المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : كانوا هنا



محمد المزوغي
12-09-2009, 03:45 PM
كَمْ يَتْبعُ الغيمُ أجْفَانِي ويَرْتَقِبُ=حَتَّى مَتَى مِنْ دُمُوعي تَسْتَقِي السُّحُبُ؟!
يردّدُ الليلُ آهاتي وتُعْجِبُهُ=فَمِنْ تَأوِّهِ قلبي كانتِ الشُّهُبُ
هذا الّذي يَغْتَلِي في الصَّدْرِ مِنْ حُرقٍ=إليهِ كُلُّ لهيبٍ بَاتَ يَنْتَسِبُ
أثقلتُ بالوجدِ نَخْلاً كلَّ كاهلُهُ=فما تَسَاقَطَ إلا الدَّمعُ والرُّطَبُ
وأيقظتني تَبَاريحي التي غبرتْ=هذي جِراحِي بِكُلِّ النَّزْفِ تَنْسَرِبُ
حملتُ صَخْرَةَ آلامي ومَا اضْطَرَبَتْ=َكفِّي ولا كَتِفِي فاسْتَعْجَبَ الْعَجَبُ
هذا أنا أُكرمُ الآلامَ ، مُتْرَفَةٌ=عندي، وأُطْعِمُهَا لَحْمِي كما يَجِبُ
وربما تَشْتَكِي جُرْحِي وَقَسْوَتَهُ=كالنارِ تَزْعُمُ أنَّ الظالمَ الْحَطَبُ
خططتُ بالرُّمحِ فوقَ الرَّمْلِ أُغْنِيَتِي=فبدّدتها رياحٌ زَادُها الْغَضَبُ
وحينَ أنشدتُ هذي الريحَ قَافِيَتِي=وَجَدتُها في صَدَى الآفاقِ تُكْتَتَبُ
تركتُ حرفيَ حدَّ الشمسِ فارتحلتْ=إليه أرواحُ مَنْ في ضوئها انْسَكَبُوا
ومَنْ إذا فاحَ طيبٌ قيلَ قد عَبَرُوا=ومَنْ إذا ضاءَ حرفٌ قِيلَ قَدْ كَتَبُوا
ومَنْ إذا سَاغَ مَاءٌ كانَ مُمْتَنَعًا=عَنِ الشَّرَابِ عَلِمْنَا أنَّهُمْ شَرِبُوا
هُمْ علّمُوا الْحُبَّ كيفَ الْحُبُّ لا سَهَرٌ=يُفْضِي إليهِ ولا بَوحٌ ولا كُتُبُ
تَخْضَرُّ تحت خُطَاهُ الأرضُ يُمْسَحُ عنْ=هذي الجباهِ التي قد مَسّها التَّعَبُ
لولاه ما جَاوزَ الإنسانُ طِينَتَهُ=ولا تَسَامَى على الدُّنيا وما تَهبُ
هُمْ أَينْ هُمْ قِيلَ قد مَرُّوا على شَفَةٍ=ظَمْآنةٍ فارْتَوَتْ مِنْ رِيِّها القِرَبُ
كانُوا هُنَا كلُّ هذا البحرِ بعضُهُمُ=وكلُّ هذا الثرى ، والأفقُ والشُّهُبُ
كانوا هنا خَفْقُ هذا البرقٍِ خطوهُمُ=يُضيءُ تَأْبِينَهُمْ في الأُفُقِ إذْ ذَهَبُوا
تَبْكِي على نَفْسِها الأيامُ إذْ فَقَدتْ=بفقدِهِمْ ما بِهِ تَسْمُو وتُنْتَخَبُ
ورُبّ يومٍ بوزنِ الدَّهْرِ خلّدَهُ=مَعْنَاهُ وانْتَبَذَتْ مَنْسِّيةً حِقَب ُ
أَصَابعُ الّليلِ قد ألقتْ أَظَافِرَهَا=في كُلِّ كَرْمٍ فَجَفَّ التينُ والْعِنَبُ
والنَّاسُ والأرضُ مُصفرّانِ مِنْ وَجَعٍ=فَمَا تَعانقَ إلا الْمِلْحُ والرُّكَبُ
والسَّائرونَ على آهاتنا هَتَفُوا=بِسْمِ الجراحِ وهُمْ والْمِدْيَةُ السَّبَبُ
يُؤازِرُونَ بأَقْصَى الأرضِ عاثرةً=والعاثرونَ هُنَا في الصَمْتِ قد نُكِبُوا
ويَحْلِفُونَ بِوَجْهِ الأرضِ مَا قَصَدُوا=إلا الذي من ضُروعِ الأرضِ قد حَلَبُوا
شتّانَ بين الأُلَى مَاتُوا وَمَا أَكَلُوا=وبينَ مَنْ أَكَلُوا بالذُّلِ أو شَرِبُوا
يا أيُّها الوطنُ الْمَنْفِيُّ ما نَضَبَتْ=منكَ الْعُروقُ وأنت الزيتُ والَّلهَبُ
مازلتَ ملءَ حَنَايَا الرُّوحِ شَاهِقَةً=مِنَ الأَمَانِيِّ تَنْأَى حينَ تَقْتَرِبُ
إنْ كانَ باسْمِكَ هذا اللَّّيلُ تَصْلُبُنَا=أَلْوَاحُهُ فَلْيَكُنْ ولْيَسْلَمِ الخََشَبُ
بعضُ الجراحِ شَهيدٌ صَادِقٌ دَمُهُ=وبعضُها يَسْتَحِي مِنْ زَيْفِهِ الْكَذِبُ
هذي العيونُ التي خَانَتْكَ نَظْرَتُهَا=يوماً ستحفرُ بَحْراً وَهْيَ تَنْتَحِبُ

خليل ابراهيم عليوي
13-09-2009, 03:49 PM
اخي الحبيب الشاعر محمد المزوغي
نص راق و كلمات رائعة و وطنية تنز شعرا
لقد احسنت
و دمت للابداع
د خليل

عمر زيادة
13-09-2009, 10:02 PM
كانُوا هُنَا كلُّ هذا البحرِ بعضُهُمُ



وكلُّ هذا الثرى ، والأفقُ والشُّهُبُ,,,,


الله ..
شعر وشاعرٌ كبير,

لا فض فوك ..
محبتي الكبيرة ....,

حازم محمد البحيصي
14-09-2009, 12:04 AM
الحبيب محمد المزوغي
هذا شعر بحق وحرف طاول الغمام بشعره وبفكره وبطرحه وبرسالته وفحواه
قرأت لك جميل النبض هنا , من وحي الجراح يبزغ الإبداع
والنص للتثبيت إعجابا وإكراما
تحيتي لك

معتزابوشقير
14-09-2009, 01:57 AM
المبدع الجميل محمدالمزوغي
لله درك فلقد شنفت سمعي وأطربتني بهذا القريض الجميل
وإني أحييك من مطلع القصيدة حتى مطلع الفجر
دمت ودمت جميلا

أيمن كمال
14-09-2009, 03:17 AM
ورُبّ يومٍ بوزنِ الدَّهْرِ خلّدَهُ

مَعْنَاهُ وانْتَبَذَتْ مَنْسِّيةً حِقَب ُ

إن لم يكن هذا هو الشعر فما هو الشعر إذاً؟
بوركت وبورك قلمك الرشيق المبدع
تقبل تحيتي وتقديري على هذا النص الفاره

لك أجمل التحايا

يحيى سليمان
14-09-2009, 10:06 PM
قصيدة رائعة
وقوية
وشاعر قدير
تشرفني القراءة له
شكرا أستاذي
محبتي الكبيرة

محمد المزوغي
15-09-2009, 05:17 PM
اخي الحبيب الشاعر محمد المزوغي
نص راق و كلمات رائعة و وطنية تنز شعرا
لقد احسنت
و دمت للابداع
د خليل


امتنان بحجم قلبك الكبير وبهاء نبلك أيها الرائع
ما أسعدني بك أخا حبيبا وشاعرا بهيا

محمد المزوغي
15-09-2009, 05:19 PM
كانُوا هُنَا كلُّ هذا البحرِ بعضُهُمُ



وكلُّ هذا الثرى ، والأفقُ والشُّهُبُ,,,,


الله ..
شعر وشاعرٌ كبير,

لا فض فوك ..
محبتي الكبيرة ....,


مرورك أضفى على النص الكثير فانا اعلم اتساع رؤيتك التي تضيق عن شرحها العبارة
لك شكري وامتناني أيها المبدع

محمد المزوغي
15-09-2009, 05:23 PM
الحبيب محمد المزوغي
هذا شعر بحق وحرف طاول الغمام بشعره وبفكره وبطرحه وبرسالته وفحواه
قرأت لك جميل النبض هنا , من وحي الجراح يبزغ الإبداع
والنص للتثبيت إعجابا وإكراما
تحيتي لك



الحبيب حازم
خانتني كل مفردات اللغة فلم تستطع أن تلملم عبارة واحدة تليق بمرورك البهي هذا
فتقبل إذن قليلا من الصمت وكثيرا من الامتنان

ناريمان الشريف
15-09-2009, 08:35 PM
هذا الّذي يَغْتَلِي في الصَّدْرِ مِنْ حُرقٍ



إليهِ كُلُّ لهيبٍ بَاتَ يَنْتَسِبُ




أثقلتُ بالوجدِ نَخْلاً كلَّ كاهلُهُ



فما تَسَاقَطَ إلا الدَّمعُ والرُّطَبُ


أخي محمد
سلام الله عليك ...
قلمك رائع .. ما شاء الله كان
سلمت يداك .. فلقد حاولت أن أنتقي الأجمل .. فوجدت هذا الأجمل
حيث الصورة الأدبية جميلة جداً
لك تحية مرفقة بوردة

..... الى هنا
مع تحياتي ... ناريمان الشريف

سالم العلوي
16-09-2009, 06:02 PM
الله الله الله
أخانا المزوغي .. هذا هو السحر الحلال والله
ما شاء الله لا قوة إلا بالله
هذا مرور أولي فقط .. لأكفر به عن تأخيري في قراءة كل هذا الجمال ؟؟

أتمنى ان تنظر في هذا البيت
وربما يَشْكُو ظُلمَ الْجُرْحِ خِنْجَرُها
كالنارِ تَزْعُمُ أنَّ الظالمَ الْحَطَبُ

كذلك كلمة (بسم) أظنها لو كانت (باسم) تكون أصح.

وسأشرع في تنسيق القصيدة بإذن الله
دمت بخير وعافية.
وتقبل الله منا ومنك صالح الأعمال.

محمد المزوغي
17-09-2009, 08:27 PM
المبدع الجميل محمدالمزوغي
لله درك فلقد شنفت سمعي وأطربتني بهذا القريض الجميل
وإني أحييك من مطلع القصيدة حتى مطلع الفجر
دمت ودمت جميلا




الرائع معتز أبو شقير
أشكرك على هذا المرور المبهج كروحك

محمد المزوغي
18-09-2009, 03:55 PM
ورُبّ يومٍ بوزنِ الدَّهْرِ خلّدَهُ



مَعْنَاهُ وانْتَبَذَتْ مَنْسِّيةً حِقَب ُ

إن لم يكن هذا هو الشعر فما هو الشعر إذاً؟
بوركت وبورك قلمك الرشيق المبدع
تقبل تحيتي وتقديري على هذا النص الفاره

لك أجمل التحايا

وبورك مرورك أيها الشاعر الجميل القابض على ناصية الحرف

أميرة عمارة
18-09-2009, 04:56 PM
شتّانَ بين الأُلَى مَاتُوا وَمَا أَكَلُوا



وبينَ مَنْ أَكَلُوا بالذُّلِ أو شَرِبُوا


بهاء
وأكثر

أستاذي الكريم
واقع أبدعت في رسمه

تحيتي لك
أميرة عمارة

محمد المزوغي
19-09-2009, 06:28 PM
قصيدة رائعة
وقوية
وشاعر قدير
تشرفني القراءة له
شكرا أستاذي
محبتي الكبيرة


بل الشرف لي أيها الشاعر المحلق في اتساع الرؤيا

مجذوب العيد المشراوي
19-09-2009, 09:08 PM
يا محمد ضعها في شعرك الممتاز هذه ..

الله أكبر ..

جميل جميل

محمد المزوغي
26-09-2009, 09:14 PM
هذا الّذي يَغْتَلِي في الصَّدْرِ مِنْ حُرقٍ



إليهِ كُلُّ لهيبٍ بَاتَ يَنْتَسِبُ




أثقلتُ بالوجدِ نَخْلاً كلَّ كاهلُهُ



فما تَسَاقَطَ إلا الدَّمعُ والرُّطَبُ


أخي محمد
سلام الله عليك ...
قلمك رائع .. ما شاء الله كان
سلمت يداك .. فلقد حاولت أن أنتقي الأجمل .. فوجدت هذا الأجمل
حيث الصورة الأدبية جميلة جداً
لك تحية مرفقة بوردة


..... الى هنا

مع تحياتي ... ناريمان الشريف



ولك أجمل التحايا على مرورك العاطر هذا
شكرا لك من اول الغيم حتى آخر المطر

ناريمان الشريف
26-09-2009, 09:31 PM
هذا الّذي يَغْتَلِي في الصَّدْرِ مِنْ حُرقٍ



إليهِ كُلُّ لهيبٍ بَاتَ يَنْتَسِبُ



يا سلام .. ما هذا الألق
أشكرك أخي محمد على كلماتك الرائعة هنا
واعذر مروري الثاني
طبت وطاب قلمك

.... الى هنا
مع تحياتي ... ناريمان الشريف

محمد المزوغي
26-09-2009, 09:33 PM
الله الله الله
أخانا المزوغي .. هذا هو السحر الحلال والله
ما شاء الله لا قوة إلا بالله
هذا مرور أولي فقط .. لأكفر به عن تأخيري في قراءة كل هذا الجمال ؟؟

أتمنى ان تنظر في هذا البيت
وربما يَشْكُو ظُلمَ الْجُرْحِ خِنْجَرُها
كالنارِ تَزْعُمُ أنَّ الظالمَ الْحَطَبُ

كذلك كلمة (بسم) أظنها لو كانت (باسم) تكون أصح.

وسأشرع في تنسيق القصيدة بإذن الله
دمت بخير وعافية.
وتقبل الله منا ومنك صالح الأعمال.


أستاذ سالم أشكر مرورك المبهج هذا
نظرت في البيت فلم أفهم مغزاك أهو من ناحية الوزن إذا قرئت ربما مخففة أم من ناحية المعنى؟
أما بسم فهو سهو ويسعدني شروعك في تنسيق النص
دمت بألف خير ورعاك الله وحماك

محمد المزوغي
28-09-2009, 03:21 PM
شتّانَ بين الأُلَى مَاتُوا وَمَا أَكَلُوا





وبينَ مَنْ أَكَلُوا بالذُّلِ أو شَرِبُوا


بهاء
وأكثر

أستاذي الكريم
واقع أبدعت في رسمه

تحيتي لك
أميرة عمارة

بل البهاء مرورك العاطر أيتها الأميرة
شكرا لك

محمد المزوغي
30-09-2009, 01:03 AM
يا محمد ضعها في شعرك الممتاز هذه ..

الله أكبر ..

جميل جميل


بل الجميل مرورك أيها الصديق القديم

محمد المزوغي
01-10-2009, 11:17 AM
هذا الّذي يَغْتَلِي في الصَّدْرِ مِنْ حُرقٍ



إليهِ كُلُّ لهيبٍ بَاتَ يَنْتَسِبُ



يا سلام .. ما هذا الألق
أشكرك أخي محمد على كلماتك الرائعة هنا
واعذر مروري الثاني
طبت وطاب قلمك


.... الى هنا

مع تحياتي ... ناريمان الشريف



مرحبا بمرورك في كل حين طبت وطاب ممشاك
إمتناني

سالم العلوي
01-10-2009, 03:24 PM
نسقتها تقديرا
وأرفعها إعجابا
لا فض الله لك فاها أيها المزوغي الكريم.
وتقبل الله منا ومنكم صالح الأعمال.

محسن شاهين المناور
04-10-2009, 10:37 PM
أخي الحبيب محمد
قصيدة تلبس ثوب الأصالة معنى ومبنى
قصيدة تعانق آفاق الروعة والجمال
شامخة سامقة بشاعرها
دام الألق

محمود فرحان حمادي
14-06-2010, 12:37 AM
لله درُّ هذا الحرف وهذه الشاعرية الفذة
بأي يراع كتبت؟
وبأي خيال شاعري أصيلٍ نسجت؟
وبأي لغة ماتعة بهية أصيلة سطرت
تحية لحرفك شاعرنا ولا تبخل بمثل هذا الغيث الذي بلَّ أوار شاعريتنا الضمأى
تحياتي

محمد ذيب سليمان
14-06-2010, 07:53 AM
قصيدة تستحق القوف عليها لما تملك من شعر راق
ولطريقة صياغة موضوعها
راقية تقول لمن يجاورها بأتك شاعر شاعر
دمت مبدعا

هاشم الناشري
04-09-2012, 12:27 AM
خـطـطــتُ بـالــرُّمــحِ فـــــوقَ الــرَّمْـــلِ أُغْـنِـيَـتِــي
فـــبـــدّدتـــهـــا ريــــــــــــاحٌ زَادُهـــــــــــــا الْــــغَــــضَـــــبُ

وحــيـــنَ أنــشـــدتُ هـــــذي الــريـــحَ قَـافِـيَـتِــي
وَجَـدتُــهــا فـــــي صَـــــدَى الآفـــــاقِ تُـكْـتَــتَــبُ

ومازالت حتى اليوم تكتتب هذه القافية أيها الشاعر الكبير

فلا يمكن أن تمر بها ذائقة سليمة إلاّ وتصفق لها إعجابًا.

كل عام وأنت بخير.

تحياتي وتقديري.

ربيحة الرفاعي
10-09-2012, 01:59 AM
قول بديع القصد ماتع القصيد بهي التناول بأداء شعري متمكن وجرس جميل

أحسنت القول شاعرنا
لا فض الله فاك

تحاياي

معين الكلدي
12-03-2015, 01:59 PM
هنا مغتسلٌ باردٌ وشراب

هنا الفخامة اللفظية مطرزة بألماس المعنى

ويا للشعر الأخَّاذ عندما يضع جواهره في ميزان الذائقة فتعجز عن حمل بعض لآلئه

أدامك الله للشعر ولنا

حبورٌ لا ينقطع بك !

د. سمير العمري
02-11-2016, 06:38 PM
يا لهذا الذي قرأت!

كنت أظن بأني لن أقرأ مثله أبدا حتى وجدتني أنظر إليه مرة تلو مرة في انبهار ومتعة غامرة بما حمل من معنى عابق وبما قدم من مبنى سامق. إنه الشعر الذي نبحث عنه ونريده ، وإنك الشاعر الذي يستحق مني التصفيق.

تعجز الكلمات والله أن تعبر عن مدى شكري وتقدير لك وللنص فلا عدمناك مبدعا!

ولا أوحش الله منك!

تقديري