المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : يا هاجري



محمد ذيب سليمان
30-05-2010, 01:31 AM
يـــا هاجـــري يكفيكَ هجراً إننــي = رُمت المنون على فـــراقٍ طائـــلِ

أيقظت فـــي قلبي شعاعـــاً نابضـــاً = وطعنتنـــي بــالهجرِ طعنــة قاتـــلِ

مــا كان أَحرى أن تُكفكِفَ دمعـــةً = طالـــت بمُقلتِهـــا وليتـــكَ سائلـــي

أجـــريت أنواعَ العذابِ بهيكلـــي = وسألتنـــي أن لا أظُنُـــــكَ خاذلـــي

بِكلامــــِكَ المعسولُ صرتُ كدمية = تلهــــو وتلقيهـــا كـــزهـــر ذابــــل

وأنـــا سعيـــدٌ مخلــــــصٌ لدعابةٍ = قطعـتَ فيهـــا نبض قلبي الذاهـــــل

فَطعنتَني ووقفــتَ تشهــدُ زَفرتـــي = وبـــراءةُ الأطفـــالِ تستُـــر قاتلــــي

وحَرمتني حُلـــوَ الحيـــاةِ مُعذَّبـــاً = لا لســـتُ أدري كيــفَ كـانَ تجــاهلي

وعرفـــت فيك ســـــعادة لا تنتهي = لمــــا تراني حائـــرا أرجـــوك لـــي

جهاد إبراهيم درويش
30-05-2010, 06:50 AM
شاعري ..
بِكلامِكَ المعسولُ صرتُ دعابةً
ترمي بها إن شِئتَ كُل شمائلي
وأنا سعيـدٌ مخلـصٌ لدٌعابـةٍ
بدَّلتَ فيها بالوعيـدِ توسُّلـي

أبدعت شاعري وأجدت ..
هو هكذا الكلام المعسول يفعل بسامعه ثم لا يلبث أن يتمخض عن هباء ..
هي الدنيا حين يغلب زخرف القول فيها ويغيب الصدق عنها
مقطوعة جميلة معبرة
إستمدت مادتها من واقع الحياة
فجاءت حافلة بالحياة والحركة
أبدعت شاعري عزفا وأجدت موسيقى وسبكا

دمت بألق
تقبل عاطر حبي ومودتي

محمود فرحان حمادي
30-05-2010, 09:25 AM
يتملكك وفاء الحرف وعبق الشعور
ويتناغم في مفردتك الطيّعة أمل الأصالة في أحسن صوره
برغم مسحة الألم التي بدت طاغية في هذا القصيد
إلا أن الإشراقة الحالمة بين سطوره تطل جميلة
بورك نبضك
توسلي .. حبذا لو أبدلتها لسبب لا يخفى عليك من التأسيس
تحياتي

محمد ذيب سليمان
30-05-2010, 05:49 PM
الأخ الحبيب جهاد
رجعت هنا مرة أخرى
الى قصائد يزيد عمرها عن ثلاثين عاما
فهي من مواليد 1974
ولا أعرف لماذا أهو الجفاف الذي ينتابني أم ماذا ؟
لك خالص التحايا

لبنى علي
30-09-2016, 05:15 PM
يا لها من معزوفة نبضيَّة بها من العتاب ما بها ، وصفعة غصَّة ، وشجن دفين !

دمتَ وخير الخير أيُّها الفاضل الكريم محمد ذيب سليمان ..

عبده فايز الزبيدي
30-09-2016, 08:08 PM
أحسنت شاعرنا الرائع
محمد ذيب سليمان
هذا شعر معتق من دنان القوافي
بوركت الأنفاس المضمخة بعبير الشعر الأصيل .

غلام الله بن صالح
30-09-2016, 08:13 PM
شعر رائع
دمت مبدعا جميلا وشاعرا متألقا
مودتي وتقديري

د. وسيم ناصر
30-09-2016, 11:34 PM
أرسلت إحساسا رقيقا مرهفا ---- بقصيدة مثل الحمام الزاجل

شكرا للجمال

أحمد عبدالله هاشم
01-10-2016, 12:28 AM
دائما أنيق أنت.. وفي كل شيء
محبتي لأجلك ولنصك هذا البديع ولكل حرفك
مع الورد شاعرنا

شاهر حيدر الحربي
01-10-2016, 05:02 AM
يـــا هاجـــري يكفيكَ هجراً إننــي = رُمت المنون على فـــراقٍ طائـــلِ

أيقظت فـــي قلبي شعاعـــاً نابضـــاً = وطعنتنـــي بــالهجرِ طعنــة قاتـــلِ

مــا كان أَحرى أن تُكفكِفَ دمعـــةً = طالـــت بمُقلتِهـــا وليتـــكَ سائلـــي

أجـــريت أنواعَ العذابِ بهيكلـــي = وسألتنـــي أن لا أظُنُـــــكَ خاذلـــي

بِكلامــــِكَ المعسولُ صرتُ كدمية = تلهــــو وتلقيهـــا كـــزهـــر ذابــــل

وأنـــا سعيـــدٌ مخلــــــصٌ لدعابةٍ = قطعـتَ فيهـــا نبض قلبي الذاهـــــل

فَطعنتَني ووقفــتَ تشهــدُ زَفرتـــي = وبـــراءةُ الأطفـــالِ تستُـــر قاتلــــي

وحَرمتني حُلـــوَ الحيـــاةِ مُعذَّبـــاً = لا لســـتُ أدري كيــفَ كـانَ تجــاهلي

وعرفـــت فيك ســـــعادة لا تنتهي = لمــــا تراني حائـــرا أرجـــوك لـــي

كلها للاقتباس تقديرا وإعجابا وليست إشادة فليس لمن مثلي أن يشيد بمن مثلك أستاذي الحبيب


لقلبك الفرح

حيدرة الحاج
06-10-2016, 12:09 AM
يـــا هاجـــري يكفيكَ هجراً إننــي = رُمت المنون على فـــراقٍ طائـــلِ

أيقظت فـــي قلبي شعاعـــاً نابضـــاً = وطعنتنـــي بــالهجرِ طعنــة قاتـــلِ

مــا كان أَحرى أن تُكفكِفَ دمعـــةً = طالـــت بمُقلتِهـــا وليتـــكَ سائلـــي

أجـــريت أنواعَ العذابِ بهيكلـــي = وسألتنـــي أن لا أظُنُـــــكَ خاذلـــي

بِكلامــــِكَ المعسولُ صرتُ كدمية = تلهــــو وتلقيهـــا كـــزهـــر ذابــــل

وأنـــا سعيـــدٌ مخلــــــصٌ لدعابةٍ = قطعـتَ فيهـــا نبض قلبي الذاهـــــل

فَطعنتَني ووقفــتَ تشهــدُ زَفرتـــي = وبـــراءةُ الأطفـــالِ تستُـــر قاتلــــي

وحَرمتني حُلـــوَ الحيـــاةِ مُعذَّبـــاً = لا لســـتُ أدري كيــفَ كـانَ تجــاهلي

وعرفـــت فيك ســـــعادة لا تنتهي = لمــــا تراني حائـــرا أرجـــوك لـــي


يا آ سرا بفيض السحر متعة قارئ **** أودعت فيك اليوم جل نواهلي...
تحية على الشعر الجميل الحرف الاسر استاذنا الكبير محمد ذيب سليمان:nj:

عادل العاني
06-10-2016, 12:03 PM
عزف على أوتار القلب العاشق ,

وعتاب مغلف بالشهد ..

وإذا كان هذا النبض تخطى عمره العقود الأربعة ... فأنا أشهد أن القلب الذي نبض بهذا الشعر مازال ينبض وكأن العمر توقف عندها ,

فمازال نابضا بشبابه ورقته وعذوبته, بل وازداد عنفوانا وشاعرية.

وعندي ملحوظة واحدة في خاتمتها :

وعرفـــت فيك ســـــعادة لا تنتهي = لمــــا تراني حائـــرا أرجـــوك لـــي

أنت اعتمدت في ضربها على ألف تأسيس كما في ( طائل , قاتل ... ) لكن الضرب في هذا البيت خلا من ألف التأسيس وحل محله هنا حرف الواو وهو لا يعوض عنه.

ويبقى هذا رأيا ليس إلا ...

تحياتي وتقديري