المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الحبيب جمال



سلاف
22-12-2003, 04:20 AM
هذه قصيدة سبق لي ونشرتها في الخيمة بتاريخ 16-11-2000، أعيد نشرها الآن بمناسبة شفاء وعودة الحبيب.



جمالُ كيف توشّي الخزّ بالدُّرَرِ
فتبدعَ الرائعاتِ اللفظِ والصُّوَرِ
.
فيها المعاني التي كالخود ما عَرفت
سواك يسلكها بالحسِّ والفِكَرِ
.
كأنها في رياض الشعر وردتُها
تقري العيونَ وتقري الأنفَ بالذّفر
.
أو الدروب التي عبدتها ألقاً
وقلتَ للشُّعرا هيا اتبعوا أثري
.
في روضةٍ من معانٍ لو يُعَبـِّرُها
نثرٌ لأغضت له الأشعار من خفر
.
إليك تأتي القوافي وهي راجيةٌ
تشريفَها بانتماءٍ منك معتبر
.
وكيف لا وهي إن حازته صار لها
مدحُ الرسول مقاماً بالغ الخطر
.
تكاد تُرْقصني الأبيات من طربٍ
من دونه نشوتي بالناي والوتر
.
حتى إذا جُلْتَ في أوضاع أمتنا
أثرت من ميِّت الاحساس كالحجر
.
وإن تغزّلت تهمي أدمعي فرقاً
من الفراق الذي أخشى من القدر
.
في سبك أبياتك الآياتُ بيِّنةٌ
حيث الأوائل يستمسكن بالأخر
.
كأن ليلى بأعجازٍ تمدّ يداً
تريد أخرى لقيسٍ مدَّ بالصَّدَرِ
.
وهاج بالشوق بحر الشعر في لُجَجٍ
فحال بينهما موجٌ من البحَر
.
فليس ثمّ سوى خفقٍ لمطربٍ
بين الضلوع وآهاتٍ لمحتضر
.
لو قمتَ بالشعر تدعونا الى سقرٍ
لكدت بالسحر تحدونا إلى سقر
.
فارفُقْ بنا وبمن ناجيتهم فلهم
كما لنا مستَهِلُّ الدمع كالمطر
.
أرى الزمان بالاستحواذ مضطرباً
عليك بين الضحى والعصر والسحر
.
يا سوءَ حالِ بلاد الضاد إذ نبذت
هذا الجمال الى الأصقاع والقَفَرِ
.
وحلّها من علوج الروم أقبحُهم
فأكرمتهم ألا تبَّتْ يدا مُضر
.
ألا تراها سياجَ الغاصبين غدت
كمومسٍ تنشر الإعلان في الصُّور
.
ويحي تكاد شجون الشعر تجرفني
الى المآسي وأوحالٍ من القذر
.
ربّاه رُحماك ما ينفك لي أملُ
إن الخلافة يا مولاي مُتْتَظَري
.
إن كان من كِنْدَةٍ للشعر مبتدأٌ
أنعم بمن جاء من حمدانَ من خبر
.
أمدد جمال يداً إني أبايعكم
أميرَ شِعْرٍ بخيمات من الشَّعَرِ
.
بلى وأنت أميرٌ في الأثير وما
يطوفه من ديار البدو والحضرِ
.
السندباد ومجدي ثم ذا كرمٌ
بصحبة العمرين الشادِ والمطرِ
.
كما الرذاذ وعبد الله معتمدٌ
د جاء تصحبه ميمونة الأثَرِ
.
ترنو الخيام لمن غابت تناشدها
عودي ولو مرة في الشهر وابتدري
.
وكل من نهل اللذاتِ من كلمٍ
أتي يبايع فاقبل فزتَ بالظّفرِ
.
وارسخ بخيمتنا كالراسيات ولا
يهزك الذمّ بل كن نعم مغتَفِر
.
أبا سمي رسول الله لي شرفٌ
مع النجوم أحف اليوم بالقمر

معارج الروح
22-12-2003, 07:38 PM
حمدا لله على سلامة أستاذنا وشاعرنا القدير "جمال" ...قصيدة مثل هذه تغري الواحد منا وربما تدفعه للتفكير بالتمارض!:011:


تحياتي واحترامي لكما...

نعيمه الهاشمي
23-12-2003, 08:51 AM
السلام عليكم ورحمة الله

الاخ والستاذ القدير سلاف


ايها الحر الابي


لله درك ثم لله درك ثم لله درك


قصيده بدايتها كتبت بشخص غنى عن التعريف يحمل صفته باسمه وهو جمال وهو اب لكل جميل من فكر من شعر من سمو فكري الخ
عفاه الله من كل ذاء وثبتنا الله جميعا فى تقاه
ثم اخدتنا بقصيتدك الى بحر من الم –عبر---عاصفه من جراح من وحى امه مزقتها الازمنه

قافيه قويه----مثل اعصار المطر

لله درك

اثابك الله خير الثواب وكرم الله هذا القلم


فائق التقدير والاحترام








جمالُ كيف توشّي الخـزّ بالـدُّرَرِ
فتبدعَ الرائعـاتِ اللفـظِ والصُّـوَرِ
.
فيها المعاني التي كالخود ما عَرفت
سـواك يسلكهـا بالحـسِّ والفِكَـرِ
.
كأنها في رياض الشعـر وردتُهـا
تقري العيونَ وتقري الأنفَ بالذّفـر
.
أو الـدروب التـي عبدتهـا ألقـاً
وقلتَ للشُّعرا هيـا اتبعـوا أثـري
.
في روضةٍ من معانٍ لـو يُعَبِّرُهـا
نثرٌ لأغضت له الأشعار من خفـر
.
إليك تأتي القوافـي وهـي راجيـةٌ
تشريفَهـا بانتمـاءٍ منـك معتـبـر
.
وكيف لا وهي إن حازته صار لها
مدحُ الرسول مقاماً بالـغ الخطـر
.
تكاد تُرْقصني الأبيات مـن طـربٍ
من دونه نشوتـي بالنـاي والوتـر
.
حتى إذا جُلْتَ في أوضـاع أمتنـا
أثرت من ميِّت الاحساس كالحجـر
.
وإن تغزّلت تهمـي أدمعـي فرقـاً
من الفراق الذي أخشى من القـدر
.
فـي سبـك أبياتـك الآيـاتُ بيِّنـةٌ
حيث الأوائـل يستمسكـن بالأخـر
.
كـأن ليلـى بأعجـازٍ تمـدّ يــداً
تريد أخرى لقيـسٍ مـدَّ بالصَّـدَرِ
.
وهاج بالشوق بحر الشعر في لُجَجٍ
فحال بينهمـا مـوجٌ مـن البحَـر
.
فليس ثـمّ سـوى خفـقٍ لمطـربٍ
بين الضلـوع وآهـاتٍ لمحتضـر
.
لو قمتَ بالشعر تدعونا الـى سقـرٍ
لكدت بالسحر تحدونا إلـى سقـر
.
فارفُقْ بنـا وبمـن ناجيتهـم فلهـم
كما لنـا مستَهِـلُّ الدمـع كالمطـر
.
أرى الزمان بالاستحواذ مضطربـاً
عليك بين الضحى والعصر والسحر
.
يا سوءَ حالِ بلاد الضـاد إذ نبـذت
هذا الجمال الى الأصقـاع والقَفَـرِ
.
وحلّها من علـوج الـروم أقبحُهـم
فأكرمتهـم ألا تبَّـتْ يـدا مُضـر
.
ألا تراها سياجَ الغاصبيـن غـدت
كمومسٍ تنشر الإعلان في الصُّـور
.
ويحي تكاد شجون الشعر تجرفنـي
الى المآسي وأوحـالٍ مـن القـذر
.
ربّاه رُحماك ما ينفـك لـي أمـلُ
إن الخلافة يـا مـولاي مُتْتَظَـري

عبد الوهاب القطب
24-12-2003, 02:27 AM
.
أمـدد جمـال يـداً إنـي أبايعكـم
أميرَ شِعْرٍ بخيمـات مـن الشَّعَـرِ
.
بلى وأنت أميرٌ فـي الأثيـر ومـا
يطوفه من ديار البـدو والحضـرِ


-----------------------


أميرٌ يُبايِعُ حبّاً أميرا=إذن فالرَّعيَّةُ طابت مصيرا
أميرانِ أصبحتُما بيننا=كغصنٍ سما نضرةً وعبيرا

تحياتي وحبي لكما

المخلص

ابن بيسان

سلاف
25-12-2003, 01:21 AM
العزيزين

الأخت العنود الهاشمي

أخي ابن بيسان

أكرمكما الله وأسعدكما. وألف شكر

وحفظكما وحفظ لنا جمالا.

د. سمير العمري
07-01-2004, 12:52 AM
أدام الله الود والوفاء.


لعل أخانا جمال أن يعود من جديد.


أشكر لك أخي سلاف نشر هذه الرائعة.

تحياتي وودي
:os: