المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : عصف الجراح



محمد ذيب سليمان
06-05-2010, 08:42 PM
عصفٌ الجراح "محمد ذيب" سليمان

هذه قصيدة أقدمها ردا على أخت سألتني " ماذا لو كان الأمر معكوسا "حين علقت على ق.ق.ج لي
بعنوان غبار . وكان أحبها حد العشق وتركته .

أحبته حدَّ العشق وأخلصت له الحب , عادت اليه يوما
فاكتشفت فيه غير الذي تركت .

قل لي بـربِّكَ أين كُنـتَ
وأيـنَ كانَ الليل
حينَ سـعيْتُ لكْ ؟
قل لي بـربِّكَ
كيف ينتفـضُ الغيـابُ
وتوقِـدُ الهمسـاتُ نـاراً
داخلـكْ ؟
- [ في حقـلِ آنيةِ الغيـابِ
تمـوتُ زهـرة منـزلكْ ]-
قل لي
وهل مـا زلتَ تقتنـصُ البـراءَةَ
من فسـاتينِ النِّسـاء ِ
وهل ما زلـتَ تكتُـبُ للخـريفِ
قصـائدكْ ؟
قل لي
وكـمْ تحتـاجُ رائحـةَ السَّـفرجلِ
قبـل أن تلهـو
بجيـدٍ فوق نَهـديْنِ اسـتدارا
واسـتعارا
بُرهة من عالمِـكْ ؟
- [ أَلَـقُ السَّـفرجلِ جِئْتُـهُ
وجنيْتُـه
وجعلـتُ منـه مـلاءَةً مجنونةً في مخْـدعكْ ] –
قل لي وهل للعمْـرِ ثَرْثَـرةٌ
تُؤسِّـسُ ثـورةً
بين الحـريقِ يلـوكني
وثبـورُ بـردٍ
خَـدّرك ؟!
قالت كثيراً ...
واسـتفز برود صمْتـكَ عُريَهـا
- زهـر البنفسـج إن أطـال وقوفـهُ
في غيـرِ منزلـهِ
يمـوتُ بصمتـهِ
كالـريح من خجلٍِ
ويـذوي
كالضبـاب بعالمـك -
ماذا سـأكتب فوق مرآتي
وكيف أُعيدني ؟
هذا لُعاب الفكـر يمضُغُ قـامتي
وهبوط منزلتي
تُطيلها الذكرى
معك
في بُرهةِ العُـرْيِ المُشـتَّتِ
يسـتبدُّ البـرْقُ
والمطـرُ المنمَّقُ
في فـراغ الجسـمِ
في الـدفْءِ المـراوِغِ
أسـفلكْ .
فيـك اهتـراء الضَّـوْءِ
فيـك نقيضُـهُ
وغـداً يمـوت الضـوْءُ
في عُلَـب الحيـاةِ ويختفي
نجمٌ أَظلَّـكَ واحتـواكَ
الى الـدَّركْ
يا أيهـا الظلُّ المبلَّلُ من فمي
كالوهمِ
ترسمك النِّهـاية في دمي
ففي تموزَ
تُختصرُ المسـافةُ
بين ميـلاد الغيـوم وموتهـا
وأُفـولُ ذكـرى قـد تـركت َ بعالمي
تمضي ..
ويخطفها النِّفـاق بعـالمك
وأنا...
كحقل الخـوْخِ يضحكُ
إن رآك مكبـلاً
في التيهِ
في أحلامك الخرقاءَ
في وجعٍ
تعاظـم واحتواك وآلمـكْ
وأراك في مرآتي الحمـراءَ حتماً
قدَ فقـدت مواسـمكْ
وغـداً ..
ينـام اللـوز فـوق أريكتي
وينـام نفـثُ الـرّيح ِ
في حُلُـمٍ عشـقْتَ ..
وأجَّـلَكْ
شـيئان في أعمــاقيَ اختَلجـا
عصـفُ الكـرامةٍ في دمي
وهُـراءُ أبـراجِ الفَـلكْ

هيثم محمد علي
06-05-2010, 09:18 PM
هذه القصيدة والله من اول مقطعين جعلتني اسجل الدخول
لأكون اول من يعانق حروفها وخفت أن أكملها فيسبقني أحد بالرد
فأحجز مقعدي الاول ومن ثم أستلذ بقراءتها
ثم أعلق

*******************
قل لي وهل للعمْـرِ ثَرْثَـرةٌ
تُؤسِّـسُ ثـورةً
بين الحـريقِ يلـوكني
وثبـورُ بـردٍ
خَـدّرك ؟!
قالت كثيراً ...
واسـتفز برود صمْتـكَ عُريَهـا
- زهـر البنفسـج إن أطـال وقوفـهُ
في غيـرِ منزلـهِ
يمـوتُ بصمتـهِ
كالـريح من خجلٍِ
ويـذوي
كالضبـاب بعالمـك -

وأنت يا استاذي قل لي بربك
قل لي بربك
كيف ينسال الربيع حدائقا من مبسمك
قل لي بربك
هل يوم راودَتِ الحروفُ حبيبها عن نفسهِ
لم تأت راغبةً بشوقٍ حالمٍ إلا إليكْ
قد غًلًّقت سبلَ الفصاحة والبلاغة في وجوه العاشقين
قالت بكل كيانها ( قد هيت لك )
فارفق بذاك الحروف وارحم عشقه
إن الحروف خواتمُ ُ في راحتيك

على انغام بوحك تطيب لي الدندنة أيها الجميل
ارجو أن تتقبل جرأة تلميذك وخربشته في متصفحك الأنيق
لك الود أستاذي الحبيب

الطنطاوي الحسيني
06-05-2010, 09:28 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اخي الحبيب محمد ذيب سليمان
قصيدة فارهة مرتفعة محلقة
بيد أني لي خطين تحت بعض الألفاظ القليلة
ولكنها على كل حال قصيدة رائعة
ها أنت تسجل أنني لست عجوزا ثم رجعت شابا(ابتسامة)
تحياتي وتقديري ايها الرائع المتفرد

محمود فرحان حمادي
06-05-2010, 10:12 PM
شاعرنا الفاضل المُجيد محمد
بورك هذا البوح الشاعري الأنيق
لحرفك وقع خاص في نفسي
أحب القراءة لك من كثب
أحسنت الأداء
تحياتي

محمد فقيه
06-05-2010, 10:47 PM
قولي له:


مر الشتاء ..


ولم نراك..


وتعثرت خطوانا الوسنى..


تغامر في إثر غيبتك الطويلة..
تقتفى دوماً خطاك..


فمتى تعود..؟!!!


عاد الجميع من الشتات..


وما عادت تظللنا رؤاك....
***



أخي الحبيب..


على الجانب الآخر...


نثرت شيئاً..


تقبل مروري المتواضع..


وتطفلي على أسوار رائعتك..


خالص الحب والتقدير

جهاد إبراهيم درويش
06-05-2010, 11:03 PM
الله .. الله
لله درك أيها المبدع
ما تفتأ تجود علينا بالدرر
ألا فما أعذب حرفك الرصين
أسرتني موسيقاه من أول سطر فيه
نعم فلقد أجدت السبك وأحسنت الأداء
فطاب لنا أن ننتشي في بحر حرفك

قل لي بـربِّكَ أين كُنـتَ
وأيـنَ كانَ الليل
حينَ سـعيْتُ لكْ ؟
قل لي بـربِّكَ
كيف ينتفـضُ الغيـابُ
وتوقِـدُ الهمسـاتُ نـاراً
داخلـكْ ؟

دمت متألقا
ولك الود مورقا
تقديري ومودتي

محمد ذيب سليمان
07-05-2010, 06:13 PM
الحبيب هيثم
انت ترهق نفسك باعتذار لا لزوم له
لأنك قريب الى نفسي وتكمن سعادتي بالتواصل مع شباب مثلك
غذاؤهم الأدب
مرورك يسعدني وتواصلك يشرف نصوصي
فقل ما شئت واطلب ما شئت فما نحن إلا أسرة واحدة يجمعنا الحب والإحترام والتعلم من أخطائنا
جميل بوحك وتقدمك سريع جدا ولهذا فأنا أنتظر منك ما هو أجمل وأفضل فقط عليك بالأناة ومراجعة النص بعد كتابته بيوم أو يومين
حينئذ سترى ما هو أفضل
شكرا لك , ولك حبي

عبد الكريم العسولي
07-05-2010, 09:44 PM
الأخ الحبيب محمد ذيب سليمان

تتألق دائما بعذوبة شعرك وجمال صياغتك ورقة معانيك

دمت مبدعا ودام نبض قلمك الرائع

لك تحياتي ومودتي .

د. عمر جلال الدين هزاع
07-05-2010, 10:42 PM
تقتنص كصياد ماهر أجمل اللفظ و أكثره تعبيرًا لتصنع منه قلادة شعرية براقة المظهر ثمينة الجوهر
فكيف لا نصفق لها بإعجاب و دهشة و محبة !!
دمت أخي
ودام شعرك نبع بلاغة و معان جميلة

كريمة سعيد
07-05-2010, 10:57 PM
المبدع محمد ذيب سليمان

كلمات ماسية اختيرت ألفاظها لتعبر عن أجمل المعاني وأعمقها بأسلوب راق وأنيق وصور رائعة جدا

دمت بهذا الحس الجميل

تقديري

محمد ذيب سليمان
08-05-2010, 04:24 PM
الحبيب الطنطاوي
تعلم يا صديقي أن الشعراء لا يعترفون بتقدم أعمارهم ولومن باب الشعر
ولهذا أجدني أرافق الشباب في خطواتهم
ويشدني ما فقدته أثناء صباي من أسلوبهم
ولا بأس من وضع خطين أو حتى ثلاثة
لأنني لن أرعوي وسوف أعاود تلك المفردات حيث كان ضروريا
على كل حال أشكر حضورك من كل قلبي أيها الحبيب

إسماعيل القبلاني
08-05-2010, 05:04 PM
قلي بربك من أين لك هذا الحس .

يا مرهف الأحرف

بين عناوين القصائد والأحرى بين الاسماء على هذه الصفحة يستوقفني اسمك كل ما أعود

لأتوه بين أحرفك فيسعدني هذا , لحظاتك في القصيدة ممزوجةٌ بك فيسعدني أن ألقاك أيضاً

تحيتي الخالصة

محمد الخولي
08-05-2010, 09:55 PM
ما هذا ياسيدي تاهت حروفي هنا فرقا بنا
سعدت وسكرت بنع حرفك سيدي
دمت غاليا

محمد ذيب سليمان
09-05-2010, 08:02 PM
الحبيب محمود فرحان
وأنا والله انتظر نصوصك بشوق لأتعلم منها
فأنا أعلم نفسي وقدرها ولك عندي منزلة عالية
لما لنصوصك من أثر
شكرا لك ودمت مشرقا

محمد ذيب سليمان
10-05-2010, 09:23 PM
الحبيب محمد فقيه
يا لله ما أجمل ما جدت به
أتوق والله لروعة حرفك ويؤنس حرفي وجودك ايها الحبيب
انتم ايها الشباب تغلبتم علينا باحترافية بادية وأعترف بها
تألقكم يسعدني ورأيكم ما أريد أن استمع
لك حبي
دمت مشرقا

محمد ذيب سليمان
13-05-2010, 12:40 AM
الحبيب جهاد
أدام الله نقاء سريرتك
يا صديقي وجودك يسعدني ويشرف نصي
ومن الممتع مشاهدتك تمر على حلروفي تضمخها
بعبير حرفك
دمت مشرقا

محمد ذيب سليمان
13-05-2010, 12:43 AM
اخي عبد الكريم العسولي
لاأدري كيف أرد على جميل عباراتك
لقد طوقت حرفي بألق تعقيبك
فألف شكر على مجرد مرورك
دمت مشرقا

محمد ذيب سليمان
13-05-2010, 12:44 AM
د. عمر
بالرغم من أنه أول مرور لك على متصفحي
إلا أنه كان رائعا وأعطاني دفعة كنت في حاجة اليها
ارجو التواصل
دمت مبدعا

محمد ذيب سليمان
14-05-2010, 03:06 PM
الأخت كريمة سعيد
لك خالص الشكر على مرورك الكريم على نصي المتواضع
كان شرفا أن أحظى بذلك سيدتي
دمت مشرقة

محمد ذيب سليمان
14-05-2010, 03:10 PM
الحبيب اسماعيل القبلاني
وأنا كذلك
انتظرك على شواطيء الحرف
لنغوص معا في عمق الكلمات
نمارس معا طقوس الجمال
نتفيء ظلال الألق
اشكرك لهذا التواصل
احبك في الله

زهراء المقدسية
14-05-2010, 03:41 PM
زهـر البنفسـج إن أطـال وقوفـهُ
في غيـرِ منزلـهِ
يمـوتُ بصمتـهِ
كالـريح من خجلٍِ
ويـذوي
كالضبـاب بعالمـك

قولك حكمة أيها الحكيم محمد ذيب

جميل ورائع ما تخطه أستاذي
وهنا كنت الأجمل

تحية إليك وإلى قلمك

محمد ذيب سليمان
16-05-2010, 07:51 PM
الأخت زهراء
جعل الله حياتك مزهرة بما يحب ويرضى
أخيتي
ما زلت تتوقفين على متصفحي ليزداد ألقا بهذا المرور
تثيرين ثقة وتسعدين قلبا
أشكر لك هذا التواصل
دمت مشرقة

مازن لبابيدي
18-05-2010, 03:12 PM
شاعرنا الحبيب وأخي الكبير محمد ذيب
كنت لأبدي شديد إعجابي بروعة التعبير وجمال التصوير في غمرة الامتاع التي ولدتها بداية القصيدة لولا مقطعين تمنيت من كل قلبي أن يغيبا عن القصيدة ، أن يتبخرا ويتركا لبقية القصيدة روعتها وألقها .
سامحني أخي محمد فأنت تعرف حبي لك وإعجابي بإبداعاتك كلها ، لكني أصدقك وأنت خير من ينصح ويوجه ، وأنا أعلم أن هطول المعاني وضغط الصورة على ذهن الشاعر يدفعه ليفلت من ريشته تلك الضربات التي يراها في محلها ، وهنا يأتي واجبه في أن يلجم هذه الفوعة ويكبت اللوعة لئلا تخرج عن حد السيطرة فتتحكم به من حيث أراد أن يحكمها ، وتجره إلى ما لم يحسب من حيث أراد أن يضعها فيما يريد .
أعلم أخي محمد من محبتك وسعة صدرك ما يطمعني بعفوك عن جرأتي وأنت عندي بمنزلة الأخ الكبير
تقديري واحترامي

محمد ذيب سليمان
19-05-2010, 12:45 AM
الأخ الحبيب محمد الخولي
مرورك الجميل يثلج صدري
وتعليقك يحرك مشاعري التائهة
فشكرا لحضورك المميز

محمد ذيب سليمان
19-05-2010, 12:54 AM
الحبيب مازن
أولا ملاحظاتك ليست محل اهتمام فقط وانما محل ترحيب
خصوصا إذا اعتبرنا أننا هنا جميعا متناصحون لما فيه الخير وبالتالي
أجد أنه من واجبك النصح والإرشاد إذا انحرف أحدنا عن الجادة
فما جمعنا أكبر من أي اعتبار شخصي
ثانيا
أنت تعرف مكانتك في القلب وهذا ما أعتقد أنك تحسه ولذلك لاضير من مباشرة الكلام فيما يخدم ويبعد عن غضب الله
كنت أعلم مسبقابالمقطعيت المقصودين وحاورت نفسي مرارا لحذفهما
ثم أتراجع وذلك لتوضيح حميمية العلاقة بينهما وما آلت اليه فيما بعد
شكرا لك على ملاحطاتك

محمد ذيب سليمان
20-05-2010, 11:20 AM
أخي الحبيب مازن
سوف آخذ بالنصيحة لن يكونا بين دفتي ديواني القادم
مع خالص الشكر

ربيحة الرفاعي
28-10-2012, 12:47 AM
معزوفة جميلة عذبة الحرف منتقاة التعبير
طروب حسها وجرسها

دمت بألق

تحاياي

محمد ذيب سليمان
02-10-2014, 12:28 PM
معزوفة جميلة عذبة الحرف منتقاة التعبير
طروب حسها وجرسها

دمت بألق

تحاياي

شكرا لقلبك اخيتي ام ثائر
على مرورك الجميل وتعليقك اللائق
فيوض ود

محمد ذيب سليمان
03-10-2014, 12:36 AM
ولجميع المارين من هنا
وتركوا عطرهم بساتين فرح
مودتي

عبدالكريم شكوكاني
03-10-2014, 05:12 PM
للشاعر المتمكن الف تحية
للشاعر المتفوق على نفسه التقدير

منور دائما ابو الذيب

حيدرة الحاج
03-10-2014, 05:49 PM
سلام عليك استاذي ومعلمي وعذرا ان تاخرت فقد سبقني الجمع الكثير

ولم يتركوا من الغنيمة الا القليل اظنك تفهمني تقبل اعجابي استاذي وفائق التحايا وعيدك مبارك

محمد ذيب سليمان
20-05-2015, 11:00 AM
للشاعر المتمكن الف تحية
للشاعر المتفوق على نفسه التقدير

منور دائما ابو الذيب



محبتي ايها الحبيب
على جمال روحك ومداخلتك
مودتي

محمد ذيب سليمان
17-05-2016, 09:48 AM
سلام عليك استاذي ومعلمي وعذرا ان تاخرت فقد سبقني الجمع الكثير

ولم يتركوا من الغنيمة الا القليل اظنك تفهمني تقبل اعجابي استاذي وفائق التحايا وعيدك مبارك




اسعد الله فلبك
كم تسعدني اطلالتك وهذا بالنسبة لي كاف
فحضورك يكبلني وياسرني
شكرا لجمال قلبك وحضورك البهي
مودتي

حسين محسن الياس
17-05-2016, 09:59 AM
هذا نص يفوح الجمال منه
كالعطر عندما يفوح من ازهاره
فانت جميل رائع
وشعرك جميل رائع
صديقي العزيز
محمد
رغم ان القصيده قديمه الا اني لم ارها الا هذا اليوم
فاسجل اعجابي الكبير
دمت مبدعا
مع الود والتقدير

محمد ابوحفص السماحي
17-05-2016, 03:56 PM
الاخ العزيز الشاعر محمد ذيب سليمان
تحياتي
صور غير مسبوقة تأخذ بالألباب
و موسيقى و سلاسة جعلت القصيدة أغنية مقروءة..
مع خالص محبتي

محمد حمود الحميري
17-05-2016, 05:29 PM
قل لي
وهل مـا زلتَ تقتنـصُ البـراءَةَ
من فسـاتينِ النِّسـاء ِ



لو لم تقل غير هذا لكفيت ووفيت ..

الأستاذ الفاضل / محمد ذيب سليمان
أنت لا تعزف إلا على وتر الجمال ،
ولهذا دائمًا تطربنا وتمتعنا حروفك وتأسرنا معانيك .
تقديري وإعجابي