المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : نظير النجوم



د. سمير العمري
26-07-2010, 06:27 AM
ردا على رائعة الحبيب د. عمر هزاع وإهداء لشخصه الكريم
نظير النجوم


يَا نَظِيرَ النُّجُومِ شِعْرُكَ أَكْرَمْ=وَسَقَانِي الوَفَاءَ مِنْ مَاءِ زَمْزَمْ
سَارَ فِي الكَونِ نُورَ حَقٍّ وَصِدْقٍ=وَسَرَى يَجْلُو كُلَّ مَا هُوَ مُبْهَمْ
أَيُّ حَرْفٍ؟ وَأَيُّ وَصْفٍ نَزِيهٍ=أَلْقَمَ المُرْجِفِينَ صَخْرًا وَأَلْجَمْ
يَا ابْنَ خَيرِ الرِّجَالِ أَصْلا وَفَرْعًا=وَابْنَ خَيرِ الخِصَالِ فِي كُلِّ مَعْلَمْ
إِنَّ لِلحَقِّ سَادَةً أَنْتَ مِنْهُمْ=بَدْرُ تَمٍّ إِذَا الدُّجَى فِي النُّهَى عَمْ
عَهْدُكَ البَرُّ يَا أَخِي هُوَ عِنْدِي=تَاجُ فَخْرٍ عَلَى جَبِينٍ مُكَرَّمْ
يَشْهَدُ اللهُ مَا غَدَرْتُ بِسَاقٍ=مَا أَسَاءَتْ ، فَكَيفَ كَفٍّ وَمِعْصَمْ؟
هَا هِيَ الأَيَّامُ التِي غَيَّرَتْهُمْ=لَمْ تُغَيِّرْنِي فَالذِي وَدَّ يَلْزَمْ
قَدَرِي أَنْ أَعِيشَ دَيْدَنَ دَهْرٍ=كُلَّمَا قُلْتُ سَوْفَ يَحْنُو تَجَهَّمْ
كَمْ أَتَانِي مُجَلجِلا ذُو مَدِيحٍ=وَمَتَى نَالَ مَا اجْتَدَى سَبَّ أَو ذَمْ
إِنْ وَهَبْتُ الفُرُوضَ أَقْبَلَ يَسْعَى=وَإِذَا مَا سَأَلْتُ مَلَّ وَأَحْجَمْ
وَإِذَا شَقَّ كُوَّةً طَارَ فَخْرًا=وَإِذَا شَيَّدْتُ الشَّوَاهِقَ هَدَّمْ
إِذْ يَقُولُونَ فِي النَّدَى: أَنْتَ شَهْدٌ=وَيَقُولُونَ فِي الصَّدَى: أَنْتَ عَلْقَمْ
إِنَّ لِلشِّعْرِ دَوْلَةً أَنَا فِيهَا=فَارِسُ الحَرْفِ وَالحَصِيفُ المُقَدَّمْ
أَحْرَقَ الغَيظُ جِلْدَهُمْ يَا صَدِيقِي=وَعِلاجُ الحُرُوقِ قُرْصٌ وَمَرْهَمْ
إِنَّهُ الحِقْدُ وَالهَوَى فِي نُفُوسٍ=لا تَرَى غَيرَ مَا لَهُ تَتَوَهَّمْ
أَكْثَرُوا الطَعْنَ مِنْ سِنِين وَظَهْرِي=مِنْ نِصَالِ الغَدْرِ المُكَرَّرِ حَمْحَمْ
وَأَنَا أُلْجِمُ الجِرَاحَ وَأَعْفُو=فَيَقُولُونَ: خَافَ مِنَّا وَسَلَّمْ
أَيَخَافُ السُّبَابَ بِالرَّجْمِ نَجْمٌ=أَوْ يَهَابُ الذِّئَابَ فِي الغَابِ ضَيْغَمْ
إِنَّمَا أَتَّقِي بِذَلِكَ رَبًّا=وَأَصُونُ العُهُودَ بِالعَينِ وَالفَمْ
أَيُّ شَيْءٍ أَشْكُو إِذَا كُنْتُ أَدْرِي=أَنَّ فِي مَنْهَجِي غَرَامٌ وَمَغْرَمْ؟
عِلْمُنَا أَنَّ كُلَّ دَرْبِ طمُوحٍ=لِلمَعَالِي هُوَ ابْتِلاءٌ مُحَتَّمْ
هَكَذَا الدُّنْيَا لا يُسَلِّمُ حُرٌّ=رَايَةً فِي العُلا وَلا هُوَ يَسْلَمْ
حَسْبُنَا اللهُ مَا لَنَا مِنْ مَلاذٍ=غَيْرُهُ ، إِنَّهُ بِمَا كَانَ أَعْلَمْ
وَسَأَمْضِي عَلَى سَبِيلِي وَأَشْدُو=سَرْمَدِيَّ الصَّدَى قَصَائِدَ مُلْهَمْ
أَيُّهَا الفَذُّ أَيْنَ مِنِّي بَيَانٌ=يَرْتَقِي لِلوَفَاءِ؟ بَلْ أَيْنَ مُعْجَمْ؟
أَنْتَ فِي الفَضْلِ كُنْتَ أَسْبَقَ كَفًّا=ثُمَّ فِي الشِّعْرِ جِئْتَ أَنْدَى وَأَكْرَمْ
دُمْتَ ذُخْرًا لِكُلِّ خِلٍّ وَفَخْرًا=وَوَقَاكَ الرَّحْمَنُ يَا عُمَرُ الهَمْ

سالم العلوي
26-07-2010, 07:21 AM
ما شاء الله لا قوة إلا بالله
أيها المحلق في مدارات الجمال والبهاء والكمال
هل عقدت مع القوافي اتفاقا لا تخلفه معك مكانا سوى
أي عين هذه التي تغرف منها دلائك فلا تمل الغرف .. ولا تخشى من النزف.
طيب الله أنفاسك .. وفقأ عين الحاسد

وأما الممدوح الذي خبأت اسمه تشويقا لنا .. وهو شاعرنا الكبير الدكتور عمر جلال الدين هزاع
فإنه يستحق وزيادة ..
وجزى الله الشدائد خيرا .. فبها تبلى أحلام الرجال ترجح أم تخف..

دمت .. ودام الممدوح بخير وعافية.

والقصيدة للتثبيت جدارة واستحقاقا ووفاء

سالم سليمان سلامة
26-07-2010, 07:52 AM
ما شاء الله لا قوة إلا بالله
أيها المحلق في مدارات الجمال والبهاء والكمال
هل عقدت مع القوافي اتفاقا لا تخلفه معك مكانا سوى
أي عين هذه التي تغرف منها دلائك فلا تمل الغرف .. ولا تخشى من النزف.
طيب الله أنفاسك .. وفقأ عين الحاسد

وأما الممدوح الذي خبأت اسمه تشويقا لنا .. وهو شاعرنا الكبير الدكتور عمر جلال الدين هزاع
فإنه يستحق وزيادة ..
وجزى الله الشدائد خيرا .. فبها تبلى أحلام الرجال ترجح أم تخف..

دمت .. ودام الممدوح بخير وعافية.

والقصيدة للتثبيت جدارة واستحقاقا ووفاء

عظيم ورائع بارك الله فيك اخي سمير تحياتي :noc:

الطنطاوي الحسيني
26-07-2010, 10:26 AM
ما شاء الله لا قوة إلا بالله
أيها المحلق في مدارات الجمال والبهاء والكمال
هل عقدت مع القوافي اتفاقا لا تخلفه معك مكانا سوى
أي عين هذه التي تغرف منها دلائك فلا تمل الغرف .. ولا تخشى من النزف.
طيب الله أنفاسك .. وفقأ عين الحاسد

وأما الممدوح الذي خبأت اسمه تشويقا لنا .. وهو شاعرنا الكبير الدكتور عمر جلال الدين هزاع
فإنه يستحق وزيادة ..
وجزى الله الشدائد خيرا .. فبها تبلى أحلام الرجال ترجح أم تخف..

دمت .. ودام الممدوح بخير وعافية.

والقصيدة للتثبيت جدارة واستحقاقا ووفاء
لن اقول خير مما قال ابوبدر الحبيب السامق الكريم
اخي د سمير العمري رددت هناك في كثير الخصوم وقد اقترحت ان تدخلها فردية فإذا بها هنا في القمة
قصيدة بر ورحمة وتوضيح ما كان بالآمس في الفم ماء
تحياتي اخي الحبيب والفاضل الهزاع الرائع يستأهل ذلك بالتأكيد ولقد دخلت قصيدته اكثر من مرة لعلمي لقيمتها الأخوية والشعرية تصويرا وابداعا وحقائق وقلبا وحبا
فبارك الله فيكما ومنكم نتعلم البر والوفاء والحب الخالص لله سبحانه نسأل الله الصدق وعدم الإنحراف عن الحق ابدا يارب العالمين
دمت بشموخك وريادتك تعطي كل ذي فضل فضله وتزيد
اخوك المحب

فرج أبو الجود
26-07-2010, 12:36 PM
يا شيخنا العمري
أقبلت كالقمر ِ
وخطاك ساحرة
يا ساحر البشر ِ
ويديك حانية
في واحة السمر ِ
أفنانها ذهبٌ
والحَبُ من درر ِ
ونسيمها عبق
أواه في السحر ِ
والحُبُ خيمتها
والود كالشجر ِ
والفكر صورتها
في أروع الصور ِ
والحسن بلبلها
يشدو مع المطر ِ
أهديك قافيتي
يا شيخنا العمري

محمود فرحان حمادي
26-07-2010, 01:03 PM
درر من الوفاء وعقود من طيب السجايا وكرم الأخلاق الرفيعة
صاغها حرفُك الندي وشعورك الثر
وتأبى إلا أن يكون حرفك هادفًا نبيلا صادقا
تجازي الإحسان بخير منه وتكظم غيظك وتعفو عن المسيء
فلله درُّك من رجل ظللته أغصان وارفة من
الصدق والحلم والكرم والسماحة والأصالة والشموخ
بوركت أمير الحرف
تحياتي

يحيى سليمان
26-07-2010, 02:20 PM
قصيدة كبيرة تهدى لكبير من كبير
استمتعت هنا
فشكرا لك أستاذي
على حرف ملهم و رائق

زاهية
26-07-2010, 04:35 PM
العمري والهزاع
كبيران في طريق الحق والخير
ماأروعكما وما تكتبان للزمن من جمال وبهاء
بارك ربي فيكما ورعاكما شاعرين نظيفين
أفخر أن أكون أختًا لكما في الله
:tree::os::tree:
:0014:
أختكما
زاهية بنت البحر

ربيحة الرفاعي
26-07-2010, 04:47 PM
أي الرجال أنت سيدي وأي الشعراء
لك الله ما أروع حرفك وما أبهى حس تفوق به النبل نبلا والوفاء وفاء
حتى لنجلس في أفياء شعرك قراء ما ندري أيبهرنا القصيد بناء وتراكيب ومفردة أم حس الشاعر وخلقة المتدفق روعة وسموا وشرفا ...

