المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أجمل الأنبياء / محمد عليه الصلاة و السلام كأنك تراه .



نادية بوغرارة
04-02-2009, 11:31 PM
** أجمل الأنبياء. **
******
صفة الرسول صلى الله عليه و سلم خلقا:
وصف هند بن أبي هالة – و هو إبن خديجة أم المؤمنين –
و خال الحسن و الحسين رضي الله تعالى عنهم أجمعين
رسول الله صلى الله عليه و سلم ، و كان رجلا وصافا(1) ،
فقال :
كان رسول الله صلى الله عليه و سلم متواصل الأحزان،
دائم الفكرة ليست له راحة، طويل السكت، لا يتكلم في غير حاجة
يفتتح الكلام و يختتمه بأشداقه(2)
و يتكلم بجوامع الكلم ،كلامه فصل لافضول و لا تقصير،
ليس بالجافي(3) و لا المهين يعظم النعمة و إن دقت(4)،
لا يذم منها شيئا ،غير أنه لم يذم ذواقا (5)
و لا يمدحه، و لا تغضبه الدنيا و لا ما كان لها (6)،
فإذا تعدى الحق لم يقم لغضبه شيء حتى ينتصر له،
لا يغضب لنفسه و لا ينتصر لها. إذا أشار بكفه كلها،
و إذ تعجب قلبهاو إذا تحدث اتصل بها،
و ضرب براحته اليمنى بطن إبهامه اليسرى،
و إذا غضب أعرض و أشاح(7)،
و إذا فرح غض طرفه، جل ضحكه التبسم، يفتر (8)عن حب الغمام(9).
-------------
1- كتاب السيرة النبوية للشيخ أبو الحسن على الحسني الندوي
ص 419 - دار الشروق –
2- جمع شدق : طرف الفم، أي أنه يستعمل جميع فمه للتكلم ،
و لا يقتصر على تحريك شفتيه كفعل المتكبرين.
3- الجافي : غليظ الطبع ، سيء الخلق
4- أي: و إن صغرت و قلت
5- المأكول و المشروب فعال بمعنى المفعول من الذوق
6- أي: و لا يغضبه ما مانت له علاقة بالدنيا
7- حد في الإعراض و يالغ فيه
8- من أفتر : ضحك ضحكا حسنا حتى بدت أسنانه من غير قهقهة
9- بفتحتين : البرد

نادية بوغرارة
19-02-2009, 11:18 PM
صفة لونه:

عن أنس رضي الله عنه قال:
(كان رسول الله صلى الله عليه وسلم، أزهر اللون،
ليس بالأدهم و لا بالأبيض الأمهق -
أي لم يكن شديد البياض والبرص - يتلألأ نوراً).

صفة وجهه:

كان صلى الله عليه وسلم أسيل الوجه مسنون الخدين
ولم يكن مستديراً غاية التدوير، بل كان بين الاستدارة والإسالة
هو أجمل عند كل ذي ذوق سليم.
وكان وجهه مثل الشمس والقمر في الإشراق والصفاء،
مليحاً كأنما صيغ من فضة لا أوضأ ولا أضوأ منه .
وكان صلى الله عليه وسلم إذا سر استنار وجهه
حتى كأن وجهه قطعة قمر.
قال عنه البراء بن عازب:
(كان أحسن الناس وجهًا و أحسنهم خلقاً).

صفة جبينه:

عن أبي هريرة رضي الله عنه قال:
(كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أسيل الجبين).
الأسيل: هو المستوي. أخرجه عبد الرازق والبيهقي وابن عساكر.
وكان صلى الله عليه وسلم واسع الجبين
أي ممتد الجبين طولاً وعرضاً، والجبين هو غير الجبهة،
هو ما اكتنف الجبهة من يمين وشمال، فهما جبينان،
فتكون الجبهة بين جبينين. وسعة الجبين محمودة
عند كل ذي ذوق سليم.
وقد صفه ابن أبي خيثمة فقال:
(كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أجلى الجبين،
إذا طلع جبينه بين الشعر أو طلع من فلق الشعر
أو عند الليل أو طلع بوجهه على الناس،
تراءى جبينه كأنه السراج المتوقد يتلألأ).

صفة حاجبيه:

كان حاجباه صلى الله عليه وسلم قويان مقوسان،
متصلان اتصالاً خفيفاً،
لا يرى اتصالهما إلا أن يكون مسافراً وذلك بسبب غبار السفر.

صفة عينيه:

كان صلى الله عليه وسلم مشرب العينين بحمرة،
وقوله مشرب العين بحمرة:
هي عروق حمر رقاق وهي من علاماته صلى الله عليه وسلم
التي في الكتب السالفة.
وكانت عيناه واسعتين جميلتين، شديدتي سواد الحدقة،
ذات أهداب طويلة - أي رموش العينين -
ناصعتي البياض وكان صلى الله عليه وسلم أشكل العينين.
قال القسطلاني في المواهب:
الشكلة بضم الشين هي الحمرة تكون في بياض العين
وهو محبوب محمود.
وقال الزرقاني: قال الحافظ العراقي:
هي إحدى علامات نبوته صلى الله عليه وسلم،
ولما سافر مع ميسرة إلى الشام سأل عنه الراهب ميسرة
فقال: في عينيه حمرة؟ فقال: ما تفارقه، قال الراهب:
هو شرح المواهب.
وكان صلى الله عليه وسلم
(إذا نظرت إليه قلت أكحل العينين وليس بأكحل) رواه الترمذي.
وعن عائشة رضي الله عنها قالت:
(كانت عيناه صلى الله عليه وسلم نجلاوان أدعجهما -
والعين النجلاء الواسعة الحسنة
والدعج: شدة سواد الحدقة،
ولا يكون الدعج في شيء إلا في سواد الحدقة -
وكان أهدب الأشفار حتى تكاد تلتبس من كثرتها).

أخرجه البيهقي في الدلائل وابن عساكر في تهذيب تاريخ دمشق.

نادية بوغرارة
19-02-2009, 11:21 PM
صفة أنفه:

يحسبه من لم يتأمله صلى الله عليه وسلم أشماً
ولم يكن أشماً وكان مستقيماً،
أقنى، أي طويلاً في وسطه بعض ارتفاع،
مع دقة أرنبته، والأرنبة هي ما لان من الأنف.

صفة خديه:

كان صلى الله عليه وسلم صلب الخدين.
وعن عمار بن ياسر رضي الله عنه قال:
(كان رسول الله صلى الله عليه وسلم
يسلم عن يمينه وعن يساره حتى يرى بياض خده).
أخرجه ابن ماجه وقال مقبل الوادي: هذا حديث صحيح.

صفة فمه وأسنانه:

قال هند بن أبي هالة رضي الله عنه:
(كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أشنب مفلج الأسنان).
الأشنب: هو الذي في أسنانه رقة وتحدد.
أخرجه الطبراني في المعجم الكبير والترمذي في الشمائل
وابن سعد في الطبقات والبغوي في شرح السنة.
وعن جابر بن سمرة رضي الله عنه قال:
(كان رسول الله صلى الله عليه وسلم، ضليع الفم
(أي واسع الفم) جميله، وكان من أحسن عباد الله شفتين
وألطفهم ختم فم.

وكان صلى الله عليه وسلم وسيماً أشنب -
أبيض الأسنان مفلج أي متفرق الأسنان،
بعيد ما بين الثنايا والرباعيات- أفلج الثنيتين -
الثنايا جمع ثنية بالتشديد وهي الأسنان الأربع
التي في مقدم الفم، ثنتان من فوق وثنتان من تحت،
والفلج هو تباعد بين الأسنان

- إذا تكلم رئي كالنور يخرج من بين ثناياه، -
النور المرئي يحتمل أن يكون حسياً كما يحتمل
أن يكون معنوياً فيكون المقصود من التشبيه
ما يخرج من بين ثناياه من أحاديثه الشريفة
وكلامه الجامع لأنواع الفصاحة والهداية).

