المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : دَمْعٌ لِوَرْدي



صقر أبوعيدة
02-11-2009, 04:13 PM
دَمْعٌ لِوَرْدي

صقر أبوعيدة

لأَنّي أَغارُ على جُرْحِ وَرْدي
شهيداً أُنادي على كَفِّ أُمّي
غَريقاً أُغَنّي لأُفْقٍ بعيدِ
أَهيمُ بِشِعْري هِيامَ الـمُريدِ
وأَبْري ذِراعي لأحْضُنَ قَلبي
فَطارتْ عِظامي على جِسْرِ حَتْفي
وما كنتُ أدْري بِأنّي على جُرْفِ عادِ
فآليتُ ألّا أَسيرَ الهُوَيْنَى إلى هُدْبِ شَمْسي
ولا أشْتكي من سَمائي ظلاماً ولا نَزْفَ جُرْحي
فَيا لَيتَ مَوتي على دَربِ جَدّي
وليسَ كَمَوتِ بَعِيرٍ يَضِلُّ
وأَدْعو بِأَلّا تَميلَ ظِلالي
وقبلَ اشْتِعالي بفُرْحَةِ وَرْدِي
أعُدُّ الليالي على غَورِ نَجْمي
وأمْضي كَليماً بِجْزري ومَدّي
أَسُدُّ الخُرومَ بِثَوبي ونَعْشي
فيا ليتَ شِعْري أَطيرُ وأَسْري
ألا إنّ رُوحي على جُنْحِ طَيرِ
وَحِيداً أَسِيرُ ارْتحالاً بِقبْري
أُنادي بلادي وأَهْفُو إلى عُشْبِ أَرْضي
أَدُوسُ الجِراحَ امْتِثالاً لِحُبّي
ومالي عِقالٌ يشُدُّ أنيساً
عُروقي تَبُثُّ الدّماءَ لِبئْري
وكلُّ العُيونِ على دَلْوِ رُوحي
تَجُرُّ الحِبالَ اسْتلاباً لِوَرْدي
وتُلْقي أَساريرَ بَيْتِي
وما لي حَميمٌ يَجيءُ لأَزْري
أُخُ البَطنِ يَفْتَضُّ شَرْيانَ صُبْحي
وأُمّي تَنُوءُ بِهَمِّي
أروحُ، أجيءُ، أُنادي، أُوالي، أُجاري، أُواري، أَضيعُ، أَهيمُ، أُجَنُّ، أَحِنُّ،
أَصُرُّ فُؤَادي
أُفَتِّقُ صَدْري أَجُزُّ شِعاري
على بَأْسِ طِفلي أَضُمُّ جَناحي
وبين الشرودِ وهَجْري أُلاقي عِراكاً على مَوتِ بَرّي وبحري
ووجهي وعيني ودمعي وأمي وأختي وطيري وزرعي
شَهيقي زَفيري كلامي نُعاسي سَميري وليدي ودَربي وبَيتي
وخُبزي وزَيتي نَهاري ولَيلي ظُنوني جُنوني شَقيقي
وطاحتْ خُطوبٌ وكُلٌّ يُعادي
ويأتي خَرابٌ ويَهوِي بِحُلْمي
وأرضٌ تُنادي لِوُدٍّ يَغُورُ بِوادٍ
وتحتَ التَّمَنِّي أدُورُ بِرَحْلي
لَعلِّي أَجِيءُ بِدَمْعٍ لِوَرْدِي
يَبُلُّ الشِّفاهَ وتَنْدَى شُمُوعٌ بِحَقْلي

الطنطاوي الحسيني
02-11-2009, 05:54 PM
دَمْعٌ لِوَرْدي
صقر أبوعيدة
لأَنّي أَغارُ على جُرْحِ وَرْدي
شهيداً أُنادي على كَفِّ أُمّي
غَريقاً أُغَنّي لأُفْقٍ بعيدِ
أَهيمُ بِشِعْري هِيامَ الـمُريدِ
وأَبْري ذِراعي لأحْضُنَ قَلبي
فَطارتْ عِظامي على جِسْرِ حَتْفي
وما كنتُ أدْري بِأنّي على جُرْفِ عادِ
فآليتُ ألّا أَسيرَ الهُوَيْنَى إلى هُدْبِ شَمْسي
ولا أشْتكي من سَمائي ظلاماً ولا نَزْفَ جُرْحي
فَيا لَيتَ مَوتي على دَربِ جَدّي
وليسَ كَمَوتِ بَعِيرٍ يَضِلُّ
وأَدْعو بِأَلّا تَميلَ ظِلالي
وقبلَ اشْتِعالي بفُرْحَةِ وَرْدِي
أعُدُّ الليالي على غَورِ نَجْمي
وأمْضي كَليماً بِجْزري ومَدّي
أَسُدُّ الخُرومَ بِثَوبي ونَعْشي
فيا ليتَ شِعْري أَطيرُ وأَسْري
ألا إنّ رُوحي على جُنْحِ طَيرِ
وَحِيداً أَسِيرُ ارْتحالاً بِقبْري
أُنادي بلادي وأَهْفُو إلى عُشْبِ أَرْضي
أَدُوسُ الجِراحَ امْتِثالاً لِحُبّي
ومالي عِقالٌ يشُدُّ أنيساً
عُروقي تَبُثُّ الدّماءَ لِبئْري
وكلُّ العُيونِ على دَلْوِ رُوحي
تَجُرُّ الحِبالَ اسْتلاباً لِوَرْدي
وتُلْقي أَساريرَ بَيْتِي
وما لي حَميمٌ يَجيءُ لأَزْري
أُخُ البَطنِ يَفْتَضُّ شَرْيانَ صُبْحي
وأُمّي تَنُوءُ بِهَمِّي
أروحُ، أجيءُ، أُنادي، أُوالي، أُجاري، أُواري، أَضيعُ، أَهيمُ، أُجَنُّ، أَحِنُّ،
أَصُرُّ فُؤَادي
أُفَتِّقُ صَدْري أَجُزُّ شِعاري
على بَأْسِ طِفلي أَضُمُّ جَناحي
وبين الشرودِ وهَجْري أُلاقي عِراكاً على مَوتِ بَرّي وبحري
ووجهي وعيني ودمعي وأمي وأختي وطيري وزرعي
شَهيقي زَفيري كلامي نُعاسي سَميري وليدي ودَربي وبَيتي
وخُبزي وزَيتي نَهاري ولَيلي ظُنوني جُنوني شَقيقي
وطاحتْ خُطوبٌ وكُلٌّ يُعادي
ويأتي خَرابٌ ويَهوِي بِحُلْمي
وأرضٌ تُنادي لِوُدٍّ يَغُورُ بِوادٍ
وتحتَ التَّمَنِّي أدُورُ بِرَحْلي
لَعلِّي أَجِيءُ بِدَمْعٍ لِوَرْدِي
يَبُلُّ الشِّفاهَ وتَنْدَى شُمُوعٌ بِحَقْلي
أخي صقر ابو عبيدة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ايها المدرار الهدار بوحا وصدقا وشعرا وشعورا
يالك من مبحر مجيد ويالك من قبطان سفين لشعر رائع فريد
وجدت الجمال والاصالة والعنفوان هنا
انت شاعر محلق رائع متفرد
تقديري وامتناني
تقبل خربشاتي
اثبتها بقلبي اخي

صقر أبوعيدة
03-11-2009, 07:07 PM
حبيبنا وشاعرنا الطنطاوي الحسيني
أثنيت وتكرمت وحضرت ببهائك
أيها النبيل ما نقطف من ثمار فهو من حقولكم الوارفة
شاعرنا
حفظك الله

محمود فرحان حمادي
12-06-2010, 10:16 PM
خمائل طيبة عذبة
يطيب بها المقام ويحلو بربوعها الأنس
بورك النبض الشاعري
تحياتي

محمد إبراهيم الحريري
12-06-2010, 10:31 PM
رصد لحالة وجدانية تجلت نصا إبداعيا
ترجها الشاعر ملء مشاعره ونضح عليها من واقعه لتبقى نفيسة شعر
وفقك الله

صقر أبوعيدة
13-06-2010, 09:38 AM
محمود فرحان
شاعري وأستاذي
بوركت وبورك هذا الحضور الطيب
لكم كل الود والتقدير
حفظك الله

صقر أبوعيدة
13-06-2010, 09:40 AM
محمد الحريري
شاعري وأستاذي
لكم الثناء وأنتم أهله وأحق به
بوركت أخي
حفظك الله

د. سمير العمري
29-08-2010, 04:35 PM
قصيدة جميلة بأحرف واعية!

لا فض فوك مبدعا!

أهلا ومرحبا بك دوما في أفياء واحة الخير.



تحياتي

ربيحة الرفاعي
27-11-2011, 09:38 PM
نص شعري حلو الأداء وجداني الحرف بإبداع القلم وتألق المشاعر

جميل ما قرأت هنا شاعرنا

تحيتي

فاتن دراوشة
18-05-2016, 03:09 AM
تغترفني روائعك حدّ التّبعثر بين سطورها

ما أروع هذا الحسّ النّابض هنا في لوحات نسجتها قريحتك الفذّة أخي

قصيدة مهما مضت عليها الأيّام تظلّ تنبض بروعنها وجمال محتواها وعبقه

دمت مبدعا