المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : إلى وطني الحبيب .. (سَلِمتَ ياوطني)



ياسين عبدالعزيزسيف
20-05-2010, 11:24 AM
إلى وطني الحبيب .. بمناسبة احتفالات بلادنا بالذكرى العشرين لتحقيق الوحدة اليمنية المباركة ..
سلمتَ يا وطني




بزغتَ كالفجرِ من رَحْمِ الدجى يمناً=موحدَ الفكرِ والأعضاءِ والدارِ
فعانقتكَ نجومُ الليلِ وانطلقتْ=تزفُّ بُشراكَ إيذاناً بإسفارِ
لمَّا وقفتَ وأنتَ الطودُ هامتُهُ=تُطاولُ النَّجمَ في عِزٍ وإكبارِ
طافتْ بكَ الشمسُ تستجدي أشعتَها=مِنْ نورِ وجهكَ ، فازدانتْ بأنوارِ
محوتَ مِنْ هامةِ التاريخِ ما كتبتْ=عنكَ السنونُ مِنَ التشطيرِ والعارِ
نعمْ ، أعدتَ إلى التاريخِ صفحتهُ الـ=ـبيضاءَ في زمنٍ كهلٍ بأقطارِ
سطرتَ يا يمنَ الإيمانِ مفخرةً=في العالمينَ ، ولمْ تأبهْ بأخطارِ
أعدتَ بالوحدةِ الغرا لأُمَّتِنَا=روحَ الشبابِ ، حكيماً غيرَ جبَّارِ
أحييتَ نبضَ الإخا والحُبِّ في دمها=فقُيِّدَ الذئبُ واستعصتْ على الشاري
فداكَ روحيَ دُمْ بالعزِّ يا وطني=مهما أصابكَ من غمٍّ وأكدارِ
تُرى أصابتكَ عينٌ فابتُلِيتَ بها=مِنْ طامعِ الغربِ أمْ مِنْ حاقدِ النَّارِ
طاشتْ سهاماً أتتْ بالحقدِ ناشرةً=فيروسَ شرٍّ تنامى بينَ أقذارِ
فما تغلغلَ في عضوٍ ولا جهةٍ=إلا تفشَّى فساداً مثلَ إعصارِ
سلمتَ يا وطني من كلِّ نائبةٍ=فاحذرْ مكائدَ أطماعٍ وأشرارِ
فانظرْ مكائدَهم مدَّتْ مخالبَها=بانتْ فساداً تردَّى ثوبَ أنصارِ
هناكَ فتنتُهم قادتْ حبائلُها=تمرُّداً ظالماً في ثوبِ أطهارِ
وتلكَ أصداؤهم دوَّتْ بأحزمةِ ال=إرهابِ مُندسَّةً في ثوبِ أخيارِ
وتلكَ أذنابُهم عرَّتْ خيانتَها=أعلامُ تشطيرهمْ في كفِّ سمسارِ
يراهنونَ على تمزيقِ وحدتِنا=هيهاتَ يخدعُنا تضليلُ غدَّارِ
مهما ارتدى الشرُّ من ثوبٍ ليستَرهُ=بانتْ فضائحُهُ من تحتِ أستارِ
ما يبتغي العابثونَ الغُلفُ يا وطني=عاثتْ معاولُهم هدماً لأسوارِ
أغرَّهمْ حِلمُكَ المعهودُ فاندفعوا=حتى تمادوا لهدمِ الصرحِ كالفارِ
أمْ غرهمْ صمتُ هذا الشعبِ .. فاعتقدوا=نومَ الأسودِ على ضيمٍ بأوكارِ
أوْ غرَّهمْ صبرُكَ الموقوتُ .. فاعتقدوا=بأنَّ للشعبِ سيفاً غيرَ بتَّارِ
عاثوا فساداً وعينُ الشعبِ ترقبُهمْ=كمْ أوقعوا بينَ أبطالٍ وأحرارِ
ولستُ متهماً أبطالَ وحدتِنا=حاشا الموحدُ أن يرضى بأوزارِ
حاشا لأبنائكَ الأبرارِ يا وطني=أنْ يغمطوا فضلَ أبطالٍ وأقمارِ
مهما تباينتِ الآراءُ واختلفتْ=فذاكَ إثراءُ لا هدماً لإعمارِ
فليسَ يهدمُ صرحَ الودِّ من سفهٍ=إلا وشاياتُ طبَّالٍ وزمَّارِ
ياقادةَ الشعبِ .. حكاماً .. معارضةً=صوتُ الفسادِ طغى في كلِّ مضمارِ
مالي أرى صوتَهم يعلو ومنبرَكمْ=تمترستْ خلفَهُ أبواقُ فُجَّارِ
لم يرقبوا فيكمو إلاً كأنهمو=في قطعِ أرحامكمْ أسنانُ منشارِ
إلى متى يستخِفُّ العابثونَ بنا=كأنَّهمْ ورقٌ في كفِّ سحَّارِ
مُدُّوا عصا الحقِّ تلقفْ كلَّما صنعوا=فالحقُ مِجهرُكمْ في كشفِ أسرارِ
تالله ضقنا بهمْ ذرعاً وليسَ لنا=صبرٌ على كلِّ مأجورٍ وختَّارِ
فاحثوا الترابَ بوجهِ المادحينَ لكم=وألقموا شِدقَ نمَّامٍ بأحجارِ
واستلهموا روحَ قولِ اللهِ (واعتصموا)=حُبَّاً وعدلاً بإخلاصٍ وإيثارِ
وفعِّلوا سلطةَ القانونِ والتزموا=نهجَ الحوارِ ، وكونوا خيرَ عُمَّارِ
فجددوا العهدَ .. حكاماً .. معارضةً=أنْ تحفظوا شعبَكمْ من أيِّ أضرارِ
وأنْ تكونوا يداً ضدَّ الفسادِ وأنْ=تحموا السفينةَ من طغيانِ تيَّارِ
مادامَ والأمرُ شورى بينكمْ هدفاً=لنهضةِ الشعبِ ؛ أنتمْ خيرُ أبرارِ
فسِرْ بنا يا حكيمَ الشعبِ منطلقاً=إلى النَّماءِ ؛ تجدنا خيرَ أنصارِ
إنَّا نذرنا لغرسِ الحُبِّ أنفسَنا=نهجاً ، ممارسةً .. نمضي بإصرارِ
عهداً علينا بأنْ نحميكَ يا وطني=ولا نلوذُ بصمتٍ أو بإدبارِ
ما ماتَ أبناؤكَ الأحرارُ أو جبنوا=فثقْ بنا .. إنَّنا أحفادُ ثوَّارِ
فسوف نجتثُّ شرَّ الفاسدينَ ولنْ=يحظَى العدوُّ بتحقيقٍ لأوطارِ
وهلْ تنالُ عيونُ الطامعينَ إذا=رامتْ أذى ألشمسِ إلا فَقْدَ أبصارِ
فاهنأ بعرسِكَ يا محبوبُ منتصراً=وعشْ قويَّاً منيعاً طولَ أدهارِ
إنِّي أُحِبُّكَ حُبَّ الخلدِ يا وطني=هواكَ نبضي وجنَّاتي وأزهاري
أهديكَ قلبي وساماً كي تقرَّ بِهِ=عيناً ، وأهديكَ تغريدي وأشعاري



شعر : ياسين عبدالعزيز سيف
مايو2010م

محمد ذيب سليمان
20-05-2010, 11:31 AM
حقا هو الوفاء والإنتماء
هي الغيرة المحمودة لوطن سيبقى عزيزا متماسكا
بعيدا عن التقسيم
كفانا شرذمة وكفى امتنا ما بها من مصائب
أتمنى لكل الوطن العربي كل الخير " والوحدة" التي تبدو بعيدة المنال
شكرا لك ايها الشاعر
لقد غنيت للوطن
والوطن باق أما ما سواه
فلسوف يزول
شكرا مرة أخرى

محمود فرحان حمادي
20-05-2010, 12:34 PM
جزاك ربُّك خيرًا في معلقة
سطّرت فيها بفخر حكمة الباري
أعليت شكرك للأوطان مبتهجًا
تحكي به ثورة من أرض ثوّارِ
جسّدت في حرفك المزدان ملحمةً
تاهت زخارفها في ثوب أطهارِ

شاعرنا المُجيد ياسين عبد العزيز سيف
مبروك لنا ولكم هذا الشموخ
تقبل خالص ودي
تحياتي

عبد الكريم العسولي
20-05-2010, 11:43 PM
الأخ الفاضل ياسين سيف

معلقة في حب الوطن ليس أجمل من ذلك

معاني جميلة وعبارات أصيلة ومشاعر جياشة

بوركت وبورك قلمك المبدع العريق

لك خالص الود والتقدير .

أنا لا أعلم أين شعراء الواحة من هذه الجميلة ؟ .

محمد عبد القادر
21-05-2010, 02:05 AM
تحتاج قراءة أكثر من مرة
لما بها من جمال
بورك المداد
تحياتى
و
إلى لقاء

إسماعيل القبلاني
21-05-2010, 03:37 AM
الله أكبر ,,

لقد أصبت وربي أصبت

حينما يغرب أبناء الوطن من شروقه

فيعبثون ؟؟

خالص التحية .

د. سمير العمري
25-09-2011, 09:19 PM
بوركت بوركت أيها اليمني الأصيل والشاعر المبدع الجميل!

قصيدة سامقة وقصد نبيل وإباء وحسن انتماء!

دمت بخير وبركة!

وأهلا ومرحبا بك دوما في أفياء واحة الخير.


تحياتي

ربيحة الرفاعي
16-09-2016, 11:45 PM
رائية رائقة بحرفها وحسها
حلوة السبك .. سامية المعاني
زانها أداء شعري قوي ونفس وطني سامق

دمت بروعتك شاعرنا
تحيتي

عدنان الشبول
17-09-2016, 12:31 AM
أنعم بهذا الشعر والشاعر

حفظ الله اليمن وأهله من كل سوء

أحمد عبدالله هاشم
17-09-2016, 03:31 AM
شاعر أصيل أنيق وحرف بديع عريق
مودتي

محمد محمود صقر
17-09-2016, 03:35 AM
قصيدة جميلة أخي

فيها المحبَّة و الوفاء

دمت في حفظ ربِّ الأرضو السماء