المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : يا بلبل الدوح



سعد مردف الجزائري
27-12-2009, 09:29 PM
يا بُلبُلَ الـدَّوحِ، شَاقَتنَـا الأغاريـدُ=متَى يُشَنفُ هَـذَا الغُصـنَ تَغرِيـدُ؟
مالِي أراكَ تجـوبُ الأفـقَ مبتعـدًا=وَمِلءُ جَفنَيكَ يَا ابنَ الروضِ تسهِيـدُ
ألستَ مَـن عَلَّـمَ الأطيـارَ شاديَـةً=أغَانِيَ الفَجرِ مَا لاَحَـت ْمواعِيـدُ؟
وَفِي جَناحَيكَ هامَ الطَّرفُ مَا خَفَقَـا=وبينَ ثوبَيْكَ حُلـمُ الدهـرِ موجُـودُ
يَا شَاعِرَ الأمَّةِ العَربَاءِ هل نضَبَـت= ْتلكَ القَوافِـي و خَانَتـكَ الأنَاشيـدُ
أم ْعضّكَ اليَأسُ ممـا هَـاجَ هاتِنَنَـا=مِن نَائباتٍ لهَا فِـي الصَّـدرِ تنهِيـدُ
أم هَل ذَوت ْنَغَمَـاتٌ منـكَ ناعِمَـةٌ=أم ْصوَّحَت ْفي الرُّبى تلكَ العناقِيـدُ
إنِّـي أُعِيـذُكَ يَـا حَـادِي قوافلِنَـا=مِن عِيِّ مَن سَكَتُوا مِن هَولِ ما كِيدُوا
وأنتَ أُغرودَةُ الدنيَـا إذَا وَجَمَـت = ْورفَّـةُ الطَّيـرِ إمَّـا مَـالَ أملُـودُ
وبَسمةٌ فـي شِفَـاهِ الأرضِ حالمِـةٌ=وفَرحَـةٌ سَاقَهَـا لـلأرضِ مولُـودُ
أمَا لحَرفِكَ بعـدَ اليَـومِ حَمحَمَـةٌ،=وللمعانِي اللَّواتِـي صُغـتَ تردِيـدُ
وهَل لعذبِكَ مِـن كَـأسٍ نُلـمُّ بِهَـا،=أَو نشوَةٍ فِـي حَنَايَانَـا لهـا عُـودُ؟
تطرِيبُكَ الأمـسَ أحيَانَـا وَأنعشَنَـا=وصَمتُكَ اليَومَ منهُ القلـبُ مجهُـودُ
فأنهَض بِلفظِكَ فوقَ الجُرحِ ممتَشِقًـا=سيفَ اليراعِ ففِـي هبَّاتِـهِ الجُـودُ
وَقُل بِشعرِكَ مَـا يَشفِـي جَوانحَنَـا=ففِي الحشَا كمَـدٌ كالبَحـرِ ممـدُودُ
وامسَح ْعلى الشَّرقِ آلامًـا تُسَهِّـدُهُ=يا شاعِـراً قلبُـه للشـرقِ مشـدودُ
أمَا استثارَتْـكَ عَيـنٌ منـهُ باكِيَـةٌ=أو دمعَةٌ جرَّهَا لـلأرضِ عربيـدُ؟
أو صَرخةٌ تتَلظَّـى فِـي مَرَاجِلـهِ=كأنهَا عاصِـفٌ ضاقَـت بِـه البِيـدُ
أمَـا استَحثـكَ أقصَانَـا ومقدِسُنَـا=باتَـت تُعَفِـرُه الصـمُّ الجلاَميـدُ؟
وفِـي مآذنِـهِ حُــزنٌ ومَلهَـبَـةٌ=مذْ شـابَ آفاقَهـا البيضـاءَ تلمـودُ
وعَن فَلسطِينَ أذكَى طُولَ غُربتِنَـا،=مِـنَ اليهـودِ غرابِيـبٌ منَـا كِيـدُ
فِـي كُـلِّ شبـرٍ لنَـا هَـمٌّ نكَتِّمُـهُ=وفيـهِ تجمعُنَـا نَــارٌ وأُخــدُودُ
حظّ البُغاةِ علينَا الشربُ مِـن دَمنَـا،=وحظّنَـا مِنهُـمُ شجـبٌ وتنـدِيـدُ
لا أرضُنا حُرّةٌ يُرجَى الأمَـانُ بهَـا=ولاَ حِمانَا مِـنَ العَاديـنَ مرصُـودُ
أمسَت ْمُنَى أُمَّتِي في كفِّ مَن غَدَرُوا=وفارسُ الفتحِ فِي الأهلِيـنَ مفقُـودُ
يا شاعِري غَالَتِ الأهـوَالُ شارِقَنَـا=فأيـنَ أنـتَ وهَاتِيـكَ الأغَـاريـدُ
قَد فَرقَت شَملَنَا الأهواءُ وانتَصرَت= ْفنحـنُ مِـن بَعدهَـا قَـومٌ أبَاديـدُ
والغَربُ مِن فَوقِنَا ضَـاءَت مَنارَتُـهُ=وَنحـنُ مِـن تَحتِـهِ أيَّامُنَـا سُـودُ
لاَ مَن يُنَشِّرُ رايَـاتٍ لنَـا نُكِسَـت =ْولا فتًى فِي يدَيـهِ النصـرُ معقـودُ
فأينَ حَسَّانُ يحدُو الركبَ منطَلِقًـا=وفـي لسانِـهِ للإسـلامِ توطِـيـدُ؟
ومِـن قَوَافِيـهِ للأعـدَاءِ دَمـدمَـةٌ=كالنَبلِ فِي غَلَسٍ سِيمَت بهَـا السِّيـدُ
وأينَ كَعب ٌ عَلاَ كعبُ الجِهادِ بِـهِ=وفِـي مطَالِعِـهِ للكـفـرِ تفنـيـدُ؟
قَرائحٌ أيقظَت ْ فَجرَ الزمَـانِ وفِـي=راحَاتِهَـا أبــدًا للـحـقِّ تأيـيـدُ
كم أنشَدَت فاسترَقت ْ أنجُمًا زُهُـرًا=وأذعَنَـت دُونَهـا تِلـكَ المقالِـيـدُ
فلم ْيَزَل ْشِعرُهَـا للمدلِجيـنَ هُـدًى=وفِـي مصَابيحِـه للنهـجِ تسـدِيـدُ
ومِن مَعَانِيـهِ شـادَ الأولـونَ لهُـم=صرحًا علَـى بابِـهِ شـمٌ صنادِيـدُ
يا ابنَ العروبَةِ والإسلامِ أنتَ عَلَـى=ثغـرِ العُروبَـةِ والإسـلاَمِ معـدُودُ
وفِي بيانِكَ سَيـفٌ مشـرَعٌ وعَلَـى=حَرفَـي لسَانِـكَ للبَاغِيـنَ تهـديـدُ
فغَنِّ مَا نَاحَتِ الغِربَانُ فِـي وطنِـي=فأغنياتـك فــي أيامـنـا عـيـدُ
واحمِل ْ لأمتِنَـا فِـي ليلِهَـا شعَـلاً=ففِي سَنَـاكَ لهـذَا الـدربِ تعبِيـدُ
وفي قصَائِـدِكَ الغَـرَّاءِ، جَامِحَـةً=للـرُّوحِ تزكِيـة ٌوالصـفِّ توحِيـدُ
يا بُلبلَ الدوحِ يَـا نَامُـوسَ نهضَتِنَـا=أَنشِد ْفإنّكَ فـي الأقطَـارِ منشُـودُ

حازم محمد البحيصي
27-12-2009, 11:38 PM
الحبيب سعد الجزائري
سعيد أن أكون أول المعانقين لدرتك هذه
نص رفيع وشعر بديع
أهلا ومرحبا بك بيننا في واحة الخير والعطاء
تحيتي لك

نوارالسلمي
27-12-2009, 11:49 PM
سعد مردف الجزائري..
لافض فوك قصيدة شامخة ملأى بالأمل...
استمتعت بقراءتها ..
..
تحياتي

محسن شاهين المناور
28-12-2009, 10:08 PM
أخي الحبيب سعد
نحن سعداء بوجودك بيننا
وأهلا ومرحبا بك بيننا أيها الجميل مبدعا
قصيدة تعانق آفاق الإبداع روعة وتألقا
محبتي
للتثبيت تقديرا وترحيبا

عبد الله شوقي
29-12-2009, 05:22 AM
رائع ماقرأته وجذاب
شكري وتقديري

سعد مردف الجزائري
29-12-2009, 11:13 AM
تقبلوا شكري و امتناني و تقديري لذائقتكم الشعرية أدام الله ظلكم على العربية .

أميرة عمارة
29-12-2009, 04:06 PM
[quote=سعد مردف الجزائري;
فأنهَض بِلفظِكَ فوقَ الجُرحِ ممتَشِقًـا=سيفَ اليراعِ ففِـي هبَّاتِـهِ الجُـودُ
وَقُل بِشعرِكَ مَـا يَشفِـي جَوانحَنَـا=ففِي الحشَا كمَـدٌ كالبَحـرِ ممـدُودُ
وامسَح ْعلى الشَّرقِ آلامًـا تُسَهِّـدُهُ=يا شاعِـراً قلبُـه للشـرقِ مشـدودُ

[/quote]

ماشاء الله، قصيدة رائعة
وإنه لسيف اليراع، ونسائم الجود!!
أبدعت أستاذ سعد
وأهلا وسهلا بك
تحيتي لك
أميرة عمارة

مازن لبابيدي
02-01-2010, 04:05 PM
أخي الشاعر المبدع سعد الجزائري
دالية سامقة ماتعة ، بسيطة البحر ممتنعة ، رائعة المعنى ، قوية المبنى ، تنم عن شاعر متمكن مرهف أصيل .
أحسنت ولا فض فوك ، وتقبل التحية والمرور .

سعد مردف الجزائري
11-01-2010, 01:23 PM
أشكر للأخت أميرة قراءتها و مرورها الكريم على النص و لأخي مازن بالغ التقدير على ما أزجاه من أحكام تفضلت علي و على نصي تفضلاً حفظكما الله ورعاكما و نفع بكما .

نور الهدى علي
21-01-2010, 09:25 PM
لم يظهر لي نص القصيدة:006:

مولود خلاف
21-01-2010, 09:42 PM
الله
امتعتني أيها الجزائري بهذه الدرة
لا فض فوك

سعد مردف الجزائري
22-01-2010, 04:49 PM
و أنت أمتعتني أكثر بهذه الجوهرة بين يديك ، حفظ الله عليك و لدك و أمنك في سربك أيها الشاعر الجميل . أبهجني مرورك .
سعد

نور الهدى علي
27-01-2010, 05:29 PM
قصيدة جميلة، لا فض فوك يا شاعر الجزائر.

د. سمير العمري
19-04-2010, 12:18 AM
يــــا ابــــنَ الـعــروبَــةِ والإســـــلامِ أنـــــتَ عَــلَـــى
ثـــــــغــــــــرِ الـــــعُـــــروبَــــــة ِ والإســــــــــــــــلاَم ِ مــــــــعــــــــدُودُ
وفِــــــــــي بـــيـــانِــــكَ سَـــــيـــــفٌ مـــــشــــــرَعٌ وعَـــــلَــــــى
حَــــــــرفَــــــــي لـــــسَـــــانِــــــكَ لـــلـــبَـــاغِـــيــــن َ تـــــهـــــديــــــدُ
فـــغَــــنِّ مَـــــــا نَـــاحَــــتِ الــغِــربَـــانُ فِـــــــي وطــــنِــــي
فــــأغــــنـــــيـــــات ـــــك فـــــــــــــــــــــــي أيـــــــامــــــــنـــــ ـــا عــــــــــــيـــــــــــ ـدُ
واحــــمِـــــل ْ لأمـــتِـــنَــــا فِــــــــــي لــيــلِـــهَـــا شـــــعَـــــلاً
فـــــفِــــــي سَــــــنَــــــاكَ لــــــهــــــذَا الــــــــــــدربِ تـــعـــبِـــيـــدُ
وفـــــــــــــــــي قـــــصَــــــائِــــــدِ كَ الــــــــغَـــــــــرَّا ءِ، جَـــــامِــــــحَــــــة ً
لـــــــلـــــــرُّوحِ تـــــزكِـــــيـــــة ٌوالـــــــصــــــــفِّ تـــــوحِـــــيـــــدُ
يـــــــا بُــلــبـــلَ الــــــــدوحِ يَــــــــا نَــــامُــــوسَ نـهـضَــتِــنَــا
أَنـــشِــــد ْفـــإنّــــكَ فــــــــي الأقــــطَــــارِ مــنـــشُـــودُ


ما أجمل هذه القصيدة وأجل قدرها!

أبيات مميزة السبك عميقة المعنى جليلة القصد جميلة القصيد ، ولولا أن تثبتت لكنت أثبتها!

دام هذا الألق وأحسنت الخاتمة بهذه الرسالة السامية للشعرءا وللأدباء.


تحياتي

أيمن الورد
19-04-2010, 02:37 AM
رائع
ماتع
ناصع
لك من الشكر أجمله و أدومه

هارون عمري
21-06-2016, 07:06 AM
:nj: لله درك يا شاعر الجزائر ... هذه من أحب القصائد إلى قلبي وأجملها "يا بلبل الدوح" وفقك الله وسدد خطاك إن شاء الله :nj:

هارون عمري
21-06-2016, 07:58 AM
دام تألقك يا خال:0014::014: