المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الحكيم..حكمه.عباده.طاعه.دعا



علاءالحكيم
12-06-2010, 08:10 PM
إذا جرى على العبد مقدور يكرهه

1- مشهد التوحيد : أن الله حكيما’ ماشاء الله كان وكل ماأراد الله وقع,

2- مشهد العدل : ماضى فىٍٍِِِ حكمك عدلُ فى قضاؤك

3- مشهد الرحمه : كل قدر الله فيه رحمه للعبد00 إن رحمه الله وسعت كل شئ وان رحمته سبقت غضبه

4- مشهد الحكمه : حكمته إقتضت هذا التقدير فلم يقرره سدى او عبثآ

5- مشهد الحمد : هو الحمد التام على كل الوجوه

6- مشهد العبوديه : انه عبد تجرى عليه احكام سيده يحكم عباده وكونه وملكه فيصرفه تحت احكامه القدريه لأنه عبد مملوك لملك حكيم




قال تعالى *وعسى أن تكرهوا شيئآ وهو خيرآ لكم وعسى أن تحبوا شيئآ وهوشرلكم والله يعلم وأنتم لا تعلمون * {البقره 216}

فى هذه الآية يخبرنا الله أنه قد يأتى المحبوب بالمكروه00 وقد يأتى المكروه بالمحبوب

- لذلك لا يأمن العبد أن تأتيه المضره من جانب المسره00 وهذه المسره فيها مضره

- أنه لا ينفع العبد إلا الإمتثال لأمر الله سبحانه وإن شق عليه الأمر بداية

- لابد للعاقل أن ينظر الى ماوراء المستور من الغايات المذمومه والمحموده بقلب ذو بصيره نافذه

- ذلك يحتاج الى فضل وعلم بالله00 بسبب علمه أن الله حكيما00 والصبر على تحمل المشقة فى الطاعة يقينآ بالعاقبه

- التفويض الكامل الى من يعلم عواقب الأمور00 ولايعلم هذه العواقب إلا الله الحكيم

- ألا أقترح على الله ولا أسأل من غير الله من يدعى المعرفه والعلم ولكن أسأل الله حسن الإختيار ’ان يرضينى بما اختاره لى ’

- إذا صح التفويض والرضى احاط الله المقدور بين عطفه ولطفه فعطفه يقيه شر مايحاذر00 ولطفه يهون عليه ماقدره

- لاأنفع للإنسان من الإستسلام لقدر الله لأنه عبد مملوك لملك حكيم

محك معرفة العباده على شرع الله

- ألاتكون العباده عاده
- ألا تكون النوافل أحب اليه من الفرائض فتكون على مقتضى هوى النفس
- إذا عرض أمران فالأثقل فيهما يقوم به لتجنب هوى النفس ولأن ذلك الفعل الأثقل هو الحق لأن الحق ثقيل على النفس
- من ارتضى بالله حكمآ ارتضى به حكيمآ
- من حكمه الله الأخذ بالأسباب
- الإمتثال لأمر الله بالأفعال والنواهى

أسباب التصبر على أمر الله ولذة الطاعة

1- الصبر يعيننى على هذه المشقة

2- الإيمان بالعاقبة { اليقين بالعاقبه انها خيرا }

3- فضل العلم بمعرفة الله بأسمائه وصفاته وأن الله يعلم أن العاقبة ستكون خير


الدعاء باسم الله الحكيم دعاء مسألة

- ورد دعاء المسألة بالإسم المطلق فى قوله تعالى * ربنا لاتجعلنا فتنة للذين كفروا واغفر لنا إنك أنت العزيزُ الحكيم *

ومن حديث مصعب بن سعد رضى الله عنه عن ابيه انه قال : جاء إعرابى الى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال علمنى كلامآ

أقوله قال{ قل لا إله إلا الله وحده لاشريك له,الله أكبر كبيرآ والحمد لله كثيرآ سبحان الله رب العالمين لاحول ولاقوة إلا بالله العزيز

الحكيم } فقال هؤلاء لربى فما لى؟ قال: قل اللهم اغفر لى وارحمنى واهدنى وارزقنى


الدعاء باسم الله الحكيم دعاء عباده

دعاء العباده هو اختيار العبد لمنهج الله هاديا دليلا , ويسعد به ولا يرضى عنه بديلا لعلمه ويقينه انه الأعلى شأنآ والأسمى كمالآ

فالذى وحد الله فى اسمه الحكيم هو العبد الربانى المؤمن التقى الولى الذى يسمع بسمع الله ويبصر بنور الله فلا يرى ولايسمع إلامايرضيه

ومن دعاء العباده أن يدعو المسلم الى ربه بالحكمه والموعظة الحسنة وان يتصف بالبصيرة والوسطيه فى دعوته للكتاب والسنة

