المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : هل أصابتنا دعوة أم جريج



عبدالملك الخديدي
08-09-2009, 07:47 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

هل أصابتنا دعوة أم جريج

كان جريح رجلا عابدا، فاتخذ صومعة فكان فيها، فأتته أمه وهو يصلي، فقالت: يا جريح!، فقال: يا رب! أمي وصلاتي؟، فأقبل على صلاته، فانصرفت.
فلما كان من الغد أتته وهو يصلي، فقالت: يا جريج! فقال: أي رب! أمي وصلاتي؟، فأقبل على صلاته، فلما كان من الغد أتته وهو يصلي، فقالت: يا جريج! فقال: أي رب! أمي وصلاتي؟، فأقبل على صلاته، فقالت: اللهم لا تُمِته حتى ينظر إلى وجوه المومسات.
فتذاكر بنو إسرائيل جُريجا وعبادته، وكانت امرأة بغيٌّ يُتمثل بحسنها، فقالت: إن شئتم لأفتننَّه! فتعرضت له، فلم يلتفت إليها، فأتت راعيا كان يأوي إلى صومعته، فأمكنته من نفسها فوقع عليها، فحملت. فلما ولدت قالت: هو من جريج، فأتوه فاستنزلوه وهدموا صومعته وجعلوا يضربونه، فقال:
ما شأنكم؟، قالوا: زنيت بهذه البغي فولدت منك. قال: أين الصبي؟! فجاؤوا به فقال: دعوني حتى أصلي، فصلى، فلما انصرف أتى الصبي فطعن في بطنه وقال: يا غلام! من أبوك؟!قال: فلان الراعي!!، فأقبلوا على جريح يقبِّلونه، ويتمسحون به، وقالوا: نبني لك صومعتك من ذهب، قال: لا، أعيدوها من طين كما كانت ففعلوا.

تلك القصة وردت في حديث أبي هريرة رضي الله عنه المتفق عليه في الصحيحين.

وقياساً على هذا الحديث الشريف وهذه القصة الموثقة والواردة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم فما هو شأن أكثر المسلمين اليوم وأبصارهم وأفئدتهم تتقلب بين القنوات الفضائية يشاهدون المومسات والعاريات والفنانات الساقطات والمسلسلات الهابطة التي تدعو للرذيلة والفساد .
القنوات الفضائية ( أفيون الشعوب ) ومخدر الشباب الأخلاقي والفكري ، التي صبت علينا حميمها وشرورها خاصةً في هذا الشهر الفضيل شهر الدعاء والقرآن والصيام والقيام.
كانت دعوة الإسرائيلية أم جريج على ابنها صريحة واضحة بالنظر فقط إلى وجوه المومسات ، وكانت هذه الدعوة بمثابة الكارثة والجريمة العظمى أن ينظر الرجل العابد إلى وجه المومسة فقط فما بال شباب أمتنا اليوم وهم يبحثون ويتمتعون بمئات الصور والمشاهد الخليعة .
دعت عليه هذه الدعوة فتقبل الله دعوتها وحدث له ما حدث حتى وقعت المعجزة الإلهية التي أنطقت الطفل في مهده وإخبار القوم عن أبيه الحقيقي ( الراعي ) فكان فيها العبرة والعظة والنصيحة.
فهل نتعظ وقد تجرأنا على حرمات الله وأفسدنا أخلاقنا وقيمنا ، وأفسدنا شهرنا وصيامنا بالنظر إلى ماحرم الله ، وهل أصابتنا دعوة أم جريج حتى يحدث لنا ماحدث؟

عبدالصمد حسن زيبار
09-09-2009, 01:11 PM
بارك الله فيك
نعيش اليوم فن السيطرة عبر أسلحة العصر الفتاكة :
الإعلام الموضة المادة و الجنس و هي قطاعت من أجل الاستلاب
في المقابل نعاني من ضعف الذات و غياب الرؤية و انحراف الفكر
مقومات وجودنا و سدود دفاعنا انهارت لأن تمكنها فينا لا يساوي قيمة و امتدادا تمكنات المستلب
كان سيدنا عمر يستعيذ بالله من جلد الفاجر و عجز الثقة

ألا علينا بذواتنا فمنها التغيير و الصلاح و الاصلاح

نادية بوغرارة
10-09-2009, 02:26 AM
لا حول و لا قوة إلا بالله العلي العظيم ،

كثرت الفتن ، فنجّنا يا أرحم الراحمين .

شكرا لك أخي الخديدي على الموضوع المفيد المنبه .

عبدالملك الخديدي
14-09-2009, 01:10 PM
بارك الله فيك
نعيش اليوم فن السيطرة عبر أسلحة العصر الفتاكة :
الإعلام الموضة المادة و الجنس و هي قطاعت من أجل الاستلاب
في المقابل نعاني من ضعف الذات و غياب الرؤية و انحراف الفكر
مقومات وجودنا و سدود دفاعنا انهارت لأن تمكنها فينا لا يساوي قيمة و امتدادا تمكنات المستلب
كان سيدنا عمر يستعيذ بالله من جلد الفاجر و عجز الثقة
ألا علينا بذواتنا فمنها التغيير و الصلاح و الاصلاح

بارك الله فيك أخي الكريم
أشكرك جزيل الشكر على تفاعلك مع الموضوع لما له من هدف اعلامي
تقبل التحية

عبدالملك الخديدي
14-09-2009, 01:11 PM
لا حول و لا قوة إلا بالله العلي العظيم ،
كثرت الفتن ، فنجّنا يا أرحم الراحمين .
شكرا لك أخي الخديدي على الموضوع المفيد المنبه .
بارك الله فيك اختنا الكريمة
تقبلي فائق التحية
وكل عام وانتم بخير

خليل ابراهيم عليوي
14-09-2009, 01:55 PM
اخي العزيز
بارك الله فيك وفي صيامك وقيامك
و فتح الله علي فتوح العا رفين ربط جميل و فكرة رائعة
احسنت و جعلنا الله من المعتبرين و جعلها في ميزان حسناتك
د خليل