المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : إسْـرَاءُ الوَجــَعْ ..!!



تقى المرسي
26-08-2009, 11:27 AM
http://www.moheet.com/image/33/225-300/336431.jpg


المُتعَبُونَ بِلا وَطنْ

لهُمُ ادّعَاءَاتُ البِلادِ

لنَا اصْطِبَارَاتُ المِحَنْ

فالعُمرُ يَزحَفُ فَوْقنَا

ليَغِيبَ فِي دَمِنَا الوَطَنْ

وَيُسَافِرُ الغَيْمُ الكَذُوبُ

يَذوبُ فِي غيٍّ وَظنّْ

يآيُّهَا الليْلُ الأجَنّْ

الأرْضُ قُدَّ أدِيمُهَا

والقَلْبُ سَاكِنُهُ الوَهَنْ

النَّهْرُ يَسْكُبُ مِلْحَهُ

وَالرُّوحُ يُنكِرُهَا البَدَنْ

فَيَبِيعُنَا شَجَرُ البِلادِ

يُرِيقُ مِنْ دَمِنَا الثمَنْ

فَكَأنَّ آخِرَ مَا لنَا

دَرْبٌ مِنَ الدَّمَعَاتِ أنّْ

والأمْنِيَاتُ كُنُوزُنَا

وَسِلاحُنَا خُطبٌ وفنّْ

هَا نَحْنُ يَنْزِفُنَا المَدَى

نَصْلَى الشَّتَاتَ فلا سَكَنْ

تَقْتَاتُنَا رِيحُ الشِّتَاءِ

وَنَرتَدِي قَيْظ َالمُدُنْ

فمُؤَرَّقُونَ عَلَى الحُدُودِ

عَلَى جِمَارٍ مِنْ فِتَنْ

ومُعَطَّلُونَ عَنِ الحَيَاةِ

وَبِالخِيَانَةِ نُمْتَهَنْ

يآيُّهَا اللَّيْلُ الأجَنّْ

النَّهْرُ يَسْكُبُ مِلْحَهُ

وَالرُّوحُ يُنكِرُهَا البَدَنْ

أعْيَادُنَا هَرَبَتْ فَمَا

أرْجَعْتَ عِيداً يَا زَمَنْ

فالمُتْعَبُونَ عَلَى انتِظَارْ

المُتْعَبُونَ بِلا وَطَنْ !!

.....



24/ 12/ 2008

عمر زيادة
26-08-2009, 01:04 PM
على انتظارٍ .. على انتظارْ ..
جميلةٌ هذه القصيدة
قوية الفكرة ..

لا فض فوك

تقديري الكبيرْ

محمد سمير السحار
26-08-2009, 03:25 PM
فالمُتْعَبُونَ عَلَى انتِظَارْ

المُتْعَبُونَ بِلا وَطَنْ !!

أختي العزيزة الشاعرة القديرة تقى المرسي مصطفى
أحسنتِ وأبدعتِ في التعبير عن تعبنا
فباركَ الله فيكِ وأحسنَ إليكِ
وكل عام وأنتِ بخير
تحيّتي ومودّتي
أخوكِ
محمد سمير السحار

سالم العلوي
26-08-2009, 05:19 PM
لا فض فوك أختنا تقى
شعر وشعور
وهم لا تحمله إلا النفوس الكبيرة
دمت بخير وعافية
ورمضانك كريم

خليل ابراهيم عليوي
26-08-2009, 06:32 PM
الاخت تقى المريسي
ابدعت و احسنت
د خليل

هشام مصطفى
27-08-2009, 12:27 AM
المبدعة الجميلة / تقى
نص رائع من موهبة رائعة
يلامس الوجع من العنوان
تقبلي هذا المرور السريع الانطباعي الذي يتقزم أمام روعة النص
مودتي

حازم محمد البحيصي
27-08-2009, 12:50 AM
أختي الفاضلة تقي مرسي
كم أنت مبدعة وذات حروف من نور لقد فتشتِ مواجعي وهل أوجع من أن يكون المرء بلا وطن ؟!!!!!!!
نص جميل رغم مسحة الحزن فيه
أذكيتنى وربك فقلت بعدك



يا زهرة فيها السكن = هيا أفيقي من وهن
كُتب السرور لغيرنا = ولذاتنا نُقِشَ الشجن
هل تعرفين مشرداً = مثلي يفتش عن وطن ؟!
أنا بعض أحزان هنا = وهناك بعضي قد سُجِن
أمضيت عمري باحثا = عن طرف خيط للمدن
يعلو شخير بني البشر = وأنا أفتش عن وسن
الله ما أحلى الوطن = وبأرضه يحلو الكفن

تقى المرسي
29-08-2009, 11:24 PM
أخي الكريم

عمر زيادة

الأجمل مرورك وحسن استقبالك لكلماتي

كل الشكر والامتنان لطيب حضورك

دمتَ بكل خير

تحيتي وتقديري

أبو هبة
30-08-2009, 03:18 AM
اختيارك للصورة و الكلمات وحده دال على شاعريتك,أما النص فجميل بنونيته العذبة التي يستريح معها المتلقي,كما أنك اختصرت كل الوجع القابع في صدور الشعراء لتذرفيه دموعا عبر هذه القصيدة.
دمت متألقة ياتقى.....

تقى المرسي
03-09-2009, 02:23 AM
أخي الرائع محمد سمير السحار

لكَ ما يليق بسمو روحك وطيب حضورك دائما

أعتز بكَ شاعرا مبدعا وإنسانا نبيلا

كل عام وأنت بكل خير وسعادة

تحيتي وتقديري

معتزابوشقير
03-09-2009, 02:31 AM
الأخت تقى هنيئا لك هذه الشهادات من مبدعين اكارم
يستحق النص هذه الحفاوة
دمت بخير

تقى المرسي
24-09-2009, 06:38 PM
أستاذي الفاضل

سالم العلوي

كل الشكر والامتنان لطيب حضورك الدائم وقراءتك
وعذرا كثيرا للتأخير
وكل عام وأنت بكل خير

تحيتي وتقديري

تقى المرسي
24-09-2009, 06:41 PM
الفاضل د. خليل العليوي

مدائن شكر تليق بروحك
دمتَ بكل الخير والعطاء

تحيتي وتقديري

تقى المرسي
24-09-2009, 06:44 PM
أستاذي القدير

هشام مصطفى

بمثل حضورك تتيه السطور وتزهو الكلمات
كل الشكر والامتنان لروحك الوارفة
دمتَ بكل خير

تحيتي وتقديري

تقى المرسي
31-01-2010, 04:42 PM
أخي الكريم الشاعر

حازم البحيصي

مدائن شكر لحضورك الوارف وحرفك الأجمل دائما

وعذرا للتأخير :001:

لكَ كل آيات الود والتقدير

تحياتي

تقى المرسي
31-01-2010, 04:46 PM
أخي الفاضل
أبو هبة

لكَ ما يليق بروحك من بساتين الشكر
امتناني لجميل قراءتك وطيب حروفك
وعذرا للتأخير
تحيتي وتقديري

تقى المرسي
31-01-2010, 04:49 PM
أخي الكريم الأستاذ

معتز أبو شقير

وسام تيه تحمله كلماتي بحضوركم وقراءتكم
كل الشكر لهذا الاحتفاء الذي أعتز به كونه من مبدعين أمثالكم

تحيتي وتقديري

مختار عوض
02-03-2010, 10:46 PM
الرائعة : تقى
ما أجملك حين تصوغين الوجع إحساسًا مسراه نبضات فؤادك ثم يعود ليسّاقط على أفئدتنا شعرًا راقيًا يخترقنا إلى النخاع من خلال مفردة عذبة ، وصورة متفردة ..
دمتِ أيتها الرائعة ودام شعرك معراجًا لسماوات تحترق ..
مودتي واعتزازي يرافقهما إعجاب بالقصيدة ، وتقدير للرسالة .

د. سمير العمري
05-01-2017, 12:22 AM
ما أدفأ هذا الجرس النابض وأحن هذه النون الساكنة!

قصيدة خفيفة المبنى ثقيلة المعنى مبدعة الأداء!

دام هذا الألق!

تقديري