المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : هموم



محمد ذيب سليمان
12-03-2010, 11:32 PM
هموم


مسـائي مسـاؤك يا صـاحبي = ويجمعنـا الهـمُّ في المطلـب

كلانــا يعلِّـق أحــلامـه = وزهر الحيـاة على المشـجب

فآلامنــا كل يـوم لهـــا = على النفـس طعـم مُـذلٌ غبي

وأرواحنا في الـرؤى أدمنـت = ظلامـاً تجــذَّر لم يغــرب

يطوِّقنـا الخوف في سـاحنـا = ويقتـل فينـا الهوىً اليعـربي

ويسـفك أحـلامنــا عُنـوة = على نطـع أحـلامه المُعشـب

وراقـت لأنفســنا ســطوة = تـدكُّ حمــانا ولـم نغضـب

وأشــلاؤنا تصطفي غـدره = وتسـعى حثيثـا إلى الثعلـب

فمالـت الى اليـأس آمالنــا = وبتنــا نهـلل لـلأجنبـي

وهـانت كرامــة أجدادنــا = بأيـٍد تراخـت عن المذنـب

فـأين الإبـاء أيـا صـاحبي = ألم يكفنـا ظلـم من نجتبـي ؟

إسماعيل القبلاني
13-03-2010, 12:56 AM
نسأل الله أن يفرج عنا الهموم


محبتي ومودتي

محمود فرحان حمادي
13-03-2010, 07:13 AM
من القصائد الموفقة بما يطغى عليها من الحس الوطني، والذكريات التاريخية المجيدة
تساؤلاتها نابعة من نفس آلمها حاضرها البغيض وهي ترنو إلى أمجاد ضاعت في زوايا النسيان
عليها مسحة من التشاؤم الذي ولّده الظلم والجَور في واقع نعيشه أليم
بورك نبضك أخي محمد وأنت تغار على أمة كان لها القِدح المعلى في كل شئ وأصبحت كأن لم تغن بالأمس
تقبل خاص ودي

راضي الضميري
13-03-2010, 07:48 AM
والله يكفينا ظلم من نجتبي.. وكل حرف في كلامك يعبر عن جموع الملايين في عالمنا الذي أدمن الصمت - إلا ما رحم ربي- .
هذا القصيد الرائع جدير به أن يثبت وأن يقرأه الجميع لما تضمنه من حقائق عن عصرنا وواقعنا المرير..

لا فض فوك أيها الشاعر النبيل

تقديري واحترامي

جهاد إبراهيم درويش
13-03-2010, 02:27 PM
شاعري ..
أيها المتوقد غيرة وإباء ا ..
تظل حروفك الشامخة تدق القلوب بعنفوانها ..
وصفت فأجدت وقلت فأبدعت
فلله درك ..
يطوِّقنا الخوف في ساحنا
ويقتل فينا الهوىً اليعربي
ويسفـك أحلامنـا عُنـوة
على نطع أحلامه المُعشب
وراقت لأنفسنـا سطـوة
تدكُّ حمانا ولـم نغضـب
وأشلاؤنا تصطفي غـدره
وتسعى حثيثا إلى الثعلـب
فمالت الى اليأس آمالنـا
وبتنـا نهلـل للأجنبـي
وهانـت كرامـة أجدادنـا
بأيٍد تراخت عن المذنـب
فأين الإباء أيـا صاحبـي
ألم يكفنا ظلم من نجتبي

دمت متألقا
ودام حرفك سامقا
تقبل مودتي

محمد ذيب سليمان
13-03-2010, 06:02 PM
الأخ الكريم إسماعيل القبلاني
أسعدني مرورك البهي
وتروقني تعليقاتك
شكرا لك

محمد ذيب سليمان
13-03-2010, 06:07 PM
الأخ والصديق محمود فرحان
ما أن أرى مشاركتك حتى ينتابني الفرح
فأنت والله يا أخي تبعث السرور في نفسي
بجمبل حرفك وبهاء طلعتك ورقي مشاركتك
ثم لأنك تحاول التوجيه لو كان قصور أو خطأ
شكرا لمرورك الكريم سيدي

لطيفة أسير
13-03-2010, 06:19 PM
قصيدة جميلة شاعرنا القدير
بارك الله فيكم

حسام محمد حسين
13-03-2010, 06:31 PM
دائماً ما تجيد تطويع الحروف كما تريد

دمت مبدعاً

زهراء المقدسية
13-03-2010, 07:40 PM
أخي في الهم لا تيأس

أصدقك القول أحيانا لا أجد بصيص نور
في النفق المظلم الذي نحيا فيه
كواقع عربي وإسلامي

ولكن سأدعوك للتفاؤل وسأتفاءل معك
لعل وعسى

دمت بكل خير
وإذهب الله عنك الهم والحزن

وجيه محمد أبوالعلا
13-03-2010, 08:29 PM
أستاذي الشاعر الفذ محمد ذيب سليمان

بورك هذا الحرف

أجبرني على قراءته

رغم أني لست في حال حسنة للقراءة


شكرا لك ولفيض مشاعرك

ربيحة الرفاعي
13-03-2010, 09:47 PM
كلانــا يعلِّـق أحــلامـه = وزهر الحيـاة على المشـجب
فآلامنــا كل يـوم لهـــا = على النفـس طعـم مُـذلٌ غبي
يطوِّقنـا الخوف في سـاحنـا = ويقتـل فينـا الهوىً اليعـربي
وراقـت لأنفســنا ســطوة = تـدكُّ حمــانا ولـم نغضـب
فمالـت الى اليـأس آمالنــا = وبتنــا نهـلل لـلأجنبـي
وهـانت كرامــة أجدادنــا = بأيـٍد تراخـت عن المذنـب


هي غضبة على الذات نفساً وأمة، وطبيعي أن تأخذ هذا الشكل الذي يبدو للناظر تشاؤميا وهو في حقيقته هدير باتجاه فيضان سيزيح في طريقه كل الأدران، ليس الا أن تتجمع تلك القوى الهادرة في إطار ما، وسيتبدى للعيان عندها ذلك الأمل الخفي خلف ما يقال.




فـأين الإبـاء أيـا صـاحبي = ألم يكفنـا ظلـم من نجتبـي ؟
أما هنا فلا أجدني في صفك ... نحن لا نجتبي من ظلم، وليس ارتقاؤهم أعناقنا بموضع رضى ولا إقرار.
الشاعر المبدع محمد ذيب سليمان
قلت فأبدعت كعهدنا بك
دمت متألقا

محمد ذيب سليمان
13-03-2010, 10:03 PM
الصديق راضي
دمت متألقا ودام قلمك نابضا يوجه العين الى مواقع الخلل
أشكر لك تعليقك على هذا النص ويكفيني أن أجد من يتفاعل معه
من مفكري وأدباء هذه الأمة الظلومة
شكرا لمرورك

محمد ذيب سليمان
13-03-2010, 10:07 PM
الحبيب جهاد
وباستمرار أجدك بجانبي
والله لكأني أعرفك منذ زمن
حتى انني شكلت لك صورة في مخيلتي
فما ان اجد اسمك حتى اراك وكانك بشحمك ولحمك وهيئتك يجانبي
شكرا لتواصلك

محمد ذيب سليمان
14-03-2010, 04:50 PM
بلابل السلام
دمت في سلام وفي راحة بال
أسعدني مرورك البهي
شكرا وجزاك الله خيرا

محمد ذيب سليمان
14-03-2010, 04:54 PM
الأخ حسام محمد
هي العبارات تأتي هكذا ما كان الموضوع
يخص الأرض والوطن
الفرقة بين الأخوة ستنقلنا الى ما هو أسوأ
وهذا ما يقلق
دمت أخي

محمد ذيب سليمان
16-03-2010, 02:22 PM
الأخت الفاضلة زهراء
جعل الله حياتك مزهرة بالخير وعمله
اعلم سيدتي أن الأمل دائما هو الطريق الأمثل لمتابة الحياة
وللنجاح والوصول الى الغاية ولكن تمر على المرء اوقات
لا يعود يرى فيها غير الخبث لكثرته وخصوصا اذا كلن الأمر عامّا
ومن اولي الأمر فالتساؤل المشروع لماذا نحن فقط من بين شعوب العالم
نحن الذين لايكترث بآمالهم حكامهم حتى الحيوانات تدافع عن أبناءها
حينها وأشياء أخرى يكاد المرء أن يفقد الأمل
دمت سيدتي ودام صرير قلمك

محمد ذيب سليمان
16-03-2010, 02:26 PM
أستاذي الكريم وجيه
أبقاك الله وجيها في الدنيا والآخره
ما أسعدني سيدي مرورك الكريم على هذه الصفحة
وتقديرك لهذا النص يجعلني استمر في الكتابة
شكرا لاهتمامك
دمت ودام صرير قلمك

محمد ذيب سليمان
16-03-2010, 10:13 PM
الأخت ربيحة
عندما أراك على صفحة أكتبها أتوقع الإثارة في المعالجة والنقاش
وليس كل من يقرأ نصا يتابعه ويعتني بما فيه من معالجة .
الهم المشترك دائما يؤدي الى مشاركة وجدانية
الهم واحد والرؤيا واحدة وإن اختلف اسلوب المعالجة

في البيت الأخير
فـأين الإبـاء أيـا صـاحبي = ألم يكفنـا ظلـم من نجتبـي ؟
نعم لا زلت أؤكد على ذات المعني
بداية أحاول اسقاط كل ما يثير زوبعة أو زعلا على نفسي
الآن ألا نضع في أحضاننا الأفاعي وندللها
مثل هؤلاء هم الأعداء ولاأدري لماذا نحتضنهم
ألا نجتبيهم ؟ ونقدم لهم الولاء والطاعة
ونحن قادرون على الرفض لو كانت لدينا الإرادة ؟
القهر أحيانا يمزق الأحشاء
دمت مبدعة

د. سمير العمري
18-03-2010, 04:25 PM
صدقت في القصد ، وأجدت في القصيد.

نعم أخي إلى متى ؟!!

دامت غيرتك وعز قدرك!



تحياتي

محمد ذيب سليمان
19-03-2010, 08:02 PM
الكبير سمير العمري
لعمري ان المصاب جلل
الأرض والعرض ينتهكان
ونحن نماليء الذئاب
فإلى متى ؟؟
شكرا لك

مصطفى بطحيش
19-03-2010, 09:46 PM
الشاعر الجميل محمد ذيب السليمان

قصيدة عذبة طلية على الذائقة وشاعر يسكب الشهد

اما هذا

كلانـا يعلِّـق أحـلامـه
وزهر الحياة على المشجب

فمن اجمل ما قرأت اليوم ولا يبلغه الا شاعر مفطور على الشعر

لك مني اطيب المنى

محمد ذيب سليمان
20-03-2010, 10:41 PM
الأخ مصطفى بطحيش
أسعدتني والله بمرورك
وكان لرأيك أطيب الأثر في نفسي
فمثلك ينصت له .. لأنك شــــاعر
شكرا لك محبتي

هاني الشوافي
20-03-2010, 10:47 PM
هموم


مسـائي مسـاؤك يا صـاحبي = ويجمعنـا الهـمُّ في المطلـب

كلانــا يعلِّـق أحــلامـه = وزهر الحيـاة على المشـجب

فآلامنــا كل يـوم لهـــا = على النفـس طعـم مُـذلٌ غبي

وأرواحنا في الـرؤى أدمنـت = ظلامـاً تجــذَّر لم يغــرب

يطوِّقنـا الخوف في سـاحنـا = ويقتـل فينـا الهوىً اليعـربي

ويسـفك أحـلامنــا عُنـوة = على نطـع أحـلامه المُعشـب

وراقـت لأنفســنا ســطوة = تـدكُّ حمــانا ولـم نغضـب

وأشــلاؤنا تصطفي غـدره = وتسـعى حثيثـا إلى الثعلـب

فمالـت الى اليـأس آمالنــا = وبتنــا نهـلل لـلأجنبـي

وهـانت كرامــة أجدادنــا = بأيـٍد تراخـت عن المذنـب

فـأين الإبـاء أيـا صـاحبي = ألم يكفنـا ظلـم من نجتبـي ؟




أستاذي


سبحان الله لي قصيدة هنا

في هذا المنتدى بنفس البحر والقافية


مضينا إلى سدرة الموكب :: وراح البئيس الدجى يختبي


أبداعك لايمدحه إلا أهله


فشكرا لك ولابداعك

محمد ذيب سليمان
21-03-2010, 03:46 PM
الأخ هاني
من المفارقات انني دخلت مشاركا في أمسية شعرية
مع شعراء لا أعرف بعضهم وكان الموضوع محددا
وأثناء الألقاء كان أخ يعمل كطبيب وشاعر وبعد أن ألقيت وأنتهيت
وجاء دور أخي الطبيب وقف واعتذر من على المنصة وعندما ألحَّ
عليه الحضور قال بأنه لن يضيف جديدا على ما قاله محمد ذيب
لأن قصيدته تكاد تكون نفس القصيدة التي قدمتها وألح عليه الحضور
وكانت مفاجأة نفس البحر , نغس القافية , وتكاد تكون بعض الأشطر مكررة
والأهم أننا لم نلتقي قبلها ولكنها كانت مفتاح صداقة جميلة
شكرا أخي هاني

عبد الكريم العسولي
21-03-2010, 07:49 PM
الأخ الكريم الجميل والشاعر النبيل

محمد ذيب سليمان

أبيات تحمل مشاعر صادقة وجمال رائع وسلاسة ممتعة

دام نبض قلمك وحقق الله لك ولنا ما نتمنى

لك كل المودة والتقدير .

محمد ذيب سليمان
26-03-2010, 10:13 PM
أخي الفاضل عبد الكريم العسولي
من أجمل الأشياء التي تحقق للكاتب رضى عن نفسه
وجود أمثالك من الشعراء والقراء الذينيرفعون المعنويات
في موضوع الأرض وانتهاك الغرض أجدني مقصرا مهما كتبت
لأن الكتابة ما هي سوى تنقيس عن قهر ووجع يعتمل في أعماق النفس
خصوصا وأن الجرح ما زال نازفا والعدو مازال ينتظر غفوة أو تخاذلا
وما أكثرها هذه الأيام
اعاننا الله
شكرا لتواصلك

محمد ذيب سليمان
13-02-2015, 10:27 PM
ولا زالت بها حياة تنبض لتكون على الواجهة
مودتي

محمد حمود الحميري
25-02-2015, 06:50 PM
لا أرانا الله وإياك همًــا شاعرنا الحبيب
قصيدة قويّة السّبك أنعشت بجرسها الذوائق .
تقديري .

محمد ذيب سليمان
01-09-2016, 06:53 AM
لا أرانا الله وإياك همًــا شاعرنا الحبيب
قصيدة قويّة السّبك أنعشت بجرسها الذوائق .
تقديري .

شكرا لك ايها الحبيب على دخولك ومداخلتك
لقلبك الفرح

غلام الله بن صالح
01-09-2016, 08:09 AM
أحسنت ووفيت لا فض فوك
مودتي وتقديري

د. محمد حسن السمان
01-09-2016, 08:57 AM
الأخ الغالي الشاعر الرائع محمد ذيب سليمان
كنت هنا , أتذوق الجمال والشاعرية , أشعرني مقصرا بمتابعتك أيها الشاعر الرائع , ولكنها الدنيا وارهاصاتها , قصيدة لك , وطبعا , لابد أن تكون جميلة , اسمح لي أن أسجّل إعجابي بك , كما أنا دوما .
وتقبل تقديري وإعجابي .

د. محمد حسن السمان

عادل العاني
01-09-2016, 02:23 PM
أجدت وأحسنت

لافُضّ فوك

رسمت لوحة معبّرة وأنيقة بمعانيها وماحملته من معانٍ

بارك الله فيك

تقبل تحياتي وتقديري

ليانا الرفاعي
01-09-2016, 02:45 PM
حرف جميل ومشاعر وطنية أبية تنبع من فكر حر
تحيتي وتقديري