المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : فتح منتديات رابطة الواحة من جديد وتهنئة بالنصر المؤزر



د. سمير العمري
21-01-2009, 03:31 AM
الإخوة والأخوات أعضاء ملتقى رابطة الواحة الثقافية:

كنا وتفاعلا مع ما تمر به فلسطين عامة وقطاع غزة الصامد خاصة قد قمنا بإغلاق منتديات ملتقى رابطة الواحة الثقافية وخصصنا الموقع كله لدعم ونصرة الأهل في غزة البطولة على جميع الأصعدة المتاحة لنا كرابطة ثقافية وكموقع لا يزال محدود الإمكانيات إلا من تفوقه وتميزه كيفا ومنهجا وأسلوبا.

اليوم أجدنا وقد تحقق النصر المؤزر بفضل الله سبحانه ثم بصمود أولئك الأبطال المجاهدين على أرض الرباط وببركة دعاء الجميع في كل مكان نقف أمام الله تعالى نمد دي الشكر ونلهج بلسان الحمد على ما من به على أهل غزة الأبطال وعلينا جميعا بهذا النصر المؤزر واندحار العدو الصهيوني خاسئا خائبا مرتدا على أعقابه من الخاسرين. وأجد أننا بحاجة لترتيبات احتفالية بالنصر في ملتقى الرابطة وأفتح هنا المجال في هذا الموضوع اقتراحاتكم وآرائكم في كيفية ترتيب مهرجان احتفالي بالنصر وبالنصرة بشكل عكلي وجدي وفاعل ونرحب بأية مقترحات وآليات وتحضيرات فاعلة في هذا الصدد فلا تتوانوا في المشاركة سواء في الاقتراح أو التنفيذ.


كما يسرني أن أعلن عن إعادة فتح جميع منتديات ملتقى رابطة الواحة الحوارية للمشاركة العامة راجيا من الجميع الإثراء والتفاعل الجاد والفاعل بزخم وموضوعية ونشاط يليق بكم فما الواحة إلا انعكاس لكم جميعا وتعبير عنكم جميعا. ولا يفوتني أن أؤكد على ضرورة استمرار التفاعل الجاد والفاعل في منتدى النصرة لغزة فهو أمر سيستمر ويتطور بشكل مناسب للمرحلة لتشكيل حركة ثقافية مقاومة أدبيا وفكريا وإعلاميا وقانونيا وتقنيا ونرحب بكل مقترح أو جهد يصب في هذا الاتجاه.


أنتم محل ثقتنا وتقديرنا وننتظر منكم ما نرجو من الكرام.


تحياتي
د. سمير العمري
رئيس رابطة الواحة الثقافية

ركاد خليل
21-01-2009, 06:14 AM
أخي الفاضل د . سمير :
أولا : أبارك لكم هذا النصر المكين ، داعية إلى الله تعالى أن يحفظ إخوتي المجاهدين في غزة
وأن يتقبل الشهداء منهم في جنته ...
وأن يوفقنا لنصرتهم دائما بكل ما نستطيع
و أقترح هنا أن يتم تخصيص منتدى خاص عنوانه " غزة بيوم الانتصار "
كما أقترح إضافة صوتيات تختص بأناشيد النصر عند فتح صفحة الموقع ، وأرى أن أنشودة المبدعة الصغيرة ميس شلش " غزة بيوم الانتصار " تفي بالغرض ، وحبذا لو أضفنا الفيديو الموجود معها وهذا هو الرابط له http://www.youtube.com/watch?v=Hbw2ZXVZqwg
كما أرغب في الاعلان عن مسابقة أجمل تصميم لاندحار العدو الصهيوني من غزة وفوز المقاومة في المعركة .
وأخيرا : أتمنى لكم التوفيق من الله تعالى لنصرتنا .
تحيتي وتقديريأختك ركاد

سالم العلوي
21-01-2009, 07:43 AM
دخلت لأسلم عليك يا أبا حسام
فسلام الله عليكم ورحمته وبركاته
أقترح أن يكون هناك لقاء صوتي ومرئي على أحد برامج وأدوات الإنترنت المخصصة لذلك كــ البالتوك
وأنا أعتقد أنكم كنتم تعقدون بعض المنتديات والأمسيات للواحة باستخدام تلك الطريقة قبل أن أتشرف بالانضمام الحقيقي إليكم ..
فلم لا يكون احتفالنا بغزة الحبيبة بمثل هذه الطريقة.
وفقكم الله جميعا لما يحب ويرضى
ودمتم بخير وعافية وألق.

مصطفى بطحيش
21-01-2009, 10:22 PM
ثِقْ إنَّ هذا النَّصْرَ مُنْعَرَجٌ
............................للمؤمنينَ وكُلَّ مَنْ صَمَدَا

مبارك عليكم النصر ونصر قادم في حرم الاثصى المبارك ان شاء الله

هشام عزاس
21-01-2009, 10:41 PM
مبارك لأهل غزة الأبطال و للمقاومين الأشاوس هذا النصر المبين , و لهو صفحة مشرفة في تاريخ فلسطين الحبيبة و عقد فريد يتوجُ عنقها الطاهر إلى يوم الدين .
لقد أثبت هؤلاء الصامدون الصابرون أن العزة في التمسك بالأرض و الذوذ عنها بكل ما أوتي الإنسان من قوة و شجاعة , و أن نظرة التحدي تتفوق على آلة الدمار , و أن الأرض التي تسقى بالدماء الطاهرة لا تنجبُ غير الأخيار .
فهنيئا لغزة هذا الانتصار بل هنيئا لهم إيمانهم القوي و عزمهم الصارم .
فطوبى للشهداء و مرحى بالأحياء .

غزة وحدها من حفظت للوجه العربي ماءه , و تستحق أن تكون بحق درة المدائن .

الطنطاوي الحسيني
21-01-2009, 10:42 PM
أخي الفاضل د سمير العمري
مبروك أخي الحبيب النصر والثبات والحمد لله الذي من على عباده المخلصين بالنصر المبين
في قطاع غزة المثابر الثابت الصامد اتم الله النصر
أنا أقترح أن أخ أو أخت ممن يفهمون في التسجيلات أن يسجل لنا لقاء مصور مع حضرتك وتتكلم معنا فيه عن شعورك في أول أيام المعركة او مع المعركة عامة حديث مستفيض نوعا ما ثم تحدثنا عن اسباب النصر وتحققه
نحن نود ان نراك اخي سمير ونسمعك على الاقل يكون هناك صلة مباشرة نوعا ما ثانيا أن يكون بذلك شيئا من التقدير ورد الجميل بالجميل من هذه الوقفة المباركة للواحة من جهتكم ولنقول لك من خلالها أحسنت جزاكم الله خيرا أيها الحبيب أرجو أن يؤخذ اقتراحي بعين الآعتبار حتى ولو كان صعب التنفيذ حاليا فقابلا يكون سهلا ان شاء الله سبحانه
ومبروك أخيرا على النصر ايها الحبيب والاحباب جميعا نسأل الله عز وجل من فضله أن يتم نصره على اخواننا في غزة المجاهدة اللهم أمين

ضفاف أماني
22-01-2009, 12:41 AM
أولا نبارك للأمة الإسلامية هذا النصر وأشكر العلي القدير ان من علينا بهذا النصر نصر غزتنا نصرا لنا كلنا أبناء الدين الإسلامي الدين المكين
وتهانينا قائدنا بهذا النصر
.....
ولنفهم كيف هو النصر قد تحقق في غزتناالحبيبة اصامدة لذا أضع هذه الجذاذة
وضعت الملخص الاستاذة تغريد ابنة غزة الفلسطينية .

