المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : قل لي بربك(لمن يُحِبُ البكاء)



نزار الكعبي النجفي
02-01-2004, 06:07 PM
بسم الله الرحمن الرحيم


السلام عليكم


أتَسائلُ إن كانَ البُكاءُ سَيُعيدُ لنا أمجادنا التي باتت حِبرٌ على ورق
أو أنَ بكاءنا سَيُعيدُ رميمَ الرشيد أو يُوقظُ المأمون من سباتهِ أو
يُعيدُ لنا مِتراً من أرض فلسطين أو يطرد الأمريكان من دار الخلافة
(ســــــــــابـــــــقـــ ــــاً )......؟
أو يُطيح بحكامنا الجبابرة الظالمين أو يُوحدنا تحت راية الإسلام والعروبة؟
أتسائل إن كنا من المشرق وحتى المغرب سوى نِعاجٌ تُساق إينما شاء الحاكم
يَذبحُ منا من يشاء متى ما شاء.سوى قطيع من الخراف لحومنا بالمجان لذئاب
الغرب وثعالبهم.

وهل واجب الشعراء البكاء في النكبات والتَباكي على الماضي أم شحذ الهمم
وشرح الواقع كما هوَ وحث الناس على القيام بالتَحميس والتشجيع ؟

هَــــــــــــلاّ أجابني أحدُكُمْ

لمن يعشق البكاء؟

ليس بالضرورة أن أكون شاعر فطحل يكفيني شويعر




يامَنْ يُشَاهِدُ عَصْفَهَا وَالنَارْ=قُلْ لي بِرَبِكَ هَلْ بَقَتْ أحْجَارْ
هل ماتَزالُ تَظِلُّ ساحَ بُيوتِنا=مُخْضَرَّة ً أوراقُـها الأشجارْ
ونخيلُ دِجْلَةَ لِلبلابِلِ سَعْفُهَا=هَـلْ مايَزالُ مَهابِطاً وَقَـرارْ
قُلْ لي فَدَيتُكَ هَل رَأَيْتَ شُيُوخَنا=ذُلاً تَدوسُ رِقابُها الأشرارْ
وَنَحِيْبُ ثَكْلى لِلقُبورِ عَزيزُهَا=قَدْ أَوْدَعَتْهُ وَوَلَّـتِ الأدبـارْ
ماذا جَنَتْ حَتى تَصِيرَ خَرابَةٌ=وَتُداسُ بِالظُلمِ الـمُبينِ الدارْ
وَسُيُوْفُ قَوْمِيْ لاتَزَالُ بِغِمْدِهَا=عَـارٌ يُلاحِقُ نَصْلَهَا وَشَنَارْ

وبِكربلا هل ما تزالُ تُضِيئُها=مِـنْ نُورِ أَهـلِ بُيوتِها أنوارْ
ورياضُ آلَ مُحَمَدٍ ماذا بِها=هَـلْ ماتـزالُ تَـزورُها زُوّارْ
قُل لي فَديتُكَ أينَها النجفُ التي= لَمَّا يَـزالُ بِرَبْوِهَاَ الـكَرارْ
أَوّاهُ يابَلَدَ الصِـبَا يامَوْطِني=يَـبْكِيكَ بِالدَمعِ الحـزينِ نِـزارْ
قُل لي فَدَيتُكَ هَلْ رَأيْتَ رُبوعَها=لي مَلْعَبٌ هَلْ مايَزالُ عَمَارْ
إني رَأيتُ جُنودَهُم يَمشونَ بِهْ =وَتَـحُومُ ذُلاً حَـولَهُم أطْيارْ
وَرَأيْتُ أُمي لِلْعَلي أ كُـفُّـهَا=رَبَّـاهُ هَـلا زُلْزِلَتْ فَـنُجارْ1

ياأُمـةَ الإسلامِ أيـنَ جِهادَكُمْ=أيـنَ الأسـودُ وأينَها الثُـوارْ
مالي أراكم بالحَضِيضِ رِقابَكُمْ=سَلَّمْـتُموهـ أرنَباً وَحِمـارْ
ياليتَ شِعري هل عَرَفتُم مَن يَلي=شَعْبَ العراق لِسطوةِ الكُفارْ
هَلْ ياتُرى نامَتْ بِمَليءِ جُفونِها=عَينُ الـجَـبانِ الخائنِ الغَدارْ
أشـلاءُ زَينَبَ بِالزُبَيرِ تَـلُمُّهـا=أ ُمٌ حَـزِينٌ: مالَكُمْ أعـذارْ
مَنْ ذاَ الذي يَرضى بِظُلمٍ قاهِرٍ=مَـا بالُـكُم لا تَأخُذونَ قَرارْ
سَتَظلُ بِالـذُّلِ المُهينِ رِقـابَكُم=مـا عـاقَبَ الليلُ البَهيمُ نَهارْ

يـامَن يُشاهِدُ عَصْفَهَا والـنارْ=ويَظُنُ تَحريراً: ألا استعمـارْ
هَلاَّرَجِعْتَ إلىَ العُقولِ ورُشدِها=يَاابنَ العِراقِ الفارسُ المِغوارْ
لاتَأخُذَنـَّكَ غِضْـبَةٌ فَتَكونَ للـ=غازي الحقيرالطبلُ والمزمارْ
صَدَامُ قَـدْ نَهَبَ البلادَ وخَيرها=كـانَ اللَّعينُ مُـعَذِبٌ جَـزارْ
قُلْ؟ هَلْ رَأيتَ أقَلَ مِنْهُ فَظَاعَةً=هَلْ غَيْرَ تَقْتِيلِ الصِغارِإخْـتارْ2
أُنْظُرْ إلىَ الأشجارِبَعْدَ خَرابها=قَـد مَرَّ فَوقَ رُؤوسِهَا إعصارْ3
فَغَدَتْ هَشِيْماً كَـيْ يُعَادَ بِنَائُهَا=لا بُـدَّ لِـلإعْمَارِ مِـنْ سِمْسَارْ

1.إشارة إلى الآية(إذا زلزلت الأرض زلزالها)
قصدتُ أنها دعت الله لأنْ تقوم القيامة كي تستجير
بهِ سبحانه من نار الإمريكان.
2.إختر واحداً جورج بوش أو تومي فرانكس هُمْ
عندي سواء قَتَلَة مُجرمين .
3.قصدتُ بالأشجار عموم العراق فالعراق معروفٌ
بأشجارهِ ونخيله.



نزار الكعبي النجفي

عبداللطيف محمد الشبامي
02-01-2004, 11:13 PM
عزيزي الشاعر الكريم

نزار النجفي

هنا تكمن الحرقة والتألم

نعم يجب أن نبكي ونبكي

ليس لأنَّا نفقد العزيزين من أمة الإسلام

ممن ذاقوا ويلات الحرب وسطوة الأمر

بل للذي الذي أصبحنا فيه

فالأمر جلل

وأنت واحدٌ ممن تتأجج عنده المشاعر ويكتب بحرقاته وآهاته قبل أن يكون بحبره .

ربما قد تختلف وجهات النظر مني ومن غيرك ، ولكنا نشترك في هذه المأساة والورطة التي رضيناها ، فلاحول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم .


كأنك تذكرني بتلك المرارة التي وجدها الشاعر / تقي الدين بن ابي اليسر في مرثيته لبغداد خصوصاً والعراق عامة ؛ عندما وجد آثار الدمار والخراب والذي تسبب فيه المغول ، يا لها من مرارة وحرقة ، إنها حرقة شاعر أدرك الفرق بين غزوهم وبعده ، من هذه المرثيته قوله :



لسائل الدمع عن بغداد اخبــارُ= فما وقوفك والاحباب قد سـاروا

يا زائرين الى الزوراء لاتفـدوا =فما بذاك الحمى والدار ديـــارُ

تاج الخلافة والربع الذي شرفت =به المعالم قد عفـاه افقــــارُ

اضحى لعطف البلى في ربعه اثر= وللدموع عن الاثار اثـــــارُ

إن القيامة في بغداد قد وجدت = وحدها حين للاقبال ادبارُ

علا الصليب على أعلى منابرها = وقام بالأمر من يحميه زنارُ

وهم يساقون للموت الذي شهدوا = النار يا رب نصلاها ولا العارُ

آل النبي وأهلم العلم قد سبيوا=فمن تري بعدهم تحويه أمصارُ

ما كنت آمل أن أبقي وقد ذهبوا= لكن ابي دون ما اختار اقدارُ



واسمح لي أن أقول لك لا يصح أن تقلل من ملكتك الشعرية ، صحيح أنك تقع في أخطاء عروضية ونحوية أوغيرها ولكني شخصياً أنا لا أكتب الشعر لكي أعلم الناس أني أكتب ، بل لأني أجد فيه متنفساً ، ويخرجني مما أنا فيه ، ويكفي أن يكتب الواحد منا بيتاً واحداً ويكون مدركاً لمغازيه ويعمل به ، كي يخرج من دائرة الآية القرآنية " الشعراء يتبعهم الغاوون ............ إلا الذين .... " لذا أطلب منك عدم تلقيب نفسك بالشويعر ، فرب بيت غلب ديواناً .


وأرجو أن يتسع صدرك للملاحظات التالية :


قُلْ لي فَدَيتُكَ هَل رَأَيْتَ شُيُوخَنا=ذُلاً تَـدوسُ (رِقابُهـا) الأشـرارْ

رقابَها ... مفعول به مقد م للفاعل الأشرارُ

ماذا جَنَتْ حَتى تَصِيرَ (خَرابَـةٌ)=وَتُداسُ بِالظُلـمِ المُبيـنِ الـدارْ

خرابةَ ... خبر تصير منصوب .....

وبِكربلا هل ما تزالُ (تُضِيئُهـا)=مِنْ نُورِ أَهـلِ بُيوتِهـا أنـوارْ

تضيؤها

ورياضُ (آلَ) مُحَمَـدٍ مـاذا بِهـا=هَـلْ ماتـزالُ تَزورُهـا زُوّارْ

آلِ ... مضاف إلى رياض .

إني رَأيتُ جُنودَهُم يَمشونَ (بِـهْ)=وَتَحُـومُ ذُلاً حَولَهُـم أطْـيـارْ

يمكن ان تستبدل بــ يمشون في ..... وتكمل أو تغير به .

لاتَأخُذَنَّكَ غِضْبَـةٌ فَتَكـونَ لـل=غازي الحقير(الطبلُ ) والمزمـارْ

الطبلَ ... خبر فتكون أنت الطبل .....

صَدَامُ قَدْ نَهَبَ البلادَ وخَيرهـا=كـانَ (اللَّعيـنُ مُعَـذِبٌ )جَـزارْ

اللعينَ ... معذباً ... خير كان والثاني حال منصوب .....

فَغَدَتْ هَشِيْماً كَيْ يُعَـادَ (بِنَائُهَـا)=لا بُدَّ لِلإعْمَـارِ مِـنْ سِمْسَـارْ

بناؤها



تحياتي الوردية :0014: :0014: :0014:

عبد الوهاب القطب
02-01-2004, 11:38 PM
اخي الشاعر نزار

ابيات اعتصرتني الما وحزنا

وقرأت فيها حنينك وشوقك واخلاصك وحبك للوطن الحبيب..

هذا هو الشعر الذي احب ان اقرأ.

بعيدا عن الصناعة والتصنع

جزى الله شاعرنا الجميل

عبد اللطيف على ملاحظاتها ومداخلته..

اخي نزار لا تتردد باتحافنا بالمزيد من دمعاتك ومعزوفاتك الوطنية الحزينة 0.

تحياتي وتقديري

المخلص

ابن بيسان

شلولخ
03-01-2004, 07:50 PM
نزار هنا ؟
لقد خلناك ميتاً يا رجل :)
أين منتدى الشعر على البالتوك ؟
صديقك يورق الصخر يبلغك السلام بعد أن أعياه البحث عنك ..
أخبرنا ما الذي حدث معك ؟

القصيدة جميلة وأنت صاحب بيان وفصاحة
وما أخوك هنا إلا غاوٍ من الغواة ..

د. سمير العمري
12-01-2004, 04:01 PM
أخي الكريم نزار:

قصيدة جميلة المعاني في إطارها العام وأظنك قد أجدت وزن الكامل فلم تقع في هنة عروضية تذكر اللهم في قولك:
إني رَأيتُ جُنودَهُم يَمشونَ بِـهْ
وهو خطأ وقعت أنت به عن إدارك وحاولت تلافيه بما لا أراني أستسيغ.

هناك ملحوظة مهمة فيما يخص الوزن وهو تسكين الروي بما أراه أذهب الكثير من موسيقى القصيدة ويضطر القارئ إلى قطع النفس عند كل بيت وكنت لاحظت أن جل الأبيات أتت مرفوعة وكان بإمكانك بقليل من الصياغة أن ترفع ما تبقى وتطلق القافية.

أما المعضلة الدائمة والتي أنصحك بشدة أن تهتم بإصلاحها فهي اللغة والنحو إذ قد وقعت في العديد من الهنات التي أشار أخي عبد اللطيف محمد وملا زال العديد غيرها.

ليتك تتمكن من قواعد النحو والصرف أخي إذن لكنت من الشعراء المميزين.


أخي شلولخ:
أعيذك من الغواية وأرجو لك كل خير:005:

تحياتي وودي
:os: