المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : حسْن



مازن عبد الجبار
11-02-2010, 12:04 PM
وها أنذا أعودُ إلى دواتي
وبي ألمٌ يبعثر لي شتاتي
متى ألقى بهذا العمر ذاتي
وقد مرّتْ على عجلٍ حياتي
لقد فتشتُ في طرُقي مليّاً

وليس سوى خُطايَ العاثرات
وكم من سائرٍ بجموع قومٍ
بأعزلَ من وحيدٍ في فلاةِ


فكيف تروم حلاً في زمانٍ
طفوح الزير بالغُدُر العتاةِ
ومن لَبِِسَ الحياة فَعَنْ قريبٍ
ستجعله المهالك في العراةِ

وكمْ منْ مُبصرٍفيها تدنّى
فراح تقوده أيدي العماةِ

هُبلتَُ وما بها لي من حياةٍ
اذا ما قُورنتْ يوما بِلاتِ
وما أعطيتَُ عمريَ مستحقاً
يظلّ يقول ملء الفيِّ هاتِ
فكيف غفوتَُ في أمْن الأماني
وموتيَ لاحَ منْ كَتِفِ الرماةِ
ومن رفضتْه في الدنيا حياةٌ
يظلّ بها يدور بلا حياةِ
وتلك هي الحياة علتْ ببعضٍ
وتُحْوج اَخرين الى الفُتاتِ
وكمْ منْ زائلٍ فيها واَتِ
وكمْ ماضٍ يظنّ العمر اتِ
وحسمي لا يكون بلا صلاحٍ
فليسَ سوى الصلاح لِوا النجاةِ
ولو دعت الدعاة الى ضلالٍ
فأين أراك يا شرف الدعاةِ
وما أمل الحصيف من الحيارى
اِذا وُطِئتْ بأقدام القساةِ
وإن رفض الرجال قتال باغ
فأبشرْ بالمهانة والبغاةِ
فإنْ رفض الرجال نداء حامٍ
أهانوا همْ ميادين الحماةِ
ولو أدْنى الزمان بخير قوم
فلا أتوقعنّ علوّ ذاتي
فيا ذا الدهرُّ لم يكُ منك قتْلي
بأقسى منْ بكاك مع النعاةِ
ولو رفض الزمان هوى كماةِ
فما حُسْن الحياة بلا كماةِ
لِمَ الأحياء تُرْعبها المنايا
اِذا صار الجميع الى رفات ِ
وحين يموت أهل الخير ظمأى
فما رِيٌّ بدجلة أوفراتِ
روى زمني عن الحكماء خيراً
لأنّ مقالهم ذهب الرواةِ
وكم جبنٍ تقمّص ثوب ضعفٍ
وكم فشلٍ عزوتَ الى أناةِ
خطايَ على مهبّ الريح شتّى
ومِلْءُ يد العدوّ غدت جهاتي
مازن عبد الجبار ابراهيم

مازن لبابيدي
11-02-2010, 01:35 PM
أخي الشاعر الأريب مازن عبد الجبار
لا فض فوك
قصيدة متدفقة وافرة البحر ووافرة الحكم ذكرتني بأشعار أبي العتاهية .
تحية وافرة بالحب والتقدير

جهاد إبراهيم درويش
11-02-2010, 03:54 PM
شاعري حياك الله
سلس حرفك ..
جميلة عباراتك ..
دفاقة كلماتك
تتجاذب أطراف الحكمة بين ثنايا الأبيات
كالزورق يتجاذبه النسيم على صفحة الماء

دمت مبدعاً ومتألقا

تقبل مودتي
جهاد درويش

محمود فرحان حمادي
11-02-2010, 07:24 PM
الشاعر المبدع مازن عبد الجبار
تجليات طيبة رصينة في محراب القريض الأصيل المطمئن
مفردة يتوشحها جلال الألق وخيال الإبداع المؤمن
لك مني كل الود
تحياتي

مازن عبد الجبار
13-02-2010, 12:07 PM
الشاعر المتالق مازن لباببدي
قلت في بيتين من قصيدتي...منون
أطارد المنونْ
وألعن الظنونْ
إني أعيش مثلما
أموت في سكونْ
شكرا جزيلا للمرور الجميل واعتذر عن تاخر الرد لصعوبة الاتصال

مازن عبد الجبار
13-02-2010, 12:43 PM
الاستاذ المبدع جهاد ابراهيم درويش
قلت في بيتين من قصيدتي ...صديق
أعوم في بحر تيهٍ
يذوب فيه الغريقْ
وما تطيق الضواري
فليس كلٌ يطيقْ
شكرا جزيلا للمرور الجميل واعتذر عن تاخر الرد لصعوبة الاتصال

مازن عبد الجبار
13-02-2010, 12:50 PM
الشاعر المتالق محمود فرحان حمادي
قلت في بيتين من قصيدتي...خلود
ماذا تبقى وقومي
أمسوا لخصمي جنود
كم أخلفوا من وعودْ}
ولم يصونوا عهودْ
وها أنا من جديدْ
أعود ثم أعودْ
شكرا جزيلا للمرور الجميل

براءة الجودي
13-02-2013, 02:46 AM
وكم من سائرٍ بجموع قومٍ
بأعزلَ من وحيدٍ في فلاةِ
وما أعطيتَُ عمريَ مستحقاً
يظلّ يقول ملء الفيِّ هاتِ
فكيف غفوتَُ في أمْن الأماني
وموتيَ لاحَ منْ كَتِفِ الرماةِ
ومن رفضتْه في الدنيا حياةٌ
يظلّ بها يدور بلا حياةِ

لله درُّ الحكمة التي تناثرت زخرفاتها في هذا النسج البديع , شكرا لقلمك المرهف الرزين

عصام إبراهيم فقيري
15-08-2015, 12:12 AM
الله .. الله

قصيدة جميلة محلقة كثيفة الصور البديعة والمعاني السامية

وافرية وارة الجمال والدلال

لافض فوك أديبنا

تحيتي واعجابي

د. سمير العمري
26-08-2016, 12:23 AM
قصيدة مميزة تزينت بالحكمة واختالت في ثوب سبك متين ونسج جميل خلا بعض مواضع قليلة كانت تحتاج بعض عناية.

لا فض فوك شاعرا مميزا!

تقديري

عبدالستارالنعيمي
26-08-2016, 06:24 AM
وإن رفض الرجال قتال باغ
فأبشرْ بالمهانة والبغاةِ

البيت بقصيدة في المبنى والمعنى

الأستاذ مازن عبد الجبار

بوركت أيها الأخ الشاعر لما أمتعتنا في هذه القصيدة المميزة المطرزة بالحكمة والقول السديد
مع التحية والتقدير