أستأذن الجميع هنا بأن أسوق الشكر لمن تجنى على سيد المكان بما تجنى، فقد تكشفت بفضل تلك المزاعم معادن الرجال، وهطلت على الواحة إبداعات من السحر شعرا ونثرا، ووالله لقد قرأت في هذا الشأن من قصائد شعراء الواحة ومبدعيها ما كان من الظلم للحرف ان يظل حبيس الضمائر لولا أن جد ما جعل حي ضمائرهم ينطق به

دمت أميرنا متوهجا كنجم
ودام شعراء الواحة ومبدعوها متألقين

محمد ذيب سليمان
26-07-2010, 04:59 PM
بورك شاعر يستخدم الحرف في مرضاة الله
وبورك شعر من بين حروفه تتدلى عناقيد ود ومحبة فتهب الجميع رائع طعمها ولذة ريحها
قصيدة جمعت بين شعر وشاعرين حبيبين
كل منهما سامق ويسابق صاحبه للخير في اختيار الحرف وترويضه لأسمى المعاني
أسمع بين الحروف صوت قلب صادق وحنين وهتاف روح
تفر دموعي من محاجرها كلما لمست حبا صادقا
فكيف وأنا أراه عيانا
دمتم بخير ومحبة

سامي عبد الكريم
26-07-2010, 08:25 PM
قصيدة جميلة ومشاعر نبيلة

بارك الله فيك

سالم بن رزيق
26-07-2010, 10:03 PM
أخي الحبيب الشاعر المبدع الدكتور / سمير العمري .. للتأريخ الشعري الخالد في مملكة الشعر الخالدة نشهد : " إن الشعراء يقولون ويقولون ويقولون ولكن مثل هذا ما يقولون "
دمت شاعرا مبدعا وناقدا لبيباً ...

خليل ابراهيم عليوي
27-07-2010, 12:11 AM
در منثور و صور رائعة و تمكن من الكلمات لتصوغها كما تشاء
احسنت و اجدت
مودتي
د خليل

د. عمر جلال الدين هزاع
27-07-2010, 01:59 AM
لا بد لمن جاء في يده وردة فجزي عنها بجنة زهور أن يرتج عليه كما أرتج علي
ولابد لي أن أقول :
ـــــــــــــــ
العمري الحبيب رجل نبيل الأصل يثبت بخلقه و بشعره أنه سباق للفضل و الخلق الحميد
و يحق لنا أن نفخر بسعة صدره و كمال أدبه و أن نسأل الله له قرة عين و نجاحًا موصولًأ
أدهشني جمال القصيدة و سبكها الرصين و معجمها اللغوي الفريد و ما اتسقت عليه من طابع المحبة و النقاء
فدمت كوكبًا دريًّا في سماء الأدب و الوفاء
وبوركت الواحة التي تشي بجهدك الكبير

د. سمير العمري
27-07-2010, 02:18 AM
ما شاء الله لا قوة إلا بالله
أيها المحلق في مدارات الجمال والبهاء والكمال
هل عقدت مع القوافي اتفاقا لا تخلفه معك مكانا سوى
أي عين هذه التي تغرف منها دلائك فلا تمل الغرف .. ولا تخشى من النزف.
طيب الله أنفاسك .. وفقأ عين الحاسد

وأما الممدوح الذي خبأت اسمه تشويقا لنا .. وهو شاعرنا الكبير الدكتور عمر جلال الدين هزاع
فإنه يستحق وزيادة ..
وجزى الله الشدائد خيرا .. فبها تبلى أحلام الرجال ترجح أم تخف..

دمت .. ودام الممدوح بخير وعافية.

والقصيدة للتثبيت جدارة واستحقاقا ووفاء


رفقا بقلب أخيك يا نهر النقاء والوفاء والصدق والإخاء!

رفقا فإني لما أستحق هذا القول النابع من ندى نفسك الكريمة وسماحة خلقك النبيل!

أعجز عن الامتنان ولكن أدعو الله أن يجزيك عنا خير الجزاء!

دام دفعك أيها الحبيب!


تحياتي

نداء غريب صبري
27-07-2010, 06:48 PM
جميلة يا شاعري ومختلفة
كل الفنون هنا

جزيت خيرات

عمر المختار
27-07-2010, 07:17 PM
ماشاء الله

والله إني لأنظر إلى كلماتي وهي حائرة خجلة

فكم شعرت بالصغر أمام عظيم ما كتبت

ولكن يشرفني يا سيدي أن أمر على قصيدتك وأنهل من روعت ماكتبت

بارك الله بك وبقلم

وهنيئاً لك هذا الإبداع

مازن لبابيدي
28-07-2010, 10:42 PM
ردا على رائعة الحبيب د. عمر هزاع وإهداء لشخصه الكريم

نظير النجوم



هَكَذَا الدُّنْيَا لا يُسَلِّمُ حُرٌّ=رَايَةً فِي العُلا وَلا هُوَ يَسْلَمْ
حَسْبُنَا اللهُ مَا لَنَا مِنْ مَلاذٍ=غَيْرُهُ ، إِنَّهُ بِمَا كَانَ أَعْلَمْ
وَسَأَمْضِي عَلَى سَبِيلِي وَأَشْدُو=سَرْمَدِيَّ الصَّدَى قَصَائِدَ مُلْهَمْ








أهل الوفاء وأهل العطاء أنت أخي أبا حسام ، فلا فض فوك .
الحكمة مكون أساسي في جميع قصائدك لا تكاد تخلو منها واحدة وعندي هذا أجمل الشعر ، أصدقه وأحكمه .
تحية بخالص الود والتقدير

د. سمير العمري
29-07-2010, 01:40 AM
عظيم ورائع بارك الله فيك اخي سمير تحياتي :noc:

سلمك الله وحفظم أخي الأديب ، وشكر لك هذا المرور الكريم.

دام دفعك!



تحياتي

بندر الصاعدي
29-07-2010, 02:23 AM
الأخوين الكبيرين
د. سمير وعمر
بورك فيكما من أخوين جادت قريحتيهما بالجمال والأصالة شعرا وشعورا

أدام الله الودَّ وزاد مدادكما ألقا وبهاء

محبتي وتحيتي

د. عمر جلال الدين هزاع
29-07-2010, 02:26 AM
و أعود لأكرر اعترافات قلبي بمحبة هذا المكان و أهله
و لتقديم شكري و عرفاني للواحة و أهلها بنبل طبائعهم
مع فائق التجلة

د. سمير العمري
30-07-2010, 01:56 AM
لن اقول خير مما قال ابوبدر الحبيب السامق الكريم
اخي د سمير العمري رددت هناك في كثير الخصوم وقد اقترحت ان تدخلها فردية فإذا بها هنا في القمة
قصيدة بر ورحمة وتوضيح ما كان بالآمس في الفم ماء
تحياتي اخي الحبيب والفاضل الهزاع الرائع يستأهل ذلك بالتأكيد ولقد دخلت قصيدته اكثر من مرة لعلمي لقيمتها الأخوية والشعرية تصويرا وابداعا وحقائق وقلبا وحبا
فبارك الله فيكما ومنكم نتعلم البر والوفاء والحب الخالص لله سبحانه نسأل الله الصدق وعدم الإنحراف عن الحق ابدا يارب العالمين
دمت بشموخك وريادتك تعطي كل ذي فضل فضله وتزيد
اخوك المحب

بارك الله بك أيها الحبيب الكريم البر.

ما أندى نفسك وما أصفى قلبك أيها الطنطاوي الجميل لتفيض علينا كل مرة هذا الإخاء الصادق الذي هو عندي نفيس أثير.

دمت ذخرا وفخرا!

ودام دفعك!


تحياتي

ماجد الغامدي
30-07-2010, 02:35 PM
يَا ابْنَ خَيرِ الرِّجَالِ أَصْلا وَفَرْعًـا
وَابْنَ خَيرِ الخِصَالِ فِي كُلِّ مَعْلَـمْ


إنه الوفاء الذي يعطر القلوب التي تنبض بالحب والصدق
والنقاء وأنتما الباسقان الشامخان خلقاً وعلماً وآداباً
فبورك النبض والقلوب ودام الود والوفاء والحب في واحة الخير ومنار الأدب


