المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : حكايتنا مع الإرهاب



محمد حيدر
14-12-2003, 11:52 PM
حكايتنا مع الإرهاب
*******
1\2\2002\
*********
باسم المواطن العربي حاولت رواية حكايتنا مع الإرهاب فكانت على النحو التالي0
*****

حكايتنا مع الإرهاب
ترهب أي إرهابي
وتلقينا إلى داجي
ظلام غير منجاب
*****
نخاف تعصّبا أعمى
يسبّب دون أسباب
ويهدر دمّ (كفّار)
أجازوا خلع جلباب !!
ويقتلنا ولو كنّا
وقوفا خلف محراب
ولا تبصر أمريكا
بهذا أي إرهاب !!!
*****
نخاف (الأمن) في وطن
نعيش به كأغراب
نجوع وتنهب الخيرات
فيه كف نهّاب
ومن يشكو ولو همسا
ينال عقاب كذّاب
ولا تبصر أمريكا
بهذا أيّ إرهاب!!!
ونسمع إدّعاء النّصر
من أبواق هرّاب
فإن لم نحتفل معه
بتتويج وألقاب
يلبّسنا كما يحلو
له تهما كأثواب
يفصّلها لنا قاض
بسكينة قصّاب
ولا تبصر أمريكا
بهذا أي إرهاب!!!
****
نخاف القول إيجازا
ونخشاه بإطناب
ومن قال ولو مدحا
ولم يظفر بإعجاب
رموه مرّة أخرى
إلى أحضان كتّاب
يعلمه أصول القول
تعليما بإسهاب
إلى أن يحسن التلميذ
فنّ القول في الباب
فإن كابر فيه (الجهل)
غيّب بين غيّاب
ولا تبصر أمريكا
بهذا أي إرهاب!!!
*****
وحين نقاوم المحتل
في ظفر وفي ناب
ونأبى أن نكون له
وسائل نيل آراب
ونرفض أن نرى الأوطان
تصبح بعض أسلاب
تقول أميركا عناّ
بأنّا جيش إرهاب!!!
وترهبنا بقوتها
وقوة بعض أذناب
فقولوا ياشعوب الأرض
من عجم وأعراب
أليس الموت أهون من
حياة الخوف في غاب؟؟؟
*********
محمد حيدر- توليدو أوهايو- 1\2\2002\

ياسمين
15-12-2003, 07:45 PM
دائما تشعل حروفك نارا
شعلة تهدى الى الحق وتنعم

ولكن ...
كيف يصل صوتنا وكلامنا والوصايا كلها تحترق

,
,
,
استاذى محمد حيدر
كم كتبتها لك من قبل
أن توقيع ياسمين ماركة مسجلة بصفحات محمد حيدر
رائع أنت دائما استاذى
دمت لنا بكل الخير


لك تحياتى ,,, وباقة ياسمين

عبد الوهاب القطب
16-12-2003, 07:00 AM
اخي محمد

تصوير لواقع اليم يتجدد كل يوم.

ما من شك عندي باننا نعيش الان فتنة الدجال .لا اقصد شخصا وانما يأجوج ومأجوج اي الحكومات

الغربية التي اخبرنا عن فتنتها الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم.

اللهم نجنا من فتنة المسيح الدجال وقنا شره وشر اعوانه.

وحسبنا الله ونعم الوكيل.

تحياتي

المخلص

ابن بيسان

محمد حيدر
20-12-2003, 02:52 PM
ياسمين الواحة
إبن بيسان
تحياتي
ألف شكر لكم على التشجيع الدائم وإلى اللقاء \
محمد حيدر

نعيمه الهاشمي
23-12-2003, 07:00 AM
السلام عليكم ورحمة الله
الاخ والشاعر القدير محمد حيدر

لله درهذا القلم

ترجمه قويه لعصر تجمعت فيه كل قواميس الانحطاط فى عالمنا العربي

والمشكله للقضيه بنظري استبدلنا الكفاح بتجارة نفط والعيش السهل والبليد
وبذالك لم نعطي الثمار المغذيه لرجولتنا وشجعتنا

نحن فى عصر يصفه الحديث المعجزه لرسول الله عليه الصلاة و السلام

"يوشك ان تتداعى عليكم الامم كما تتداعى الأكله على قصعتها. قالواأومن قلة يا رسول الله ؟ قال: بل انتم حبنئذ كثير , ولكنكم غثاء السيل, ولينزعن من قلوبكم اعدائكم المهابه منكم, ويقذفن فى قلوبكم الوهن قالوا: وما الوهن يارسول الله؟ قال: حب الدنيا وكراهة الموت"

ويقذفن فى قلوبكم الوهن قالوا: وما الوهن يارسول الله؟ قال: حب الدنيا وكراهة الموت"

ويقذفن فى قلوبكم الوهن قالوا: وما الوهن يارسول الله؟ قال: حب الدنيا وكراهة الموت"


تقبل تحياتى واعجابي بحرفك

وفقك الله وسدد خطاك

محمد حيدر
23-12-2003, 07:40 PM
العنود الهاشمي
تحياتي
عميق الشكر والتقدير على ما تفضلت به وإلى اللقاء \
محمد حيدر

مـتـذوّق
26-12-2003, 06:07 AM
في عصر ٍ صار الالتزام به تزمتا ً

والمحافظة على الأصالة رجعـيّة ً وتخلفا ً

لن نستغرب أن تصبح مقاومة الظلم إرهابا ً


شاعِرنا المُجيد ( محمد ) ..

رائعة جديدة من روائعك , أشكركَ على إتحافنا بها ..

لك خالص التحية ..


:0014:

محمد حيدر
26-12-2003, 11:03 PM
متذوق
تحياتي
أشكرك على الزيارة والتقريظ وإلى اللقاء \
محمد حيدر

د. سمير العمري
07-01-2004, 01:02 AM
دائماً ما تجيد تشخيص الألم.


أحسنت كما عودتنا.



تحياتي وتقديري
:os:

عرار
07-01-2004, 08:36 AM
اجدت يا اخي تجسيد واقعنا

تحيه لقلم يكتب بواقعيه

محمد حيدر
07-01-2004, 08:26 PM
الدكتور سمير العمري
الأخ عرار
تحياتي
زيارتك زاويتي تدخل السرور على نفسي وتشجيعكم يحفزني إلى مزيد من الجهد لأظل عند حسن ظنكم \
محمد حيدر

ابن حيزان
07-01-2004, 08:32 PM
محمد هاك إعجابي=حماك إله أربابِ
وإني اليوم أشهدكم=وأشهد كل أحبابي
وأشهد كل من حضروا=بأني صرت إرهابي

محمد حيدر
07-01-2004, 09:09 PM
ابن جيزان
تحياتي
أنت مناضل أومجاهد وأجلك أن تكون إرهابيا حتى ولو كنت تريد بتلقيب نقسك هكذا أن تجاكر أمريكا \
محمد حيدر

ابن حيزان
08-01-2004, 10:40 AM
بل إرهابي بنص الكتاب أخي الحبيب :
{ وأعدوا لهم ما استطعتم من قوة ومن رباط الخيل ترهبون به عدو الله وعدوكم ...}

محمد حيدر
09-01-2004, 02:48 PM
صدق الله العظيم \

محمد حيدر