المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : شاهقة الأسوار



د. سمير العمري
19-02-2010, 06:20 PM
تِلكَ الرُّبَى فِي بُرُوجِ الشَّوقِ لَمْ تَعُجِ=تَدُورُ بَينَ الرُّؤَى نَضَّاحَةَ الأَرَجِ
ضَمَمْتُهَا فِي عُيُونِ الحُبِّ مُبْتَسِمًا=وَفِي الشَّغَافِ شَظَايَا القَلْبِ فِي نَشَجِ
هَاجَتْ حَمَائِمُ مَفْؤُودِ الهَوَى فَهَجَتْ=أَسْبَاطَ شَوْقٍ فَلَمْ يَهْجُوا وَلَمْ يَهِجِ
وَمَا اهْتِيَاجُ فُؤَادٍ أَوْ هِجَاءُ نُهَى=إِنْ كَانَ أَوهَى الأَسَى بِالوَجْدِ قَلْبَ شَجِي
وَدَّعْتُ قَبْلَ النَّوَى رُوحِي وَقُلْتُ لَهَا=يَا رُوحُ كُونِي هُنَا مَا غِبْتُ وَابْتَهِجِي
كُونِي هُنَا فِي رُبَى الأَحْبَابِ حَائِمَةً=حَوْلَ المَنَازِلِ فِي صَفْوٍ وَفِي رَهَجِ
إِيَّاكِ أَنْ تَهْجُرِي دَارَ العُلا جَزَعًا=وَإِنْ تَحُزّ بِسِكِّينٍ عَلَى الوَدَجِ
فَمَا الحَيَاةُ مَعَ الأَحْرَارِ فِي مِقَةٍ=كَمَا الحَيَاةُ مَعَ الأَشْرَارِ وَالهَمَجِ
هُنَا الْتَقَينَا بِأَسْبَابِ السُّرُورِ عَلَى=أَرَائِكِ البِرِّ وَالإِيثَارِ وَالبَلَجِ
نُرَوِّحُ الجِدَّ هَزْلا غَيرَ مُبْتَذَلٍ=وَنَشْرَبُ الوُدَّ كَأْسًا غَيرَ مُمْتَزجِ
فِي خَانِيُونُسَ فِي الزَّيتُونِ فِي رَفَحٍ =فِي الشَّيخِ رِضْوَانَ فِي التُّفَاحِ فِي الدَّرَجِ
فِي شَاطِئِ العِزِّ فِي عَبْسَانَ فِي مَعَنٍ =فِي كُلِّ حَيٍّ وَإِقْلِيمٍ وَمُنْعَرَجِ
لَمَّا سَرَيْتُ أُرِيدُ المعْبَرَ اغْتَرَبَتْ=عَنِّي الوُجُوهُ وَغَارَ الدَّرْبُ بِالدَّلَجِ
أَمْسَيتُ فِيهِ كَمَا أَصْبَحْتُ مُنْتَظِرًا=صَكَّ الخُرُوجِ فَمَا نلْنَا سِوَى الحَدَجِ
فِي بِضْعِ مِتْرٍ قَضَينَا اليَومَ فِي عَنَتٍ=مِنْ غَيرِ عُذْرٍ سِوَى الإِذْلالِ وَالنَّفَجِ
كَأَنَّ شَاهِقَةَ الأَسْوَارِ قَدْ أَمِنَتْ=نَصْلَ العَدُوِّ وَخَافَتْ وَصْلَ ذِي وَشَجِ
تُشَيِّدُ السُّورَ بِالفُولاذِ فِي هَلَعٍ=وَتَسْتَعِينُ بِمَاءِ البَحْرِ فِي الفُرَجِ
وَتَبْقُرُ الأَرْضَ أَمْتَارًا عَلَى حَرَضٍ=لِتَنْسِفَ النُّورَ فِي الأَنْفَاقِ وَالسُّرُجِ
فِيمَ الحِصَارُ وَفِيمَ الخَوفُ فِيمَ دَمٌ=يُرَاقُ ظُلْمًا بِزَعْمٍ كَاذِبٍ ثَبِجِ
إِنْ كَانَ حُوصِرَ حَقُّ النُّورِ فِي مُقَلٍ=فَلَنْ يُحَاصَرَ نُورُ الحَقِّ فِي المُهَجِ
وَمَا يُبَلَّغُ بِالتَّدْلِيسِ دَرْبُ هُدَى=وَمَا تُسَوَّغُ كَفُّ الغَدْرِ بِالحُجَجِ
وَقَدْ عَلِمْتُمْ لَوِ البَوَّابَةُ انْفَرَجَتْ=لَمْ يَبْقَ مِنْ نَفَقٍ يُرْجَى وَلَمْ يَرُجِ
يَا مَنْ يُصَادِرُ حَتَّى العَذْلَ عَنْ شَفَةٍ=وَيَدَّعِي البَوْنَ بَينَ الرَّحْمِ وَالمَشَجِ
لا يُدْرِكُ الرَّغْدُ قَدْرَ المَاءِ فِي قُلَلٍ=حَتَّى يُجَرِّبَ لَفْحَ الحَرِّ وَالأَمَجِ
لَمْ يَفْسُدِ المِلْحُ لَكِنَّ التِي فَسَدَتْ=كَفٌّ تَدُسُّ جُحُودَ المِلْحِ فِي الضَرَجِ
مَا نَفْعُ خَائِبَةِ الآمَالِ إِنْ لَطَمَتْ=خَدًّا وَشَقَّتْ جُيُوبَ العَجْزِ وَالزَّعَجِ
وَمَا مَعَانِي اعْتِبَارِ الأُخْتِ إِنْ رَقَصَتْ=عَلَى الجِرَاحِ وَخَانَتْ سَاعَةَ الحَرَجِ
وَمَا اجْتِهَادُ حَكِيمٍ قَالَ مَوْعِظَةً=لِمَنْ يُوَافِقُ مَجْذُوبًا عَلَى لَحَجِ
وَخَائِضٍ فَوْقَ عَرْشٍ غَيرَ مُنْتَخَبٍ=سَاسَ البِلادَ بِلأْيِ الرَّأْيِ وَالهَرَجِ
تَرَاهُ يَعْبِسُ كَي تَخْفَى سَفَاهَتُهُ=فَإِنْ تَحَدَّثَ بَانَتْ سَحْنَةُ الهَوَجِ
مَا انْفَكَّ يَكْذِبُ حَتَّى ظَنَّ أَنَّ لَهُ=حُكْمًا وَعِلْمًا وَرَأْيًا غَيرَ ذِي عِوَجِ
فَلَيسَ أَرْذَل عِنْدَ النَّفْسِ مِنْ وَقِحٍ=وَلَيسَ أَثْقَل مِنْ مُسْتَظْرِفٍ سَمِجِ
يَقُولُ: إِنَّ السَّلامَ اليَوْمَ مَنْهَجُنَا=وَبِالتَّفَاو ضِ كُلُّ الحَقِّ سَوْفَ يَجِي
فَاخْفِضْ جَنَاحَكَ وَاكْسِرْ صَاغِرًا قَدَمًا=تُرْضِ العَدُوَّ وَتُبْطِلْ عَدْوَةَ الحِجَجِ
يَا فِتْنَةً مِنْ شَرَابِ المَينِ مَا ثَمِلَتْ=وَهَلْ جَنَيْتَ مِنَ التَّسْلِيمِ وَاللَجَجِ؟!
إِنْ كَانَ يُخْفِقُ ذُو السَّاقَينِ فِي أَرَبٍ=فَكَيفَ يَسْبِقُ فِي المِضْمَارِ ذُو عَرَجِ؟
وَإِنْ هَجَوتَ أُبَاةً قَاوَمُوا وَرَمَوا=فَكَمْ أَبِيٍّ عَلَى حُسْنِ الفِعَالِ هُجِي
لِيَهْنَ قَوْمٌ سَرَوا لِلفَجْرِ فِي ثِقَةٍ=وَأَبْحَرُوا ضِدَ عَصْفِ الرِّيحِ وَاللُجَجِ
زَوَاهِرٌ فِي الوَرَى جَلَّتْ فَلاحَ لَهَا=فِي مَفْرِقِ النَّصْرِ مَعْنَى غَيرَ مُخْتَلِجِ
خُذِ الأَدَاةَ وَدَعْ مَنْ لاتَ لَيسَ لَنَا=إِلا الثَّبَات وَيَأْتِي اللهُ بِالفَرَجِ

الطنطاوي الحسيني
19-02-2010, 06:25 PM
إِيَّاكِ أَنْ تَهْجُـرِي دَارَ العُـلا جَزَعًـا
وَإِنْ تَحُـزُّ بِسِكِّيـنٍ عَلَـى الــوَدَجِ

اخي الفاضل د سمير العمري
شاعر بلغ العنان بشعره

كان من الشرف -التثبت -لي ولكني التثبيت لا يعمل عندي
قرأتها مرة ولكنها تحلو مع التكرار
لا تحتاج لألق فأنت في منتهى الآلق
لي شرف المعانقة الاولى
اخوك

محمود فرحان حمادي
19-02-2010, 09:14 PM
الاستاذ د. سمير العمري
قصيد لشاعر مرهف الحس ثابت الجَنان تتموسق فيه المعاناة بألق وإبداع فذ
لوحة خلابة رسمت بريشة يراع صادق ومشاعر أصيلة مؤثرة
يساير النص اقتدار في المفردة الرصينة واتساع في الخيال مع عذوبة في التصوير
لون من القصيد السامق بمفردته وقافيته وصوره لا يمتطي صهوته إلا شاعر كبير
ولن أُجانب الحقيقة إذا ما قلت بأنها قلادة فخر في جيد الأدب العربي الرصين
تحياتي

هاني الشوافي
19-02-2010, 09:25 PM
أحبتي / في الواحة :nj:
ناشدتكم الله ثبتوهــــــــــــــــــــ ــــــا
وانصبوا خيامها ... وسنموا أوتادها ... شهرا
فإنها معلقة
أسلوب جزل ... خيال ثر ٍ :pr:
تصوير بديع
ياالله
ما أجمل هذه الغرة:v1:

أنس الحجّار
19-02-2010, 09:42 PM
الشاعر الأستاذ سمير العمري

تحية تعطرت بأريج دمشق و زينها الياسمين و زفها إليك فلا تردها خائبة لكثرة العطر في قصيدك الجميل

لي أن أكون هنا على عتبات بهائك شئت أم أبيت

ولك مني أيها النبيل أضمومة عشق من فؤاد اعتل آخره فطفق يبحث عن حرف جر ليحمله إليك و توجس خيفة أن يكون لامحل له من الإعجاب

جهاد إبراهيم درويش
19-02-2010, 09:53 PM
نعم .. هي معلقة .. وأي معلقة
تغوص عميقاً .. عميقا
تلامس بحرفها الرصين أوتار القلوب
ولله ختامها ..
ما أجمله وأحلاه

لِيَهْنَ قَوْمٌ سَـرَوا لِلفَجْـرِ فِـي ثِقَـةٍ
وَأَبْحَرُوا ضِدَ عَصْفِ الرِّيـحِ وَاللُجَـجِ
زَوَاهِرٌ فِي الوَرَى جَلَّـتْ فَـلاحَ لَهَـا
فِي مَفْرِقِ النَّصْرِ مَعْنَى غَيـرَ مُخْتَلِـجِ
خُـذِ الأَدَاةَ وَدَعْ مَـنْ لاتَ لَيـسَ لَنَـا
إِلا الثَّـبَـات وَيَـأْتِـي اللهُ بِالـفَـرَجِ

شاعري ..
لست في حاجة إلى المديح فأمدحك
دعني أعود لأنهل منها كي أرتوي

دمت ودام حرفك
دمت رصيناً شامخا
جهاد درويش

عمار الخطيب
19-02-2010, 09:53 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
أخي الدكتور سمير ،
مدهش حرفك ومذهل أسلوبك فلا فض فوك.
أسأل الله تعالى أن يجعل ما تكتبُ في ميزان حسناتك.