قال تعالى * قل هذه سبيلى أدعو إلى الله على بصيرة انا ومن إتبعنى وسبحان الله وما أنا من المشركين *


حكمه الله فى وقوع العبد فى المعصيه

1- إن الله يحب التوابين ويفرح بتوبتهم

2- تعريف العبد عزة الله فى قضائه ونفوذ مشيئته وجريان حكمه

3- تعريف العبد مدى حاجته الى حفظ الله وصيانته له وإلا هلك

4- استجلابه من العبد استعانته به وإستعاذته به من عدوه وشر نفسه ودعاءه والتضرع إليه والإبتهال بين يديه

5- إرادته من عبده تكميل مقام الذل والإنكسار00 فإن العبد متى شهد صلاح نفسه وإستقامته شمخ وعلا فإذا إبتلاه
الله بالذنب تصاغرت عنده نفسه وذلت

6- تعريفه بحقيقة نفسه وأنها خطائه جاهله وان كل مالديها من علم فهو من الله

7- تعريفه مدى سعة حلم الله وكرمه فى ستره عليه فإنه لو شاء لعاجله على الذنب

8-تعريفه ان لا طريق الى النجاة إلا بعفو الله ومغفرته

9- تعريفه بكرم الله فى قبول توبته ومغفرته له على ظلمه وإساءته

10- إقامة الحجه عليه فإن عذبه فبعدله وببعض حقه عليه

11- تعريفه ان يعامل عباد الله بما يحب ان يعامله الله به

12- ان يقيم معاذير الخلائق وتتسع رحمته لهم مع إقامة أمر الله فيهم رحمة لهم

13- ان يخلع صولة الطاعة من قلبه فتتبدل برقه ورأفة ورحمه

14- ان يعريه من رداء العُجب بعمله قال رسول الله صلى الله عليه وسلم { لو لم تذنبوا لخفت عليكم ماهو أشد منه؟ العُجب }

15- ان يعرف مقداره مع معافاته وفضله فى توفيقه وعصمته فإن من تربى فى العافية لايعرف مايقاسيه المبتلى ولا يعرف قدر العافية

16- ان يستخرج من محبته وشكره لربه اذا تاب اليه ورجع اليه فإن الله يحبه ويوجب له بهذه التوبه مزيد محبه وشكر ورضا لايحصل
بدون توبه

17-إذا شهد إساءته وظلمه وإستكثر القليل من نعمة الله لعلمه ان الواصل اليه منها كثير على مسئ مثله فاستقل الكثير من عمله

18- انه يوجب له التيقظ والحذر من مصايد العدو ومكايده

19- ان تكون فى القلب أمراض مزمنة لا يشعر بها فيطلب دواءها فيمُن عليه اللطيف الخبير ويقضى عليه بذنب ظاهر فيجد ألم
مرضه فيحتمى ويشرب الدواء0 فتزول الأمراض التى لم يكن يشعر بها

20- ان يذيقه ألم الحجاب والبعد بارتكاب الذنب ليكمل له نعمته وفرحه وسروره إذا أقبل بقلبه عليه وأقام فى طاعته

21- امتحان العبد واختباره هل يصلح لعبوديته وولايته أم لا ؟ فإنه إذا وقع الذنب سلب حلاوة الطاعة والقرب00 فحنت نفسه
وتضرعت وأستعانت بربها ليردها الى ماوعدها من بره ولطفه 00 وإن ركنت وإستمر اعراضهاعلم انها لاتصلح لقرب الله

22- الحكمه الإلهيه اقتضت الشهوه والغضب فى الإنسان فالذنب من موجبات البشريه وكذلك النسيان ولايتم الإبتلاء والإختيار إلابهما

23- ان ينسيه رؤية طاعته ويشغله برؤية ذنبه

24- ان شهود ذنبه وخطيئته يوجب له ان لا يرى له على احد فضلآ فإذا شهد عيب نفسه بفاحشه لا يظن انه خير من مسلم
يؤمن بالله واليوم الآخر

25- انه يوجب له الإمساك عن عيوب الناس والفكر فيها وطوبى لمن شغله عيبه عن عيوب الناس

36- انه يوجب له الإحسان الى الناس والإستغفار لإخواته الخاطئين

27- انه يوجب له سعه إبطائه وحلمه ومغفرته لمن أساء إليه

حسن العطية
17-06-2010, 09:18 AM
لك خالص الشكر أخي الكريم على هذا الموضوع الرائع المليء بالحكم والمواعظ ..
جعله الله في موازين أعمالك ..

علاءالحكيم
02-07-2010, 02:14 PM
اخي الكريم الاستاذ...حسن العطية
بارك الله فيك استاذي الفاضل
ونفعنا الله واياك
اشكر لك المرور الذي اضاء المساحه
دومت بكل ود