المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ضمائر الريح



عبد الصمد الحكمي
30-05-2009, 11:24 PM
مدائنَ الشعر أزكى غايتي دارُ= يَرِفُّ في صدرها (قيسٌ) و(بشارُ)
تَسِحّ من صَهَد اللقيا مزاهرُها = لحنًا ، تَشِفُّ على نجواه أسرارُ
من أكرم العشق تستسقي ملامحَها= عذريةُ القلب ، تغشى نارَها نارُ
ريانةٌ ، نبضها بضٌّ ، ومِكْحلُها = سلافةُ الزمن الدريّ ، معطارُ
مجبولةٌ من سلالات الندى ، نهَلٌ=إذا استشاط الصدى ، غَنّاءُ ، مدرارُ
متى استبدّ بمخصاب الرضا طربٌ=تخصّرتْ ، فالمدى رقٌّ وأوتارُ
**
مالي إلى رحم الغاوين من صِلةٍ = مصلوبةٍ في تضاريس الأُلى ساروا
عقلي طليقُ الخُطا . والماءُ راكدُه = يُزري عليه، الرؤى سَبْرٌ وأغوارُ
ولا إلى شهوةٍ خرقاءَ من صَلَفٍ = عَقَّ البيانَ وغامت فيه أوطارُ
تنمّلتْ في شعاب التيه خَلْوتُه =يَرنّ فيها خِلافَ العودِ قيثارُ
نفضتُ ذهني على جالِ السفينة ، كيْ = أُضَفّر البحرَ ، عاثت فيه أغبارُ
**
عقيرةُ الريح إن هبّت ضمائرُها =لم يَبقَ بين حراك الوهم دَيّارُ








ـــــــــــــــــــــــــ ــــ
حارس الحقول
6/2/2008

..

مازن لبابيدي
31-05-2009, 05:43 AM
أخي عبد الصمد الحكمي ، رائع هذا ....


تَسِحّ من صَهَـد اللقيـا مزاهرُهـا
لحنًا ، تَشِفُّ على نجـواه أسـرارُ


مناسبة لوداع الربيع واستقبال الصيف ، لعل شيئاً من الرياح تخفف علينا وطأته .




حرف باذخ ، تملك زمامه .
تحيتي العطرة .

الدكتور ماجد قاروط
31-05-2009, 05:55 AM
قصيدة رفيعة النور
عالية الشمس
لذلك كان الجمال يلبسها من أول الشعر حتى
أواخر قلبي

وفاء شوكت خضر
31-05-2009, 05:57 AM
أخي الكريم الحكمي ..
لعل أكثر ما يشدني لقصائدك هي تلك المفردات العميقة الجميلة التي تبني بها بيوتا من الشعر الرقيق الجميل ،
والتي تتصف بالرصانة والحكمة واللاتزام ..
وقفت على مشارف مدينتك الشعرية ، ورأيت بيوتها المتألقة فما استطعت المضي دون ترك أثر مروري ..
لله أنت من شاعر ..

اسمح لي باقتباس هذه الأبيات دون أن أزيد إلا بتحية أزجيها لك عبر هذا الرد وتقدير كبير لشخصك ..

مالي إلى رحم الغاوين مـن صِلـةٍ

مصلوبةٍ في تضاريس الأُلى سـاروا

عقلي طليقُ الخُطا . والماءُ راكـدُه

يُزري عليه، الرؤى سَبْرٌ وأغـوارُ

ولا إلى شهوةٍ خرقاءَ مـن صَلَـفٍ

عَقَّ البيانَ وغامـت فيـه أوطـارُ

أحمد عبد الرحمن جنيدو
31-05-2009, 12:27 PM
أيها الكبير والبديع والرائع
المتدفق شعراً وجمالاً وبهاء وخلق
ابداع من بارق متدفق الشاعرية صافي الصورة
بديع الرؤية خلاق الكلمة والجملة
انسياب بليغ يجمع المتعة مع القيمة

