المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : نهايةٌ على خدّ القَمَر



صفاء حجازي
30-06-2009, 09:40 AM
نهايةٌ على خدّ القمَرِ



هطَلَت شتاءاتُ الألَم
أبْكَت عصافيرَ الصبّاحِ وأوقَدَت
حُزنَ الأنامِلِ بينَ طيّاتِ الكَلِم
ما بينَ مَوتي
والرسالاتِ التي
وصَلَت لقلبي.. لحظةٌ
جمَعَت ثرى الذكرى على أطرافِ عُمري
بينَ المواجِعِ أجهَضَتْ أحمالَ صَدري
..
ما بيْنَ قلبي
واحتضارُ نقاوةٍ في ناظِرَيْ طيرٍ جميلٍ
حطّ فوقَ أصابعي
وردٌ نما
ثمّ استحالَ قصائدا
باتَت على جُدرانِ ليلٍ قد رَحَل
لي قالَ يوما أنّني
مجنونةٌ مجنونةٌ منذُ الأزل
علّقتُ فوْق سمائه بدرا جميلا
ثمّ فارقَ كل ليلٍ وارتحلْ
فنسجتُ حتّى من بقايا الضّوْءِ أثوابَ الأمل
وسهرتُ ليلا أحتفي
بشموعِ ميلادِ الحنينِ على وسائد وِحدتي
ماتَ الحنينُ ومَوْلِدي..لم يكتمِلْ!
..
مابينَ أجراسِ الرّحيلِ
وصمتِ نبضٍ في الفؤادِ غفا
ليهدَأَ بينَ أضلاعي ذهولي
قِصصُ المواتِ بداخِلي
فيها اختصرتُ حروفَ أوجاعِ العصافيرِ التي
غنّت طويلا للزّنابقِ في حقولي
ماتت زنابقُ قصّتي
واليومَ أرجمُ غصّتي
أمضي كأيّ فراشةٍ
عاشَت برغمِ متاعِبِ التّرحالِ في كلّ الفصولِ
ضاعَت ملامِحُ كلّ أزهارِ الصِّبا
مابينَ حقلٍ جفّ بعدَ سُقاته
مابينَ شوكٍ بينَ طيّاتِ المشاعر قد ربا
عبَثا تراوِدني القصائِدُ عن جنوني
ونهايةُ الشّوطِ الذي
في الأمسِ حاولَ ضمّنا
مدّت أصابعها لتُعلِنَ توبتي
وتُعيدَ أحلامَ الصَّبا
لحقيبتي
..
إنّ الفصول الأربعة
مرّت جميعا من دَمي
فـ مضى الربيعُ ولم يعُدْ
والصيفُ أخلَفَ ما وَعَدْ
ظلّ الشتاءُ مُعذّبي ومعلّمي
وبقيتُ أُغسَلُ كلّ يومٍ
تحت غيثِ تألُّمي
حتّى إذا جاءَ الخريفُ وضمّني في ليلةٍ
حضّرتُ أكفانَ الضياءِ وكلّ أوطانِ الشجر
كي يجمعَ الورقَ الذي
صفعَتهُ ثوراتُ الرياحِ.. وقبلها
رجَمتهُ حبّاتُ المطر
كي يُعلِنَ الزمنَ الجديدَ بدنيَتي
بعدَ احتضارِ حديقتي
بعد انتحارِ الضّوءِ في خدّ القمر!
..

أحمد عبد الرحمن جنيدو
30-06-2009, 11:04 AM
تفنية الشعر طاغية ونهج البوح رائج ومسموع حتى في النظر
براعة في التكوين الأساسي للشعر
ورقي في الطرح والبوح والنسج
قيمة فنية ولغوية وصور شعرية حديثة مستحدثة
أناقة في التنقل بين زوايا الرؤية

حازم محمد البحيصي
30-06-2009, 11:18 AM
الفاضلة صفاء حجازي
نص ثري حقاً تألق في سماء فن التفعيلة وطرح الأفكار وحسن التراكيب قوة السبك
مررت هنا فقرأت شعراً بحق
النص للتثبيت تقديرا
تحيتي لك

لمى ناصر
30-06-2009, 11:38 AM
والزنابق لم تمت ..فها هي أينعت

بكل الفصول, تعلن بدء زمن جديد.


جميل أن أقرأك هنا غاليتي.

نبض رقراق ندي.

زنابق بيضاء لقلبك.

أحمد موسي
30-06-2009, 01:38 PM
بعد انتحارِ الضّوءِ في خدّ القمر!


الله الله الله

والله هذا هو الشعر وإلا فلا .....

الأخت المبدعه / صفاء

سلمت هذه الأنامل التي خطت لنا هذا الجمال

نشكر الأخ الفاضل حازم على التثبيت فهذا أقل ما يقدم لكِ

أختي صفاء ....

هل (أبْكَت عصافيرَ الصبّاحِ وأوقَدَت)
-لو حزفنا الشده في كلمة الصبّّّّّّّاح لتكون الصباح-
بها ضرر .... أراها أخف من وجهة نظري الضيقه

تحيتي وغزير مودتي
أحمد موسى

هيثم السليمان
30-06-2009, 01:44 PM
شعور منساب بالحزن والألم
وهذا ما أضفى على النص روعته وجماله
شكراً لكِ

محمود فرحان حمادي
30-06-2009, 06:10 PM
نهايةٌ على خدّ القمَرِ



هطَلَت شتاءاتُ الألَم
أبْكَت عصافيرَ الصبّاحِ وأوقَدَت
حُزنَ الأنامِلِ بينَ طيّاتِ الكَلِم
ما بينَ مَوتي
والرسالاتِ التي
وصَلَت لقلبي.. لحظةٌ
جمَعَت ثرى الذكرى على أطرافِ عُمري
بينَ المواجِعِ أجهَضَتْ أحمالَ صَدري
..
ما بيْنَ قلبي
واحتضارُ نقاوةٍ في ناظِرَيْ طيرٍ جميلٍ
حطّ فوقَ أصابعي
وردٌ نما
ثمّ استحالَ قصائدا
باتَت على جُدرانِ ليلٍ قد رَحَل
لي قالَ يوما أنّني
مجنونةٌ مجنونةٌ منذُ الأزل
علّقتُ فوْق سمائه بدرا جميلا
ثمّ فارقَ كل ليلٍ وارتحلْ
فنسجتُ حتّى من بقايا الضّوْءِ أثوابَ الأمل
وسهرتُ ليلا أحتفي
بشموعِ ميلادِ الحنينِ على وسائد وِحدتي
ماتَ الحنينُ ومَوْلِدي..لم يكتمِلْ!
..
مابينَ أجراسِ الرّحيلِ
وصمتِ نبضٍ في الفؤادِ غفا
ليهدَأَ بينَ أضلاعي ذهولي
قِصصُ المواتِ بداخِلي
فيها اختصرتُ حروفَ أوجاعِ العصافيرِ التي
غنّت طويلا للزّنابقِ في حقولي
ماتت زنابقُ قصّتي
واليومَ أرجمُ غصّتي
أمضي كأيّ فراشةٍ
عاشَت برغمِ متاعِبِ التّرحالِ في كلّ الفصولِ
ضاعَت ملامِحُ كلّ أزهارِ الصِّبا
مابينَ حقلٍ جفّ بعدَ سُقاته
مابينَ شوكٍ بينَ طيّاتِ المشاعر قد ربا
عبَثا تراوِدني القصائِدُ عن جنوني
ونهايةُ الشّوطِ الذي
في الأمسِ حاولَ ضمّنا
مدّت أصابعها لتُعلِنَ توبتي
وتُعيدَ أحلامَ الصَّبا
لحقيبتي
..
إنّ الفصول الأربعة
مرّت جميعا من دَمي
فـ مضى الربيعُ ولم يعُدْ
والصيفُ أخلَفَ ما وَعَدْ
ظلّ الشتاءُ مُعذّبي ومعلّمي
وبقيتُ أُغسَلُ كلّ يومٍ
تحت غيثِ تألُّمي
حتّى إذا جاءَ الخريفُ وضمّني في ليلةٍ
حضّرتُ أكفانَ الضياءِ وكلّ أوطانِ الشجر
كي يجمعَ الورقَ الذي
صفعَتهُ ثوراتُ الرياحِ.. وقبلها
رجَمتهُ حبّاتُ المطر
كي يُعلِنَ الزمنَ الجديدَ بدنيَتي
بعدَ احتضارِ حديقتي
بعد انتحارِ الضّوءِ في خدّ القمر!
..


الشاعرة صفاء حجازي
بوح شجي بلغة رصينة
ومفردة عذبة بخيال طيّع عال
إعجابي مع تحية ود

مصطفى السنجاري
01-07-2009, 08:47 PM
الأخت صفاء
ألق ما بعده ألق ينساب الشعر
من بين حروفك الملونة بالشفافية
شكرا لقلمك الرائع
ولنبضك الرقراق
وتقبل تحياتي مع الود

الطنطاوي الحسيني
04-07-2009, 08:53 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
قصيد متوشح بالحزن
بين شتاءات الالم والاربعة فصول
تقديري للابداع والمبدعين

صفاء حجازي
15-07-2009, 10:30 PM
تفنية الشعر طاغية ونهج البوح رائج ومسموع حتى في النظر
براعة في التكوين الأساسي للشعر
ورقي في الطرح والبوح والنسج
قيمة فنية ولغوية وصور شعرية حديثة مستحدثة
أناقة في التنقل بين زوايا الرؤية


أخي أحمد


كريمٌ انت أينما وجدت


تحيتي لك ولروحك الجميلة

محسن شاهين المناور
17-07-2009, 01:27 PM
الجميلة صفاء حجازي
صفاء الروح وألق الحرف جعلا الحزن
يبتسم من بين حروفك السامقة
دمت مبدعة

صفاء حجازي
18-07-2009, 02:53 PM
الفاضلة صفاء حجازي
نص ثري حقاً تألق في سماء فن التفعيلة وطرح الأفكار وحسن التراكيب قوة السبك
مررت هنا فقرأت شعراً بحق
النص للتثبيت تقديرا
تحيتي لك


حازم

أيها الشاعر الكريم المكرَم
يكفيني اسم عائلتك لتدمع عيني على عدنان الإسلام رحمه الله

شكرا لك ثمّ شكرا أيها الأخ العزيز

تحيتي وإجلالي لك ولأهلِ غزة الذين شرفونا ورفعوا رايات الطهر

د. سمير العمري
30-07-2009, 08:57 PM
نص أدبي مميز جميل يبين مقدرتك الشعرية الراقية أيتها الأديبة المبدعة!

دام هذا الحرف الممتع وهذا الحس المبدع!

أهلا ومرحبا بك دوما في أفياء واحة الخير.


تحياتي

صفاء حجازي
03-06-2010, 02:13 PM
والزنابق لم تمت ..فها هي أينعت

بكل الفصول, تعلن بدء زمن جديد.


جميل أن أقرأك هنا غاليتي.

نبض رقراق ندي.

زنابق بيضاء لقلبك.


لمى
أيتها الغالية
أينكِ؟

اشتقنا لكِ

كوني بخير

صفاء حجازي
05-06-2010, 04:56 PM
بعد انتحارِ الضّوءِ في خدّ القمر!


الله الله الله

والله هذا هو الشعر وإلا فلا .....

الأخت المبدعه / صفاء

سلمت هذه الأنامل التي خطت لنا هذا الجمال

نشكر الأخ الفاضل حازم على التثبيت فهذا أقل ما يقدم لكِ

أختي صفاء ....

هل (أبْكَت عصافيرَ الصبّاحِ وأوقَدَت)
-لو حزفنا الشده في كلمة الصبّّّّّّّاح لتكون الصباح-
بها ضرر .... أراها أخف من وجهة نظري الضيقه

تحيتي وغزير مودتي
أحمد موسى


أخي الفاضل أحمد

مرورك سعادة لحروفي وبهجة

أما عن الشدة فهي خطأ مطبعي لا أكثر

بديهيا هي الصباح


شكرا لك

صفاء حجازي
26-06-2016, 11:57 PM
شعور منساب بالحزن والألم
وهذا ما أضفى على النص روعته وجماله
شكراً لكِ


متأخر ردي ربما
لكنه واجب بكل حال
شكرا جزيلا أخي الكريم
كل المودة

صفاء حجازي
26-06-2016, 11:58 PM
الشاعرة صفاء حجازي
بوح شجي بلغة رصينة
ومفردة عذبة بخيال طيّع عال
إعجابي مع تحية ود

كل الاحترام لحضورك الكريم


شكرا من القلب

صفاء حجازي
09-07-2016, 01:00 AM
الأخت صفاء
ألق ما بعده ألق ينساب الشعر
من بين حروفك الملونة بالشفافية
شكرا لقلمك الرائع
ولنبضك الرقراق
وتقبل تحياتي مع الود

شكرا أخي مصطفى
على حضورك المبهج
دمت بود