المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مازلتَ تجهلُ من أنا؟؟



صفاء حجازي
30-06-2010, 11:36 PM
مازلتَ تجهلُ مَن أنا؟

أتُراك تجهل من أكون؟
فلربما قد كنتُ يوما في بلادك زهرة ً
غـَمَرتْ حقولـَكَ بالرحيق
ولطالما كانتْ يدي حُلُما يسافر في قصائدكَ الجميلة ِ
كي تعيشَ حروفُها
ولطالما أشعلتُ شمعةَ رِفقةٍ
حتى تضيء لكَ الطريق
ولربما كانت عصافيرُ المحبة في شراييني تزقزقُ كلما
لاقيتها بشروقِ صبح ٍ حائر ِ
لكنني يا أجملَ الكلمات في تاريخِ حزن ِ دفاتري
قد عشتُ بين يديكَ قصة َ وردةٍ لا تستطيعُ العيشَ مابين الرياح ِ
وبين أشواكِ القبائل
قد عشتُ بين يديكَ قصةَ زهرةٍ
جاءتكَ من وطن الزنابق والصنوبر والسنابل
قد عشتُ بين يديك قصة َطفلةٍ
جاءتك من وطنٍ به الأطفال ليسوا مثلما الأطفال في كل البلاد
إني أتيتك من بلاد ٍ أنبتت في كل زاويةٍ حديقة َ عِزةٍ ليست تموت
والصوت منها هزّ كل سكينةٍ في الأرضِ
في زمنِ السكوت
فلربما أغراكَ ذاك الدفءُ في قلبي الحنون
وبقيت تجهل يا صديقي من أكون
إني أتيتك يا المقيم على مشارف عالمي منذ التقينا ها هنا
من بلدةٍ ما أسقطت يوما سماها نجمة ً
من بلدةٍ ولـَدَتْ لكم
كل الذين بنَوْا حضارةَ أرضِكم
ألأنني أنثى تجاهلتَ الكرامة َ
في مـُحيايَ المُوضّأ بالشموخ
إنّ الأنوثةَ في جميع بلادنا
أنثى جسد!
لكننا..في موطني
نعطي الأنوثة كبرياءً ليس يُدركهُ أحد
إني أتيتك من بلاد العنفوان
وأنوثتي نبتت هنالك مثل زهرةِ أقحوان
ما زلتَ تجهلني وتجهل كل أحكامِ البساتينِ الجميلة عندنا
فالوردةُ البيضاءُ ليست تُستباحُ و تـُقطَفُ
والنخلة ُ العلياءُ تبقى ترتقي
والسعفُ يخترقُ السحابَ ولا بحينِ دقيقةٍ يتوقفُ
يا أنتَ يا عصفورَ شعرٍ قد مضى
مابين نخلي والسحاب يرفرفُ
مازلتَ تجهلُ كيف تـُقتطفُ الثمارُ العالياتُ
وكيف تُزرَعُ في الحقولِ الأحرُفُ
الفرق مابيني وبينك ليس ثوبا أو ملامحَ أو لسان
الفرق أنك من سلالات الشموس الدافئة
لكنني بنت الشتاء
أتفقـّدُ الغيماتِ دوما في فضاءات المكان
لا..لا تلمني إن أنا
ودعتُ عينيك اللتين سكبتُ في حجريهما فرح الدُُّنا
أنت الذي قتل القصيدة دونَ قصدٍ في فمي
أنت الذي
قد ضيّقَ الوطن الكبير بخافقي
مِن دونِ قصدٍ...ربما
سحبَ المشاعر من دمي
أنا لسْتُ أقبلُ أن أكون قضيةً في كل أفواه القبيلهْ
أنا لستُ أرضى أن تكونَ مُسلّمي
لبدايتي ونهايتي
أو أن أعيش على بقايا أضلـُعِ مثل القتيلهْ
مازلتَ تجهلُ من أنا؟
أوهَلْ نسيتَ؟ أنا الصباحاتُ التي ماكنتَ تُشرق دونها
وأنا المساءاتُ التي ضمّتكَ ملء جنونها
وأنا التي أسقتـْكَ مثل الطفلِ كل حنانها
وأنا المتيـّمةُ الجميلهْ
أنا لستُ أقبلُ أن أكونَ ولا أكونَ
ولستُ أقبلُ أن أعيشَ كما السراب
أنا لستُ أقبلُ أن أموتَ على شفاهِ السائلين عن الذي
عـَشق َ الغريبة!..(كيفَ ذا)؟
فليأتِهم من فيكَ يا أنت الجواب
أما أنا
سأعودُ يوما إن همُ
علموا بأن جميعَ من فوقَ الترابِ لأ َصْلُهم ذاكَ التراب*



