المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : لهفي على بغداد



نزار الكعبي النجفي
02-01-2004, 07:46 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم جميعاً


كنت قد شاركتُ قبل فترة في سجال لنصرة العراق وفلسطين في هذه الواحة الغناء بمبادرة
من الأستاذ سمير العمري فخرجتُ مِنهُ بهذه القصيدة.


يـاقَومُ هَمَـاً بِالجِّرارِ أُعَـتِّـقُ=وَشِغافُ قَـلـبي ما أَراهُ يُمَزِّقُ
ذَهَبَ النَهَارُ فَلا ضِياءً يُـرتَجى=وَأَتَىَ الـظَّلامُ وَعَقْرَبٌ مُتَشَوِّقُ
لَهْفِي عَلى بَـغـدادَ ذُلَّ كِرامُهَا=وَغَدَتْ لأَحْضانِ الرِّعَاعِ تُزَوَّقُ
وَذَرَفْتُ دَمْعَاً حِينَ دِيْسَتْ دارُنا=وَعُـيُونُ جَدِّي بِالدُّمُوعِ تَرَقْرَقُ
وَرَأَيْتُ أُمِّي فُـتِّـشَـتْ أَثْوابُها=وَبَـنَـاتَها بِـيَـدِ الغُزاة تُخَنَّقُ
وَرَأَيْتُ أَشْلاءَ الصِغَارِ تَبَعْثَرَتْ=أُفْـنِـيْتَ يامَنْ تَسْتَبِيْحُ وَتُزْهِقُ
وَرَأَيْتُ زَيْنَبَ قَـد تَيَبَّسَ ثَغرُها=وَفُـروع دِجْلَةَ لِلْفُراتِ تُـغَدِّقُ
وَرَأَيْتُ لَـيـلى بِالعَراءِ مَبِيْتُها=ياوَيْحَ قَومِي هَلْ لِذلِـكَ مَنْطِقُ
وَرَأَيْتُ قَومِي لِلْـكَلام تَشَحَّذَت=بَدَلَ السُيُوفِ بِـلاقِطٍ يَتَمَنّطَقوا
إِنَّ العُروبَةَ إِنْ أردتُ حِـسابَها=مِنْ قَبْلُ كانَت تُسْتَباحُ وَتُسْحَقُ
ياأُمَّـةً ذَهَـبَ الزَمانُ بِعِـزِّها=لـَمَّـا اعتَلاها ظالِمٌ مُتَشَرنِقُ
إِنْ لَمْ تَهُبِّي فِي انتِفاضَةِ كاسِرٍ=وَتُجَـيِّـشِين جَحَافِلاً لاتَفْرَقُ
لا لَـن تَعِيشي بالكرامَةِمُطلقاً=وَرِقاب شَعْبَـكِ بالنِّعالِ تُشَنَّقُ
هَلاَّ مَخَضتِ لِلزَمانِ فَـتُنجِبي=مَنْ لِلعُلى سُبُلاً يَجُوبُ ويَطرُقُ
غابَت شُمُوسٌ يُسْتَضاءُ بِنورِها=والـخَيرُ وَلَّى والجَديدُ مُؤَرِّقُ
تومي بِـزَهوٍ قـد أَباحَ دِماءَنا=أَفَـلا قِـبـاظٍ أو جِباهٍ تَعْرَقُ
لازالَ يَرتَعُ في رُبوعَكِ كافِرٌ=وَلَـهُ الكَرامَةُ لاأَكـادُ أُصَدِّقُ
هَـلْ يابَني قَومي أَثِمْتُ إِذا أَنا=مَـابِالعُروبَةِ كافِراً أَتَـشَـدَّقُ


نزار الكعبي النجفي

د.جمال مرسي
02-01-2004, 02:02 PM
الأخ نزار الكعبي
انا أول معلق على قصيدتك هذه أيضا
وعنها أقول :
شتان بينها وبين قصيدتك السابقة أذن
هذه تحسب لك و السابقة عليك
تبقى بصرة
قصيدة جميلة أحسنت فها
تحياتي

يوسف الحربي
02-01-2004, 03:36 PM
أخي الشاعر ..نزار الكعبي ..
سقطت بغداد وسقطت على اثرها كل الأشياء الجميلة حولنا وتراجعت المشاعر الدافئة في دواخلنا لتحل مكانها مشاعر الحزن واليأس والكآبة ..حينها أمسكت بالقلم وتساقطت حروفي وأدمعي على سطر واحد ..
____________
____________

أسى عميق بمسافة العمق الضارب في أغوار الأنفس المكلومة..وحزن طويل بمسافة دروب الضياع التي نتوه فيها ..ألم متعرج بتعرج تضاريسنا المسلوبة ..
وقف المعزون حائرون فيمن يكون العزاء فالقائمة طويلة , كانت الجنازة مهيبة تحمل أسماء عربية بصماتها في كل بغداد الصامدة ..أسماء عربية صنعت عقلاً وقادت جيشاً وكتبت تاريخا ..كانت جنازة مهيبة ولكن من الميت؟
الميت مدينة بكل أبعادها .بكرخها ورصافتها وأعظميتها ..بشوارعها ومساربها وميادينها ..بنهرها ونخيلها ..
الميت خليفة فهذا أبو جعفر المنصور وذاك الرشيد وهنا المأمون وهناك المعتصم ..
الميت شعر ..أرى أبي تمام والبحتري ..أبي نواس وبشار وابن الرومي وعلي بن الجهم وابي العتاهية ..
الميت علم ..أبو حنيفة وابن حنبل وابو يوسف والجاحظ وابن المقفع وغيرهم ..
إيه بغداد ...يالحزن السنين الماضيات حين أحمله ويالدموع التأبين حين تنزف بوحاً من شراييني وياللسؤال الذي يقطر دماً وألماً حين نتسائل من المقتول ؟ ويعظم الأمر ويزداد إيلاماً حين تكون الإجابة موغلة في تاريخ المقتول وحضارته ..حين تكون الإجابة مختزلة في كلمة واحدة ...بغداد ..
إيه بغداد ...أيتها المدينة الممتدة عبر دروب الراحلين ..من قتلك ..من إغتالك ..من أنشب خنجره في خاصرتك ..من شنقك من أجل الحياة ..من سجنك باسم الحرية ..من قطع أوصالك طلباً للعدل والمساواة ..
إيه بغداد ...دار السلام وقبة الإسلام ..حاضرة الدنيا وعاصمة الرشيد ..يبكيك سيف مأسوراً في غمده ..
إيه بغداد ...آخر النزف فليس بعد بترك شيء يستحق الألم ..آخر الدموع فليس بعدك شيء يستحق الرثاء ..
إيه بغداد ...ونحن في أواخر المشهد الدامي من مسرحية الذل هذه والتاريخ يجود بآخر حروفه نقف مودعين مكتوفي الأيدي لا نملك إلا مقلاً تسح وأفئدة تئن..
وداعاً بغداد ...فبعدك يا أم المدائن لن نتنفس الحرية ..
وداعاً بغداد ...وداع ليس بعده لقاء ..
..ابن المدينة ..يوسف الحربي

عبد الوهاب القطب
03-01-2004, 12:04 AM
ايه يا زمن...

زدني شجن..

ما عدتُ استسيغ سوى المرارة والالم..

ما عاد الصليبيون يثقون بعملائهم كما كانوا..

فقرروا ان يستبدلوهم بجنرالاتهم وحكامهم..

الويل للعرب من شر قد اقترب..

فيأجوج ومأجوج من كل حدب ينسلون..

فهل انتم يا عرب منتهون..



انا يائس وحزين
وحزني تعدى الجنون
من العرب الصامتين
اصيح لماذا السكوت
وقد صلبت حضرموت
وحيط بها كفراش
احاط به العنكبوت
لماذا السكوت
اما نفد القات والقوت؟
وضاعت عليكم سنون
واموالكم والبنون
ولم يبق الا المنون
فهل انتمو منتهون
ايا عربي الصامتون؟

انا يائس وحزين
ودمعي على الرافدين كنهر يسيل
وقلبي على من فيهما في عويل
تمزقني صرخات العراق الابي الاصيل
وتحرقني وهجات القنابل عند الاصيل

اخي الشاعر الحزين

نزار

ليس لدي سوى هذا الحزن والالم والدموع

لعل في ذلك بعض العزاء

جرحك وجرحك متشلبهان

تحياتي واحزاني

المخلص

ابن بيسان

د. سمير العمري
09-01-2004, 08:07 AM
أخي نزار:

الشرفاء الأحرار في حاضرة الخلافة ودار السلام لم يخنعوا وها هم يذيقون العدو ما يكره.

قصيدتك هذه أجمل وإن لم تخل من هنات عروضية ولغوية متفرقة.

هنا مثلاً:
وَرَأَيْتُ قَومِي لِلْكَلام تَشَحَّـذَت **** بَدَلَ السُيُوفِ بِلاقِطٍ يَتَمَنّطَقـوا
خطأ أن تؤنث الفعل "تشحذ" وااصواب أن تقول "تشحذوا" ثم لا أرى في ضيلغة الفعل ما يؤدي المعنى المطلوب شأن كثير من الأفعال الأخرى التي قمت بتشديد عينها دون مرجعية لغوية وإنما محاولة لضبط الوزن فأخطأت في المعنى لتصوب الوزن.

"يتمنطقوا" الصواب هو يتمنطقون وهذا خطأ كثير الحدوث وهو وإن نراه من الجوازات إلا أننا ندعو لتجنبه ما استطيعَ إلى ذلك سبيلاً.

هَلاَّ مَخَضتِ لِلزَمانِ فَتُنجِبـي **** مَنْ لِلعُلى سُبُلاً يَجُوبُ ويَطرُقُ
في الصدر حولت متفاعلن إلى مفاعلن وهذا كسر عروضي واضح ... وكذا في الفعل "فتنجبي" والصواب "فتنجبين" وكما أسلفت فهنا أيضاً لا أرى ضرورة ملحة لهذا الجواز إذ كان يغنيك ببساطة أن تقول "لتنجبي" مثلاً.

تومي بِزَهوٍ قد أَبـاحَ دِماءَنـا **** أَفَلا قِبـاظٍ أو جِبـاهٍ تَعْـرَقُ
ما معنى "قباظ"؟؟ هل هي من لغة العرب؟؟

ثم إنني ألحظ تفككاً في التركيب وسوء توظيف في المفردات سعياً وراء الوزن:

هنا مثلاً:
ياقَومُ هَمَـاً بِالجِّـرارِ أُعَتِّـقُ **** وَشِغافُ قَلبي ما أَراهُ يُمَـزِّقُ
أظنك تقصد "مما أراه" لا ما كتبت "ما أراه" والذي أذهب المعنى على جهة معاكسة.

ياأُمَّةً ذَهَبَ الزَمـانُ بِعِزِّهـا *** لَمَّا اعتَلاها ظالِـمٌ مُتَشَرنِـقُ
ظالم متشرنق؟؟؟

لا لَن تَعِيشي بالكرامَةِمُطلقـاً **** وَرِقابُ شَعْبَكِ بالنِّعالِ تُشَنَّـقُ
الصدر جملة تقريرية لا تفي جواب الشرط في البيت السابق ثم "وَرِقابُ شَعْبَكِ بالنِّعالِ تُشَنَّـقُ"؟؟؟
كيف تشنق الرقاب بالنعال؟؟ ثم لاحظ تشديد العين في صياغة الفعل ليس إلا لضبط الوزن.
ربما كان أجمل أن تقول مثلاً "بالمهانة تشنق" فتتخلص مما أشرنا إليه وتضيف سبكاً أقوى بتضاد المعنى واللفظ بين الصدر و "الكرامة" والعجز و"المهانة"


هي في النهاية خطوة جيدة نحو تطوير ملكتك الشعرية وبالتوفيق.


تحياتي وتقديري
:os:

ياسمين
09-01-2004, 09:17 PM
تحياتى لهذا الفكر ولكل هذا الحضور الجميل هنا


ومزيد من هذا الثراء الشعرى والفكرى


لك تحياتى ,,, وباقة ياسمين