المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : "إحتياجات شخصية.."



إبراهيم محمد
05-12-2003, 06:51 PM
اخواني الاعزاء اتمنى منكم النقد اولا واخيرا مهما كان قويا او مكثفاً:-



أحتاج امرأة تنجيني
من قاع البحر لتحييني
تسقيني كأس العشق وترويني
تسمعني احلى اغنيةٍ
تزرعني أجمل بستانٍ
ترشفني في كل صباحٍ
تسألني حباًّ...تعطيني
تنسجني أفكاراً..
تعزفني اوتاراً..
تغرسني أشجاراً..
تهديني قلباً يبكيني
أحتاج امرأة أكتبها...
في دفتر أشعاري عنوان
أحتاج امرأة أقرأها...
ليلي ونهاري فنجان
أنثرها...دفئاً في الشريان
أرسمها...في لوحة فنان
أهديها...أغلى الألحان
أحتاج إليها كي تنسيني...
اسمي الذي ضاع..
وقلبي الذي التاع..
وصديقي الذي رحل بلا وداع..
أحتاج اليها تأخذني..
من دنيا الهم...وتحملني
لدنيا الاحلام..
تشجيني...تطربني
تنسيني مر الأيام
ومكاني...تقلب ألواني
تنسيني الرجل الحيران
في شخصي...أوفي قدري
في حبي...أوفي عُمُري
تنسيني كل الأحزانِ
تكتبني فوق الأشجارِ
تقتلني مثل الثوارِ
ترميني فوق الأسوارِ
تشعل قلبي بالنارِ
تفقدني...حتى أصغر أشيائي
تلهيني...عن وقت دوائي
تجرح لي قلبي ...تدميني
تجعلني طفلا مسكينا..
يلهو بين أصابعها
يغفو بين سواعدها
يرقص فوق أظافرها
يبكي تحت أناملها
تأسرني دوماً...تُأْويني
تضممني يوماً...علِّي
بضمها لي...تحييني

ياسمين
06-12-2003, 12:22 AM
وها أنا أتمنى

أن اكون وحيدتك
أن اكو دائما صغيرتك
أن أملأ عليك كل دنيتك


وأتمنى

أن تكون أملى الذى أنتظره
العمر الذى أفتقده
المثال الذى أحترمه
الفارس الذى حلمته

أحلم معك ...

بدنيا ليس لها وجود
بالحب الموعود
بنور الشموع ورائحة الزهور
عطر العناق ودفء قلبك الودود

وأتمنى ........

فأنا ..

فأنا الغريبة وأنت اهلى
انا المسافرة وأنت مدينتى
انا الطفلة وأنت أبى
أنا الطالبة وأنت معلمى
أنا المجنونة بك وأنت جنونى
أنا المشتاقة لك وأنت شوقى
أنا الضعيفة بدونك وأنت قوتى
أنا اليأس وانت أملى
أنا الظلام وأنت نورى
أنا السفينة وأنت ربانى
أنا الموج وأنت بحرى
يقذفه حبك الى الشاطىء
ويعود بشوق ولهفة إلى بحرك
ومع ك موجة تزحف رمال هذا الشاطىء
ويتمدد ذلك البحر حتى يصبح أكبر بحر وجد فى قلب


,
,

تحياتى ,,, وباقة ياسمين

إبراهيم محمد
07-12-2003, 08:42 PM
تحية من القلب عاجزة عن التعبير لهذا الكلام الرائع الذي عطر صفحتي

عبداللطيف محمد الشبامي
08-12-2003, 06:02 PM
أخي العزيز والفاضل

طبيب العشاق

إعجبتني مقدمتك والتي قلت فيها :

(اخواني الاعزاء اتمنى منكم النقد اولا واخيرا مهما كان قويا او مكثفاً:-)


كأنك داخل حررررب D:

أما بخصوص النص ففيه الكثير من المعاني الرقيقة والمتشعبة ، أود أن أهديك قبل هذا التحليل البسيط التهاني بالعيد وإن كان متأخراً :0014:

النص من ناحية معانيه فصحيحة جداً ، وبها نفس متقطع وهي كأنك تكتبها بأنفاس متقطعه ، تنقطع عنك الكلمات ، وأريد أن أوضح لك أكثر ، قد يحس أحدنا أنه لا يستطيع في فترة من وقته بالتعبير عن شيئ ، وهذا لا يعني أنه ليس شاعراً ، بل لأنه لا يجد المفردات المناسبة كي ينسج مشاعره فيها ، كلماتك قوية ، وتكرار الأفعال تدل على شحناة دافعة ومؤثرة :

أحتاج امرأة( تنجيني)

من قاع البحر( لتحييني)

(تسقيني )كأس العشق و(ترويني)

(تسمعني) احلى اغنيةٍ

(تزرعني) أجمل بستانٍ

(ترشفني) في كل صباحٍ

(تسألني) حباًّ...تعطيني

(تنسجني) أفكاراً..

(تعزفني )اوتاراً..

(تغرسني )أشجاراً..

لن أتناولها جميعاً ، يكفي ما سبق ، ولهذا لا تخنق الفكرة ولا تجهد الخيال في سرد الكثير من الأفعال المتتالية ، ما ذكرته صحيح ولكن حاول أن تستفيد من علوم العربية الأخرى ، نحواً وبلاغة وعروضاً وما يتصل بها جميعاً ، وطبعاً لكل واحد منا نفسيته الخاصة وأسلوبه الذي يريد أن يسلكه ويتخذه ، فلك ما أردت ، غير أنك بحاجة إلى التوسع ، أهم شيئ الآن أن تكتب ، وحاول أن تستشعر ما تكتبه ، فمع مرور الوقت ستكون أكثر شفافية ورؤية نافذة ، فطالما وأنك تتأجج شوقاً لكتابة الشعر وشغفك به ، فأنت ستصل طالما وأن في وجدانك جذوة ؛ فسوف تبقى متوهجة متقدة ، اقرأ كثيراً ، واحفظ أجمل الأبيات لشعراء كثر، واستشعر مكنوناتها ، وتأمل استخداماتهم للغة والصرف والنحو والبلاغة ، ادرس وتبحر وأنت تحافظ على خيالك وتوسعه ، فما أجمل أن توسع خيالك ، فعلى سبيل المثال :

عندما أكتب قصيدة ، لا أبقى شخصياً أبحث عن الكلمات والمفردات ، هي تأتي عفوية ويسكبها خيالك بسرعة وأنا أستوعب ما حولي ، هذه نسميها الإحساس المرهف ، فلا بد من دراسة فروع العربية المختلفة والتأمل في مكنونها كي نعي مقصودها ، فعندما أعبر عن جرحي فلا بد أن آتي بما يظهر ذلك ، فالحب يتناسب معه الأزهار والورود والروض ، إذا كيف أستفيد من هذه في صياغة القصيدة ، أي أن القصيد امتزاج خيالي عاطفي ووجداني من نفسية الشاعر ، وأيضاً خلفيته من علوم العربية والعلوم الأخرى المصاحبة له من منطق وفلسفة ، فالأوزان العربية هي الإطار الخارجي للصورة الشعرية ومحتوى الصورة الشعرية هي التفاعل النفسي والمؤثر لشخصية ما ، استعانة بعلوم العربية والعلوم الأخرى والثقافة .

لا أريد أن أطيل عليك بقدر ما أريد أن أضع أمامك البدايات التي تثبت عليها أقدامك ، أعني الأساسيات ، فالمبنى كلما كان أساسه أحكم كانت أثبت لعدم سقوطه .

ولاحظ هذه الكلمات أصبحت عالقة في نفسك ، وهل فكرت ما هي مدلولاتها ؟
لكل شيئ مدلوله ، حتى الحرف له مدلوله ، فما بالك ، بمدلول الفعل ودرجته في الإستخدام من الأكثر ملامسة للحدث أو ابتعاده ، والوزن له مدلوله والإيقاع والموسيقى واللحن الذي يمكن أن تضعه كي تقي نفسك من الوقوع في الوزن ، والصرف , و ... و ...

أعود إلى القصيدة ،

أحتاج إليها كي تنسيني...
اسمي (الذي ضاع..)
وقلبي (الذي التاع..)
وصديقي (الذي رحل بلا وداع..)

هذه المقاطع فيها أخطاء في الوزن ، وقد خرجت تماماً عن وزن الأولى ، وتعديلها يحتاج إلى مراعاة ما تريده أنت ، وأنت أدرى بها ، مع أنه لا يمنع من ذلك ، ولكن لكي تحاول التعديل بنفسك :005:

وهذه أيضاً

من دنيا الهم...وتحملني
(لدنيا الاحلام..)

تضممني يوماً...علِّي
(بضمها لي)...تحييني

...............................

آملاً أن تجد ما تستفيد منه .

تحياتي :0014:

إبراهيم محمد
08-12-2003, 09:20 PM
استاذي العزيز عبد اللطيف:
بداية اشكرك على تحيتك لي وكل عام وانت بالف خير
نقدك جاء شافيا لي وقد صدقت في تقطع النفس فانا اكتب هذه القصيدة منذ ستة اشهر لان مواصفات الحبيبة التي اريدها لا يمكن ان اكتبها في يوم وليلة وبالنسبة للافعال صحيح انها اجهدت العقل ولكنني في هذه القصيدة كما قلت لك اكتب مواصفات الحبيبة فانا اريدها ان تفعل لي كذا وكذا وكذا...
وبالنسبة لمواطن انكسار الوزن اعدك بمراجعتها وتعديلها والعمل بنصيحتك حرفا حرفا..
اشكرك مرة اخرى على مجهودك العظيم في توجيهي وارشادي للصواب فلا تحرمني من ذلك

دمت بخير وعلى الود

عبد الوهاب القطب
09-12-2003, 11:25 PM
اخي الكريم

طبيب العشاق

قرأت عواطف ومشاعر ترفض اللجم

واحاسيس صادقة

لا شك انك تتمتع بروح شاعرية

واستنادا لما قلته في ردك على المبدع عبد اللطيف

ومما لمسته فشعرك بعيد عن الصتاعة والتكلف

وهذا جميل جدا.

كنت ساتناول الهنات وبعض التكرار في قصيدتك

لكن الاخ الكريم عبد اللطيف سبقني الى ذلك كله.

ولقد اوفى واحسن واجاد والشكر له على التحليل

الذي استفدت ُ منه انا ايضا.

انا واثق بان القادم

جميل منك ان لم يكن اجمل.

تحياتي واعجابي

وبانتظار المزيد

المخلص

ابن بيسان

إبراهيم محمد
10-12-2003, 08:36 PM
اخي العزيز ابن بيسان
توقيعك في صفحتي يشرفني واعدك باني ساكون عند حسن ظنك انشاء الله