المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : العاصي والمطر



ناريمان الشريف
15-01-2010, 11:22 PM
سترته عاصياً.. فكيف أفضحه تائباً



( العاصي والمطر )


روى أبو قدامة فقال :
أنه لحق بني اسرائيل قحط على عهد موسى عليه السلام
فاجتمع الناس الى موسى عليه السلام
فقالوا : يا كليم الله .. ادع الله لنا أن يسقينا الغيث
فقام معهم وخرجوا جميعا الى الصحراء
وكانوا سبعين ألفا أو يزيدون
فقال موسى : الهي .. أسقنا غيثك وانشر علينا رحمتك .. وارحمنا
بالأطفال الرّضَع
والبهائم الـُرتـّع
والمشايخ الركـّع
فما زادت السماء إلا تقشّعاً والشمس إلا حرارة
فقال موسى : يا رب .. لـِمَ لـَمْ تسقنا الغيث
ونحن نتضرع بك وندعوك ؟
فهؤلاء عبيدك ارحمنا برحمتك وأسقنا غيثك يا رب .
فأوحى الله تعالى الى موسى :
إن فيكم عبداً من عبادي يبارزني بالمعاصي
منذ أربعين سنة
فناد في الناس يا موسى حتى يخرج من بين أظهركم
فبه منعتكم
فقال موسى عليه السلام : الهي وسيدي ومولاي
عبد ضعيف وصوتي ضعيف
فأين يبلغ صوتي وهم سبعون ألفا أو يزيدون ؟
فأوحى الله تعالى اليه :
منك النداء يا موسى ومني البلاغ
فقام في الناس وقال :
يا أيها العبد الذي يبارز الله بالمعاصي منذ أربعين سنة
أخرج من بين أظهرنا فبك منعنا المطر
فوصل النداء الضعيف باذن الله تعالى الى العبد العاصي
فقام ونظر ذات اليمين وذات الشمال
فلم ير أحدا خرج
فعلم أنه هو المقصود بالنداء
فجلس وقال في نفسه :
إن أنا خرجت من بين هذا الخلق
افتـُضحت على رؤوس الخلائق من بني اسرائيل
وان قعدت معهم منعوا المطر لأجلي

فأدخل رأسه في ثيابه
وأخذ يبكي ويبكي نادما على فعاله السيئة
وقال : الهي وسيدي ورجائي
عصيتك أربعين سنة وأمهلتني
وقد أتيتك طائعا نادما تائبا ..
فاقبلني ولا تفضحني يا الله فأنت الستار الرحمن الرحيم
فلم يستتم الكلام حتى ارتفعت سحابة من السماء
فأمطرت ونزل المطر كأن السماء فتحت كأفواه القرب


فقال موسى : الهي وسيدي ومولاي
بماذا سقيتنا ؟ وما خرج من بين أظهرنا أحد ؟
فقال الله تعالى : يا موسى سقيتكم بالذي منعتكم به
أي سقيتكم المطر بسبب العبد العاصي الذي منعتكم المطر من أجله
فقال موسى عليه السلام : الهي
أرني هذا العبد العاصي والذي تاب اليك ؟
فقال الله تعالى : يا موسى إني لم أفضحه وهو يعصينني
فكيف أفضحه وهو تائب إلي ؟!!

قريح القلب من وجع الذنوب **نحيل الجسم يشهق بالنحيب
وغير لونه خوف شديــد ** لما يلقاه من طول الكروب
ينادي بالتضرع يا الهـــي ** أقلني عثرتي واستر عيوبي
فزعتُ الى الخلائق مستغيثا ** فلم أر في الخلائق من مجيب
وأنت تجيب من يدعوك ربي ** وتكشف ضر عبدك يا حبيبي
ودائي باطن ولديك طب ** ومن لي مثل طبك يا طبيبي


....... الى هنا
مع تحياتي ... ناريمان الشريف

عايد راشد احمد
16-01-2010, 12:07 AM
السلام عليكم ورحمة الله

نحن نخطئ والله يغفر لنا

فان لم يغفر لنا ويرحمنا فيا ويلنا

جزاكي الله خيرا وجعله في ميزان حسناتك

زهراء المقدسية
16-01-2010, 07:34 PM
اللهم استرنا فوق الأرض وتحت الأرض
و يوم العرض عليك

عزيزتي ناريمان الشريف

جزاك الله كل خير وجعل ما قدمت في ميزان حسناتك
ودمت بحفظ المولى

تيماء هاشم
17-01-2010, 10:57 AM
سبحان الله سبحان الله العظيم
من اسماءه انه الرحيم والكريم
ما لنا من اله سواه يحي الارض العطشى
رأفة ورحمة بالرضع والنساء والشيوخ الركع
اشكرك عزيزتي ناريمان شريف ارجو ان تتقبلي مروري
سلمت يمناك على ما كتبت وجعله الله لك ثوابا
هذا مروري المتواضع في متصفحك وهذا انا ..... تيماء هاشم

ناريمان الشريف
26-01-2010, 12:44 PM
السلام عليكم ورحمة الله
نحن نخطئ والله يغفر لنا
فان لم يغفر لنا ويرحمنا فيا ويلنا
جزاكي الله خيرا وجعله في ميزان حسناتك



أخي عايد .. صاحب البسمة والنسمة
سلام الله عليك
أشكر حضورك ..
لك تحية




..... ناريمان

عبدالصمد حسن زيبار
27-01-2010, 06:23 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الأحبة الكرام يمكننا أن نجني من هذا الأثر ثمارا عديدة

أبتدئ و آمل أن تكملوا بعدي الدروس و العبر

- حضور الله في الكون بصفاته و أفعاله يصرف الأمر بإذنه فالله لم يخلق الكون و يتركه حاشاه عز و جل
و تصريف الله للكون عبر سننه و قوانينه التي وضعها فيه
ثم عبر الغائية التي يسير إليها الكون فالله نفى العبث عن خلقه للكون

تحياتي

جمال محمد صالح
31-01-2010, 06:05 PM
تعلمنا هذه القصة ان الانسان مهما فعل من خطايا ومهما كثرت ذنوبه فإن الله تواب رحيم يغفر الذنوب جميعا. ومن رحمة الله بنا انه يقبل توبة العبد العاصي العائد الى ربه بعد كثرة الذنوب.
فاللهم اغفر لنا ولإخواننا المسلمين.. وكفِّر عن سيئاتنا.. وتجاوز عن أخطائنا.. واغفر لنا ما نعلم.. واغفر لنا ما ارتكبناه من معاصي ولم نعلم عنها شيئاً.. واجعلنا سبيلاً لمن اهتدى..
اخواني :
اكثروا من هذا الدعاء .. فلكم فيه بعدد من تذكرون حسنات
اللهم اغفر للمؤمنين والمؤمنات والمسلمين والمسلمات، الأحياء منهم والأموات، إنك سميع قريبٌ مُجيب الدعوات.
تخيلوا معي كم عدد المؤمنين والمؤمنات.. وكم عدد المسلمين والمسلمات حالياً أكثر من 1500 مليون.. وتخيلوا معي كم عدد الأموات منهم.. مليارات .. بل بلايين البلايين.. فلكم بكل مؤمن ومؤمنة ومسلم ومسلمة حسنة..
أكثروا من هذا الدعاء فإني أدعو الله به في كل سجدة
اللهم تقبل منا هذا الدعاء.. وارزقنا الاخلاص في العمل.. والصدق في القول.. آمييييييييين
أخوكم في الله
جمال محمد صالح

ناريمان الشريف
31-01-2010, 09:33 PM
اللهم استرنا فوق الأرض وتحت الأرض
و يوم العرض عليك
عزيزتي ناريمان الشريف
جزاك الله كل خير وجعل ما قدمت في ميزان حسناتك
ودمت بحفظ المولى


اللهم آمين
بارك الله فيك .. أشكرك



..... ناريمان