المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : صدَّام .. والإخراج السادي



ابن حيزان
10-01-2004, 10:02 PM
الملك يسلب والكبار كبار =والشامتون المشتفون صغار

يا مالئ الدنيا على علاته =تبقى، وتدفن في المدى الأصفار

هذي الأهاجي عار من قد صاغها =لا عار من عثرت به الأقدار

ما ضرَّ من لقي الرزايا شامخاً=أن تستبد بقيده الأشرار

حتى الكرام الناقمون عليك في =أيام بغيك – أطرقوا واحتاروا

كانت تفيض بك العراق مظالماً=واليوم من حزنٍ عليك تغار

أفبعد عرش الرافدين وكلما=خاضت جيوشك - وحشةٌ وإسار

يا رُبّ أشعث أغبرٍ في صمته=نطقٌ، وفي أطماره أعذار

بغداد تأبى أن تلومك بينهم=وعليك من درب الإباء غبار

لو أن كفَّ الحق قد أخذتك لم=نأسف، ولم تطرف لك الأنظار

لكنها كف الصليب تذرَّعت=بك للفرات، يقودها استكبار

فرزقت بالمأساة مجداً لم تكن=لتناله وبأمرك الأقطار

ولقد رأيتك والمصور طائفٌ =بك، والطبيب على يديه تدار

والمخرج الساديُّ يبحث جاهداً=عن ذلة أو نظرة تنهار

وعليك من خِلَع المصائب حُلَّةٌ=تُزري، ومن جَلَد الرجال شعار

خفت لصورتك العقول فطائشٌ =فرحاً، ومفجوعٌ بها، ومُطار

لو كان للنبلاء حكمٌ فيك ما=عبثت بشيبك هذه الأغرار


الشاعر / حمد عبدالله النويصر
21/10/1424هـ.

اميمة الشافعي
10-01-2004, 11:20 PM
ابن حيزان .......

قصيدة قالت كل شئ كانت تفيض بك العراق مظالمـاًواليوم من حـزنٍ عليـك تغـار


سبحان من يغير ولا يتغير .......... يا اخى كان بالامس صدام جبارا لا يستطيع احد ان يتفوه عليه بكلمة

واليوم يشمت فيه بعض من لم يدركون انه رمز ...............

فقد دعى النبى صلى الله عليه وسلم الا تستباح بيضة العرب كاملة ............ فوقف هذا الرجل وحده

ليقول للطاغوت لا ..................

من كان يدعو على صدام بالامس ............. ومن دعا عليه .............ترى

ما موقفهم اليوم من الاحتلال ........... سبحان الله

لكنها كـف الصليـب تذرَّعـتبك للفـرات، يقودهـا استكبـار

فرزقت بالمأساة مجداً لـم تكـنلتنـالـه وبـأمـرك الأقـطـار

ولله فى خلقه شؤون

تحياتى لك

أبو جاسم
11-01-2004, 07:59 AM
مع احترامي لقائل وناقل القصيدة وآراء الأخوة التي قرأتها في الصفحات المختلفة من هذا الواحة حول صدام وفرحة الأعداء بالقبض عليه وعدم جواز مشاركتهم الفرحة واعتبار صدام "رمزا" فأرجو أن يتسع صدركم لرأيي المتواضع.
إن كان صدام واشباهه ممن باعوا هذه الأمة للأعداء من أجل كرسي السلطة والتمتع بالقصور والأموال قد أصبح رمزا للأمة الاسلامية فعلى هذه الأمة السلام.
الحمد لله الذي جعلنا نراه ذليلا وعرفنا حقيقته الجبانة. فهذا الطاغية الذي قتل بظلم وعدوان ألاف الآلاف من المسلمين والذي كان لايتردد أن يقتل حتى ابن عمه بنفسه بدم بارد قد سلم بغداد دون مقاومة ثم سلم نفسه دون مقاومة ولو أنه قاتل حتى الموت لكان لمن أراد أن يجعله رمزا حجة أما وقد انقاد ذليلا فأقول الحمد لله الذي جعله عبرة لغيره من قادة الأمة الاسلامية ومن القادة العرب بشكل خاص فلعلهم يتذكرون ولعلهم يعتبرون.

أما من قال بأن اعتقاله كان يوم فرح للأعداء فأجيبه بأن يشرح لي من فضله كيف ولم تكن له يد في المقاومة لقد كان ينام في ظلمة قبر أو جحر فأر دون أجهزة اتصالات ودون سلاح ودون حراس وهاهى المقاومة تزداد عنفا وضراوة يوما بعد يوما لتثبت للجميع أن المقاومين هم من أحرار هذه الأمة وليسوا من جلاديها السابقين أو الحاليين.

عبد الوهاب القطب
12-01-2004, 12:26 AM
مسكين ايها الشعب العربي

الغرب يولي عليك الطغاة والاذناب

ومتى ينتهي مفعولهم كبطارية يقذف بهم

في براميل زبالة التاريخ ....

مثلما تكونوا يولى عليكم..

الا انا انهزمنا ولُعنا يوم شتتنا عترة الرسول

الطاهرة ولم نعي او نسمع او نفقه ما اُمرنا به

الله تعالى:

"قل لا اسألكم عليه اجرا الا المودة في القربى"صدق الله العظيم.

فاين نحن من هذا؟؟

ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم.

والآتي اسوأ.

د. سمير العمري
18-01-2004, 11:38 AM
لعلي هنا أبدأ فأشيد بالقصيدة كقطعة أدبية مميزة فنشكر للشاعر هذا الجمال الأدبي ونشكر لأخي الحبيب ابن حيزان هذا النقل المميز.

ثم أعود لأؤكد أن الفكر أو لنقل الرأي قد وافقني بعضه وخالفني بعضه الآخر وهذا ما قلنا في مشاركات سابقة فرحت بما حدث ورقصت طرباً وتشفياً وهي عندي كهذه التي تشيد بمثل هذا الحاكم الذي أذل شعبه وضيع أمته. يا أخوتي القضية ليست صدام, القضية هي الأمة وما يكال لها من إذلال وهوان فصدام أهون من أن نلخص قضيتنا فيه وهنا لا أجدني أوافق الكثير مما طرح في القصيدة من تمجيد ولا في تلك التي أبدت الفرحة والشماتة.

إلى متى أيتها الأمة ينقسم أبناؤك إلى فريقي خلاف من النقيض إلى النقيض؟؟ إلى متى ننشغل عن أسس قضايانا إلى فروعها وما لا يفيد فيها؟؟

ليعش صدام أو ليمت فما بعيشه سننصر ولا بموته سنكسر أو نعيد ما أودى وأهلك. إن ما يجب أن نهتم به اليوم هو إيقاظ الذمم وتحفيز الهمم وتوحيد الأمة على صعيد واحد بلا تطرف هنا أو تعصب هناك بل عباد الله إخوانا. هل نجد من يلبي؟؟؟


تحياتي وودي
:os:

ابن حيزان
18-01-2004, 01:30 PM
جاء النداء رفيقاً من محبينا=وها أنا أول الركبِ الملبينا

د. سمير العمري
19-01-2004, 06:59 AM
:0014:



مَنْ لِلْمَكَارِمِ إِلا مِثْلُكُمْ عَلَمٌ=إِنْ قَالَ أَفْعَلُ قَالَ العَزْمُ آمِيْنَا