المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : تنبيه لتفريع صندوق الرسائل الخاصة



إدارة الملتقى
15-03-2009, 02:21 PM
الإخوة والأخوات أعضاء ملتقى رابطة الواحة الثقافية:

نود أن نلفت عنايتكم إلى أننا سنقوم بتفريغ مخزون صناديق الرسائل الخاصة في قاعدة بيانات الواحة لضرورات فنية. وعليه فإننا سنمنح الأعضاء فترة تمتد أسبوعا ليتم تفريغ الصناديق يوم الأحد الموافق 22/03/ 2009 ليقوموا بحفظ الرسائل التي تهمهم على حواسيبهم قبل تفريغ صناديق الرسائل لكل الأعضاء.

ونعيد التأكيد على أننا سنكرر مثل هذا الإجراء كل ثلاثة شهور آملين أن يقوم كل عضو بحفظ ما يريد من رسائل على حاسوبه بشكل دوري.

وعليه جرى التنبيه.


مع التحية

شيماء وفا
15-03-2009, 03:07 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
كل الشكر لك د . سمير على التنبيه
وجاري فحص الرسائل
خالص تحياتي

آمال المصري
16-03-2009, 12:54 AM
ممتنة دكتور سمير للتنبيه وقد تم فحص الرسائل
لكم جلَّ التقدير

إدريس الشعشوعي
17-03-2009, 09:08 PM
مع أنّ للضرورة احكام

و لا ملام ...

و لكنّني من الذين يحبّون العودة الى أوراقهم القديمة ... فالعتاقة لها سرّها و وهجها .. فكم في تقليب رسائل على الخاص كتبها صديق ، أو كتبتَها لصديق ، و مرّ الزمنُ بأحداثه و نسيانه .. فعدتَ فوجدتَ تلك الرسائل تلهمُك عتاقة المكان ، و تعود بك إلى لحظات مختزنة كأنّها العودة على آلة زمنية لتغيبَ عن حسّك بكامل إحساسك ... فتذكُر و تذكُر ..

ما أجمل العتاقة و الذاكرة و الاشياء القديمة ... في ذكريات حميمة ...

و التجديدُ إنْ فرضَتْهُ الضرورة ، فتلك زفرة أطلقها إحساس عابر ..

و العفو منكم و المودّة لكم في القلب عامرة ظاهرة ..

تحياتي و محبّتي .. :001:

د. سمير العمري
18-03-2009, 06:44 PM
هي ضرورة سوية العمل الإداري أخي الحبيب إدريس ، ولكن يمكنك بالطبع أن تحتفظ بالرسائل القديمة على حاسوبك الشخصي من صفحة الرسائل بخيار موجود للحفظ بعدة أشكال.


تحياتي

إدريس الشعشوعي
19-03-2009, 07:05 PM
أكرمك الله أيّها المبارك الماضي على دروب الفضل و الخير و الإبداع

ليس لي رسائل خاصة يا سيدي لأحتفظ بها

إنّما كان شعورا عاما ..

ربّما هي تصلحُ أن تكون خاطرة نثرية في ركن النثر http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/wahagr/icons/icon10.gif :002:

دمتَ بودٍّ و خيرٍ و سلامٍ

و شكر الله لك ردّك الجميل

مروة عبدالله
20-03-2009, 11:18 AM
شكراً على التنبيه والتونيه د. سمير لعمري.

محبتي

ابن خليفة
17-04-2009, 10:19 PM
شكراً على التنبيه
وتقبل تحياتي