المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : إلى "نهى".. وورودها العشرين



نبيل شبيب
31-12-2003, 05:53 PM
لَسْـتُ شَـكّاءً مِـنْ بَـراحِ عَنـائي
يَحْبِـسُ الدّمْـعَ بِمُقْـلَتَـيَّ إِبـائـي
أَوْ تَباريحِ الشّـوْقِ بَيْـنَ ضُلـوعي
تَحْـرِقُ الفَجْـرَ عَلى لَهيـبِ مَسائي
أَوْ مِنَ التّرْحـالِ الطّويـلِ شَـريـداً
عَـبْـرَ أَعْوامِ غُرْبَــتي الحَـمْراءِ
غَيْـرَ أَنّـي فـي الذّكْـرَياتِ أَسـيرٌ
سـاءَلَتْني.. وَرَأَتْ دُنُـوَّ فَنــائـي
هَـل يَـرانـي في نَبْعِـهِ بَـرَدى أَمْ
يَنْقَضـي العُمْـرُ قَبْـلَ رَشْـفَةِ مـاءِ

ذَكَّرتْنـي " نُـهـى" وَلَسْـتُ بِنـاسٍ
بِحَنيـنـي لِلأَهْـلِ فـي الفَيْـحــاءِ
لأَريـجٍ عَـبْـرَ الحَـدائِـقِ يَسْـري
وَبَسـاتيـنِ الغوطَــةِ الغَـنّـــاءِ
لاحْـمِـرارٍ عَـلـى شِــفـاهِ وُرودٍ
كاحْـمِـرارٍ في طَلْـعَــةٍ حَسْــناءِ
لِلْهَـوى فـي الفُـلّ اسْـتَفاقَ يُواسـي
دَمْـعَ حُـلْـمٍ في مُقْـلَــةٍ حَـوْراءِ
لِعُـيـونِ الرّيْحـانِ تَـرْقُـبُ نَـحْـلاً
قَـبَّـلَ اليـاسَـميـنَ دونَ حَـيــاءِ
لِحُـداء الأطْـيــار فَـوْقَ خَـميــلٍ
وَحَــفـيــفِ الأَوْراقِ وَالأَصْــداءِ
لِشَــذىً مِـنْ بَنَفْـسَــجٍ يَتَـهـادى
نَسْـمَـةً تُشْــفـي مُـزْمِـنَ الأَدْواءِ
لِـنَــدى الأُقْـحُـوانِ كَـلّ صَـبـاحٍ
يَمْسَـحُ الحُـزنَ بِأَعْيُـنِ البُـؤَســاءِ

لَمْ يَـزَلْ للشــآمِ يَهْـفــو فُـؤادي
لَمْ أَزَلْ أَرْجو فـي الشّــآمِ شِــفائي
يا " نُهـى" عُذْراً عَنْ جَـوابِ سُـؤالٍ
وَدَّعَتْـنـي الأَزْهـارُ بَعْـدَ التّنـائـي
خّـلَـفَـتْـنـي في كِبْرِيـائي عَزيـزاً
رَغْـمَ أَشْـواكي في لَظـى الصّحْـراءِ
كَـيْـفَ أَخْـتارُ فـي اغْتِرابي زُهوراً
غَيْـرَ ما يُسْـقى مِنْ مِيـاهِ الإبــاءِ
هـاتِ لي زَهْـرَةٌ مِنَ الشّـامِ تَـرضى
بِحَيـاتـي فـي عِـزّتـي الشّــمّاءِ

معارج الروح
31-12-2003, 09:29 PM
أشارك الأستاذ نبيل شعوره ...وأضع هذه الأبيات "القديمة" هنا أيضا :


أختاه عذرا إن شكوت شكاتي
ورأيتِ دمعي اليوم والحسرات

أختاه عذرا هدّني طول النوى
وأحال روضي ميّت الزهرات

أختاه حرف النون(1) ذكّر خافقي
تلك التي للطفل كالرحمات

عشرون عاما ما رضعتُ نسيمها
بل كدتُ أقضي من لظى الزفرات

عشرون عاما والأسى لي مسجدٌ
أما الدموع فتلكم صلواتي

وطيوف ذكراها غدتْ لي موطنا
تذكي فؤادا دائم العلات

يا رب عجل باللقا لتضمّني
فأشم عطر الأرض قبل مماتي

آمنتُ أنّ الصبح آت في غدي
مهما تمطّى حالك الظلمات==================================
(1) حرف النون = هند ..وهي رمز أستخدمه في قصائدي وأعني بهند "سورية"

عبد الوهاب القطب
03-01-2004, 01:08 AM
اخي الشاعر الجميل

النبيل نبيل

لله درك ما اعذب هذه الصور

لأَريجٍ عَبْـرَ الحَدائِـقِ يَسْـري
وَبَساتيـنِ الغوطَـةِ الغَـنّـاءِ
لاحْمِـرارٍ عَلـى شِفـاهِ وُرودٍ
كاحْمِرارٍ فـي طَلْعَـةٍ حَسْنـاءِ
لِلْهَوى في الفُلّ اسْتَفاقَ يُواسي
دَمْعَ حُلْمٍ فـي مُقْلَـةٍ حَـوْراءِ
لِعُيونِ الرّيْحـانِ تَرْقُـبُ نَحْـلاً
قَبَّـلَ الياسَميـنَ دونَ حَـيـاءِ
لِحُداء الأطْيـار فَـوْقَ خَميـلٍ
وَحَفيـفِ الأَوْراقِ وَالأَصْــداءِ
لِشَذىً مِـنْ بَنَفْسَـجٍ يَتَهـادى
نَسْمَـةً تُشْفـي مُزْمِـنَ الأَدْواءِ
لِنَدى الأُقْحُـوانِ كَـلّ صَبـاحٍ
يَمْسَحُ الحُزنَ بِأَعْيُنِ البُؤَسـاءِ


تحية لمشاعرك الصادقة

وتعابيرك المستفيضة لحنل ووصفا.

وشكرا لاخي معارج على المداخلة الجميلة ايضا


لي ملاحظة اخي الحبيب

حبذا لو راجعت البيتين التاليين


لَسْتُ شَكّاءً مِنْ بَـراحِ عَنائـي
يَحْبِسُ الدّمْـعَ بِمُقْلَتَـيَّ إِبائـي
أَوْ تَباريحِ الشّوْقِ بَيْنَ ضُلوعي
تَحْرِقُ الفَجْرَ عَلى لَهيبِ مَسائي

تحياتي واعجابي

المخلص

ابن بيسان

د. سمير العمري
12-01-2004, 01:50 PM
تحية كبيرة للكبار


فرج الله كربتنا وأعادنا إلى أوطاننا.


تحياتي وودي
:os:

نبيل شبيب
13-01-2004, 02:16 PM
أخي الحبيب سمير.. جميعا إن شاء الله.. فليس يوجد في الارض ما يعوّض عن أرض الوطن وأريجه والأهل فيه

أخي الحبييب معارج الروح..
جزاك الله خيرا.. فقد أعطيت للأبيات معنى صادرا من أعماق القلب.. يؤثر في القلوب

أخي الحبيب ابن بيسان
لك أطيب الشكر على ما ذكرت.. والشكر على التنبيه.. وأعترف أنّ هذه أوّل أبيات لي بهذا البحر.. وراجعت ما استطعت فلم أكتشف خطأي.. فأرجو أن تبيّنه لي.. وإن شئت أن تصحّحه أيضا مشكورا