أقوى من F16
لنفهم من المنتصر و الخاسر في اي لعبة لازم نفهم قواعد اللعبة
لو طبقنا هذا الكلام على ما يحدث في فلسطين و طبقنا نظرية د/عبد الوهاب المسيري الذي انفق هو و فريق من الباحثين 25 سنة من عمرهم في كتابة موسوعة عن الصهيونية ليعرفنا كيف نضربها في مقتل، نجده انتهى من بحثه بعبارة واحدة لو فهمناها صح و حتى لو كسلنا نقرا موسوعة الصهيونية فاننا نستطيع هزيمة الصهيونية في اقل من 20 سنة ( كما تنبأ بذلك الشيخ ياسين الذي قرر ان دولة اسرائيل لن تشرق عليها شمس عام 2027 و عندما راجعه احد الصحفيين في هذا قبل استشهاده رد عليه بانه اكثر تشاؤما من بعض مفكري و قيادات و علماء الصهاينة الذين يشككون في تجاوز الدولة العبرية عام 2017 )
نعود الى خلاصة المسيري
هذه الخلاصة هي
"الصهيوني اتى من انحاء العالم الى فلسطين ليعيش حياه افضل من التي يمكنه ان يعيشها في اوربا و امريكا ، و ان الصهيوني الذي يقتنع بالفعل ان المقاومة مستمرة و قادرة على ازعاجه مجرد ازعاجه بتهشيم زجاج سيارته او اسماعه دوي انفجار كل مدة من الزمن او ارغامه على المبيت في الملاجئ بعض الايام من كل سنة فان اقتنع الصهيوني ان هذا الوضع سيستمر لا امل في انهائه فانه لا يتردد مطلقا في الهجرة من فلسطين و تركها للابد. و على من يريد رصد نجاح المقاومة او فشلها ان يتجنب النظر لاعداد القتلى عندنا و عندهم لان الطبيعي في كل تاريخ الحروب و المقاومة في العالم فان الطرف المستعمر كانت خسائره المادية اقل كثيرا من الشعوب المقاومة. و لكن لو اردنا قياس مدى نجاح المقاومة فعلينا البحث عن ارقام اخرى اكثر دلالة
ما هي هذه الارقام ؟
· ارقام الهجرة التي توقفت و التي لم تكن تنقطع قبل الانتفاضة و في فترات هدوئها.
· ارقام الصهاينة الحريصين على التجنس بجنسيات اجنبية بجوار الجنسية السرائيلية رغم ان هذا كان من المحرمات في العقيدة و الفكر الصهيوني لكن الواقع ان ما يقارب ثلث الصهاينة حاليا يحملون جنسيات و جوازات سفر اجنبية.
· ارقام من يقضون الاعياد بما فيها الاعياد اليهودية خارج حدود فلسطين بينما كان اليهود حتى وقت قريب من كل انحاء العالم يقضون الاعياد المقدسة في فلسطين،في مقابل ازياد الرغبة الفلسطينية في صلاة العيد في ساحات المسجد الاقصى رغم التهديد الاسرائيلي بالقصف.
· ارقام المتهربين من التجنيد.
· متابعة اعلانات و تسهيلات البنوك الاسرائيلية لشراء عقارات في امريكا و اوربا (فرنسا تحديدا) و بالتقسيط مما يعني اعداد كل مستوطن صهيوني لمكان بديل حالة استمرار المقاومة و ان هذه اصبحت رغبة منتشرة ما بين الصهاينة.
· اعداد من يحملون الجنسية الاسرائيلية اسما بينما يعيشون اغلب اوقات السنة خارج فلسطين.
· الاعفاءات الضريبية و التسهيلات و الخدمات المجانية التي يتم رشوة المستوطنين بها للاقامة في المدن التي تطالها اعمال المقاومة (الصواريخ العبثية كما نقول عنها).
و من ضمن معايير المسيري لقياس عمر الدولة الصهيونية بحثه في النكتة الاسرائيلية و قد كان له في هذا بحث طريف منه هذه النكتة، و من النكات المتداولة في الشارع السرائيلي نكتة تقول:
طبيب يسال المريض ما مهنتك
المريض : كاتب
الطبيب: في اي المجالات تكتب
المريض : مستقبل دولتنا
الطبيب : اذن انت تكتب قصص قصيرة
انتهى ما لخصته بتصرف من كلام المسيري في خلاصات بحثه عن نقطة ضعف هذه الدولة وشيكة الزوال
هل كلام المسيري مجاملة لحماس او لغيرها من الفصائل؟
هل هو كلام غير علمي و ان الرجل اضاع عمره في اوهام؟
هل قيادات الاستخبارات في امريكا و اسرائيل لا يهمها هذا الكلام و تعتبره فلسفة و كل ما يهمها هو قتل اكبر عدد من الطرف الاخر دون حساب جدوى؟
ليست هذه هي الحقيقة ، الحقيقة ان الامريكان و الاوربيين و الصهاينة يحسبون الامور بحسابات اكثر فلسفة و تعقيدا مما نتخيل
الدليل: ايام ازدهار المقاطعة تعرضت شركة كوكاكولا مصر لخسائر فادحة قدرت بثلثي راس المال و نشر هذا في اعلانات رسمية في الاهرام و غيرها ،و بحسابات الربح و الخسارة كان يجب انسحاب كوكاكولا من السوق المصرية لكن الواقع انه تم دعم الشركة بعدة ملايين لتستمر في السوق المصري برغم الخسائر
اي ان هناك حسابات اخرى غير مشروع خاسر او كسبان
و لقد قرات مرة مقال مترجم عن انزعاج دوائر الاستخبارات في امريكا و اسرائيل لان المقاطعة حققت اقصى نجاح لها في سلع الاطفال مما جعلهم يخرجون بنتيجة ان الجيل القادم (من كانوا اطفال عام 2000) هو جيل اكثر شراسة و اكثر رغبة في المقاومة في حين ان الجيل الجديد في اسرائيل اسرع مللا من قصة تاسيس الدولة و كفاح الاباء و اكثر تهربا من الجندية و اكثر رغبة في الحياة الرغدة البعيدة عن المشكلات من الجيل الذي اسس الدولة .
اذن هناك حسابات اخرى ، غير حسابات الاعلام العربي الساذج الذي يكتفي بتغطية اخبارية سطحية تقول لنا مات عشرة هناك مقابل 400 عندنا و كان النتيجة النهائية للمعارك ستتحدد بعدد القتلى من الطرفين
الواقع يقول
ان كل اسرة فلسطينية يموت لها طفل او شيخ في فلسطين فانها تزداد تمسكا بالارض (الام الفلسطينية تقول عايزة اموت بجوار اولادي).
الاسرة الاسرائيلية التي يتعرض زجاج منزل جيرانها للكسر تفكر بجدية في الهجرة من الدولة المزعومة و لا يثنيها عن قرارها الا وعود السياسيين الصهاينة عن خطط جديدة لنزع فتيل المقاومة او طرح مبادرة عربية جديدة للسلام
و قد اثبت المسيري رحمه الله هذا بجداول و احصاءات عن نسب الهجرة و الاستيطان و ارتباطها بمواسم المقاومة و مبادرات السلام او الاستسلام
و نخلص مما سبق
طائرات الـ f16 اثبتت ان الفلسطينيين نائمين في بيوتهم رغم القصف المستمر و انهم حتى لم يفكروا في ترك المنازل و المبيت في ملجأ او نفق ، و ان طائرات الـ f16 تدعو الفلسطينيين الى مزيد من الارتباط بالارض و انجاب المزيد من الابناء ليعوضوا من مات بما هو ات.
صواريخ المقاومة العبثية او الصوتية من وجهة نظر اعلامنا السطحي كل صاروخ منها يبيت مدينة كاملة في الملاجئ و يغلق المدارس لايام و يضطر الصهاينة لتخفيض الضرائب و زيادة الخدمات رشوة للمستوطن الاسرائيلي حتى لا يهاجر و يتخلى عن حلم الدولة المزعومة.
و في النهاية اختم بالاسم الذي اطلقته الالة الحربية الصهيونية على المعركة "كسر الارادات"
صواريخ المقاومة العبثية اصابتهم بانهيار عصبي
فهل كسرت ارادتكم يا اهل المقاومة
هل ستتخلى حماس و الفصائل الفلسطينية عن العبث بالصواريخ
و هل سيخرج الشارع العربي متظاهرا ضد حماس يقول لها اوقفي هذا العبث
اما انا فاقول استمري يا حماس في الــ............ . الـجــهـــاد

زاهية
22-01-2009, 01:46 AM
سبحان الله كيف أن الإيمان بالمبدأ والصمود والتحدي بالتمسك بالهدف الأسمى
للفوز بإحدى الحسنيين الشهادة أو النصر قد أثمر خيرًا والحمد لله
فمن استشهد فإلى جنات النعيم ومن انتصر فله التهنئة
ولكم أخي المكرم د. سمير العمري. دمتم ودامت غزة مؤئلا للأحرار
أختك
بنت البحر

آمال المصري
22-01-2009, 02:15 AM
تهانينا لكل مسلم نصر مؤزر و فوز يجلجل في انحاء المعمورة
تهانينا للمقاومة الصامدة والتي ستبقى دائما بإذن الله و عونـــه .
وتحية لكل أم فلسطينية قدمت أبنائها قربانا لله و جهادا في سبيله .
تحيــــــــة لكل إنسان فقد عزيز او قريب لصــدق قضيته ، واحتساب الأجر عند الله .
هنيئا الشهادة لكل الذين قدموا أنفسهم في سبيل لله وابتغاء لمرضاته ، وإيمانهم بصدق قضيتهم ..
ونقول لهم هنيئا لكم الجنة .
ونهنئ جميع الشعوب العربية والإسلامية لهذا النصر المبين
ونهنئ أسود غزة العزة
ونبرق بالتحيـــــــة والتهاني لك أستاذنا الفاضل الدكتور سمير ولواحتنا الخير
دمتم بود

ضفاف أماني
22-01-2009, 05:10 AM
أولا نبارك للأمة الإسلامية هذا النصر وأشكر العلي القدير ان من علينا بهذا النصر نصر غزتنا نصرا لنا كلنا أبناء الدين الإسلامي الدين المكين
وتهانينا قائدنا بهذا النصر
.....
ولنفهم كيف هو النصر قد تحقق في غزتناالحبيبة اصامدة لذا أضع هذه الجذاذة
وضعت الملخص الاستاذة تغريد ابنة غزة الفلسطينية .

