المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الاعتراف-حاكم عربي يعترف- قصيدة



فارس عودة
27-12-2003, 02:33 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
أحبابي الكرام
حين تعصف الشدائد يسقط القناع وينقشع اللثام عن وجوه الحكام اللئام فكم شهدنا من دَعِيٍّ يرفع شعار التحرير والثورة فما إن طلعت سحائب المحن حتى تخلى عن تلك الشعارات بل ورفع نقيضها ونحن نشهد هذه الأيام مثلا حيا لذلك الحاكم , وكأني به بفعله هذا وتخليه عن مبادئه المزعومة وشعاراته الزائفة كأني به يقف أمام شعبه وأمام العالم يكشف عن حقيقته ويخرج لنا مخبوء نفسه في اعتراف يسطره فهل من متدبر وهل من سامع؟!
هذه القصيدة أحبابي قد نظمتها على لسان هذا الحاكم فلنستمع إليه هو يسطر اعترافه ولنعرف حقيقته فلنستمع إلى هذا:

الاعـتـراف


أنـا مَـنْ مُـلْكُـهُ بـالكُـفْرِ شُـدَّ=فصـرتُ بـذلَّـتِـي للقـردِ عَـبْدَا
فكـمْ صُغْتَ المبـاديءَ في كـتابي=وهـلْ للخـائـنِ الأفَّـاقِ مَـبْـدَا؟!
وأزعــمُ أننـِي للــهِ عَـبْــدٌ=وقـدْ عـاصـيتُـهُ وعـبـدتُ ودَّا
فكـمْ رحـماً قطـعـتُ ولا أبَـالـي= وكـمْ خـالفـتُ للـرحمـنِ عَهْداَ
وكـمْ قـبَّلـتُ أحـذيـةَ الأعـادي= وكـمْ جُـرِّعْتُ بـولَ القـردِ عَمْدَا
فـألفـيـتُ النِّعَـالَ لـهَـا مَـذَاقٌ=وبـولَ الـقـردِ والأدرانَ شَـهْـدَا
إذا صـفعـتْ يـدُ الأعـداءِ خَـدِّي= شـعـرتُ بـعـزةٍ فـأدرتُ خـدَّا
فكـانـوا فـي مـواطنِـهمْ رِجَـالاً= وكـنتُ علـى شفـا الكرسيِّ وَغْدَا
وكـنتُ على ضِعـافِ الشـعبِ ليثاً=وفـي سـاحِ الـوغى أصبحتُ قِرْدَا
فكـمْ ظـنَّ الكـمـاةُ بـأنَّ مثلـي=غَـدَا للكـاسـرِ الضـرغـامِ نِـدَّا
ترانـي فـي المعـاركِ مثلَ جَـرْوٍ=وقـدْ أمسـيـتُ لـلأحـرارِ ضِـدَّا
أُلاقِـي الشـعبَ في حِقْـدٍ وبُغْضٍ=وأُبْـدِي للـعِـدَا والكـفـــرِ ودَّا
فتحتُ مصـارعَ الأبـوابِ طـوعـاً=وصَيَّرْتُ الثَّـرَى للكُـفْـرِ مَـهْـدَا
بنيتُ لشـرعـةِ الطـاغوتِ حِصْناً=وفـي وجـهِ الهُـدَى شَـيَّدتُ سَدَّا
أصـدُّ عـنِ الهُدى وأذلُّ شـعبِـي=ومـاوَفَّــرْتُ لـلإذلالِ جَـهْــدَا
أصـيدُ بلـيبيـا مَـنْ صـدَّ عَنِّـي= وفي رَهَـجِ المعـاركِ صِرْتُ صَيْدَا
أبيـعُ كـرامتِـي والأرضَ رَخْصـاً=وأفـدي بالدُّنَـا عـرشـي المُفَـدَّا
لأحـمـيَ مـابنـيـتُ ولاأُبَـالِـي= بصـرحِ المخلـصـينَ إذا تَـرَدَّى
سـأركضُ للنجـاةِ وقـدْ بدا لِـي=بــأنَّ بـلادَكُـمْ سـتـخـرُّ هَـدَّا
مددتُ الكـفَّ اسـتجدِي الأعـادي=وكـمْ أرسـلـتُ لـلأعـداءِ وَفْـدَا
خـذوا أرضي وأمتعتِـي دعـونِي=فإنَّ الخـوفَ فـي وجهـي تَبَـدَّى
خـذوا رمحي خـذوا سيفي ودرعي= فإنِّـي قـدْ طـردتُ العـزَّ طَـرْدَا
رأيتُ الـذلَّ فـي كَـنَفِ الأعـادِي=عُـلاً والمـوتَ يطلبُ مَنْ تَصَـدَّى
أنا المَـلِكُ الهُـمَـامُ ألمْ تـرونِـي=وقـدْ أَعْـلَيْـتُ للطَّـاغُـوتِ بَنْـدَا
أتيـهُ على الخـلائـقِ مُشْـرَئِبـاً= كـأَنِّي فِـي الأَنَـامِ خُلِقْـتُ فَـرْدَا
تـرى حـولـي مِـنَ الآلافِ جُنْدًا=وقـدْ أحصـيتُـهُمْ وعَـدَدْتُ عَـدَّا
إذا جَـنَّ الظـلامُ حَـزَمْتُ أَمْـرِي= لأشـعـلَ فتنـةً وأكـيـدَ كَـيْـدَا
فكـمْ أوقـدتُ بينَ النـاسِ حَـرْباً= وكـمْ أوريـتُ بالشـحنـاءِ زِنْـدَا
وكـمْ نـاديـتُ فلـتحيـا بـلادِي= وكـنتُ لأهلِـهـا الخَصـمَ الألـدَّا
أُمَـنِّـيـهِمْ بـأَوهـامِ الحـيـارى=وما أنجـزتُهُمْ فـي العُمْـرِ وعْـدَا
أبَدِّلُ فـي السياسـةِ لـونَ ثوبِـي= وإنْ غلـبَ الأسـى أَبْدَلْـتُ جِلْـدَا
إذا احتدمَ الوغَـى أَغْـمَدْتُ سـيفي= وإنْ نامَ الـورى أَشْـهَـرْتُ حَـدَّا
أيـامَـنْ كُـنْتُ أَزْعُـمُـهُ عَـدُوًّا= ووحشـاً في السـياسـةِ مُسْـتَبِدَّا
أتيـتُك طـالـبـاً للصـفـحِ عَنِّي= وأعـلـنُ أنِّنـي قَـدْ جـئـتُ إِدَّا
سـأهجـرُ ثـورتـي طََمَعـاً وإنِّي= وجدتُ سـبيلَكم في العيشِ أهـدى
ألا يـاسـيِّـدِي رِفْـقـاً بِعـَـبْـدٍ=أقـرَّ بـذنـبِـهِ وأتــاكَ فَــرْدَا
ألا فـارحـمْ ذلـيـلاً جـاءَ يحبـو=يمـدُّ قـذالَـهُ للـصـفـعِ مَــدَّا
ليعلـمَ كـلُّ مَـنْ في الأرضِ أنِّـي=أقـلُّ كــرامــةً وأذلُّ جُــنـْدَا
وأحقـرُ مَـنْ على الدنيـا خَـلاقـاً=وأوْضَـعُ مَنْ بِهَـا نَسَـبـًا وَجَـدَّا
فقـولـوا للـرعـاعِ ألاَ هـتفـتُـمْ:="أَيا صـقْـرَ العـروبـةِ زِدْ تحدّ


وهكذا حين ينكشف اللثام تعرف الصقور من اليمام ويعرف الكرام من اللئام
وعذرا لأهلنا في فلسطين لتأخري عنهم فقد كنت أعد قصيدة جديدة لهم ولكن الحدث عندنا كان قويا والألم كان مبرحا فلم أجد بدا من أن أكتب وأسطر هذه الحقيقة
وإلى لقاء قريب
وأترك التنسيق لأخي الحبيب سمير العمري فخانة التنسيق لم تشتغل أو ربما لأني غشيم
مع تحياتي الحارة لأخي الحبيب سمير العمري
أخوكم فارس عودة

خالد عمر بن سميدع
27-12-2003, 04:37 PM
يرفع مجدداً .

أحسن الله اليك أخي فارس وبارك فيك وكثر من امثالك .

عبد الوهاب القطب
03-01-2004, 02:03 AM
احسنت وصفا

وصدقت قولا

فجزاك الله عنا كل خير

اخي الشاعر المناضل فارس

تحياتي وشكري

المخلص

ابن بيسان

د. سمير العمري
12-01-2004, 02:11 PM
أخي الحبيب أيها الفارس الحر:

أحسنت في وصف ذلك الخسيس اللئيم الطبع المشوه الفكر.

صدقني أنا لا ألوم هذا الحاكم وأمثاله من السفهاء اللئام ممن تولوا أمرنا وإنا اللوم على كل حر شريف في هذه الأمة خنع لجنونهم وصلفهم.


بهرتنا بروعة حرفك كالعادة فسارعنا إلى تنسيقه امتناناً وتودداً.


تحياتي ومحبتي
:os:

د. محمد صنديد
12-01-2004, 03:13 PM
صدقت يا فارس ........و صدقت يا ......من ببالي حين أعترفت بسفاهتك