المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أسأل الله.. رضاها



مازن لبابيدي
01-01-2010, 11:29 AM
قصيدة لها ، لعل فيها بعض العرفان وشيئا من الوفاء لعظيم حقها علي

أسألُ اللهَ رِضـاها = ونَعيـماً مِن جَناها
كلُّ فَضْـلٍ وسَخاءٍ = غَيضُ قَطْرٍ مِن نَداها
كلُّ حُـبٍّ وَوِدادٍ = قاصِرٌ دُونَ هَواها
هِيَ خَيـرٌ وعَطاءٌ = وحنانٌ لا يُضاهَى
قَلبُها يَرقُصُ فَرْحاً = إِنْ رَأَتْني في خِباها
تُـشْبِعُ العَيْنَينِ مِن وَجْـ = ـهِي وَتَرْقِي شَفَتاها
ثُمَّ تُؤوِيـني لِحُضْنٍ = جَنَّـةُ الخُلْدِ سَمَاها
كَمْ حَبَتْـني بِطَعَامٍ = قَبْـلَ أَنْ يَبْلُغَ فَاها
خِلْـتُهُ قَدْ صارَ شَهْداً = حِـينَ مَسَّـتْهُ يَداها
كَمْ سَقَـتْـني مِن إِناء الْـ = ـعِلْم والخُلْقِ مِياها
رَيْـثَما يَشْتَدُّ عُـودِي = وتَرانِي حُزْتُ جاها
رَفَعَتْـني ثُمَّ صارت = بِـنَجاحِي تَـتَباهى
تَبْـذُلُ النَّفْسَ لِنَفْسي = ولِعُمْري مِن صِباها
يتَجافَى النَّـوْمُ عَنْها = حَسْرةً لَوْ قُلْتُ آها
وتَبيتُ الليلَ عِنْـدِي = تُـتْبِعُ الآهاتِ واها
هِيَ لِلهَـمِّ شِـفاءٌ = ولأَسْـقامي دَواها
هِيَ في عَيْنَيَّ نُورٌ = تَحْسُدُ الشَّمْسُ ضِياها
هِيَ في قَلبي جَمالٌ = دُونَهُ البَدْرُ تَـناهى
هِيَ رَيْحانِي ورَوْحِي = هِيَ أُمِّـي مَن سِوَاها

نادية بوغرارة
01-01-2010, 12:21 PM
هي أمي من سواها

لا حرمنا الله حضورها و ضمّتها الحنون ،

شكرا لك أخي مازن .

محمد الهضيب
01-01-2010, 03:31 PM
أبيات جميلة تفيض بالبر والوفاء

تحية كبيرة لقلبك الكبير

أخوك محمد الهضيب

د عثمان قدري مكانسي
01-01-2010, 11:36 PM
ما أعظم الأم ! ريحانة الدنيا وسلسبيلها ،
اللهم ارفعها مقدارا ،
وأعلها شأناً ،
واكتب لها العمر المديد والعمل الصالح
واجعل الجنة مأواها
أخي مازن ؛ لو لم تكتب غير هذه القصيدة لكفتك فخراً
سلم يراعك ونضجت أفكارك ، وتجلى ليلك وضاء نهارك

مازن لبابيدي
02-01-2010, 08:17 AM
عذراً ، هناك خطأ طباعي في "وَلُعُمري"
الصحيح : وَلِعُمري .

خالد الهواري
02-01-2010, 02:40 PM
شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية . شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية . شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية . شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية . شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية . شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية . شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية . شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية . شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية . شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية . شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية . شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية . شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية . شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية . شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية . شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية . شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية . شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية . شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية . شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .

مازن لبابيدي
03-01-2010, 05:16 PM
هي أمي من سواها



لا حرمنا الله حضورها و ضمّتها الحنون ،



شكرا لك أخي مازن .


الأخت الفاضلة نادية بوغرارة
مرورك الطيب مبعث سرور ، شكراً للحضور .

حازم محمد البحيصي
03-01-2010, 10:19 PM
الحبيب مازن لبابيدي
أحسنت القصد والقصيد من العنوان عرفت فحواها فعرفت أني سلأقي هنا الجمال والوفاء
حفظهن الله وأمددهن بالصحة والعافية
دمت والإبداع
تحيتي لك

سالم العلوي
04-01-2010, 04:39 AM
الله الله أيها الحبيب
لا فض الله لك فاها وطيب أنفاسك
قصيدة رائعة باذخة الجمال
وفقت فيها أعظم توفيق في قصدها وسبكها ..
وهي للتثبيت استحقاقا وتقديرا
دمت بخير وعافية.

معتزابوشقير
04-01-2010, 02:10 PM
الأستاذ الجميل والشاعرالرقيق مازن لبابيدي
طبت شاعرا وطبت أخلاقا
وطاب قصيدك الوراف
تقبل حبي وتقديري

محسن شاهين المناور
05-01-2010, 08:32 PM
أخي الحبيب مازن لبابيدي
تشمخ الحروف وتطول قاماتها وتزهر الكلمات في
مثل ابداعك الجميل هذا وأنت تتغني باغلى الناس وينابيع الحنان
التي لاتجف . . كنت رائعا ياصاحبي وكانت حروفك من القلب إلى القلب
ولهذا جاءت بهذه الروعة . . حفظها الله لك وحفظك لها
لك كل التحية

د. نجلاء طمان
06-01-2010, 01:04 AM
قصيدة لها ، لعل فيها بعض العرفان وشيئا من الوفاء لعظيم حقها علي

أسألُ اللهَ رِضـاها = ونَعيـماً مِن جَناها
كلُّ فَضْـلٍ وسَخاءٍ = غَيضُ قَطْرٍ مِن نَداها
كلُّ حُـبٍّ وَوِدادٍ = قاصِرٌ دُونَ هَواها
هِيَ خَيـرٌ وعَطاءٌ = وحنانٌ لا يُضاهَى
قَلبُها يَرقُصُ فَرْحاً = إِنْ رَأَتْني في خِباها
تُـشْبِعُ العَيْنَينِ مِن وَجْـ = ـهِي وَتَرْقِي شَفَتاها
ثُمَّ تُؤوِيـني لِحُضْنٍ = جَنَّـةُ الخُلْدِ سَمَاها
كَمْ حَبَتْـني بِطَعَامٍ = قَبْـلَ أَنْ يَبْلُغَ فَاها
خِلْـتُهُ قَدْ صارَ شَهْداً = حِـينَ مَسَّـتْهُ يَداها
كَمْ سَقَـتْـني مِن إِناء الْـ = ـعِلْم والخُلْقِ مِياها
رَيْـثَما يَشْتَدُّ عُـودِي = وتَرانِي حُزْتُ جاها
رَفَعَتْـني ثُمَّ صارت = بِـنَجاحِي تَـتَباهى
تَبْـذُلُ النَّفْسَ لِنَفْسي = ولِعُمْري مِن صِباها
يتَجافَى النَّـوْمُ عَنْها = حَسْرةً لَوْ قُلْتُ آها
وتَبيتُ الليلَ عِنْـدِي = تُـتْبِعُ الآهاتِ واها
هِيَ لِلهَـمِّ شِـفاءٌ = ولأَسْـقامي دَواها
هِيَ في عَيْنَيَّ نُورٌ = تَحْسُدُ الشَّمْسُ ضِياها
هِيَ في قَلبي جَمالٌ = دُونَهُ البَدْرُ تَـناهى
هِيَ رَيْحانِي ورَوْحِي = هِيَ أُمِّـي مَن سِوَاها


بسيطة لكن قاتلة

تطير كشالٍ من حرير , كحسها أمنا العظيمة

تقديري

مازن لبابيدي
06-01-2010, 05:07 AM
أبيات جميلة تفيض بالبر والوفاء


تحية كبيرة لقلبك الكبير


أخوك محمد الهضيب



أخي محمد الهضيب
مرورك الطيب وإطراؤك مبعث سرور ، شكراً
تحية كإشراقة الصباح .

مازن لبابيدي
06-01-2010, 05:11 AM
ما أعظم الأم ! ريحانة الدنيا وسلسبيلها ،
اللهم ارفعها مقدارا ،
وأعلها شأناً ،
واكتب لها العمر المديد والعمل الصالح
واجعل الجنة مأواها
أخي مازن ؛ لو لم تكتب غير هذه القصيدة لكفتك فخراً
سلم يراعك ونضجت أفكارك ، وتجلى ليلك وضاء نهارك

أخي الحبيب د. عثمان
أؤمن على دعائك الذي ينبع من قلب كبير ، جزاك الله خيراً
مرورك يملأ القلب سروراً ، وإطراؤك فخر لي .

مازن لبابيدي
06-01-2010, 05:13 AM
شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية . شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية . شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية . شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية . شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية . شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية . شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية . شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية . شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية . شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية . شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية . شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية . شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية . شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية . شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية . شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية . شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية . شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية . شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية . شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .

الجميل خال الهواري ، أخيراً رأيت إشراقتك البهية ، صحيح الصورة بعيدة شوي ، لكن وصلني منها شعاع الجمال .
تحية من ورد وفل .

صابر ربحي ابو سنينة
06-01-2010, 12:23 PM
لن ابالغ ان قلت انها من اجمل القصائد التي قرأتها للأم ولي أسبابي
قلم فنان حقاً واحاطة شاملة وتبقى الأم منزهة عن الوصف والوفاء لها ...
احييك برقة الحروف التي ابدعت ايها الحبيب...

الطنطاوي الحسيني
06-01-2010, 05:52 PM
قصيدة لها ، لعل فيها بعض العرفان وشيئا من الوفاء لعظيم حقها علي

أسألُ اللهَ رِضـاها = ونَعيـماً مِن جَناها
كلُّ فَضْـلٍ وسَخاءٍ = غَيضُ قَطْرٍ مِن نَداها
كلُّ حُـبٍّ وَوِدادٍ = قاصِرٌ دُونَ هَواها
هِيَ خَيـرٌ وعَطاءٌ = وحنانٌ لا يُضاهَى
قَلبُها يَرقُصُ فَرْحاً = إِنْ رَأَتْني في خِباها
تُـشْبِعُ العَيْنَينِ مِن وَجْـ = ـهِي وَتَرْقِي شَفَتاها
ثُمَّ تُؤوِيـني لِحُضْنٍ = جَنَّـةُ الخُلْدِ سَمَاها
كَمْ حَبَتْـني بِطَعَامٍ = قَبْـلَ أَنْ يَبْلُغَ فَاها
خِلْـتُهُ قَدْ صارَ شَهْداً = حِـينَ مَسَّـتْهُ يَداها
كَمْ سَقَـتْـني مِن إِناء الْـ = ـعِلْم والخُلْقِ مِياها
رَيْـثَما يَشْتَدُّ عُـودِي = وتَرانِي حُزْتُ جاها
رَفَعَتْـني ثُمَّ صارت = بِـنَجاحِي تَـتَباهى
تَبْـذُلُ النَّفْسَ لِنَفْسي = ولِعُمْري مِن صِباها
يتَجافَى النَّـوْمُ عَنْها = حَسْرةً لَوْ قُلْتُ آها
وتَبيتُ الليلَ عِنْـدِي = تُـتْبِعُ الآهاتِ واها
هِيَ لِلهَـمِّ شِـفاءٌ = ولأَسْـقامي دَواها
هِيَ في عَيْنَيَّ نُورٌ = تَحْسُدُ الشَّمْسُ ضِياها
هِيَ في قَلبي جَمالٌ = دُونَهُ البَدْرُ تَـناهى
هِيَ رَيْحانِي ورَوْحِي = هِيَ أُمِّـي مَن سِوَاها

أن لم تقل أمي أخيا = من جمالك عرفناها
سلام الله عليك اخي الرقيق الوفي مازن اللبابيدي
ايها الكريم وما نقول فيما فعلته لا نوفيها حقها
فهي تعطي ولا تريد ردا ابدا فتجد العطاء منها إلي ان تموت بدون انتظار مقابل
جزاك الله خيرا وبارك لك فيها ومد عمرها حتى يفتح الخير عليك فتحا
وجعل ما كتبت في ميزان حسناتك
تقديري وامتناني ايها الأصيل الكريم

مازن لبابيدي
07-01-2010, 05:50 AM
الحبيب مازن لبابيدي
أحسنت القصد والقصيد من العنوان عرفت فحواها فعرفت أني سلأقي هنا الجمال والوفاء
حفظهن الله وأمددهن بالصحة والعافية
دمت والإبداع
تحيتي لك

أخي الشاعر الحبيب حازم البحيصي
الجمال في ذوقك والوفاء في خصالك أخي
أؤمن على دعائك ولك الشكر .
تحية لك ولأمهات غزة .

مازن لبابيدي
07-01-2010, 05:54 AM
الله الله أيها الحبيب


لا فض الله لك فاها وطيب أنفاسك
قصيدة رائعة باذخة الجمال
وفقت فيها أعظم توفيق في قصدها وسبكها ..
وهي للتثبيت استحقاقا وتقديرا

دمت بخير وعافية.


أخي الشاعر الحبيب سالم
مرورك الشذي وكلماتك الرقيقة تملأ القلب سعادة وأنساً .
أعتز بتقديرك فجزاك الله خيراً
حفظك الله ورعاك

نوارالسلمي
07-01-2010, 06:28 PM
الشاعر الجميل مازن..
عذبة نقية سامية معبرة مؤثرة ... أجدت فأمتعت ..
تحية تليق بحرفك المنهمر ..

مولود خلاف
07-01-2010, 10:40 PM
بوركت اخي مازن
مهما قلنا فلن نوفيهن حقوقهن
اللهم اقر أعيننا بهن يا رب العالمين
حفظك الله على هذا الرضاب الذي سال من فمك العذب
تحياتي

أحمد عبد الرحمن جنيدو
08-01-2010, 12:02 AM
لك أسلوب مائز وقيمة فنية عالية
وبراعة سامية
كل الدروب إلى روعتك مشرعة وكل ألسنة القول
روعة وقيمة وذكاء بورك قلمك المعطاء

خليل ابراهيم عليوي
08-01-2010, 01:35 AM
الحق كل الحق فيما وصفت و لها الحق في ذلك فمن غيرها و كل مدح غير مدحها كاذب الا مدح ربنا سبحانه و نبينا من بعده
احسنت و اجدت نسال الله لك ان تكون في حسناتك
محبك د خليل

محمد العلوان
08-01-2010, 03:23 PM
اتمنى ان يلتفت الى هذه القصيدة الهادفة الرائعة
واضعوا المناهج التربوية
شكرا لك اخي الشاعر المبدع
واكرمك الله تعالى
تحياتي

عبد الكريم العسولي
08-01-2010, 06:54 PM
الأخ الفاضل مازن لبابيدي

ما أروع أن يكتب الإنسان في الأم

لقد كنت جميلا في تعرضك لهذه الجوهرة الغالية

وأبدعت في إبراز حبك لها ودورها في تربية الأجيال

بارك الله في نفسك الشعري المتألق.

مازن لبابيدي
09-01-2010, 08:13 AM
الأستاذ الجميل والشاعرالرقيق مازن لبابيدي
طبت شاعرا وطبت أخلاقا
وطاب قصيدك الوراف
تقبل حبي وتقديري
أخي معتز أبو شقير
الجمال في ذوقك والرقة في كلماتك المنعشة للقلب
ولك عميق الحب وعالي التقدير

مازن لبابيدي
09-01-2010, 08:23 AM
أخي الحبيب مازن لبابيدي
تشمخ الحروف وتطول قاماتها وتزهر الكلمات في
مثل ابداعك الجميل هذا وأنت تتغني باغلى الناس وينابيع الحنان
التي لاتجف . . كنت رائعا ياصاحبي وكانت حروفك من القلب إلى القلب
ولهذا جاءت بهذه الروعة . . حفظها الله لك وحفظك لها
لك كل التحية

الأخ الكبير والشاعر الكبير أبا ناصر
تقديرك يزيد القصيدة قيمة وقائلها فخراً واعتزازاً
من القلب أطيب تحية

مازن لبابيدي
09-01-2010, 08:30 AM
بسيطة لكن قاتلة

تطير كشالٍ من حرير , كحسها أمنا العظيمة

تقديري
الأخت الكريمة د.نجلاء طمان
مرورك الحريري زين صفحتي
وتقديرك محل اعتزاز
تحيتي واحترامي

مها أبو حامد
09-01-2010, 12:06 PM
السّلام عليكم:
شعرك طيّب طيبةَ قلبها....
لا شيء يرقى لعلاها...

حفظها الله ... ورعاها.

دمت بارّاً بها...

مازن لبابيدي
10-01-2010, 05:58 PM
لن ابالغ ان قلت انها من اجمل القصائد التي قرأتها للأم ولي أسبابي
قلم فنان حقاً واحاطة شاملة وتبقى الأم منزهة عن الوصف والوفاء لها ...
احييك برقة الحروف التي ابدعت ايها الحبيب...

الأخ الحبيب صابر ابو سنينة
إطراؤك اللطيف يغمر القلب بالسرور وإنما هو نابع من جمال روحك وطيب معدنك .
طوق من الياسمين أجدل به تحيتي .

مازن لبابيدي
10-01-2010, 06:03 PM
أن لم تقل أمي أخيا = من جمالك عرفناها
سلام الله عليك اخي الرقيق الوفي مازن اللبابيدي
ايها الكريم وما نقول فيما فعلته لا نوفيها حقها
فهي تعطي ولا تريد ردا ابدا فتجد العطاء منها إلي ان تموت بدون انتظار مقابل
جزاك الله خيرا وبارك لك فيها ومد عمرها حتى يفتح الخير عليك فتحا
وجعل ما كتبت في ميزان حسناتك
تقديري وامتناني ايها الأصيل الكريم

أخي الحبيب الطنطاوي ، وعليكم السلام ورحمة الله
جزاك الله كل خير على دعائك وطيب شعورك ، ولك مثلها إن شاء الله .

درهم جباري
11-01-2010, 03:00 AM
من أرع ما قرأت عن الأم

الحبيب والشاعر المتألق / مازن لبابيدي ..

دمت رائع الحرف صادق الود بارا بأبويك

قصيدة رائعة السبك سامية الهدف

لك الحب والتقدير .

مازن لبابيدي
11-01-2010, 05:26 PM
الشاعر الجميل مازن..
عذبة نقية سامية معبرة مؤثرة ... أجدت فأمتعت ..
تحية تليق بحرفك المنهمر ..

الأخ الحبيب نوار السلمي
العذوبة في كلماتك النابعة من روحك النقية .
مرحباً بك في قلبي

مازن لبابيدي
11-01-2010, 05:30 PM
بوركت اخي مازن
مهما قلنا فلن نوفيهن حقوقهن
اللهم اقر أعيننا بهن يا رب العالمين
حفظك الله على هذا الرضاب الذي سال من فمك العذب
تحياتي

أخي د.مولود تحية لك ولابنك الحبيب ( مع قبلة من الجبين )
شكراً للمرور ونثر الورد .

مازن لبابيدي
12-01-2010, 05:47 PM
لك أسلوب مائز وقيمة فنية عالية
وبراعة سامية
كل الدروب إلى روعتك مشرعة وكل ألسنة القول
روعة وقيمة وذكاء بورك قلمك المعطاء

أخي أحمد ، حضورك يسعدني وإطراؤك يطربني .
شكراً من القلب وتحية على طول الدرب .

فتحي علي المنيصير
13-01-2010, 11:32 AM
هي أمي من سواها

أسمح لي ياصديقي ان احتفظ بهذا النص في دفاتري

محبتي الصادقة

أميرة عمارة
13-01-2010, 02:05 PM
أستاذي الكريم

أسأل الله أن يجعل هذه القصيدة الجميلة في ميزان حسناتك..
نعم الشعر!
ونعم البر والوفاء..
جزاك الله خيرا

تحيتي لك
أميرة عمارة

مازن لبابيدي
13-01-2010, 06:26 PM
الحق كل الحق فيما وصفت و لها الحق في ذلك فمن غيرها و كل مدح غير مدحها كاذب الا مدح ربنا سبحانه و نبينا من بعده
احسنت و اجدت نسال الله لك ان تكون في حسناتك
محبك د خليل

أخي د خليل عليوي ،
مرور عطر أيها الحبيب
شكراً للإطراء والدعاء

ربيع جرارعة
14-01-2010, 09:02 AM
لكَ الشعرُ ولها الإحترام والتقدير
ولكما منّي أجملُ الحي

مازن لبابيدي
14-01-2010, 02:08 PM
اتمنى ان يلتفت الى هذه القصيدة الهادفة الرائعة
واضعوا المناهج التربوية
شكرا لك اخي الشاعر المبدع
واكرمك الله تعالى
تحياتي
الأخ الحبيب محمد العلوان
إشراقة حضورك نورت صفحتي وأدخلت السرور على قلبي .
دمت أخأً ودوداً .

مازن لبابيدي
15-01-2010, 08:37 PM
الأخ الفاضل مازن لبابيدي

ما أروع أن يكتب الإنسان في الأم

لقد كنت جميلا في تعرضك لهذه الجوهرة الغالية

وأبدعت في إبراز حبك لها ودورها في تربية الأجيال

بارك الله في نفسك الشعري المتألق.

أخي عبد الكريم العسولي
أكرمتني بمرورك المميز وإطراؤك السخي .
بارك الله فيك وشكراً لك

مازن لبابيدي
18-01-2010, 07:53 AM
السّلام عليكم:
شعرك طيّب طيبةَ قلبها....
لا شيء يرقى لعلاها...

حفظها الله ... ورعاها.

دمت بارّاً بها...
الأخت الكريمة مها أبو حامد
وعليكم السلام ورحمة الله
أنا ممتن لمرورك الكريم وإطرائك الطيب .
تحية لك

عبدالرءوف امين
19-01-2010, 12:53 PM
الاخ الفاضل مازن لبابيدى حقيقة قصيدة جعلتنى اسبح فى محيط العطاء اللانهائى اعيشه حقيقة كلما تذكرتهافلك منى خالص الود

مازن لبابيدي
21-01-2010, 08:34 PM
من أرع ما قرأت عن الأم

الحبيب والشاعر المتألق / مازن لبابيدي ..

دمت رائع الحرف صادق الود بارا بأبويك

قصيدة رائعة السبك سامية الهدف

لك الحب والتقدير .

أخي الحبيب الشاعر درهم جباري
لقد قلدتني وساماً كبيراً أعتز به وأفتخر
كما أسعدتني بمرورك وإطرائك الكريم
لك خالص الود وأطيب تحية وأجمل الأمنيات

مازن لبابيدي
24-01-2010, 12:43 PM
هي أمي من سواها

أسمح لي ياصديقي ان احتفظ بهذا النص في دفاتري

محبتي الصادقة

أخي الشاعر الحبيب فتحي علي المنيصير
مرورك طيب مبهج
تعليق موجز بليغ التعبير يبعث الفخر والسرور .
ولك محبتي الصادقة

مازن لبابيدي
28-01-2010, 07:21 PM
أستاذي الكريم

أسأل الله أن يجعل هذه القصيدة الجميلة في ميزان حسناتك..
نعم الشعر!
ونعم البر والوفاء..
جزاك الله خيرا

تحيتي لك
أميرة عمارة

أختي الفاضلة أميرة عمارة
مرورك الطيب الكريم محل افتخار وتقدير
جزاك الله خيرً لدعائك وإطراؤك .
ولك التحية

مصلح أبو حسنين
29-01-2010, 07:06 PM
شاعرنا الرائع مازن


أيها الذاكر جاهــا

طيب شهد من جناها

قد أفضت اليوم شعرا

هو شيء من عطاها

هــي أمٌّ أيُّ أمٍّ

بارك الله خــطاها


تحياتي لك على هذه الرائعة لأم رائعة

حفظها الله لك وأبقاك ذخرا لها

تقديري ومحبتي

مازن لبابيدي
30-01-2010, 09:17 PM
لكَ الشعرُ ولها الإحترام والتقدير
ولكما منّي أجملُ الحي

الشاعر الشاب الجميل ربيع جرارعة
مرور عطر
ولك أطيب تحية وتقدير

جهاد إبراهيم درويش
30-01-2010, 09:59 PM
هِيَ لِلهَمِّ شِفاءٌولأَسْقامي دَواها
هِيَ في عَيْنَيَّ نُورٌتَحْسُدُ الشَّمْسُ ضِياها
هِيَ في قَلبي جَمالٌدُونَهُ البَدْرُ تَناهى
هِيَ رَيْحانِي ورَوْحِيهِيَ أُمِّي مَن سِوَاها

نعم هي أمي من سواها
أخي الشاعر الحبيب مازن
حياك الله ورعاك وجعل كلماتك في صحيفة حسناتك
كم أنت رائع ..وكم كلماتك ساحرة
تتدفق كألزهر رحيقا
وكالمسك شذى وأريجا

دمت ودام قلمك
تقبل مودتي
أخوك
جهاد درويش

مازن لبابيدي
03-02-2010, 06:04 AM
أخي الشاعر المبدع مازن لبابيدي
يتراقص كل حس مرهف أمام أنشودتك الرائعة
التي ضبطت إيقاعها على الرمل فجاءت عذبة
رقيقة شفافة ومفعمة بالشاعرية ..

بارك الله فيك و لا فض فاك

وافر ودي وتقديري

الأخ الحبيب والشاعر المبدع جلال الصقر
تقديرك وإطراؤك وساما فخر أتقلدهما وأعتز بهما .
ولك خالص الود والسلام .

مازن لبابيدي
14-03-2010, 07:00 AM
الاخ الفاضل مازن لبابيدى حقيقة قصيدة جعلتنى اسبح فى محيط العطاء اللانهائى اعيشه حقيقة كلما تذكرتهافلك منى خالص الود

مرحباً بك في صفحتي التي كانت ستغدو متواضعة لولا هذا المحيط , ومرور سفن الكرام أمثالكم فيه .
لك التحية والود

محمد ذيب سليمان
14-03-2010, 05:50 PM
العزيز مازن
مهما قلنا وأنشدنا فنحن مقصرون في حقها
ولن نجزيها كما قال صلى الله عليه وسلم ولو بطلقة واحدة
اليتيم يا أخي هو يتيم الأم إذ لا يعوضها شيء لا مال ولا ولد ولا زوجة
ولا يحس بهذا إلا من فقد أمه
حينما فقد أولا دي أمهم وهم (9) تسعة كنت أبكي حينما أزوج إحدى بناتي
إذ لاأم ترعاها وكنت أبكي عندما أنظر الى أكبر أبنائي وهو يعد لنفسه طعاما أو يغسل جوربا
أو ... أو ...
ألأم كنز لا يقدره إلا من فقده
ومع ذلك فإننا نواصل التغني بها وبصبرها علينا , ...
شكرا لك على هذه الرائعة
شكرا لك

محمود فرحان حمادي
14-03-2010, 07:06 PM
لا أدري كيف فاتتني هذه الخريدة المباركة
وأنا المولع ـ أو هكذا أظن نفسي ـ بالنوادر والشوارد
لله درُّك أخي مازن وأنت تكتب للأم قصيدّا
كلنا في نزر فيض من علاها نتباهى
أحسنت الأداء فقد طاوعك حرف مشرق صادق
فجاء البوح شفيفًا لطيفًا والسبك محكمًا رائعا
تقبل مني خالص ودي

مازن لبابيدي
21-03-2011, 12:45 PM
شاعرنا الرائع مازن


أيها الذاكر جاهــا

طيب شهد من جناها

قد أفضت اليوم شعرا

هو شيء من عطاها

هــي أمٌّ أيُّ أمٍّ

بارك الله خــطاها


تحياتي لك على هذه الرائعة لأم رائعة

حفظها الله لك وأبقاك ذخرا لها

تقديري ومحبتي

الأخ الحبيب الشاعر المبدع مصلح أبو حسنين

جزاك الله خيرا لما أضفيت من جمال على هذه الصفحة التي تطلب رضى الأم .