نادية بوغرارة
19-02-2009, 11:27 PM
صفة لحيته:

(كان رسول الله صلى الله عليه حسن اللحية)،
أخرجه أحمد وصححه أحمد شاكر.

وقالت عائشة رضي الله عنها:
(كان صلى الله عليه وسلم كث اللحية،
- والكث: الكثير منابت الشعر الملتفها -
وكانت عنفقته بارزة، وحولها كبياض اللؤلؤ،
في أسفل عنفقته شعر منقاد حتى يقع انقيادها
على شعر اللحية حتى يكون كأنه منها)،
أخرجه أبو نعيم والبيهقي في دلائل النبوة وابن عساكر
في تهذيب تاريخ دمشق وابن أبي خيثمة في تاريخه.

وعن عبد الله بن بسر رضي الله عنه قال:
(كان في عنفقة رسول الله صلى الله عليه وسلم شعرات بيض).
أخرجه البخاري.
وقال أنس بن مالك رضي الله عنه:
(لم يختضب رسول الله صلى الله عليه وسلم
إنما كان البياض في عنفقته). أخرجه مسلم.
(وكان صلى الله عليه وسلم أسود كث اللحية،
بمقدار قبضة اليد، يحسنها ويطيبها،
أي يضع عليها الطيب.
وكان صلى الله عليه وسلم يكثر دهن رأسه
وتسريح لحيته ويكثر القناع كأن ثوبه ثوب زيات).
أخرجه الترمذي في الشمائل والبغوي في شرح السنة.
وكان من هديه صلى الله عليه وسلم حف الشارب وإعفاء اللحية.

صفة رأسه:

كان النبي صلى الله عليه وسلم ذا رأس ضخم.

صفة شعره:

كان صلى الله عليه وسلم شديد السواد رجلاً،
أي ليس مسترسلاً كشعر الروم ولا جعداً كشعر السودان
وإنما هو على هيئة المتمشط، يصل إلى أنصاف أذنيه
حيناً ويرسله أحياناً فيصل إلى شحمة أذنيه
أو بين أذنيه وعاتقه، وغاية طوله أن يضرب منكبيه
إذا طال زمان إرساله بعد الحلق،
وبهذا يجمع بين الروايات الواردة في هذا الشأن،
حيث أخبر كل واحدٍ من الرواة عما رآه في حين من الأحيان.
قال الإمام النووي:
(هذا، ولم يحلق النبي صلى الله عليه وسلم رأسه
(أي بالكلية) في سني الهجرة إلا عام الحديبية
ثم عام عمرة القضاء ثم عام حجة الوداع).

وقال علي بن أبي طالب رضي الله عنه:
(كان رسول الله صلى الله عليه وسلم كثير شعر الرأس راجله)،
أخرجه أحمد والترمذي وقال حسن صحيح.
ولم يكن في رأس النبي صلى الله عليه وسلم
شيب إلا شعيرات في مفرق رأسه،
فقد أخبر ابن سعيد أنه ما كان في لحية النبي
صلى الله عليه وسلم ورأسه إلا سبع عشرة شعرة بيضاء
وفي بعض الأحاديث ما يفيد أن شيبه لا يزيد على عشرة شعرات
وكان صلى الله عليه وسلم إذا ادهن واراهن الدهن،
أي أخفاهن، وكان يدهن بالطيب والحناء.

وعن ابن عباس رضي الله عنهما قال:
(كان النبي صلى الله عليه وسلم يحب موافقة أهل الكتاب
فيما لم يؤمر فيه، وكان أهل الكتاب يسدلون أشعارهم
وكان المشركون يفرقون رؤوسهم،
فسدل النبي صلى الله عليه وسلم ناصيته ثم فرق بعد)،
أخرجه البخاري ومسلم. وكان رجل الشعر حسناً ليس بالسبط
ولا الجعد القطط، كما إذا مشطه بالمشط كأنه حبك الرمل،
أو كأنه المتون التي تكون في الغدر إذا سفتها الرياح،
فإذا مكث لم يرجل أخذ بعضه بعضاً،
وتحلق حتى يكون متحلقاً كالخواتم،
لما كان أول مرة سدل ناصيته بين عينيه كما تسدل نواصي
الخيل جاءه جبريل عليه السلام بالفرق ففرق.

وعن عائشة رضي الله عنها قالت:
(كنت إذا أردت أن أفرق رأس رسول الله صلى الله عليه وسلم
صدعت الفرق من نافوخه وأرسل ناصيته بين عينيه).
أخرجه أبو داود وابن ماجه. وكان صلى الله عليه وسلم
يسدل شعره، أي يرسله ثم ترك ذلك وصار يفرقه،
فكان الفرق مستحباً، وهو آخر الأمرين منه صلى الله عليه وسلم.
وفرق شعر الرأس هو قسمته في المفرق وهو وسط الرأس.
وكان يبدأ في ترجيل شعره من الجهة اليمنى،
فكان يفرق رأسه ثم يمشط الشق الأيمن ثم الشق الأيسر.
وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يترجل غباً،
أي يمشط شعره ويتعهده من وقت إلى آخر.

وعن عائشة رضي الله عنها قالت:
(كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يحب التيمن في طهوره،
أي الابتداء باليمين،
إذا تطهر وفي ترجله إذا ترجل وفي انتعاله إذا انتعل).
أخرجه البخاري.

نادية بوغرارة
19-02-2009, 11:31 PM
صفة عنقه ورقبته:

رقبته فيها طول، أما عنقه فكأنه جيد دمية
(الجيد: هو العنق،
والدمية: هي الصورة التي بولغ في تحسينها).
فعن علي بن أبي طالب رضي الله عنه قال:
(كان عنق رسول الله صلى الله عليه وسلم إبريق فضة)،
أخرجه ابن سعد في الطبقات والبيهقي.

وعن عائشة أم المؤمنين رضي الله عنهما قالت:
(كان أحسن عباد الله عنقاً، لا ينسب إلى الطول
ولا إلى القصر، ما ظهر من عنقه للشمس والرياح
فكأنه إبريق فضة يشوب ذهباً يتلألأ في بياض الفضة
وحمرة الذهب، وما غيب في الثياب من عنقه
فما تحتها فكأنه القمر ليلة البدر)،
أخرجه البيهقي وابن عساكر.

صفة منكبيه:

كان صلى الله عليه وسلم أشعر المنكبين
(أي عليهما شعر كثير)، واسع ما بينهما،
والمنكب هو مجمع العضد والكتف.
والمراد بكونه بعيد ما بين المنكبين أنه عريض
أعلى الظهر ويلزمه أنه عريض الصدر مع الإشارة
إلى أن بعد ما بين منكبيه لم يكن منافياً للاعتدال.
وكان كتفاه عريضين عظيمين.

صفة خاتم النبوة:

وهو خاتم أسود اللون مثل الهلال وفي رواية أنه أخضر اللون،
وفي رواية أنه كان أحمراً، وفي رواية أخرى أنه كلون جسده.
والحقيقة أنه لا يوجد تدافع بين هذه الروايات
لأن لون الخاتم كان يتفاوت باختلاف الأوقات،
فيكون تارة أحمراً وتارة كلون جسده وهكذا بحسب الأوقات.
ويبلغ حجم الخاتم قدر بيضة الحمامة،
وورد أنه كان على أعلى كتف النبي صلى الله عليه وسلم الأيسر.
وقد عرف سلمان الفارسي رسول الله صلى الله عليه وسلم
بهذا الخاتم. فعن عبد الله بن سرجس قال:
(رأيت النبي صلى الله عليه وسلم وأكلت معه خبزاً
ولحماً وقال ثريداً. فقيل له:
أستغفر لك النبي؟ قال: نعم ولك، ثم تلى هذه الآية:
(واستغفر لذنبك وللمؤمنين والمؤمنات) محمد/19.
قال: (ثم درت خلفه فنظرت إلى خاتم النبوة بين كتفيه
عند ناغض كتفه اليسرى عليه خيلان كأمثال الثآليل)،
أخرجه مسلم. قال أبو زيد رضي الله عنه:
(قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم اقترب مني،
فاقتربت منه، فقال: أدخل يدك فامسح ظهري،
قال: فأدخلت يدي في قميصه فمسحت ظهره فوقع خاتم النبوة
بين أصبعي قال: فسئل عن خاتم النبوة فقال:
(شعرات بين كتفيه)، أخرجه أحمد والحاكم
وقال (صحيح الإسناد) ووافقه الذهبي.
اللهم كما أكرمت أبا زيد رضي الله عنه بهذا فأكرمنا به
يا ربنا يا إلهنا يا من تعطي السائلين من جودك وكرمك ولا تبالي.

عماد أمين
21-02-2009, 05:59 PM
اللهم صلِّ وسلم وبارك على سيدنا محمد
وعلى آل سيدنا محمد
كما صلَّيت وسلمت وباركت على سيدنا ابراهيم
وعلى آل سيدنا ابراهيم
في العالمين
إنك حميد مجيد

بارك الله فيك أختي
وجعل كل حرف تكتبينه هنا
في ميزان حسناتك
آميــــن

نزهة الحاج محمد
22-02-2009, 07:08 PM
ما شاء الله

بوركت أختي ناديا
وصلى الله على سيدنا محمد وآله وصحبه أجمعين

نادية بوغرارة
22-02-2009, 08:12 PM
اللهم صلِّ وسلم وبارك على سيدنا محمد
وعلى آل سيدنا محمد
كما صلَّيت وسلمت وباركت على سيدنا ابراهيم
وعلى آل سيدنا ابراهيم
في العالمين
إنك حميد مجيد

بارك الله فيك أختي
وجعل كل حرف تكتبينه هنا
في ميزان حسناتك
آميــــن

**********

الله صل و سلم و بارك عليه و على آله .

أخي عماد ، أسعدني مرورك ، و دعاؤك .

نادية بوغرارة
22-02-2009, 08:28 PM
صفة إبطيه:

كان صلى الله عليه وسلم أبيض الإبطين،
وبياض الإبطين من علامة نبوته ،إذ إن الإبط
من جميع الناس يكون عادة متغير اللون.
قال عبد الله بن مالك رضي الله عنه:
(كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا سجد فرج بين يديه
(أي باعد) حتى نرى بياض إبطيه). أخرجه البخاري.

وقال جابر بن عبد الله رضي الله عنه:
(كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا سجد جافى
حتى يرى بياض إبطيه). أخرجه أحمد
وقال الهيثمي في المجمع رجال أحمد رجال الصحيح.

صفة ذراعيه:

كان صلى الله عليه وسلم أشعر، طويل الزندين
(أي الذراعين)، سبط القصب (القصب يريد به ساعديه).

صفة كفيه:

كان صلى الله عليه وسلم رحب الراحة (أي واسع الكف)
كفه ممتلئة لحماً، غير أنها مع غاية ضخامتها كانت لينة
أي ناعمة.
قال أنس رضي الله عنه:
(ما مسست ديباجة ولا حريرة ألين من كف رسول الله
صلى الله عليه وسلم).
وأما ما ورد في روايات أخرى عن خشونة كفيه وغلاظتها،
فهو محمول على ما إذا عمل في الجهاد أو مهنة أهله،
فإن كفه الشريفة تصير خشنة للعارض المذكور (أي العمل)
وإذا ترك رجعت إلى النعومة.

وعن جابر بن سمرة رضي الله عنه قال:
(صليت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم صلاة الأولى،
ثم خرج إلى أهله وخرجت معه فاستقبله ولدان
فجعل يمسح خدي أحدهم واحداً واحداً.
قال: وأما أنا فمسح خدي.
قال: فوجدت ليده برداً أو ريحاً كأنما أخرجها
من جونة عطار).
أخرجه مسلم.

نادية بوغرارة
22-02-2009, 08:32 PM
صفة أصابعه:

قال هند بن أبي هالة رضي الله عنه:
(كان رسول الله صلى الله عليه وسلم سائل الأطراف
(سائل الأطراف: يريد الأصابع أنها طوال ليست بمنعقدة).
أخرجه الطبراني في المعجم الكبير والترمذي في الشمائل
وابن سعد في الطبقات والحاكم مختصراً
والبغوي في شرح السنة والحافظ في الاصابة.

صفة صدره:

كان صلى الله عليه وسلم عريض الصدر، ممتلئ لحماً،
ليس بالسمين ولا بالنحيل، سواء البطن والظهر.
وكان صلى الله عليه وسلم أشعر أعالي الصدر،
عاري الثديين والبطن (أي لم يكن عليها شعر كثير)
طويل المسربة وهو الشعر الدقيق.

صفة بطنه:

قالت أم معبد رضي الله عنها: (لم تعبه ثلجه).
الثلجة: كبر البطن.

صفة سرته:

عن هند بن أبي هالة رضي الله عنه:
(كان رسول الله صلى الله عليه وسلم دقيق المسربة
موصول ما بين اللبة والسرة بشعر يجري كالخط،
عاري الثديين والبطن مما سوى ذلك.
حديث هند تقدم تخريجه.
واللبة المنحر وهو النقرة التي فوق الصدر.

صفة مفاصله وركبتيه:

كان صلى الله عليه وسلم ضخم الأعضاء كالركبتين
والمرفقين والمنكبين والأصابع،
وكل ذلك من دلائل قوته صلى الله عليه وسلم.

صفة ساقيه:

عن أبي جحيفة رضي الله عنه قال:
(وخرج رسول الله صلى الله عليه وسلم
كأني أنظر إلى بيض ساقيه).
أخرجه البخاري في صحيحه.

صفة قدميه:

قال هند بن أبي هالة رضي الله عنه:
(كان النبي صلى الله عليه وسلم خمصان الأخمصين
مسيح القدمين ينبو عنهما الماء ششن الكفين والقدمين).
قوله: خمصان الأخمصين: الأخمص من القدم
ما بين صدرها وعقبها، وهو الذي لا يلتصق بالأرض من القدمين،
يريد أن ذلك منه مرتفع.
مسيح القدمين: يريد أنهما ملساوان ليس في ظهورهما تكسر
لذا قال ينبو عنهما الماء، يعني أنه لا ثبات للماء عليها
وششن الكفين والقدمين أي غليظ الأصابع والراحة.
رواه الترمذي في الشمائل والطبراني.

وكان صلى الله عليه وسلم أشبه الناس بسيدنا إبراهيم عليه السلام،
وكانت قدماه الشريفتان تشبهان قدمي سيدنا إبراهيم عليه السلام
كما هي آثارها في مقام سيدنا إبراهيم عليه السلام.

صفة عقبيه:

كان رسول صلى الله عليه وسلم منهوس العقبين أي لحمهما قليل.

نادية بوغرارة
22-02-2009, 08:36 PM
صفة قامته و طوله:

عن أنس رضي الله عنه قال:
(كان رسول الله صلى الله عليه وسلم ربعة من القوم
(أي مربوع القامة)، ليس بالطويل البائن ولا بالقصير،
وكان إلى الطول أقرب.
وقد ورد عند البيهقي وابن عساكر أنه صلى الله عليه وسلم
لم يكن يماشي أحداً من الناس إلا طاله، ولربما اكتنفه
الرجلان الطويلان فيطولهما فإذا فارقاه نسب إلى الربعة،
وكان إذا جلس يكون كتفه أعلى من الجالس.
فكان صلى الله عليه وسلم حسن الجسم، معتدل الخلق ومتناسب الأعضاء.

صفة عرقه:

عن أنس رضي الله عنه قال:
(كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أزهر اللون كأن عرقه اللؤلؤ
(أي كان صافياً أبيضاً مثل اللؤلؤ).
وقال أيضاً: (ما شممت عنبراً قط ولا مسكاً أطيب من ريح
رسول الله صلى الله عليه وسلم).
أخرجه البخاري ومسلم واللفظ له.

وعن أنس أيضاً قال:
(دخل علينا رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال (أي نام) عندنا،
فعرق وجاءت أمي بقارورة فجعلت تسلت العرق،
فاستيقظ النبي صلى الله عليه وسلم فقال:
يا أم سليم ما هذا الذي تصنعين؟ قالت:
عرق نجعله في طيبنا وهو أطيب الطيب). رواه مسلم،
وفيه دليل أن الصحابة كانوا يتبركون بآثار النبي
صلى الله عليه وسلم، وقد أقر الرسول صلى الله عليه وسلم
أم سليم على ذلك.
وكان صلى الله عليه وسلم إذا صافحه الرجل وجد ريحه
(أي تبقى رائحة النبي صلى الله عليه وسلم
على يد الرجل الذي صافحه)،
وإذا وضع يده على رأس صبي،
فيظل يومه يعرف من بين الصبيان بريحه على رأسه.

ما جاء في اعتدال خلقه صلى الله عليه وسلم:

قال هند بن أبي هالة رضي الله عنه:
(كان رسول الله صلى الله عليه وسلم معتدل الخلق،
بادن متماسك، سواء البطن والصدر).
أخرجه الطبراني والترمذي في الشمائل
والبغوي في شرح السنة وابن سعد وغيرهم.
وقال البراء بن عازب رضي الله عنه:
(كان رسول الله أحسن الناس وجهاً وأحسنهم خلقاً).
أخرجه البخاري ومسلم.

نادية بوغرارة
22-02-2009, 08:41 PM
http://www.atyab.com/uploadscenter/uploads/a112f78a85.gif (http://www.atyab.com/uploadscenter/)

***********

http://www.atyab.com/uploadscenter/uploads/c508649f16.jpg (http://www.atyab.com/uploadscenter/)

نادية بوغرارة
27-02-2009, 12:00 AM
الرسول المبارك صلى الله عليه وسلم بوصفٍ شامل:

يروى أن الرسول صلى الله عليه وسلم وأبا بكر رضي الله عنه
ومولاه ودليلهما، خرجوا من مكة ومروا على خيمة امرأة عجوز
تسمى (أم معبد)، كانت تجلس قرب الخيمة تسقي وتطعم،
فسألوها لحماً وتمراً ليشتروا منها، فلم يجدوا عندها شيئاً.
فنظر رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى شاة في جانب الخيمة،
وكان قد نفد زادهم وجاعوا.
وسأل النبي صلى الله عليه وسلم أم معبد:
ما هذه الشاة يا أم معبد؟ قالت: شاة خلفها الجهد والضعف عن الغنم.
فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
هل بها من لبن؟ قالت: بأبي أنت وأمي، إن رأيت بها حلباً فاحلبها،
فدعا النبي صلى الله عليه وسلم الشاة، ومسح بيده ضرعها،
وسمى الله جل ثناؤه ثم دعا لأم معبد في شاتها
حتى فتحت الشاة رجليها، ودرت.
فدعا بإناء كبير، فحلب فيه حتى امتلأ، ثم سقى المرأة حتى رويت،
وسقى أصحابه حتى رووا (أي شبعوا)،
ثم شرب آخرهم، ثم حلب في الإناء مرة ثانية حتى ملأ الإناء،
ثم تركه عندها وارتحلوا عنها.

وبعد قليل أتى زوج المرأة (أبو معبد) يسوق عنزاً يتمايلن من الضعف،
فرأى اللبن، فقال لزوجته: من أين لك هذا اللبن يا أم معبد
والشاة عازب (أي الغنم) ولا حلوب في البيت!،
فقالت: لا والله، إنه مر بنا رجل مبارك من حاله كذا وكذا،
فقال أبو معبد: صفيه لي يا أم معبد، فقالت:

رأيت رجلاً ظاهر الوضاءة، أبلج الوجه (أي مشرق الوجه)،
لم تعبه نحلة (أي نحول الجسم) ولم تزر به صقلة
(أنه ليس بناحلٍ ولا سمين)، وسيمٌ قسيم (أي حسن وضيء)،
في عينيه دعج (أي سواد)، وفي أشفاره وطف (طويل شعر العين)،
وفي صوته صحل (بحة وحسن)، وفي عنقه سطع (طول)،
وفي لحيته كثاثة (كثرة شعر)، أزج أقرن
(حاجباه طويلان ومقوسان ومتصلان)،
إن صمت فعليه الوقار، وإن تكلم سما وعلاه البهاء،
أجمل الناس وأبهاهم من بعيد، وأجلاهم وأحسنهم من قريب،
حلو المنطق، فصل لا تذر ولا هذر
(كلامه بين وسط ليس بالقليل ولا بالكثير)،
كأن منطقه خرزات نظم يتحدرن،
ربعة (ليس بالطويل البائن ولا بالقصير)،
لا يأس من طول، ولا تقتحمه عين من قصر،
غصن بين غصين، فهو أنضر الثلاثة منظراً، وأحسنهم قدراً،
له رفقاء يحفون به، إن قال أنصتوا لقوله، وإن أمر تبادروا لأمره،
محشود محفود (أي عنده جماعة من أصحابه يطيعونه)،
لا عابس ولا مفند (غير عابس الوجه، وكلامه خالٍ من الخرافة)،
فقال أبو معبد: هو والله صاحب قريش الذي ذكر لنا من أمره
ما ذكر بمكة، ولقد هممت أن أصحبه،
ولأفعلن إن وجدت إلى ذلك سبيلا.

وأصبح صوت بمكة عالياً يسمعه الناس، ولا يدرون من صاحبه
وهو يقول:
جزى الله رب الناس خير جزائه *** رفيقين قالا خيمتي أم معبد
هما نزلاها بالهدى واهتدت به *** فقد فاز من أمسى رفيق محمد.

حديث حسن قوي أخرجه الحاكم وصححه، ووافقه الذهبي.

وعن جابر بن سمرة رضي الله عنه قال:
(رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم في ليلة إضحيان،
وعليه حلة حمراء، فجعلت أنظر إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم
وإلى القمر، فإذا هو عندي أحسن من القمر).
(إضحيان هي الليلة المقمرة من أولها إلى آخرها).
وما أحسن ما قيل في وصف الرسول صلى الله عليه وسلم:
وأبيض يستسقى الغمام بوجهه ثمال اليتامى عصمة للأرامل.
(ثمال: مطعم، عصمة: مانع من ظلمهم).

نادية بوغرارة
27-02-2009, 12:03 AM
ما جاء في حسن النبي صلى الله عليه وسلم:

لقد وصف بأنه كان مشرباً حمرة وقد صدق من نعته بذلك،
ولكن إنما كان المشرب منه حمرة ما ضحا للشمس والرياح،
فقد كان بياضه من ذلك قد أشرب حمرة،
وما تحت الثياب فهو الأبيض الأزهر لا يشك فيه أحد ممن وصفه
بأنه أبيض أزهر.
يعرف رضاه وغضبه وسروره في وجهه وكان لا يغضب إلا لله،
كان إذا رضى أو سر إستنار وجهه فكأن وجهه المرآة،
وإذا غضب تلون وجهه واحمرت عيناه.
فعن عائشة رضي الله عنها قالت:
(استعرت من حفصة بنت رواحة إبرة كنت أخيط بها ثوب
رسول الله صلى الله عليه وسلم فطلبتها فلم أقدر عليها،
فدخل رسول الله صلى الله عليه وسلم
فتبينت الإبرة لشعاع وجهه).
أخرجه ابن عساكر والأصبهاني في الدلائل والديلمي
في مسند الفردوس كما في الجامع الكبير للسيوطي.

في ختام هذا العرض لبعض صفات الرسول الكريم
صلى الله عليه وسلم الخلقية التي هي أكثر من أن يحيط بها كتاب
لا بد من الإشارة إلى أن تمام الإيمان بالنبي صلى الله عليه وسلم
هو الإيمان بأن الله سبحانه وتعالى خلق بدنه الشريف
في غاية الحسن والكمال على وجه لم يظهر لآدمي مثله.

رحم الله حسان بن ثابت رضي الله عنه إذ قال:

خلقت مبرءاً من كل عيب *** كأنك قد خلقت كما تشاء

ويرحم الله القائل:

فهو الذي تم معناه وصورته *** ثم اصطفاه حبيباً باريء النسم

فتنزه عن شريك في محاسنه *** فجوهر الحسن فيه غير منقسم

وقيل في شأنه صلى الله عليه وسلم أيضاً:

بلغ العلى بكماله *** كشف الدجى بجماله

حسنت جميع خصاله *** صلوا عليه وآله

ورحم الله ابن الفارض حيث قال:

وعلى تفنن واصف يفنى *** الزمان وفيه ما لم يوصف

نادية بوغرارة
27-02-2009, 12:11 AM
اللهم صل وسلم وبارك وأنعم على عبدك وابن عبدك وابن أمتك،
صفوة خلقك وخليلك الرحمة المهداة،
نبيك ورسولك الأمين محمد بن عبد الله الهاشمي القرشي،
مادامت السموات والأرض وبقيت الحياة في هذا الكون،
منذ أن خلقت الخلق وإلى أن تقوم الساعة،
صلاة وسلاماً ترضيك عنا وتليق بقدره الطاهر عندك،
وبالقدر الذي أمرت به بقولك الحق:
{إِنَّ اللَّهَ وَمَلاَئِكَـتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ
يأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ صَلُّواْ عَلَيْهِ وَسَلِّمُواْ تَسْلِيماً}،
واجعلها شاهدة لنا لا علينا،
وأغنمنا شفاعته صلى الله عليه وسلم،
يوم البعث وساعة الحشر ويوم يقوم الناس من القبور،
ولا تحرمنا لذة النظر إليك، وجواره الكريم في جنة الخلد،
صلواتك ربي وسلامك عليه وعلى آله وأصحابه أجميعن
ونحن معهم يا رب العالمين. آمين.

نادية بوغرارة
05-03-2009, 11:13 PM
http://www.atyab.com/uploadscenter/uploads/1ee1b2789b.jpg (http://www.atyab.com/uploadscenter/)



ابتسامة الرسول حقائق وأسرار

الدكتور: عمر عبد الله المقبل

حينما يقلب المسلم سيرة النبي -صلى الله عليه وسلم-
لا ينقضي عجبه من جوانب العظمة والكمال في شخصيته
العظيمة صلوات ربي وسلامه عليه.

ومن جوانب تلك العظمة ذلك التوازن والتكامل في أحواله كلها،
واستعماله لكل وسائل تأليف القلوب وفي جميع الظروف.

ومن أكبر تلك الوسائل التي استعملها -صلى الله عليه وسلم-
في دعوته، هي تلكم الحركة التي لا تكلف شيئا،
ولا تستغرق أكثر من لمحة بصر، تنطلق من الشفتين، لتصل إلى القلوب،
عبر بوابة العين، فلا تسل عن أثرها في سلب العقول،
وذهاب الأحزان، وتصفية النفوس، وكسر الحواجز مع بني الإنسان!
تلكم هي الصدقة التي كانت تجري على شفتيه الطاهرتين، إنها الابتسامة!

الابتسامة التي أثبتها القرآن الكريم عن نبي من أنبيائه،
وهو سليمان –عليه السلام- حينما قالت النملة ما قالت!.
إنها الابتسامة التي لم تكن تفارق محيا رسولنا -صلى الله عليه وسلم-
في جميع أحواله، فلقد كان يتبسم حينما يلاقي أصحابه،
ويتبسم في مقامٍ إن كتم الإنسان فيه غيظه فهو ممدوح
فكيف به إذا تبسم؟! وإن وقع من بعضهم خطأ يستحق التأديب،
بل ويبتسم -صلى الله عليه وسلم- حتى في مقام القضاء!.

فهذا جرير -رضي الله عنه- يقول -كما في الصحيحين-:
ما حَجَبني رسولُ الله -صلى الله عليه وسلم- منذُ أسملتُ،
ولا رآني إلا تَبَسَّم في وجهي.
ويأتي إليه الأعرابي بكل جفاء وغلظة، ويجذبه جذبة أثرت في صفحة عنقه،
ويقول: يَا مُحَمَّدُ مُرْ لِي مِنْ مَالِ اللَّهِ الَّذِي عِنْدَكَ!
فَالْتَفَتَ إِلَيْهِ رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم-
فَضَحِكَ ثُمَّ أَمَرَ لَهُ بِعَطَاءٍ.

ومع شدة عتابه -صلى الله عليه وسلم- للذين تخلفوا عن غزوة تبوك،
لم تغب هذه الابتسامة عنه وهو يسمع منهم، يقول كعب -رضي الله عنه-
بعد أن ذكر اعتذار المنافقين وحلفهم الكاذب:
فَجِئْتُهُ فَلَمَّا سَلَّمْتُ عَلَيْهِ تَبَسَّمَ تَبَسُّمَ الْمُغْضَبِ، ثُمَّ قَالَ «تَعَالَ» .
فَجِئْتُ أَمْشِي حَتَّى جَلَسْتُ بَيْنَ يَدَيْهِ.

ويسمع أصحابه يتحدثون في أمور الجاهلية -
وهم في المسجد- فيمر بهم ويبتسم!
بل لم تنطفئ هذه الابتسامة عن محياه الشريف، وثغره الطاهر
حتى في آخر لحظات حياته، وهو يودع الدنيا -صلى الله عليه وسلم-
يقول أنس -كما في الصحيحين-: بينما الْمُسْلِمُونَ في صَلاَةِ الْفَجْرِ
مِنْ يَوْمِ الإِثْنَيْنِ وَأَبُو بَكْرٍ يُصَلِّي بَهُمْ لَمْ يَفْجَأْهُمْ إِلاَّ رَسُولُ اللَّهِ
-صلى الله عليه وسلم- قَدْ كَشَفَ سِتْرَ حُجْرَةِ عَائِشَةَ،
فَنَظَرَ إِلَيْهِمْ وَهُمْ فِي صُفُوفِ الصَّلاَةِ. ثُمَّ تَبَسَّمَ يَضْحَكُ!
ولهذا لم يكن عجيبا أن يملك قلوب أصحابه، وزوجاته،
ومن لقيه من الناس!.

الطريق إلى القلوب:

لقد شقّ النبي -صلى الله عليه وسلم- طريقه إلى القلوب بالابتسامة،
فأذاب جليدها، وبث الأمل فيها، وأزال الوحشة منها، بل سنّ لأمته
وشرع لها هذا الخلق الجميل، وجعله من ميادين التنافس في الخير،
فقال: (وتبسمك في وجه أخيك صدقة) رواه الترمذي وصححه ابن حبان.

ومع وضوح هذا الهدي النبوي ونصاعته، إلا أنك ترى بعض الناس
يجلب إلى نفسه وإلى أهل بيته ومن حوله الشقاء بحبس هذه الابتسامة
في فمه ونفسه.
إنك تشعر أن بعض الناس -من شدة عبوسه وتقطيبه- يظن أن أسنانه
عورةٌ من قلة ما يتبسم! فأين هؤلاء عن هذا الهدي النبوي العظيم!.
نعم.. قد تمر بالإنسان ساعات يحزن فيها، أو يكون مشغول البال،
أو تمر به ظروف خاصة تجعله مغتمًّا، لكن أن تكون الغالب على حياة
الإنسان "التكشير"، والانقباض، وحبس هذه الصدقة العظيمة،
فهذا –والله- من الشقاء المعجّل لصاحبه والعياذ بالله.

ابتسامة ثنائية الأبعاد:
إن بعض الناس حينما يتحدث عن الابتسامة يربط ذلك ببعض الآثار
النفسية الجيدة على المبتسم، وهذا حسن، وهو قدر يشترك فيه بنو آدم،
إلا أن المسلم يحدوه في ذلك أمرٌ آخر، وهو التأسي به
-صلى الله عليه وسلم- والاقتداء به، وستأتيه الآثار النفسية
والصحية التي تذكر في هذا المجال.