أقوى من f16
لنفهم من المنتصر و الخاسر في اي لعبة لازم نفهم قواعد اللعبة
لو طبقنا هذا الكلام على ما يحدث في فلسطين و طبقنا نظرية د/عبد الوهاب المسيري الذي انفق هو و فريق من الباحثين 25 سنة من عمرهم في كتابة موسوعة عن الصهيونية ليعرفنا كيف نضربها في مقتل، نجده انتهى من بحثه بعبارة واحدة لو فهمناها صح و حتى لو كسلنا نقرا موسوعة الصهيونية فاننا نستطيع هزيمة الصهيونية في اقل من 20 سنة ( كما تنبأ بذلك الشيخ ياسين الذي قرر ان دولة اسرائيل لن تشرق عليها شمس عام 2027 و عندما راجعه احد الصحفيين في هذا قبل استشهاده رد عليه بانه اكثر تشاؤما من بعض مفكري و قيادات و علماء الصهاينة الذين يشككون في تجاوز الدولة العبرية عام 2017 )
نعود الى خلاصة المسيري
هذه الخلاصة هي
"الصهيوني اتى من انحاء العالم الى فلسطين ليعيش حياه افضل من التي يمكنه ان يعيشها في اوربا و امريكا ، و ان الصهيوني الذي يقتنع بالفعل ان المقاومة مستمرة و قادرة على ازعاجه مجرد ازعاجه بتهشيم زجاج سيارته او اسماعه دوي انفجار كل مدة من الزمن او ارغامه على المبيت في الملاجئ بعض الايام من كل سنة فان اقتنع الصهيوني ان هذا الوضع سيستمر لا امل في انهائه فانه لا يتردد مطلقا في الهجرة من فلسطين و تركها للابد. و على من يريد رصد نجاح المقاومة او فشلها ان يتجنب النظر لاعداد القتلى عندنا و عندهم لان الطبيعي في كل تاريخ الحروب و المقاومة في العالم فان الطرف المستعمر كانت خسائره المادية اقل كثيرا من الشعوب المقاومة. و لكن لو اردنا قياس مدى نجاح المقاومة فعلينا البحث عن ارقام اخرى اكثر دلالة
ما هي هذه الارقام ؟
· ارقام الهجرة التي توقفت و التي لم تكن تنقطع قبل الانتفاضة و في فترات هدوئها.
· ارقام الصهاينة الحريصين على التجنس بجنسيات اجنبية بجوار الجنسية السرائيلية رغم ان هذا كان من المحرمات في العقيدة و الفكر الصهيوني لكن الواقع ان ما يقارب ثلث الصهاينة حاليا يحملون جنسيات و جوازات سفر اجنبية.
· ارقام من يقضون الاعياد بما فيها الاعياد اليهودية خارج حدود فلسطين بينما كان اليهود حتى وقت قريب من كل انحاء العالم يقضون الاعياد المقدسة في فلسطين،في مقابل ازياد الرغبة الفلسطينية في صلاة العيد في ساحات المسجد الاقصى رغم التهديد الاسرائيلي بالقصف.
· ارقام المتهربين من التجنيد.
· متابعة اعلانات و تسهيلات البنوك الاسرائيلية لشراء عقارات في امريكا و اوربا (فرنسا تحديدا) و بالتقسيط مما يعني اعداد كل مستوطن صهيوني لمكان بديل حالة استمرار المقاومة و ان هذه اصبحت رغبة منتشرة ما بين الصهاينة.
· اعداد من يحملون الجنسية الاسرائيلية اسما بينما يعيشون اغلب اوقات السنة خارج فلسطين.
· الاعفاءات الضريبية و التسهيلات و الخدمات المجانية التي يتم رشوة المستوطنين بها للاقامة في المدن التي تطالها اعمال المقاومة (الصواريخ العبثية كما نقول عنها).
و من ضمن معايير المسيري لقياس عمر الدولة الصهيونية بحثه في النكتة الاسرائيلية و قد كان له في هذا بحث طريف منه هذه النكتة، و من النكات المتداولة في الشارع السرائيلي نكتة تقول:
طبيب يسال المريض ما مهنتك
المريض : كاتب
الطبيب: في اي المجالات تكتب
المريض : مستقبل دولتنا
الطبيب : اذن انت تكتب قصص قصيرة
انتهى ما لخصته بتصرف من كلام المسيري في خلاصات بحثه عن نقطة ضعف هذه الدولة وشيكة الزوال
هل كلام المسيري مجاملة لحماس او لغيرها من الفصائل؟
هل هو كلام غير علمي و ان الرجل اضاع عمره في اوهام؟
هل قيادات الاستخبارات في امريكا و اسرائيل لا يهمها هذا الكلام و تعتبره فلسفة و كل ما يهمها هو قتل اكبر عدد من الطرف الاخر دون حساب جدوى؟
ليست هذه هي الحقيقة ، الحقيقة ان الامريكان و الاوربيين و الصهاينة يحسبون الامور بحسابات اكثر فلسفة و تعقيدا مما نتخيل
الدليل: ايام ازدهار المقاطعة تعرضت شركة كوكاكولا مصر لخسائر فادحة قدرت بثلثي راس المال و نشر هذا في اعلانات رسمية في الاهرام و غيرها ،و بحسابات الربح و الخسارة كان يجب انسحاب كوكاكولا من السوق المصرية لكن الواقع انه تم دعم الشركة بعدة ملايين لتستمر في السوق المصري برغم الخسائر
اي ان هناك حسابات اخرى غير مشروع خاسر او كسبان
و لقد قرات مرة مقال مترجم عن انزعاج دوائر الاستخبارات في امريكا و اسرائيل لان المقاطعة حققت اقصى نجاح لها في سلع الاطفال مما جعلهم يخرجون بنتيجة ان الجيل القادم (من كانوا اطفال عام 2000) هو جيل اكثر شراسة و اكثر رغبة في المقاومة في حين ان الجيل الجديد في اسرائيل اسرع مللا من قصة تاسيس الدولة و كفاح الاباء و اكثر تهربا من الجندية و اكثر رغبة في الحياة الرغدة البعيدة عن المشكلات من الجيل الذي اسس الدولة .
اذن هناك حسابات اخرى ، غير حسابات الاعلام العربي الساذج الذي يكتفي بتغطية اخبارية سطحية تقول لنا مات عشرة هناك مقابل 400 عندنا و كان النتيجة النهائية للمعارك ستتحدد بعدد القتلى من الطرفين
الواقع يقول
ان كل اسرة فلسطينية يموت لها طفل او شيخ في فلسطين فانها تزداد تمسكا بالارض (الام الفلسطينية تقول عايزة اموت بجوار اولادي).
الاسرة الاسرائيلية التي يتعرض زجاج منزل جيرانها للكسر تفكر بجدية في الهجرة من الدولة المزعومة و لا يثنيها عن قرارها الا وعود السياسيين الصهاينة عن خطط جديدة لنزع فتيل المقاومة او طرح مبادرة عربية جديدة للسلام
و قد اثبت المسيري رحمه الله هذا بجداول و احصاءات عن نسب الهجرة و الاستيطان و ارتباطها بمواسم المقاومة و مبادرات السلام او الاستسلام
و نخلص مما سبق
طائرات الـ f16 اثبتت ان الفلسطينيين نائمين في بيوتهم رغم القصف المستمر و انهم حتى لم يفكروا في ترك المنازل و المبيت في ملجأ او نفق ، و ان طائرات الـ f16 تدعو الفلسطينيين الى مزيد من الارتباط بالارض و انجاب المزيد من الابناء ليعوضوا من مات بما هو ات.
صواريخ المقاومة العبثية او الصوتية من وجهة نظر اعلامنا السطحي كل صاروخ منها يبيت مدينة كاملة في الملاجئ و يغلق المدارس لايام و يضطر الصهاينة لتخفيض الضرائب و زيادة الخدمات رشوة للمستوطن الاسرائيلي حتى لا يهاجر و يتخلى عن حلم الدولة المزعومة.
و في النهاية اختم بالاسم الذي اطلقته الالة الحربية الصهيونية على المعركة "كسر الارادات"
صواريخ المقاومة العبثية اصابتهم بانهيار عصبي
فهل كسرت ارادتكم يا اهل المقاومة
هل ستتخلى حماس و الفصائل الفلسطينية عن العبث بالصواريخ
و هل سيخرج الشارع العربي متظاهرا ضد حماس يقول لها اوقفي هذا العبث
اما انا فاقول استمري يا حماس في الــ............ . الـجــهـــاد

عذرا المقال ليس من قلم الاستاذة تغريد لكن وصلتها على الايميل ولم انتبه للسطر الذي نوهت عن الامر لذا لزم التنويه فهو مقال حريا ان ننشره وقد فعلت لأهميته

مروان المزيني
22-01-2009, 07:25 AM
أخي الفاضل د . سمير :
أولا : أبارك لكم هذا النصر المكين ، داعياً الله تعالى أن يحفظ إخوتي المجاهدين في غزة
وأن يتقبل الشهداء منهم في جنته ...
وأن يوفقنا لنصرتهم دائما بكل ما نستطيع

أقترح أن يكون هناك لقاء صوتي ومرئي على البالتوك لنسعد بسماع صوت الأحبة وأنت أولهم

والحمد لله من قبل ومن بعد

مقبولة عبد الحليم
22-01-2009, 08:07 AM
بوركتم يا من حملتم شعلة النور في زمن الظلام الدامس

بوركت جهودكم وبوركت مساعيكم وبوركت قلوب نبضت وخفقت وحزنت لما حدث للأهل في غزة هاشم

هي العزة يا أخوتي وهي القدرة على احتواء الوطن كل الوطن في كل قلب طفل من أطفال غزة

نعم هكذا ربتنا وربتهم امهاتنا وامهاتهم الفلسطينيات أن لا خوف ما دامت فلسطين مكلومة حزينة ترزح تحت نير وحش الأحتلال

هكذا كنا وسنبقى بصمود الجبال سنبقى متشبثين بكل جذع شجرة وبكل عرق سنديانة وبكل جذر زيتونة حتى انتهاء كامل الإحتلال المقيت عن كل شبر من فلسطين

لكم الإحتفال بنصر غزة ولتعلنوه عرسا قوميا غزيا فلسطينيا ولتسمع كل الدنيا زغرودة الإنتصار

أستاذي المكرم سمير العمري

بوركتم وبوركت نبضاتكم أيها الحر الأبي الشامخ

احترامي أستاذي الكبير وانحناءة فخر واعتزاز

والمجد والخلود لشهدائنا الأبرار

مقبولة

عبدالملك الخديدي
22-01-2009, 08:46 AM
الأخ المكرم / رئيس رابطة الواحة الثقافية ... حفظه الله
نبارك لأهل وأبطال غزة ولكم ولأنفسنا ولكل المسلمين في مشارق الأرض ومغاربها انتصار غزة واعتلائها على هامات العدو وقهر اسرائيل ودحضهم وكسر رغباتهم وأهدافهم الخبيثة في القضاء على حركة الجهاد والنضال في فلسطين.
إن تنصروا الله فلا غالب لكم
هذه هي غزة تلبس لباس العزة والكرامة وتخرج حكومة حماس بعد الحرب أقوى وأشد بعد أن حشدت معها كل الشرفاء في العالم واعترفت بها الشعوب الإسلامية في كل بقعة على وجه الأرض ، وأصبحت هي الحكومة الشرعية التي تمثل الجهاد وتحرير أرض فلسطين .
رحم الله الشهداء الذين قدموا دماءهم الزكية فداءً للدين والأرض والعرض.
وسينتقم الله سبحانه وتعالى من كل من خذلهم وتفرج على قتلهم وحاصرهم ومنع عنهم الماء والدواء.

بهجت الرشيد
22-01-2009, 09:12 AM
مبارك هذا النصر لأهل غزة ..

أهل العزة والعزة ..

وأرجو من الله تعالى أن يستمر المسلمون في كل مكان على هذه الوتيرة من التضحية والحماسة والنصرة ، حتى ينخذل العدو ويخرج من الأرض التي باركها الله تعالى وبارك ما حولها ..

مع خالص تحياتي وتقديري ودعائي
لأهلي في غزة

الطنطاوي الحسيني
22-01-2009, 10:33 AM
أيها الآحباب رئيس واحتنا الكريم د سمير العمري
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
مبروك النصر مرة اخرى ومبروك لغزتنا الاسلامية البهية العربية الابية
اللهم ثبتهم واكمل نصرهم يارب العالمين ومبروك للعالمين العربي والآسلامي الآنتصار في معركة انتصار الارادة معركة الفرقان فهي نصرة وعزة لنا جميعا كمسلمين على حكامنا الظلمة والا لا قدر الله كنا نحن في مصر قابلنا بعد ابادة مثل ما حدث للمؤمنين في عهد الزعيم الاوحد فالحمد لله أولا وأخرا والشكر لكم يا فتية القرأن يا أبناء ياسين رحمة الله عليه وفرحه الله في مقامه في عليين بنصر اخوانه وابناءه اللهم أمين وأتم الله النصر
معذرة للإطالة ما دعاني للولوج معكم للتهنئة بعودة المنتديات والنصر بغزة وأيضا اقتراح آخر وهو تجميع كل ما له علاقة بنصر غزة من شعر قيل أو سيقال في رابط وموضوع واحد فيلحق بمنتديات النصرة لغزة دائما حتى يكون توثيق لمرحلة أدبية راقية لنصرة أبناء ديننا ووطننا وعروبتنا
أدام الله الآفراح وفرحنا بفتح المعابر واستقدام كل الآسلحة لحماس ودخول كل فلسطين تحت إمرتها طائعين بإذن الله ورد كيد المنافقين وابلسهم هم واخوانهم الصهاينة اللهم امين

خميس لطفي
22-01-2009, 11:01 AM
الحمد لله على عظيم نصره ، والجنة والخلود لشهداء غزة الأبرار ، وندعو الله أن يلهم كل أبناء القطاع الصبر والسلوان ، فقد كانت التضحيات عظيمة ، وكان المصاب كبيرا جداً .
الجيوش إذا لم تنتصر فهي مهزومة ، والمقاومة إذا لم تنهزم فهي منتصرة ، وقد انتصرت المقاومة رغم أنف المعتدين ومن عاونهم وما زال .
أؤيد الأعزاء الذين اقترحوا لقاء صوتياً على البالتوك ، إن كان بالإمكان ذلك .
الشكر الجزيل للأخ الغالي سمير ولكل من شارك في هذا الموضوع .
ودامت غزة عصية على الغزاة البرابرة ، وشوكة في حلوقهم إلى يوم الدين

احمد حمود الغنام
22-01-2009, 12:07 PM
نسأل الله أن ينصرنا على أعدائنا من الصهاينة ومن والاهم ، نصراً نضمن فيه العز والأمن لأطفالنا وأهلنا في كل بقاع الأرض، وبمثل هذه العزيمة وهذه الإرادة فإنه لابد النصر يأتي وما ذلك على الله بعزيز،فيجب أن نستفد من غزة ومن وضع ماقبل غزة وما بعدها.

تحياتي لكم ،

هيثم محمد علي
22-01-2009, 01:02 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله الذي لا يكره على مكروه سواه
الحمد لله الذي رفع عنا ظلام المعتدين ونصر أهل غزة الكرام الميامين
لقد ابانت تلك الحرب الكثير والكثر ولم نجد صحوة حدثت من قبل مثلما احدثت تلك الحرب
فو إن كانت خسائرها كبيرة حقاً وآلمتنا كثيراً إلا أن لها الكثير من الإيجابيات ومن أهمها نصرة الابطال المرابطين على أرض الرباط وكشف نوايا كل حسن وكل قبيح
نقول الحمد لله رب العالمين
ولكننا نحتاج إلى وقفة كبيرة مع انفسنا حتى نعلم كيف سيكون المستقبل بإذن الله
فلو استمر الوضع على ما هو عليه فستعاد الكرة من جديد ويحدث ما قد حدث بالامس
من دمار وقتل وترويع لشعوب عربية وإسلامية من قبل أحفاد القردة والخنازير نسأل الله العافية

سعيدة الهاشمي
22-01-2009, 01:08 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

تحية نصر وإجلال لغزة بمقاوميها ومدنييها، تحية حب وتقدير لهم

مبارك لهم النصر، إنهم أخلصوا لله تعالى فنصرهم

فمبارك لهم.

ناصر البنا
22-01-2009, 01:35 PM
أقيمي في الملا حفل انتصار على رغمين ... قصفك ِ والحصار ِ
وظهر الريح للعليا امتطيه بإسراع ٍ يقلك واختصار
وصيغي أسم غزة وانقشيه كرمز للبطولة والفخار


هنيئا ياغزة النصر والفداء والصمود في وجه العدوان
وتبا للمنبطحين والعملاء
.

محمد وسيه حسن
22-01-2009, 03:11 PM
عجباً !!
عن أى نصر تتكلمون !!!!!!
هل استأصلتم شأفة اليهود من فوق ارض فلسطين ؟؟
أم أخرجتموهم من القدس ؟؟
أم حسبتم أن من أخرجهم من غزة هو أنتم ؟؟؟
لقد خرجوا لأنهم هم من أرادوا الخروج ، وبعد أن مات ما يقرب من 1500 شهيد .
النصر الحق هو بخروجهم أذلاء من فلسطين كلها .
النصر الحق هو بتطهير القدس منهم ومن دنسهم .
ولا ارى لهذا النصر من مجيىء إلا بالفعل لا بالعنتريات التي ما قتلت ذبابة .
هذا رأي .. وأعلم جيداً بأني سأهاجم منكم لأنكم تريدون من يداهنكم
ولكنها الحقيقة المرة التى ألوكها كي أغتذي منها وإن تكُ علقما .

ام عمر سليمان
22-01-2009, 03:15 PM
السلاااااااااام عليكم
ان اكبر احتفال يكون لاهلنا في غزة
هو توعية الشباب اللاهي بقضية فلسطين
تجولت في منتديات عدة ورايت شبابا يعتصرها الالم لما يجري في غزة
لكنهم غير ملمين بما بين السطوووور
بعضهم تبنى سياسة حكومته وبعضهم يرى المقاوووومةةةة عبئا على كاهل غزة
وبعضهم الاخر زعم ان خلافهم هو سبب حربهم
لذلك
لم لا يكون هناك مشروووع يتبناه المنتدى هدفه تبسيط القضية وتبسيط
لاهم المواقف التي مرت بها
كشرح اهمية المعابر وما حدث وبيان وجهة نظر كل جانب
وكذلك الامر بيان اوجه الخلاااف بين حمااااس والسلطة
وغيرهاااااااااا
رايت هنااا اخوات واخوة مثقفين
لكني رايت في الجانب الاخر شبابا تائهين
كفلسطينية
اعتبر توعية هؤلاااء الشباب وتثقيفهم اغلى هدية
فلدم اولادي واخوتي وزوجي ونفسي معنى
فدعوهم يفهموووه
بوركتم اخوتي

عبدالصمد حسن زيبار
22-01-2009, 06:34 PM
د.سمير العمري عميد الواحة الخضراء
الإخوة المشرفين و المتابعين
الأكارم أعضاء الواحة
أتقدم إليكم بالتهنئة لهذا النصر المؤزر
إنها أيام جليلة عند المولى تبارك و تعالى ومنارة و معلم يشكل بداية لانتصارات بإذن المولى
إقتراحي هو أن ننتقل بهذا النصر من دائرة المشاعر إلى دائرة المشاريع و الأفكار
أدعوا إلا أن لا تفرغ كل المشاعر في الخطب و المظاهرات فقط على أهميتها بل نتعدى إلى استثمارها و توجيهها
في مشاريع تخذم القضايا لا في الوقت الراهن فقط بل تتعداه إلى المدى المتوسط و البعيد حتى زوال الكيان الغاصب بإذن الله
مقترحات مشاريع :
- مشروع التعريف بالقضية وفق فهم و منهج علمي سليم
- مشروع دعم المقاومة بكل أشكال الدعم ومنه المادي و المعنوي و العلمي و الإعلامي التواصلي و غيرها
- مشروع أدب المقاومة للشعراء كتابة و تعريفا و تعليما
- مشروع كفالة اليتيم في غزة من أعضاء الواحة لنحس بأشياء ملموسة
- التواصل مع هيئات المجتمع المدني و الهيئات الاعلامية و القانونية في شأن القضية

تحياتي للأحبة الكرام
:001:

مجذوب العيد المشراوي
22-01-2009, 06:42 PM
وأنا أداوم تفاسير القرآن كل جمعة رأيت عجبا .. إن القرآن يضع المؤمنين بين الحسنيين هذا أولا ثم إنه يحسم النصر للمؤمنين متى ما جمعوا مقوماته كلها وإن فقدوا إحداها قد ينهزمون .. وفي معركة غزة بين الكفر والإيمان لاحظت ُ النّصر الصامت لأبطال غزة والقارس لأعداء الله .. سبحان الله ... أقسم ُ بالله إنها معجزة لمن له قلب أو ألقى السمع ..لأن ما جمعته دولة الطغيان لهذه الحرب لو جابهت به أي دولة في المنطقة ربما لم يصبروا لستة أيام ..سبحان الله

سها اللحام
22-01-2009, 07:06 PM
مبارك نصرك يا غزة
ان شاء الله بنحرر فلسطين من نهرها الى بحرها
تحية الى الضاغطين على الزناد
وعلى رأسهم < كتائب الشهيد عز الدين القسام >
تحياتى للجميع وبارك الله فيكم

