المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : حكايتها ( عاطفية .. ولكن ........ )



د.جمال مرسي
16-01-2004, 04:34 PM
حكايتها


شعر د: جمال مرسي


أَوْمَأَتْ ذاتُ العيونِ الساحره = بشفاهٍ ولحاظٍ فاتره
وَ تَثَنَّت مثلما الغصنِ على = وقعِ دقَّاتِ الفؤادِ الثائره
صوّبت للقلبِ سهماً نافذاً = يا لقلبي من سهام الماكره
و مضَتْ كالحُلْمِِ ، ما حقَّقَهُ = حالمٌ في الناس ، أو كالخاطره
أغرقتني في بُحَيْراتِ المُنى = و اعتلت بالمكرِ عرشَ الذاكره
لم تدعْ لي من بقايا مُهجتي = غيرَ أنفاسٍ و عينٍ ساهره
وخيولٍ طالما أرسلْـتُها = خلفها عدْواً فعادتْ خاسره
قلتُ : يا أنتِ فهل مِن لحظةٍ = حُلوةٍ ، أروي غليلَ الهاجره
علّني يا بنتَ أنفاس الرُّبى = أجتني منكِ الثمارَ الناضره
و أطوفُ الروضةَ الغنّاءَ ، لا = أنتأي عنها ونفسي حائره
فلقد أوقعتِنِي في العشقِ يا = زهرةً في الحُسْنِ كانت نادره
نَظَرَتْ نحوي بطرْفٍ فاترٍ = و مَضَتْ دون اكتراثٍ سائره
قلتُ من هذي ، أجب يا عالماً = بالأزاهيرِ الحِسانِ الزاهره
قالَ و الحزنُ على سحنتِهِ = هذه دنيا غرورٍ غادره
خدعتكم يا بني جنسي بما = لبستهُ من ثيابٍ فاخره
قلتُ : ما أبصرتُ حُسناً مثلها = قال فاعملْ جاهداً للآخره


ودمتم

عبد الله الشدوي
17-01-2004, 05:00 AM
السلام عليكم ورحمة الله

د.جمال مرسي

لاتعليق لديّ

ولكنها محاولة للاقتراب من الكبار

تحياتي وتقديري

د.جمال مرسي
17-01-2004, 06:02 AM
حياك الله أخي عبد الله الشدوي
و أهلا و سهلا بك في قصيدتي
خطوة عزيزة
و شرفني مرورك العذب و كلماتك الرقيقة
تحياتي

د. سمير العمري
20-01-2004, 12:34 PM
اعذرني إذ عجزت عن الرد بغير الصمت والتأمل وقبلة على الجبين.



نَظَرَتْ نحوي بطرْفٍ فاترٍ = و مَضَتْ دون اكتراثٍ سائره
قلتُ من هذي ، أجب يا عالماً = بالأزاهيرِ الحِسانِ الزاهره
قالَ و الحزنُ على سحنتِهِ = هذه دنيا غرورٍ غادره
خدعتكم يا بني جنسي بما = لبستهُ من ثيابٍ فاخره
قلتُ : ما أبصرتُ حُسناً مثلها = قال فاعملْ جاهداً للآخره


أيها الشاعر الفذ ....

ما أروعك!


تحياتي ومحبتي
:os: