المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : عندك نعم كثيرة - تذكير -



حنان المغربية
29-03-2009, 04:39 PM
فكِّر ـــــ فكِّر ـــــ فكِّر
فكِّر في نعم الله الجليلة،وفي أعطياتِهِ الجزيلة،واشكره على هذه النعم،واعلم أنك مغمور بأعطياتِهِ.
قال سبحانه وتعالى:"وإن تعدوا نعمة الله لا تحصوها"
وقال:"وأَسْبَغَ عليكم نِعَمَهُ ظاهرةً وباطنةً"
وقال سبحانه "وما بكم من نعمة فمن الله"
وقال سبحانه وهو يقرر العبدُ بنعمه عليه، "ألم نجعل له عينين ولسانا وشفتين وهديناه النجدين"
نِعَمٌ تَتْرَى: نعمة الحياة ،ونعمة العافية،ونعمة السمع، ونعمة البصر،واليدين والرجلين، والماء والهواء،أتريد
مليون دولار في عينيك؟أتريد مليون دولار في أذنيك؟ أتريد مليون دولار في رجليك؟أتريد مليون دولار في
يديك؟أتريد مليون دولار في قلبك؟كم من الاموال الطائلة عندك وما أديت شُكرها .

نادية بوغرارة
29-03-2009, 08:07 PM
سبحانك ربي ،
ما عبدناك حق عبادتك ،
و ما شكرناك حق شكرك ،
و ما أطعناك حق طاعتك ،

اللهم اغفر و ارحم ، و أنت خير الراحمين .

*******

شكرا لك حنان ، نفعنا الله و إياك بما كتبت .

مرحة عبد الوهاب
29-03-2009, 08:29 PM
بارك الله لك ، وفيك ، وعليك الأخت حنان
سبحانه وتعالى جل شأنه
وصدق الله رب العزة حين قال وأن تعدوا نعمة الله لاتحصوها
حقا لا نستطيع عد هذه النعم ، بدءا من منبت الشعر نزولا بما ذكرتيه أختاه
وأضيف نعمة النبض والنفس والبلع و....و.....و.......ولا يوجد أخر لنعم الله ذو الجلال والإكرام
أختاه موضوع لنتذكر وللتذكرة بنعم الله سبحانه وتعالى
تحياتى لك ولفكرك

حنان المغربية
29-03-2009, 09:12 PM
سبحانك ربي ،
ما عبدناك حق عبادتك ،
و ما شكرناك حق شكرك ،
و ما أطعناك حق طاعتك ،
اللهم اغفر و ارحم ، و أنت خير الراحمين .
*******
شكرا لك حنان ، نفعنا الله و إياك بما كتبت .
لا شكرا على واجب
هذا واجبنا أختي نادية هو أن نذكر بعضنا البعض
بما فيه خير
أسعدت بمرورك
تقديري

حنان المغربية
29-03-2009, 09:40 PM
بارك الله لك ، وفيك ، وعليك الأخت حنان
سبحانه وتعالى جل شأنه
وصدق الله رب العزة حين قال وأن تعدوا نعمة الله لاتحصوها
حقا لا نستطيع عد هذه النعم ، بدءا من منبت الشعر نزولا بما ذكرتيه أختاه
وأضيف نعمة النبض والنفس والبلع و....و.....و.......ولا يوجد أخر لنعم الله ذو الجلال والإكرام
أختاه موضوع لنتذكر وللتذكرة بنعم الله سبحانه وتعالى
تحياتى لك ولفكرك

أختي في الله مرحة عبد الوهاب

يلزمنا التفكير الكثير كي نجد سعادتنا التي نريد ويرضى بها الله عز وجل

لماذا نعيش مهمومين مغمومين ونحن وسط هذه النعم،نتفكر في المفقود ولا نشكر الموجود،

"وفي أنفسكم أفلا تبصرون"

أسعدني مرورك

تقديري