...
*جميعَ ما فوقَ الترابِ لأ َصْلُهم ذاكَ التراب: المعنى مقتبس من البيت التالي لأحد الشعراء
إذا صح منك الود فالكل هين..وكل الذي فوق التراب ترابُ

محمود فرحان حمادي
30-06-2010, 11:47 PM
خلجات شاعرية مفعمة بأريج البوح الصوفي
جميل هو حرفك بألقه الساحر في الأداء
وخياله المضمّخ ببديع الصور
أما من أنت؟
فشاعرة لها حضورها في خمائل الأدب
تحياتي

صفاء حجازي
19-07-2010, 11:55 AM
خلجات شاعرية مفعمة بأريج البوح الصوفي
جميل هو حرفك بألقه الساحر في الأداء
وخياله المضمّخ ببديع الصور
أما من أنت؟
فشاعرة لها حضورها في خمائل الأدب
تحياتي
أخي محمود


مرورك بهجة لي
ولمتصفحي




كل الود

يحيى سليمان
19-07-2010, 12:40 PM
جميلة جدا
قصيدة بالفعل
شكرا

هالة الحسين
19-07-2010, 03:08 PM
رائعة بحق تحياتي لك

آمال المصري
19-07-2010, 06:02 PM
لله درّك ابدعَت ..
وتدفقت معالم الجمال من خميلتك سيدتي
فأنتجتِ انا نَصاً فَاخِراً ... ونَزفاً شاعِراً ...
وتراتيلاً لحرفٍ باذخٍ أنيقٍ،
دمتِ بخيرٍ ، ودام نبض يراعك
تقديري الكبير

عبدالحميدالجبوري
19-07-2010, 11:58 PM
الق وجمال ساحر
صور
شاعرية
تحرك اوتار القلوب الحزينة
لك كل الود

مصطفى بطحيش
25-10-2010, 09:09 PM
صفاء حجازي أي شاعرة مبدعة انت

واي انثى هذه التي رسمتها ترنيمتك المحلقة

واي مساء شعري جميل هذا اقرأ فيه نصين حداثيين يقطران حسنا وشاعرية

الأول للشاعر هشام مصطفى " سفر في وجع السندباد "

وهذه الدرة !

لك تحية تليق بك

محسن شاهين المناور
25-10-2010, 10:05 PM
أختي صفاء
إنه الصفاء حقا وألق الحروف عندما نحسن ترتيبها
هنا تألقت وتألق الحرف في رحلة سادها الهدوء التام
والإنصات لهمسات حرفك الذي كنا نسمعه لانقرأه
بوركت وبورك الحرف
دمت بكل الخير

حازم محمد البحيصي
26-10-2010, 12:37 AM
الفاضلة صفاء

بوح من خلجات الشعور ومن مكامن الشعر الأصيلة

كتبت ِ فأبدعتِ حقا ً

لهذا النص أكثر من روح تحلق في المكان

تحيتي

طارق السكري
26-10-2010, 11:25 AM
رائعة هنيئا لك

د. سمير العمري
17-02-2011, 12:31 PM
لهذا النص سمت الخلود. هو نص يشهد لقصيدة السطر أنها قابلة للحياة وللاستمرار.

وهنا كان المبنى والمعنى في قمة الأداء حيث رسمت لنا معنى الأنثى بكبريائها وعزتها وأنها قبل أن تكون جسد فهي روح وقلب وقيمة تمثل نصف هذا الكون أو يزيد.

لله درك من شاعرة ملهمة!

دمت بخير وألق!

وأهلا ومرحبا بك دوما في أفياء واحة الخير.


تحياتي

ربيحة الرفاعي
17-02-2011, 09:46 PM
حرف ساحر بهي ونزف باهر شجي
وشموخ راقني في كل سطر
فاحتواني القصيد وصاحبته

ماتعة كانت رحلتي في ظلال هذه البديعة

دمت بألق

محمد ذيب سليمان
17-02-2011, 09:50 PM
الله ... الله ... الله

ما هذا الجمال والإبداع

كل جملة في النص يستوقفني معناها الراقي الجميل
الذي يسمو بالأنثى ويحلقان معا الى حيث الألق
طوفان من المشاعر الجميلة وجدتها بين الحروف

استوقفني كثيرا هذا المقطع لنه يحكي الأنثى في مجتمعنا

مع ان هذه النظرة بدأت تتهاوى والحمد لله

ألأنني أنثى تجاهلتَ الكرامة َ
في مـُحيايَ المُوضّأ بالشموخ
إنّ الأنوثةَ في جميع بلادنا
أنثى جسد!
لكننا..في موطني
نعطي الأنوثة كبرياءً ليس يُدركهُ أحد

كل التحايا

نداء غريب صبري
17-02-2011, 09:53 PM
إني أتيتك من بلاد ٍ أنبتت في كل زاويةٍ حديقة َ عِزةٍ ليست تموت
والصوت منها هزّ كل سكينةٍ في الأرضِ
في زمنِ السكوت
فلربما أغراكَ ذاك الدفءُ في قلبي الحنون
وبقيت تجهل يا صديقي من أكون

فالوردةُ البيضاءُ ليست تُستباحُ و تـُقطَفُ
والنخلة ُ العلياءُ تبقى ترتقي
والسعفُ يخترقُ السحابَ ولا بحينِ دقيقةٍ يتوقفُ
يا أنتَ يا عصفورَ شعرٍ قد مضى
مابين نخلي والسحاب يرفرفُ
مازلتَ تجهلُ كيف تـُقتطفُ الثمارُ العالياتُ
وكيف تُزرَعُ في الحقولِ الأحرُفُ

قصيدة رائعة اغرقتني بين مد وجزر
ومشاعر ولا أحلى

بوركت أخيتي

آمال المصري
02-08-2012, 11:26 PM
من أجمل ماقرأت اليوم
هطول له مذاق خاص ومعزوفة رائعة يخلد بريقها في الذاكرة
شاعرتنا الفاضلة ...
كان لي شرف المرور والاستظلال بدوحتك الوارفة
دام ألقك
ومرحبا بك في واحتك
تحاياي

صفاء حجازي
22-05-2016, 09:02 AM
جميلة جدا
قصيدة بالفعل
شكرا
شكرا أخي يحيى


كل المودة

أحمد الجمل
22-05-2016, 03:17 PM
الله الله الله
راااائعة وأكثر وأكثر وأكثر:nj::nj::nj:
ومن أجمل ما قرأت
وفيها سحر يأسر الألباب
سلمت أختي الفاضلة وسلم قلبك ولسانك
تحيتي وخالص مودتي

صفاء حجازي
24-05-2016, 10:12 PM
رائعة بحق تحياتي لك
أنت الرائعة هالة
شكرا جزيلا

صفاء حجازي
24-05-2016, 10:13 PM
لله درّك ابدعَت ..
وتدفقت معالم الجمال من خميلتك سيدتي
فأنتجتِ انا نَصاً فَاخِراً ... ونَزفاً شاعِراً ...
وتراتيلاً لحرفٍ باذخٍ أنيقٍ،
دمتِ بخيرٍ ، ودام نبض يراعك
تقديري الكبير
أخيتي آمال
مرورك نقي رقيق مثلك تماما..
شكرا لكل هذا الفرح الذي نثرته هنا
تحيتي

عبدالله يوسف
24-05-2016, 10:49 PM
ما شاء الله
جميل جدًا
أبدعتِ أختي الكريمة
دمتِ متألقةً

فاتن دراوشة
29-05-2016, 05:00 PM
يالروعة وشموخ هذا الحرف الذي حلّق بنا عبر صوره في سموات الجمال

ثملت الرّوح بهذه الخريدة غاليتي

دمت مبدعة

عدنان الشبول
29-05-2016, 07:42 PM
يا سلام يا سلام
مع أنه ليس لي نفس طويل على النصوص الطويلة ولكن بعضها لا تستطيع أن تتركه



جميل وشامخ وقوي هذا البوح

هذا التحدي الجميل الرقيق أحيانا والشّديد أحيانا ملفت



دمتم بخير

أحمد عبدالله هاشم
29-05-2016, 08:04 PM
شاعرة بالفعل أنتِ..
حرفك شديد الشبه بك يا أنيقة ، بمنتهى الجمال
مودتي وكل إعجابي

صفاء حجازي
26-06-2016, 11:52 PM
الله الله الله
راااائعة وأكثر وأكثر وأكثر:nj::nj::nj:
ومن أجمل ما قرأت
وفيها سحر يأسر الألباب
سلمت أختي الفاضلة وسلم قلبك ولسانك
تحيتي وخالص مودتي
أسعدني مرورك النقي يا أخي
شكرا جزيلا لأناقة حضورك

صفاء حجازي
26-06-2016, 11:54 PM
ما شاء الله
جميل جدًا
أبدعتِ أختي الكريمة
دمتِ متألقةً


شكرا لك أخي عبد الله

أسعدت مسائي بحضورك


رمضان كريم

صفاء حجازي
09-07-2016, 12:52 AM
يالروعة وشموخ هذا الحرف الذي حلّق بنا عبر صوره في سموات الجمال

ثملت الرّوح بهذه الخريدة غاليتي

دمت مبدعة
شكرا لك أيتها الراقية
سعدت بحضورك فاتن

محبتي

صفاء حجازي
09-07-2016, 12:54 AM
يا سلام يا سلام
مع أنه ليس لي نفس طويل على النصوص الطويلة ولكن بعضها لا تستطيع أن تتركه



جميل وشامخ وقوي هذا البوح

هذا التحدي الجميل الرقيق أحيانا والشّديد أحيانا ملفت



دمتم بخير

أخي عدنان
حضورك أسعدني...
كن هنا دائما..


شكرا جزيلا

صفاء حجازي
11-07-2016, 01:20 AM
شاعرة بالفعل أنتِ..
حرفك شديد الشبه بك يا أنيقة ، بمنتهى الجمال
مودتي وكل إعجابي
أخي أحمد
شكرا لذوقك الفائض هنا
كل احترامي لمرورك البهي

ليانا الرفاعي
11-07-2016, 01:50 AM
فالوردةُ البيضاءُ ليست تُستباحُ و تـُقطَفُ
والنخلة ُ العلياءُ تبقى ترتقي
والسعفُ يخترقُ السحابَ ولا بحينِ دقيقةٍ يتوقفُ
يا أنتَ يا عصفورَ شعرٍ قد مضى
مابين نخلي والسحاب يرفرفُ
مازلتَ تجهلُ كيف تـُقتطفُ الثمارُ العالياتُ






بلغة سلسة وأسلوب جميل كانت حروفك تسلب مشاعر المتلقي ليعيش مضمون الكلمة ويبحر فيها
أبدعت
تحيتي وتقديري

صفاء حجازي
13-07-2016, 06:17 PM
فالوردةُ البيضاءُ ليست تُستباحُ و تـُقطَفُ
والنخلة ُ العلياءُ تبقى ترتقي
والسعفُ يخترقُ السحابَ ولا بحينِ دقيقةٍ يتوقفُ
يا أنتَ يا عصفورَ شعرٍ قد مضى
مابين نخلي والسحاب يرفرفُ
مازلتَ تجهلُ كيف تـُقتطفُ الثمارُ العالياتُ






بلغة سلسة وأسلوب جميل كانت حروفك تسلب مشاعر المتلقي ليعيش مضمون الكلمة ويبحر فيها
أبدعت
تحيتي وتقديري

شكرا ليانا
حضورك مبهج كاسمك الجميل


تحيتي