حفظكم الله ورعاكم
عمار

ربيحة الرفاعي
19-02-2010, 10:21 PM
وَدَّعْتُ قَبْلَ النَّوَى رُوحِي وَقُلْـتُ لَهَـا
يَا رُوحُ كُونِي هُنَا مَا غِبْتُ وَابْتَهِجِـي
إِيَّاكِ أَنْ تَهْجُـرِي دَارَ العُـلا جَزَعًـا
وَإِنْ تَحُـزُّ بِسِكِّيـنٍ عَلَـى الــوَدَجِ
لَمَّا سَرَيْـتُ أُرِيـدُ المعْبَـرَ اغْتَرَبَـتْ
عَنِّي الوُجُوهُ وَغَـارَ الـدَّرْبُ بِالدَّلَـجِ
أَمْسَيتُ فِيـهِ كَمَـا أَصْبَحْـتُ مُنْتَظِـرًا
صَكَّ الخُرُوجِ فَمَا نلْنَا سِـوَى الحَـدَجِ
فِي بِضْعِ مِتْرٍ قَضَينَا اليَومَ فِـي عَنَـتٍ
مِنْ غَيرِ عُذْرٍ سِـوَى الإِذْلالِ وَالنَّفَـجِ
كَـأَنَّ شَاهِقَـةَ الأَسْـوَارِ قَـدْ أَمِنَـتْ
نَصْلَ العَدُوِّ وَخَافَتْ وَصْـلَ ذِي وَشَـجِ
تُـشَيِّـدُ الـسُّـورَ بِالفُولاذِ فِي هَلَعٍ
وَتَستَعِينُ بِمَاءِ الـبَحْرِ فِي الفُـرَجِ
وَتَبْقُرُ الأَرْضَ أَمْتَـارًا عَلَـى حَـرَضٍ
لِتَنْسِفَ النُّورَ فِـي الأَنْفَـاقِ وَالسُّـرُجِ
وَقَـدْ عَلِمْتُـمْ لَـوِ البَوَّابَـةُ انْفَرَجَـتْ
لَمْ يَبْقَ مِنْ نَفَـقٍ يُرْجَـى وَلَـمْ يَـرُجِ

مَـا نَفْـعُ خَائِبَـةِ الآمَـالِ إِنْ لَطَمَـتْ
خَدًّا وَشَقَّتْ جُيُـوبَ العَجْـزِ وَالزَّعَـجِ
وَمَا مَعَانِي اعْتِبَارِ الأُخْتِ إِنْ رَقَصَـتْ
عَلَى الجِرَاحِ وَخَانَتْ سَاعَـةَ الحَـرَجِ
وَخَائِضٍ فَوْقَ عَـرْشٍ غَيـرَ مُنْتَخَـبٍ
سَاسَ البِلادَ بِـلأْيِ الـرَّأْيِ وَالهَـرَجِ
تَـرَاهُ يَعْبِـسُ كَـي تَخْفَـى سَفَاهَتُـهُ
فَـإِنْ تَحَـدَّثَ بَانَـتْ سَحْنَـةُ الهَـوَجِ
مَا انْفَـكَّ يَكْـذِبُ حَتَّـى ظَـنَّ أَنَّ لَـهُ
حُكْمًا وَعِلْمًا وَرَأْيًـا غَيـرَ ذِي عِـوَجِ
فَلَيسَ أَرْذَل عِنْدَ النَّفْـسِ مِـنْ وَقِـحٍ
وَلَيسَ أَثْقَـل مِـنْ مُسْتَظْـرِفٍ سَمِـجِ
خُـذِ الأَدَاةَ وَدَعْ مَـنْ لاتَ لَيـسَ لَنَـا
إِلا الثَّـبَـات وَيَـأْتِـي اللهُ بِالـفَـرَجِ

حرف يعمق غوص الخنجر في الخاصرة الموجوعة بشعر ليس له مثيل ولغة الأصالة والأدب الجزيل
دام نبض حرفك بحدته وألقه وتفرده

جهاد إبراهيم درويش
19-02-2010, 10:26 PM
إيه سمير تحيك الجرح أغنية
تترى عجائبها بالجرح في غنج
ما شاء ربك شِدْتَ اليوم مُعتقة
كأنها الروح في ثوبٍ من الوهج
تأتي بغزة أطرافاً وأفئدة
فِي الشَّيخِ رِضْوَانَ فِي التُّفَاحِ فِي الدَّرَجِ
فِي شَاطِئِ العِزِّ فِي عَبْسَانَ فِـي مَعَـنٍ
فِـي كُـلِّ حَـيٍّ وَإِقْلِيـمٍ وَمُنْـعَـرَجِ
تمسي وتصبح في اللأواء منتظرا
صَكَّ الخُرُوجِ ولا تلقى سِـوَى الحَـدَجِ
فِي بِضْعِ مِتْر ٍأتقَضَي اليَومَ فِـي عَنَـتٍ
مِنْ غَيرِ عُذْرٍ سِـوَى الإِذْلالِ وَالنَّفَـجِ
كَـأَنَّ شَاهِقَـةَ الأَسْـوَارِ قَـدْ أَمِنَـتْ
نَصْلَ العَدُوِّ وَخَافَتْ وَصْـلَ ذِي وَشَـجِ
الله يمهل يا خلي فلا أسفٌ
والوعد حق سيأتي الغد بالفرج
من قلب غزة فيض الشكر أزجيه
يا من عيون الشعر في جنبيه كالمهج
أشعلت ناراً يعز اليوم مطفئها
ظلم القريب شديد غير منسمج
إِنْ كَانَ يُخْفِقُ ذُو السَّاقَيـنِ فِـي أَرَبٍ
فَكَيفَ يَسْبِقُ فِي المِضْمَارِ ذُو عَـرَجِ؟

بعض من فيضك إرتجلناه
دمت متألقا
جهاد درويش

هشام عزاس
19-02-2010, 10:33 PM
إِيَّاكِ أَنْ تَهْجُـرِي دَارَ العُـلا جَزَعًـا
وَإِنْ تَحُـزُّ بِسِكِّيـنٍ عَلَـى الــوَدَجِ

اخي الفاضل د سمير العمري
شاعر بلغ العنان بشعره

كان من الشرف -التثبت -لي ولكني التثبيت لا يعمل عندي
قرأتها مرة ولكنها تحلو مع التكرار
لا تحتاج لألق فأنت في منتهى الآلق
لي شرف المعانقة الاولى
اخوك

نعم أيها الطنطاوي الجميل هي قصيدة شاهقة ماتعة تحمل فكرا و دلالة و صمودا و بسالة ، و هي للتثبيت .
شكرا لك أيها الشاعر الفذ و حقّ لعيون غزة أن تفتخر بأبناءها و رجالها الصادقين .

إكليل من الزهر يغلف قلبك
هشـام

محمد ذيب سليمان
19-02-2010, 11:37 PM
ايها الشاعر الرائع
فيض من الإحساس ونهر من المشاعر
تدفقا فرويا قلوبا ذبلت من شدة الظلم
ولته ظلما من غريب
وظلم ذوي القربى أشد مضاضة ....
هذا إذا وافقنا على تعريف سيء الذكر بالقريب
سيدي/ لا أريد تعداد المزايا الشعرية في القصيدة فهي أكبر من هذا ولغتها تعيد للغة الهيبة والعمق
ولكن الموضوع ومعالجته هما الرسالة التي اراد الشاعر بها وضع نقاط على حروف
أراد عديم الذكر طمسها
شكرا لهذا الإبداع
دمت ودام صرير قلمك

سالم العلوي
20-02-2010, 07:48 AM
أيا سمير المعاني نافح الأرج=ويا هوى حط في الأرواح والمهج
أخذتني للحمى الغزي وا لهفي=(شوقا إليه وقلبي بالغرام شجي)
إن سارع الضيق نحو الأهل إن غدا=يأتي - وأقسم - بالإصباح والفرج

طيب الله أنفاسك أيها الحبيب على هذه الخريدة من خرائدك الحسان
وفك الله الضيق عن غزة الأبية الصابرة المحتسبة ..
وإنما النصر صبر ساعة بإذن الله ..
وإن غدا لناظره قريب ..
دمت بخير وعافية.

إدريس الشعشوعي
20-02-2010, 07:49 AM
الشاعر الحبيب سمير العمري .. قصيدة مطرّزة تزخرُ بمشاعر محبٍّ هائمٍ ، ومشاعر محزون ملتاع ...

ناصعة البيان فارقةً بين الحقّ والباطل ، بين النّور والدّلَجِ ..

دمتَ الفارس ، فارس البيان والتبيان .. وجعل الله لك ذلك في ميزان الأجر والفضل عنده .. آمين .


تقبّل الحبّ والتقدير ...

لطيفة أسير
20-02-2010, 01:21 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لا أملك وأنا أقرأ أشعاركم أستاذي الكريم إلا أن أقول : ماشاء الله عليك
زادك الله علما وفضلا
كل التقدير والاحترام لهذا القلم الراقي الملتزم

الطنطاوي الحسيني
20-02-2010, 03:55 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ايها العملاق فكرا وقلبا وروحا وأخوة وبيانا
اما أنا للمرة الثانية فأدخل في صلب الموضوع المثار
القصيدة غاية في المعالجة الرائعة الماتعة
التي تبين الحق وتظهر معدنه وحقيقته بلا لبس ولا غموض وفي نفس الوقت بدون احراج احد او جرح من لو جرح ما عُتب على الشاعر القدير
لك اسلوب راق اخي د سمير العمري الحبيب وجزل وحديث
تجمع بين الأصالة والمعاصرة بصورة مذهلة
صور وطباق وجناس وجمال ثر ومغدق لم ار مثله منذ زمن تذكرنا دائما بفحول الشعراء القدامى
مع فهم حديث راق مبدع و مفردة تجمع بين القديم و الحديث
كنت تكلمت بصفتي الضعيفة عن ذات الموضوع
http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/showthread.php?t=39660
ولكني قد اكون جرَّحت بعض الشيئ على غير عادتي ولكننا هنا نتعلم منكم اخي د سمير كيفية السمو والإبداع في نسق واحد
دمت نصير حق وصاحب فكر نير وضيئ ومعلم خير وأدب ايها العملاق ودمت متربعا في قلوبنا ايها الحبيب
أطلب من اي اخ كريم من مشرفي الفصيح ان يضيف معاني المفردات المعجمة حتى ولو في مداخلة حتى نفهمها بشكل جيد

محمود أبو سل
20-02-2010, 08:54 PM
إِنْ كَانَ يُخْفِقُ ذُو السَّاقَيـنِ فِـي أَرَبٍ
فَكَيفَ يَسْبِقُ فِي المِضْمَارِ ذُو عَـرَجِ؟


الشاعر القدير سمير العمري

تهانينا..
هدمتَ السورْ

فهو هشٌَّ بلا شكٍّ أمام هذه القصيدةِ الشاهقة.

أحسنتَ بقدرٍ يستدعي أن تُشكرَ مرتين وأن يُهدمَ السورُ بحق.

تقبل تقديري

د. سمير العمري
20-02-2010, 09:38 PM
إِيَّاكِ أَنْ تَهْجُـرِي دَارَ العُـلا جَزَعًـا
وَإِنْ تَحُـزُّ بِسِكِّيـنٍ عَلَـى الــوَدَجِ
اخي الفاضل د سمير العمري
شاعر بلغ العنان بشعره
كان من الشرف -التثبت -لي ولكني التثبيت لا يعمل عندي
قرأتها مرة ولكنها تحلو مع التكرار
لا تحتاج لألق فأنت في منتهى الآلق
لي شرف المعانقة الاولى
اخوك

الشرف كان لنا أن تكون أول المعانقين لهذه القصيدة.

دمت راقيا وفيا متألقا!

وأشكر لك ردك الكريم.



تحياتي

حازم محمد البحيصي
20-02-2010, 09:58 PM
يا أبا حسام
لله أنت مبدع محلق
كم من المرات سأقولها لك
نص شاهق وحرف يطاول عنان السماء فيتهادى علينا مطرا شعريا لا نظير

إِنْ كَانَ يُخْفِقُ ذُو السَّاقَيـنِ فِـي أَرَبٍ
فَكَيفَ يَسْبِقُ فِي المِضْمَارِ ذُو عَـرَجِ؟

الله الله
حكمة من حكمك
تحيتي لك

سكينة جوهر
20-02-2010, 10:16 PM
وَمَـا اجْتِهَـادُ حَكِيـمٍ قَـالَ مَوْعِظَـةً
لِمَـنْ يُوَافِـقُ مَجْذُوبًـا عَلَـى لَحَـجِ
وَخَائِضٍ فَوْقَ عَـرْشٍ غَيـرَ مُنْتَخَـبٍ
سَاسَ البِلادَ بِـلأْيِ الـرَّأْيِ وَالهَـرَجِ
تَـرَاهُ يَعْبِـسُ كَـي تَخْفَـى سَفَاهَتُـهُ
فَإِنْ تَحَـدَّثَ بَانَـتْ سَحْنَـةُ الهَـوَجِ
مَا انْفَكَّ يَكْـذِبُ حَتَّـى ظَـنَّ أَنَّ لَـهُ
حُكْمًا وَعِلْمًا وَرَأْيًـا غَيـرَ ذِي عِـوَجِ
فَلَيسَ أَرْذَل عِنْدَ النَّفْـسِ مِـنْ وَقِـحٍ
وَلَيسَ أَثْقَـل مِـنْ مُسْتَظْـرِفٍ سَمِـجِ

لافُضَ فوك شاعرنا الكبير سمير العمري


وجعلها الله في ميزان حسناتك

وما أجمل الشعر حين يكشف الزيف وينصر الحق !!!

في أسلوب رائع وبلاغة متدفقة وبيان ساحر


" ولينصرنَّ الله من ينصره "

وستبقى " غزة " رمز البطولة

ودمت شاعرنا المفضال بكل تألق

سكينة جوهر

آمال المصري
21-02-2010, 01:50 AM
سيدي الفاضل
عفوا تطفلت على معاليكم هنا لأمتطي الأسوار الشاهقة
وأحتسي من الروعة لؤلؤة المساء تلك
حيث للحرف هنا بريق باذخ يستفز الذائقة
لو أملك صلاحية التثبيت لقمت بتعليقها إلى يوم يبعثون
أكتفي اليوم إلى هنا
يتحني القلم والحرف لكم سيدي الفاضل

صابر ربحي ابو سنينة
21-02-2010, 09:39 AM
استاذي ومعلمي الكبير سمير العمري

اقول لك:من اين تأتي بالفصاحة كلها=وانا يتوه على فمي التعبير

غبطة والله لا حسد ما شاء الله ولا قوة الا بالله فأنت شاعر متفرد لا يشق له غبار ...

أطربتني القصيدة غير اني توقفت عند رفع جناح في هذا البيت لحجته وتقبل محبة اخيك وتلميذك استاذي الكريم

فَاخْفِضْ جَنَاحُكَ وَاكْسِرْ صَاغِـرًا قَدَمًـا
تُرْضِ العَدُوَّ وَتُبْطِـلْ عَـدْوَةَ الحِجَـجِ

قوادري علي
21-02-2010, 02:03 PM
الشاعر القدير د.سمير العمري
معلقة رائعة اعادتنا الفاظها لمنفرجة ابن النحوي.
فرج الله علينا وعلى ا هلنا بفلسطين.
تقديري.

مازن لبابيدي
21-02-2010, 05:06 PM
ويأتي الله بالفرج
عميدنا الحبيب أبا حسام
إضافة قوية رائعة لعقد جواهرك ، تتجلى فيها روحك الأبية ونهجك السديد ، ناهيك عن براعة الوصف والتصوير والبناء .
طيب الله أنفاسك لما أمتعتنا .
تحيتي بخالص الود

عمار الخطيب
21-02-2010, 09:54 PM
ااستاذي ومعلمي الكبير سمير العمري

اقول لك:من اين تأتي بالفصاحة كلها=وانا يتوه على فمي التعبير

غبطة والله لا حسد ما شاء الله ولا قوة الا بالله فأنت شاعر متفرد لا يشق له غبار ...

أطربتني القصيدة غير اني توقفت عند رفع جناح في هذا البيت لحجته وتقبل محبة اخيك وتلميذك استاذي الكريم

فَاخْفِضْ جَنَاحُكَ وَاكْسِرْ صَاغِـرًا قَدَمًـا
تُرْضِ العَدُوَّ وَتُبْطِـلْ عَـدْوَةَ الحِجَـجِ



كان أخي سمير قد أسمعني قصيدته ، وأسمعْتُه قصيدتي...وأذكر أنني سمعتُ شطر هذا البيت:
فاخفض جناحَك واكسر صاغرا قدما

فلعلَّ الشكل حدث سهوا أثناء تنسيق النص.

صابر ربحي ابو سنينة
22-02-2010, 08:13 AM
كان أخي سمير قد أسمعني قصيدته ، وأسمعْتُه قصيدتي...وأذكر أنني سمعتُ شطر هذا البيت:
فاخفض جناحَك واكسر صاغرا قدما

فلعلَّ الشكل حدث سهوا أثناء تنسيق النص.

اظنها كذلك ولا يخفى على د.سمير ذلك

حياك الله اخي الكريم..

زيد خالد علي
22-02-2010, 09:59 AM
أخي الشاعر الكريم د.سمير العمري

لك شاعرية عبقرية تحسد عليها

ولك ادوات شعرية توظفها باقتدار بالغ

نصك هذا كسائر نصوصك التي عرفناها

وأنت أهل لهذا الطرح الذي يتلائم مع ظرف البلاد الأسيرة

ولن أقف كما يقف غيري : لقد أسمعت لو ناديت ....

بل أقف لأقول لك : أسمع فهناك احياء كثيرون يتقون لسماع هذا فانهض بهم

أقف إجلالا لهذا النص الرائع ولهذه الشاعرية الشامخة ولهذا البيت الرائع :



فَمَا الحَيَاةُ مَـعَ الأَحْـرَارِ فِـي مِقَـةٍ

كَمَا الحَيَـاةُ مَـعَ الأَشْـرَارِ وَالهَمَـجِ

تحياتي


سراب
الوصول

زيد خالد علي

رضوان شراد
22-02-2010, 02:44 PM
بوركت أستاذ وعشت شاعر زمانك ولا تحرمنا من جديدك

د. سمير العمري
22-02-2010, 11:05 PM
الاستاذ د. سمير العمري
قصيد لشاعر مرهف الحس ثابت الجَنان تتموسق فيه المعاناة بألق وإبداع فذ
لوحة خلابة رسمت بريشة يراع صادق ومشاعر أصيلة مؤثرة
يساير النص اقتدار في المفردة الرصينة واتساع في الخيال مع عذوبة في التصوير
لون من القصيد السامق بمفردته وقافيته وصوره لا يمتطي صهوته إلا شاعر كبير
ولن أُجانب الحقيقة إذا ما قلت بأنها قلادة فخر في جيد الأدب العربي الرصين
تحياتي

بارك الله بك أيها الشاعر المبدع والإنسان الكريم!

رد يتشرف به النص ، ورأي يسعدنا ويقع في مكان من القلب ندي.

أشكر لك هذا كله ولا حرمنا الله من صحبتك.


تحياتي

عبد الرحمن الكرد
22-02-2010, 11:17 PM
الشاعر الفذ د. سمير
أنها شامه على خد الأدب
بحرفها المتمكن ومعناها المتأصل
دام أبداع يراعك أيها العزيز
تحياتي لنبضك الراقي

نوارالسلمي
23-02-2010, 03:44 PM
د.سميرالعمري
شكرا لهذا الألق المتوهج..
قصيدة شاهقة سامقة..
أصلح الله حال الأمة..وعجل لها الفرج من كرب هذا العصر المتأزم..

وَدَّعْتُ قَبْلَ النَّوَى رُوحِي وَقُلْـتُ لَهَـا**يَا رُوحُ كُونِي هُنَا مَا غِبْتُ وَابْتَهِجِـي
كُونِي هُنَا فِي رُبَـى الأَحْبَـابِ حَائِمَـةً**حَوْلَ المَنَازِلِ فِي صَفْـوٍ وَفِـي رَهَـجِ
..
وحول هذا البيان العذب سنترك أرواحنا ترفرف..
دمت بهذا السمو..

مروان المزيني
24-02-2010, 08:08 AM
أبا اســـامة .. شاعر هذا الزمان ..

كلما صافحت حرفك ..

ازددتُ شوقا ً وعطشا ً لحرف ٍ آخر ..

وكم بي من شوق لديوان صوتي لك ..

فهل إلى ذلك من سبيل ..

عبدالملك الخديدي
24-02-2010, 09:26 PM
ما شاء الله
أخي الحبيب الدكتور سمير العمري ... حفظه الله
لقافية الجيم جمالها وروعتها بين يديك
نسجت منها مسبحة بحبات من اللؤلؤ الشعري الفائق الأصالة والمبدأ
لله أنت ما أجمل نبض قلمك وصدق شعورك ونبل فكرك.
بارك الله فيك أخي الحبيب وزادك من فضله.
تقبل تحيتي وخالص الود.

د. سمير العمري
24-02-2010, 11:28 PM
أحبتي / في الواحة :nj:
ناشدتكم الله ثبتوهــــــــــــــــــــ ــــــا
وانصبوا خيامها ... وسنموا أوتادها ... شهرا
فإنها معلقة
أسلوب جزل ... خيال ثر ٍ :pr:
تصوير بديع
ياالله
ما أجمل هذه الغرة:v1:


بارك الله بك أيها الأديب الكريم والشاعر المميز.

مرور عابق يسر ورأي كريم يشكر.

أهلا ومرحبا بك دوما في أفياء واحة الخير.


تحياتي

أحمد عبد الرحمن جنيدو
24-02-2010, 11:30 PM
إجادة في كل تفاصيل الشعر من لغة متقنة
وأسلوب سردي حواري بين الكلمة والذات
وصورة مستحدثة منتقاة جديدة الطرح
أسلوب بارق وراقي
ابدعت ولونت اللغة جميلة

ماجد الغامدي
25-02-2010, 11:45 AM
إِنْ كَانَ حُوصِرَ حَقُّ النُّورِ فِـي مُقَـلٍ
فَلَنْ يُحَاصَرَ نُورُ الحَـقِّ فِـي المُهَـجِ
وَمَـا يُبَلَّـغُ بِالتَّدْلِيـسِ دَرْبُ هُــدَى
وَمَا تُسَـوَّغُ كَـفُّ الغَـدْرِ بِالحُجَـجِ
وَقَـدْ عَلِمْتُـمْ لَـوِ البَوَّابَـةُ انْفَرَجَـتْ
لَمْ يَبْقَ مِنْ نَفَقٍ يُرْجَـى وَلَـمْ يَـرُجِ


لا فُض فوك يا سيد المكان فأنت كما نعهدك تتربع على عرش البيان و تُحلّق في فضاء الإبداع وقد أبدعت وأمتعت وأنصفت الرجال الأبطال وأخزيت أشباه الرجال

مع وافر التحية والإعجاب والتقدير

د. سمير العمري
25-02-2010, 09:08 PM
الشاعر الأستاذ سمير العمري

تحية تعطرت بأريج دمشق و زينها الياسمين و زفها إليك فلا تردها خائبة لكثرة العطر في قصيدك الجميل

لي أن أكون هنا على عتبات بهائك شئت أم أبيت

ولك مني أيها النبيل أضمومة عشق من فؤاد اعتل آخره فطفق يبحث عن حرف جر ليحمله إليك و توجس خيفة أن يكون لامحل له من الإعجاب


بل أشاء وأسعد أيها الشاعر الحبيب ، ووقوفك هنا على طلل حرف أخيك ليجد مني التقدير والود.

ولك من فؤاد محبك ما تحب وترجو من ود وورد.

أهلا ومرحبا بك في أفياء واحة الخير.


تحياتي

د. سمير العمري
26-02-2010, 05:18 PM
نعم .. هي معلقة .. وأي معلقة
تغوص عميقاً .. عميقا
تلامس بحرفها الرصين أوتار القلوب
ولله ختامها ..
ما أجمله وأحلاه
لِيَهْنَ قَوْمٌ سَـرَوا لِلفَجْـرِ فِـي ثِقَـةٍ
وَأَبْحَرُوا ضِدَ عَصْفِ الرِّيـحِ وَاللُجَـجِ
زَوَاهِرٌ فِي الوَرَى جَلَّـتْ فَـلاحَ لَهَـا
فِي مَفْرِقِ النَّصْرِ مَعْنَى غَيـرَ مُخْتَلِـجِ
خُـذِ الأَدَاةَ وَدَعْ مَـنْ لاتَ لَيـسَ لَنَـا
إِلا الثَّـبَـات وَيَـأْتِـي اللهُ بِالـفَـرَجِ
شاعري ..
لست في حاجة إلى المديح فأمدحك
دعني أعود لأنهل منها كي أرتوي
دمت ودام حرفك
دمت رصيناً شامخا
جهاد درويش

مديحك أيها الشاعر المحلق هو مما يسعد القلب وينير الدرب.

أشكر لك ردك اللطيف ورأيك الكريم وأرجو أن أكون عند حسن الظن دائما.


تحياتي

صقر أبوعيدة
28-02-2010, 10:34 AM
خُـذِ الأَدَاةَ وَدَعْ مَـنْ لاتَ لَيـسَ لَنَـا
إِلا الثَّـبَـات وَيَـأْتِـي اللهُ بِالـفَـرَجِ
صدقت أيها النبيل
الثبات ثم الثبات
شاعرنا
من أراد أن يتزود بالجمال فليورد نوقه إلى هذا النهر الزاخر
قصيدة خرجت من قلب مكلوم
ورسمت بريشة فنان يعرف كيف يرسم ولمن يرسم
لغة وصور وفكرة
شاعرنا د. سمير
أغبطك على هذه الرائعة
ولو كنت وزيرا للتعليم لفرضتها على مناهج الدراسة
قصيدة تتزين بها النفوس قبل العيون وتتكحل يها أروقة التعليم
شكرا لك

محمد البياسي
28-02-2010, 11:07 AM
فِي خَانِ يُونُسَ فِي الزَّيتُونِ فِي رَفَحٍ
فِي الشَّيخِ رِضْوَانَ فِي التُّفَاحِ فِي الدَّرَجِ

فِي شَاطِئِ العِزِّ فِي عَبْسَانَ فِي مَعَنٍ
فِي كُلِّ حَيٍّ وَإِقْلِيمٍ وَمُنْعَــــرَجِ

قال الحارث بن حلّزة اليشكري صاحب المعلقة
آذنتنا ببينها اسمـــاءُ
رب ثاو يمل منه الثواءُ

بعد عهد لنا ببُرقة شمّاءَ
..فأدنى ديارها الخلصاءُ

فالمحيّاة ُ فالصفاحُ فأعناقُ
..فِتاقٍ فعاذبٌ فالوفاءُ

فرياض القطا فأودية الشربُبِ
.. فالشعبتان فالأبــــلاءُ

لا أرى من عهدتُ فيها فأبكي
.. اليوم دلْهاً و ما يحير البكاءُ

كنتُ معجباً جداً بهذه الابيات , لانه ذكر أحد عشر موضعا في ثلاثة أبيات
و انت ذكرت تسعة مواضع في بيتين و ختمت بالعجز, بالحي و الاقليم و المنعرج
فلا ادري بأيكما أُعجب أكثر الآن

أيها الكبير .. دُمْ كبيرا

د. سمير العمري
28-02-2010, 05:43 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
أخي الدكتور سمير ،
مدهش حرفك ومذهل أسلوبك فلا فض فوك.
أسأل الله تعالى أن يجعل ما تكتبُ في ميزان حسناتك.

حفظكم الله ورعاكم
عمار




بارك الله بكم أيها الشاعر الكريم وأشكر لك أن كنت صاحب الفضل في ميلادها.

بارك الله بك وشكر لك.

أهلا ومرحبا بك دوما في أفياء واحة الخير.


تحياتي

عادل البراق
28-02-2010, 06:11 PM
ماهذا
ماشاء الله فخامة فخامة
لاا دري ان سقط شيء في هذا البيت
إِيَّاكِ أَنْ تَهْجُـرِي دَارَ العُـلا جَزَعًـا
وَإِنْ تَحُـزُّ بِسِكِّيـنٍ عَلَـى الــوَدَجِ
لافض فوك
:001:

عبد الكريم العسولي
28-02-2010, 07:32 PM
الأخ الحبيب د. سمير

ما أروعك

ما أجملك

أيها المغرد في سماء الشعر العربي بالأصالة والحداثة

شعر يتجذر في ديوان الشعر العربي الرصين

ويحلق بكل براعة واقتدار في سماء الإبداع الشعري الجميل

هكذا تجعل للوجع مذاقا مرا وجميلا

وهكذا تشدنا لنغرق في أحزان غزة ونتألم لألمها

بوركت وبورك قلمك الفواح بأريج الصدق والمشاعر الفياضة

كل التحية لشاعرنا العملاق .

د. سمير العمري
02-03-2010, 12:20 AM
حرف يعمق غوص الخنجر في الخاصرة الموجوعة بشعر ليس له مثيل ولغة الأصالة والأدب الجزيل
دام نبض حرفك بحدته وألقه وتفرده


قراءة مختصرة جامعة أقدرها وأشكرك عليها.

دام دفعك!

وأهلا ومرحبا بك في أفياء واحة الخير.


تحياتي

د. سمير العمري
03-03-2010, 06:18 PM
إيه سمير تحيك الجرح أغنية
تترى عجائبها بالجرح في غنج
ما شاء ربك شِدْتَ اليوم مُعتقة
كأنها الروح في ثوبٍ من الوهج
تأتي بغزة أطرافاً وأفئدة
فِي الشَّيخِ رِضْوَانَ فِي التُّفَاحِ فِي الدَّرَجِ
فِي شَاطِئِ العِزِّ فِي عَبْسَانَ فِـي مَعَـنٍ
فِـي كُـلِّ حَـيٍّ وَإِقْلِيـمٍ وَمُنْـعَـرَجِ
تمسي وتصبح في اللأواء منتظرا
صَكَّ الخُرُوجِ ولا تلقى سِـوَى الحَـدَجِ
فِي بِضْعِ مِتْر ٍأتقَضَي اليَومَ فِـي عَنَـتٍ
مِنْ غَيرِ عُذْرٍ سِـوَى الإِذْلالِ وَالنَّفَـجِ
كَـأَنَّ شَاهِقَـةَ الأَسْـوَارِ قَـدْ أَمِنَـتْ
نَصْلَ العَدُوِّ وَخَافَتْ وَصْـلَ ذِي وَشَـجِ
الله يمهل يا خلي فلا أسفٌ
والوعد حق سيأتي الغد بالفرج
من قلب غزة فيض الشكر أزجيه
يا من عيون الشعر في جنبيه كالمهج
أشعلت ناراً يعز اليوم مطفئها
ظلم القريب شديد غير منسمج
إِنْ كَانَ يُخْفِقُ ذُو السَّاقَيـنِ فِـي أَرَبٍ
فَكَيفَ يَسْبِقُ فِي المِضْمَارِ ذُو عَـرَجِ؟
بعض من فيضك إرتجلناه
دمت متألقا
جهاد درويش

أشكرك أخي الحبيب جهاد وأثمن غاليا هذا الارتجال الكريم وهذا التفاعل الرائع وهذا ليس مستغربا منك أيها النبيل.

نسأل الله أن يكرم أهلنا في غزة بالعزة والتمكين.


تحياتي

د. سمير العمري
05-03-2010, 04:34 PM
نعم أيها الطنطاوي الجميل هي قصيدة شاهقة ماتعة تحمل فكرا و دلالة و صمودا و بسالة ، و هي للتثبيت .
شكرا لك أيها الشاعر الفذ و حقّ لعيون غزة أن تفتخر بأبناءها و رجالها الصادقين .

إكليل من الزهر يغلف قلبك
هشـام

بارك الله بك أهي هشام وثبتك ربي في الدارين.

نسأل الله أن يوفقنا لما يحب ويرضى وأن يجعلنا دوما عند حسن ظنكم أجمعين.



تحياتي

صدى الخالدي
05-03-2010, 05:05 PM
الله ما أحلاها
الفاظها جزلة
موسيقاها عذبة
معانيها سامية

الشاعر
د.سمير
اسأل الله لك الموفقية والتقدّم

د. سمير العمري
10-03-2010, 01:02 AM
ايها الشاعر الرائع
فيض من الإحساس ونهر من المشاعر
تدفقا فرويا قلوبا ذبلت من شدة الظلم
ولته ظلما من غريب
وظلم ذوي القربى أشد مضاضة ....
هذا إذا وافقنا على تعريف سيء الذكر بالقريب
سيدي/ لا أريد تعداد المزايا الشعرية في القصيدة
ولكن الموضوع ومعالجته هما الرسالة التي اراد الشاعر بها وضع نقاط على حروف
أراد عديم الذكر طمسها
شكرا لهذا الإبداع
دمت ودام صرير قلمك


بارك الله بك أخي الكبير محمد ذيب سليمان وشكر لك هذا المرور العابق وهذا الرأي الكريم الذي نعتز به.

ونعم أيها السامق ، أنا من يحمل شعار الفكر قبل الشعر وينادي به ويحاول أن يبرهن أن الشعر قادر على طرق الفكر بقوة وألق وأسأل الله أن يوفقني لهذا.

شكرا جزيلا لك.


تحياتي

د. سمير العمري
17-03-2010, 05:12 PM
أيا سمير المعاني نافح الأرج=ويا هوى حط في الأرواح والمهج
أخذتني للحمى الغزي وا لهفي=(شوقا إليه وقلبي بالغرام شجي)
إن سارع الضيق نحو الأهل إن غدا=يأتي - وأقسم - بالإصباح والفرج

طيب الله أنفاسك أيها الحبيب على هذه الخريدة من خرائدك الحسان
وفك الله الضيق عن غزة الأبية الصابرة المحتسبة ..
وإنما النصر صبر ساعة بإذن الله ..
وإن غدا لناظره قريب ..
دمت بخير وعافية.


بارك الله بك أخي الحبيب وشكر لك هذا التفاعل الذي أثمنه غاليا ولولا ما بي مما تعلم لرددت عليه بما أحب فاعذر أخاك.

وتقبل مني كل ود وتقدير واحترام.


تحياتي

علي عبد الجاسم
21-03-2010, 11:52 AM
د: سمير العمري الشاعر الكبير
مؤسس ومدير عام ورئيس رابطة الواحة الثقافية
سلام الله عليكم
هذا هو الشعر
تمكن من المفردة
جمال في الصورة
عمق في المعنى
موسيقا ساحرة
ابداع حقيقي
أتمنى لكم دوام الإبداع
وأشكركم على هذه الواحة الطيبة
واحة الخير
دمتم بخير

د. سمير العمري
27-03-2010, 11:31 PM
الشاعر الحبيب سمير العمري .. قصيدة مطرّزة تزخرُ بمشاعر محبٍّ هائمٍ ، ومشاعر محزون ملتاع ...

ناصعة البيان فارقةً بين الحقّ والباطل ، بين النّور والدّلَجِ ..

دمتَ الفارس ، فارس البيان والتبيان .. وجعل الله لك ذلك في ميزان الأجر والفضل عنده .. آمين .


تقبّل الحبّ والتقدير ...

بارك الله بك أيها الأديب السامق الكريم وهدانا وإياك إلى سواء السبيل ونسأله تعالى أن يرينا الحق حقا ويرزقنا اتباعه وأن يرينا الباطل باطلا ويرزقنا اجتنابه.

هنا وفي موقف كهذا كان يجب على المرء أن يصدع بالحق ناصعا وان يلهج بالصدق رادعا نسأل الله تعالى أن يستعملنا في رضاه.

دام دفعك!

وأهلا ومرحبا بك دوما في أفياء واحة الخير.


تحياتي

جمال الدين بن خليف
28-03-2010, 04:03 AM
الأخ المحترم سمير العمري

لك من الله الجزاء الحسن
وسيأتي الله بالفرج قريبا

دمت الشاعر العملاق الذي تفخر به أمّـته

د. سمير العمري
15-04-2010, 05:16 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لا أملك وأنا أقرأ أشعاركم أستاذي الكريم إلا أن أقول : ماشاء الله عليك
زادك الله علما وفضلا
كل التقدير والاحترام لهذا القلم الراقي الملتزم



بارك الله بك يا صاحبة السمو الأدبي. وأشكر لك مرورك الكريم.

دمت بألف خير!

وأهلا ومرحبا بك في أفياء واحة الخير.



تحياتي

د. سمير العمري
26-04-2010, 12:30 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ايها العملاق فكرا وقلبا وروحا وأخوة وبيانا
اما أنا للمرة الثانية فأدخل في صلب الموضوع المثار
القصيدة غاية في المعالجة الرائعة الماتعة
التي تبين الحق وتظهر معدنه وحقيقته بلا لبس ولا غموض وفي نفس الوقت بدون احراج احد او جرح من لو جرح ما عُتب على الشاعر القدير
لك اسلوب راق اخي د سمير العمري الحبيب وجزل وحديث
تجمع بين الأصالة والمعاصرة بصورة مذهلة
صور وطباق وجناس وجمال ثر ومغدق لم ار مثله منذ زمن تذكرنا دائما بفحول الشعراء القدامى
مع فهم حديث راق مبدع و مفردة تجمع بين القديم و الحديث
كنت تكلمت بصفتي الضعيفة عن ذات الموضوع
http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/showthread.php?t=39660
ولكني قد اكون جرَّحت بعض الشيئ على غير عادتي ولكننا هنا نتعلم منكم اخي د سمير كيفية السمو والإبداع في نسق واحد
دمت نصير حق وصاحب فكر نير وضيئ ومعلم خير وأدب ايها العملاق ودمت متربعا في قلوبنا ايها الحبيب
أطلب من اي اخ كريم من مشرفي الفصيح ان يضيف معاني المفردات المعجمة حتى ولو في مداخلة حتى نفهمها بشكل جيد

بارك الله بك أيها الطنطاوي الحبيب فمنك تستمد المناقب نبعها ، ومنك ينبثق معنى الطهر والنقاء والصدق والوفاء.

حفظك الله ذخرا لأخيك ولا عدمتك يوما!

أشكر لك مرورك وتعليقك الكريمين.


تحياتي

يحيى سليمان
26-04-2010, 01:01 AM
جعل الله الرأي وفاقا بين القلوب وألفة بين الأخوة
ونصر المؤمنين وفرج كربتهم أينما كانوا
قرأتك بعينن ناقدة
ولم أشأ أن أخرج منها بلا سلبيات
من منظورها الكلاسيكي
ولكن كما نقول من ورائك أنك شاعر فحل في منطقتك الكلاسيكية
الراقية أقولها أمامك
دمت شاعرا نتعلم منه الكثير
ولأضف إلي كل هذا الحكمة التي تفيض منها

حمد أحمد نمازي
30-04-2010, 01:00 PM
إِنْ كَانَ يُخْفِقُ ذُو السَّاقَيـنِ فِـي أَرَبٍ
فَكَيفَ يَسْبِقُ فِي المِضْمَارِ ذُو عَـرَجِ؟

لو لم يكن في القصيد من بيت عين إلا هذا لكفى الذوق زهوا وإعجابا
لا فض فوك ولا عاش حاسدوك

كريمة سعيد
30-04-2010, 04:56 PM
تسجيل حضور على أمل العودة

برد يليق بهذه القصيدة المذهلة الفارهة

مودتي وتقديري

د. سمير العمري
16-05-2010, 01:32 AM
إِنْ كَانَ يُخْفِقُ ذُو السَّاقَيـنِ فِـي أَرَبٍ
فَكَيفَ يَسْبِقُ فِي المِضْمَارِ ذُو عَـرَجِ؟


الشاعر القدير سمير العمري

تهانينا..
هدمتَ السورْ

فهو هشٌَّ بلا شكٍّ أمام هذه القصيدةِ الشاهقة.

أحسنتَ بقدرٍ يستدعي أن تُشكرَ مرتين وأن يُهدمَ السورُ بحق.

تقبل تقديري

رد كبير يدل على شاعر مبهر نشتاق له كثيرا.

ونعم أخي مثل هذه القصيدة تهدم السور لو كان في الأمى رجال حق وأهل صدق وحكاما لهم قوة وعندهم نخوة.

نسأل الله العافية.

ثق بأن السور سيهدم فالباطل لا يدوم والظلم ظلمات.

دام دفعك!


تحياتي

محمد إبراهيم الحريري
16-05-2010, 10:41 AM
لابد للفرج أن يشق السواتر ويزيل الأسوار
بهمة الأحرار سينزل الطواغيت عن مكانتهم وينتصر الحق .
قصيدة تحرك الجوامد وتثير الهمة في القلوب ، لها قدرة في بث العزيمة بعد خور ، والدخول في حتمية الصراع بين الخير والشر ، فلا منطقة وسطى هنا .
لله درك شاعرا لا مثيل له نتعلم منه كيف يكون الشعر .
تحياتي

د. سمير العمري
21-05-2010, 04:49 PM
يا أبا حسام
لله أنت مبدع محلق
كم من المرات سأقولها لك
نص شاهق وحرف يطاول عنان السماء فيتهادى علينا مطرا شعريا لا نظير

إِنْ كَانَ يُخْفِقُ ذُو السَّاقَيـنِ فِـي أَرَبٍ
فَكَيفَ يَسْبِقُ فِي المِضْمَارِ ذُو عَـرَجِ؟

الله الله
حكمة من حكمك
تحيتي لك

شكرا لك يا حازم ، وحفظك الله كريما طيبا أصيل المنبت والمعدن.

رد كريم نقدره لك.


تحياتي

د. سمير العمري
30-05-2010, 07:53 PM
وَمَـا اجْتِهَـادُ حَكِيـمٍ قَـالَ مَوْعِظَـةً
لِمَـنْ يُوَافِـقُ مَجْذُوبًـا عَلَـى لَحَـجِ
وَخَائِضٍ فَوْقَ عَـرْشٍ غَيـرَ مُنْتَخَـبٍ
سَاسَ البِلادَ بِـلأْيِ الـرَّأْيِ وَالهَـرَجِ
تَـرَاهُ يَعْبِـسُ كَـي تَخْفَـى سَفَاهَتُـهُ
فَإِنْ تَحَـدَّثَ بَانَـتْ سَحْنَـةُ الهَـوَجِ
مَا انْفَكَّ يَكْـذِبُ حَتَّـى ظَـنَّ أَنَّ لَـهُ
حُكْمًا وَعِلْمًا وَرَأْيًـا غَيـرَ ذِي عِـوَجِ
فَلَيسَ أَرْذَل عِنْدَ النَّفْـسِ مِـنْ وَقِـحٍ
وَلَيسَ أَثْقَـل مِـنْ مُسْتَظْـرِفٍ سَمِـجِ

لافُضَ فوك شاعرنا الكبير سمير العمري


وجعلها الله في ميزان حسناتك

وما أجمل الشعر حين يكشف الزيف وينصر الحق !!!

في أسلوب رائع وبلاغة متدفقة وبيان ساحر


" ولينصرنَّ الله من ينصره "

وستبقى " غزة " رمز البطولة

ودمت شاعرنا المفضال بكل تألق

سكينة جوهر

بارك الله بك وشكر لك لأيتها الأديبة الكريمة.

رد كريم نقدره ورأي منصف نشكره.

نصر الله غزة البطولة!

ودام دفعك!

وأهلا ومرحبا بك دوما في الأفياء.


تحياتي

الطنطاوي الحسيني
30-05-2010, 08:16 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اخي الحبيب انا هنا لثالث مرة اصبر علي
فمروري ثقيل
على نفس منوالك غششت هذه ولكن حتى نمدح الحبيب محمد صلى الله عليه وأله وصحبه وسلم أمين والتابعين وعلينا
معهم بإحسان ليوم الدين
كنت في معرض كتابة قصيدة مدح له بأبي هو وأمي وكل حالي صلى الله عليه وسلم
فتذكرت الشاهقة السامقة لكم هذه فنسجت بتواضع عليها
وهذا هو الرابط
http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/showthread.php?t=41295

واعتذر مرة اخرى
ولك الحب والود والدعاء

د. سمير العمري
01-06-2010, 10:39 PM
سيدي الفاضل
عفوا تطفلت على معاليكم هنا لأمتطي الأسوار الشاهقة
وأحتسي من الروعة لؤلؤة المساء تلك
حيث للحرف هنا بريق باذخ يستفز الذائقة
لو أملك صلاحية التثبيت لقمت بتعليقها إلى يوم يبعثون
أكتفي اليوم إلى هنا
يتحني القلم والحرف لكم سيدي الفاضل

بارك الله بك أيتها الكريمة رنيم وأشكر لك رأيك الكريم ومرورك الراقي.

سرني أن راق لك النص وحازت القصيدة على استحسانك.

دام دفعك!

وأهلا ومرحبا بك


تحياتي

د. سمير العمري
20-06-2010, 08:25 PM
استاذي ومعلمي الكبير سمير العمري

اقول لك:من اين تأتي بالفصاحة كلها=وانا يتوه على فمي التعبير

غبطة والله لا حسد ما شاء الله ولا قوة الا بالله فأنت شاعر متفرد لا يشق له غبار ...

أطربتني القصيدة غير اني توقفت عند رفع جناح في هذا البيت لحجته وتقبل محبة اخيك وتلميذك استاذي الكريم

فَاخْفِضْ جَنَاحُكَ وَاكْسِرْ صَاغِـرًا قَدَمًـا
تُرْضِ العَدُوَّ وَتُبْطِـلْ عَـدْوَةَ الحِجَـجِ


بارك الله بك أيها الحبيب الكريم وشكر لك مرورك العابق وتنبيهك الكريم.

نعم أخي صدقت وإنما هو خطأ سهو فالشكر لك.

دام دفعك ولا عدمت نصحك!

أتمنى أن لا تطيل الغياب.


تحياتي

د. سمير العمري
07-07-2010, 05:35 PM
الشاعر القدير د.سمير العمري
معلقة رائعة اعادتنا الفاظها لمنفرجة ابن النحوي.
فرج الله علينا وعلى ا هلنا بفلسطين.
تقديري.

بارك الله بك أخي الشاعر الكريم قوادري وشكر لك هذا المرور الكريم!

دام دفعك!

ودمت بألف خير!


تحياتي

عبده فايز الزبيدي
07-07-2010, 05:47 PM
وَإِنْ هَجَـوتَ أُبَـاةً قَاوَمُـوا وَرَمَـوا
فَكَمْ أَبِيٍّ عَلَى حُسْـنِ الفِعَـالِ هُجِـي

هذا البيت من أجمل ما في القصيدة وكلها جميلة فريدة
شاعرنا الكريم.
خالص ودي و تقديري.

د. سمير العمري
05-08-2010, 01:46 AM
ويأتي الله بالفرج
عميدنا الحبيب أبا حسام
إضافة قوية رائعة لعقد جواهرك ، تتجلى فيها روحك الأبية ونهجك السديد ، ناهيك عن براعة الوصف والتصوير والبناء .
طيب الله أنفاسك لما أمتعتنا .
تحيتي بخالص الود

وطيب الله قلبك ورضاك بالخير الذي اختصك به الله تعالى!

أشكر لك مرورك المغدق ورأيك المكرم أدامك ربي ذخرا!

ودام دفعك أيها الحبيب!


تحياتي

نداء غريب صبري
05-08-2010, 03:20 AM
غزة شاهقة الأسوار
وقصيدتك شاهقة الأسور
وسجون الأمة شاهقة السوار
جزاك الله خيرا

د. سمير العمري
29-09-2010, 06:35 PM
كان أخي سمير قد أسمعني قصيدته ، وأسمعْتُه قصيدتي...وأذكر أنني سمعتُ شطر هذا البيت:
فاخفض جناحَك واكسر صاغرا قدما

فلعلَّ الشكل حدث سهوا أثناء تنسيق النص.


بوركت أيها الحبيب الأثير ولا حرمني الله منك سندا وذخرا!

وجل من لا يسهو أيها الحبيب ولكن شهادتك هذه عندي كبيرة وغالية.

دام دفعك!

ودمت بخير ورضا!

وأهلا ومرحبا بك في أفياء واحة الخير.



تحياتي

د. سمير العمري
08-12-2010, 06:33 PM
أخي الشاعر الكريم د.سمير العمري

لك شاعرية عبقرية تحسد عليها

ولك ادوات شعرية توظفها باقتدار بالغ

نصك هذا كسائر نصوصك التي عرفناها

وأنت أهل لهذا الطرح الذي يتلائم مع ظرف البلاد الأسيرة

ولن أقف كما يقف غيري : لقد أسمعت لو ناديت ....

بل أقف لأقول لك : أسمع فهناك احياء كثيرون يتقون لسماع هذا فانهض بهم

أقف إجلالا لهذا النص الرائع ولهذه الشاعرية الشامخة ولهذا البيت الرائع :



فَمَا الحَيَاةُ مَـعَ الأَحْـرَارِ فِـي مِقَـةٍ

كَمَا الحَيَـاةُ مَـعَ الأَشْـرَارِ وَالهَمَـجِ

تحياتي


سراب
الوصول

زيد خالد علي

بارك الله بك أيها الحبيب وحفظك من كل سوء.

هو دورنا وقدرنا أخي ، وسنظل نسمع بما يقدرنا الله عليه لعلنا نسمع من ألقى السمع أو أن نبرئ الذمة.

دام دفعك!

وأهلا ومرحبا بك دوما في أفياء واحة الخير.


تحياتي

مولود خلاف
08-12-2010, 07:32 PM
خُذِ الأَدَاةَ وَدَعْ مَنْ لاتَ لَيسَ لَنَا=إِلا الثَّبَات وَيَأْتِي اللهُ بِالفَرَجِ

ما شاء الله
لن أعقب على القصيد فأنت كما عرفناك لا تكتب إلا دررا وليس للطالب تعقيب على أستاذه
ما عسانا نفعل اليوم والحال كما وصفت أخي
ليس لنا إلا الصبر والاحتساب
لكم وللقدس الله

مودتي

د. سمير العمري
10-01-2011, 11:18 PM
بوركت أستاذ وعشت شاعر زمانك ولا تحرمنا من جديدك

بارك الله بك أيها الكريم وأشكر لك ردك المغدق ورأيك المورق!

دام دفعك!

دمت بكل الخير والألق!

وأهلا ومرحبا بك في أفياء واحة الخير.


تحياتي

عمار الزريقي
10-01-2011, 11:54 PM
سكرت للتو مما فاح من أرج

من طيب حرفٍ فصيحٍ دامغ الحجج


شاعر أنت لا يجارى ولك ينحني الشعر

نبيل أحمد زيدان
11-01-2011, 12:40 AM
الأخ الفاضل د.سمير العمري الموقر
بدأت بالذاتية ثم انطلقت
فندت أخي الفاضل مفاهيما حملت على وهن
وأخرى عن جبن وقلة تدبر
وعرجت خاتمة بالحض على العمل لإنجاز النصر
قصيدة جميلة مدهشة بشكل لا يوصف
أبدعت أخي الكريم
دمت بحفظ الله ورعايته

نهلة عبد العزيز
11-01-2011, 07:40 AM
تُشَيِّدُ السُّـورَ بِالفُـولاذِ فِـي هَلَـعٍ
وَتَسْتَعِينُ بِمَـاءِ البَحْـرِ فِـي الفُـرَجِ
وَتَبْقُرُ الأَرْضَ أَمْتَـارًا عَلَـى حَـرَضٍ
لِتَنْسِفَ النُّورَ فِـي الأَنْفَـاقِ وَالسُّـرُجِ






اسعد الله صباحك .. اخى ..

بحروف من نور اشرقت بها شمس صباحنا ..

و بعذب معانيك إلى الأعماق سرنا و تهنا ..

في بحور كلماتك أغرقتنا


و نحن صامتون بل نطلب الزيادة في الغرق ..


فمن يتأمل مجرد تأمل في بحارك يرى أجمل قطرات



اتحدت لتكون أمواج متلاطمة يكون في احشائها النفيس من الجواهر و الجميل من الكائنات ..

د\ سمير


لحرف هنا وميض خاص .. و بريق اشبه بالألماس ..

كل الشكر و التقدير ..




نور الجريوى

سحبان العموري
11-01-2011, 09:33 AM
وَدَّعْتُ قَبْلَ النَّوَى رُوحِي وَقُلْـتُ لَهَـا
يَا رُوحُ كُونِي هُنَا مَا غِبْتُ وَابْتَهِجِـي
كُونِي هُنَا فِي رُبَى الأَحْبَـابِ حَائِمَـةً
حَوْلَ المَنَازِلِ فِي صَفْـوٍ وَفِـي رَهَـجِ

.................
يَا مَنْ يُصَادِرُ حَتَّى العَذْلَ عَـنْ شَفَـةٍ
وَيَدَّعِي البَوْنَ بَيـنَ الرَّحْـمِ وَالمَشَـجِ

احييك دكتور سمير:

كلما قرات لك اكتشف شاعرية جديدة وروحا حارة وحكمة انجبتها التجارب

تذكرني قصائدك بالاسلوب الشعري في القرنين الاولين بعد الهجرة

وما الوفاء لوطن عبث به العابثون وتسلق بحجته المتسلقون ورماه الاقربون قبل الابعدين

الا دليل صدق واحترام للنفس قبل كل شيئ

احترامي

د. سمير العمري
10-02-2011, 01:21 AM
الشاعر الفذ د. سمير
أنها شامه على خد الأدب
بحرفها المتمكن ومعناها المتأصل
دام أبداع يراعك أيها العزيز
تحياتي لنبضك الراقي

بارك الله بك أخي الحبيب عبد الرحمن ، وأشكر لك مورق ردك ومشرق رأيك لا عدمتك ذخرا!

دام دفعك!

ودمت بكل خير ورضا!


تحياتي

د. سمير العمري
08-06-2011, 02:52 AM
د.سميرالعمري
شكرا لهذا الألق المتوهج..
قصيدة شاهقة سامقة..
أصلح الله حال الأمة..وعجل لها الفرج من كرب هذا العصر المتأزم..

وَدَّعْتُ قَبْلَ النَّوَى رُوحِي وَقُلْـتُ لَهَـا**يَا رُوحُ كُونِي هُنَا مَا غِبْتُ وَابْتَهِجِـي
كُونِي هُنَا فِي رُبَـى الأَحْبَـابِ حَائِمَـةً**حَوْلَ المَنَازِلِ فِي صَفْـوٍ وَفِـي رَهَـجِ
..
وحول هذا البيان العذب سنترك أرواحنا ترفرف..
دمت بهذا السمو..

بارك الله بك أيها الأخ الحبيب والشاعر المبدع وشكر لك أجر ما أزجيت لنا!

دام دفعك!

ودمت بخير وعافية!

وأهلا بك دوما في أفياء واحة الخير.


تحياتي

محمد محمود مرسى
08-06-2011, 06:30 AM
الشاعر المتفرد
في كل قصيدة أقرأها لك أستكشف أبعادا وأهيم في عوالم مسحورة من سلاف الشعر المصفّى
وكل قصيدة لك تبز ما قبلها، حتى يحار المرء أية قصيدة أنجع
في كل بيت أقرأه -لا بل أتشربه رويدا رويدا كلمة كلمة، بتأمل- أنبهر بخياله وبلاغته ومعانيه ومراميه القريبة والبعيدة، ولاينم هذا إلا عن كتابة متجذرة مفكرة تغوص وتعايش المعني بعمق سحيق وتفكر عميق

هنا مثلا -وإن كنت أتمنى أن أؤطر القصيدة كلها بالذهب- هنا روعة و دقة وحنكة الوصف
بريشة فنان حتى إذا انتهيت من قراءة اللوحة تكشفت وتأكدت الشخصية المرذولة تلك ، لا أرجعها الله


وَخَائِضٍ فَوْقَ عَرْشٍ غَيرَ مُنْتَخَبٍ=سَاسَ البِلادَ بِلأْيِ الرَّأْيِ وَالهَرَجِ
تَرَاهُ يَعْبِسُ كَي تَخْفَى سَفَاهَتُهُ=فَإِنْ تَحَدَّثَ بَانَتْ سَحْنَةُ الهَوَجِ
مَا انْفَكَّ يَكْذِبُ حَتَّى ظَنَّ أَنَّ لَهُ=حُكْمًا وَعِلْمًا وَرَأْيًا غَيرَ ذِي عِوَجِ
فَلَيسَ أَرْذَل عِنْدَ النَّفْسِ مِنْ وَقِحٍ=وَلَيسَ أَثْقَل مِنْ مُسْتَظْرِفٍ سَمِجِ
يَقُولُ: إِنَّ السَّلامَ اليَوْمَ مَنْهَجُنَا=وَبِالتَّفَاو ضِ كُلُّ الحَقِّ سَوْفَ يَجِي
فَاخْفِضْ جَنَاحَكَ وَاكْسِرْ صَاغِرًا قَدَمًا=تُرْضِ العَدُوَّ وَتُبْطِلْ عَدْوَةَ الحِجَجِ
يَا فِتْنَةً مِنْ شَرَابِ المَينِ مَا ثَمِلَتْ=وَهَلْ جَنَيْتَ مِنَ التَّسْلِيمِ وَاللَجَجِ؟!
إِنْ كَانَ يُخْفِقُ ذُو السَّاقَينِ فِي أَرَبٍ=فَكَيفَ يَسْبِقُ فِي المِضْمَارِ ذُو عَرَجِ؟
وَإِنْ هَجَوتَ أُبَاةً قَاوَمُوا وَرَمَوا=فَكَمْ أَبِيٍّ عَلَى حُسْنِ الفِعَالِ هُجِي
لِيَهْنَ قَوْمٌ سَرَوا لِلفَجْرِ فِي ثِقَةٍ=وَأَبْحَرُوا ضِدَ عَصْفِ الرِّيحِ وَاللُجَجِ
زَوَاهِرٌ فِي الوَرَى جَلَّتْ فَلاحَ لَهَا=فِي مَفْرِقِ النَّصْرِ مَعْنَى غَيرَ مُخْتَلِجِ
خُذِ الأَدَاةَ وَدَعْ مَنْ لاتَ لَيسَ لَنَا=إِلا الثَّبَات وَيَأْتِي اللهُ بِالفَرَجِ

أخي الأكبر وأستاذي
نحسب أن شاهقة الأسوار هذه حكومة سلطوية سرطانية عارضة منبوذة معدودة الأفراد والأحراد (وإن حاولت صبغ ذاتها الذاوية بهالة خاوية)
لم تكن تمثل إلا نفسها الدونية الشحيحية والتي جرت عليها الوبال وأقصتها في أيام بعد أن وطدت لنفسها عقودا
وإنها لمن آيات رب العالمين، أفلا ينظرون؟!
فمرحى ببشائر النصر المؤزر يترى تباعا للصابرين والثائرين في كل حيٍّ وحين
وما تلك إلا البداية بحول الله
أخي الشاعر الكبير سمير العمري
لا عدمناك شاعرا نبراسا
باقات من الرياحين

د. سمير العمري
27-11-2011, 06:51 PM
أبا اســـامة .. شاعر هذا الزمان ..

كلما صافحت حرفك ..

ازددتُ شوقا ً وعطشا ً لحرف ٍ آخر ..

وكم بي من شوق لديوان صوتي لك ..

فهل إلى ذلك من سبيل ..

الحبيب أبا مازن:

هو رأي نعتز به ونفتخر ، وحرف نقوم له ونقدر فالشكر لك موضولا ممتدا من أقاصي الأرض إلى طيبة الطيبة.

وإني لأعدك أن ترى لي ديوانا مكتوبا وآخر صوتيا قريبا إن شاء الله تعالى.

دام دفعك!

ودمت بخير وبركة!

وأهلا ومرحبا بك في أفياء واحة الخير.


تحياتي

د. سمير العمري
10-12-2011, 05:20 PM
ما شاء الله
أخي الحبيب الدكتور سمير العمري ... حفظه الله
لقافية الجيم جمالها وروعتها بين يديك
نسجت منها مسبحة بحبات من اللؤلؤ الشعري الفائق الأصالة والمبدأ
لله أنت ما أجمل نبض قلمك وصدق شعورك ونبل فكرك.
بارك الله فيك أخي الحبيب وزادك من فضله.
تقبل تحيتي وخالص الود.

بارك الله بك أيها الحبيب الغالي وأشكرؤك من القلب على مرورك الذي يملأ القلب دفئا وصدقا وسرورا!

دام دفعك!

ودمت بكل الخير والرضا!

وأهلا ومرحبا بك دوما في أفياء واحة الخير.


تحياتي

احمد فرغلى
10-12-2011, 06:15 PM
ثملت لتوى دون ان اتذوق اى شراب
لك منى تحية ايها الشاعر الفذ
ولا تحرمنا من جديدك


ثبتوا هذه القصيدة ما بالكم
الم يصلكم عبقها الاصيل
وشذاها الفواح

د. سمير العمري
20-02-2012, 09:49 PM
إجادة في كل تفاصيل الشعر من لغة متقنة
وأسلوب سردي حواري بين الكلمة والذات
وصورة مستحدثة منتقاة جديدة الطرح
أسلوب بارق وراقي
ابدعت ولونت اللغة جميلة

بارك الله بك أيها الحبيب أحمد وشكر لك مرورك العابق ورأيك السامق الذي به أعتز..

دام دفعك!

ودمت بخير ورضا!

وأهلا ومرحبا بك دوما في أفياء واحة الخير.



تحياتي

د. سمير العمري
17-04-2012, 01:06 AM
إِنْ كَانَ حُوصِرَ حَقُّ النُّورِ فِـي مُقَـلٍ
فَلَنْ يُحَاصَرَ نُورُ الحَـقِّ فِـي المُهَـجِ
وَمَـا يُبَلَّـغُ بِالتَّدْلِيـسِ دَرْبُ هُــدَى
وَمَا تُسَـوَّغُ كَـفُّ الغَـدْرِ بِالحُجَـجِ
وَقَـدْ عَلِمْتُـمْ لَـوِ البَوَّابَـةُ انْفَرَجَـتْ
لَمْ يَبْقَ مِنْ نَفَقٍ يُرْجَـى وَلَـمْ يَـرُجِ


لا فُض فوك يا سيد المكان فأنت كما نعهدك تتربع على عرش البيان و تُحلّق في فضاء الإبداع وقد أبدعت وأمتعت وأنصفت الرجال الأبطال وأخزيت أشباه الرجال

مع وافر التحية والإعجاب والتقدير



بارك الله بك أيها الحبيب الماجد ، وأشكر لك حسن ظنك الدائم بأخيك وتقريظك الدائب لحرفه.

دام دفعك!

ودمت بخير وعافية!


تحياتي

د. سمير العمري
17-06-2012, 08:42 PM
خُـذِ الأَدَاةَ وَدَعْ مَـنْ لاتَ لَيـسَ لَنَـا
إِلا الثَّـبَـات وَيَـأْتِـي اللهُ بِالـفَـرَجِ
صدقت أيها النبيل
الثبات ثم الثبات
شاعرنا
من أراد أن يتزود بالجمال فليورد نوقه إلى هذا النهر الزاخر
قصيدة خرجت من قلب مكلوم
ورسمت بريشة فنان يعرف كيف يرسم ولمن يرسم
لغة وصور وفكرة
شاعرنا د. سمير
أغبطك على هذه الرائعة
ولو كنت وزيرا للتعليم لفرضتها على مناهج الدراسة
قصيدة تتزين بها النفوس قبل العيون وتتكحل يها أروقة التعليم
شكرا لك

أشكر لك رأيك الكريم وثناءك الحسن ولقد قلت في القصيدة قولا عظيما به أفتخر فبراك الله بك وأكرمك!

دام دفعك!

ودمت بخير ورضا!

وأهلا ومرحبا بك في أفياء واحة الخير.



تحياتي

د. سمير العمري
21-08-2012, 06:13 PM
فِي خَانِ يُونُسَ فِي الزَّيتُونِ فِي رَفَحٍ
فِي الشَّيخِ رِضْوَانَ فِي التُّفَاحِ فِي الدَّرَجِ

فِي شَاطِئِ العِزِّ فِي عَبْسَانَ فِي مَعَنٍ
فِي كُلِّ حَيٍّ وَإِقْلِيمٍ وَمُنْعَــــرَجِ

قال الحارث بن حلّزة اليشكري صاحب المعلقة
آذنتنا ببينها اسمـــاءُ
رب ثاو يمل منه الثواءُ

بعد عهد لنا ببُرقة شمّاءَ
..فأدنى ديارها الخلصاءُ

فالمحيّاة ُ فالصفاحُ فأعناقُ
..فِتاقٍ فعاذبٌ فالوفاءُ

فرياض القطا فأودية الشربُبِ
.. فالشعبتان فالأبــــلاءُ

لا أرى من عهدتُ فيها فأبكي
.. اليوم دلْهاً و ما يحير البكاءُ

كنتُ معجباً جداً بهذه الابيات , لانه ذكر أحد عشر موضعا في ثلاثة أبيات
و انت ذكرت تسعة مواضع في بيتين و ختمت بالعجز, بالحي و الاقليم و المنعرج
فلا ادري بأيكما أُعجب أكثر الآن

أيها الكبير .. دُمْ كبيرا

أشكر لك رأيك الكريم وثناءك الحسن ولقد قلت في القصيدة قولا عظيما به أفتخر فبارك الله بك وأكرمك!

أنت ذواقة للشعر بما يغري دوما بالكتابة ويكفي أن تمر القصيدة عبر ذائقتك لتكون قصيدة جيدة

دام دفعك!

ودمت بخير ورضا!

وأهلا ومرحبا بك في أفياء واحة الخير.



تحياتي

وليد عارف الرشيد
21-08-2012, 07:53 PM
لَــــــمْ يَــفْــسُــدِ الــمِــلْــحُ لَـــكِـــنَّ الـــتِــــي فَـــسَــــدَتْ
كَـــــفٌّ تَـــــدُسُّ جُــحُـــودَ الـمِــلْــحِ فِـــــي الــضَـــرَجِ

الله الله الله ..
رائعة من روائعك شاعرنا الفذ الكبير وهذا ليس بجديدٍ ولن يضيف إلى رصيدك أخي الحبيب قولي بأنك شاعرٌ أتيت من البعيد الأصيل بروح وفكر الجديد .
كل ما يشتهيه القارئ من أوجه الشعر يجده هنا وإن اخترت هذه الجوهرة من العقد الساحر فأنها ما تفردت عن شقيقاتها ولكنها أثارت بي شعورًا خاصًا حسًّا وانبهارا
دمت أبيًا حرًّا ناطقًا بحال أحرار الأمة ويالك من ناطق وياله من منطوق
محبتي وكثير تقديري وكل عامٍ وأنت بخير

د. سمير العمري
27-09-2012, 12:44 PM
ماهذا
ماشاء الله فخامة فخامة
لاا دري ان سقط شيء في هذا البيت
إِيَّاكِ أَنْ تَهْجُـرِي دَارَ العُـلا جَزَعًـا
وَإِنْ تَحُـزُّ بِسِكِّيـنٍ عَلَـى الــوَدَجِ
لافض فوك
:001:

بارك الله بك وأكرمك على رأيك الحافد وتقريظك الجليل!

وكلا أخي المكرم لم يسقط من البيت أي شيء.

دام دفعك!

ودمت بخير ورضا!

وأهلا ومرحبا بك في أفياء واحة الخير.


تحياتي

د. سمير العمري
25-02-2013, 12:21 AM
الأخ الحبيب د. سمير

ما أروعك

ما أجملك

أيها المغرد في سماء الشعر العربي بالأصالة والحداثة

شعر يتجذر في ديوان الشعر العربي الرصين

ويحلق بكل براعة واقتدار في سماء الإبداع الشعري الجميل

هكذا تجعل للوجع مذاقا مرا وجميلا

وهكذا تشدنا لنغرق في أحزان غزة ونتألم لألمها

بوركت وبورك قلمك الفواح بأريج الصدق والمشاعر الفياضة

كل التحية لشاعرنا العملاق .

بوركت أيها الحبيب ، وهذه القصيدة هي تأريخ لتلك الأيام الجميلة التي قضيناها وجميع الأحبة في غزة الغالية.

ورأيك هذا مما أفتخر به وأسعد لا حرمنا الله بر إخالئك وصادق وفائك!

دام دفعك!

ودمت بخير وعافية أخا حبيبا!


تقديري

د. سمير العمري
21-04-2013, 07:48 PM
الله ما أحلاها
الفاظها جزلة
موسيقاها عذبة
معانيها سامية

الشاعر
د.سمير
اسأل الله لك الموفقية والتقدّم

بارك الله بك وأكرمك على رأيك الحافد وتقريظك الجليل!

دام دفعك!

ودمت بخير ورضا!

تقديري

د. سمير العمري
26-06-2013, 02:29 AM
د: سمير العمري الشاعر الكبير
مؤسس ومدير عام ورئيس رابطة الواحة الثقافية
سلام الله عليكم
هذا هو الشعر
تمكن من المفردة
جمال في الصورة
عمق في المعنى
موسيقا ساحرة
ابداع حقيقي
أتمنى لكم دوام الإبداع
وأشكركم على هذه الواحة الطيبة
واحة الخير
دمتم بخير




بارك الله بك أيها الفاضل ، وأشكر لك رأيك الكريم وتقريظك الجميل!

دام دفعك!

ودمت بخير وعافية!

تقديري

د. سمير العمري
28-08-2013, 02:44 AM
الأخ المحترم سمير العمري

لك من الله الجزاء الحسن
وسيأتي الله بالفرج قريبا

دمت الشاعر الذي تفخر به أمّـته

بارك الله بك أيها الفاضل ، وأشكر لك رأيك الكريم وتقريظك الجميل!

دام دفعك!

ودمت بخير وعافية!

تقديري

د. سمير العمري
18-10-2013, 02:07 AM
جعل الله الرأي وفاقا بين القلوب وألفة بين الأخوة
ونصر المؤمنين وفرج كربتهم أينما كانوا
قرأتك بعينن ناقدة
ولم أشأ أن أخرج منها بلا سلبيات
من منظورها الكلاسيكي
ولكن كما نقول من ورائك أنك شاعر فحل في منطقتك الكلاسيكية
الراقية أقولها أمامك
دمت شاعرا نتعلم منه الكثير
ولأضف إلي كل هذا الحكمة التي تفيض منها

أحترم رأيك وأشكر تقديرك ، ولعلني أدعوك بود لقراءة كل أعمالي لتعلم التنوع المقصود في الطرح والأسلوب والحرص على المزج الدقيق بين جميع المناهج الشعرية.
دام دفعك!
ودمت بخير وعافية!

تقديري

د. سمير العمري
14-01-2014, 09:12 PM
إِنْ كَانَ يُخْفِقُ ذُو السَّاقَيـنِ فِـي أَرَبٍ
فَكَيفَ يَسْبِقُ فِي المِضْمَارِ ذُو عَـرَجِ؟

لو لم يكن في القصيد من بيت عين إلا هذا لكفى الذوق زهوا وإعجابا
لا فض فوك ولا عاش حاسدوك

بارك الله بك أيها الشاعر الكريم ، وأشكر لك رأيك الراقي وتقريظك الساقي!
دام دفعك!
ودمت بخير وعافية!

تقديري

د. سمير العمري
28-04-2014, 05:11 AM
تسجيل حضور على أمل العودة

برد يليق بهذه القصيدة المذهلة الفارهة

مودتي وتقديري

بارك الله بك أيتها الأديبة السامقة والأخت الفاضلة وأشكر لك حضورك الراقي ، وأهلا ومرحبا بعودتك الراقية في أي وقت!

دام دفعك!
ودمت بكل الخير والبركة!

تقديري

د. سمير العمري
12-07-2014, 05:58 AM
لابد للفرج أن يشق السواتر ويزيل الأسوار
بهمة الأحرار سينزل الطواغيت عن مكانتهم وينتصر الحق .
قصيدة تحرك الجوامد وتثير الهمة في القلوب ، لها قدرة في بث العزيمة بعد خور ، والدخول في حتمية الصراع بين الخير والشر ، فلا منطقة وسطى هنا .
لله درك شاعرا لا مثيل له نتعلم منه كيف يكون الشعر .
تحياتي

بارك الله بك أيها الأخ الحبيب والشاعر المبدع وأشكر لك ردك الراقي ورأيك الكريم!

دام دفعك!
ودمت بخير وعافية!

تقديري

أحمد الجمل
13-07-2014, 09:11 PM
إيييييييييييييهٍ يا أستاذي الحبيب
لا فض فوك وسلمك الله من كل مكروه وسوء
والله لقد أوجعت قلبي بهذه القصيدة الساحرة الآسرة
وصدقتَ في كل ما تفضلتَ به
وكلما مررت ببعض أبيات ، تأسرني وأود أن أقتبسها فأجد ما بعدها مثل ما قبلها أحق بالاقتباس
فكل بيت ينطق بلسان وشفتين ليحكي واقعا مؤسفا
أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يرفع قدرك ، وأن يعز بك الإسلام والمسلمين
تحيتي وكل محبتي

عبدالإله الزّاكي
17-07-2014, 07:55 PM
شاهق سامق قريضك شاعرنا الكبير سمير العمري.

أمير الشعر وسيّد البيان وذروته، أثملتَ الذائقة حدّ النشوة.


تقديري الكبير.

د. سمير العمري
08-08-2014, 02:59 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اخي الحبيب انا هنا لثالث مرة اصبر علي
فمروري ثقيل
على نفس منوالك غششت هذه ولكن حتى نمدح الحبيب محمد صلى الله عليه وأله وصحبه وسلم أمين والتابعين وعلينا
معهم بإحسان ليوم الدين
كنت في معرض كتابة قصيدة مدح له بأبي هو وأمي وكل حالي صلى الله عليه وسلم
فتذكرت الشاهقة السامقة لكم هذه فنسجت بتواضع عليها
وهذا هو الرابط
http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/showthread.php?t=41295

واعتذر مرة اخرى
ولك الحب والود والدعاء

بل أهلا ومرحبا بك ومرورك ليس فيه ثقل بل هو محل ترحيب وتقدير ، وأشكر لك تقريظك وأشكر لك قصيدتك الجميلة تلك بما حملت من مشاعر راقية.

دام دفعك!
ودمت بخير وعافية!

تقديري

د. سمير العمري
14-08-2014, 03:48 AM
وَإِنْ هَجَـوتَ أُبَـاةً قَاوَمُـوا وَرَمَـوا
فَكَمْ أَبِيٍّ عَلَى حُسْـنِ الفِعَـالِ هُجِـي

هذا البيت من أجمل ما في القصيدة وكلها جميلة فريدة
شاعرنا الكريم.
خالص ودي و تقديري.

بارك الله بك أيها الأخ الحبيب والشاعر المبدع وأشكر لك ردك الراقي ورأيك الكريم!

دام دفعك!
ودمت بخير وعافية!

تقديري

د. سمير العمري
09-11-2014, 01:13 AM
غزة شاهقة الأسوار
وقصيدتك شاهقة الأسور
وسجون الأمة شاهقة السوار
جزاك الله خيرا

بارك الله بك أيتها الأديبة السامقة وأشكر لك حضورك الراقي ، ويسرني دوما تفاعلك المميز!

دام دفعك!
ودمت بكل الخير والبركة!

تقديري

محمد حمود الحميري
09-11-2014, 04:10 PM
لوحة إبــداع صنعتها يد الدكتور ــ سمير العمري فكانت معلقة عمرية غنية عن التعريف وكفى

حفظك الله ورعاك .

د. سمير العمري
25-04-2015, 08:18 PM
ما شاء الله
لن أعقب على القصيد فأنت كما عرفناك لا تكتب إلا دررا وليس للطالب تعقيب على أستاذه
ما عسانا نفعل اليوم والحال كما وصفت أخي
ليس لنا إلا الصبر والاحتساب
لكم وللقدس الله

مودتي

بارك الله بك أيها الأديب السامق والحبيب الوامق وحفظك من كل سوء وأشكر لك حضورك الراقي!

دام دفعك!
ودمت بكل الخير والبركة!

تقديري

د. سمير العمري
30-05-2015, 02:13 AM
سكرت للتو مما فاح من أرج

من طيب حرفٍ فصيحٍ دامغ الحجج


شاعر أنت لا يجارى ولك ينحني الشعر


بارك الله بك أيها الأديب السامق وحفظك من كل سوء وأشكر لك حضورك الراقي!

دام دفعك!
ودمت بكل الخير والبركة!

تقديري

عدنان الشبول
30-05-2015, 02:53 AM
قصيدة شاهقة المعاني والتراكيب والألفاظ ، ممتعة


حفظ الله أوطاننا وأهلنا في كل مكان




دمتم بخير وحفظكم الله

د. سمير العمري
12-07-2015, 04:24 AM
الأخ الفاضل د.سمير العمري الموقر
بدأت بالذاتية ثم انطلقت
فندت أخي الفاضل مفاهيما حملت على وهن
وأخرى عن جبن وقلة تدبر
وعرجت خاتمة بالحض على العمل لإنجاز النصر
قصيدة جميلة مدهشة بشكل لا يوصف
أبدعت أخي الكريم
دمت بحفظ الله ورعايته

بارك الله بك أيها الأديب السامق وحفظك من كل سوء وأشكر لك حضورك الراقي!

دام دفعك!
ودمت بكل الخير والبركة!

تقديري

د. سمير العمري
10-09-2015, 02:22 AM
تُشَيِّدُ السُّـورَ بِالفُـولاذِ فِـي هَلَـعٍ
وَتَسْتَعِينُ بِمَـاءِ البَحْـرِ فِـي الفُـرَجِ
وَتَبْقُرُ الأَرْضَ أَمْتَـارًا عَلَـى حَـرَضٍ
لِتَنْسِفَ النُّورَ فِـي الأَنْفَـاقِ وَالسُّـرُجِ

اسعد الله صباحك .. اخى ..

بحروف من نور اشرقت بها شمس صباحنا ..

و بعذب معانيك إلى الأعماق سرنا و تهنا ..

في بحور كلماتك أغرقتنا

و نحن صامتون بل نطلب الزيادة في الغرق ..

فمن يتأمل مجرد تأمل في بحارك يرى أجمل قطرات

اتحدت لتكون أمواج متلاطمة يكون في احشائها النفيس من الجواهر و الجميل من الكائنات ..

د\ سمير

لحرف هنا وميض خاص .. و بريق اشبه بالألماس ..

كل الشكر و التقدير ..


بارك الله بك أيتها الفاضلة وأشكر لك رأيك المغدق ومرورك المورق!

دام دفعك!
ودمت بخير وعافية!

تقديري

د. سمير العمري
23-02-2016, 01:40 AM
وَدَّعْتُ قَبْلَ النَّوَى رُوحِي وَقُلْـتُ لَهَـا
يَا رُوحُ كُونِي هُنَا مَا غِبْتُ وَابْتَهِجِـي
كُونِي هُنَا فِي رُبَى الأَحْبَـابِ حَائِمَـةً
حَوْلَ المَنَازِلِ فِي صَفْـوٍ وَفِـي رَهَـجِ

.................
يَا مَنْ يُصَادِرُ حَتَّى العَذْلَ عَـنْ شَفَـةٍ
وَيَدَّعِي البَوْنَ بَيـنَ الرَّحْـمِ وَالمَشَـجِ

احييك دكتور سمير:

كلما قرات لك اكتشف شاعرية جديدة وروحا حارة وحكمة انجبتها التجارب

تذكرني قصائدك بالاسلوب الشعري في القرنين الاولين بعد الهجرة

وما الوفاء لوطن عبث به العابثون وتسلق بحجته المتسلقون ورماه الاقربون قبل الابعدين

الا دليل صدق واحترام للنفس قبل كل شيئ

احترامي

بارك الله بك أيها الحبيب والأديب الأريب وأشكرك على تقريظك الكريم!
دام دفعك!
ودمت بخير وعافية!

تقديري

د. سمير العمري
21-05-2016, 03:18 AM
الشاعر المتفرد
في كل قصيدة أقرأها لك أستكشف أبعادا وأهيم في عوالم مسحورة من سلاف الشعر المصفّى
وكل قصيدة لك تبز ما قبلها، حتى يحار المرء أية قصيدة أنجع
في كل بيت أقرأه -لا بل أتشربه رويدا رويدا كلمة كلمة، بتأمل- أنبهر بخياله وبلاغته ومعانيه ومراميه القريبة والبعيدة، ولاينم هذا إلا عن كتابة متجذرة مفكرة تغوص وتعايش المعني بعمق سحيق وتفكر عميق

هنا مثلا -وإن كنت أتمنى أن أؤطر القصيدة كلها بالذهب- هنا روعة و دقة وحنكة الوصف
بريشة فنان حتى إذا انتهيت من قراءة اللوحة تكشفت وتأكدت الشخصية المرذولة تلك ، لا أرجعها الله


أخي الأكبر وأستاذي
نحسب أن شاهقة الأسوار هذه حكومة سلطوية سرطانية عارضة منبوذة معدودة الأفراد والأحراد (وإن حاولت صبغ ذاتها الذاوية بهالة خاوية)
لم تكن تمثل إلا نفسها الدونية الشحيحية والتي جرت عليها الوبال وأقصتها في أيام بعد أن وطدت لنفسها عقودا
وإنها لمن آيات رب العالمين، أفلا ينظرون؟!
فمرحى ببشائر النصر المؤزر يترى تباعا للصابرين والثائرين في كل حيٍّ وحين
وما تلك إلا البداية بحول الله
أخي الشاعر الكبير سمير العمري
لا عدمناك شاعرا نبراسا
باقات من الرياحين

بارك الله بك أيها الشاعر الكريم والأخ الحبيب وأشكر لك ردك الراقي ورأيك الكريم وتفاعلك الراقي الجميل!

دام دفعك!
ودمت بخير وعافية ولا أوحش الله منك!

تقديري

د. سمير العمري
31-07-2016, 02:24 AM
ثملت لتوى دون ان اتذوق اى شراب
لك منى تحية ايها الشاعر الفذ
ولا تحرمنا من جديدك


ثبتوا هذه القصيدة ما بالكم
الم يصلكم عبقها الاصيل
وشذاها الفواح


بارك الله بك الأخ أيها الكريم وأشكر لك ردك الراقي ورأيك الكريم وتفاعلك الراقي الجميل!

دام دفعك!
ودمت بخير وعافية!

تقديري

د. سمير العمري
23-11-2016, 02:08 AM
لَــــــمْ يَــفْــسُــدِ الــمِــلْــحُ لَـــكِـــنَّ الـــتِــــي فَـــسَــــدَتْ
كَـــــفٌّ تَـــــدُسُّ جُــحُـــودَ الـمِــلْــحِ فِـــــي الــضَـــرَجِ

الله الله الله ..
رائعة من روائعك شاعرنا الفذ الكبير وهذا ليس بجديدٍ ولن يضيف إلى رصيدك أخي الحبيب قولي بأنك شاعرٌ أتيت من البعيد الأصيل بروح وفكر الجديد .
كل ما يشتهيه القارئ من أوجه الشعر يجده هنا وإن اخترت هذه الجوهرة من العقد الساحر فأنها ما تفردت عن شقيقاتها ولكنها أثارت بي شعورًا خاصًا حسًّا وانبهارا
دمت أبيًا حرًّا ناطقًا بحال أحرار الأمة ويالك من ناطق وياله من منطوق
محبتي وكثير تقديري وكل عامٍ وأنت بخير

بارك الله بك أيها الأخ الحبيب والشاعر الرائع، وأشكر لك كريم رأيك وجميل تقريظك وألق شعرك!

دام دفعك!
ودمت بخير وعافية!

تقديري