المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : بكاء النفس ـ لسيدنا على بن أبى طالب



مرحة عبد الوهاب
16-03-2009, 08:06 AM
بكاء النفس!
النفس تبكـي على الدنيـا و قد علمـت ..... أن السلامة فيـها .. ترك ما فيـها
لا دار للـمرء بعــد المـوت يسكنـها ..... إلا التي كان قبل المـوت بانيـــهــا
فان بنـاها بخـير طـاب مسـكـنه ..... و أن بنـاهـا بشــــر خـــاب بانيــــها
أمــوالنـا لــذوي المـيراث نجــمعها ..... و دورنـا لخــراب الــدهر نبنيــها
وكم من مـــدائن فــي الآفـــاق قد بنيت ..... أمست خــرابا و أفنـى المـوت أهليهـا
أين المـــلوك التــي كانــت مســلطنــة ..... حتى ســقاها بكـأس المـوت ساقـيها
لا تـركـنن إلى الــدنيـا و مـــا فيــها ..... فالـمــوت لاشــك يفـنيـنا و يفـنيـها
لكـل نفــس و إن كــانــت علـى وجـل ..... مــن الـمـنـية آمــال تقــويــهــا
الــمرء يبـسطها و الــدهر يقبضـــها ..... و النفـس تنشرهــا و المـوت يطويـهـا
إن المـــكارم ..أخــلاق مطــهــرة ..... الديــن أولـهــا و العــقــل ثانيـــها
و العـــلم ثـــالثـــها و الحلم رابعها ..... و الجود خامسها و الفــضل سادسهـــا
و الِبــرِ سـابـعهـا و الشـكـر ثامنها ..... و الصبر تاسعــهـا والليــن باقيــهـا
و النــفــس تعـلــــم أنـي لا أُصـادقــها ..... و لسـت أرشــد إلا حين أعصيـهـا
و إعمــل لـــــدار غد رضــــوان خازنها ..... و الجار أحمــد والرحمن ناشيــها
قصــورها ذهــب و المسك طيـنـتـها ..... و الزعفــران حشيش نابــت فيـــــها
أنــــهارها لبــن محض و من عـســـل ..... و الخمر يجري رحيقــا في مجاريها
و الـــطيـر تجــري على الأغصان عاكـــفة ..... تُسبــح الله جهراً في مغـــانيهــا
مـن يشـتري الدار في الفــردوس يعمرها ..... بــركعة في ظــلام الليــل يحييهـا

مرحة عبد الوهاب
19-03-2009, 09:06 PM
أجدد الدعوة لجميع الأخوات والأخوة
بالإطلاع على بكاء النفس لسيدنا على بن أبى طالب رضى الله عنه

معروف محمد آل جلول
19-03-2009, 09:26 PM
علي ابن أبي طالب ـ رضي الله عنه وكرّم وجهه ـ هو فارس الحكمة..
ورائد البلاغة..
والنفس الأمارة بالسوء تسوق إلى المهالك..
لذا قال البوصيري ـ رحمه الله ـ
فـإنّ أمارتي بالسوء من جهلها ما اتعظت ـ من جهلها بنذير الشيب والهرم
والنفس كالطفل إن تتركه شبّ على ـ حب الرضاع وإن تفطمه ينفطم.
وخالف النفس والشيطان واعصهما ـ وإن هما محضاك النّصح فـاتهم
جزاك الله خيرا..
خالص التحايا..

نادية بوغرارة
05-04-2009, 12:38 AM
نبكي على ما فاتنا في دنيانا ، و لا نعلم أنها فانية ،
و كانوا يبكون على ما ينتظرهم بالآخرة ، لأنهم علموا أنها الباقية .

بوركت أختنا على هذه الموعظة .

مرحة عبد الوهاب
06-04-2009, 11:11 AM
شكرا أختى الفاضلة لمرورك
حقا أختى نادية ، قلتى صدقا
بكاء النفس أبكتنى كثيرا
إنه سيدنا على رضى الله عنه وأرضاه
إنه بوابة العلم

د محمد عاصي
06-04-2009, 11:51 AM
أكرمك الله وبارك قلبك وقلمك
وجعل هذه التذكرة الغالية لقلوبنا الغافلة في ميزان حسناتك
كل التحية والاحترام
أختنا المكرمة
الأستاذة / مرحة عبد الوهاب

مرحة عبد الوهاب
12-11-2009, 09:47 PM
علي ابن أبي طالب ـ رضي الله عنه وكرّم وجهه ـ هو فارس الحكمة..
ورائد البلاغة..
والنفس الأمارة بالسوء تسوق إلى المهالك..
لذا قال البوصيري ـ رحمه الله ـ
فـإنّ أمارتي بالسوء من جهلها ما اتعظت ـ من جهلها بنذير الشيب والهرم
والنفس كالطفل إن تتركه شبّ على ـ حب الرضاع وإن تفطمه ينفطم.
وخالف النفس والشيطان واعصهما ـ وإن هما محضاك النّصح فـاتهم
جزاك الله خيرا..
خالص التحايا..

أستاذى الفاضل معروف آل جلول
كيف فاتنى أن أتقدم بجزيل شكرى
لمرورك الكريم
ولعظيم إضافتك
فتقبل إعتذارى عن هذا التأخير
لك كل الإحترام والتقدير

مرحة عبد الوهاب
12-11-2009, 09:51 PM
أكرمك الله وبارك قلبك وقلمك
وجعل هذه التذكرة الغالية لقلوبنا الغافلة في ميزان حسناتك
كل التحية والاحترام
أختنا المكرمة
الأستاذة / مرحة عبد الوهاب

أستاذى د. محمد عاصى
لجود وكرم منك هذه الكلمات التى أثلجت صدرى
شكرا لمرورك
شكرا لدعائك ولك مثله إن شاء الله
تقبل إعتذارى لتأخرى فى تقديم الشكر لك
لك منى كل الإحترام والتقدير

ام البراء عبدالله
30-11-2009, 03:53 PM
بارك الله فيك
ونسأل الله ان تكون قلوبنا وعقولنا ادركت ذلك

أشرف أبو سالم
24-12-2009, 02:03 AM
أختى الكريمة
جزاكى الله أخيرا
لقد أيقظتينا من ثباتنا

أخوك/أشرف سالم

جمال محمد صالح
01-02-2010, 05:59 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
جزاك الله خيراً على هذه التذكرة الجميلة الشيقة.. فبكاء النفس يطهرها.. وذكر الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم يزكيها.. صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم.. والسير على درب الصحابة - رضوان الله عليهم جميعاً - هو النجاة بعينها.. اللهم ارض عن الصحابة أجمعين..
اخوكم في الله
جمال محمد صالح

مرحة عبد الوهاب
23-04-2010, 09:28 PM
بارك الله فيك
ونسأل الله ان تكون قلوبنا وعقولنا ادركت ذلك




شكرا الأخت أم البراء لمرورك الكريم

واللهم تقبل دعائك ودعواتنا جميعا