المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الخاسر المحمود



د. سمير العمري
19-08-2009, 07:41 AM
قَدْ نُحْتُ حَتَّى قِيلَ هَلْ ثَكَلا=وَضَحِكْتُ حَتَّى قِيلَ هَلْ خَبَلا
مَا هَذِهِ الأَيَّامُ تَفْجَعُنِي=فِي كُلِّ أَمْرٍ كَانَ مِنْ وَإِلى
صَبَّتْ كُؤُوسَ الصَّابِ مُتْرَعَةً=فَشَرِبْتُ حَتَّى اعْتَدْتُهُ عَسَلا
وَقَنعْتُ أَنْ أَقْتَاتَ مِنْ أَمَلٍ=لَكِنَّهَا لَمْ تُقْنِعِ الأَمَلا
قَالَتْ حَمَلْتَ الهَمَّ قُلْتَ لَهَا=هَلْ كَانَ إِلا الهَمُّ مَا حَمَلا؟
مَا حِيلَتِي؟ لا اليَأْسُ جَادَ بِهِ=فَأَكُفُّ عَنْهُ وَلا النَّدَى بَخِلا
مَنْ لِي بِعَينٍ غَيرِ مُبْصِرَةٍ=أُعْطِيهِ مِلْءَ العَينِ مَا سَأَلا
مَنْ لِي بِنَفْسٍ غَيرِ لائِمَةٍ=أَرْتَاحُ مِنْ هَمِّي الذِي ثَقُلا
فَتَّشْتُ عَنْ قَلْبٍ أُعَاتِبُهُ=فَرَأَيْتُهُ قَدْ ذَابَ حِينَ خَلا
قَلْبِي الذِي بِاللِينِ أَرْهَقَنِي=يَا لَيتَهُ يَقْسُو وَيَعْرِفُ لا
كَمْ صَاحِبٍ آثَرْتُهُ فَغَضَا=حَتَّى إِذَا ذَاقَ الرِّضَا جَفَلا
أُهْدِي لَهُ حُبِّي عَلَى طَبَقٍ=فَيَصُبُّ لِي بِالجَوْرِ كَأْسَ قِلَى
أَوْ كَاشِحٍ يَجْتَرُّ مِنْ حَسَدٍ=بُغْضًا وَيَلعَقُ بِالهَوَى العِلَلا
قَدْ أَنْجَبَتْ كَفَّاهُ قِرْدَ زِنَا=فَيَظُنُّهُ بِالوَهْمِ رِيمَ فَلا
يَا غُرْبَةً فِي الرُّوحِ مَا فَتِئَتْ=تَنْأَى وَسَرْجُ الرِّيحِ مَا احْتَمَلا
مَا زَالَ طَيرِي فِي مَوَاسِمِهِ=غَضَّ الجَنَاحِ وَشَيْبُهُ اشْتَعَلا
مَا زَالَ يَشْدُو دُونَ حَنْجَرَةِ=مِنْ أُغْنِيَاتِ الوَجْدِ مُرْتَجِلا
أَنَا أَنْتَ يَا قَلْبِي أَتُنْكِرُنِي=وَأَنَا الذِي لِوَفَائِكَ امْتَثَلا
أَوْفَيتُ مَا ظَنِّي قُتِلْتُ بِهِ=وَمِنَ الوَفَاءِ المُرِّ مَا قَتَلا
زَيَّنْتَ أَحْلامِي فَعِشْتُ لَهَا=لا أَبْتَغِي عَنْ خَيلِهَا حِوَلا
وَطَفَقْتَ تُقْنِعُنِي بِصَفْوِ غَدٍ=حَتَّى نَسِيتُ الذِّئْبَ وَالحَمَلا
أَسَفَى عَلَى قَومِي وَقَدْ صَدَفُوا=عَنْ كُلِّ دَرْبٍ جَلَّ وَاعْتَدَلا
فِي كُلِّ كُرْسِيٍّ رُوَيْبِضَةٌ=أَحْنَوْا إِلَيهِ الرَّأْسَ فَانْتَعَلا
مَأْفُونُ لَكِنْ بَاتَ مُلْهِمَهُمْ=رِعْدِيدُ لَكِنْ أَصْبَحَ البَطَلا
إِنْ شَادَ أَهْلُ العَزْمِ مَدْرَسَةً=لِلفِكْرِ شَادَ القَهْرُ مُعْتَقَلا
زُمَرًا تَرَاهُمْ فِي مُفَاخَرَةٍ=هَيْهَاتَ تَلْقَى مِنْهُمُ الَّرُجَلا
مَا اشْتَاَقُهُمْ عِلْمٌ وَلا عَمَلٌ=إِلا وَأَغْرَوا فِيهِمَا الكَسَلا
مِنْ كُلِّ مَسْرُورٍ بِشقْوَتِهِ=مَا رَاقَهُ وِرْدٌ وَطَابَ كَلا
لَوْ سَالَ مَاءُ العِلْمِ مِنْ فَمِهِ=مَا كَانَ إِلا الهَزْلَ وَالغَزَلا
وَعَلَى نَشِيجٍ مِنْ سَلامَتِهِ=قَالَ الهَوَانُ أَلا فَقَالَ بَلَى
حَسْبُ المَنَايَا أَنْ يَكُنَّ لَهُ=سَوْطًا يُزَلْزِلُ قَلْبَهُ وَجَلا
أَسَفَى فَإِنِّي لا أَكَادُ أَرَى=سَهْلا يَقِينَا الخَسْفَ أَوْ جَبَلا
الفُلْكُ تَجْرِي وَالمُنَى لُجَجٌ=وَالقَوْمُ صَرْعَى وَالهُدَى اعْتَزَلا
وَالعَالمُ المَفْتُونُ مُعْتَصِمٍ=بِالعُجْبِ فِيمَا قَالَ أَو فَعَلا
ظَنَّ الكَمَالَ فَطَارَ مُبْتَهِجًا=وَمَآلَهُ لِلأَرْضِ أَيْنَ عَلا
أَفْتَى فَمَاذَا لِلعُقُولِ جَنَى=أَرَبًا وَمَاذَا لِلعُيُونِ جَلا
إِنَّ اكْتِمَالَ العَقْلِ حِينَ يَعِي=أَنِّ الذِي فِي العَقْلِ مَا اكْتَمَلا
كَيفَ الشُّعَاعُ يَلُوحُ مُؤْتَلِقًا=نُورًا وَجِرْمُ النَّجْمِ قَدْ أَفَلا
يَبِسَ الضِّيَاءُ عَلَى مَحَاجِرِهِ=وَإِلَى المَشَاعِرِ ظِلُّهُ اتَّصَلا
إِنِّي لأَعْجَبُ كَيفَ هَانَ عَلَى=حُرٍّ بُلُوغُ عُلا وَكَيفَ سَلا
كَيفَ اسْتَطَابَ ظُنُونَ حِصْرِمِهِ=عَصَرَتْهُ بِالنَّجْوَى كُؤُوسَ طِلَى
العَدْلُ مُرٌّ عِنْدَ ذِي غُرُمٍ=وَأَمَضُّ مِنْ نُصْحٍ أَمَامَ مَلا
وَالحَقُّ مِيزَانُ الرِّجَالِ عَلَى=قَدْرِ الفَضَائِلِ خَفَّ أَوْ ثَقُلا
وَالنُّصْحُ صِدْقٌ لا يُبَرِّرُهُ=إِنْ خَانَ ذُو رَأْيٍ وَإِنْ خَتَلا
وَالعَهْدُ مَسْؤُولٌ بِصَاحِبِهِ=سِيَّانِ مَنْ وَفَّي وَمَنْ مَطَلا
وَالمَرْءُ مَحْكُومٌ بِظَاهِرِهِ=مَنْ شَقَّ صَدْرًا أَدْرَكَ الزَّلَلا
شَبَّتْ حَيَاةُ الغَابِ وَاسْتَعَرَتْ=وَالخَاسِرُ المَحْمُودُ مَنْ عَدَلا

مروة عبدالله
19-08-2009, 08:18 AM
د. سمير
لمست رقي الكلمات والأبجدية هنا, جميل الحرف هنا, تقبل مروري الفقير.
تقديري

عمر زيادة
19-08-2009, 09:29 AM
إن كان لي هذا الصباح أن أقول صباح الخير للشعر..
فلكَ أقولُها ..
صباحُكَ شعر ..
سامق شامخْ ..

لا فض فوكْ

هي للتثبيتْ

عماد أمين
19-08-2009, 10:00 AM
السلام عليكم أستاذنا ورحمة الله وبركاته.
فعلا أيامنا هذه جعلت كل المتناقضات تلتقي في وعاء واحد
( كما في حالتك هذه الضحك والبكاء).

(أضحك الله سنك بما تقر به عينك وأبعدَ عنك الحزن).

القصيدة من أولها إلى آخرها حكم.
وأبلغ ما شدني قولك:


وَالحَقُّ مِيزَانُ الرِّجَالِ عَلَـى=قَدْرِ الفَضَائِلِ خَفَّ أَوْ ثَقُلا



مودتي وتقديري

محمد خريص المرحبي
19-08-2009, 10:10 AM
ماحيلتي والشعر يطربني = كيف السبيل ومنطقي بخلا
إلا السكوت ورشف أغنية =تهوى الدلال وتعشق الغزلا

مصلح أبو حسنين
19-08-2009, 11:28 AM
لله درك يا دكتور سمير على هذه الرائعة
لقد جاد قلمك بالدرر
قصيدة حيكت بأنامل متمرسة عبرت عن هموم كثيرة
اقتباس :

كَـمْ صَاحِـبٍ آثَرْتُـهُ فَغَضَـاحَتَّى إِذَا ذَاقَ الرِّضَـا جَفَـلا
أُهْدِي لَهُ حُبِّـي عَلَـى طَبَـقٍ
فَيَصُبُّ لِي بِالجَوْرِ كَأْسَ قِلَـى
أَوْ كَاشِحٍ يَجْتَـرُّ مِـنْ حَسَـدٍ
بُغْضًا وَيَلعَقُ مِنْ هَوَى العِلَـلا
قَدْ أَنْجَبَـتْ كَفَّـاهُ قِـرْدَ زِنَـا
فَيَظُنُّـهُ بِالوَهْـمِ رِيـمَ فَــلا
فكم لدينا من هذه النماذج التي تؤرق القلب وتنغص الروح
ولدينا من الحِكَم الكثير بما غصت به هذه الرائعة
اقتباس :

العَـدْلُ مُـرٌّ عِنْـدَ ذِي غُـرُمٍ
وَأَمَضُّ مِنْ نُصْحٍ أَمَـامَ مَـلا
وَالحَقُّ مِيزَانُ الرِّجَـالِ عَلَـى
قَدْرِ الفَضَائِلِ خَفَّ أَوْ ثَقُلا
وَالنُّصْـحُ صِـدْقٌ لا يُبَـرِّرُهُ
إِنْ خَـانَ ذُو رَأْيٍ وَإِنْ خَتَـلا
وَالعَهْـدُ مَسْـؤُولٌ بِصَاحِبِـهِ
سِيَّانِ مَنْ وَفَّي وَمَـنْ مَطَـلا
وَالمَـرْءُ مَحْكُـومٌ بِظَـاهِـرِهِ
مَنْ شَقَّ صَدْرًا أَدْرَكَ الزَّلَـلا
شَبَّتْ حَيَاةُ الغَابِ وَاسْتَعَـرَتْ
وَالخَاسِرُ المَحْمُودُ مَنْ عَـدَلا
هنا الشعر الذي إن صح أن ندلل عليه بمزنة حبلى بكل ألق
دمت بهذا الرونق وهذه الروح الماتعة
وتقبل منى كل تقدير ومودة

أحمد موسي
19-08-2009, 11:56 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

حرف جبار, وقافية من نار, من شاعر جليل مدرار

بوركتَ ....بوركتَ

تقديري واحترامي

أحمد موسى

نادية بوغرارة
19-08-2009, 12:44 PM
مالي و حرفك غصّ في مقلي
و انساب مني الدمع مغتسَلا


كل الذي قد صُغته حزَنا
قد حلّ فينا معلنا خللا


الله يجزي العبد عن إحسانه
حتى و لو لم يدرك الأملا


تقبل مروري بهذه الرائعة .

أحمد عبد الرحمن جنيدو
19-08-2009, 05:37 PM
إبداع وروعة ساحرة بين الخطوط
الجمال يضوع هنا بلغة وصورة
وتناغم ساحر متجدد
برشاقة اللغة المتراقصة بين ثنايا القصيدة
وانسياب الجمل بطريقة محترفة
وأناقة حضور وسلاسة صورة

مصطفى السنجاري
19-08-2009, 06:02 PM
أيها العمري الحبيب
مررت هنا لأتعلّم منك زهو القافية
ما هذه الحكمة التي تندلق من يراعك الأستاذ
دمت بحفظ المولى

الطنطاوي الحسيني
19-08-2009, 06:44 PM
كم ذا نشرت القلب والمقلا = سور توق العصف مشتعلا
واربحْ توسَّطْ فالوفاء غدى = مرًّا وأمسى الصبر مرتحلا
يا أيها العمريُّ لنتَ كم = للغادر المأفون فانتفلا
فاشتد بعض العزم مرحمة =فالجرح أقرب والشرى احتفلا
والشهم إن لانت شكيمته =لذوي الغبون وهم اعتلو الخبلا
لن يلق إلا كل معضلة = فالغدر أمضى والحيا انسحلا
لكن حذر رفع مرهقة = فاحذر وهبنا كيِّسا مثلا
لكن في الغفران جد متسع = إما تصيب فتكتسي الحللا
أخطاؤنا في عفونا نِعمٌ = فانشد كمالا وابتغ السبلاd:

تقديري ايه الحبيب
وتقبل خربشاتي
انت تعلم حبي ورأيي فلا تأس
فلك الاحبة اخوان وعنوان

حازم محمد البحيصي
19-08-2009, 10:39 PM
العمري الحبيب
كالعدة أنت محلق بحرفك مغرد بحكمتك متوسع بادراكك وفهمك
نص في غاية الجمال والابداع



تحيتي لك

خليل ابراهيم عليوي
19-08-2009, 11:17 PM
اخي الحبيب د سمير العمري
يسرني ان اقرا قصيدة - بها من الحكمة و التشخيص لامراض العصر و ذم سيئها و مدح جميلها -
رائعة كهذه تبهرني كما تبهرني كل كتاباتك.


تقبل مروري
ولك كل الاعجاب و التقدير
د خليل

محمد الأمين سعيدي
19-08-2009, 11:32 PM
أَنَا أَنْتَ يَا قَلْبِي أَتُنْكِرُنِي=وَأَنَا الذِي لِوَفَائِكَ امْتَثَلا
أَوْفَيتُ مَا ظَنِّي قُتِلْتُ بِهِ=وَمِنَ الوَفَاءِ المُرِّ مَا قَتَلا
زَيَّنْتَ أَحْلامِي فَعِشْتُ لَهَا=لا أَبْتَغِي عَنْ خَيلِهَا حِوَلا
وَطَفَقْتَ تُقْنِعُنِي بِصَفْوِ غَدٍ=حَتَّى نَسِيتُ الذِّئْبَ وَالحَمَلا

الله الله
قصيدة تحسن الولوج إلى القلب بسرعة وسهولة، لأنه ليس منا أحد إلا مرّ ببعض ما ذكر فيها.
جميلة بصورها، متدفقة بمائها الشعري العذب.
أخي سمير تقبل خالص تحياتي ومودتي
شكرا

عبده فايز الزبيدي
20-08-2009, 05:23 AM
إِنِّي لأَعْجَبُ كَيفَ هَانَ عَلَـى

حُرٍّ بُلُوغُ عُلا وَكَيـفَ سَـلا



قصيدة جميلة المعاني

و قوية المباني



هنا تذوقنا الشعر.

محمد الحضوري
20-08-2009, 12:31 PM
لا ريب أنها قصيدة رائعة

وأروع منها صاحبها الدكتور الشاعر سمير العمري
دامَتْ
ودام صاحبها بخير

قوادري علي
20-08-2009, 03:09 PM
أخي الشاعر القدير د.سمير العمري
كانت ميمونتك احلى سمير خرجت من قلب شاعر
يعرف كيف يصوغ الدرر إلى قلوب
كل من تفيأ ظلال الواحة.
سعدت بالقراءة.
محبتي وتقديري.
محبتي وتقديري.:0014:

أحمد مكاوي
20-08-2009, 08:28 PM
هنا الروعة والجمال والحكمة
بوركت سيدي
مودتي

رائد عبد اللطيف
20-08-2009, 09:44 PM
وَالحَقُّ مِيزَانُ الرِّجَـالِ عَلَـى= قَدْرِ الفَضَائِلِ خَـفَّ أَوْ ثَقُـلا
صدقت ، ولا فض فوك
نفسك الشعري الطويل المتزن والرزين يطوف بالقارئ إلى ما أردت إيصاله، قصيدة مليئة بالحزن والآلم..
مرور سريع أسجل به بصمتي ..
بوركت

حسين آل شرف
21-08-2009, 12:11 AM
اقتباس:

يَا غُرْبَةً فِي الرُّوحِ مَا فَتِئَـ=تْتَنْأَى وَسَرْجُ الرِّيحِ مَا احْتَمَلا
مَا زَالَ طَيرِي فِـي مَوَاسِمِـهِ=غَضَّ الجَنَاحِ وَشَيْبُهُ اشْتَعَـلا
مَا زَالَ يَشْـدُو دُونَ حَنْجَـرَةِ=مِنْ أُغْنِيَاتِ الوَجْـدِ مُرْتَجِـلا
أَنَا أَنْتَ يَـا قَلْبِـي أَتُنْكِرُنِـي=وَأَنَا الـذِي لِوَفَائِـكَ امْتَثَـلا
أَوْفَيتُ مَا ظَنِّـي قُتِلْـتُ بِـهِ=وَمِنَ الوَفَاءِ المُـرِّ مَـا قَتَـلا
زَيَّنْتَ أَحْلامِـي فَعِشْـتُ لَهَـا=لا أَبْتَغِي عَـنْ خَيلِهَـا حِـوَلا

جمييييييييييييييييييييييي ييييييييييييييييييييييييي ييييييييييييييييييييييييي ييييييييييييييييييييييييي ييييييييييييييييل
رائع
و
مدهش
هذا البوح
ســـــ:
أكتفي بهذا المقطع
لأسجل إعجابي
دمت مبدعاً
و
منشدا
تقبل طوافي الصغير

عبدالملك الخديدي
21-08-2009, 01:08 AM
أنا معك دائماً في حضرة الشعر
لقد أثرت في القلب تأثيرها العجيب
إنسان بكل حروف الهجاء وكل بحور الشعر
بارك الله فيك من شاعر حكمة سطر مبادئ نبيلة سامية.
تقبل تحيتي وتقديري يا أبا حسام

مريع عسيري
21-08-2009, 07:06 AM
أستاذنا النبيل
د. سمير العمري
أقف هنا لأسجل إعجابي الكبير بهذه الرائعة التي أتحتفتنا بها
لله كم أنت شاعر مؤثر يا عزيزي
بارك الله حرفك الراقي وروحك النقية ونفع بك
تقبل تحيتي ومودتي وصادق دعواتي
حفظك الله ومن تحب وأسعد قلبك الطاهر
لا عدمنا النجباء أمثالك

حامد أبوطلعة
21-08-2009, 10:57 AM
الصمت في حرم الجمال جمال

د . سمير العمري
كل عام وأنت بخير

مولود خلاف
21-08-2009, 01:38 PM
أستاذنا الكريم الدكتور سمير العمري
أجلس هنا لأسجل إعجابي لأني لا استطيع الوقوف احتراما أما دررك استاذنا
قصيدة مفعمة بالحكم ملئى بالبيان واللغة القوية
دمت للأمة نبراسا ومعلما
تحياتي

د. فاروق مواسي
22-08-2009, 07:56 AM
تحيات طيبات
بعد غياب عدت للأحباب ، فإذا هذه العصماء، تستحق كل ثناء.
وجدت الشكل على الكلمات بدقة تغبط عليها- لولا هذه ( الحصرم )، كما رأيتك تمتاح من التراث بما يغني ويثري الدلالات....فلله درك وبِرّك !


وتحية فاروقيــــة

http://faruqmawasi.com

درهم جباري
22-08-2009, 11:40 AM
ألفت حروفك أن تطرزنا = بروائع وتذيقنا عسلا
وتقول للدنيا بأكملها := الشعر ما أضحى لنا مثلا
حملت هموم العرب قاطبة = وهي التي قد أثقلت دولا




كل عام وأنت بألف خير !!

د. فاروق مواسي
22-08-2009, 02:51 PM
شكرًا لدرٍ من دراهمكمْ
إذ يجبر العافي ومن سألا
لله درُّكُمُ بواحتكمْ
ما نكتسي حللاً حلَتْ ظللا

ماجد الغامدي
23-08-2009, 03:28 AM
بورك الشعرُ والشاعر أيها المتربّع على عرش الإبداع والواقف على سحابة التفرّد

قولٌ رائع وشعر ماتع نزدادُ إعجابا بطول التأمل (يزيدُكَ وجههُ حُسناً إذا ما زِدتَهُ نظرا)

قصيدة أبلغ من الإشادة وأجلُّ من الثناء كما عهدنا منك دوماً تحمل بصمة التميز الحصريّة

لا فُض فوك د.سمير وكل عام وأنت بخير

محمود فرحان حمادي
24-08-2009, 11:37 PM
قَدْ نُحْتُ حَتَّى قِيلَ هَلْ ثَكَلا=وَضَحِكْتُ حَتَّى قِيلَ هَلْ خَبَلا
مَا هَذِهِ الأَيَّامُ تَفْجَعُنِي=فِي كُلِّ أَمْرٍ كَانَ مِنْ وَإِلى
صَبَّتْ كُؤُوسَ الصَّابِ مُتْرَعَةً=فَشَرِبْتُ حَتَّى اعْتَدْتُهُ عَسَلا
وَقَنعْتُ أَنْ أَقْتَاتَ مِنْ أَمَلٍ=لَكِنَّهَا لَمْ تُقْنِعِ الأَمَلا
قَالَتْ حَمَلْتَ الهَمَّ قُلْتَ لَهَا=هَلْ كَانَ إِلا الهَمُّ مَا حَمَلا؟
مَا حِيلَتِي؟ لا اليَأْسُ جَادَ بِهِ=فَأَكُفُّ عَنْهُ وَلا النَّدَى بَخِلا
مَنْ لِي بِعَينٍ غَيرِ مُبْصِرَةٍ=أُعْطِيهِ مِلْءَ العَينِ مَا سَأَلا
مَنْ لِي بِنَفْسٍ غَيرِ لائِمَةٍ=أَرْتَاحُ مِنْ هَمِّي الذِي ثَقُلا
فَتَّشْتُ عَنْ قَلْبٍ أُعَاتِبُهُ=فَرَأَيْتُهُ قَدْ ذَابَ حِينَ خَلا
قَلْبِي الذِي بِاللِينِ أَرْهَقَنِي=يَا لَيتَهُ يَقْسُو وَيَعْرِفُ لا
كَمْ صَاحِبٍ آثَرْتُهُ فَغَضَا=حَتَّى إِذَا ذَاقَ الرِّضَا جَفَلا
أُهْدِي لَهُ حُبِّي عَلَى طَبَقٍ=فَيَصُبُّ لِي بِالجَوْرِ كَأْسَ قِلَى
أَوْ كَاشِحٍ يَجْتَرُّ مِنْ حَسَدٍ=بُغْضًا وَيَلعَقُ مِنْ هَوَى العِلَلا
قَدْ أَنْجَبَتْ كَفَّاهُ قِرْدَ زِنَا=فَيَظُنُّهُ بِالوَهْمِ رِيمَ فَلا
يَا غُرْبَةً فِي الرُّوحِ مَا فَتِئَتْ=تَنْأَى وَسَرْجُ الرِّيحِ مَا احْتَمَلا
مَا زَالَ طَيرِي فِي مَوَاسِمِهِ=غَضَّ الجَنَاحِ وَشَيْبُهُ اشْتَعَلا
مَا زَالَ يَشْدُو دُونَ حَنْجَرَةِ=مِنْ أُغْنِيَاتِ الوَجْدِ مُرْتَجِلا
أَنَا أَنْتَ يَا قَلْبِي أَتُنْكِرُنِي=وَأَنَا الذِي لِوَفَائِكَ امْتَثَلا
أَوْفَيتُ مَا ظَنِّي قُتِلْتُ بِهِ=وَمِنَ الوَفَاءِ المُرِّ مَا قَتَلا
زَيَّنْتَ أَحْلامِي فَعِشْتُ لَهَا=لا أَبْتَغِي عَنْ خَيلِهَا حِوَلا
وَطَفَقْتَ تُقْنِعُنِي بِصَفْوِ غَدٍ=حَتَّى نَسِيتُ الذِّئْبَ وَالحَمَلا
أَسَفَى عَلَى قَومِي وَقَدْ صَدَفُوا=عَنْ كُلِّ دَرْبٍ جَلَّ وَاعْتَدَلا
فِي كُلِّ كُرْسِيٍّ رُوَيْبِضَةٌ=أَحْنَوْا إِلَيهِ الرَّأْسَ فَانْتَعَلا
مَأْفُونُ لَكِنْ بَاتَ مُلْهِمَهُمْ=رِعْدِيدُ لَكِنْ أَصْبَحَ البَطَلا
إِنْ شَادَ أَهْلُ العَزْمِ مَدْرَسَةً=لِلفِكْرِ شَادَ القَهْرُ مُعْتَقَلا
زُمَرًا تَرَاهُمْ فِي مُفَاخَرَةٍ=هَيْهَاتَ تَلْقَى مِنْهُمُ الَّرُجَلا
مَا اشْتَاَقُهُمْ عِلْمٌ وَلا عَمَلٌ=إِلا وَأَغْرَوا فِيهِمَا الكَسَلا
مِنْ كُلِّ مَسْرُورٍ بِشقْوَتِهِ=مَا رَاقَهُ وِرْدٌ وَطَابَ كَلا
لَوْ سَالَ مَاءُ العِلْمِ مِنْ فَمِهِ=مَا كَانَ إِلا الهَزْلَ وَالغَزَلا
وَعَلَى نَشِيجٍ مِنْ سَلامَتِهِ=قَالَ الهَوَانُ أَلا فَقَالَ بَلَى
حَسْبُ المَنَايَا أَنْ يَكُنَّ لَهُ=سَوْطًا يُزَلْزِلُ قَلْبَهُ وَجَلا
أَسَفَى فَإِنِّي لا أَكَادُ أَرَى=سَهْلا يَقِينَا الخَسْفَ أَوْ جَبَلا
الفُلْكُ تَجْرِي وَالمُنَى لُجَجٌ=وَالقَوْمُ صَرْعَى وَالهُدَى اعْتَزَلا
وَالعَالمُ المَفْتُونُ مُعْتَصِمٍ=بِالعُجْبِ فِيمَا قَالَ أَو فَعَلا
ظَنَّ الكَمَالَ فَطَارَ مُبْتَهِجًا=وَمَآلَهُ لِلأَرْضِ أَيْنَ عَلا
أَفْتَى فَمَاذَا لِلعُقُولِ جَنَى=أَرَبًا وَمَاذَا لِلعُيُونِ جَلا
إِنَّ اكْتِمَالَ العَقْلِ حِينَ يَعِي=أَنِّ الذِي فِي العَقْلِ مَا اكْتَمَلا
كَيفَ الشُّعَاعُ يَلُوحُ مُؤْتَلِقًا=نُورًا وَجِرْمُ النَّجْمِ قَدْ أَفَلا
يَبِسَ الضِّيَاءُ عَلَى مَحَاجِرِهِ=وَإِلَى المَشَاعِرِ ظِلُّهُ اتَّصَلا
إِنِّي لأَعْجَبُ كَيفَ هَانَ عَلَى=حُرٍّ بُلُوغُ عُلا وَكَيفَ سَلا
كَيفَ اسْتَطَابَ ظُنُونَ حِصْرِمِهِ=عَصَرَتْهُ بِالنَّجْوَى كُؤُوسَ طِلَى
العَدْلُ مُرٌّ عِنْدَ ذِي غُرُمٍ=وَأَمَضُّ مِنْ نُصْحٍ أَمَامَ مَلا
وَالحَقُّ مِيزَانُ الرِّجَالِ عَلَى=قَدْرِ الفَضَائِلِ خَفَّ أَوْ ثَقُلا
وَالنُّصْحُ صِدْقٌ لا يُبَرِّرُهُ=إِنْ خَانَ ذُو رَأْيٍ وَإِنْ خَتَلا
وَالعَهْدُ مَسْؤُولٌ بِصَاحِبِهِ=سِيَّانِ مَنْ وَفَّي وَمَنْ مَطَلا
وَالمَرْءُ مَحْكُومٌ بِظَاهِرِهِ=مَنْ شَقَّ صَدْرًا أَدْرَكَ الزَّلَلا
شَبَّتْ حَيَاةُ الغَابِ وَاسْتَعَرَتْ=وَالخَاسِرُ المَحْمُودُ مَنْ عَدَلا

الاستاذ د. سمير العمري
قصيد رائع سامق ومفردة غنية وخيال طيّع
هكذا هي مدرسة سمير العمري
بوركت ورمضان كريم عليكم

مروان المزيني
25-08-2009, 05:17 AM
الشاعر الراقي أبا أسامة .. د. سمير العـُمري

قصيدة مليئة بالعجائب والدرر ..

لا فض فوك ..


يَا غُرْبَةً فِي الرُّوحِ مَا فَتِئَـتْ
تَنْأَى وَسَرْجُ الرِّيحِ مَا احْتَمَلا
مَا زَالَ طَيرِي فِـي مَوَاسِمِـهِ
غَضَّ الجَنَاحِ وَشَيْبُهُ اشْتَعَـلا
مَا زَالَ يَشْـدُو دُونَ حَنْجَـرَةِ
مِنْ أُغْنِيَاتِ الوَجْـدِ مُرْتَجِـلا
أَنَا أَنْتَ يَـا قَلْبِـي أَتُنْكِرُنِـي
وَأَنَا الـذِي لِوَفَائِـكَ امْتَثَـلا


تحيتي

جمال الدين بن خليف
25-08-2009, 05:09 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أخي العُمريّ الكريم
في النّصّ مساحة كبيرة للجمال من حيث فكره ولفظه
بورك للشعر في أمثالكم

محسن شاهين المناور
25-08-2009, 08:27 PM
أخي الحبيب أبا حسام
مبارك عليكم الشهر الكريم أعاده الله عليكم بالخير والبركة
قصيدة و شاعر حكيم والحكمة نتاج ممارسة وتجربة طويلة
وما الذي أريد أن أقوله وأنا الذي عشت كل هذا حرفا حرفا
دمت بكل الخير أيها الأخ الفاضل

مازن لبابيدي
28-08-2009, 09:28 AM
أخي الحبيب د.سمير العمري
عذراً لتأخري في المشاركة بين يدي هذه العصماء الفاتنة لظروف صحية شغلتني عن الواحة الحبيبة برهة .
لا أملك ما أضيف غير مزيد من الدهشة والتقدير لشاعرنا المبدع دائماً ، أما قولك :


مَنْ لِي بِعَينٍ غَيـرِ مُبْصِـرَةٍ
أُعْطِيهِ مِلْءَ العَينِ مَـا سَـأَلا


مَنْ لِي بِنَفْـسٍ غَيـرِ لائِمَـةٍ
أَرْتَاحُ مِنْ هَمِّي الـذِي ثَقُـلا


فَتَّشْـتُ عَـنْ قَلْـبٍ أُعَاتِبُـهُ
فَرَأَيْتُهُ قَـدْ ذَابَ حِيـنَ خَـلا


فقد ذاب القلب لسماعه طرباً .
تحية عطرة وكل عام وأنتم بخير

الحسين الحازمي
29-08-2009, 05:19 PM
يَا صَـاحِ لا تَعْتَبْ عَلَى زَمَنٍ
أَنْ كُنْتَ وَيْحَ الْحُـزْنِ مُشْتَعِلا


فَالْحُزْنُ مَهْمَا اشْتَدَّ فِي شَطَطٍ
لابُدَّ يَرْحَـلُ عَنْـكَ مُنْخَـذِلا


يَكْفِيـكَ أَنَّـكَ فِي مَوَاجِعِـهِ
مَا كُنْتَ إِلا الْبَاسِـلَ الْبَطَـلا


أَوَمَا رَأَيْتَ النَّجْـمَ مُحْتَرِقَـاً
وَيَتِيهُ فِي جَـوِّ السَّمَاءِ عُـلا


وَكَذَاكَ أَنْتَ تَشُـعُّ فِي فَـلَكِ
ـ الإِبْدَاعِ بِالْفَنِّ الَّذِي اشْتَمَلا


لَوْلاكَ مَـا لَمَعَـتْ بَوَارِقُـهُ
فِي أَعْـيُنٍ كَـلا وَلا امْتَثَـلا


حَسْبُ الْقَصَـائِدِ أَنَّهَا اتَّشَحَتْ
مِنْ نُورِ حَرْفِكَ وَاكْتَسَتْ حُلَلا



مع تهانينا لكم بالشهر الفضيل
وكل عام وأنتم بخير

حسن كريم
29-08-2009, 07:50 PM
[gasida= font="simplified arabic,5,black,bold,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4," type=0 line=1 align=center use=ex num="0,black""]
قَدْ نُحْتُ حَتَّى قِيلَ هَلْ ثَكَلا=وَضَحِكْتُ حَتَّى قِيلَ هَلْ خَبَلا
مَا هَذِهِ الأَيَّامُ تَفْجَعُنِي=فِي كُلِّ أَمْرٍ كَانَ مِنْ وَإِلى
صَبَّتْ كُؤُوسَ الصَّابِ مُتْرَعَةً=فَشَرِبْتُ حَتَّى اعْتَدْتُهُ عَسَلا
وَقَنعْتُ أَنْ أَقْتَاتَ مِنْ أَمَلٍ=لَكِنَّهَا لَمْ تُقْنِعِ الأَمَلا
قَالَتْ حَمَلْتَ الهَمَّ قُلْتَ لَهَا=هَلْ كَانَ إِلا الهَمُّ مَا حَمَلا؟
مَا حِيلَتِي؟ لا اليَأْسُ جَادَ بِهِ=فَأَكُفُّ عَنْهُ وَلا النَّدَى بَخِلا
مَنْ لِي بِعَينٍ غَيرِ مُبْصِرَةٍ=أُعْطِيهِ مِلْءَ العَينِ مَا سَأَلا
مَنْ لِي بِنَفْسٍ غَيرِ لائِمَةٍ=أَرْتَاحُ مِنْ هَمِّي الذِي ثَقُلا
فَتَّشْتُ عَنْ قَلْبٍ أُعَاتِبُهُ=فَرَأَيْتُهُ قَدْ ذَابَ حِينَ خَلا
قَلْبِي الذِي بِاللِينِ أَرْهَقَنِي=يَا لَيتَهُ يَقْسُو وَيَعْرِفُ لا
كَمْ صَاحِبٍ آثَرْتُهُ فَغَضَا=حَتَّى إِذَا ذَاقَ الرِّضَا جَفَلا
أُهْدِي لَهُ حُبِّي عَلَى طَبَقٍ=فَيَصُبُّ لِي بِالجَوْرِ كَأْسَ قِلَى
أَوْ كَاشِحٍ يَجْتَرُّ مِنْ حَسَدٍ=بُغْضًا وَيَلعَقُ مِنْ هَوَى العِلَلا
قَدْ أَنْجَبَتْ كَفَّاهُ قِرْدَ زِنَا=فَيَظُنُّهُ بِالوَهْمِ رِيمَ فَلا
يَا غُرْبَةً فِي الرُّوحِ مَا فَتِئَتْ=تَنْأَى وَسَرْجُ الرِّيحِ مَا احْتَمَلا
مَا زَالَ طَيرِي فِي مَوَاسِمِهِ=غَضَّ الجَنَاحِ وَشَيْبُهُ اشْتَعَلا
مَا زَالَ يَشْدُو دُونَ حَنْجَرَةِ=مِنْ أُغْنِيَاتِ الوَجْدِ مُرْتَجِلا
أَنَا أَنْتَ يَا قَلْبِي أَتُنْكِرُنِي=وَأَنَا الذِي لِوَفَائِكَ امْتَثَلا
أَوْفَيتُ مَا ظَنِّي قُتِلْتُ بِهِ=وَمِنَ الوَفَاءِ المُرِّ مَا قَتَلا
زَيَّنْتَ أَحْلامِي فَعِشْتُ لَهَا=لا أَبْتَغِي عَنْ خَيلِهَا حِوَلا
وَطَفَقْتَ تُقْنِعُنِي بِصَفْوِ غَدٍ=حَتَّى نَسِيتُ الذِّئْبَ وَالحَمَلا
أَسَفَى عَلَى قَومِي وَقَدْ صَدَفُوا=عَنْ كُلِّ دَرْبٍ جَلَّ وَاعْتَدَلا
فِي كُلِّ كُرْسِيٍّ رُوَيْبِضَةٌ=أَحْنَوْا إِلَيهِ الرَّأْسَ فَانْتَعَلا
مَأْفُونُ لَكِنْ بَاتَ مُلْهِمَهُمْ=رِعْدِيدُ لَكِنْ أَصْبَحَ البَطَلا
إِنْ شَادَ أَهْلُ العَزْمِ مَدْرَسَةً=لِلفِكْرِ شَادَ القَهْرُ مُعْتَقَلا
زُمَرًا تَرَاهُمْ فِي مُفَاخَرَةٍ=هَيْهَاتَ تَلْقَى مِنْهُمُ الَّرُجَلا
مَا اشْتَاَقُهُمْ عِلْمٌ وَلا عَمَلٌ=إِلا وَأَغْرَوا فِيهِمَا الكَسَلا
مِنْ كُلِّ مَسْرُورٍ بِشقْوَتِهِ=مَا رَاقَهُ وِرْدٌ وَطَابَ كَلا
لَوْ سَالَ مَاءُ العِلْمِ مِنْ فَمِهِ=مَا كَانَ إِلا الهَزْلَ وَالغَزَلا
وَعَلَى نَشِيجٍ مِنْ سَلامَتِهِ=قَالَ الهَوَانُ أَلا فَقَالَ بَلَى
حَسْبُ المَنَايَا أَنْ يَكُنَّ لَهُ=سَوْطًا يُزَلْزِلُ قَلْبَهُ وَجَلا
أَسَفَى فَإِنِّي لا أَكَادُ أَرَى=سَهْلا يَقِينَا الخَسْفَ أَوْ جَبَلا
الفُلْكُ تَجْرِي وَالمُنَى لُجَجٌ=وَالقَوْمُ صَرْعَى وَالهُدَى اعْتَزَلا
وَالعَالمُ المَفْتُونُ مُعْتَصِمٍ=بِالعُجْبِ فِيمَا قَالَ أَو فَعَلا
ظَنَّ الكَمَالَ فَطَارَ مُبْتَهِجًا=وَمَآلَهُ لِلأَرْضِ أَيْنَ عَلا
أَفْتَى فَمَاذَا لِلعُقُولِ جَنَى=أَرَبًا وَمَاذَا لِلعُيُونِ جَلا
إِنَّ اكْتِمَالَ العَقْلِ حِينَ يَعِي=أَنِّ الذِي فِي العَقْلِ مَا اكْتَمَلا
كَيفَ الشُّعَاعُ يَلُوحُ مُؤْتَلِقًا=نُورًا وَجِرْمُ النَّجْمِ قَدْ أَفَلا
يَبِسَ الضِّيَاءُ عَلَى مَحَاجِرِهِ=وَإِلَى المَشَاعِرِ ظِلُّهُ اتَّصَلا
إِنِّي لأَعْجَبُ كَيفَ هَانَ عَلَى=حُرٍّ بُلُوغُ عُلا وَكَيفَ سَلا
كَيفَ اسْتَطَابَ ظُنُونَ حِصْرِمِهِ=عَصَرَتْهُ بِالنَّجْوَى كُؤُوسَ طِلَى
العَدْلُ مُرٌّ عِنْدَ ذِي غُرُمٍ=وَأَمَضُّ مِنْ نُصْحٍ أَمَامَ مَلا
وَالحَقُّ مِيزَانُ الرِّجَالِ عَلَى=قَدْرِ الفَضَائِلِ خَفَّ أَوْ ثَقُلا
وَالنُّصْحُ صِدْقٌ لا يُبَرِّرُهُ=إِنْ خَانَ ذُو رَأْيٍ وَإِنْ خَتَلا
وَالعَهْدُ مَسْؤُولٌ بِصَاحِبِهِ=سِيَّانِ مَنْ وَفَّي وَمَنْ مَطَلا
وَالمَرْءُ مَحْكُومٌ بِظَاهِرِهِ=مَنْ شَقَّ صَدْرًا أَدْرَكَ الزَّلَلا

شَبَّتْ حَيَاةُ الغَابِ وَاسْتَعَرَتْ=وَالخَاسِرُ المَحْمُودُ مَنْ عَدَلا

ـــــــــــــــــــــــــ ــــــــــ

هذا ما أرادت العرب أن تقوله فلم تستطع.

من أين تأتي بهذه الدرر.

مثلك من يقرأ له للسمو بالذائقة

هنيئا.

ورمضان مبارك

محبكم حسن..........

د. سمير العمري
19-01-2010, 08:08 PM
د. سمير
لمست رقي الكلمات والأبجدية هنا, جميل الحرف هنا, تقبل مروري الفقير.
تقديري

هو مرور أغناني وطاب لي.


لك مني عظيم الشكر أيتها السامقة وأعتذر عن تأخر الرد بسبب ظروف السفر الطويل للوطن.



تحياتي

د. سمير العمري
28-01-2010, 04:20 PM
إن كان لي هذا الصباح أن أقول صباح الخير للشعر..
فلكَ أقولُها ..
صباحُكَ شعر ..
سامق شامخْ ..
لا فض فوكْ
هي للتثبيتْ

ثبتك الله يا عمر في الدارين وشكر لك جميل ردك وعظيم أدبك.

صباحك ألق ورقي!

تقبل مني كل تقدير


تحياتي

د. سمير العمري
02-03-2010, 12:17 AM
السلام عليكم أستاذنا ورحمة الله وبركاته.
فعلا أيامنا هذه جعلت كل المتناقضات تلتقي في وعاء واحد
( كما في حالتك هذه الضحك والبكاء).
(أضحك الله سنك بما تقر به عينك وأبعدَ عنك الحزن).
القصيدة من أولها إلى آخرها حكم.
وأبلغ ما شدني قولك:

وَالحَقُّ مِيزَانُ الرِّجَالِ عَلَـى=قَدْرِ الفَضَائِلِ خَفَّ أَوْ ثَقُلا

مودتي وتقديري



بارك الله بك أخي عماد وأسعدك في كل أمرك.

هي الدنيا بين هذه وتلك ندافعها وتدافعنا نسأل الله تعالى السلامة.

أشكر لك مرورك الكريم.

وأهلا ومرحبا بك في أفياء واحة الخير.


تحياتي

د عثمان قدري مكانسي
02-03-2010, 12:30 AM
ما هذه البلاغة الآسرة - أخي الأديب المحلّق ؟!
ملكت ناصية الشعر ، فذلّ بين يديك .
وصغتَ منه قلادة حلت في جيد الشعر ...
وضاءت في سماء الأدب الراقي معنى ومبنى
لك تحياتي وتهنئتي
عثمان

د. سمير العمري
11-05-2010, 10:12 PM
ماحيلتي والشعر يطربني = كيف السبيل ومنطقي بخلا
إلا السكوت ورشف أغنية =تهوى الدلال وتعشق الغزلا


بُوركْتَ مِنْ شَهْمٍ عَلا وَجَلا=قَدْ أَكْرَمَ الحَرْفَ الذِي نَجلا
هِيَ بَعضُ بَوْحٍ القَلْبِ أُرْسِلُهُ=لِلعَارِفِينَ وَقَلَّمَا خَذَلا



تحياتي

محمد إبراهيم الحريري
12-05-2010, 12:01 AM
للشاعرية هنا مقام السدرة من الكون ، علو قلم وسمو كلم وجميل عبارة كلها تلتقي ضمن إطار كلي للفكرة لتشكل لوحة شاعرية المقام .
وفقت أبا حسام
تحياتي

د. سمير العمري
20-07-2010, 09:00 PM
لله درك يا دكتور سمير على هذه الرائعة
لقد جاد قلمك بالدرر
قصيدة حيكت بأنامل متمرسة عبرت عن هموم كثيرة
اقتباس :

كَـمْ صَاحِـبٍ آثَرْتُـهُ فَغَضَـاحَتَّى إِذَا ذَاقَ الرِّضَـا جَفَـلا
أُهْدِي لَهُ حُبِّـي عَلَـى طَبَـقٍ
فَيَصُبُّ لِي بِالجَوْرِ كَأْسَ قِلَـى
أَوْ كَاشِحٍ يَجْتَـرُّ مِـنْ حَسَـدٍ
بُغْضًا وَيَلعَقُ مِنْ هَوَى العِلَـلا
قَدْ أَنْجَبَـتْ كَفَّـاهُ قِـرْدَ زِنَـا
فَيَظُنُّـهُ بِالوَهْـمِ رِيـمَ فَــلا
فكم لدينا من هذه النماذج التي تؤرق القلب وتنغص الروح
ولدينا من الحِكَم الكثير بما غصت به هذه الرائعة
اقتباس :

العَـدْلُ مُـرٌّ عِنْـدَ ذِي غُـرُمٍ
وَأَمَضُّ مِنْ نُصْحٍ أَمَـامَ مَـلا
وَالحَقُّ مِيزَانُ الرِّجَـالِ عَلَـى
قَدْرِ الفَضَائِلِ خَفَّ أَوْ ثَقُلا
وَالنُّصْـحُ صِـدْقٌ لا يُبَـرِّرُهُ
إِنْ خَـانَ ذُو رَأْيٍ وَإِنْ خَتَـلا
وَالعَهْـدُ مَسْـؤُولٌ بِصَاحِبِـهِ
سِيَّانِ مَنْ وَفَّي وَمَـنْ مَطَـلا
وَالمَـرْءُ مَحْكُـومٌ بِظَـاهِـرِهِ
مَنْ شَقَّ صَدْرًا أَدْرَكَ الزَّلَـلا
شَبَّتْ حَيَاةُ الغَابِ وَاسْتَعَـرَتْ
وَالخَاسِرُ المَحْمُودُ مَنْ عَـدَلا
هنا الشعر الذي إن صح أن ندلل عليه بمزنة حبلى بكل ألق
دمت بهذا الرونق وهذه الروح الماتعة
وتقبل منى كل تقدير ومودة


بوركت أخي الشاعر الملهم محسن ، أشكر لك هذا المرور اللطيف وهذا الرأي الكريم!

ونعم أخي ، للشعر أن يقدم حكمة الأيام للناس فيفهمها من ألقى السمع وهو شهيد!

دام دفعك!



تحياتي

ربيحة الرفاعي
20-07-2010, 10:13 PM
قَلْبِي الذِي بِاللِينِ أَرْهَقَنِي=يَا لَيتَهُ يَقْسُو وَيَعْرِفُ لا
كَمْ صَاحِبٍ آثَرْتُهُ فَغَضَا=حَتَّى إِذَا ذَاقَ الرِّضَا جَفَلا
أُهْدِي لَهُ حُبِّي عَلَى طَبَقٍ=فَيَصُبُّ لِي بِالجَوْرِ كَأْسَ قِلَى
أَوْ كَاشِحٍ يَجْتَرُّ مِنْ حَسَدٍ=بُغْضًا وَيَلعَقُ بِالهَوَى العِلَلا
قَدْ أَنْجَبَتْ كَفَّاهُ قِرْدَ زِنَا=فَيَظُنُّهُ بِالوَهْمِ رِيمَ فَلا
****
إِنِّي لأَعْجَبُ كَيفَ هَانَ عَلَى=حُرٍّ بُلُوغُ عُلا وَكَيفَ سَلا
كَيفَ اسْتَطَابَ ظُنُونَ حِصْرِمِهِ=عَصَرَتْهُ بِالنَّجْوَى كُؤُوسَ طِلَى
العَدْلُ مُرٌّ عِنْدَ ذِي غُرُمٍ=وَأَمَضُّ مِنْ نُصْحٍ أَمَامَ مَلا
وَالحَقُّ مِيزَانُ الرِّجَالِ عَلَى=قَدْرِ الفَضَائِلِ خَفَّ أَوْ ثَقُلا
وَالنُّصْحُ صِدْقٌ لا يُبَرِّرُهُ=إِنْ خَانَ ذُو رَأْيٍ وَإِنْ خَتَلا
وَالعَهْدُ مَسْؤُولٌ بِصَاحِبِهِ=سِيَّانِ مَنْ وَفَّي وَمَنْ مَطَلا
وَالمَرْءُ مَحْكُومٌ بِظَاهِرِهِ=مَنْ شَقَّ صَدْرًا أَدْرَكَ الزَّلَلا
شَبَّتْ حَيَاةُ الغَابِ وَاسْتَعَرَتْ=وَالخَاسِرُ المَحْمُودُ مَنْ عَدَلا
الله ...
حين نقتبس جزءا من قصيدك يا أميرنا ....
نقتبس قصيدة
وددت لو اسميتها خريدة، ولكنها معلقة معجزة

لله أنت وما تجود به قريحتك

دمت للحرف سيدا

محمود فرحان حمادي
20-07-2010, 10:23 PM
أُهْدِي لَهُ حُبِّي عَلَـى طَبَـقٍ
فَيَصُبُّ لِي بِالجَوْرِ كَأْسَ قِلَى
لا عليك أبا حسام يا نيقدَ سماء الشعر
إذا رضيت عني كرامُ عشيرتي
فلا زالَ غضبانًا عليَّ لئامُها
كن بحفظ الرحمن
تحياتي

الطنطاوي الحسيني
22-07-2010, 08:06 PM
مَنْ لِي بِعَينٍ غَيـرِ مُبْصِـرَةٍأُعْطِيهِ مِلْءَ العَينِ مَـا سَـأَلا
مَنْ لِي بِنَفْسٍ غَيـرِ لائِمَـةٍأَرْتَاحُ مِنْ هَمِّي الذِي ثَقُـلا
فَتَّشْتُ عَـنْ قَلْـبٍ أُعَاتِبُـهُفَرَأَيْتُهُ قَدْ ذَابَ حِيـنَ خَـلا
قَلْبِي الذِي بِاللِيـنِ أَرْهَقَنِـييَا لَيتَهُ يَقْسُـو وَيَعْـرِفُ لا
كَمْ صَاحِبٍ آثَرْتُـهُ فَغَضَـاحَتَّى إِذَا ذَاقَ الرِّضَا جَفَـلا
أُهْدِي لَهُ حُبِّي عَلَـى طَبَـقٍفَيَصُبُّ لِي بِالجَوْرِ كَأْسَ قِلَى
أَوْ كَاشِحٍ يَجْتَرُّ مِنْ حَسَـدٍبُغْضًا وَيَلعَقُ بِالهَوَى العِلَـلا
قَدْ أَنْجَبَتْ كَفَّاهُ قِـرْدَ زِنَـافَيَظُنُّهُ بِالوَهْـمِ رِيـمَ فَـلا
يَا غُرْبَةً فِي الرُّوحِ مَا فَتِئَـتْتَنْأَى وَسَرْجُ الرِّيحِ مَا احْتَمَلا
مَا زَالَ طَيرِي فِي مَوَاسِمِـهِغَضَّ الجَنَاحِ وَشَيْبُهُ اشْتَعَـلا


يا الله يا دكتور سمير حبيبي
وكأنها اليوم ولموضوع الآمس
بارك الله فيك ولا رعى الله ذمة الخيانة ابدا
رائع وربي
كل قصائدك تحكيني رغم تلعثم شعري ولساني
حياك الله ونصرك بمحبين تحبهم ويحبونك ويدافعون عنك في الحق ويكونو سندا وعونا
امين يارب العالمين
دمت للمعلقات والشعر الجميل الرائع نفسا ونفْسا
حبي ابعثه اليك على جناح الجمال والإبداع
دمت رائعا

د. سمير العمري
06-10-2010, 02:38 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

حرف جبار, وقافية من نار, من شاعر جليل مدرار

بوركتَ ....بوركتَ

تقديري واحترامي

أحمد موسى

شكرا لك وهدانا الله وإياك إلى سواء السبيل.

دمت بخير ورضا!


تحياتي

د. سمير العمري
20-12-2010, 10:22 PM
مالي و حرفك غصّ في مقلي
و انساب مني الدمع مغتسَلا


كل الذي قد صُغته حزَنا
قد حلّ فينا معلنا خللا


الله يجزي العبد عن إحسانه
حتى و لو لم يدرك الأملا


تقبل مروري بهذه الرائعة .

أشكر لك أيتها الكريمة الفاضلة مرورك الكريم بهذه الأبيات المميزة وهذا الحس الأصيل ، ورأيك الذي نعتز به دوما!

لا فض فوك بما نظمت!

ودام دفعك بما شكرت!



تحياتي

د. سمير العمري
24-01-2011, 02:00 PM
إبداع وروعة ساحرة بين الخطوط
الجمال يضوع هنا بلغة وصورة
وتناغم ساحر متجدد
برشاقة اللغة المتراقصة بين ثنايا القصيدة
وانسياب الجمل بطريقة محترفة
وأناقة حضور وسلاسة صورة


مرور عابق بألقك أيها الشاعر المبدع والأخ الكريم. أشكرك من القلب على هذا المرور اللطيف وهذا الرأي الكريم!

دام دفعك!

ودمت بكل الخير والرضا!

وأهلا ومرحبا بك دوما في أفياء واحة الخير.


تحياتي

د. سمير العمري
15-08-2011, 08:09 PM
أيها العمري الحبيب
مررت هنا لأتعلّم منك زهو القافية
ما هذه الحكمة التي تندلق من يراعك الأستاذ
دمت بحفظ المولى

بارك الله بك وحفظك أيها الأخ الحبيب. أنت شاعر مفلق وما هذا الذي تقول إلا من باب تواضع نفسك الراقية حفظك ربي.

أشكر لك هذا المرور المغدق وهذا الرأي الكريم!

دام دفعك!

ودمت بكل خير وبركة!


تحياتي

محمد ذيب سليمان
16-08-2011, 01:43 AM
لم ارها من قبل .. قلماذا

شعر لم اقرأ ثبله مثله واظنني بعده

خرج من خاصرة الألم والإحباط من بعض او كل من أولاهم

صاحب النص اهتمامه وتقديره ثم خذلوه

فجاءت رائعة الروائع بصدقيتها وانتمائها لوقتها وساعتها

ولكل وقت تتوفرشروط انجازها

زمن مليء بالخذلان فأعانك الله ايها الكبير على زمن يضطر فيه

الحمام معايشة الصقور الجارحة او بوم الليل والخفافيش

بارك الله بك وبإحساسك المرهف واعانك ربي على وقت تعيش

وجعل خاصتك ممن يؤدون الأمانة ويحفظونها

لك ود لا ينتهي

نداء غريب صبري
16-08-2011, 02:36 AM
قَدْ نُحْتُ حَتَّى قِيلَ هَلْ ثَكَلا=وَضَحِكْتُ حَتَّى قِيلَ هَلْ خَبَلا
مَا هَذِهِ الأَيَّامُ تَفْجَعُنِي=فِي كُلِّ أَمْرٍ كَانَ مِنْ وَإِلى
صَبَّتْ كُؤُوسَ الصَّابِ مُتْرَعَةً=فَشَرِبْتُ حَتَّى اعْتَدْتُهُ عَسَلا
وَقَنعْتُ أَنْ أَقْتَاتَ مِنْ أَمَلٍ=لَكِنَّهَا لَمْ تُقْنِعِ الأَمَلا

قصيدة عظيمة ومعلقة تستحق أن نرفعها دائما

عتاب للأيام وعتاب منها

شكرا لك سيدي

بوركت

د. سمير العمري
03-12-2011, 10:40 PM
كم ذا نشرت القلب والمقلا = سور توق العصف مشتعلا
واربحْ توسَّطْ فالوفاء غدى = مرًّا وأمسى الصبر مرتحلا
يا أيها العمريُّ لنتَ كم = للغادر المأفون فانتفلا
فاشتد بعض العزم مرحمة =فالجرح أقرب والشرى احتفلا
والشهم إن لانت شكيمته =لذوي الغبون وهم اعتلو الخبلا
لن يلق إلا كل معضلة = فالغدر أمضى والحيا انسحلا
لكن حذر رفع مرهقة = فاحذر وهبنا كيِّسا مثلا
لكن في الغفران جد متسع = إما تصيب فتكتسي الحللا
أخطاؤنا في عفونا نِعمٌ = فانشد كمالا وابتغ السبلاd:

تقديري ايه الحبيب
وتقبل خربشاتي
انت تعلم حبي ورأيي فلا تأس
فلك الاحبة اخوان وعنوان

بارك الله بك وبشعرك وشعورك أخي الحبيب الطتطاوي. أشكر لك عبق حضورك!

دام دفعك!

ودمت بخير وبركة!

وأهلا ومرحبا بك دوما في أفياء واحة الخير.


تحياتي

د. سمير العمري
28-02-2012, 10:07 PM
العمري الحبيب
كالعدة أنت محلق بحرفك مغرد بحكمتك متوسع بادراكك وفهمك
نص في غاية الجمال والابداع



تحيتي لك

بارك الله بك وشكرا جزيلا على ما تفضلت به من رأي وحكم!

دام دفعك!

ودمت بخير وعافية!


تحياتي

وليد عارف الرشيد
29-02-2012, 06:43 AM
الخاسر من لم يمر من هنا سيدي الشاعر الكبير ... كم رجوتك أن تعلمني بعض هذا الألق أخي الدكتور، ولكنني أعود فأقنع نفسي أن هذا لايتأتَّى بالدروس
دم أنتَ بهذه الروعة ولله أنت ...
مودتي وتقديري كما يليق بهذا السمو

أحمد محمد
29-02-2012, 11:25 AM
حكمة بالغة وشاعرية جميلة جدا ، قصيدة جميلة ومحكمة البناء والنسج ، كل التقدير والإحترام

د. سمير العمري
23-11-2012, 11:47 PM
اخي الحبيب د سمير العمري
يسرني ان اقرا قصيدة - بها من الحكمة و التشخيص لامراض العصر و ذم سيئها و مدح جميلها -
رائعة كهذه تبهرني كما تبهرني كل كتاباتك.


تقبل مروري
ولك كل الاعجاب و التقدير
د خليل

ولك مني كامل الود وعظيم التقدير والشكر الجزيل على رأيك الكريم!

سرني أن راق لك حرفي فلك الشكر ودام دفعك!

ودمت بخير وعافية!

وأهلا ومرحبا بك دوما في أفياء واحة الخير.


تحياتي

د. سمير العمري
14-02-2013, 04:00 AM
الله الله
قصيدة تحسن الولوج إلى القلب بسرعة وسهولة، لأنه ليس منا أحد إلا مرّ ببعض ما ذكر فيها.
جميلة بصورها، متدفقة بمائها الشعري العذب.
أخي سمير تقبل خالص تحياتي ومودتي
شكرا

نعم ، لا ريب أن بعض كثير من الناس قد تعرض ولو لبعض قليل مما ورد في النص.

أشكرك وأشكر لك رأيك الكريم وردك الراقي!

دام دفعك!

ودمت بخير وعافية أخا حبيبا!


تقديري

خليل حلاوجي
15-02-2013, 01:18 AM
أَنَا أَنْتَ يَا قَلْبِي أَتُنْكِرُنِي=وَأَنَا الذِي لِوَفَائِكَ امْتَثَلا
أَوْفَيتُ مَا ظَنِّي قُتِلْتُ بِهِ=وَمِنَ الوَفَاءِ المُرِّ مَا قَتَلا
*
*
*
أَسَفَى فَإِنِّي لا أَكَادُ أَرَى=سَهْلا يَقِينَا الخَسْفَ أَوْ جَبَلا
*
*
*
إِنَّ اكْتِمَالَ العَقْلِ حِينَ يَعِي=أَنِّ الذِي فِي العَقْلِ مَا اكْتَمَلا


ا


الصمت في حضرة الحكمة ... حكمة.


أنرتَ : سيد القوافي.

فاتن دراوشة
15-02-2013, 04:20 PM
قصيدة طرحت واقعنا المرير بحذافيره

كشفت النّقاب عن كلّ تفاصيله

عرّت بشاعة وجهه

وأماطت اللّثام عن كوامنه

وكان للحكمة فيها حصّة الأسد

سعيدة أنا بالمكوث في معهد حرفكم أستاذنا

مودّتي

فاتن

د. سمير العمري
03-10-2013, 01:24 AM
إِنِّي لأَعْجَبُ كَيفَ هَانَ عَلَـى

حُرٍّ بُلُوغُ عُلا وَكَيـفَ سَـلا



قصيدة جميلة المعاني

و قوية المباني



هنا تذوقنا الشعر.

شكرا لذوقك ولردك الكريم!
دام دفعك!
ودمت بخير وعافية!

تقديري

د. سمير العمري
17-03-2014, 01:11 AM
لا ريب أنها قصيدة رائعة

وأروع منها صاحبها الدكتور الشاعر سمير العمري
دامَتْ
ودام صاحبها بخير

بارك الله بك وأكرمك ، وأشكرك رأيك الكريم أيها الأديب الزاهر!
دام دفعك!
ودمت بخير وعافية!

تقديري

د. سمير العمري
16-08-2014, 04:11 AM
أخي الشاعر القدير د.سمير العمري
كانت ميمونتك احلى سمير خرجت من قلب شاعر
يعرف كيف يصوغ الدرر إلى قلوب
كل من تفيأ ظلال الواحة.
سعدت بالقراءة.
محبتي وتقديري.
محبتي وتقديري.:0014:

بارك الله بك أيها الحبيب الكريم وأشكرك على تقريظك الكريم!
دام دفعك!
ودمت بخير وعافية!

تقديري

محمد حمود الحميري
16-08-2014, 08:45 PM
مرور لتحيتك أيها الأمير
على أمل أن يمن الله علي باستئناف الصلاة في محرابك ، ولكن صلاة قيام .

لك خالص محبتي .

د. محمد حسن السمان
16-08-2014, 11:14 PM
الأخ الحبيب الغالي الشاعر العربي الكبير الدكتور سمير العمري
أنت شاعر يغرف من بحر , وكلهم ينحت في رمل أو صخر , تملك قلبي وتفكيري , بهذه الشاعرية العالية , وبهذه الموسوعية الفكرية , غريب كيف تدخل كل مدخل , وفي كل مدخل تكون أنت فارسه , من اين تأتي بهذا أيها الشاعر .
تقبل محبتي وإعجابي

د. محمد حسن السمان

محمد ابوحفص السماحي
17-08-2014, 12:13 AM
الشاعر القدير د.سمير العمري
تحياتي
قبل قراءتي لهذه القصيدة مررت بروضة من قصائدك ، فقطفت من أحمرها و أصفرها و أبيضها..
فوجدت أنك تكتب الشعر الشعر..و رأيت أنك تجمع بين الاصالة و الحداثة ، و لك النفس الطويل ..تسترسل و تسترسل فلا يمسك لغوب و لا تتعثر بك الفرس..
تقبل ودي و محبتي و تقديري

د. سمير العمري
08-10-2014, 01:01 AM
هنا الروعة والجمال والحكمة
بوركت سيدي
مودتي

بارك الله بك أيها الحبيب الكريم وأشكرك على تقريظك الكريم!
دام دفعك!
ودمت بخير وعافية!

تقديري

د. سمير العمري
09-06-2015, 02:17 AM
وَالحَقُّ مِيزَانُ الرِّجَـالِ عَلَـى= قَدْرِ الفَضَائِلِ خَـفَّ أَوْ ثَقُـلا
صدقت ، ولا فض فوك
نفسك الشعري الطويل المتزن والرزين يطوف بالقارئ إلى ما أردت إيصاله، قصيدة مليئة بالحزن والآلم..
مرور سريع أسجل به بصمتي ..
بوركت

بارك الله بك أيها الأخ الفاضل والأديب الكريم وشكر الله لك هذا الرد الكريم!

دام دفعك!
ودمت بخير ورضا!

تقديري

لؤي عبد الله الكاظم
09-06-2015, 02:43 AM
اقتباس كل القصيدة


لا أدري ما أقول في هذه اللوحة الخلابة..


وكل بيت فيها آية في الحسن .. قبلة للجمال ..


بوركت استاذنا الكبير دكتور سمير العمري ..


وحفظك في حلك وترحالك..

د. سمير العمري
19-07-2015, 03:09 AM
اقتباس:

يَا غُرْبَةً فِي الرُّوحِ مَا فَتِئَـتْ=تَنْأَى وَسَرْجُ الرِّيحِ مَا احْتَمَلا
مَا زَالَ طَيرِي فِـي مَوَاسِمِـهِ=غَضَّ الجَنَاحِ وَشَيْبُهُ اشْتَعَـلا
مَا زَالَ يَشْـدُو دُونَ حَنْجَـرَةِ=مِنْ أُغْنِيَاتِ الوَجْـدِ مُرْتَجِـلا
أَنَا أَنْتَ يَـا قَلْبِـي أَتُنْكِرُنِـي=وَأَنَا الـذِي لِوَفَائِـكَ امْتَثَـلا
أَوْفَيتُ مَا ظَنِّـي قُتِلْـتُ بِـهِ=وَمِنَ الوَفَاءِ المُـرِّ مَـا قَتَـلا
زَيَّنْتَ أَحْلامِـي فَعِشْـتُ لَهَـا=لا أَبْتَغِي عَـنْ خَيلِهَـا حِـوَلا

جمييييييييييييييييييييييي ييييييييييييييييييييييييي يييييل
رائع
و
مدهش
هذا البوح
ســـــ:
أكتفي بهذا المقطع
لأسجل إعجابي
دمت مبدعاً
و
منشدا
تقبل طوافي الصغير

بارك الله بك أيها الحبيب ولا حرمني الله من تفاعلك الراقي وحسك الواعي وأدبك الجم.

دام دفعك!
ودمت بخير وعافية!

تقديري

أحمد الجمل
31-12-2015, 11:38 PM
الله الله الله
القراءة لك متعة ما بعدها متعة أستاذي الحبيب
سلمت وسلم قلبك ولسانك
وحفظك الله أينما كنت
تحيتي ومحبتي

د. سمير العمري
12-05-2016, 03:06 AM
أنا معك دائماً في حضرة الشعر
لقد أثرت في القلب تأثيرها العجيب
إنسان بكل حروف الهجاء وكل بحور الشعر
بارك الله فيك من شاعر حكمة سطر مبادئ نبيلة سامية.
تقبل تحيتي وتقديري يا أبا حسام

بارك الله بك أيها الأديب الأريب والأخ الحبيب وأشكر لك قراءتك السامقة وردك الراقي ورأيك الكريم !

دام دفعك!
ودمت بخير وعافية!

تقديري

د. سمير العمري
03-11-2016, 01:32 AM
أستاذنا النبيل
د. سمير العمري
أقف هنا لأسجل إعجابي الكبير بهذه الرائعة التي أتحتفتنا بها
لله كم أنت شاعر مؤثر يا عزيزي
بارك الله حرفك الراقي وروحك النقية ونفع بك
تقبل تحيتي ومودتي وصادق دعواتي
حفظك الله ومن تحب وأسعد قلبك الطاهر
لا عدمنا النجباء أمثالك

بارك الله بك أيها الأديب الأريب والأخ الحبيب وأشكر لك قراءتك السامقة وردك الراقي ورأيك الكريم !

دام دفعك!
ودمت بخير وعافية!

تقديري

محمد نعمان الحكيمي
03-11-2016, 03:34 PM
نص مبين ، لشاعر عملاق
دمت مبدعا متجددا

و أديبا سامقا