طال الشوق لمشاركاتك فمرحبا بك ، وجزاك الله خيرا لإطرائك .

تحيتي وتقديري

رفعت زيتون
21-03-2011, 01:46 PM
.

مازن الأحلى سموتَ

في وفاءٍ لهواها

حيث جنّاتٌ وخلدٌ

تحتَ أقدامِ ثراها

كيف هذا في اقترابٍ

يا حبيبا من سماها

ليتَ طولّ العامِ عيد

كيْ تقبّلها يداها

.


ما أجمله بوح أخي الحبيب

لست الحبايب

أطال الله في عمرها وعمر والدتي.

نبيل أحمد زيدان
22-03-2011, 12:42 AM
الأخ الفاضل مازن لبابيدي الموقر
أدامها الله فوق رؤوسنا ونفعنا من دعائها
أحسنت أيها المجيد
متوافق القول والعمل
دمت بحفظ الله ورعايته

ربيحة الرفاعي
22-03-2011, 02:24 AM
تمنيت لو عثرت فيها على بيت القصيد لأصطاده زادا لردي
ولكن كل بيت فيها كان بيت قصيد ساحر

ما أرقاك وما أرقّ حرفك
وما أحقها بكل ما قلت ...وأكثر

أبدعت شاعرنا

دمت بألق

د. مختار محرم
22-03-2011, 02:56 AM
مهما قلنا لأجلها تظل كلماتنا عاجزة عن إيفائها حقا
أستاذ مازن .. أشكرك على هذه الأبيات التي قالت الكثير مما أريد قوله ..
تشبع العينين من وجهي...
تذكرت نظرات والدتي حفظها الله .. كم اشتقت لها
أشكرك كثيرا كثيرا على هذه اللحظات التي عشتها مع كلماتك
دمت مبدعا سيدي الكريم

نهلة عبد العزيز
22-03-2011, 10:48 AM
مديرنا الغالى

واخى الحنون مازن

ولمحات صدق تطرب لها النفس

أسأل الله000 رضاها

ابيات توجت على رأسها تاج التميز

هنا توقف قلمى امام هيبه حروفك ونزف مشاعرك

اخى القدير مازن

قلمك يجبر الجميع على الوقوف امامه احتراماً وتقديراً

نسئل الله جميعاً رضاها 00اللهم آمين

كن دوماً بخير سيدى الفاضل


ولك تحياتى حتى تكتفى


نور الجريوى

مازن لبابيدي
22-03-2011, 05:01 PM
هِيَ لِلهَمِّ شِفاءٌولأَسْقامي دَواها
هِيَ في عَيْنَيَّ نُورٌتَحْسُدُ الشَّمْسُ ضِياها
هِيَ في قَلبي جَمالٌدُونَهُ البَدْرُ تَناهى
هِيَ رَيْحانِي ورَوْحِيهِيَ أُمِّي مَن سِوَاها

نعم هي أمي من سواها
أخي الشاعر الحبيب مازن
حياك الله ورعاك وجعل كلماتك في صحيفة حسناتك
كم أنت رائع ..وكم كلماتك ساحرة
تتدفق كألزهر رحيقا
وكالمسك شذى وأريجا

دمت ودام قلمك
تقبل مودتي
أخوك
جهاد درويش

الأخ الحبيب الذي طال غيابه جهاد درويش
حياك الله ورعاك وحفظك بكل خير وعافية .
قلبك الطيب وكلماتك الطيبة تسعد القلب فلا عدمتك .

ولك خالص مودتي وتحيتي وشوقي

مازن لبابيدي
23-03-2011, 06:33 PM
العزيز مازن
مهما قلنا وأنشدنا فنحن مقصرون في حقها
ولن نجزيها كما قال صلى الله عليه وسلم ولو بطلقة واحدة
اليتيم يا أخي هو يتيم الأم إذ لا يعوضها شيء لا مال ولا ولد ولا زوجة
ولا يحس بهذا إلا من فقد أمه
حينما فقد أولا دي أمهم وهم (9) تسعة كنت أبكي حينما أزوج إحدى بناتي
إذ لاأم ترعاها وكنت أبكي عندما أنظر الى أكبر أبنائي وهو يعد لنفسه طعاما أو يغسل جوربا
أو ... أو ...
ألأم كنز لا يقدره إلا من فقده
ومع ذلك فإننا نواصل التغني بها وبصبرها علينا , ...
شكرا لك على هذه الرائعة
شكرا لك

أخي الحبيب محمد ذيب
جزاك الله خيرا لهذه المشاركة الكريمة التي أتت من تجربة وقلب كبير مثل قلبك
بارك الله في عمرك ومتع أولادك بك .

تحيتي ومودتي

مازن لبابيدي
23-03-2011, 06:36 PM
لا أدري كيف فاتتني هذه الخريدة المباركة
وأنا المولع ـ أو هكذا أظن نفسي ـ بالنوادر والشوارد
لله درُّك أخي مازن وأنت تكتب للأم قصيدّا
كلنا في نزر فيض من علاها نتباهى
أحسنت الأداء فقد طاوعك حرف مشرق صادق
فجاء البوح شفيفًا لطيفًا والسبك محكمًا رائعا
تقبل مني خالص ودي

أخي الحبيب محمود حمادي
إطراؤك الكريم ينزل السرور على قلبي
واستحسانك مصدر اعتزاز لي .

أحييك أخي بخالص الود

خالد الجريوي
23-03-2011, 08:02 PM
مديرنا العظيم

بك الحرف يسترسل حروف الحكمه والوفاء

ولك الكلمات تنصاع مشاعرها

وبين يديك السطور تذوب كثلج منصهر


من قوة احساسك

كتبت فابدعت

مديرنا وشاعرنا القدير


جزاك الله خيراً

عمار الزريقي
23-03-2011, 08:07 PM
رشيقة عذبة النسق
أبدعت أيها الجميل
مودتي

مازن لبابيدي
24-03-2011, 01:54 PM
.

مازن الأحلى سموتَ

في وفاءٍ لهواها

حيث جنّاتٌ وخلدٌ

تحتَ أقدامِ ثراها

كيف هذا في اقترابٍ

يا حبيبا من سماها

ليتَ طولّ العامِ عيد

كيْ تقبّلها يداها

.


ما أجمله بوح أخي الحبيب

لست الحبايب

أطال الله في عمرها وعمر والدتي.

آمين آمين

أضفت الألق والجمال أخي رفعت فلا فض فوك

تحيتي لوالدتك الغالية أطال الله عمرها ومتعك بها ورزقك رضاها .

مازن لبابيدي
27-03-2011, 08:16 AM
الأخ الفاضل مازن لبابيدي الموقر
أدامها الله فوق رؤوسنا ونفعنا من دعائها
أحسنت أيها المجيد
متوافق القول والعمل
دمت بحفظ الله ورعايته

وأطال الله عمرك بكل خير وعافية خالي الغالي
ورزقك بر أولادك والسعادة في الدارين

مازن لبابيدي
27-03-2011, 08:19 AM
تمنيت لو عثرت فيها على بيت القصيد لأصطاده زادا لردي
ولكن كل بيت فيها كان بيت قصيد ساحر

ما أرقاك وما أرقّ حرفك
وما أحقها بكل ما قلت ...وأكثر

أبدعت شاعرنا

دمت بألق

وما أرقى ردودك وما أغلى مؤازرتك

عندما تصدر الشهادة من أم شاعرة فهي وسام لهذه القصيدة وشهادة بالقبول .

أما بيت القصيد فهو ... رضاها ورضا الله

تشرفت بمرورك سيدتي

مازن لبابيدي
31-03-2011, 06:45 AM
مهما قلنا لأجلها تظل كلماتنا عاجزة عن إيفائها حقا
أستاذ مازن .. أشكرك على هذه الأبيات التي قالت الكثير مما أريد قوله ..
تشبع العينين من وجهي...
تذكرت نظرات والدتي حفظها الله .. كم اشتقت لها
أشكرك كثيرا كثيرا على هذه اللحظات التي عشتها مع كلماتك
دمت مبدعا سيدي الكريم

وأشكرك أيها الحبيب لمرورك العبق الندي وكلماتك الصادقة المحبة
هي قصيدة كل ابن بار لأمه ....
بارك الله لك في عمرها ورزقك رضاها

تحيتي د. مختار

مازن لبابيدي
31-03-2011, 06:48 AM
مديرنا الغالى

واخى الحنون مازن

ولمحات صدق تطرب لها النفس

أسأل الله000 رضاها

ابيات توجت على رأسها تاج التميز

هنا توقف قلمى امام هيبه حروفك ونزف مشاعرك

اخى القدير مازن

قلمك يجبر الجميع على الوقوف امامه احتراماً وتقديراً

نسئل الله جميعاً رضاها 00اللهم آمين

كن دوماً بخير سيدى الفاضل


ولك تحياتى حتى تكتفى


نور الجريوى

وردود الطيبة الكريمة تجبر الجميع على السرور والإعجاب بعاطفتك المغدقة وقلمك المبدع .

بارك الله لك في أهلك وذويك وذريتك .

ولك التحية من أخيك

مازن لبابيدي
31-03-2011, 06:51 AM
مديرنا العظيم

بك الحرف يسترسل حروف الحكمه والوفاء

ولك الكلمات تنصاع مشاعرها

وبين يديك السطور تذوب كثلج منصهر


من قوة احساسك

كتبت فابدعت

مديرنا وشاعرنا القدير


جزاك الله خيراً

ما أسعدني بآل الجريوي وكرم خصالهم

الشاعر المرهف المبدع خالد

أعتز بذائقتك وإطرائك الذي أخجل أصابعي فحارت في طباعة الرد الوافي .

تحية لقلبك الكبير

مازن لبابيدي
31-03-2011, 06:52 AM
رشيقة عذبة النسق
أبدعت أيها الجميل
مودتي

جميلة روحك الطيبة أخي الحبيب ورشيق ردك المغدق .

وتحيتي مع المودة لشاعرنا عمار الزريقي

عماد أمين
04-04-2011, 06:25 PM
جميلة من جميل عن أجمل وأغلى الناس.
فعلا
هي أمي من سواها.

لا فض فوك أخي مازن.

مودتي وتقديري

عماد أمين
04-04-2011, 06:30 PM
قصيدة لها ، لعل فيها بعض العرفان وشيئا من الوفاء لعظيم حقها علي

أسألُ اللهَ رِضـاها = ونَعيـماً مِن جَناها
كلُّ فَضْـلٍ وسَخاءٍ = غَيضُ قَطْرٍ مِن نَداها
كلُّ حُـبٍّ وَوِدادٍ = قاصِرٌ دُونَ هَواها
هِيَ خَيـرٌ وعَطاءٌ = وحنانٌ لا يُضاهَى
قَلبُها يَرقُصُ فَرْحاً = إِنْ رَأَتْني في خِباها
تُـشْبِعُ العَيْنَينِ مِن وَجْـ = ـهِي وَتَرْقِي شَفَتاها
ثُمَّ تُؤوِيـني لِحُضْنٍ = جَنَّـةُ الخُلْدِ سَمَاها
كَمْ حَبَتْـني بِطَعَامٍ = قَبْـلَ أَنْ يَبْلُغَ فَاها
خِلْـتُهُ قَدْ صارَ شَهْداً = حِـينَ مَسَّـتْهُ يَداها
كَمْ سَقَـتْـني مِن إِناء الْـ = ـعِلْم والخُلْقِ مِياها
رَيْـثَما يَشْتَدُّ عُـودِي = وتَرانِي حُزْتُ جاها
رَفَعَتْـني ثُمَّ صارت = بِـنَجاحِي تَـتَباهى
تَبْـذُلُ النَّفْسَ لِنَفْسي = ولِعُمْري مِن صِباها
يتَجافَى النَّـوْمُ عَنْها = حَسْرةً لَوْ قُلْتُ آها
وتَبيتُ الليلَ عِنْـدِي = تُـتْبِعُ الآهاتِ واها
هِيَ لِلهَـمِّ شِـفاءٌ = ولأَسْـقامي دَواها
هِيَ في عَيْنَيَّ نُورٌ = تَحْسُدُ الشَّمْسُ ضِياها
هِيَ في قَلبي جَمالٌ = دُونَهُ البَدْرُ تَـناهى
هِيَ رَيْحانِي ورَوْحِي = هِيَ أُمِّـي مَن سِوَاها



أعدتُ قراءتها مباشرة بعد ردي .
فوجدتها جميلة جدا.
وزادتها القافية (اها) جمالا.
رجعتُ واقتبستها كلها.
سأحفظها بإذن الله.


مودتي من قبل ومن بعد

مازن لبابيدي
07-04-2011, 05:59 AM
جميلة من جميل عن أجمل وأغلى الناس.
فعلا
هي أمي من سواها.

لا فض فوك أخي مازن.

مودتي وتقديري

ما أجمل ما أتحفتني من رد وإطراء

بارك الله فيك أخي الحبيب عماد أمين

ورزقك بر الوالدين ورضاهما ، والسعادة في الدارين .

ولك أعطر التحيات

د. سمير العمري
22-09-2011, 04:51 PM
حفظك الله أيها الشاعر المبدع والابن البار الكريم بأمك وأبيك.

تالله إن والدين ينجبانك ويربيانك على هذا الخلق القويم لحري بنا جميعا أن نجلهما ونوقرهما وندعو لهما بكل خير.

شعر مبهر وشعور مذهل وبر كريم فلله أنت شاعرا وإنسانا!

دمت بكل الخير والبركة!

وأهلا ومرحبا بك دوما في أفياء واحة الخير.


تحياتي

مازن لبابيدي
23-09-2011, 09:05 AM
حفظك الله أيها الشاعر المبدع والابن البار الكريم بأمك وأبيك.

تالله إن والدين ينجبانك ويربيانك على هذا الخلق القويم لحري بنا جميعا أن نجلهما ونوقرهما وندعو لهما بكل خير.

شعر مبهر وشعور مذهل وبر كريم فلله أنت شاعرا وإنسانا!

دمت بكل الخير والبركة!

وأهلا ومرحبا بك دوما في أفياء واحة الخير.


تحياتي

وحفظك الله وأهلك وذريتك من كل شر وسوء أخي الحبيب أبا حسام
ومن لهذه القيم والمعاني خير منك يعرف قدرها وينزلها منزلتها ، وأنت الشاعر المفلق الكبير صاحب الفكر والبصيرة
ولا شك عندي أن من يعرف حق الأبوين لغيره لا بد أن يكون أشد الناس برا بوالديه هو
أسأل الله أن يرزقك ببرك الرضا والجنة
وأسأله تعالى أن يجعلني خيرا مما تظن وأن يغفر لي ما لا تعلم

جزاك الله خيرا لما أكرمت القصيدة وقائلها ولترحيبك واحتوائك الدائمين

مودتي ودعائي بالخير

عبدالسلام حسين المحمدي
23-09-2011, 10:14 AM
بفيض الخب تنهمر الســـماءُ --- ويحلو في حبيبتنا الغناءُ
سأجعل من رموش العين ظلا --- يظللها فتغبطها النســاءُ
الأم وما ادراك ----احسنت حين كتبت وابدعت -- شكرا لك

مازن لبابيدي
24-09-2011, 09:59 AM
بفيض الخب تنهمر الســـماءُ --- ويحلو في حبيبتنا الغناءُ
سأجعل من رموش العين ظلا --- يظللها فتغبطها النســاءُ
الأم وما ادراك ----احسنت حين كتبت وابدعت -- شكرا لك

أخي الشاعر الأريب حسين المحمدي
شكرا لما وشيت به صفحتي من جميل قولك
وشكرا لمرورك العطر وإطرائك الكريم

تحيتي

مازن لبابيدي
21-03-2013, 07:28 AM
إذا احتفلوا بيوم واحد في العام بها ، فإني في كل يوم .....

أسألُ اللهَ رِضـاها = ونَعيـماً مِن جَناها
كلُّ فَضْـلٍ وسَخاءٍ = غَيضُ قَطْرٍ مِن نَداها
كلُّ حُـبٍّ وَوِدادٍ = قاصِرٌ دُونَ هَواها
هِيَ خَيـرٌ وعَطاءٌ = وحنانٌ لا يُضاهَى
قَلبُها يَرقُصُ فَرْحاً = إِنْ رَأَتْني في خِباها
تُـشْبِعُ العَيْنَينِ مِن وَجْـ = ـهِي وَتَرْقِي شَفَتاها
ثُمَّ تُؤوِيـني لِحُضْنٍ = جَنَّـةُ الخُلْدِ سَمَاها
كَمْ حَبَتْـني بِطَعَامٍ = قَبْـلَ أَنْ يَبْلُغَ فَاها
خِلْـتُهُ قَدْ صارَ شَهْداً = حِـينَ مَسَّـتْهُ يَداها
كَمْ سَقَـتْـني مِن إِناء الْـ = ـعِلْم والخُلْقِ مِياها
رَيْـثَما يَشْتَدُّ عُـودِي = وتَرانِي حُزْتُ جاها
رَفَعَتْـني ثُمَّ صارت = بِـنَجاحِي تَـتَباهى
تَبْـذُلُ النَّفْسَ لِنَفْسي = ولِعُمْري مِن صِباها
يتَجافَى النَّـوْمُ عَنْها = حَسْرةً لَوْ قُلْتُ آها
وتَبيتُ الليلَ عِنْـدِي = تُـتْبِعُ الآهاتِ واها
هِيَ لِلهَـمِّ شِـفاءٌ = ولأَسْـقامي دَواها
هِيَ في عَيْنَيَّ نُورٌ = تَحْسُدُ الشَّمْسُ ضِياها
هِيَ في قَلبي جَمالٌ = دُونَهُ البَدْرُ تَـناهى
هِيَ رَيْحانِي ورَوْحِي = هِيَ أُمِّـي مَن سِوَاها

فاتن دراوشة
21-03-2013, 06:43 PM
صغت ألماس حرف عقدا تضعه حول جيد أغلى جواهر القلب

فهنيئا لها بعقدك وهنيئا لك برضاها

دام بهاء حرفك أستاذنا

مودّتي

فاتن

نور اسماعيل
21-03-2013, 06:50 PM
كم تحمل تلك الكلمات من صدقٍ ووفاء وجمال ..
لافاض فاهك ودامت لك أمك ودام لك حرفك
تقبل مروري

مازن لبابيدي
26-03-2013, 12:41 PM
صغت ألماس حرف عقدا تضعه حول جيد أغلى جواهر القلب

فهنيئا لها بعقدك وهنيئا لك برضاها

دام بهاء حرفك أستاذنا

مودّتي

فاتن

ودام لي مرورك الكريم على أعمالي البسيطة أختي فاتن
كان البهاء في حضورك وإطرائك .

أطيب تحية لك

مازن لبابيدي
26-03-2013, 12:42 PM
كم تحمل تلك الكلمات من صدقٍ ووفاء وجمال ..
لافاض فاهك ودامت لك أمك ودام لك حرفك
تقبل مروري

رأي أعتز به أختي نور اسماعيل
بارك الله في أهلك وأحبابك
مرورك أدخل السرور لقلبي

تحيتي

هاشم الناشري
26-03-2013, 05:29 PM
لو رأيتني مع آخر بيت ... هنيئًا لها ، وهنيئًا لك!

جعلك الله بارًا بهما فوق الأرض وتحت الأرض ،وبيض الله وجهك يوم العرض.

محبتي وتقديري أخي الحبيب.

مازن لبابيدي
27-03-2013, 03:34 PM
لو رأيتني مع آخر بيت ... هنيئًا لها ، وهنيئًا لك!

جعلك الله بارًا بهما فوق الأرض وتحت الأرض ،وبيض الله وجهك يوم العرض.

محبتي وتقديري أخي الحبيب.

أخي الحبيب هاشم الناشري
مرورك الهي أثير لدي
لك مثل ما دعوت لي وزيادة إن شاء الله

مودتي الخالصة

مازن لبابيدي
22-03-2015, 11:29 AM
بما أنه مهرجان الأم ، فلتشارك به هذه القصيدة القديمة كتابة ، المتجددة عاطفة

محمد محمد أبو كشك
22-03-2015, 11:39 AM
كَمْ حَبَتْنـي بِطَعَـامٍ
قَبْلَ أَنْ يَبْلُـغَ فَاهـا
خِلْتُهُ قَدْ صارَ شَهْـداً
حِينَ مَسَّتْـهُ يَداهـا
كَمْ سَقَتْني مِن إِناء الْـ
ـعِلْم والخُلْقِ مِياهـا

ما شاء الله
قصيدة تقطر شهدا في حب الأم بارك الله لها في ولدها الرائع وابنها البار
امتلأت القصيدة بالروعة والبلاغة
الكناية هنا مفتاح القصيدة والتصوير الممتاز ايضا وحسن العرض واختيار البحر والحرف

عدنان الشبول
22-03-2015, 12:06 PM
رائعة وصادقة وبكم وبأشعاركم وأخلاقكم نتباهى



دمتم بخير

إدريس الشعشوعي
22-03-2015, 03:42 PM
الله الله

أيّها المازن الشاعر الجميل، بوحٌ غاية في الروعة ..

وللأمّ كلّ الجمال وكلّ الوفاء وكلّ الحبّ وكلّ الرّحمة ..

اللّهم احفظ أمّهاتنا وارحمهنّ بواسع رحمتك..

تحياتٌ تلِيقُ بروعتك، وروعة القصيد ..

مازن لبابيدي
31-03-2015, 11:26 AM
ما شاء الله
قصيدة تقطر شهدا في حب الأم بارك الله لها في ولدها الرائع وابنها البار
امتلأت القصيدة بالروعة والبلاغة
الكناية هنا مفتاح القصيدة والتصوير الممتاز ايضا وحسن العرض واختيار البحر والحرف

أعتز بتقديرك وقراءتك أخي الحبيب الشاعر محمد أبو كشك

وأشكر لك إطراءك الكريم

مودتي

مازن لبابيدي
31-03-2015, 11:27 AM
رائعة وصادقة وبكم وبأشعاركم وأخلاقكم نتباهى



دمتم بخير

وبك أعتز وبمرورك أسر أخي عدنان

أشكر لك الإطراء الكريم.

مودتي

مازن لبابيدي
31-03-2015, 11:29 AM
الله الله

أيّها المازن الشاعر الجميل، بوحٌ غاية في الروعة ..

وللأمّ كلّ الجمال وكلّ الوفاء وكلّ الحبّ وكلّ الرّحمة ..

اللّهم احفظ أمّهاتنا وارحمهنّ بواسع رحمتك..

تحياتٌ تلِيقُ بروعتك، وروعة القصيد ..

جميلة روحك ، وطيب مرورك أخي إدريس

أعتز بتقديرك المورق وأشكر لك دعاءك وأؤمن عليه.

مودتي

محمد حمود الحميري
01-04-2015, 04:04 PM
كَـــــمْ حَـبَـتْـنــي بِـطَــعَــامٍ
قَــبْــلَ أَنْ يَـبْـلُــغَ فَــاهـــا
خِلْتُـهُ قَـدْ صــارَ شَـهْـداً
حِــيـــنَ مَـسَّــتْــهُ يَـــداهـــا
لم أقرأ أجمل من هذين البيتين .



هِــيَ فــي قَلـبـي جَـمـالٌ
دُونَـــــهُ الــبَـــدْرُ تَـنــاهــى
هِـــيَ رَيْـحـانِـي ورَوْحِـــي
هِــيَ أُمِّــي مَـــن سِـوَاهــا

خاتمة بالمسك الأذفر .

دكتور ــ مازن .
قلمك الساحر يجبر المتلقي على المتابعة ويشوقه للمزيد .
بوركت سيدي والمداد .

مازن لبابيدي
06-04-2015, 06:59 AM
كَـــــمْ حَـبَـتْـنــي بِـطَــعَــامٍ
قَــبْــلَ أَنْ يَـبْـلُــغَ فَــاهـــا
خِلْتُـهُ قَـدْ صــارَ شَـهْـداً
حِــيـــنَ مَـسَّــتْــهُ يَـــداهـــا
لم أقرأ أجمل من هذين البيتين .



هِــيَ فــي قَلـبـي جَـمـالٌ
دُونَـــــهُ الــبَـــدْرُ تَـنــاهــى
هِـــيَ رَيْـحـانِـي ورَوْحِـــي
هِــيَ أُمِّــي مَـــن سِـوَاهــا

خاتمة بالمسك الأذفر .

دكتور ــ مازن .
قلمك الساحر يجبر المتلقي على المتابعة ويشوقه للمزيد .
بوركت سيدي والمداد .

كم أعتز بتقديريك أخي الشاعر المبدع محمد الحميري

إطراء مغدق أدخل السرور إلى القلب ، فجزاك الله خيرا وبارك الله فيك .

أطيب تحية

سامي الحاج دحمان
05-06-2015, 11:04 AM
أسبغ الله عليك رضاه و رضاها

شكرا لمحمولها النقي الحفي

و لما ألبستها من بهي الشعر و الشعور

اللهم ارض عن أمهاتنا

محبتي و تقديري

مازن لبابيدي
15-12-2015, 06:56 PM
أسبغ الله عليك رضاه و رضاها

شكرا لمحمولها النقي الحفي

و لما ألبستها من بهي الشعر و الشعور

اللهم ارض عن أمهاتنا

محبتي و تقديري

آمين ، جزاك الله خيرا أخي الحبيب سامي الحاج دحمان لهذا الدعاء الكبير

شكرا لمرورك الطيب

ثروت محمد صادق
15-12-2015, 08:21 PM
لله درك شاعرنا الحبيب أبدعت نظما ووصفا
لافض فوك

مازن لبابيدي
16-12-2015, 01:57 PM
لله درك شاعرنا الحبيب أبدعت نظما ووصفا
لافض فوك

شكرا لهذا التقريظ الكريم أخي الشاعر المبدع ثروت صادق

أعتز بإطرائك

تحيتي

ليانا الرفاعي
16-12-2015, 02:44 PM
أحاسيس صادقة وحروف عذبة أيها البار هديتها لوالدتك وأنا أهديها لأمي وكل الأمهات
أطال الله في عمرها وحفظك لها
تحيتي وتقديري

مازن لبابيدي
16-12-2015, 05:32 PM
أحاسيس صادقة وحروف عذبة أيها البار هديتها لوالدتك وأنا أهديها لأمي وكل الأمهات
أطال الله في عمرها وحفظك لها
تحيتي وتقديري

وأطال الله عمرك وحفظ والدتك وأحبابك أختي ليانا

أعتز بحضورك

تحيتي لك

وليد عارف الرشيد
16-12-2015, 08:05 PM
وهل سواها يستقطر كل هذا الصدق والشجو والعذوبة ؟
ناسب البحر والقافية مرادك الرائع النبيل .. فانسابت الابيات كسلسبيل في ظهيرة قيظ
بارك الله بك أيها الراقي الحبيب ودمت شاعرا شاعرا

مازن لبابيدي
17-12-2015, 01:16 PM
وهل سواها يستقطر كل هذا الصدق والشجو والعذوبة ؟
ناسب البحر والقافية مرادك الرائع النبيل .. فانسابت الابيات كسلسبيل في ظهيرة قيظ
بارك الله بك أيها الراقي الحبيب ودمت شاعرا شاعرا

أشكرك أخي الحبيب وليد لحضورك مع كل خفقة قلب

تقييمك وسام أتقلده

محبتي الكبيرة وألف تحية

أحمد الجمل
17-12-2015, 01:35 PM
الله الله الله
قصيدة أكثر من راااائعة
جعلها الله في ميزان حسناتك
تحيتي ومحبتي

مازن لبابيدي
17-12-2015, 06:25 PM
الله الله الله
قصيدة أكثر من راااائعة
جعلها الله في ميزان حسناتك
تحيتي ومحبتي

بارك الله فيك اخي أحمد وحضورك الجميل

مودتي الكبيرة

فاتن دراوشة
05-05-2016, 05:16 AM
بورك نبضك ومشاعرك الرّاقية

ومن يستحقّ هذه المحبّة الصّادقة غيرها

دام بهاء حروفك أستاذنا وجزاك الله خير الجزاء ببرّها