المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : اسم الله الرحمن الرحيم



أشرف أبو سالم
21-08-2009, 07:42 PM
اسمى الله الرحمن الرحيم
هى صفة ملازمة للخلق ، وملازمة للانسان من بداية خلقه إلى دخوله الجنة ،وهو اسم يدعونا إلى الفرحة ، ليس لأنى أقول ذلك ، بل لأن الله تعالى قال ذلك
:"قل بفضل الله وبرحمته فبذلك فليفرحوا هو خير مما يجمعون".

**معنى اسم الله الرحمن الرحيم:
الرحمة تعنى العطف الذى يقتضى الاحسان إلى المخلوق بما يفرحه ويسعده.
الرحمن: رحمة شاملة عامة لكل ما هو مخلوق"قل من يكلؤكم بالليل والنهار من الرحمن".
الرحيم:رحمة خاصة بالمؤمنين"وكان بالمؤمنين رحيما".

**كيف أفرح بهذا الاسم؟
1- نفرح لأن الأصل عند الله الرحمة وليس العذاب:
قال الإمام بن القيم:"صفة الرحمة هى الأصل فانه سبحانه لا يكون الا رحيما، ورحمته من لوازم ذاته كعلمه وسمعه وبصره واحسانه، فيستحيل أن يكون غير ذلك،فهو دائما رحيم "كتب ربكم على نفسه الرحمة" ، ولذلك كانت ارحمة أحب اليه من العذاب ، والعفو أحب اليه من الانتقام".
وحقيقة نحن نعرف ذلك جيدا حين ندعو قائلين:"اللهم ارحمنا فانك بنا راحم، ولا تعذبنا فأنت علينا قادر" ، لأننا نعلم أن الأصل عنده الرحمة.
2-نفرح لسعة رحمته ، قال رسول الله:"إن الله خلق يوم خلق السماوات والارض مائة رحمة ، كل رحمة كسباق بين السماء والأرض ، أنزل منها إلى الأرض رحمة واحدة فبها يتراحم الخلائق".

**كيف نتعرف على الله الرحمن الرحيم؟
نتعرف على الرحيم عن طريق كتاب مقروء وهو القرآن وكاب منظور وهو الكون ،
وآثار رحمة الله فى الكون واضحة جلية ، أما آثار رحمته فى القران فيكفينا أن أول اية فى كتاب الله هى"بسم الله الرحمن الرحيم".
ويتبين لنا ذلك من كلام الحبيب الذى قال:"ليس منكم من أحد يدخل الجنة بعمله ،
قالوا ولا أنت يا رسول الله ، قال ولا أنا إلا أن يتغمدنى الله برحمته".
نتعرف على الرحيم الذى يمى جنته بالرحمة فهو القائل:"وأما الذين ابيضت وجوههم ففى رحمة الله هم فيه خالدون".

**آثار رحمة الله:-
1- "قل أرأيتم ان أصبح ماؤكم غورا فمن يأتيكم بماء معين". آثاره فى الكون
2- "والليل اذا عسعس والصبح اذا تنفس". آثاره فى الكون
3- "فبما رحمة من الله لنت لهم". علاقة النبى بالأمة

**كيف تكون الرحمة مع وجود المصائب:
اذا أصيب الانسان بمرض خبيث فى ذراعه واضطر الانسان إلى قطع ذراعه بدلا من أن ينتشر المرض فى جميع الجسد، وقطعه له الطبيب فهل هذه رحمة من الطبيب أم عذاب أظنه الرحمة بعينها ، وليس ذلك لأنى أقول ذلك بل لأن الله قال ذلك:"ولنذيقنهم من العذاب الأدنى دون العذاب الأكبر لعلهم يرجعون"
ومن هنا يتبين لنا أن الأصل فى المصائب هى الرحمة أيضا

**كيف نحصل على الرحمة؟
1- الرحمة بالخلق: قال رسول الله "الراحمن يرحمهم الرحمن ، ارحموا من فى الأرض يرحمكم من فى السماء".
2-صلة الرحم:قال رسول الله"إن الرحمة لا تتنزل على قوم فيهم قاطع رحم".
3-بر الوالدين:قال تعالى:"واخفض لهما جناح الذل من الرحمة".
4-قراءة القران وسماعه:قال تعالى"واذا قرئ القران فاستمعوا له وأنصتوا لعلكم
ترحمون" ، وقال أيضا"واخفض لهما جناح الذل من الرحمة".

**رحمات خاصة:
يوجد رحمات خاصة ، حيث يتجلى الله فيها على قبك ، فتمر عليك ساعة لا تعدلها الدنيا وما فيها،
قال رسول الله:"لى ساعة مع ربى لا يسعنى فيها نبى مرسل ولا ملك مقرب ، أبيت عند ربى يطعمنى ويسقينى".
ونسأل الله عز وجل فى أول ليلة من رمضان أن يرزقنا رضوانه وأن يرحمن برحمته الواسعة "فالعشر الأوائل هم عشر الرحمة كما نعلم".


***رجاء من الاخوة الأحباب أن يشاركونا بمواقف الرحمة لهم من الله عز وجل فى مواقفهم وحركاتهم ولا ينسونا من صالح دعائهم.

أخوكم المحب لكم /أشرف سالم

د/ الماسة نور اليقين
21-08-2009, 10:22 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جزاك الله كل خير اخي أشرف أبو سالم و جعله لك في ميزان حسناتك باذن الله
موضوع مميز جدا وبارك الله فيك
http://img530.imageshack.us/img530/9516/27838239.gif

بيان سعة رحمة الله , وأنه يغفر للعبد مارتكب من الذنوب إذا تاب توبة نصوحا





الحمد لله غافر الذنب وقابل التوب شديد العقاب وأشهد أن لا إلا الله القائل ((وَالَّذِينَ إِذَا فَعَلُواْ فَاحِشَةً أَوْ ظَلَمُواْ أَنْفُسَهُمْ ذَكَرُواْ اللّهَ فَاسْتَغْفَرُواْ لِذُنُوبِهِمْ وَمَن يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلاَّ اللّهُ وَلَمْ يُصِرُّواْ عَلَى مَا فَعَلُواْ وَهُمْ يَعْلَمُونَ ))آل عمران135
وأشهد أن سيدنا وحبيبنا محمد عبده ورسوله القائل :(أيها الناس توبوا إلى الله واستغفروه فإني أتوب إلى الله في اليوم مائة مرة)
عن أبي هريرة رضي الله عنه: أنه سمع رسول صلى الله عليه وسلم يقول (( إن عبداً أصاب ذنباً فقال : يارب إني أذنبت ذنباً فاغفره لي . فقال ربه: علم عبدي أن له رباً يغفر الذنب ويأخذ به فغفر له , ثم مكث ماشاء الله , ثم أصاب ذنباً آخر , وربما قال ثم أذنب ذنباً آخر فقال: يارب إني أذنبت ذنباً آخر فاغفره لي : قال ربه : علم عبدي أن له رباً يغفر الذنب ويأخذ به فغفر له , ثم مكث ماشاء الله , ثم أصاب ذنباً آخر , وربما قال ثم أذنب ذنباً آخر , فقال: يارب إني أذنبت ذنباً آخر فاغفره لي : قال ربه : علم عبدي أن له رباً يغفر الذنب ويأخذ به فقال غفرت لعبدي فليعمل مايشاء)) رواه البخاري ومسلم.
تباركت وتعاليت ياغفار الذنوب , وستار العيوب , فأنت الذي تقبل التوبة عن عبادك , وتعفو عن السيئات , ولاتنفعك طاعة المتعبدين , ولاتضرك معصية من أسر القول ومن جهر به , ومن هو مستخف بالليل وسارب بالنهار , ولكنها الأعمال تحصيها لعبادك , ثم توفيها إياهم , فمن وجد خيراً فليحمد الله , ومن وجد غير ذلك فلا يلومن إلا نفسه .
سبحانك جل شأنك تبسط يدك بالليل ليتوب مسيء النهار وتبسط يدك بالنهار ليتوب مسيء الليل وتقول ولك الحمد ( وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعاً أَيُّهَا الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ )النور31 .
وفي الحديث القدسي :(( يابن آدم إنك مادعوتني ورجوتني غفرت لك على ما كان منك ولا أبالي . يابن آدم لو بلغت ذنوبك عنان السماء ثم استغفرتني غفرت لك . يابن آدم إنك لو أتيتني بقراب الأرض خطايا ثم لقيتني لا تشرك بي شيئاً لأتيتك بقرابها مغفرة )) . وترغب العصاة في التوبة والإقبال عليك , وبأنك تبدل سيئاتهم حسنات إذا تابوا وآمنوا وعملوا الصالحات وكان الله غفوراً رحيما.
فبشرى لكم أيها المؤمنون , تحسنون فتثابون , وتسيئون فتستغفرون ويغفر الله لكم , قال تعالى {وَالَّذِينَ إِذَا فَعَلُواْ فَاحِشَةً أَوْ ظَلَمُواْ أَنْفُسَهُمْ ذَكَرُواْ اللّهَ فَاسْتَغْفَرُواْ لِذُنُوبِهِمْ وَمَن يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلاَّ اللّهُ وَلَمْ يُصِرُّواْ عَلَى مَا فَعَلُواْ وَهُمْ يَعْلَمُونَ * اُوْلَـئِكَ جَزَآؤُهُم مَّغْفِرَةٌ مِّن رَّبِّهِمْ وَجَنَّاتٌ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَنِعْمَ أَجْرُ الْعَامِلِينَ }آل عمران136-135.
وقد جعل الله التوبة مقبولة من عباده وإن عظمت سيئاتهم , وارتكبوا كبائر الآثام والفواحش , ولامعصية بعد الكفر مالم تطلع الشمس من مغربها , أو تبلغ الروح الحلقوم , قال تعالى {قُل لِلَّذِينَ كَفَرُواْ إِن يَنتَهُواْ يُغَفَرْ لَهُم مَّا قَدْ سَلَفَ وَإِنْ يَعُودُواْ فَقَدْ مَضَتْ سُنَّةُ الأَوَّلِينِ }الأنفال 38 .
وفي الحديث القدسي (( أنا عند ظن عبدي بي , وأنا معه حيث يذكرني , والله لله أفرح بتوبة عبده من أحدكم يجد ضالته بالفلاة .
ومن تقرب إلي شبراً , تقربت إليه ذراعاً . ومن تقرب إلي ذراعاً تقربت إليه باعاً . وإذا أقبل إلي يمشي أقبلت إليه هروله )) رواه مسلم .
ويقول رسول الله صلى الله عليه وسلم (( إن الله يقبل توبة العبد مالم يغرغر )) , لكن التوبة لها شروطاً لابد منها , والتائب ليس من استغفر الله بلسانه , واستمر في ذنوبه وعصيانه , غير نادم ولا مقلع , ولاعازم على الترك .
وأهم تلك الشروط : رد المظالم إلى أهلها , والندم على ما فات من المعاصي والذنوب , والعزيمة على عدم العودة إلى المعاصي .
فيا تاركأ ما أوجبه الله , ويا فاعلاً ما حرمه الله , تب إلى الله قبل أن يأتيك الموت فتندم ولات ساعة مندم , قال تعالى {وَلَيْسَتِ التَّوْبَةُ لِلَّذِينَ يَعْمَلُونَ السَّيِّئَاتِ حَتَّى إِذَا حَضَرَ أَحَدَهُمُ الْمَوْتُ قَالَ إِنِّي تُبْتُ الآنَ وَلاَ الَّذِينَ يَمُوتُونَ وَهُمْ كُفَّارٌ أُوْلَـئِكَ أَعْتَدْنَا لَهُمْ عَذَاباً أَلِيماً }النساء18.
والله جل ذكره يدعوا عباده إلى رحمته , ويفتح لهم أبواب مغفرته, ويعدهم بما يرضيهم فيقول تعالى {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا تُوبُوا إِلَى اللَّهِ تَوْبَةً نَّصُوحاً عَسَى رَبُّكُمْ أَن يُكَفِّرَ عَنكُمْ سَيِّئَاتِكُمْ وَيُدْخِلَكُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ يَوْمَ لَا يُخْزِي اللَّهُ النَّبِيَّ وَالَّذِينَ آمَنُوا مَعَهُ نُورُهُمْ يَسْعَى بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَبِأَيْمَانِهِمْ يَقُولُونَ رَبَّنَا أَتْمِمْ لَنَا نُورَنَا وَاغْفِرْ لَنَا إِنَّكَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ }التحريم8

رانيا الزبيري
22-08-2009, 09:23 PM
السلام عليكم ... واسال الرحمن الرحيم ان يرحمنا رحمة مباركة ... واعتقد ان هذه الرسالة التي وجدتها في ايميلي تصورمدى رحمة الرحمن الرحيم بنا والرحمة التي عكست على من احسن تاديبه المصطفى علية الصلاة والسلام وعلى اله

لماذا بكي رسول الله (صلى الله عليه ‏وسلم) ‏
‏ ‏
اسال الله عز وجل ان ينفعني واياكم بما نقرا ‏
روي يزيد القاشي ......عن انس ابن مالك قال : ‏
‏ •جاء جبريل الي النبي (صلى الله ‏عليه وسلم))في ساعه ما كان يأتيه ‏فيها متغير اللون. ‏
‏ ‏
فقال له النبي(صلى الله عليه وسلم)):' مالي اراك ‏متغير اللون؟' ‏
فقال :' يا محمد جئتك في الساعه التي امر الله بمنافخ النار ان تنفخ ‏فيها ولا ينبغي لمن يعلم ... ان جهنم حق ... وان النار حق ... ‏وان عذاب القبر حق ... وان عذاب الله اكبر ان تقر عينه حتي ‏يأمنها.' ‏
‏ ‏
فقال النبي (صلى الله عليه وسلم)):' يا جبريل صف ‏لي جهنم ' ‏
‏ ‏
قال :' ان الله تعالي لما خلق جهنم ‏
اوقد عليها الف سنه فاحمرت... ‏
ثم اوقد عليها الف سنه حتي ابيضت ... ‏
ثم اوقد عليها الف سنه حتي اسودت ... ‏
‏ فهي سوداء مظلمه لا ينطفئ لهبها ولا جمرها ‏
‏- والذي بعثك بالحق لو ان خرم ابرة فتح منها لاحترق اهل الدنيا ‏عن اخرها من حرها ... ‏
‏- والذي بعثك بالحق لو ان ثوبا من اثواب اهل النار علق بين ‏السماء والارض لمات اهل الارض من نتنها وحرها عن اخرهم لما ‏يجدون من حرها ... ‏
‏- والذي بعثك بالحق نبيا لو ان ذراعا من السلسله الذي ذكرها ‏الله تعالي في كتابه وضع علي ‏
جبل لذاب حتي يبلغ الارض السابعه ... ‏
‏- والذي بعثك بالحق نبيا لو ان رجلا بالمغرب يعذب لاحترق الذي ‏بالمشرق من شدة عذابها ‏
حرها شديد ... وقعرها بعيد .... وحليهاحديد ... وشرابها الحميم ‏والصديد ... وثيابها مقطعات النيران ... لها سبعه ابواب ... لكل ‏باب منهم مقسوم من الرجال والنساء ' ‏
‏ ‏
فقال (صلى الله عليه وسلم)) :' اهي كابوابنا هذه؟' ‏
قال جبريل :' لا ... ولكنها مفتوحه بعضها اسفل من بعض ... من باب ‏الي باب مسيره سبعين سنه ... كل باب منها اشد حرا من الذي ‏يليه سبعين ضعفا ... يساق اعداء الله اليها فاذا انتهو الي بابها ‏استقبلتهم الزبانيه بالاغلال والسلاسل فتسلك السلسه في فمه وتخرج ‏ومن دبره وتغل يده اليسري الي عنقه وتدخل يده اليمني في ‏فؤاده وتنزع من بين كتفيه وتشد بالسلاسل ويقرن كل ادمي مع ‏شيطان في سلسله ويسحب علي وجهه وتضربه الملائكه بمقاطع من ‏حديد كلما ارادوا ان يخرجوا منها من غم اعيدو فيها ' ‏
‏ ‏
فقال النبي (صلى الله عليه وسلم)) :' من سكان هذه ‏الابواب؟' ‏
‏ ‏
فقال جبريل: ‏
‏- اما الباب الاسفل ففيه المنافقون ومن كفر من اصحاب المائده ‏وال فرعون واسمها الهاويه ‏
‏- والباب الثاني فيه المشركون واسمه الجحيم ‏
‏- والباب الثالث فيه الصابئون واسمه سقر ‏
‏- والباب الرابع فيه ابليس ومن اتبعه والمجوس واسمه لظي ‏
‏- والباب الخامس فيه اليهود واسمه الحطمه ‏
‏- والباب السادس فيه النصاري واسمه العزيز ‏
‏ ‏
ثم امسك جبريل حياء من رسول الله صلي الله عليه وسلم فقال له عليه ‏السلام: ‏
‏' الا تخبرني من سكان الباب السابع؟' ‏
فقال جبريل :' فيه اهل الكبائر من امتك الذين ماتو ولم يتوبو ‏‏'.......... :( ‏
‏ ‏
فخر النبي (صلى الله عليه وسلم) مغشيا عليه فوضع ‏جبريل راسه على حجره حتى افاق فلما افاق ‏
قال عليه الصلاة والسلام :' يا جبريل عظمت مصيبتي واشتد حزني او ‏يدخل احد من امتي النار؟' ‏
قال جبريل :' نعم اهل الكبائر من امتك ' ‏
‏ ‏
ثم بكى رسول الله ( وبكى جبريل ودخل رسول الله (صلى الله ‏عليه وسلم)) منزله واحتجب عن الناس فكان لا يخرج الا الى ‏الصلاه يصلي ويدخل ولا يكلم احدا. ياخذ في الصلاه يبكي ويتضرع ‏الي الله تعالى. ‏
‏ ‏
‏- فلما كان اليوم الثالث اقبل ابو بكر رضي الله عنه حتي وقف ‏بالباب وقال :' السلام عليكم يا اهل بيت الرحمه هل الي رسول الله ‏من سبيل؟.' ‏
‏ فلم يجيبه احد فتنحي باكيا . ‏
‏ ‏
‏- فاقبل عمر رضي الله عنه فوقف بالباب وقال :' السلام عليكم يا اهل ‏بيت الرحمة هل الى رسول الله من سبيل؟' ‏
فلم يجيبه احد فتنحى باكيا . ‏
‏ ‏
‏- فاقبل سلمان الفارسي حتي وقف بالباب وقال :' السلام عليكم يا ‏اهل بيت الرحمة هل الى مولاي رسول الله من سبيل؟' ‏
‏ فاقبل يبكي مره ... ويقع مره ... ويقوم اخرى ... حتي اتى بيت ‏فاطمه ووقف ‏
بالباب ثم قال :' السلام عليكي يا ابنه رسول الله (صلى الله ‏عليه وسلم)) ' ‏
وكان علي رضي الله عنه غائبا ‏
فقال :' يا ابنة رسول الله ... ان رسول الله (صلى الله عليه ‏وسلم)) قد احتجب عن الناس فليس يخرج الا الي الصلاه فلا ‏يكلم احدا ولا ياذن لاحد في الدخول ' ‏
‏ ‏
فاشتملت فاطمه بعباءه قطوانيه واقبلت حتى وقفت على باب رسول ‏الله ‏
‏(صلى الله عليه وسلم)) ثم سلمت وقالت فاطمه :' يا ‏رسول الله انا فاطمه '.... ‏
‏ ورسول الله (صلى الله عليه وسلم)) ساجدا يبكي ‏فرفع رأسه ‏
وقال صلى الله عليه وسلم) :' ما بال قرة عيني فاطمه ‏حجبت عني ؟ افتحوا لها الباب ' ‏
ففتح لها الباب فدخلت فلما نظرت الى رسول الله بكت بكاءا ‏شديدا لما رأت من حاله مصفرا متغيرا قد ذاب لحم وجهه من ‏البكاء والحزن ‏
فقالت :' يا رسول الله ما الذي نزل عليك؟' ‏
فقال :' يا فاطمه جاءني جبريل ووصف لي ابواب جهنم واخبرني ان ‏في اعلي بابها اهل الكبائر من امتي فذالك الذي ابكاني ‏واحزنني ' ‏
قالت :' يا رسول الله كيف يدخلونها ؟!' ‏
قال :' بل تسوقهم الملائكه الي النار وتسود وجوههم وتزرق اعينهم ‏ويختم على افواههم ويقرنون مع الشياطين ويوضع عليهم السلاسل ‏والاغلال ' ‏
قالت :' يا رسول الله كيف تقودهم الملائكه ؟!' ‏
قال :' اما الرجال ... فباللحي واما النساء فبالذوائب والنواصي ‏
‏- فكم من ذي شيبة من امتي يقبض على لحى وهو ينادي وا ‏شيبتاه وا ضعفاه . ‏
‏- وكم من شاب قد قبض علي لحيته يساق الي النار وهو ينادي وا ‏شباباه وا حسن صورتاه . ‏
‏- وكم من امرأه من امتي قد قبض علي ناصيتها تقاد الي النار ‏وهي تنادي وا فضيحتاه وا هتك ‏
ستراه ' ‏
‏ •حتى ينتهي بهم الى مالك فإذا ‏نظر اليهم مالك ‏
قال مالك للملائكه :' من هؤلاء؟ فما ورد علي من الاشقياء اعجب شأنا ‏من هؤلاء لم تسود وجوههم ولم تزرق اعينهم ولم يختم علي افواههم ‏ولم يقرنو مع الشياطين ولم توضع السلاسل والاغلال في اعناقهم !' ‏
فيقول الملائكه :' هكذا امرنا ان ناتيك بهم على هذه الحاله ' ‏
فيقول لهم مالك :' يا معشر الاشقياء من انتم ؟' ‏
‏ •(وروي في خبر اخر) انهم لما ‏قادتهم الملائكه ‏
قالوا :' وا محمداه فلمارأوا مالكا نسوا اسم محمد من هيبته.' ‏
فيقول لهم :' من انتم؟' ‏
فيقولون :' نحن ممن انزل علينا القرآن ونحن ممن يصوم رمضان.' ‏
فيقول مالك :' ما انزل القرآن الا علي امة محمد ‏
‏ •فاذا سمعوا اسم محمد صاحوا : ‏نحن من امة محمد صلي الله عليه وسلم ‏
فيقول لهم مالك:' اما كان لكم في القرآن زاجر عن معاصي الله ‏تعالى؟ ' ‏
‏ فاذا وقف بهم علي شفير جهنم ونظروا الي النار والي الزبانيه ‏قالوا:' يا مالك ائذن لنا لنبكي على انفسنا ' ‏
فيأذن لهم فيبكون الدموع حتي لم يبق لهم دموع فيبكون الدم . ‏
فيقول مالك:' ما احسن هذا البكاء لو كان في الدنيا فلو كان في ‏الدنيا من خشيه الله ما مستكم النار اليوم ' ‏
فيقول للزبانيه :' ألقوهم ... ألقوهم في النار' ‏
فاذا القوا في النار نادوا بأجمعهم ' لا اله الا الله ' ‏
فترجع النار عنهم ‏
فيقول مالك :' يا نار خذيهم .' ‏
فتقول النار:' كيف اخذهم وهم يقولون (لا اله الا الله ) ؟' ‏
فيقول مالك:' نعم بذلك امر رب العرش '... ‏
فتاخذهم فمنهم من تأخذه الي قدميه ... ومنهم من تأخذه الي ‏ركبتيه ... ومنهم من تأخذهم الى حقوبه ... ومنهم من تأخذهم الي ‏حلقه ... فاذا اهوت النار الي وجهه ‏
قال مالك:' لا تحرقي وجوههم فطالما سجدوا للرحمن في الدنيا ولا ‏تحرقي قلوبهم فلطالما عطشوا في شهر رمضان فيبقون ما شاء الله ‏فيها ' ‏
ويقولون:' يا ارحم الراحمين يا حنان يا منان ' ‏
‏ •- فاذا انفذ الله تعالى ‏حكمه. ‏
قال الله تعالى :( يا جبريل ما فعل العاصون من امة محمد صلي الله ‏عليه وسلم ) ‏
فيقول جبريل:' اللهم انت اعلم بهم فيقول انطلق فانظر ما حالهم '... ‏
‏ ‏
‏ •- فينطلق جبريل عليه السلام الي مالك وهو ‏علي منبر من نار في وسط جهنم .... فاذا نظر ‏مالك علي جبريل عليه السلام قام تعظيما له. ‏
‏ ‏
فيقول له جبريل:' ما ادخلك هذا الموضع ؟' ‏
فيقول:' ما فعلت بالعصابه العاصيه من أمة محمد (صلى الله ‏عليه وسلم))؟' ‏
فيقول مالك:' ما اسوء حالهم ... واضيق مكانهم ... قد احرقت ‏اجسامهم ... واكلت لحومهم ... وبقيت وجوههم وقلوبهم يتلالاء فيها ‏الايمان ' ‏
فيقول جبريل:' ارفع الطبق عنهم حتي انظر اليهم ' ... ‏
‏ ‏
‏ •- قال فيأمر مالك الخزانه ‏فيرفعون الطبق عنهم ... فاذا نظروا ‏الي جبريل والي حسن خلقه .. علموا ‏انه ليس من ملائكه العذاب . ‏
‏ ‏
فيقولون: ' من هذا العبد الذي لم نرا احدا قط احسن منه ؟' ‏
فيقول مالك: ' هذا جبريل الكريم الذي كان ياتي محمدا بالوحي' ‏
‏- فاذا سمعوا ذكر محمد صاحوا ‏بأجمعهم:'أقرئ محمدا منا السلام ‏وأخبره ان معاصينا فرقت بيننا ‏وبينك .. وأخبره بسوء حالنا '.. ‏
‏ فينطلق جبريل حتي يقوم بين يدي ‏الله تعالي .. ‏
فيقول الله تعالى: (كيف رايت امة محمد ؟) ‏
فيقول جبريل: ' يا رب ما اسوء حالهم وأضيق مكانهم ' .. ‏
فيقول الله تعالى :(هل سألوك شيئا ؟ ) ... ‏
فيقول جبريل:' يا رب نعم سألوني ان اقرئ نبيهم منهم السلام ‏وأخبره بسوء حالهم ..' ‏
فيقول الله تعالى :( أنطلق فاخبره ) .. ‏
‏ •فينطلق جبريل الي النبي وهو ‏في خيمه من درة بيضاء لها اربعه ‏الاف باب لكل باب مصراعان من ‏ذهب .. ‏
فيقول جبريل: 'يا محمد قد جئتك من عند العصابه العصاه الذين ‏يعذبون من أمتك في النار .. وهم يقرئونك السلام .. ويقولون ما ‏اسوء حالنا واضيق مكاننا ..' ‏
‏ •فيأتي النبي الي تحت العرش ‏فيخر ساجدا ويثني علي الله تعالي ثناء ‏لم يثن عليه احد مثله .. ‏
فيقول الله تعالي : (ارفع راسك .. وسل تعط .. واشفع تشفع ) ‏
فيقول صلى الله عليه وسلم)' الاشقياء من امتي قد ‏انفذت فيهم حكمك وانتقمت منهم فشفعني فيهم ' ‏
فيقول الله تعالى : (قد شفعتك فيهم .. فأت النار فأخرج منها من ‏قال لا الله الا الله) ‏
‏ •فينطلق النبي فاذا نظر مالك ‏النبي صلي الله عليه وسلم قام تعظيما ‏له ‏
فيقول صلى الله عليه وسلم): ' يا مالك ما حال امتي ‏الاشقياء ؟ ' ‏
فيقول مالك: ' ما اسوء حالهم .. واضيق مكانهم ..' ‏
فيقول محمد :' افتح الباب وارفع الطبق ' ‏
‏ ‏
‏ •فاذا نظر اصحاب النار الي محمد صلي الله عليه وسلم .. ‏صاحوا بأجمعهم فيقولون ... يا محمد احرقت النار جلودنا واحرقت ‏اكبادنا .. ‏
‏ ‏
‏* فيخرجهم جميعا وقد صاروا فحما قد اكلتهم النار فينطلق بهم الي ‏نهر بباب الجنه يسمي نهر الحيوان فيغتسلون منه فيخرجون منه ‏شبابا جردا مردا مكحلين وكأن وجوههم مثل القمر مكتوب علي ‏جباههم ‏
‏(الجهنميون عتقاء الرحمن من النار) ... ‏
فيدخلون الجنه فاذا رأي اهل النار قد اخرجوا منها قالو :يا ليتنا ‏كنا مسلمين وكنا نخرج من النار .. ‏
وهو قوله تعالي ((ربما يود الذين كفروا لو كانو مسلمين)) ‏‏(صوره الحجر 2) ‏
وعن النبي صلى الله عليه وسلم) قال :((اذكروا من ‏النارما شئتم فلا تذكرون شيئا الا هو اشد منه)) .. ‏
وقال : (( ان اهون اهل النار عذابا .. لرجل في رجليه نعلان من نار ‏يغلي منهما دماغه كأنه مرجل .. مسامعه جمر .. واضراسه جمر .. و ‏اشفاره لهب النيران .. وتخرج احشاء بطنه من قدميه .. وانه ليري ‏انه اشد اهل النار عذابا ..وانه من اهون اهل النار عذابا)) .. ‏
وعن ميمون بن مهران انه لما نزلت هذه الايه ((وان جهنم ‏لموعدهم اجمعين)) (سورة الحجر 43) ‏
‏ وضع سلمان يده على رأسه وخرج هاربا ثلاثة ايام ..لا يقدر عليه ‏حتى جيئ ‏
صلاة وسلاما لك يا حبيبي يا ‏رسول الله ‏
اللهم أجرنا من النار ........ اللهم أجرنا من النار ..........اللهم ‏أجرنا من النار ‏
برحمتك يارحيم اللهم ان قد اسرفنا على انفسنا اللهم ان نستجير برحمتك من عذابك
اللهم أجرنا من النار ..........اللهم ‏أجرنا من النار

رانيا الزبيري
22-08-2009, 09:38 PM
واضيف بقول جميل سمعته من احد شيوخنا الاجلاء ..." لو علم الانسان ماوراء تقدير الله لنا بالخير او البلاء لذاب عشقاً لله من مدى رحمة الله به" وايضاً حب الله لنا حباً لايفوقه حب مهما تصورناه .... ودليل حبه لنا رحمته وصبره علينا
ارزقنا حبك يارحمن يارحيم

د/ الماسة نور اليقين
22-08-2009, 10:15 PM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
من رحمة رب العالمين علينا أنه خصنا بالبلاء ( المرض الفقر المصائب اذى الناس و غيرها) لما فيه تطهير لذنوبنا التي لا توصف ليطهرنا بها في الدنيا قبل الأخرة لأن الجنة طاهرة و لا تقبل إلا المطهرين

أشرف أبو سالم
24-08-2009, 01:58 PM
أخواتى الكريمات
د/ الماسة والأخت رانيا
بورك مرورك ونتمنى منكم دائما هذا المرور
ولعل الله أن يرحمنا وينفع بنا باذنه تعالى

رانيا الزبيري
02-09-2009, 01:57 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته 000اخي العزيز مازلت انتظر مشاركتك لاسم جديد من اسماء الله 000 اثابك الله خير لاتحرمنا من فهم اسماء الله والعيش بها من خلال مشاركتك

أشرف أبو سالم
02-09-2009, 11:27 PM
أختى الكريم رانيا كم أنا سعيد بهذه المتابعة
جزاكى الله خيرا
وقد طرحت موضوع جديد بعنوان اسم الله المجيب
دعواتك