أميرة عمارة
31-05-2009, 12:40 PM
الشاعر القدير\عبد الحكم
بارك الله فيك
قصيدة جميلة
قوية
تحيتي لك
أميرة عمارة

حازم محمد البحيصي
31-05-2009, 04:09 PM
قصيد ماتع وحرف باذخ وعزف على أوتار البلاغة
لله درك أخي الحبيب
نزف هو قولك وعبِقٌ هو شعرك
النص
للتثبت
إحتراما لقصيد قصيد
تحيتي لك

حامد أبوطلعة
31-05-2009, 06:41 PM
صاحب السمو الأدبي الشاعر / عبدالصمد الحكمي
كأنني وقفت على مشارف هذه المدينة ذات جلسة

عقلي طليقُ الخُطا . والماءُ راكـدُه

يُزري عليه، الرؤى سَبْرٌ وأغـوارُ



ورأيتك تتربع على عرش إمارتها



دمتَ بشِعْر

محمود فرحان حمادي
31-05-2009, 08:09 PM
مدائنَ الشعر أزكى غايتي دارُ= يَرِفُّ في صدرها (قيسٌ) و(بشارُ)
تَسِحّ من صَهَد اللقيا مزاهرُها = لحنًا ، تَشِفُّ على نجواه أسرارُ
من أكرم العشق تستسقي ملامحَها= عذريةُ القلب ، تغشى نارَها نارُ
ريانةٌ ، نبضها بضٌّ ، ومِكْحلُها = سلافةُ الزمن الدريّ ، معطارُ
مجبولةٌ من سلالات الندى ، نهَلٌ=إذا استشاط الصدى ، غَنّاءُ ، مدرارُ
متى استبدّ بمخصاب الرضا طربٌ=تخصّرتْ ، فالمدى رقٌّ وأوتارُ
**
مالي إلى رحم الغاوين من صِلةٍ = مصلوبةٍ في تضاريس الأُلى ساروا
عقلي طليقُ الخُطا . والماءُ راكدُه = يُزري عليه، الرؤى سَبْرٌ وأغوارُ
ولا إلى شهوةٍ خرقاءَ من صَلَفٍ = عَقَّ البيانَ وغامت فيه أوطارُ
تنمّلتْ في شعاب التيه خَلْوتُه =يَرنّ فيها خِلافَ العودِ قيثارُ
نفضتُ ذهني على جالِ السفينة ، كيْ = أُضَفّر البحرَ ، عاثت فيه أغبارُ
**
عقيرةُ الريح إن هبّت ضمائرُها =لم يَبقَ بين حراك الوهم دَيّارُ








ـــــــــــــــــــــــــ ــــ
حارس الحقول
6/2/2008

..

الشاعر عبد الصمد الحكمي
تحتارُ الكلمات في وصف هذا الشموخ في الحرف
قصيد سامق وحرف رصين يحوطه الابداع من كل مكان
نتشرف أن يجري هكذا قلم على قريضنا
إعجابي مع تحية ود

عبدالسلام جيلان
31-05-2009, 10:07 PM
ريانةٌ ، نبضها بضٌّ ، ومِكْحلُها = سلافةُ الزمن الدريّ ، معطارُ
مجبولةٌ من سلالات الندى ، نهَلٌ=إذا استشاط الصدى ، غَنّاءُ ، مدرارُ







لله أنت يا حارس الحقول الرائع.. ولله قصيدك الأروع!
جئتك مع هَـبّـةِ نسيم قادمة من ريف اليمن الذي كان سعيداً!!
فوقفت بين يدي قصيدك والدهشة تغمرني من رأسي حتى أخمص قدميّ..
أحييك على نصك الجميل يا سيدي... ودام بهاؤك.

يوسف البحيصي
01-06-2009, 06:50 PM
أخي عبد الصمد / حييت و أصلك الطيب
جميلة هي قصيدتك و رائع هو حرفك
أمتعنا بحرفك





تحياتي لك

راضي الضميري
01-06-2009, 08:10 PM
قصيدة جميلة كصاحبها تمامًا .

رائع وأكثر أيّها الشاعر العذب

تقديري

أحمد موسي
01-06-2009, 08:20 PM
شاعر القلوب
عبد الصمد الحكمي

تحيه من القلب على هذا النص الجميل العذب
وليس لي تعليق أمامكم
فقط.......... أسجل إعجابي بشخصكم

الصغير / أحمد موسى

الطنطاوي الحسيني
01-06-2009, 08:33 PM
نفضتُ ذهني على جالِ السفينة ، كيْ
أُضَفّر البحرَ ، عاثت فيـه أغبـارُ
**
عقيرةُ الريح إن هبّـت ضمائرُهـا
لم يَبقَ بيـن حـراك الوهـم دَيّـارُ
ولو قلنا عقيرة الريح ان فكت ضفائرها
كانت الصورة غاية الجمال والروعة
وهي هكذا اجمل لعنوان القصيدة
اخي المبدع عبدالصمد الحكمي
شاعر الاحساس انت
والابداع انت
وجدت الابداع والجمال
تقديري وامتناني

محمد خريص المرحبي
02-06-2009, 01:05 PM
متى استبدّ بمخصاب الرضا طـربٌ
تخصّـرتْ ، فالمـدى رقٌّ وأوتـارُ

عندما يكون الشاعر ذو رؤيا فأ|نه سينتج نصوصا ناضجة وأنت من أصحاب الرؤى التجديدية الرائعة
رصانة الماضي والتراث بثوب خيالي عصري
لله يا أستاذنا كم أنت مدهش حتى الثمالة
لك وحشة يارجل

محسن شاهين المناور
04-06-2009, 04:52 PM
أخي الحبيب عبد الصمد الحكمي
للحرف عندك طعم آخر
عشت لحظات جميلة خارج عالمي المألوف
عبر حرفك المسافر إلى قمم الجمال

مجذوب العيد المشراوي
04-06-2009, 08:14 PM
هذا شعر من عطر النار نبت .. أهلا بالبراعة هنا أهلا

فتحي علي المنيصير
06-06-2009, 09:20 PM
استمتعت بقراءة حروفك أيها الأنيق
محبتي الصادقة

عبد الصمد الحكمي
07-06-2009, 03:56 PM
أخي عبد الصمد الحكمي ، رائع هذا ....


تَسِحّ من صَهَـد اللقيـا مزاهرُهـا
لحنًا ، تَشِفُّ على نجـواه أسـرارُ


مناسبة لوداع الربيع واستقبال الصيف ، لعل شيئاً من الرياح تخفف علينا وطأته .



حرف باذخ ، تملك زمامه .
تحيتي العطرة .
حضرت مبكرا بمعية المزن يا مازن
ربما أنت من يخفف وطأة الصهد
دمت منهلا للفرح
|
\
غزير مودتي

عبد الصمد الحكمي
07-06-2009, 04:06 PM
قصيدة رفيعة النور
عالية الشمس
لذلك كان الجمال يلبسها من أول الشعر حتى
أواخر قلبي
السيد الدكتور ماجد قاروط
سطورك النور أشعلت نبض الشعر
دمت وهجا
|
\
غزير مودتي

عبد الصمد الحكمي
07-06-2009, 04:11 PM
أخي الكريم الحكمي ..
لعل أكثر ما يشدني لقصائدك هي تلك المفردات العميقة الجميلة التي تبني بها بيوتا من الشعر الرقيق الجميل ،
والتي تتصف بالرصانة والحكمة واللاتزام ..
وقفت على مشارف مدينتك الشعرية ، ورأيت بيوتها المتألقة فما استطعت المضي دون ترك أثر مروري ..
لله أنت من شاعر ..

اسمح لي باقتباس هذه الأبيات دون أن أزيد إلا بتحية أزجيها لك عبر هذا الرد وتقدير كبير لشخصك ..

مالي إلى رحم الغاوين مـن صِلـةٍ

مصلوبةٍ في تضاريس الأُلى سـاروا

عقلي طليقُ الخُطا . والماءُ راكـدُه

يُزري عليه، الرؤى سَبْرٌ وأغـوارُ

ولا إلى شهوةٍ خرقاءَ مـن صَلَـفٍ


عَقَّ البيانَ وغامـت فيـه أوطـارُ

أختي الكريمة وفاء شوكت خضر
وقوفك على مدائن شعري يكلل دروبها بمواكب من بهجة
دمت في الجوار
|
\
غزير مودتي

عبد الصمد الحكمي
07-06-2009, 04:20 PM
أيها الكبير والبديع والرائع
المتدفق شعراً وجمالاً وبهاء وخلق
ابداع من بارق متدفق الشاعرية صافي الصورة
بديع الرؤية خلاق الكلمة والجملة
انسياب بليغ يجمع المتعة مع القيمة
أخي الجميل أحمد عبد الرحمن جنيدو
أستاف في خميل ثنائك عبق العيد
وكان لي فيه حظ انتشاء
|
\
غزير مودتي

عبد الصمد الحكمي
07-06-2009, 04:34 PM
الشاعر القدير\عبد الصمد الحكمي
بارك الله فيك
قصيدة جميلة
قوية
تحيتي لك
أميرة عمارة

وفيك بارك الله أختي أميرة
الجمال حين تحضرين يُتوّج
دام حضورك مورقا
|
\
غزير مودتي

عبد الصمد الحكمي
07-06-2009, 04:41 PM
قصيد ماتع وحرف باذخ وعزف على أوتار البلاغة
لله درك أخي الحبيب
نزف هو قولك وعبِقٌ هو شعرك
النص
للتثبت
إحتراما لقصيد قصيد
تحيتي لك

أخي القلب الأبيض حازم :001:
منحتها غايتها من الحظوة
فحقٌّ عليها أن تَبَرّك

لك خالص التقدير
و
|
\
غزير مودتي

عبد الصمد الحكمي
07-06-2009, 04:44 PM
صاحب السمو الأدبي الشاعر / عبدالصمد الحكمي
كأنني وقفت على مشارف هذه المدينة ذات جلسة

عقلي طليقُ الخُطا . والماءُ راكـدُه

يُزري عليه، الرؤى سَبْرٌ وأغـوارُ


ورأيتك تتربع على عرش إمارتها


دمتَ بشِعْر


الصديق حامد
مشارفها ازدانت بك
وأنت لها ضوع من خزامى
|
\
غزير مودتي

عبد الصمد الحكمي
07-06-2009, 05:03 PM
الشاعر عبد الصمد الحكمي


تحتارُ الكلمات في وصف هذا الشموخ في الحرف
قصيد سامق وحرف رصين يحوطه الابداع من كل مكان
نتشرف أن يجري هكذا قلم على قريضنا

إعجابي مع تحية ود

السيد محمود فرحان حمادي
طوقتني بإعجابك السخي فحللت مني مدن الشكر
لك أخلَصَه
|
\
غزير مودتي

عبد الصمد الحكمي
07-06-2009, 05:11 PM
ريانةٌ ، نبضها بضٌّ ، ومِكْحلُها = سلافةُ الزمن الدريّ ، معطارُ
مجبولةٌ من سلالات الندى ، نهَلٌ=إذا استشاط الصدى ، غَنّاءُ ، مدرارُ






لله أنت يا حارس الحقول الرائع.. ولله قصيدك الأروع!
جئتك مع هَـبّـةِ نسيم قادمة من ريف اليمن الذي كان سعيداً!!
فوقفت بين يدي قصيدك والدهشة تغمرني من رأسي حتى أخمص قدميّ..
أحييك على نصك الجميل يا سيدي... ودام بهاؤك.

الكريم عبد السلام جيلان
في الوقت الذي جئتني محملا بهبوب الريف اليمني ، وإضمامة من ثناء
كنت أنا ماثلا بين يدي ( صنعاء ) عاصمة اليمن الذي يصارع كي يبقى سعيدا
أبثها بعض ما بي وتصغي إلي بشغف
ما أجمل الوعد الذي احتضننا عبر الأثير وأُرجّيه أن يجمعنا على صعيد الريف اليمني العزيز
|
\
غزير مودتي

أحمد وليد زيادة
08-06-2009, 12:06 PM
عقلي طليقُ الخُطا . والماءُ راكـدُه
يُزري عليه، الرؤى سَبْرٌ وأغـوارُ


___________________

الله الله..

سعدت بقراءة رائعتك هذه


لا فُضَّ فوك ولا عدمناك


تقديري

عبد الصمد الحكمي
10-06-2009, 08:30 AM
مبدع حد الروعة أنت اخي عبد الصمد الحكمي
قصيدة باذخة بالجمال في أبهى صوره

تقبل مروري
الفضل لمرآتك النقية أخي جلال الصقر
وفي مرورك آنست فرحا
|
\
غزير مودتي

عبد الصمد الحكمي
12-06-2009, 03:04 AM
أخي عبد الصمد / حييت و أصلك الطيب
جميلة هي قصيدتك و رائع هو حرفك
أمتعنا بحرفك





تحياتي لك
أسعدني ما جُدت به من ثناء
دمت في الجوار
|
\
غزير مودتي

عبد الصمد الحكمي
12-06-2009, 03:06 AM
قصيدة جميلة كصاحبها تمامًا .

رائع وأكثر أيّها الشاعر العذب

تقديري
شكرا أخي الكريم راضي
وفي ذائقتك الخصبة يعشب النص
|
\
غزير مودتي

عبد الصمد الحكمي
12-06-2009, 03:08 AM
شاعر القلوب
عبد الصمد الحكمي

تحيه من القلب على هذا النص الجميل العذب
وليس لي تعليق أمامكم
فقط.......... أسجل إعجابي بشخصكم

الصغير / أحمد موسى
مُبهجٌ حيثما حللت يا أحمد
حضورك الأنس
|
\
غزير مودتي

عبد الصمد الحكمي
12-06-2009, 03:27 AM
نفضتُ ذهني على جالِ السفينة ، كيْ
أُضَفّر البحرَ ، عاثت فيـه أغبـارُ
**
عقيرةُ الريح إن هبّـت ضمائرُهـا
لم يَبقَ بيـن حـراك الوهـم دَيّـارُ
ولو قلنا عقيرة الريح ان فكت ضفائرها
كانت الصورة غاية الجمال والروعة
وهي هكذا اجمل لعنوان القصيدة
اخي المبدع عبدالصمد الحكمي
شاعر الاحساس انت
والابداع انت
وجدت الابداع والجمال
تقديري وامتناني
أخي الطنطاوي الحسيني
سرني توغلك في النص وثناؤك على صاحبه
بخصوص مقترحك أجيب :
ثمة حراك حين أضيفه إلى الوهم أكون بحاجة إلى حَكَم وأجزم أن ( الضفائر ) لن تقوم بدور ( الضمائر ) ويصير الانزياح مجانيا .
دمت قار ئا جميلا
|
\
غزير مودتي

عمار الزريقي
26-01-2011, 07:24 PM
سأسجل مروري على نصٍ سرني كثيرا وأحببت كثيرا صاحبه

أسمى تحياتي

دمت

ربيحة الرفاعي
26-01-2011, 08:00 PM
قصيد باهر نصا وحسا وجرسا

تذوقت هنا نكة أصالة الشعر

دمت بألق

محمد ذيب سليمان
26-01-2011, 09:07 PM
كامل القصيدة للإقتباس

تحلق عاليا أيها الغريد
وأنت ترسم بمفرداتك صور الجمال
وتنثرها لتزين المكان

كنت هنا وأطلت المكوث
وتنفست عبير الشعر
شكرا لك

هاشم الناشري
23-02-2012, 10:41 PM
ماهذا الجمال يا حارس الحقول ؟!

متفرد الحرف عذب الموسيقا شجي

اللحن ، كأني أراك جالساً في (السهوة)

تراقب تلك الحقول أخي عبد الصمد.

تحياتي وتقديري.

خالدالبهكلي
24-02-2012, 04:24 AM
الأخ الشاعر العظيم عبدالصمد الحكمي
سلام الله عليك
وسلامي على حرفك العظيم
هذه وخالق السماء من عيون الشعر
لقد أبدعت وأنت أهل للحرف
تحيتي وودي لك

جلول بن يعيش
24-02-2012, 05:15 PM
قصيد يغوص عميقا ويسبر أعماق اللغة وأغوار المعنى ...ههه سنكتفى بالنظر إليك من الشاطئ وأنت تغوص وتسبح في بحر الإبداع....تحية وتقدير

وليد عارف الرشيد
24-02-2012, 06:52 PM
رائعةٌ أيها الشاعر الكبير ... من أي البحار تلم كل هذي اللآلي
لله أنت ما أجمل ما جئتنا به وللغتك الرصينة الأصيلة طعمٌ آخر
مودتي وتقديري كما يليق أيها المبدع الجميل

نداء غريب صبري
25-02-2012, 12:49 AM
قصيدة جميلة جدا
طربت لموسيقاها وأعجبني نصها الرائع ومعانيها المميزة

أسعد الله اليمن وأهله

بوركت أخي

عبدالإله الزّاكي
11-10-2014, 03:31 PM
مدائنَ الشعر أزكى غايتي دارُ= يَرِفُّ في صدرها (قيسٌ) و(بشارُ)
تَسِحّ من صَهَد اللقيا مزاهرُها = لحنًا ، تَشِفُّ على نجواه أسرارُ
من أكرم العشق تستسقي ملامحَها= عذريةُ القلب ، تغشى نارَها نارُ
ريانةٌ ، نبضها بضٌّ ، ومِكْحلُها = سلافةُ الزمن الدريّ ، معطارُ
مجبولةٌ من سلالات الندى ، نهَلٌ=إذا استشاط الصدى ، غَنّاءُ ، مدرارُ
متى استبدّ بمخصاب الرضا طربٌ=تخصّرتْ ، فالمدى رقٌّ وأوتارُ
**
مالي إلى رحم الغاوين من صِلةٍ = مصلوبةٍ في تضاريس الأُلى ساروا
عقلي طليقُ الخُطا . والماءُ راكدُه = يُزري عليه، الرؤى سَبْرٌ وأغوارُ
ولا إلى شهوةٍ خرقاءَ من صَلَفٍ = عَقَّ البيانَ وغامت فيه أوطارُ
تنمّلتْ في شعاب التيه خَلْوتُه =يَرنّ فيها خِلافَ العودِ قيثارُ
نفضتُ ذهني على جالِ السفينة ، كيْ = أُضَفّر البحرَ ، عاثت فيه أغبارُ
**
عقيرةُ الريح إن هبّت ضمائرُها =لم يَبقَ بين حراك الوهم دَيّارُ



ـــــــــــــــــــــــــ ــــ
حارس الحقول
6/2/2008

..

يطيب المُقام شاعرنا الكبير عبد الصمد الحكمي بين ظلال حرفك الوارف. شكرا لك وللشاعر السامق د.سمير العمري أن رفع لنا هذا البهاء حتّى نعانقه.

تقديري وإعجابي.

د. سمير العمري
15-08-2016, 12:08 AM
لله أنت أيها المبدع الكبير!
قصيدة هي الشعر ومدائنه.

تقبل إعجابي الدائم ولا أوحش الله منك!

تقديري