكريمة النقية

ندى القلب

مشاعري وعواطفي

براعم في اغصان عواطفك ومشاعرك

العملاقة حسنة الاثمار والظل

شاهقة الاطراف..

تحياتي واعجابي

وامتناني

المخلص

ابن بيسان

د. سمير العمري
21-12-2003, 08:42 PM
أدام الله علينا نعمة الحب فيه وأصلح نفوسنا بالهدى وهذبها بالتقى.



تحياتي لكم جميعاً
:0014: