المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أنشودة الربيع الأول



مازن لبابيدي
09-03-2009, 06:47 AM
لَبِسَ الرَّبيعُ سَواحِرَ الأَلوانِ = وشَدا حُروفَ قصيدتي فشَجانِي
وَزَها بمِيلادِ الحَبيبِ مُفاخِراً= كُلَّ الشُّهورِ وسَائِرَ الأَزْمانِ
نَغَمٌ تُغَنِّيهِ القُرونُ لِبَعضِها = بتَرَنُّمٍ كَنَشيدَةِ الصِّبْـيانِ
هذا النَّبيُّ المُصْطَفَى أَكْرِمْ بهِ = عِطْرُ الوُجودِ ورَحْمةُ الأَكْوانِ
خَيْرُ ابنِ آدمَ كابِراً عَن كابرٍ = مِن هاشمِ المُضَرِيِّ والعَدْنانِي
أَحْيا بمَبْعَثِه الإلهُ الأرْضَ مِنْ = بَعْدِ المَوَاتِ وضَيْعةِ الأدْيانِ
يا لاهِجينَ بِمَدْحِهِ وبِحُبِّهِ = فُزْتُمْ بمَدْحِكُمُ عَلى الأقْرانِ
مَنْ كان يَزْعُمُ حُبَّهُ لِمُحَمَّدٍ = فَلْيَسْتَمِعْ نُصْحِي بِلُبِّ جَنَانِ
ما الحُبُّ مَقْصُوراً عَلَى خَفْقِ القُلُو = بِ ورِقَّةٍ وتَشَوُّقٍ وَحَنَانِ
لَكِنَّهُ مَحْضُ اتِّباعٍ للحَبيـ = ـبِ وطاعَةٍ فِي مُقتَضَى القرآن
يا إخْوَتي فِي اللهِ أنتُمْ عِتْرَتِي = أُوصِيكُمُ بالحَقِّ والإحْسَانِ
لا تَغْفُلُوا عَنْ واجبٍ أو طاعةٍ = نَزَلَتْ بِهِنَّ شَرِيعَةُ الفُرْقانِ
بَيضاءُ جاءتْ لَيلُها كنَهارِها = مَنْ زَاغَ ذَاقَ لَوافِحَ النِّيرانِ
واسْعَوْا لإرضاءِ الإلَهِ فإنَّهُ = برِضُاهُ تُرْجَى جَنَّةُ الرِّضْوانِ
وتَمَثَّلُوا نَهْجَ النَّبِي مُحَمَّدٍ = فَبِهِ صَلاحُ الرُّوحِ والأبْدانِ
صَلَّى عليهِ اللهُ كُلَّ دَقيقةٍ = عددَ النَّدى فِي النَّوْرِ والأغْصانِ

مجذوب العيد المشراوي
09-03-2009, 07:09 AM
مازن نص من إيمان جله الله في ميزانك يوم القيامة ..

يا إخْوَتي فِي اللهِ أنتُمْ عِتْرَتِي = أُوصِيكُمُ بالحَقِّ والإحْسَانِ
لا تَغْفُلُوا عَنْ واجبٍ أو طاعةٍ = نَزَلَتْ بِهِنَّ شَرِيعَةُ الفُرْقانِ
بَيضاءُ جاءتْ لَيلُها كنَهارِها = مَنْ زَاغَ ذَاقَ لَوافِحَ النِّيرانِ
واسْعَوْا لإرضاءِ الإلَهِ فإنَّهُ = برِضُاهُ تُرْجَى جَنَّةُ الرِّضْوانِ
وتَمَثَّلُوا نَهْجَ النَّبِي مُحَمَّدٍ = فَبِهِ صَلاحُ الرُّوحِ والأبْدانِ
صَلَّى عليهِ اللهُ كُلَّ دَقيقةٍ = عددَ النَّدى فِي النَّوْرِ والأغْصانِ

هذا الجزء بدأ قليل شعر واعظا وغيره كان قويّا ... ألف شكر

درهم جباري
09-03-2009, 07:52 AM
الحبيب والشاعر القدير / مازن لبابيدي ..

جزاك الله خيرا على هذه القصيدة الإيمانية التي تخللتها الحكمة والنصح الصادق

نسأل الله أن يكتبها في ميزان حسناتك

ولك مني خالص الود .

مازن لبابيدي
09-03-2009, 09:38 AM
مازن نص من إيمان جله الله في ميزانك يوم القيامة ..

يا إخْوَتي فِي اللهِ أنتُمْ عِتْرَتِي = أُوصِيكُمُ بالحَقِّ والإحْسَانِ
لا تَغْفُلُوا عَنْ واجبٍ أو طاعةٍ = نَزَلَتْ بِهِنَّ شَرِيعَةُ الفُرْقانِ
بَيضاءُ جاءتْ لَيلُها كنَهارِها = مَنْ زَاغَ ذَاقَ لَوافِحَ النِّيرانِ
واسْعَوْا لإرضاءِ الإلَهِ فإنَّهُ = برِضُاهُ تُرْجَى جَنَّةُ الرِّضْوانِ
وتَمَثَّلُوا نَهْجَ النَّبِي مُحَمَّدٍ = فَبِهِ صَلاحُ الرُّوحِ والأبْدانِ
صَلَّى عليهِ اللهُ كُلَّ دَقيقةٍ = عددَ النَّدى فِي النَّوْرِ والأغْصانِ

هذا الجزء بدأ قليل شعر واعظا وغيره كان قويّا ... ألف شكر

أستاذنا الكبير مجذوب المشراوي ، سررت جدا بتعريجك على صفحتي ، وأكثر بملاحظتك التي تنم عن حس شعري مرهف . وقد أحببت فعلا أن أنتهز المناسبة لألتفت لإخوتي بالنصح ليكون حبهم لرسول الله عمليا وليس عاطفيا فحسب .
لك كل الحب والتقدير أيها الشاعر الكبير .

عماد أمين
09-03-2009, 10:57 AM
اللَّهُمَّ صلِّ وسلِّم وبارك على سيِّدنَا مُحَمَّد
وعلى آله وصَحْبِه كلَّ دقيقة ...
عدَدَ النَّدى في النور والأَغْصَانِ



وخير الكلام ما كان في مدح خير الأنام


الأستاذ مازن ، بارك الله فيك وفي كلماتك وفي شِعرك
الذي نسأل الله أن يجعله في ميزان حسناتك

تقبل مودتي وتقديري

مازن لبابيدي
10-03-2009, 05:09 AM
الحبيب والشاعر القدير / مازن لبابيدي ..

جزاك الله خيرا على هذه القصيدة الإيمانية التي تخللتها الحكمة والنصح الصادق

نسأل الله أن يكتبها في ميزان حسناتك

ولك مني خالص الود .

أخي الحبيب الشاعر درهم جباري ، وجزاك الله كل خير لمرورك اللطيف .
هذا أخي طريق النور البين الذي رسمه لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وما علينا إلا اتباعه لبلوغ غاية المنى . جعلني الله وإياك وأمة النور في أعلى عليين .

خالد الهواري
10-03-2009, 03:04 PM
استاذي
كل عام وانت بخير وعلي طاعة الله قائم وفي حب نبيه هائم
ما انا بالذي يعلق علي كلمات خرت من البدر
انما اشرف اسمي بكتابته في متصفحك
خالد الهواري

محمد العلوان
10-03-2009, 03:27 PM
لَبِسَ الرَّبيعُ سَواحِرَ الأَلوانِ = وشَدا حُروفَ قصيدتي فشَجانِي
وَزَها بمِيلادِ الحَبيبِ عَلَى= كُلِّ الشُّهورِ وسَائِرِ الأَزْمانِ
نَغَمٌ تُغَنِّيهِ القُرونُ لِبَعضِها = بتَرَنُّمٍ كَنَشيدَةِ الصِّبْـيانِ
هذا النَّبيُّ المُصْطَفَى أَكْرِمْ بهِ = عِطْرُ الوُجودِ ورَحْمةُ الأَكْوانِ
خَيْرُ ابنِ آدمَ كابِراً عَن كابرٍ = مِن هاشمِ المُضَرِيِّ والعَدْنانِي
أَحْيا بمَبْعَثِه الإلهُ الأرْضَ مِنْ = بَعْدِ المَوَاتِ وضَيْعةِ الأدْيانِ
يا لاهِجينَ بِمَدْحِهِ وبِحُبِّهِ = فُزْتُمْ بمَدْحِكُمُ عَلى الأقْرانِ
مَنْ كان يَزْعُمُ حُبَّهُ لِمُحَمَّدٍ = فَلْيَسْتَمِعْ نُصْحِي بِلُبِّ جَنَانِ
ما الحُبُّ مَقْصُوراً عَلَى خَفْقِ القُلُو = بِ ورِقَّةٍ وتَشَوُّقٍ وَحَنَانِ
لَكِنَّهُ مَحْضُ اتِّباعٍ للحَبيـ = ـبِ وطاعَةٍ فِي مُقتَضَى القرآن
يا إخْوَتي فِي اللهِ أنتُمْ عِتْرَتِي = أُوصِيكُمُ بالحَقِّ والإحْسَانِ
لا تَغْفُلُوا عَنْ واجبٍ أو طاعةٍ = نَزَلَتْ بِهِنَّ شَرِيعَةُ الفُرْقانِ
بَيضاءُ جاءتْ لَيلُها كنَهارِها = مَنْ زَاغَ ذَاقَ لَوافِحَ النِّيرانِ
واسْعَوْا لإرضاءِ الإلَهِ فإنَّهُ = برِضُاهُ تُرْجَى جَنَّةُ الرِّضْوانِ
وتَمَثَّلُوا نَهْجَ النَّبِي مُحَمَّدٍ = فَبِهِ صَلاحُ الرُّوحِ والأبْدانِ
صَلَّى عليهِ اللهُ كُلَّ دَقيقةٍ = عددَ النَّدى فِي النَّوْرِ والأغْصانِ

قصيده صادقه شفافه عامره شكرا اخي الشاعر الكريم واعزك الله وصلى الله على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه اجمعين

محسن شاهين المناور
10-03-2009, 05:47 PM
اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى
آله وصحبه أجمعين وجعلها الله في ميزان حسناتك :


لَبِسَ الرَّبيعُ سَواحِرَ الأَلوانِ = وشَدا حُروفَ قصيدتي فشَجانِي
وَزَها بمِيلادِ الحَبيبِ عَلَى= كُلِّ الشُّهورِ وسَائِرِ الأَزْمانِ
نَغَمٌ تُغَنِّيهِ القُرونُ لِبَعضِها = بتَرَنُّمٍ كَنَشيدَةِ الصِّبْـيانِ
هذا النَّبيُّ المُصْطَفَى أَكْرِمْ بهِ = عِطْرُ الوُجودِ ورَحْمةُ الأَكْوانِ
خَيْرُ ابنِ آدمَ كابِراً عَن كابرٍ = مِن هاشمِ المُضَرِيِّ والعَدْنانِي
أَحْيا بمَبْعَثِه الإلهُ الأرْضَ مِنْ = بَعْدِ المَوَاتِ وضَيْعةِ الأدْيانِ
يا لاهِجينَ بِمَدْحِهِ وبِحُبِّهِ = فُزْتُمْ بمَدْحِكُمُ عَلى الأقْرانِ
بوركت وبورك حرفك

عبد الرحمن أحمد عبد الحي
10-03-2009, 07:19 PM
أخي مازن .. بورك حرفك وقلمك.
صَلَّـى عليـهِ اللهُ كُـلَّ دَقيقـةٍ=عددَ النَّدى فِي النَّوْرِ والأغْصـانِ
أخوك الصغير / عبد الرحمن جلاب

مصطفى بطحيش
10-03-2009, 08:34 PM
ما الحُبُّ مَقْصُوراً عَلَى خَفْقِ القُلُو

بِ ورِقَّـةٍ وتَـشَـوُّقٍ وَحَـنَـانِ

لَكِنَّـهُ مَحْـضُ اتِّبـاعٍ للحَبـيـ

ـبِ وطاعَةٍ فِي مُقتَضَى القـرآن


الشاعر طبيب القلوب

احسنت واجدت في مدح رسول الله صلي الله عليه وسلم
وابدلك الله اجرا ومغفرة ومسن مآب

لك الحب والتقدير من اخيك

مازن لبابيدي
11-03-2009, 05:06 AM
الأخ عماد أمين : شكرا لمرورك وبارك الله فيك كذلك أخي .

هيثم محمد علي
11-03-2009, 05:12 AM
صلى الله عليه وعلى آله وصحبه
جعلها الله في ميزان حسناتك أستاذنا الجميل
حروف تشع ضياء
لا فوض فوك أستاذنا
ودي واحترامي

الطنطاوي الحسيني
11-03-2009, 06:36 AM
هذا النَّبيُّ المُصْطَفَى أَكْـرِمْ بـهِ
عِطْرُ الوُجودِ ورَحْمـةُ الأَكْـوانِ
خَيْرُ ابنِ آدمَ كابِـراً عَـن كابـرٍ
مِن هاشمِ المُضَـرِيِّ والعَدْنانِـي
أَحْيا بمَبْعَثِه الإلـهُ الأرْضَ مِـنْ
بَعْدِ المَـوَاتِ وضَيْعـةِ الأدْيـانِ
يـا لاهِجيـنَ بِمَدْحِـهِ وبِحُبِّـهِ
فُزْتُـمْ بمَدْحِكُـمُ عَلـى الأقْـرانِ
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
نعم ايها الحبيب مازن هذا هو الحبيب
صلوات ربي وسلامه عليه واله وصحبه والتابعين والذاكرين امين
وهذا ايضا الدواء لنا اكرمك الله
مَنْ كـان يَزْعُـمُ حُبَّـهُ لِمُحَمَّـدٍ
فَلْيَسْتَمِعْ نُصْحِـي بِلُـبِّ جَنَـانِ
ما الحُبُّ مَقْصُوراً عَلَى خَفْقِ القُلُو
بِ ورِقَّـةٍ وتَـشَـوُّقٍ وَحَـنَـانِ
لَكِنَّـهُ مَحْـضُ اتِّبـاعٍ للحَبـيـ
ـبِ وطاعَةٍ فِي مُقتَضَى القـرآن
يا إخْوَتي فِي اللهِ أنتُـمْ عِتْرَتِـي
أُوصِيكُـمُ بالحَـقِّ والإحْـسَـانِ
لا تَغْفُلُوا عَنْ واجـبٍ أو طاعـةٍ
نَزَلَـتْ بِهِـنَّ شَرِيعَـةُ الفُرْقـانِ
وهذا دواء ممزوج بعسل الصلاة عليه صلى الله عليه واله وصحبه وسلم
بَيضاءُ جـاءتْ لَيلُهـا كنَهارِهـا
مَـنْ زَاغَ ذَاقَ لَوافِـحَ النِّيـرانِ
واسْعَـوْا لإرضـاءِ الإلَـهِ فإنَّـهُ
برِضُاهُ تُرْجَـى جَنَّـةُ الرِّضْـوانِ
وتَمَثَّلُـوا نَهْـجَ النَّبِـي مُحَمَّـدٍ
فَبِـهِ صَـلاحُ الـرُّوحِ والأبْـدانِ
صَلَّـى عليـهِ اللهُ كُـلَّ دَقيـقـةٍ
عددَ النَّدى فِي النَّوْرِ والأغْصـانِ

اللهم شفعه فينا بحبنا له يارب العالمين واتباعنا له قدر الاستطاعة واعنا على اتباعه ليو لقاك يارب العالمين
جعل الله كل حرف في موازين حسناتك اخي مازن وغفر بها سيئاتك واراح بها قلبك اللهم امين
اخوك طنطاوي

مقبولة عبد الحليم
11-03-2009, 07:48 AM
[gasida= font=",6,blue,bold,normal" bkcolor="transparent" bkimage="http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/mwaextraedit2/backgrounds/147.gif" border="none,4," type=1 line=0 align=center use=ex num="0,black""]
لَبِسَ الرَّبيعُ سَواحِرَ الأَلوانِ = وشَدا حُروفَ قصيدتي فشَجانِي
وَزَها بمِيلادِ الحَبيبِ عَلَى= كُلِّ الشُّهورِ وسَائِرِ الأَزْمانِ
نَغَمٌ تُغَنِّيهِ القُرونُ لِبَعضِها = بتَرَنُّمٍ كَنَشيدَةِ الصِّبْـيانِ
هذا النَّبيُّ المُصْطَفَى أَكْرِمْ بهِ = عِطْرُ الوُجودِ ورَحْمةُ الأَكْوانِ
خَيْرُ ابنِ آدمَ كابِراً عَن كابرٍ = مِن هاشمِ المُضَرِيِّ والعَدْنانِي
أَحْيا بمَبْعَثِه الإلهُ الأرْضَ مِنْ = بَعْدِ المَوَاتِ وضَيْعةِ الأدْيانِ
يا لاهِجينَ بِمَدْحِهِ وبِحُبِّهِ = فُزْتُمْ بمَدْحِكُمُ عَلى الأقْرانِ
مَنْ كان يَزْعُمُ حُبَّهُ لِمُحَمَّدٍ = فَلْيَسْتَمِعْ نُصْحِي بِلُبِّ جَنَانِ
ما الحُبُّ مَقْصُوراً عَلَى خَفْقِ القُلُو = بِ ورِقَّةٍ وتَشَوُّقٍ وَحَنَانِ
لَكِنَّهُ مَحْضُ اتِّباعٍ للحَبيـ = ـبِ وطاعَةٍ فِي مُقتَضَى القرآن
يا إخْوَتي فِي اللهِ أنتُمْ عِتْرَتِي = أُوصِيكُمُ بالحَقِّ والإحْسَانِ
لا تَغْفُلُوا عَنْ واجبٍ أو طاعةٍ = نَزَلَتْ بِهِنَّ شَرِيعَةُ الفُرْقانِ
بَيضاءُ جاءتْ لَيلُها كنَهارِها = مَنْ زَاغَ ذَاقَ لَوافِحَ النِّيرانِ
واسْعَوْا لإرضاءِ الإلَهِ فإنَّهُ = برِضُاهُ تُرْجَى جَنَّةُ الرِّضْوانِ
وتَمَثَّلُوا نَهْجَ النَّبِي مُحَمَّدٍ = فَبِهِ صَلاحُ الرُّوحِ والأبْدانِ
صَلَّى عليهِ اللهُ كُلَّ دَقيقةٍ = عددَ النَّدى فِي النَّوْرِ والأغْصانِ





الله الله الله

وجئت الى هذه الخريدة أحاول اقتباس الأجمل فوجدتها تزهو كلها بالجمال

ما أرعك شاعرنا وما أعمق وأصدق المشاعر

اللهم صلي وسلم وبارك على سيدنا المصطفى العدنان وآله وصحبه أجمعين


دمت بهذا التألق طبيبنا وشاعرنا المكرم

مقبولــة

مازن لبابيدي
11-03-2009, 08:08 AM
استاذي
كل عام وانت بخير وعلي طاعة الله قائم وفي حب نبيه هائم
ما انا بالذي يعلق علي كلمات خرت من البدر
انما اشرف اسمي بكتابته في متصفحك
خالد الهواري

الحبيب خالد ، أسأل الله أن يعطيك مثل ما سألته لي وأكثر ، وأن يحشرنا معا تحت لواء نبيه صلى الله عليه وسلم . والشرف لي أيها الحبيب بزيارتك التي تدخل السرور على قلبي دائما .

مازن لبابيدي
11-03-2009, 04:06 PM
قصيده صادقه شفافه عامره شكرا اخي الشاعر الكريم واعزك الله وصلى الله على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه اجمعين

أخي محمد العلوان ، شكرا لمرورك ، هذا من شفافيتك وصدقك .

مازن لبابيدي
12-03-2009, 06:20 AM
أخي الحبيب الأستاذ محسن المناور . زادت البركة بمرورك وعمت البهجة .
أعتز بتقديرك .

د. سمير العمري
12-03-2009, 10:27 AM
أخي الحبيب الشاعر الأريب مازن:

ما شاء الله تبارك الرحمن!

قصيدة راقية فيها الإيمان وفيها الإحسان وفيها الحكمة والموعظة.

جعلها الله في ميزان حسناتك ولا حرمك الله شفاعة النبي الرحيم.

اللهم صل على محمد وآله وسلم تسليما.



تحياتي

مازن لبابيدي
12-03-2009, 07:13 PM
بل كبير أنت يا عبد الرحمن بخلقك وأدبك وموهبتك .
شكرا لمرورك .

عمر زيادة
12-03-2009, 07:54 PM
جميلٌ جميل

صلى الله على سيدنا محمد

بوركت

محبتي

عبدالملك الخديدي
12-03-2009, 08:07 PM
صَلَّـى عليـهِ اللهُ كُـلَّ دَقيـقـةٍ

عددَ النَّدى فِي النَّوْرِ والأغْصـانِ




أنشودة رائعة بحق ..
من شاعر قدير ملأ قلبه حب المصطفى صلى الله عليه وسلم.
تقبل تحيتي وتقدير

مازن لبابيدي
13-03-2009, 05:54 AM
ما الحُبُّ مَقْصُوراً عَلَى خَفْقِ القُلُو

بِ ورِقَّـةٍ وتَـشَـوُّقٍ وَحَـنَـانِ

لَكِنَّـهُ مَحْـضُ اتِّبـاعٍ للحَبـيـ

ـبِ وطاعَةٍ فِي مُقتَضَى القـرآن


الشاعر طبيب القلوب

احسنت واجدت في مدح رسول الله صلي الله عليه وسلم
وابدلك الله اجرا ومغفرة ومسن مآب

لك الحب والتقدير من اخيك

ولك أخي مصطفى مثلها ، مع أخلص الحب والتقدير .

مازن لبابيدي
13-03-2009, 12:32 PM
شكرا لمشاركتك المميزة أخي الطنطاوي ، وقد أضفت العسل لصفحتي فأصبحت أحلى .
ولك مثل ما دعوت لي إن شاء الله .

مازن لبابيدي
14-03-2009, 07:51 AM
صلى الله عليه وعلى آله وصحبه
جعلها الله في ميزان حسناتك أستاذنا الجميل
حروف تشع ضياء
لا فوض فوك أستاذنا
ودي واحترامي

أخي هيثم ، شكرا لمرورك ، ولك بمثل ما دعوت لي ، وصلى الله على سيدنا محمد

ماجد الغامدي
14-03-2009, 05:22 PM
لَبِسَ الرَّبيعُ سَواحِرَ الأَلوانِ = وشَدا حُروفَ قصيدتي فشَجانِي
وَزَها بمِيلادِ الحَبيبِ عَلَى= كُلِّ الشُّهورِ وسَائِرِ الأَزْمانِ
نَغَمٌ تُغَنِّيهِ القُرونُ لِبَعضِها = بتَرَنُّمٍ كَنَشيدَةِ الصِّبْـيانِ
هذا النَّبيُّ المُصْطَفَى أَكْرِمْ بهِ = عِطْرُ الوُجودِ ورَحْمةُ الأَكْوانِ
خَيْرُ ابنِ آدمَ كابِراً عَن كابرٍ = مِن هاشمِ المُضَرِيِّ والعَدْنانِي
أَحْيا بمَبْعَثِه الإلهُ الأرْضَ مِنْ = بَعْدِ المَوَاتِ وضَيْعةِ الأدْيانِ
يا لاهِجينَ بِمَدْحِهِ وبِحُبِّهِ = فُزْتُمْ بمَدْحِكُمُ عَلى الأقْرانِ
مَنْ كان يَزْعُمُ حُبَّهُ لِمُحَمَّدٍ = فَلْيَسْتَمِعْ نُصْحِي بِلُبِّ جَنَانِ
ما الحُبُّ مَقْصُوراً عَلَى خَفْقِ القُلُو = بِ ورِقَّةٍ وتَشَوُّقٍ وَحَنَانِ
لَكِنَّهُ مَحْضُ اتِّباعٍ للحَبيـ = ـبِ وطاعَةٍ فِي مُقتَضَى القرآن
يا إخْوَتي فِي اللهِ أنتُمْ عِتْرَتِي = أُوصِيكُمُ بالحَقِّ والإحْسَانِ
لا تَغْفُلُوا عَنْ واجبٍ أو طاعةٍ = نَزَلَتْ بِهِنَّ شَرِيعَةُ الفُرْقانِ
بَيضاءُ جاءتْ لَيلُها كنَهارِها = مَنْ زَاغَ ذَاقَ لَوافِحَ النِّيرانِ
واسْعَوْا لإرضاءِ الإلَهِ فإنَّهُ = برِضُاهُ تُرْجَى جَنَّةُ الرِّضْوانِ
وتَمَثَّلُوا نَهْجَ النَّبِي مُحَمَّدٍ = فَبِهِ صَلاحُ الرُّوحِ والأبْدانِ
صَلَّى عليهِ اللهُ كُلَّ دَقيقةٍ = عددَ النَّدى فِي النَّوْرِ والأغْصانِ




لا فُض فوك أخي العزيز مازن لبابيدي

قصيدة إيمانية من شذى الروح تكاملت معنىً ومبنى

جعلها الله في ميزان حسناتك فقد أجدت القول وصدقت الحب

ما الحُبُّ مَقْصُوراً عَلَى خَفْقِ القُلُو
بِ ورِقَّةٍ وتَشَوُّقٍ وَحَنَانِ
لَكِنَّهُ مَحْضُ اتِّباعٍ للحَبيـ
ـبِ وطاعَةٍ فِي مُقتَضَى القرآن


مع تحيتي وإعجابي

مازن لبابيدي
15-03-2009, 08:50 AM
الله الله الله

وجئت الى هذه الخريدة أحاول اقتباس الأجمل فوجدتها تزهو كلها بالجمال

ما أرعك شاعرنا وما أعمق وأصدق المشاعر

اللهم صلي وسلم وبارك على سيدنا المصطفى العدنان وآله وصحبه أجمعين


دمت بهذا التألق طبيبنا وشاعرنا المكرم

مقبولــة
الأخت العزيزة مقبولة
أشكر لطفك وزيارتك الكريمة لصفحتي . وما تقديرك إلا من صدق قلبك وعمق حسك .
لك كل التقدير والاحترام

مازن لبابيدي
15-03-2009, 08:56 AM
أخي الحبيب الشاعر الأريب مازن:
ما شاء الله تبارك الرحمن!
قصيدة راقية فيها الإيمان وفيها الإحسان وفيها الحكمة والموعظة.
جعلها الله في ميزان حسناتك ولا حرمك الله شفاعة النبي الرحيم.
اللهم صل على محمد وآله وسلم تسليما.
تحياتي
شاعرنا الفذ د.سمير العمري
أضفيت ألقا بعطفك على صفحتي ، وقلدتني وساما أعتز به .
لك احترامي وتقديري

إدريس الشعشوعي
15-03-2009, 02:10 PM
الله .. الله .. الله

جمال هنا و روعة و مسك يفوحُ ..

لله درُّك ، اكرمك الله بهذا القصيد الجميل الأخاذ شعرا و عطرا .. و صدقا و حبّا .

شرفّني و اسعدني تواجدي هنا ..
فهنا تتنزّل الرحماتُ بذكر نبي الرحمات صلى الله عليه و على اله و صحبه و سلم كثيرا .

اعجابي و امتناني و تقديري

مازن لبابيدي
16-03-2009, 07:22 AM
ولك محبتي والشكر على مرورك أخي عمر زيادة ، والجمال في العين الجميلة يشرق .

مازن لبابيدي
16-03-2009, 07:35 AM
صَلَّـى عليـهِ اللهُ كُـلَّ دَقيـقـةٍ

عددَ النَّدى فِي النَّوْرِ والأغْصـانِ




أنشودة رائعة بحق ..
من شاعر قدير ملأ قلبه حب المصطفى صلى الله عليه وسلم.
تقبل تحيتي وتقدير

أخي عبد الملك الخديدي ، أشكر مرورك الطيب ، وكلماتك اللطيفة .
لك الحب والتقدير

مازن لبابيدي
17-03-2009, 05:19 PM
الله .. الله .. الله
جمال هنا و روعة و مسك يفوحُ ..
لله درُّك ، اكرمك الله بهذا القصيد الجميل الأخاذ شعرا و عطرا .. و صدقا و حبّا .
شرفّني و اسعدني تواجدي هنا ..
فهنا تتنزّل الرحماتُ بذكر نبي الرحمات صلى الله عليه و على اله و صحبه و سلم كثيرا .
اعجابي و امتناني و تقديري

الأخ الشاعر إدريس
مرورك هنا هو العطر سيدي ، وأنا الذي تشرفت بإطرائك .
لك كل الامتنان والحب والتقدير .

مازن لبابيدي
18-03-2009, 02:40 PM
لا فُض فوك أخي العزيز مازن لبابيدي
قصيدة إيمانية من شذى الروح تكاملت معنىً ومبنى
جعلها الله في ميزان حسناتك فقد أجدت القول وصدقت الحب
ما الحُبُّ مَقْصُوراً عَلَى خَفْقِ القُلُو
بِ ورِقَّةٍ وتَشَوُّقٍ وَحَنَانِ
لَكِنَّهُ مَحْضُ اتِّباعٍ للحَبيـ
ـبِ وطاعَةٍ فِي مُقتَضَى القرآن
مع تحيتي وإعجابي

جزاك الله خيرا أخي ماجد ، وأعتذر إليك لتأخري في الرد حيث فاتتني مشاركتك بلا قصد .
ولك إن شاء الله تعالى مثل ما دعوت لي ، مع كل اعتزازي بتقديرك .

صباح الحكيم
29-03-2009, 08:32 PM
اللهم صلي و سلم و بارك على حبيبنا محمد و على آل بيته و صحبه الكرام

بارك الله بكَ أخي المكرم لما أتحفتنا من رائع الكلم

جعلها الله في ميزان حسناتك

دمتَ و دامَ نبض مدادك البهي

تقديري

عبد القادر رابحي
29-03-2009, 08:46 PM
لَبِسَ الرَّبيعُ سَواحِرَ الأَلوانِ = وشَدا حُروفَ قصيدتي فشَجانِي
وَزَها بمِيلادِ الحَبيبِ عَلَى= كُلِّ الشُّهورِ وسَائِرِ الأَزْمانِ
نَغَمٌ تُغَنِّيهِ القُرونُ لِبَعضِها = بتَرَنُّمٍ كَنَشيدَةِ الصِّبْـيانِ
هذا النَّبيُّ المُصْطَفَى أَكْرِمْ بهِ = عِطْرُ الوُجودِ ورَحْمةُ الأَكْوانِ
خَيْرُ ابنِ آدمَ كابِراً عَن كابرٍ = مِن هاشمِ المُضَرِيِّ والعَدْنانِي
أَحْيا بمَبْعَثِه الإلهُ الأرْضَ مِنْ = بَعْدِ المَوَاتِ وضَيْعةِ الأدْيانِ
يا لاهِجينَ بِمَدْحِهِ وبِحُبِّهِ = فُزْتُمْ بمَدْحِكُمُ عَلى الأقْرانِ
مَنْ كان يَزْعُمُ حُبَّهُ لِمُحَمَّدٍ = فَلْيَسْتَمِعْ نُصْحِي بِلُبِّ جَنَانِ
ما الحُبُّ مَقْصُوراً عَلَى خَفْقِ القُلُو = بِ ورِقَّةٍ وتَشَوُّقٍ وَحَنَانِ
لَكِنَّهُ مَحْضُ اتِّباعٍ للحَبيـ = ـبِ وطاعَةٍ فِي مُقتَضَى القرآن
يا إخْوَتي فِي اللهِ أنتُمْ عِتْرَتِي = أُوصِيكُمُ بالحَقِّ والإحْسَانِ
لا تَغْفُلُوا عَنْ واجبٍ أو طاعةٍ = نَزَلَتْ بِهِنَّ شَرِيعَةُ الفُرْقانِ
بَيضاءُ جاءتْ لَيلُها كنَهارِها = مَنْ زَاغَ ذَاقَ لَوافِحَ النِّيرانِ
واسْعَوْا لإرضاءِ الإلَهِ فإنَّهُ = برِضُاهُ تُرْجَى جَنَّةُ الرِّضْوانِ
وتَمَثَّلُوا نَهْجَ النَّبِي مُحَمَّدٍ = فَبِهِ صَلاحُ الرُّوحِ والأبْدانِ
صَلَّى عليهِ اللهُ كُلَّ دَقيقةٍ = عددَ النَّدى فِي النَّوْرِ والأغْصانِ

أخي الكريم الشاعر القدير مازن لبابيدي

السلام عليكم

رائعة
تتوق بها القلوب إلى سيد الخلق محمد صلى الله عليه و سلم

فيها صلاح و إصلاح..

بارك الله النوايا
و بلّغ المقاصد..

أخوك عبد القادر

مازن لبابيدي
30-03-2009, 03:23 PM
اللهم صلي و سلم و بارك على حبيبنا محمد و على آل بيته و صحبه الكرام
بارك الله بكَ أخي المكرم لما أتحفتنا من رائع الكلم
جعلها الله في ميزان حسناتك
دمتَ و دامَ نبض مدادك البهي
تقديري

مرورك هو البهي أختي ، مرحبا بك

عبد الصمد الحكمي
30-03-2009, 04:52 PM
مَنْ كـان يَزْعُـمُ حُبَّـهُ لِمُحَمَّـدٍ
فَلْيَسْتَمِعْ نُصْحِـي بِلُـبِّ جَنَـانِ
ما الحُبُّ مَقْصُوراً عَلَى خَفْقِ القُلُو
بِ ورِقَّـةٍ وتَـشَـوُّقٍ وَحَـنَـانِ
لَكِنَّـهُ مَحْـضُ اتِّبـاعٍ للحَبـيـ
ـبِ وطاعَةٍ فِي مُقتَضَى القـرآن
\
ما أجمل ما قلت
بورك الجنان والبيان

\
|
\
أخي مازن
غزير مودتي

مازن لبابيدي
31-03-2009, 07:50 PM
أخي الكريم الشاعر القدير مازن لبابيدي
السلام عليكم
رائعة
تتوق بها القلوب إلى سيد الخلق محمد صلى الله عليه و سلم
فيها صلاح و إصلاح..
بارك الله النوايا
و بلّغ المقاصد..
أخوك عبد القادر

الأخ الحبيب عبد القادر رابحي
وعليكم السلام ورحمة الله .
أسعدتني انعطافتك على صفحتي ، وجزاك الله مثل ما دعوت لي .

مازن لبابيدي
01-04-2009, 05:25 PM
مَنْ كـان يَزْعُـمُ حُبَّـهُ لِمُحَمَّـدٍ
فَلْيَسْتَمِعْ نُصْحِـي بِلُـبِّ جَنَـانِ
ما الحُبُّ مَقْصُوراً عَلَى خَفْقِ القُلُو
بِ ورِقَّـةٍ وتَـشَـوُّقٍ وَحَـنَـانِ
لَكِنَّـهُ مَحْـضُ اتِّبـاعٍ للحَبـيـ
ـبِ وطاعَةٍ فِي مُقتَضَى القـرآن
\
ما أجمل ما قلت
بورك الجنان والبيان

\
|
\
أخي مازن
غزير مودتي



وزادت البركة بمرورك أخي عبد الصمد
غزير تحيتي وحبي

الرفاعي حافظ
17-05-2009, 10:53 PM
سافرت عذوبة المعاني وروحانيتها العالية في كياني
ووقعت منك على هوى في النفس كامن فدمت ياأخي
الفاضل ولا فض فوك وزدنا فان الزاد قليل والرحلة
طويلة نفتقد فيها الأ هل والخليل
وفقك الله الى ما يحب ويرضى
الرفاعي

إياد عاطف حياتله
18-05-2009, 03:55 AM
ما شاء الله

اللهم صلي على محمد وآله وأصحابه وسلم تسليما كثيرا


أحسنت أخي مازن

أحمد موسي
18-05-2009, 01:24 PM
الله الله الله
أخي مازن
دمت بإيمانك
وبلاغتك
وفصاحتك
وعفتك
وطهارتك
ونقاء قلبك
وصفاء نفسك


تقبل مروري أيها الحبيب

الصغير/ أحمد

مازن لبابيدي
19-05-2009, 10:08 AM
سافرت عذوبة المعاني وروحانيتها العالية في كياني
ووقعت منك على هوى في النفس كامن فدمت ياأخي
الفاضل ولا فض فوك وزدنا فان الزاد قليل والرحلة
طويلة نفتقد فيها الأ هل والخليل
وفقك الله الى ما يحب ويرضى
الرفاعي
أخي الرفاعي حافظ ، لمرورك الطيب أثره الجميل في نفسي ، أسأل الله أن يزيدك من فضله وكرمه وأن يمتعك بالعافية ويسعدك في الدارين .

مازن لبابيدي
25-02-2010, 12:40 PM
ما شاء الله

اللهم صلي على محمد وآله وأصحابه وسلم تسليما كثيرا


أحسنت أخي مازن

أخي الشاعر الكريم إياد عاطف حياتلة
شكراً لمرورك الطيب وإطرائك اللطيف .

مازن لبابيدي
26-02-2010, 07:22 PM
الله الله الله
أخي مازن
دمت بإيمانك
وبلاغتك
وفصاحتك
وعفتك
وطهارتك
ونقاء قلبك
وصفاء نفسك


تقبل مروري أيها الحبيب

الصغير/ أحمد
أخي أحمد موسى
بل أنت كبير بقلبك وذوقك .
مرور طيب واعذرني والإخوة على التأخر بالرد
وها قد أقبلت الذكرى ثانية ، أعادها الله على الأمة بالخير والبركة والتوفيق لاتباع نهج نبيه صلى الله عليه وسلم .
تحيتي ومحبتي

محمد ذيب سليمان
26-02-2010, 08:27 PM
أخي الحبيب مازن
جعل الله ما كتبت في ميزان حسناتك
نص جميل بمناسبة كريمة
ومن هو أولى بالإحتفال من سيد الخلق ؟
جزاك الله خيرا

جهاد إبراهيم درويش
27-02-2010, 10:09 AM
مرحى بواحتنا يزين لُبابها = قلبٌ تعملق في الهوى بتفانِ
سهوى النبي محمداً أكرم به = خير الورى في سائر الأزمان
خفقت له كل القلوب توددا = فوداده أسٌ من الإيمان
أعطاك ربي يا خليلي نفحة = وحباك لُقْيا في ذرا الإحسان
إذْ جئت مدحاً وانثنيت مناصحا = والنصح فيض من سنا الإخوان
أدعوك ربي أن تمنَّ شفاعة = نحظى بها في صحبة العدنان
صلى عليه الله عَدّ خلائق = وبدائع جلت عن التبيان



جزااك الله خيراً أخي الكريم
وجعلها الله في ميزان حسناتك
ونفع بك وبعلمك ..
تقبل الله منا ومنكم الطاعات

تقبل مودتي

ماجد الغامدي
27-02-2010, 03:33 PM
لا فُض فوك أخي الحبيب فقد تضوعت القصيدة بروح الإيمان وشذا محبة رسول الله صلى الله عليه وسلم

اللهم ارزقنا اتباعه ووفقنا لطاعته ونصرة دينه واجعلنا ممن يُحشر تحت لوائه ويحظى بشفاعته

ولك تحيتي وتقديري

ربيحة الرفاعي
27-02-2010, 08:10 PM
مَنْ كان يَزْعُمُ حُبَّهُ لِمُحَمَّدٍ = فَلْيَسْتَمِعْ نُصْحِي بِلُبِّ جَنَانِ
ما الحُبُّ مَقْصُوراً عَلَى خَفْقِ القُلُو = بِ ورِقَّةٍ وتَشَوُّقٍ وَحَنَانِ
لَكِنَّهُ مَحْضُ اتِّباعٍ للحَبيـ = ـبِ وطاعَةٍ فِي مُقتَضَى القرآن
يا إخْوَتي فِي اللهِ أنتُمْ عِتْرَتِي = أُوصِيكُمُ بالحَقِّ والإحْسَانِ
لا تَغْفُلُوا عَنْ واجبٍ أو طاعةٍ = نَزَلَتْ بِهِنَّ شَرِيعَةُ الفُرْقانِ
بَيضاءُ جاءتْ لَيلُها كنَهارِها = مَنْ زَاغَ ذَاقَ لَوافِحَ النِّيرانِ
واسْعَوْا لإرضاءِ الإلَهِ فإنَّهُ = برِضُاهُ تُرْجَى جَنَّةُ الرِّضْوانِ
وتَمَثَّلُوا نَهْجَ النَّبِي مُحَمَّدٍ = فَبِهِ صَلاحُ الرُّوحِ والأبْدانِ
صَلَّى عليهِ اللهُ كُلَّ دَقيقةٍ = عددَ النَّدى فِي النَّوْرِ والأغْصانِ



اللهم صلي وسلم وبارك على سيدنا وحبيبنا محمد وعلى آله وأصحابة أجمعين
أي شفاء للقلوب والنفوس تحمل هذه الطاعة التي جاءنا الأمر بها في الكتاب والسنة
أي شفاء من كل ما يفرضه الواقع المرير لأمة تركت هديه صلى الله عليه وسلم فتكالبت عليها الأمم
وجه آخر للطب قدمت هنا أيها الشاعر المبدع

دمت متألقا كدأبك

مازن لبابيدي
28-02-2010, 06:17 AM
أخي الحبيب مازن
جعل الله ما كتبت في ميزان حسناتك
نص جميل بمناسبة كريمة
ومن هو أولى بالإحتفال من سيد الخلق ؟
جزاك الله خيرا
وجزاك الله كل خير ، مرحباً بك أخي الشاعر الحبيب محمد ذيب سليمان
تسرني دائماً بمرورك العطر .
تحية لك ، وصلى الله وبارك على حبيبه وصفيه من خلقه ورزقك شفاعته وصحبته .

مازن لبابيدي
28-02-2010, 06:31 AM
أخي الحبيب الشاعر جهاد درويش
وجزاك الله خير الجزاء وتقبل منك .
مررت حبيباً ونثرت طيباً فمرحباً بك في صفحتي .
لك أطيب تحية

مازن لبابيدي
28-02-2010, 06:37 AM
أخي الحبيب الكريم ماجد الغامدي
مرحباً بك ، جزاك الله خيراً لمرورك الطيب ولإطرائك الكريم
وأؤمن على دعائك ، وأسأل الله القبول وصلى الله وسلم على خاتم رسله ورزقك شفاعته وصحبته .

مازن لبابيدي
28-02-2010, 07:28 AM
الأخت الكريمة الأديبة الشاعرة ربيحة الرفاعي
إنما كنت هنا مستشفياً لا معالجاً وأنا أحوج الناس لما نصحتهم به .
شكراً لك ملاحظتك العروضية القيمة وقد أجريت التعديل معتمداً اقتراحك المناسب .
تقبلي تحيتي وتقديري .

د محمد عاصي
28-02-2010, 02:33 PM
لَبِسَ الرَّبيعُ سَواحِرَ الأَلوانِ = وشَدا حُروفَ قصيدتي فشَجانِي
وَزَها بمِيلادِ الحَبيبِ مُفاخِراً= كُلَّ الشُّهورِ وسَائِرَ الأَزْمانِ
نَغَمٌ تُغَنِّيهِ القُرونُ لِبَعضِها = بتَرَنُّمٍ كَنَشيدَةِ الصِّبْـيانِ
هذا النَّبيُّ المُصْطَفَى أَكْرِمْ بهِ = عِطْرُ الوُجودِ ورَحْمةُ الأَكْوانِ
خَيْرُ ابنِ آدمَ كابِراً عَن كابرٍ = مِن هاشمِ المُضَرِيِّ والعَدْنانِي
أَحْيا بمَبْعَثِه الإلهُ الأرْضَ مِنْ = بَعْدِ المَوَاتِ وضَيْعةِ الأدْيانِ
يا لاهِجينَ بِمَدْحِهِ وبِحُبِّهِ = فُزْتُمْ بمَدْحِكُمُ عَلى الأقْرانِ
مَنْ كان يَزْعُمُ حُبَّهُ لِمُحَمَّدٍ = فَلْيَسْتَمِعْ نُصْحِي بِلُبِّ جَنَانِ
ما الحُبُّ مَقْصُوراً عَلَى خَفْقِ القُلُو = بِ ورِقَّةٍ وتَشَوُّقٍ وَحَنَانِ
لَكِنَّهُ مَحْضُ اتِّباعٍ للحَبيـ = ـبِ وطاعَةٍ فِي مُقتَضَى القرآن
يا إخْوَتي فِي اللهِ أنتُمْ عِتْرَتِي = أُوصِيكُمُ بالحَقِّ والإحْسَانِ
لا تَغْفُلُوا عَنْ واجبٍ أو طاعةٍ = نَزَلَتْ بِهِنَّ شَرِيعَةُ الفُرْقانِ
بَيضاءُ جاءتْ لَيلُها كنَهارِها = مَنْ زَاغَ ذَاقَ لَوافِحَ النِّيرانِ
واسْعَوْا لإرضاءِ الإلَهِ فإنَّهُ = برِضُاهُ تُرْجَى جَنَّةُ الرِّضْوانِ
وتَمَثَّلُوا نَهْجَ النَّبِي مُحَمَّدٍ = فَبِهِ صَلاحُ الرُّوحِ والأبْدانِ
صَلَّى عليهِ اللهُ كُلَّ دَقيقةٍ = عددَ النَّدى فِي النَّوْرِ والأغْصانِ


:::
تمنيت لو طال هذا السيل الدري المنساب في رقة وعذوبة
اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
جعل هذه الدرة في ميزان حسناتك ورزق بفضلها الخير كله
الشاعر القدير
الأستاذ مازن لبابيدي
كل عام وأنت بخير وسعادة
وتهنئة قلبية بمهمة الاشراف العام أعانك الله عليها ووفقك لما فيه خير اللغة وأبنائها
ودي ومحبتي

مازن لبابيدي
01-03-2010, 02:55 PM
:::
تمنيت لو طال هذا السيل الدري المنساب في رقة وعذوبة
اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
جعل هذه الدرة في ميزان حسناتك ورزق بفضلها الخير كله
الشاعر القدير
الأستاذ مازن لبابيدي
كل عام وأنت بخير وسعادة
وتهنئة قلبية بمهمة الاشراف العام أعانك الله عليها ووفقك لما فيه خير اللغة وأبنائها
ودي ومحبتي

الحبيب د.محمد عاصي
ولقلبك النقي أطيب تحية ولك مثل ما دعوت لي من الأجر إن شاء الله .
كل عام وأنت والأمة جمعاءبخير .
تحية ومسحة طيب .

مختار عوض
03-03-2010, 11:48 AM
ما الحُبُّ مَقْصُوراً عَلَى خَفْقِ القُلُوبِ ورِقَّـةٍ وتَـشَـوُّقٍ وَحَـنَـانِ
لَكِنَّـهُ مَحْـضُ اتِّبـاعٍ للحَبـيــبِ وطاعَةٍ فِي مُقتَضَى القــرآن


أجلّ الصلوات ، وأفضل التسليمات على الحبيب المصطفى وآله وصحبه أجمعين ..
قصيدة من نور أفضت فيها شاعرنا على قارئك بفيوضات الصدق والتجلّي ..
نفعك الله بما كتبت يمناك ، ونفعنا بما قدمت من نصح ورسم للطريق القويم ..
دمت وبوركت وسلمت ..
مودة وتقدير لروحك وقلبك .

محمود فرحان حمادي
03-03-2010, 01:48 PM
لها ألق أخاذ لصدقها وجمالها وروعتها
كيف لا وقد أبهجت النفوس بالمحبة
وأحييت القلوب بالنصح والمودة
وأشجيت المقام بمدح سيد الأنام
جعلها الله في ميزان حسناتك أخي مازن
ولا حرمنا الله من بهاء حرفك العاطر المؤمن الهادف
لك مني كل الود والاحترام
تحياتي

الصفا اسلام
03-03-2010, 03:25 PM
الاخ الغالي

جوزيت الجنة

كلمات تكتب بماء الذهب

تقبل مروري

مازن لبابيدي
04-03-2010, 05:46 AM
أخي الأديب الشاعرمختار عوض
مرورك أنار صفحتي وأسعدني ، فمرحباً بك أخي
ولك مثل ما دعوت لي إن شاء الله
تحية بكل حب

مازن لبابيدي
04-03-2010, 05:49 AM
لها ألق أخاذ لصدقها وجمالها وروعتها
كيف لا وقد أبهجت النفوس بالمحبة
وأحييت القلوب بالنصح والمودة
وأشجيت المقام بمدح سيد الأنام
جعلها الله في ميزان حسناتك أخي مازن
ولا حرمنا الله من بهاء حرفك العاطر المؤمن الهادف
لك مني كل الود والاحترام
تحياتي

الحبيب الصديق محمود
أخجلتني والله بجميل إطرائك وشرحت الصدر بطيب مرورك وأنت الرائع أخي أدباً وخلقاً
بكل الود أحييك

مازن لبابيدي
04-03-2010, 05:51 AM
الاخ الغالي

جوزيت الجنة

كلمات تكتب بماء الذهب

تقبل مروري
الأخ الصفا اسلام

مرحباً بك في واحتنا المزهرة ، وأتأمل أن تشاركنا بإبداعك .
ولك مثل ما دعوت إن شاء الله .
تحيتي

مازن لبابيدي
16-02-2011, 04:57 AM
أرفعها ليوم مولده الذي أشرق على ليل الزمان بنوره صلى الله عليه وسلم .

ربيحة الرفاعي
16-02-2011, 06:26 AM
وحق لها الرفع في يوم يسكنها

دمت متألقا

رفعت زيتون
16-02-2011, 02:13 PM
لَبِسَ الرَّبيعُ سَواحِرَ الأَلوانِ = وشَدا حُروفَ قصيدتي فشَجانِي
وَزَها بمِيلادِ الحَبيبِ مُفاخِراً= كُلَّ الشُّهورِ وسَائِرَ الأَزْمانِ
نَغَمٌ تُغَنِّيهِ القُرونُ لِبَعضِها = بتَرَنُّمٍ كَنَشيدَةِ الصِّبْـيانِ
هذا النَّبيُّ المُصْطَفَى أَكْرِمْ بهِ = عِطْرُ الوُجودِ ورَحْمةُ الأَكْوانِ


وأي ثوب قدسي قد ألبسته للربيع

أيها الشاعر الجميل

كان الربيع زهرا وبستانا

فجعلته نورًا وإيمانا

قصيدة تلألأت جمالا وصدقا

شعرتُ كأنها مبايعة وولاء

أتمنى أن يكون لك من خيرها النصيب الكبير

كيف لا وقد انتهت بالصلاة على الحبيب

:0014:

.

نبيل أحمد زيدان
16-02-2011, 09:28 PM
الأخ الفاضل مازن لبابيدي الموقر
بورك النبض الإيماني
والدعوة الراقية
للتمسك بالمحجة البيضاء
دمت بحفظ الله ورعايته

مازن لبابيدي
17-02-2011, 10:55 AM
وحق لها الرفع في يوم يسكنها

دمت متألقا

بارك الله فيك أختنا ورزقك شفاعة نبينا الكريم صلى الله عليه وسلم

مازن لبابيدي
17-02-2011, 10:58 AM
وأي ثوب قدسي قد ألبسته للربيع

أيها الشاعر الجميل

كان الربيع زهرا وبستانا

فجعلته نورًا وإيمانا

قصيدة تلألأت جمالا وصدقا

شعرتُ كأنها مبايعة وولاء

أتمنى أن يكون لك من خيرها النصيب الكبير

كيف لا وقد انتهت بالصلاة على الحبيب

:0014:

.

هي حقا بيعة وبيعة متجددة لمن نفخر ونشرف ببيعته وشريعته
وهل تلألأت القصيدة إلا بذكره وهل فاحت إلا بعطره
صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم
رزقك الله أخي شفاعته وصحبته

مرورك أسعدني أخي الحبيب
ولك التحية والتقدير

مازن لبابيدي
17-02-2011, 05:04 PM
الأخ الفاضل مازن لبابيدي الموقر
بورك النبض الإيماني
والدعوة الراقية
للتمسك بالمحجة البيضاء
دمت بحفظ الله ورعايته

وبارك الله في عمرك أبا سالم ورزقك شفاعة نبيه الكريم وصحبته يوم الدين .
وافر حبي واحترامي مع باقة ورد للخال الغالي .

مازن لبابيدي
01-02-2012, 04:20 PM
لمزيد من الصلاة والسلام على نبينا الكريم أرفعها ، وطمعا في الثواب والدعاء
اللهم فرج عن أمته ما أهمها وأغمها من الكرب وأبرم لها أمر رشد يعز فيه أهل طاعتك ويذل فيه أهل معصيتك

وليد عارف الرشيد
01-02-2012, 04:59 PM
اللهم صل وسلم وبارك على الحبيب المصطفى محمد وآله وصحبه
بارك الله بك أيها الشاعر الراقي
قيمة كبرى وهل هناك أجمل من الاقتداء بالهادي قيمة ... وحرف قادر وبراعة شعرية ومشاعر صادقة جياشة
لك مودتي وتقديري أخي الدكتور كما يليق بهذا الجمال

مازن لبابيدي
02-02-2012, 02:34 PM
اللهم صل وسلم وبارك على الحبيب المصطفى محمد وآله وصحبه
بارك الله بك أيها الشاعر الراقي
قيمة كبرى وهل هناك أجمل من الاقتداء بالهادي قيمة ... وحرف قادر وبراعة شعرية ومشاعر صادقة جياشة
لك مودتي وتقديري أخي الدكتور كما يليق بهذا الجمال

ولك خالص مودتي واعتزازي أخي د. وليد
وجزاك الله خيرا لإطرائك الكريم ، ورزقك شفاعة نبيه والسعادة في الدارين .

نادية بوغرارة
21-02-2012, 03:46 PM
صلى الله على سيدنا محمد صلى الله عليه و سلم .

الدكتور مازن لبابيدي ،

جعل الله القصيدة في ميزان حسناتك، و أسعدك بجوار الحبيب .

دمتَ بخير .

نداء غريب صبري
21-02-2012, 08:53 PM
اللهم صلي على سيدنا محمد
قصيدة جميلة جعلها الله في ميزان أعمالك

بوركت أخي

نادية بوغرارة
13-09-2012, 03:03 PM
صلوات الله وسلامه على حبيب الحق وخير الخلق ،سيدنا محمد ، وعلى آله وصحبه والتابعين .

يسعدنا أن نقرأ القصيدة مجددا في موضوع : في حب طه الهادي

http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/showthread.php?p=741422&posted=1#post741422

هاشم الناشري
17-09-2012, 06:55 PM
اللهم صلّ وسلم على حبيبنا المصطفى وعلى آله وصحبه أجمعين.

أحسن الله إليك أيها الشاعر الكبير، وجعلها في موازين حسناتك.

محبتي وتقديري.

مازن لبابيدي
18-09-2012, 08:26 AM
صلى الله على سيدنا محمد صلى الله عليه و سلم .

الدكتور مازن لبابيدي ،

جعل الله القصيدة في ميزان حسناتك، و أسعدك بجوار الحبيب .

دمتَ بخير .

وبارك الله فيك أختي نادية ، وجزاك خيرا لإخراج قصائد مدح النبي صلى الله عليه وسلم .

تحيتي والشكر

مازن لبابيدي
18-09-2012, 08:27 AM
اللهم صلي على سيدنا محمد
قصيدة جميلة جعلها الله في ميزان أعمالك

بوركت أخي

مرحبا بك أختي نداء وجزاك كل خير

أرجو أن تكوني بخير وعافية

تحيتي

مازن لبابيدي
18-09-2012, 08:28 AM
اللهم صلّ وسلم على حبيبنا المصطفى وعلى آله وصحبه أجمعين.

أحسن الله إليك أيها الشاعر الكبير، وجعلها في موازين حسناتك.

محبتي وتقديري.

أخي الحبيب الشاعر هاشم الناشري

جزاك الله خيرا

ولك التحية والشكر

مازن لبابيدي
25-12-2014, 12:26 PM
وفي كل ربيع أول ، أطمع بأن تستجلب هذه الأبيات المتواضعة مزيدا من الصلاة على رسول الهدى وحبيب الحق وصفوة الخلق محمد صلى الله عليه وسلم .

فحسبي أن تصلوا على من كتبت فيه وأسأل الله الإخلاص والقبول .

هبة الفقي
25-12-2014, 02:26 PM
واسْــــعَــــوْا لإرضـــــــــاءِ الإلَـــــــــهِ فــــإنَّـــــهُ
بـــرِضُــــاهُ تُـــرْجَــــى جَـــنَّــــةُ الـــرِّضْــــوانِ
وتَــمَــثَّـــلُـــوا نَـــــهْـــــجَ الـــنَّــــبِــــي مُـــحَــــمَّــــدٍ
فَـــبِــــهِ صَـــــــلاحُ الـــــــرُّوحِ والأبْــــــــدانِ
صَــــلَّــــى عـــلـــيـــهِ اللهُ كُـــــــــلَّ دَقـــيـــقـــةٍ
عـددَ النَّـدى فِــي الـنَّـوْرِ والأغْـصـانِ


اللهم صلِ وسلم على سيدنا محمد آله وصحبه وسلم
ما أجمل هذه الحروف التي تزينت بذكر الحبيب المصطفى
أبدعت أستاذي الكريم مازن لبابيدي
جعلها الله في ميزان حسناتك
ودمت راقيا مبدعا
تقديري

مازن لبابيدي
05-01-2015, 02:25 PM
واسْــــعَــــوْا لإرضـــــــــاءِ الإلَـــــــــهِ فــــإنَّـــــهُ
بـــرِضُــــاهُ تُـــرْجَــــى جَـــنَّــــةُ الـــرِّضْــــوانِ
وتَــمَــثَّـــلُـــوا نَـــــهْـــــجَ الـــنَّــــبِــــي مُـــحَــــمَّــــدٍ
فَـــبِــــهِ صَـــــــلاحُ الـــــــرُّوحِ والأبْــــــــدانِ
صَــــلَّــــى عـــلـــيـــهِ اللهُ كُـــــــــلَّ دَقـــيـــقـــةٍ
عـددَ النَّـدى فِــي الـنَّـوْرِ والأغْـصـانِ


اللهم صلِ وسلم على سيدنا محمد آله وصحبه وسلم
ما أجمل هذه الحروف التي تزينت بذكر الحبيب المصطفى
أبدعت أستاذي الكريم مازن لبابيدي
جعلها الله في ميزان حسناتك
ودمت راقيا مبدعا
تقديري

أختي هبة الفقي

أشكر لك حضورك الطيب وتعليقك الكريم ودعائك الجميل .

تحيتي واحترامي

مازن لبابيدي
23-12-2015, 05:21 AM
إني إذا هل الربيع رفعتها
فعسى الثواب بفضلها يغشاني

وجعلتها سببا لديه إذا أتيته
لائذا بالعفو والغفران

فجر القاضي
23-12-2015, 05:55 AM
صلى الله عليه وسلم ..
هذا الصواب وعين الحق ..الحب اتباع ..ليس أقوال وغناء
بارك الله وعيك أخي الحبيب ..
قصيدة راقية بعيدة عن مبالغات المدح ..
جزاك الله خيراً

عدنان الشبول
23-12-2015, 08:24 AM
صلى الله عليه وسلم ..
هذا الصواب وعين الحق ..الحب اتباع ..ليس أقوال وغناء
بارك الله وعيك أخي الحبيب ..
قصيدة راقية بعيدة عن مبالغات المدح ..
جزاك الله خيراً


اقتبس رد الجميل فجر القاضي فقد أنصف

ولو أنني خطيب جمعة لقرأت هذه القصيدة كخطبة للناس واكتفيت


دمتم بخير

مازن لبابيدي
23-12-2015, 10:26 AM
صلى الله عليه وسلم ..
هذا الصواب وعين الحق ..الحب اتباع ..ليس أقوال وغناء
بارك الله وعيك أخي الحبيب ..
قصيدة راقية بعيدة عن مبالغات المدح ..
جزاك الله خيراً

صدقت أخي فجر

قال تعالى "قل إن كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله"

وقال "من يطع الرسول فقد أطاع الله ومن تولى فما أرسلناك عليهم حفيظا"

شكرا لمرورك المورق الكريم

محبتي

مازن لبابيدي
23-12-2015, 10:28 AM
اقتبس رد الجميل فجر القاضي فقد أنصف

ولو أنني خطيب جمعة لقرأت هذه القصيدة كخطبة للناس واكتفيت


دمتم بخير

أوجزت وأجزلت

أدام الله عليك نعمة الفهم والفكر أخي عدنان

شكرا لمرورك الطيب

محبتي

ليانا الرفاعي
23-12-2015, 10:31 AM
اللهم صل وسلم وبارك على سيد الخلق محمد
من أجمل ما قرأت في مولد الهادي
جعلها الله في ميزان حسناتك
تحيتي وتقديري

عادل العاني
23-12-2015, 12:51 PM
اللهم صلّ وسلم على حبيبك المصطفى ,

خاتم الأنبياء والرسل ...


بارك الله فيك شاعرنا الكبير مازن

وجعلها في ميزان حسناتك دنيا وآخرة

أجدت وأحسنت رفعها في هذه الأيام المباركة

تحياتي وتقديري

حاج صحراوي العربي
23-12-2015, 05:43 PM
واسْـــــعَـــــوْا لإرضــــــــــاءِ الإلَــــــــــهِ فـــــإنَّـــــهُ
بــــرِضُــــاهُ تُــــرْجَــــى جَــــنَّــــةُ الــــرِّضْـــــوانِ
وتَــمَــثَّــلُـــوا نَــــهْـــــجَ الـــنَّـــبِـــي مُـــحَـــمَّــــدٍ
فَــــبِــــهِ صَــــــــلاحُ الـــــــــرُّوحِ والأبْـــــــــدانِ
صَــــلَّـــــى عـــلـــيـــهِ اللهُ كُــــــــــلَّ دَقـــيـــقــــةٍ
عــددَ الـنَّـدى فِــي الـنَّـوْرِ والأغْـصـانِ
الشاعر مازن :
رجحت بميزان التقى أبياتك = وسبت قلوب أحبةٍ آياتك
الغرض مدح محمد في لوحة = فيها بدت من نيَّةٍ حسناتك.

عبده فايز الزبيدي
25-12-2015, 01:32 PM
اللهم صل و سلم على خير خلقه آجمعين و على آله و صحبه أجمعين.
بارك الله فيك
قصيدة رائعة رائعة
ما الحُبُّ مَقْصُوراً عَلَى خَفْقِ القُلُو
بِ ورِقَّــــــــــــــةٍ وتَـــــــشَـــــــوُّقٍ وَحَـــــــنَـــــــانِ

لَـــكِــــنَّــــهُ مَـــــحْــــــضُ اتِّـــــبــــــاعٍ لــلـــحَـــبـــيـ
ـبِ وطــاعَــةٍ فِـــــي مُـقـتَـضَــى الــقـــرآن

ما شاء الله تبارك الله كذا أصحاب العقيدة النقية
يقولون أجمل الكلام في طاعة الرحمان.
وفقك الله

مازن لبابيدي
27-12-2015, 01:29 PM
اللهم صل وسلم وبارك على سيد الخلق محمد
من أجمل ما قرأت في مولد الهادي
جعلها الله في ميزان حسناتك
تحيتي وتقديري

جزاك الله كل خير أختي ليانا لمرورك وتعليقك الجميل

وصلى الله على محمد النبي الأمي وعلى آله وصحبه أجمعين

مازن لبابيدي
27-12-2015, 01:35 PM
اللهم صلّ وسلم على حبيبك المصطفى ,

خاتم الأنبياء والرسل ...


بارك الله فيك شاعرنا الكبير مازن

وجعلها في ميزان حسناتك دنيا وآخرة

أجدت وأحسنت رفعها في هذه الأيام المباركة

تحياتي وتقديري

جزاك الله خيرا لمرورك الكريم وتعليقك ودعائك الطيب

محبتي لك أخي عادل العاني

مازن لبابيدي
27-12-2015, 01:37 PM
واسْـــــعَـــــوْا لإرضــــــــــاءِ الإلَــــــــــهِ فـــــإنَّـــــهُ
بــــرِضُــــاهُ تُــــرْجَــــى جَــــنَّــــةُ الــــرِّضْـــــوانِ
وتَــمَــثَّــلُـــوا نَــــهْـــــجَ الـــنَّـــبِـــي مُـــحَـــمَّــــدٍ
فَــــبِــــهِ صَــــــــلاحُ الـــــــــرُّوحِ والأبْـــــــــدانِ
صَــــلَّـــــى عـــلـــيـــهِ اللهُ كُــــــــــلَّ دَقـــيـــقــــةٍ
عــددَ الـنَّـدى فِــي الـنَّـوْرِ والأغْـصـانِ
الشاعر مازن :
رجحت بميزان التقى أبياتك = وسبت قلوب أحبةٍ آياتك
الغرض مدح محمد في لوحة = فيها بدت من نيَّةٍ حسناتك.

ما أجمله من تعليق شعري أدخل السرور إلى نفسي ، أسأل الله أن أكون عند حسن الظن ، وأسأله الثواب لي ولكم ولكل من قرأ وصلى على النبي الكريم .

محبتي أخي حاج صحراوي

مازن لبابيدي
27-12-2015, 01:38 PM
اللهم صل و سلم على خير خلقه آجمعين و على آله و صحبه أجمعين.
بارك الله فيك
قصيدة رائعة رائعة
ما الحُبُّ مَقْصُوراً عَلَى خَفْقِ القُلُو
بِ ورِقَّــــــــــــــةٍ وتَـــــــشَـــــــوُّقٍ وَحَـــــــنَـــــــانِ

لَـــكِــــنَّــــهُ مَـــــحْــــــضُ اتِّـــــبــــــاعٍ لــلـــحَـــبـــيـ
ـبِ وطــاعَــةٍ فِـــــي مُـقـتَـضَــى الــقـــرآن

ما شاء الله تبارك الله كذا أصحاب العقيدة النقية
يقولون أجمل الكلام في طاعة الرحمان.
وفقك الله

أخي الشاعر الحبيب عبده فايز الزبيدي

جزيت خيرا لمرورك الجميل وتعليقك وإطرائك ودعائك

جعلنا الله جميعا من المتبعين لسنته صلى الله عليه وسلم ورزقنا شفاعته وصحبته .

محبتي لك

فاتن دراوشة
14-05-2016, 05:13 PM
وهل هناك أروع من سيرة خير البشر لنتغنّى بها

قصيدة راقية بمضمونها وبمحتواها من الحكمة والموعظة

جعلها الله في ميزان حسناتك أستاذنا

وأنالك شفاعة رسولنا الحبيب صلّى الله عليه وسلّم