لقد أدرك العقلاء من الكفار والمسلمين أهمية هذه الابتسامة،
وعظيم أثرها في الحياة!
يقول ديل كارنيجي في كتابه المشهور
(كيف تكسب الأصدقاء وتؤثر في الناس):
"إن قسمات الوجه خير معبر عن مشاعر صاحبه،
فالوجه الصبوح ذو الابتسامة الطبيعية الصادقة خير وسيلة لكسب
الصداقة والتعاون مع الآخرين، إنها أفضل من منحة يقدمها الرجل،
ومن أرطال كثيرة من المساحيق على وجه المرأة،
فهي رمز المحبة الخالصة والوداد الصافي.

ويقول: "لقد طلبت من تلاميذي أن يبتسم كل منهم لشخص معين
كل يوم في أسبوع واحد؛ فجاءه أحد التلاميذ من التجار، وقال له:
اخترت زوجتي للابتسامة، ولم تكن تعرفها مني قط، فكانت النتيجة
أنني اكتشفت سعادة جديدة لم أذق مثلها طوال الأعوام الأخيرة!
فحفزني ذلك إلى الابتسام لكل من يتصل بي، فصار الناس يبادلوننا
التحية ويسارعون إلى خدمتي، وشعرت بأن الحياة صارت أكثر
إشراقًا وأيسر منالا، وقد زادت أرباحي الحقيقية بفضل تلك الابتسامة".
إلى أن قال ديل كارنيجي: تذكر أن الابتسامة لا تكلف شيئا،
ولكنها تعود بخير كثير، وهي لا تفقر من يمنحها مع أنها تغني آخذيها،
ولا تنس أنها لا تستغرق لحظة، ولكنها تبقى ذكرى حلوة إلى آخر العمر.
وليس أحد فقير لا يملكها، ولا أحد غني مستغن عنها.

كم نحتاج إلى إشاعة هذا الهدي النبوي الشريف، والتعبد لله به في ذواتنا،
وبيوتنا، مع أزواجنا، وأولادنا، وزملائنا في العمل،
فلن نخسر شيئا! بل إننا سنخسر خيرا كثيرا -دينيا ودنيويا-
حينما نحبس هذه الصدقة عن الخروج إلى واقعنا المليء بضغوط الحياة.

إن التجارب تثبت الأثر الحسن والفعّال لهذه الابتسامة حينما تسبق
تصحيح الخطأ، وإنكار المنكر، وبعد: فإن العابس لا يؤذي إلا نفسه،
وهو –بعبوسه- يحرمها من الاستمتاع بهذه الحياة،
بينما ترى صاحب الابتسامة دائما في ربح وفرح.

نادية بوغرارة
06-03-2009, 12:23 PM
ما رأيت من ذي لمّة


ما رأيت من ذي لمّة في حلّةٍ حمراء
أحسن من رسول الله
مربوع القامة أبيض اللّون
جميل الصّورةِ وفصيح الكلام
كاملاً في ذاته مُكمّلاً في أوصافه
ما خلق الله قبله ولا بعده مثله في الأنام
عظيم الرأس اسود الشعر تتيه في محاسنه العقول الزكيّة
وتتحيّر في كمال جماله الأفهام
قمريَ الجبين حواجبه هلاليّة
كحيل الطرف أهدب العينين وظريف القوام
أبيض الخدّين مُشربًا بالحُمرة وجناتُهُ مَرويَة
وجناته مرويّة ووجهه كأنّه البدر ليلة التمام
يجري الحسن في خدّيه كما تجري الشّمس
كما تجري الشّمس في مشارقها الفلكيّة
كوكبيّ الأنف يزول من ضيائه الظّلام
وإذا تكلّم خرج النور من بين ثناياه اللؤلؤيّة
مُفلّج الأسنان خاتم الفم سلسبيل الريق وجميل الإبتسام
عظيم اللّحية معتدل العنق في صفاء الفضّة النقيّة
ويرى من خلفه كما يرى من في الأنام
منير الساقين ظريف الكعبين أعطافه سراجيّة
وإذا نامت عيناه قلبه الشريف لا ينام
عطوفٌ رؤفٌ رحيم كريم
صلوا على رسول الله كلما طلعت شمسٌ أو غربتْ ما جاد سحاح الغمام

عارف يوسف أحمد
23-03-2009, 02:49 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة

سؤال وجواب عن رسول الله صلي الله عليه وسلم

هل كان رسول الله يه وسلم جميلا؟؟ وكيف كانت ملابسه؟؟؟ وهل كان يحب الأطفال ؟؟ وكيف كان جمال هيئة رسول الله يه وسلم؟؟


: لقد اعتنى رسول الله يه وسلم بجمال هيئته ومن مظاهر هذه العناية :
لباسه، حيث كان الرسول يه وسلم يهتم بلباسه ويختار أحبها الى قلبه، كما كان يحب اللباس الأبيض، قالصلي الله عليه وسلم: << ألبسوا البياض فأنها أطهر وأطيب>>. وحينما جاءه رجل يسأل ذات يوم إن كان في لبس الثياب الحسنة والحذاء الحسنة كبر، أجابه بالنفي فقال عليه الصلاة والسلام : << إن الله جميل يجب الجمال>>

أما عن نظافته، فقد كانصلي الله عليه وسلم يعتني بنظافة جسمه، ولا يقبل أن يرى أحدا وسخا سواءا في جسمه أو ثيابه. فقد روي عن جابر بن عبد الله قال أتانا رسول الله يه وسلم فرأى رجلا شَعِثًا قد تفرق شعره فقال :<< أما كان يجد هذا ما يُسكِن به شَعْره ورأى رجلا آخر وعليه ثياب وسخة فقال أما كان هذا ليجد ماءً يغسل به ثوبه>>. كمان كان عليه الصلاة والسلام يهتم بنظافة فمه فيطهرها بالسواك، عن عائشة عن النبي يه وسلم قال : << السواك مطْهرَة للفم مِرضاة للرب>>

كما كان يتطيب بأطيب العطر ويتمشط عناية منه يه وسلم بشعره، ونظافة جسمه.
: ومن مظاهر جمال سلوك رسول الله يه وسلم؟؟؟
: لقد كان عليه الصلاة والسلام يتميز بين قومه بأخلاقه الفاضلة، فكان أفضلهم مروءة، وأحسنهم خلقا، وأعظمهم حلما، وأصدقهم حديثا، وأعفهم نفسا، عن سعد بن هشام بن عامر قال أتيت عائشة فقلت : يا أم المؤمنين أخبريني بخلق رسول الله يه وسلم، قلت : << كان خلقه القرآن>>

ومن مظاهر جمال سلوكه عليه الصلاة السلام تواضعه، فقد كان شديد التواضع، قال صلي الله عليه وسلم : << لا يدخل الجنة من كان في قلبه مثقال ذرة من كِبَر>>، يبدأ الناس بالسلام، ويجيب دعوة الفقير، وينصت للمرأة العجوز، ويداعب الأطفال، و يكرم الضيف، قليل العتاب، يعين أهل بيته في أعمالهم، ويؤنسهم ويضحك معهم في مجالسهم.


كما اتصف عليه الصلاة والسلام بالرحمة الشاملة أذ قال تعالى في شأنه : << وما أرسلناك الا رحمة للعالمين >> سورة الأنبياء، الاية 107،
فعمت رحمته جميع الرجال والنساء والأطفال والشيوخ.... فكان يصل رحمه، ويعفو عمن ظلمه، ويعطي من حرمه، ويصفح عن المسيء، وشملت رحمته الحيوان والطير، فكان أذا جلس يأكل ورأى هرا أو كلبا، ترك له طعامه، قال عليه الصلاة والسلام :

<< من يُحْرَم الرِفق يُحْرَم الخير>>

كمان كان عليه الصلاة والسلام متسامحا وحليما، وكان من خلقه العفو عند المقدرة، والحلم والصبر عند المكاره.

فعلينا أن نتمثل سلوكه النبي عليه افضل الصلاة واتم التسليم فلا نتكبر على أصدقائنا، أو على الناس، كما يجب أن نكون متسامحين ورحيمين مع الصغير والكبير والضعيف، وأن يكون الرسول عليه الصلاة والسلام قدوة لنا حتى يكون جمال المظهر يعكس جمال الباطن.

تحياتي لكي اختي في الله نادية ابو غرارة مع خالص احترامي وتقديري لكي

عارف يوسف أحمد
23-03-2009, 03:11 PM
اتمني من جميع الاعضاء متابعة هذا الموضوع القيم

وتدريسة لاطفالنا

واتمنا ان يتم تثبيت هذا الموضوع لاننا نفتقر لمثل هذه المواضيع مع انها في

سيرة النبي عليه افضل الصلا ة واتم التسليم

جزاكي الله خير الجزاء خالص احترامي وتقديري لكي اخت نـاديـة ابو غـرارو

معروف محمد آل جلول
23-03-2009, 03:16 PM
المحترمة نادية..
سلام الله عليكم ورحمته تعالى وبركاته..
جزاك الله خيرا على هذه الإنارة ..والإثارة..
عن الحبيب المصطفى ـ صلى الله عليه وسلم ـ
وجعله شفيعنا جميعا يوم لاينفع مال ولابنون..
ننتظر منك المزيد ..ولو في مجالات أخرى كالمعاملة الإسلامية الغائبة بين المسلمين..
بالغ تقديري ..
وخالص تحياتي..

حنان المغربية
24-03-2009, 02:04 PM
جزاك الله عنا كل خير

فعلا والله كأنني اراه

زاده الله في ميزان حسناتك

نادية بوغرارة
24-03-2009, 04:02 PM
اللهم صلِّ وسلم وبارك على سيدنا محمد
وعلى آل سيدنا محمد
كما صلَّيت وسلمت وباركت على سيدنا ابراهيم
وعلى آل سيدنا ابراهيم
في العالمين
إنك حميد مجيد

بارك الله فيك أختي
وجعل كل حرف تكتبينه هنا
في ميزان حسناتك
آميــــن
*****************
بوركت سيد عماد

شكرا على الدعاء الصادق..

أحمد موسي
05-06-2009, 01:41 PM
بسم الله ما شاء الله
جميل هو حب النبي عليه الصلاة والسلام
ومتابعة أوصافه وسيرته

أحييكِ أختي ناديه على هذا الموضوع
جعله الله في ميزان حسناتك
وتقبلي ماخلتي التي كتبتها منذ زمن
بعنوان" حب النبي"


يا محمد
يالي جوة القلب ليك
بستان حنين
زهره طالع والندي
فوق الجبين
اشفعلي يوم الحسرة
والحق المبين
دا انت رحمه وخير
ونور للعالمين
كل اوصاف الجمال
فيك يانبي
لا يهمنى نقد لعرب
او اجنبي
اصل حبي ليك دا
اكبر م الوجود
ياللى عمرك كله
كان تسبيح
وكان شكر و سجود
يا شمس للدنيا
يا بدر التمام
يا رحمه للإنسان
يا نور الضلام
يا أحلي خلق الله
يا خير الأنام
لو عشت أمدح فيك
مدحي مراح يوفيك
د المولي رب الكون
بجلاله أثني عليك
وبنفسه ف القرآن
صلّّّّى علي العدنان
وملايكة الرحمن
يا طه صلوا عليك
مملكش غير حبك
وإنّّّّي أكتب ليك
ولا حيلتي مال ولا جاه
غير إنّّّّي ادعي الله
تسقيني يوم بإديك
يا نبينا وف سنتك
هدي ورشاد أمتك
سلامي ليك برسله
وأتمني تبقي الجار
وأكون معاك يا نبي
وفصحبتك الاخيار
والجنه وبدعوتك
تبقالي هيا الدار
يا رب صلي عليه
عدد ورق الاشجار
وزيد صلاتي كمان
عدد سقوط الامطار
عدد ما مر الليل
وطلع علينا نهار

الشاعر / أحمد سعيد موسي

هو النبي ولا بد أن أعبّر عن حبي له
فليس عندي سوى كلمتي
ودعائي للجميع أن يرزقنا الله الشرب من يده الشريفه

أحييكِ ثانية أختي الغاليى ناديه

تحيتي

نادية بوغرارة
27-02-2010, 08:06 PM
ما شاء الله
بوركت أختي ناديا
وصلى الله على سيدنا محمد وآله وصحبه أجمعين
===========

ألف شكر لك أختي نزهة .

د. نجلاء طمان
27-02-2010, 09:20 PM
أدمعتني الأولى فما بال الأخر !

سأمكث هنا غاليتي

فاعذريني


عليكَ الصلاة والسلام يا حبيبي كم أفتقد نوركَ يغسلني !


تقديري

عبدالصمد حسن زيبار
28-02-2010, 02:19 PM
عليه أفضل الصلاة و التسليم
نور و ضياء
ربيع و نماء
صلوا عليه و سلموا تسليما

ربيحة الرفاعي
03-03-2010, 11:14 PM
الرائعة نادية بوغرارة
طاب المرور بصفحتك البديعة المحتوى
واسمحي لي ان أثني على ما قالة أستاذنا جلال الصقر فقط تلافيا لتداعيات كون الشيء بالشيء يذكر
دمت بألق

نادية بوغرارة
25-07-2010, 06:23 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة

...فعلينا أن نتمثل سلوكه النبي عليه افضل الصلاة واتم التسليم فلا نتكبر على أصدقائنا، أو على الناس، كما يجب أن نكون متسامحين ورحيمين مع الصغير والكبير والضعيف، وأن يكون الرسول عليه الصلاة والسلام قدوة لنا حتى يكون جمال المظهر يعكس جمال الباطن.

تحياتي لكي اختي في الله نادية ابو غرارة مع خالص احترامي وتقديري لكي
========
شكرا لك على هذه الإضافة أخي عارف .

نادية بوغرارة
25-07-2010, 06:24 PM
اتمني من جميع الاعضاء متابعة هذا الموضوع القيم

وتدريسة لاطفالنا

واتمنا ان يتم تثبيت هذا الموضوع لاننا نفتقر لمثل هذه المواضيع مع انها في

سيرة النبي عليه افضل الصلا ة واتم التسليم

جزاكي الله خير الجزاء خالص احترامي وتقديري لكي اخت نـاديـة ابو غـرارو
=======
حياك الله أخي الكريم ، و الحمد لله أن الموضوع نال رضاك .
كلي شكر .

نادية بوغرارة
25-07-2010, 06:26 PM
المحترمة نادية..
سلام الله عليكم ورحمته تعالى وبركاته..
جزاك الله خيرا على هذه الإنارة ..والإثارة..
عن الحبيب المصطفى ـ صلى الله عليه وسلم ـ
وجعله شفيعنا جميعا يوم لاينفع مال ولابنون..
ننتظر منك المزيد ..ولو في مجالات أخرى كالمعاملة الإسلامية الغائبة بين المسلمين..
بالغ تقديري ..
وخالص تحياتي..
=====
شكرا لك أخي معروف ،

إن شاء الله تعالى نخصص لاقتراحك موضوعا مستقلا .

نادية بوغرارة
25-07-2010, 06:29 PM
جزاك الله عنا كل خير
فعلا والله كأنني اراه
زاده الله في ميزان حسناتك
========
بارك الله فيك أختي أمّ مروة ,

دمت قريبة .

نادية بوغرارة
25-07-2010, 06:31 PM
بسم الله ما شاء الله
جميل هو حب النبي عليه الصلاة والسلام
ومتابعة أوصافه وسيرته

أحييكِ أختي ناديه على هذا الموضوع
جعله الله في ميزان حسناتك
وتقبلي ماخلتي التي كتبتها منذ زمن
بعنوان" حب النبي"
[align=center]هو النبي ولا بد أن أعبّر عن حبي له
فليس عندي سوى كلمتي
ودعائي للجميع أن يرزقنا الله الشرب من يده الشريفه

أحييكِ ثانية أختي الغاليى ناديه

تحيتي

=============
شكرا لك أخي أحمد على المشاركة الجميلة ،

نسال الله أن لا يحرمنا جوار الرسول صلى الله عليه و سلم .

نادية بوغرارة
25-07-2010, 06:33 PM
أدمعتني الأولى فما بال الأخر !
سأمكث هنا غاليتي
فاعذريني
عليكَ الصلاة والسلام يا حبيبي كم أفتقد نوركَ يغسلني !
تقديري
=========
ذات النقاء أختنا نجلاء .
وهبك الله حبّ النبي صلى الله عليه و سلم ،و أكرمك برؤياه .

نادية بوغرارة
25-07-2010, 06:36 PM
عليه أفضل الصلاة و التسليم
نور و ضياء
ربيع و نماء
صلوا عليه و سلموا تسليما
========
اللهم صل على سيدي و حبيبي محمد و على آله و صحبه .

بوركت أخي عبد الصمد .

نادية بوغرارة
25-07-2010, 06:40 PM
صلى الله عليه وآله وسلم صلاة لا ينقطع عددها ..


أرجو التكرم بتعديل عنوان الموضوع -تجنبا للشبهة- فكامل الأوصاف أغنية شهيرة لعبد الحليم حافظ
و لم أستسغ إطلاق تسمية اشتهرت بها أغنية على خير الخلق صلى الله عليه وآله وسلم


شكرا جزيلا
========
سأفعل إن شاء الله تعالى ، إكراما لك أخي الكريم .

شكرا لك .

نادية بوغرارة
25-07-2010, 06:42 PM
الرائعة نادية بوغرارة
طاب المرور بصفحتك البديعة المحتوى
واسمحي لي ان أثني على ما قالة أستاذنا جلال الصقر فقط تلافيا لتداعيات كون الشيء بالشيء يذكر
دمت بألق
========
بوركت أختي ربيحة ،

دمت و الواحة .

نادية بوغرارة
25-07-2010, 06:43 PM
وصف عجيب للنبي محمد صلى الله عليه و سلم 1/6

http://www.youtube.com/watch?v=0163xyPAQxg&feature=related

=========

وصف عجيب للنبي محمد صلى الله عليه و سلم 2/6


http://www.youtube.com/watch?v=4OZjGm2Af7g&feature=related

نايف بن تركي
25-07-2010, 07:05 PM
اللهم صلِّ وسلم وبارك على سيدنا محمد اللهم بلغنا شفاعته واكرمنا بجواره في الجنة امين يارب العالمين

من السنة اتباع اهل الكتاب فيما لا نص فيه

وعلى آل سيدنا محمد
كما صلَّيت وسلمت وباركت على سيدنا ابراهيم
وعلى آل سيدنا ابراهيم
في العالمين
إنك حميد مجيد

سالم سليمان سلامة
26-07-2010, 08:10 AM
اللهم صلي و سلم على عبدك ورسولك محمد النبي الامي قائد الخير نبي الامة شهدنا له و لم نره اللهم اجعل شهادتنا له كفارة لما مضى من ذنوبنا واسأل الله تعالى ان يغفر لك ماتقدم من ذنبك و ما تاخر ياختي الفاضلة نادية ابو غرارة ولا يحرمنا اجر ماسطرتي في هذه الصفحة جزاك الله خيرا واثابك بكل حرف حسنة تحياتي

نادية بوغرارة
14-01-2011, 01:07 PM
اللهم صلِّ وسلم وبارك على سيدنا محمد اللهم بلغنا شفاعته واكرمنا بجواره في الجنة امين يارب العالمين
[/color][/size]
========
عليه أفضل الصلاة و أزكى التسليم .

شكرا لك أخي نايف بن تركي على زيارة هذه الصفحات، و على الدعاء الطيب .

نادية بوغرارة
01-03-2012, 11:26 AM
الجمال المحمدي

وصف الرسول صلى الله عليه و سلم

المنشد المغربي الأخ رشيد غلام

http://www.youtube.com/watch?v=HLfT-aMxmFI&feature=related

سامية الحربي
02-03-2012, 02:13 PM
اللهم صل وسلم على نبينا وحبيبنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين . اللهم أرزقنا صحبته ولا تحرمنا طريقه وسنته يارب العالمين . جزاك الله خيراً أخيتي المباركة .

نورة العتيبي
02-03-2012, 03:35 PM
أعطى كفار قريش الشاعر حسان بن ثابت مبلغاً من المال وذلك قبل إسلامه
ليهجوَ النبي صلى الله عليه و سلم
فوقف حسان على ربوة
ينتظر رسول الله صلى الله عليه و سلم أن يأتي
لينظر إلى صفةٍ من صفاته فيهجوه بها
و مرّ الحبيب المصطفى صلى الله عليه و سلم
مرّ جميل الشيم , مرّ مصباح الظلم
فلما رأه حسان رجع إلى قريش فرد لهم المال و قال هذا مالكم ليس لي فيه حاجه
و أما هذا الذي أردتم أن أهجوهُ

اللهم إني أشهدك أني أشهد أنه رسول الله

فقالوا ما دهاك ما لهذا أرسالناك
فأجابهم بقوله :

لما رأيت أنواره سطعت .. وضعت من خيفتي كفي على بصري
خوفاً على بصري من حسن صورته .. فلست أنظره إلا على قدري
روحٌ من النور في جسم من القمر .. كحليةٍ نسجت من الأنجم الزهر


اللهم صل وسلم على نبينا وحبيبنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
الحمد لله أن جعلنا من أتباع سنته المطهره صلى الله عليه وسلم
جزاك الله خيرا أخيتي نادية

عايد راشد احمد
04-03-2012, 12:27 AM
السلام عليكم ورحمة الله

اللهم صلي وسلم علي خير البرية سيدنا ورسولنا عليه الصلاة والسلام

استاذتنا الفاضلة

موضوع اكثر من قيم ويقربنا من وصف حبيبنا ونبينا عليه افضل الصلاة والسلام

جهد طيب ومكشور لما نقلتي لنا

بارك الله لك وفيك وجعله في ميزان حسناتك

تقبلي مروري وتحيتي

نادية بوغرارة
04-03-2012, 01:23 AM
اللهم صلي و سلم على عبدك ورسولك محمد النبي الامي قائد الخير نبي الامة شهدنا له و لم نره
اللهم اجعل شهادتنا له كفارة لما مضى من ذنوبنا
واسأل الله تعالى ان يغفر لك ماتقدم من ذنبك و ما تاخر ياختي الفاضلة نادية ابو غرارة ولا يحرمنا اجر ماسطرتي في هذه الصفحة
جزاك الله خيرا واثابك بكل حرف حسنة تحياتي

=========

صلى الله عليه و سلم .

بوركت أخي الكريم سالم ،

شكرا لك .

نادية بوغرارة
04-03-2012, 01:24 AM
اللهم صل وسلم على نبينا وحبيبنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين . اللهم أرزقنا صحبته ولا تحرمنا طريقه وسنته يارب العالمين . جزاك الله خيراً أخيتي المباركة .

===========


آمين آمين ..

الأخت غصن الحربي ،

ممتنة لمرورك .

نادية بوغرارة
04-03-2012, 01:26 AM
لما رأيت أنواره سطعت .. وضعت من خيفتي كفي على بصري
خوفاً على بصري من حسن صورته .. فلست أنظره إلا على قدري
روحٌ من النور في جسم من القمر .. كحليةٍ نسجت من الأنجم الزهر
[SIZE="5[/SIZE][/COLOR]

=========


المتألقة نوارة العتيبي

أشكرك على الإضافة و بانتظار كل جديد لديك في الموضوع .

كل التحية .

:001:

نادية بوغرارة
12-06-2012, 02:21 PM
السلام عليكم ورحمة الله
اللهم صلي وسلم علي خير البرية سيدنا ورسولنا عليه الصلاة والسلام
استاذتنا الفاضلة
موضوع اكثر من قيم ويقربنا من وصف حبيبنا ونبينا عليه افضل الصلاة والسلام
جهد طيب ومكشور لما نقلتي لنا
بارك الله لك وفيك وجعله في ميزان حسناتك
تقبلي مروري وتحيتي

===============

أخي عايد راشد أحمد ،

أشكر لك مرورك ، وردك الكريم .

بوركت .