المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : إيمان تسأل من يجيبها ؟؟؟؟؟؟؟



محمود مرعي
07-01-2003, 11:31 AM
ومضت ايمان الصغيرة ابنة
الشهور الأربعة الى ربها
راضية مرضية، مضت الى
جنة عرضها السموات والأرض ،
مضت وتركت بعض الأسئلة
تبحث عن جواب.
***************

ما كان ذنبي كي يمزقني الغزاهْ = ما كان ذنبي كي تغادرني الحياهْ

ما كان ذنبي كي أموت بطلقة = من كف خنزير رأى قتلي مناهْ

قل لي ابي أرأيتني يوما لدى = رمي الحجار أصيح قد خسئ الطغاهْ

أرأيت في كفي أبي الحجر الذي = يرميه سجيلا على الكفر الحفاهْ

أرأيتني أسعى لتفجير الذي = سلب المقدَّس قام يردي من فداهْ

أسمعتني يوما أنادي فجروا = من دنس الأقصى ليظفر مبتغاهْ

هل كنت أسأل غير ثديي والغذا = أماه قولي أنت مرضعتي الحياهْ

ما كان ذنبي، أين ظهري لا أرى = ظهري، وصدري ما الذي في الصدر آهْ

ما زال جسمي يا أبي غضا فهل = لحمي أثار العلج فاستدعى عداهْ

إني أسائل ياأبي قل لي أبي = عمري شهور من زهور يا أباهْ

ماذا الدموع يغيب وجهك تحتها = أماه دمعك حارق إني أراهْ

أنا يا أبي جنات ربي فتّحت = ودخلت ، لا جند ولا حرس سواهْ

فيها أبي الرحمات تغشاني فلا = بأس علي أبي فإني في حماهْ

وسلام ربي يا أبي وإلى اللقا = وإليك يا أماه أسأله رضاهْ

************

وسكنت ايمان في جنتها وسكتت
بعدما سألت أباها وأمها ،
ولم تسأل غيرهما
لأنها لا تحسن أن تسأل غيرهما

ايمن اللبدي
09-01-2003, 09:50 AM
أبكيتنا محمود ُ وابتلَّت لحاهْ
********************************* ما برَّدَ المحرورَ قولٌ ما عساه ْ

هيَ في جنانِ الخلدِ مرتغّبٌ جناهْ
********************************* وشهيدُنا للمجدِ تاجُ وما فداه ْ

يا ربِّ ألحقنا بأصحاب ٍ تقاةْ
********************************* واقسم لنا أجرَ الشهيد ِ ومرتقاه ْ


بارك الله بك أيها الحبُّ ...

عبدالعالم الشميري
09-01-2003, 06:37 PM
محمود
أدميت القلوب تماما كما أدمتها تلك الطفلة الوديعة
عزيزي
لقد أنكأت جرحاً لم ننساه بل نحاول ان نتناساه

نتمنى من المولى عز وجل ان تكن إيمان شفيعة لأبويها يوم الدين

لك كل التقدير

عبدالعالم الشميري

د. سمير العمري
15-01-2003, 12:34 AM
أخي محمود:

هذا ما كتبتُ لإيمانَ يوم اغتالها الشر والطغيان كتبتها في ساعتها وأنا أبكي مشفقاً غاضباً ....



قتلــــوا البراءةَ فيـــكِِ يا إيمـــــانُ=يا دمعــةًً حُُرِقََْتْ بهـــا الأجفـــــانُ
يا زهـــرةً لمَّــــا تفتَّــحُ بُرعُمَـــــاً=هُتِكَــتْ وفــارقَ قلبَهـــا الخفقـــانُ
يا هولَ منظرِهَـــا تناولهَــا الردى=وتناوشَــتْ أحشـــاءَها الغربـــــانُ
هزَّت فؤاديَ بالأسى ومشـــاعري=واهتــزَّتْ الأبـــوابُ والجــــدرانُ
فالجــوفُ أُفــرغَ والمعـى متمزَّقٌ=والوجــهُ بـــدرٌ والدمــاءُ سِـــخانُ
يا دمــعَ أُمٍّ كمْ أســــــالَ مدامعَــــاً=حَرَّى يشِــتُّ بوصفهـــا التبيــــانُ
صرختْ تنـــادي بالأمومةِ طفلــةً=ثكلـى تنـــوءُ بقلبهـــا الأحـــــزانُ
بُتِرَتْ لهــــا الســـاقانِ لكنَّ الأسى=مِنْ فقــدِ فلـــذةِ كَبْــــدِهَا يختــــانُ
أوَّاهُ يا زمــنَ التـــردِّي والقــــذى=ما عـــادَ إنســـاناً بـــهِ الإنســــانُُ
جفَّتْ ينابيــعُ المشاعرِ في الوَرَى=وتجهَّـــمَ الأخـــــوانُ والخِـــــلانُ
فهلِ القلـــوبُ تحجَّرتْ وتخلَّفتْ؟!=أمْ بالعواطفِ ضاقتِ الأكــوانُ ؟!
هل ما رأتْ عينــايَ كانَ حقيقـةً؟!=هل ماتَ فينـا العطفُ والتحنـانُ؟!
يا أمَّــةَ الإســـلام يا نـــورَ الدُّجَى=أينَ الأخـــوَّةُ منــــكِ والإيمـــــانُ
جســـدٌ تداعى قلبُــــهُ في عـــــزَّةٍ=فمتى لـهُ يتراصَصُ البنيـــــانُ؟!!
وإلى متى صمتُ الهــوانِ يقودنا؟=وإلى متى يحدو الأســودَ جبـانُ؟!
ماتتْ مشـــاعرُ قـــادةٍ فتخاذلــــوا=يا ويلهـــمْ إذْ يُوضَـــعُ الميـــــزانُ
لا تنظــروا شــرقاً ولا غربـــاً ولا=تتمنَّـــوا الإخــلاصَ ممَّنْ خانــــوا
همْ أدمنوا العرشَ الوثيرَ وأخلصوا=للغربِ فيمـــا يأمـــرُ الشــــــيطانُ
فاســـتأسدوا عندَ الشــــعوبِ بعزَّةٍ=واســــتنعموا إنْ هــدَّدَ العـــــدوانُ
يا ابن العروبـــةِ يا حفيـــدَ فوارسٍ=كانوا الأشاوس في الوغى إذ كانوا
حملــوا الســـيوفَ بعــزَّةٍ وحميَّـــةٍ=ما جارَ فيهـــمْ بالهـــوانِ زمــــــانُ
فإلامَ نســــــلٌ يســـــتكينُ وينتفـــي=ويعيشُ ذيـــلاً في الورى ويُهــــانُ
ثوروا لقهرِ الضعفِ في أعماقنــــا=ثوروا لنفضِ الذلِّ عمَّـــنْ هانــــوا
وتقدَّمـــوا شـــُمَّ الأنوفِ وقدِّمــــوا=معنى الفـــداءَ يهـــابُكُمْ طغيــــــانُ
بالصمتِ والحقِّ الضعيف وذلَّــــةٍ=قتلــــوا البراءةَ فيـــكِ يا إيمـــــانُ
يا زهـــرةً لمَّــــا تفتَّــحُ برعمـــــاً=هُتِكَــتْ وفــارقَ قلبَهـــا الخفقـــانُ

محمد قرنه
16-01-2003, 11:49 PM
صدقوني

كل هذه القصائد

وكل هذه الخطب الحماسية

لا تساوي شيئا بجانب لقطة تلتقط للطفلة الشهيدة

الناس تعودت أن ترى تلك المذابح فلا تتأثر

فهل تثيرهم القصائد ؟؟؟؟؟؟؟؟؟

تحياتي

محمود مرعي
27-11-2003, 06:02 AM
تقديري للجميع
كل عام وانتم بخير