راضي الضميري
22-01-2009, 08:07 PM
عجباً !!
عن أى نصر تتكلمون !!!!!!
هل استأصلتم شأفة اليهود من فوق ارض فلسطين ؟؟
أم أخرجتموهم من القدس ؟؟
أم حسبتم أن من أخرجهم من غزة هو أنتم ؟؟؟
لقد خرجوا لأنهم هم من أرادوا الخروج ، وبعد أن مات ما يقرب من 1500 شهيد .
النصر الحق هو بخروجهم أذلاء من فلسطين كلها .
النصر الحق هو بتطهير القدس منهم ومن دنسهم .
ولا ارى لهذا النصر من مجيىء إلا بالفعل لا بالعنتريات التي ما قتلت ذبابة .
هذا رأي .. وأعلم جيداً بأني سأهاجم منكم لأنكم تريدون من يداهنكم
ولكنها الحقيقة المرة التى ألوكها كي أغتذي منها وإن تكُ علقما .
الأخ الفاضل محمد وسيه حسن
لن يهاجمك أحد ، فأنت أدليت برأي قد يحتمل الصواب والخطأ ، وردًا على هذا الرأي أقول لك ما يلي :
1- إن ما جرى في غزة لا تحتسب نتائجه بفناء طرف على حساب طرف آخر ، فالحرب تحكمها معادلات سياسية وعسكرية ، والعدو تكبد خسائر فادحة ، هذا ما تؤكده أرقام المقاومة ، وما يؤكده العدو نفسه ، وبحسابات بسيطة فمعنى أن يقتل مجموعة من الصهاينة فهذا له اعتباره لدى هذا العدو ومن يسيره .
2- إنّ مجرد الصمود والمقاومة هو انتصار بحد ذاته ، فقد كان المطلوب أنْ تستأصل المقاومة ولكنهم لم ينجحوا في ذلك ، وكان المطلوب أنْ يوقفوا إطلاق الصواريخ – رغم تواضع قوتها الهجومية والتدميرية ولكنهم لم ينجحوا أيضًا .
3- إنّ هذا العدو لا يستطيع أنْ يخوض معارك طويلة المدى ، لأنّ بنيته تعتمد على جزء كبير من الجنود القتلة والذين شاركوا في الحرب على غزة ، لذلك ولاعتبارات أخرى لا مجال للخوض فيها الآن فمجرد انسحابه وبدون أنْ يحقق أهدافه هو انتصار بحد ذاته .
4- ما فعله العدو كان محاولة لكسر وتحطيم معنويات الشعب الفلسطيني ، ليس في غزة فقط ، وإنما في كل فلسطين والعالم أيضًا ، ولكنهم لم ينجحوا في ذلك .
5- معنى أنْ تقتل (إسرائيل ) الأبرياء من أطفال ونساء وشيوخ ورجال وحتى من رجال المقاومة ؛ فهذا أمر لا علاقة له بالنصر الذي يدّعي العدو أنه حققه ، ومعنى أن يكون هناك آلاف الجرحى ، والأسر المشردة والتي هدمت بيوتها فهذا أمر معروف وقد اعتدنا عليه ، ولكن ما لم نعتاد عليه هو أنْ نسلم له أو لغيره ممن تآمر معه ، لكي نرضخ لأوامره . نعم الخسائر البشرية فادحة ، والخسائر المادية كبيرة ، ولكن الصمود والمقاومة كانت أكبر من كل ذلك ، ومن صمد في غزة وقاتل وصبر خرج ليقول نحن انتصرنا ، ومن تابع كل ما جرى ، واحترق من داخله وتقطّع قلبه وشارك بقلمه وبيده وبلسانه في المظاهرات الغاضبة كان لها أكبر الأثر في تحقيق الانتصار ، فالضغط يولد الانفجار ، ولم يكن بإمكان هذا العدو ومن تآمر معه أنْ يستمروا أكثر في هذه الحرب ، ومن يعتقد أنّ العدو قد أوقف الحرب بمحض إرادته فهو مخطئ تمامًا .
6- إنّ هذه الحرب قد أوقعت خسائر فادحة في غزة ، نعم هذا صحيح ، ولكن صمود غزة بكل فئاتها قد حقق هذا النصر ، ومع الأسف فهناك من سيعمل - وهو يعمل الآن – على منع المساعدات والأموال التي رصدت لأهل غزة من الوصول ، وهذا الأمر قد يترتب عليه زيادة معاناة أهلنا في غزة ، وقد يتمادى البعض في هذا الأمر حتى يزيد من المشاكل هناك ؛ وبالتالي ليتحول الأمر أوتوماتيكيًا إلى تحميل المقاومة المسئولية عن كل ما جرى ، في محاولة لإبعاد الناس عن المقاومة ، وبالتالي إظهار الأمر وكأنّ أهل غزة ضد المقاومة وما فعلته ، وهذا المشروع يطبق الآن ، ولن ينجحوا بإذن الله تعالى .علمًا أنّ المقاومة لم تخض الحرب بملء إرادتها ، ولكنها فرضت عليها ، فكان الواجب أنْ تصمد وتقاوم وهذا ما فعلته .
7- لقد قلت رأيك ، ونحن نحترمه ، ولكنك لم ترصد الأمر إلا بحسابات مادية بحتة ، ولم تنظر له من منظار أنّ هذا العدو سينتصر فقط عندما ينال من معنوياتنا ، وعندما يحطم مقاومتنا سواء في غزة أو غيرها ، ولم ترَ أنّ الأمر هو في النهاية متعلق بالصمود والمقاومة ، ولو فرضنا أنّ العدو استمر بضرباته الجوية والصاروخية وبدون أنْ ينزل إلى أرض المعركة برجاله الجبناء ، واستمر في ذلك مخيرًا أهل غزة إمّا بالاستسلام أو الموت لما استسلموا ولانتصروا أيضًا ، فحسابات الموت والحياة تندثر وتنعدم حين يتعلق الأمر بالمقاومة والصمود دفاعًا عن الشرف والكرامة والأرض .
8- إنّ الواجب يقتضي أنْ يدافع الجميع عن المقاومة ، وأنْ يساهموا وكل حسب طاقته في دعم أهلنا في غزة ، وكشف كل المؤامرات التي تحاول أنْ تعقّد الأمور في وجه أهلنا الصامدين هناك ، وفضح كل من يعرقل وصول المساعدات إلى غزة ، فالعدو الصهيوني ضرب غزة بكل أنواع الأسلحة الفتاكة ، والمتآمرين على غزة سيحاولون ضرب معنويات أهلها لإيصالهم إلى مرحلة اليأس والنفور من كل شيء ، والواجب يقتضي فضحهم وكشفهم ومحاربتهم ن فالمعركة القادمة عنوانها الوقوف في وجه كل المتآمرين والمتعاونين مع هذا العدو ضد هذا الشعب الأبيّ .
شكرًا لك على هذا الرأي والذي لا نتفق معه جملة وتفصيلا .
تقديري واحترامي

شهد الجراح
22-01-2009, 10:46 PM
مبارك لنا هذا النصر
والله يتممه علينا في العراق وفلسطين وسائر بلاد الامة
الله يمهل ولا يهمل
بارك الله بالرجال الرجال

عبدالله المحمدي
22-01-2009, 11:09 PM
1. العدو الصهيوني لو انتصر في هذه المعركه لما انسحب من قطاع غزه ولفرض سياسة الامر الواقع
2. حركة المقاومه مازالت موجوده في الساحة السياسية....وهذا يدل على انها لم تنهزم
3. الشعب الغزاوي معنوياته مرتفعه رغم الدمار ....والتشريد .....والقتل
4. بدأت تتكون ايدلوجيات جديده في المنطقه سواء عربيه او اسلاميه او دوليه وليس شرطا ان تكون ملموسه في الوقت الراهن ....فهي بداية النهاية .....بداية النهاية ....
5. العدو الصهيوني لن يجروء مرة اخرى على غزو غزه ...اقولها لن يجروء

إضافة الى ماذكره اخي راضي

ثانيا :

هل تريد النصر وذلك باخراج اليهوود من القدس ومن فلسطين ......ياسيدي
هذا سياتي في الوقت والمكان الذي حددهما الله
وموجود ذلك في كتبنا وكتبهم ....واليهود يعلمون ذلك ....والله احق بسننه في كونه

إقرء يااخي .....إقرء


تحياتي

فاطمه عبد القادر
23-01-2009, 01:31 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بكل ما في صدورنا من آلام نازفة
بكل ما في عيوننا من دموع ودم
بكل حزننا الذي قطّع منّا الأكباد
نبارك لأنفسنا انتصاركم أيها الأحبة العظماء في غزة
أيها العمالقة
أيها الرجال,, بكل ما تحمل الرجولة من معاني الجلالة,, والسمو,, والفخامة الحقيقية
والله لو انحنى كل عربي, وكل مسلم في مشارق الأرض ومغاربها ,وقبّل التراب الذي داست عليه أحذيتكم وأنتم تترصّدون العدو من مكان لآخر,وتواجهون الموت وحدكم ,ليس كثيرا,,, أبدا ليس كثير,,وأعلم أنكم ترفضون هذا لأنكم عظماء بما فعلتم , والعظيم أكبر
أزفّ لكم التهاني
ولكل من مزّقه الرّعب خوفا عليكم
ولكل من توجّع من أجلكم
ولكل من سهر الليالي مفكرا بكم,داعيا لكم
أبارك
أنتم انتصرتم يا إخوتنا الأحباء,,نصرأ حقيقيا ومدفوع الثمن غال ,,غال جدا
يكفي أنكم اخترتم الأصعب
فالشعب الفلسطيني مخير بين موتتين
إما الموت واقفا كأشجار السنديان ,,أو الموت ذلا وقهرا وحصارا وسحقا تحت نعال العملاء,, الأميركية الصنع
ويحمّل البعض الدماء للمقاومة !!!وهم من يحملونه نيرا من جمر الى يوم القيامة امام الله والتاريخ
على كل حال فإن المقاومة حملته بشموخ المجاهدين ,,وكفى بالله نصيرا
الخلود للشهداء الأبرار
والجنة لعصافيرها الحلوة البريئة,التي طارت إلى السماء والرايات الخضر معقودة بخناصرها ,مرفرفة حولها والمجد لمن قال الله ,,,ديني ,,,شعبي ,,,وطني ,, ولا شئ آخر
ماسة
فوق كل ما اقترح الأصدقاء ,,أقترح صفحة للأمنيات ,صفحة تدوم طويلا,,,,,,,,, يدوّن كل من يريد أمنياته من أجل المقاومين ,في فلسطين,, ولبنان أولا,, ثم يدون ما يتمناه كل واحد لبلده أو مدينته العربية ويحاول أن يتصوّر كيف ستتحقق هذه الأمنيات

محمد وسيه حسن
23-01-2009, 02:09 AM
الأخ الفاضل محمد وسيه حسن
لن يهاجمك أحد ، فأنت أدليت برأي قد يحتمل الصواب والخطأ ،
ـــــــــــــــــــــــــ ــــــــ
ومن يعتقد أنّ العدو قد أوقف الحرب بمحض إرادته فهو مخطئ تمامًا .
ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــ
7- لقد قلت رأيك ، ونحن نحترمه ، ولكنك لم ترصد الأمر إلا بحسابات مادية بحتة
ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــ
شكرًا لك على هذا الرأي والذي لا نتفق معه جملة وتفصيلا .
ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــ
تقديري واحترامي

هذا رأيك وانا احترمه ولكني مازلت مُصر على أن ما تحتفلون به هو الوهم وليس اكثر .
ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــ
أنا من يعتقد إعتقاد راسخ لا ريب فيه ان اليهود اوقفوا الحرب لأنهم أرادوا ذلك ، وبمعنى أصح قبل تولي اوباما الحكم في الولايات المتحدة الشيطانية .
ـــــــــــــــــــــــــ ــــــــ
شكرا على احترامك البالغ
تتفق أو لا تتفق لا يهمني
فهي كلمة حق وعلى الله أجرها لا عليكم .
ولا على من يدفنون رأوسهم مثل النعام في الرمل ويريدون من يخادعهم
والحق أحق أن يتبع
تقديري واحترامي

د. سمير العمري
23-01-2009, 02:15 AM
الأخ محمد وسيه حسن:

في الواحة لا نغضب من أي رأي وإن خالف ولا نهاجم أو نخطئ بل نحاور ونناقش للوصول إلى الحق والصواب فالحكمة التي هي الحق ضالة المؤمن أنى وجدها فه أحق بها.

أما وقد سبق الأحبة بالرد الواضح بشأن ما أشرت إليه من حيثيات منطقية وعلمية وعملية وقد كفوني في هذا الباب جزاهم الله خيرا ، إلا أنني أردت أن أزيد في الرد من الباب الشرعي والفقهي مذكرا من حيث الكبدأ أن هناك صنفين من الجهاد ؛ جهاد الدفع وجهاد الطلب. أما ما كان فهو من باب جهاد الدفع وفيه يكون الانتصار حين يندحر المعتدي خاسئا لم ينل مما أراد شيئا ، ومثل هذا الجهاد يكون عادة في حالات الضعف في العدد والعدة وهنا يجدر بك أن تنظر للأمر من هذا المنظور وبهذا المنطق وإلا كان حكمك غير منصف وغير نزيه.

أما جهاد الطلب فما يكون إلا بعد عدة جولات من جهاد الدفع يخرج منها المجاهدون أكثر قوة ومراسا ويطورون من قدراتهم عددا وعدة. ويكون الانتصار الحاسم النهائي الذي تطلبه نتاج كل ما سبق من جولات جهادالدفع والتطور التدريجي إلى جهاد الطلب. هذا هو الأمر الطبيعي والمشهور في تاريخ الأمم وأهمها تاريخ سيرة الإسلام كما سأوضح بعد قليل ، والقول بعدم جدوى جهاد الدفع لأنه لا يحقق نتائج جهاد الطلب فهو من باب القول غير المعتبر بافتقاده مرتكزات المنطق والتفسير.

أما إن صدق قولك هنا فهو سيكون وكأنه تكذيب لقول الله في كتابه الكريم بكل تلك الآيات التي وردت في النصر والتمكين خلال كل جولات جهاد الدفع التي فرضت على الرسول والمسلمين ابتداء من موقعة بدر التي من الله فيها على عباده بالنصر المؤزر مرورا بأحد والأحزاب وغيرها.
وهل كانت معركة بدر أخي قد قضت على الكفر والكفار وأخرجتهم من البيت الحرام؟؟ وهل لم يخسر الملسمون العديد من الشهداء في تلكم المعارك وبنسبة تفوق ما خسرته غزة؟؟ وهل وصف الله لنتائج تلك المعارك بالنصر في غير موضع في القرآن ليس صحيحا؟؟

أظنك أخي بحاجة لقراءة أكثر عمقا بعيدا عن التأثر بالإعلام المغرض الذي يريد أن يعكس الحقائق ويحارب كل معالم العزة والكرامة والإباء في الأمة ، وأخيرا لا تنس أخي القاعدة الفقهية الأساسية التي تنص على أنه ما لا يدرك جله لا يترك كله.


هو نصر مؤزر وتمكين في الأرض وهي جولة منتصرة من جولات الجهاد ضد قوى الشر والطغيان والعدوان والله ينصر من ينصره.


تحياتي

محمد وسيه حسن
23-01-2009, 02:21 AM
1. العدو الصهيوني لو انتصر في هذه المعركه لما انسحب من قطاع غزه ولفرض سياسة الامر الواقع
2. حركة المقاومه مازالت موجوده في الساحة السياسية....وهذا يدل على انها لم تنهزم
3. الشعب الغزاوي معنوياته مرتفعه رغم الدمار ....والتشريد .....والقتل
4. بدأت تتكون ايدلوجيات جديده في المنطقه سواء عربيه او اسلاميه او دوليه وليس شرطا ان تكون ملموسه في الوقت الراهن ....فهي بداية النهاية .....بداية النهاية ....
5. العدو الصهيوني لن يجروء مرة اخرى على غزو غزه ...اقولها لن يجروء
إضافة الى ماذكره اخي راضي
ثانيا :
هل تريد النصر وذلك باخراج اليهوود من القدس ومن فلسطين ......ياسيدي
هذا سياتي في الوقت والمكان الذي حددهما الله
وموجود ذلك في كتبنا وكتبهم ....واليهود يعلمون ذلك ....والله احق بسننه في كونه
إقرء يااخي .....إقرء
تحياتي

أكثروا من الأبواق
فنحن أمة ننهزم بالغناء
وننتصر بالغناء
و نبني الأمجاد بالغناء
ولنا السبق على الأمم في التقدم والرقي بالغناء
أيها الأخ الكريم
سأدع لك قرأة التاريخ لتعلم هل نحن أحفاد العرب الأوائل أم لا ؟
هل نحن من أصلابهم ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
وإن كنا .. فالحق ان نعلم بأننا جلبنا لهم العار لاننا غثاء السيل تتداعى علينا الأمم كما تتداعى الأكلة إلى قصعتها . كما أخبر المصطفى صلى الله عليه وسلم .

نادية بوغرارة
23-01-2009, 11:17 AM
الحمد لله على توقف هذا الفصل الدامي في تاريخ غزة .

رحم الله الشهداء الابرار ، و مزيدا من الصمود .

اللهم انصر أهل فلسطين ، و رد عنهم كيد الصهاينة
و شرورهم .

فاطمه عبد القادر
23-01-2009, 12:46 PM
أكثروا من الأبواق
فنحن أمة ننهزم بالغناء
وننتصر بالغناء
و نبني الأمجاد بالغناء
ولنا السبق على الأمم في التقدم والرقي بالغناء
أيها الأخ الكريم
سأدع لك قرأة التاريخ لتعلم هل نحن أحفاد العرب الأوائل أم لا ؟
هل نحن من أصلابهم ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
وإن كنا .. فالحق ان نعلم بأننا جلبنا لهم العار لاننا غثاء السيل تتداعى علينا الأمم كما تتداعى الأكلة إلى قصعتها . كما أخبر المصطفى صلى الله عليه وسلم .



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
يظهر أن الأخ محمد متشائم جدا
واذ تقول{ لاننا غثاء السيل تتداعى علينا الأمم كما تتداعى الأكلة إلى قصعتها}
فهذا صحيح
ما العمل للخلاص ؟؟؟هل نكتفي بالبكاء ؟؟؟
وهل كان المقاومون في لبنان سنة 2006 والمقاومون في غزة قبل قليل يحتفلون ويغنون؟؟؟؟
ثمّ ولا بأس بالغناء على اية حال
فمن استطاع الغناء فليغني,,, ومن استطاع قرع الطبول فليفعل ,,,ومن استطاع التفكير ووضع الخطط ألف شكر,,, ومن استطاع اطلاق الصوارخ والنار,, والوقوف مع الموت وجها لوجه, فله المجد,,,ولن ننتهي من هنا أبدا,,,,,,,,,,,,,,,, المهم أن يكون كل هذا, جداول تصب في نهر النصر القادم برعاية الله ,,والذي سيسقي بدوره الأوطان, ويجعل منها بلادا عزيزة
لو أردت أن تصنع لنفسك كعكة واحدة فأنك تحتاج للعديد من العناصر أليس هذا صحيحا؟؟
دعونا نضمّ هذا النصر لقلوبنا ونبتسم له,, كما تضم الأم وليدها بعد معركة هائلة مع آلام المخاض, كان طعم الموت فيها أقرب من طعم الحياة
ماسة

محمد وسيه حسن
23-01-2009, 03:19 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
يظهر أن الأخ محمد متشائم جدا
واذ تقول{ لاننا غثاء السيل تتداعى علينا الأمم كما تتداعى الأكلة إلى قصعتها}
فهذا صحيح
ما العمل للخلاص ؟؟؟هل نكتفي بالبكاء ؟؟؟
وهل كان المقاومون في لبنان سنة 2006 والمقاومون في غزة قبل قليل يحتفلون ويغنون؟؟؟؟
ثمّ ولا بأس بالغناء على اية حال
فمن استطاع الغناء فليغني,,, ومن استطاع قرع الطبول فليفعل ,,,ومن استطاع التفكير ووضع الخطط ألف شكر,,, ومن استطاع اطلاق الصوارخ والنار,, والوقوف مع الموت وجها لوجه, فله المجد,,,ولن ننتهي من هنا أبدا,,,,,,,,,,,,,,,, المهم أن يكون كل هذا, جداول تصب في نهر النصر القادم برعاية الله ,,والذي سيسقي بدوره الأوطان, ويجعل منها بلادا عزيزة
لو أردت أن تصنع لنفسك كعكة واحدة فأنك تحتاج للعديد من العناصر أليس هذا صحيحا؟؟
دعونا نضمّ هذا النصر لقلوبنا ونبتسم له,, كما تضم الأم وليدها بعد معركة هائلة مع آلام المخاض, كان طعم الموت فيها أقرب من طعم الحياة
ماسة
والبكاء والعويل للنساء فقط يا أختاه
متشائم ؟!!
هكذا تنعتون من يلقى الحقيقة في وجوهكم دون تمويه أو تزييف
كنت أول من سيغني للنصر لوحدث وقالوا ان بغرة نهراً ينبع من دماء الصهاينة القذرة
وهذا ليس مقام بكاء بل مقام بأس شديد مفتول في سواعد الرجال الذين صدقوا ما عاهدوا الله عليه

ينابيع السبيعي
24-01-2009, 01:27 AM
نحمد الله ونشكره ولله الحمد النصر من عند الله
ولمن مات الشهادة والجنة من عند الله
ومنا الدعاء لهم بالفوز والقضاء على الصهاينة المجرمون
فالويل لهم مما فعلو بأقصانا وأهلنا
فلله الحمد نكررونشكر
ينابيع السبيعي

محمد سوالمة
24-01-2009, 03:02 AM
يحق لنا ان نفخر وان نعتز بهذا الصمود ولكن لا نريد هنا ان نتجادل فيما اذا كان نصرا ام لا ولكن هذه الحرب وما افضت اليه تجعلنا ندق ناقوس الخطر لكي لا تنقلب فرحتنا الى حزن لان نتيجة العدوان الوحشي على غزة نخرج منها وبعيدا عن العواطف بالحقائق التالية:
ان صمود المقاومة بما تملك من اسلحة لا تبلغ عشر معشار ما يملكه يهود من الة عسكرية وامدادات غربية تجعلنا نفكر في الجيوش التي تربض في ثكناتها والطائرات التي علاها الغبار في بلاد المسلمين بانها لو تحركت لقضت على هذا الكيان المسخ .
ثانيا :لقد كشفت هذه الحرب لمن لم يكن قد اقتنع من قبل بان هذه الانظمة القائمة في بلاد المسلمين ليست من جنس الامة وانها ليست فقط تتفرج بل تشارك يهود في حصد ارواح المسلمين في غزة .
أليس من الخزي والعار أن تُذبح غزة فلا يُحرك الحكامُ جيشاً لنصرتها بل هم يتاجرون بدمائها في مؤتمراتٍ تحقق لدولة يهود ما لم تستطع تحقيقه في ميادين القتال؟!
ثالثا :
ان خروج ابناء الامة لمساندة اهل فلسطين لدليل على ان هذه الامة امة حية ولو وجهت للوجهة الصحيحة لعادت خير امة اخرجت للناس كما وصفها رب العزة ولهذا يجب ان لا نحبط ابناء امتنا بالركون الى هذه الانظمة لتكون وسيطا بيننا وبين يهود فقد بات واضحا انهم لن ياتوا لنا بخير وهم من يحافظ على كيان يهود ويطبعون معه ,فلم يبقى امامنا كأمة اسلامية الا شحذ الهمم المتواصلة الى اهل القوة والمنعة، فكل الطرق اتبعت الا طريق الله عز وجل فهلا جربتموها ايتها الحركات، فبها عز الدنيا والآخرة، ويومئذ يفرح المؤمنون بنصر الله، فلا نريد مالا ولا طعاما، وإنما نريد ان تتوجهوا الى هذه الجيوش، فلا نريد ان نسمع كما سمعنا بأننا لا نريد منكم جيوشا فهذا ليس وقتها، بل هو عز وقتها ان يوجه الخطاب لجيوش المسلمين لتنقلب على هذه الانظمة المتواطئة مع اعداء الامة.
ولنا في التاريخ عبرة فانظروا كيف كان هؤلاء الحكام يقلبوا انتصارات الامة الى هزائم :
أليس من الخزي والعار أن تنتهي التضحيات بمفاوضات ومؤتمرات تحفظ أمن يهود وتحقق له استقراره وتثبيت كيانه؟ لا أقول التضحيات في المعارك التي ظهر فيها كيان يهود كأنه انتصر، بل التضحيات في المعارك التي لم ينتصر فيها كيان يهود:

فخاتمة حرب 73 في مصر التي اجتاز فيها الجيش المصري قناة السويس واقتحم خط بارليف، حيث ذاق فيها جيش يهود وبال أمره، كانت خاتمتها معاهدة كامب ديفيد التي أخرجت مصر من المعركة مع دولة يهود، وأصبحت زيادة شرطي مصري واحد على الحدود تحتاج إلى موافقةٍ من دولة يهود!

وهكذا حُفظ أمن تلك الدولة من جهة مصر حفظاً كاملا ً وافياً! ثم تبعتها معاهدة وادي عربة التي اقتفت أثر كامب ديفيد، وحفظت أمن يهود من جهة الأردن.

وكانت خاتمة حرب 73 في سوريا التي سيطر الجيش السوري في بدايتها على منخفضات طبرية وما حولها، وذلك بالنيران من مواقعه في الجولان...، كانت خاتمة ذلك اتفاقيةَ الجولان التي حفظت أمن دولة يهود في الجولان على الرغم من أنها لا زالت تحتلها، حفظت أمن يهود حفظاً آمناً مطمئناً!

ثم كانت خاتمة حرب لبنان 2006 التي دكت صواريخ المقاومة خلالها المواقع الإسرائيلية وملأت قلوبهم فزعاً ورعباً، كانت خاتمة تلك الحرب القرار 1701 الذي حفظ أمن يهود في جنوب لبنان لدرجة أن جبهة جنوب لبنان بقيت باردة رغم المجازر الفظيعة في أهل غزة...، مع أن تلك الجبهة كانت تشتعل لأدنى من هذه المجازر وأدنى!
وهاهي خاتمة المواقف البطولية لأهل غزة، تنتهي بإجراءات مُذلة لتنفيذ القرار1860، باتفاقٍ أمني بين أمريكا وكيان يهود يحفظ أمن هذا الكيان في أعالي البحار ومنخفضاتها! ثم يتبعه ويقتفي أثره مؤتمر شرم الشيخ العربي الأوربي التركي، ليصوغ نتائج أمنية تدعم كيان يهود وتقويه، وتفرض حصاراً تسليحياً على غزة أدهى وأمر من الحصار السابق...، وكُل ذلك يتم على مرأىً ومسمعٍ من الحكام، بل وببذل الوسع منهم لإتمام هذا الحصار وإحكامه من خلال مؤتمرات موازية، بل تابعة، تقتفي الأثر بالسوء والضرر.
أن هؤلاء الحكام هم حُماةُ عدوكم لا حُماتكم؟ ثم ألم تدركوا بعدُ أن كل من يساهم في تثبيت فكرة أن قضية فلسطين هي قضية فلسطينية بل قضية "غزية"، كل من يساهم في ذلك، ولو بشطر كلمة، فإنه مساهمٌ في ضياع فلسطين؟
علينا ان نتنبه ولا تسكرنا نشوة النصر الذي تتحدثون عنه ونتناسى ان هناك الان من يسعون لتقويض هذه الفرحة رغم مرارتها ورغم جراحها يحاولون ان يحققوا ليهود ما لم يستطع انجازه بفضل صمود اهل غزة وحينها سنرى كم هي الغصة والمرارة ان تضيع دماء الشهداء وتكون ثمنا لكراسي ومصالح.
علينا ان لا ننسى في غمرة النشوة التي ستنقشع سريعا حين نكتشف خيانه الانظمة التي تجرنا الان الى مفاوضات ومؤتمرات عفوا بل مؤامرات لصالح يهود ولتصفية القضية .
اننا يحق لنا ان نفرح ولكن ليس لدرجة ان تعمى عيوننا عن رؤية ما حولنا ولا نكون كالمضبوع نسير خلف الضبع الى بطن الوادى دون ارادة ليفترسنا هناك .
.

مازن لبابيدي
24-01-2009, 09:26 AM
أخي العزيز سمير العمري :
هنيئا لأمتنا إنتصارها في هذه المعركة التاريخية الفاصلة التي ستكون بإذن الله مفخرة لأولدنا وأحفادنا من بعدنا
وبعد : فلنبتعد عن المبالغة والشكليات في الاحتفال , ولنكن عمليين ما أكن , فهناك الكثير الكثير من الدروس التي يجب أن نعيها والعبر التي لا بد من الاتعاظ بها حتى يكتمل النصر .
إن واجب المفكر والمبدع والفنان يجب أن يتعدى ظواهر التحليل والتصوير والانفعال إلى الاستقراء والاستنتاج والتبصر والتنظير ، ومن ثم المساهمة في تطوير الانتصار وتفعيله وقطف ثماره .
لذلك أخي أقترح وبقوة منتدى خاص بمناقشة الأفكار والمقترحات والتحديات المتعلقة بهذا الموضوع وليكن اسمه
ما بعد النصر , أو حتى نحافظ على النصر , أو حرب غزة دروس وعبر وتحديات .... او شيء من هذا .
والله الموفق وهو نعم المولى نعم النصير
أخوكم مازن لبابيدي

د. سمير العمري
25-01-2009, 12:26 AM
والبكاء والعويل للنساء فقط يا أختاه
متشائم ؟!!
هكذا تنعتون من يلقى الحقيقة في وجوهكم دون تمويه أو تزييف
كنت أول من سيغني للنصر لوحدث وقالوا ان بغرة نهراً ينبع من دماء الصهاينة القذرة
وهذا ليس مقام بكاء بل مقام بأس شديد مفتول في سواعد الرجال الذين صدقوا ما عاهدوا الله عليه


من المؤسف أخي الكريم أنك من يتحدث بلهجة فيها حدة وهجومية وأنت الذي يخشى من التهجم عليه.

ومن المؤسف أكثر أن ترد على رد ما وتتجاهل ما تم توضيحه لك سواء من باب المنطق أو من باب الشرع والذي كان يجدر أن يكون كافيا لمن ألقى السمع وهو شهيد.



تحياتي

د. سمير العمري
25-01-2009, 12:45 AM
أخي الحبيب محمد:

أؤكد لك ونيابة عن كل بطل مقاوم وكل قائد منافح أن ما تخشاه لن يكون بحال ، وأن النصر هذا ما هو إلا مجرد موقعة وبداية في مسيرة المعركة الحاسمة التي تضمن لنا بإذن الله ونصره الفوز المؤزر والتمكين في الأرض لإقامة دولة الخلافة الرشدة بإذن الله.

إن ما حدث أخي الكريم لا يشبه ما قبله ولن يشبهه في يوم ، وأن الذي يحدث يمثل فرقانا وحدا فاصلا بين ما كان وما سيكون فثق بنصر الله فهو الذي وعد بنصر عباده وأنه يدافع عن الذين آمنوا.



تحياتي

د. سمير العمري
25-01-2009, 01:20 AM
أخي العزيز سمير العمري :
هنيئا لأمتنا إنتصارها في هذه المعركة التاريخية الفاصلة التي ستكون بإذن الله مفخرة لأولدنا وأحفادنا من بعدنا
وبعد : فلنبتعد عن المبالغة والشكليات في الاحتفال , ولنكن عمليين ما أكن , فهناك الكثير الكثير من الدروس التي يجب أن نعيها والعبر التي لا بد من الاتعاظ بها حتى يكتمل النصر .
إن واجب المفكر والمبدع والفنان يجب أن يتعدى ظواهر التحليل والتصوير والانفعال إلى الاستقراء والاستنتاج والتبصر والتنظير ، ومن ثم المساهمة في تطوير الانتصار وتفعيله وقطف ثماره .
لذلك أخي أقترح وبقوة منتدى خاص بمناقشة الأفكار والمقترحات والتحديات المتعلقة بهذا الموضوع وليكن اسمه
ما بعد النصر , أو حتى نحافظ على النصر , أو حرب غزة دروس وعبر وتحديات .... او شيء من هذا .
والله الموفق وهو نعم المولى نعم النصير
أخوكم مازن لبابيدي


أخي الفاضل:

نعذرك فيما قلت ذلك أنك لما تصحبنا وتعرفنا ، ولكني أؤكد لك أنك لم تقرأ ما نقصد جيدا.

ومهما يكن من أمر فإننا لسنا ممن يبالغ أو يهتم بالمظهر دون الجوهر ، وما قصدنا بالاحتفال الصخب بل الاهتمام فنحن مثلا لن نرقص فرحا في ساحة ما ، بل ما أردناه هو أن نتظاهر وأن نجتمع هنا في مدة محددة (أسبوع مثلا) نخصصه للتركيز على هذا النصر وعن معانيه وعن شواهده وأحداثه كتأريخ لما كان بأقلام الأدباء والمفكرين ، ثم الوقوف في مواضع يكون منها العبر والدروس والتقييم والتقويم والتخطيط لاستمرار مسيرة ثقافة المقاومة بل وطرح جديد هو ثقافة "المقاومة الثقافية" أدبيا وعلميا وإعلاميا وقانونيا وتقنيا ... إلخ.

وسيكون هناك أخي الكريم العديد من الفعاليات والمطبوعات كتخصيص كتاب النصر والنصرة لغزة وطباعة ديوان بقصائد تناولت الحدث ، وتنظيم مسابقة أدبية شعرية وغير ذلك الكثير.
بل وهناك أمر عظيم أحضر له لينطلق خلال هذا المهرجان يكون فيه كل ما تريد ونريد وأكثر.

أما بخصوص فتح منتدى جديد يخصص لنصر غزة فهذا ما لا نراه مفيد ذلك أن منتدى واحدا يكفي ليكون للنصر والنصرة وهذا المنتدى سيكون دائما ونتمنى أن يكون فاعلا من قبل الجميع ليكون أرشيفا وتأريخا لكل ما حدث في هذه الحقبة ووسيلة لتناول القضية بشكل جديد تخطيطا للمستقبل ومواصلة دائبة للنصرة والدعم للنصر.

على العموم ، يؤسفني أن لا أجد تفاعلا كافيا ، وبمثل هذا الفتور لا يمكن أن يكون هناك مثل هذا المهرجان إذ لا مهرجان بلا جمهور وبلا جهود.

أتمنى أن يدرك الجمع أهمية هذا وأن أجد التفاعل الكافي لتحقيقه ففيه الخير الكثير.



تحياتي

مازن لبابيدي
25-01-2009, 05:16 AM
جزاك الله كل خير أخي د. سمير , وأشكر لك سعة صدرك ، وبارك الله جهدك .
الحقيقة لم أقصد بكلامي أي انتقاص أو اتهام وإنما التركيز على نقاط هي أصلا في بؤرة اهتماماتكم .
قلبي معكم ، وكيف لا والله تعالى جمع القلوب المخلصة على الغضب لغزة والفرح بنصرها .
أسأل الله جل وعلى أن يكلل مساعيكم بالنجاح كما أنزل على غزة الصبر والنصر .

أخوكم دائما

ريم الحربي
25-01-2009, 07:14 AM
الدكتور الفاضل أستاذنا السباق إلى الخير
سمير العمري

ليهنئناالنصر جميعا"....
كانت معركة الفرقان معركتي انتصرت بها على كثير من المشككين بـــ حماس
وتحقق حلمي الذي كنت أحمله على عاتقي مدة من السنين
وأناأتفحص وجوه كل من لاقيتهم:هل تعرفون حماس؟
كانت حماس حلمي منذأن تعرفت إليهاوأنا طفلة خجلى
وصرت أعرف بها من ألاقي من الناس وألقن الأطفال اسمها..
وعانيت أية معاناة بمن يستخف ويقلل من شأنها
لكني لم أتضعضع أبدا" وجاءت معركة الفرقان
وفرق الله عزوجل بها بين الحق والباطل
وصارواضحا"وجليا"موقف حركة حماس من القضية
الفلسطينية وتعرف عليها كثيرون من عرب وعجم
وأنضم إلى ركبها المبارك الملايين منهم
حتى إن أن أبرز شعراء الشعر العامي في الجزيرة العربية
أثنوا على حماس في قصائدهم...
وأغتاظ المنهزمون ودعاة القعود من المنافقين والمرجفين
والمرتجفين خوفا"على كراسيهم وخوفا"من أن تفوتهم
القصعة وما يرد إليها من هبات وصدقات وزكوات
هي بالأصل للجرحى والأرامل واليتامى ومن شردتهم الحرب
الظالمة...
وهناأعتذرإليك أيها الفاضل إذ ليست لدي فكرة محددةبشأن
إحتفال النصر ولكني معكم قلبا"وقالبا"
وأناأشكر لك إهتمامك بنانحن تلاميذك ودعوتك إيانا لإبداء
ماعندنا من آرآء ومقترحات ومن قبل أثناء الحرب
حيث جعلت المكان رحبا" لمشاعرناالتي تأججت
ولم تجدمتنفسا"لها إلافي واحتكم الغراء أدامها الله
وأثابكم خير الثواب...
وأنا رهن إشارتكم.

ياسمين ابن زرافة
25-01-2009, 11:30 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
الأستاذ الفاضل د. سمير العمري..
وكم من فئة قليلة غلبت فئة كثيرة بإذن الرحمن..
وكم من فئة انتصرت بإيمانها..(رغم زادها الزهيد)..
كانت ضربة غزة ضربة قاسية إن لم نقل قاضية على الصعيد النفسي للعدو الغاشم..
أخلصوا النية فرزقهم الله النصر.. وأكرمهم برد كيد الأعداء، بإبقائهم على مشارف المدينة يأسرون العزّل ويقدّمون رجلا ويؤخرون الأخرى خشية المجهول؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
من تحت الأنقاض ستنبعث الحياة..
ومن بطون الغزّاويات ستولد الانتفاضة..
لك الله يا أقصى..، ها أنت تلبس الزهري.. وها وجوه "بيّاعيك تلبس العار ويَلبسُها السَّوادُ خرقةً بالية مقيتة..
اللهم أحط بحفظك الضحايا المتبقيين في المشافي ، وخفّف عنهم آثار التجارب التي تعرضت لها أجسادهم المستضعفة..
اللهم لا تكل غزة إلى الشامتين بها طرفة عين..
هنيييييييييييييئا لنا النصر.. هنيئا لأهلنا بحماس..

محمد وسيه حسن
26-01-2009, 12:35 AM
من المؤسف أخي الكريم أنك من يتحدث بلهجة فيها حدة وهجومية وأنت الذي يخشى من التهجم عليه.
ومن المؤسف أكثر أن ترد على رد ما وتتجاهل ما تم توضيحه لك سواء من باب المنطق أو من باب الشرع والذي كان يجدر أن يكون كافيا لمن ألقى السمع وهو شهيد.
تحياتي

أنا لن أخشي في الحق لومة لائم يا د. سمير



ولم أهاجم بل أرد هجوم الأخت الفاضلة التي نعتتني بالمتشائم
. هذا أولاً
وثانياً : أن لا اتجاهل ردك الذي تراه منطقياً وشرعياً
وهو إختلاف في وجهات النظر لن يفسد ما أكنه لك من إجلال وتقدير وبالغ احترام .
وأرجو ألا يغير منك اتجاهي .
وإن كان وجودي هنا سوف يترتب عليه إزعاجكم جميعاً سوف أمضي لتنعموا في ملتقاكم بالهدوء .

تحياتي لكم

محمد وسيه حسن
26-01-2009, 12:40 AM
أخي الحبيب محمد:
أؤكد لك ونيابة عن كل بطل مقاوم وكل قائد منافح أن ما تخشاه لن يكون بحال ، وأن النصر هذا ما هو إلا مجرد موقعة وبداية في مسيرة المعركة الحاسمة التي تضمن لنا بإذن الله ونصره الفوز المؤزر والتمكين في الأرض لإقامة دولة الخلافة الرشدة بإذن الله.
إن ما حدث أخي الكريم لا يشبه ما قبله ولن يشبهه في يوم ، وأن الذي يحدث يمثل فرقانا وحدا فاصلا بين ما كان وما سيكون فثق بنصر الله فهو الذي وعد بنصر عباده وأنه يدافع عن الذين آمنوا.
تحياتي
د. سمير
ليس لي ثقة إلا بالله سبحانه وتعالى
هو حسبي ووكيلي

أشرف صابر محمد
26-01-2009, 01:55 PM
الفرحة الحقيقية يوم نحرر الأقصى
فرحنا الله بذلك اليوم
وجعلنا من جنده
آمين

نزهة الحاج محمد
26-01-2009, 03:04 PM
ألف مبروك لكل الأعضاء .
هنيئاً لملتقى رابطة الواحة الثقافية .
كل يقاوم بما لديه وبما يملك .
هنيئاً لنا النصر
والحمد لله الذي فرج الهم
ورحم الله الشهداء وحسبهم إنهم في الجنة خالدون .
المعركة لم تنتهي بعد
الرصاص مازال محشواً بالبنادق ..
والكلمات مازالت تصدح بالأقلام ..
تختزل وجع الذاكرة .
تظهر وجه الحق من النسيان.
تزيح الغبار عن معركة الصمود
لتشرق فرحة الانتصار
وليخسأ الخاسئون
وليذهبوا بعيداً
حيث لا رجعة
فلامكان لهم بيننا
لأننا الأصل والبقاء
وهم في كل واد ٍ يهيمون
فلندعهم في خوضهم يلعبون
فما ينتظرنا لا يحتمل الرجوع للوراء .
الشر له جولة
والخير له جولات
(ألم تر كيف ضرب الله مثلا كلمة طيبة كشجرة طيبة أصلها ثابت وفرعها في السماء تؤتي أكلها كل حين بإذن ربها ويضرب الله الأمثال للناس لعلهم يتذكرون )
ستبقى كلمة الحق الأساس ، وستبقى الكلمة الطيبة فرعاً من السماء ، لا مجال للأخذ والعطاء ، لا مجال للتنازلات ..
يريدون التواسط ، يريدون التلاعب ، يريدون ما لا يطاق .
مالنا سوى الصبر ، ومالهم سوى القهر ، مالنا سوى الانتظار ، وما لهم سوى النار ، يريدون أن يحرقونا بنارهم التي تحرقهم ..
(فيا نار كوني برداً وسلاماً ).. النصر بات قريباً .. قاب قوسين أو أدنى ،رغم كل المكر ، رغم كل المتكالبين ، لن يحقق هؤلاء الشرذمة أهدافهم ، لن يمرروا مخططاتهم الخبيثة ، لا بالسلاح ولا بالكلمة ، فالسلاح يواجهه السلاح والكلمة تواجههاالكلمة ..والله يراقب من بعيد ، يربت على أكتاف المظلومين ويقول لهم

(وَكَانَ حَقّاً عَلَيْنَا نَصْرُ الْمُؤْمِنِينَ ﴾[ الروم: 47

وعد من الله ونصر مؤزر .ومن كان الله نصيره ممن يخاف .. ؟؟


رسالتنا نعرفها ،ويعرفونها ، ولكنهم يراوغون ، أصبح الحق غصة في قلوب البعض ..
فليفعلوا ما يشاؤون .،لن ينفع مكرهم ،و لن ينفع خبثهم .
لأنه شتان ما بين الأرض والسماء ..
(ومثل كلمة خبيثة كشجرة خبيثة اجتثت من فوق الأرض ما لها من قرار }ـ إبراهيم:24-26 ـ


بارك الله بكل قلم حرٍ أبي


وبارك الله فيك يامقاومة العز ..

أنتم يا أهل غزة ، يا من رفعتم رؤوسنا عالياً ، يا من جعلتم الحق يعلو ويعلو رغم أنف المعتدين ..

د. نجلاء طمان
28-01-2009, 04:00 PM
الحمد لله حمدًا لا حد الله

الحمد الله الذي أتى بنصره

الحمد لله يارب