مع وافر الود والإعجاب والتقدير

عبدالحميدالجبوري
31-07-2010, 12:07 PM
لله درك.... ما اروع اخلاقك ونبلك الكبير
كيف جمعت المحبة والتسامح والسمو

لتبني منها هرم الغفران العظيم

بارك الله بك وبقصيدك الجميل
وتقبل كل زهور المحبة

د. سمير العمري
23-08-2010, 02:25 AM
يا شيخنا العمري
أقبلت كالقمر ِ
وخطاك ساحرة
يا ساحر البشر ِ
ويديك حانية
في واحة السمر ِ
أفنانها ذهبٌ
والحَبُ من درر ِ
ونسيمها عبق
أواه في السحر ِ
والحُبُ خيمتها
والود كالشجر ِ
والفكر صورتها
في أروع الصور ِ
والحسن بلبلها
يشدو مع المطر ِ
أهديك قافيتي
يا شيخنا العمري




بوركت أيها الشاعر الكريم والأخ النبيل على ما تفضلت به على أخيك من ثناء نرجو أن نكون أهلا له يوما.

دمت بخير ودام دفعك!

وأهلا ومرحبا بك في أفياء واحة الخير.


تحياتي

د. سمير العمري
27-09-2010, 06:11 PM
درر من الوفاء وعقود من طيب السجايا وكرم الأخلاق الرفيعة
صاغها حرفُك الندي وشعورك الثر
وتأبى إلا أن يكون حرفك هادفًا نبيلا صادقا
تجازي الإحسان بخير منه وتكظم غيظك وتعفو عن المسيء
فلله درُّك من رجل ظللته أغصان وارفة من
الصدق والحلم والكرم والسماحة والأصالة والشموخ
بوركت أمير الحرف
تحياتي

بارك الله بك أخي الحبيب وشكر لك جميل ودك وصادق إخائك!

نسأل الله أن يديم علينا نعمة الإخاء وان يحفظه من كيد كل حاقد وحاسد.

دام دفعك!


تحياتي

د. سمير العمري
08-12-2010, 08:30 PM
قصيدة كبيرة تهدى لكبير من كبير
استمتعت هنا
فشكرا لك أستاذي
على حرف ملهم و رائق

الشكر لك يا يحيى والدعاء بالخير.

دام دفعك!

ودمت بخير وعافية!

وأهلا ومرحبا بك دوما في أفياء واحة الخير.


تحياتي

عبدالقادر النهاري
09-12-2010, 05:43 PM
لا عدم الشعر هذا الحرف ولا عدم الابداع هذا النور

لم تزل د سمير العمري

غبنا عن ابداعك سنوات حرمتنا الشعر الحقيقي

اشهد انك كبير وكل ثناء لن يعطيك حقك

كل التقدير والاحترام والمحبه

مصطفى بطحيش
01-01-2011, 11:20 PM
عِلْمُنَـا أَنَّ كُـلَّ دَرْبِ طمُـوحٍ
لِلمَعَالِـي هُـوَ ابْتِـلاءٌ مُحَتَّـمْ
هَكَـذَا الدُّنْيَـا لا يُسَلِّـمُ حُـرٌّ
رَايَةً فِي العُـلا وَلا هُـوَ يَسْلَـمْ
حَسْبُنَا اللهُ مَا لَنَـا مِـنْ مَـلاذٍ
غَيْرُهُ ، إِنَّـهُ بِمَـا كَـانَ أَعْلَـمْ

**********

اجدت -يا ابا حسام - وامتعت بالجوهر صيغ في لهاة وفم
قصيدة شامخ ساحر البيان ,وفيا نقيا في حبه واخوته

لك مني اجمل تحية

محمد البياسي
02-01-2011, 12:12 AM
الله الله الله
يا أبا حسام

هكذا هكذا و الا فلا لا

التفت بشار بن برد الى رجل من بني سليم يجلس بجانبه
عندما وصل ابو العتاهية الى قوله في مدح الخليفة:

أتته الخلافـة منــقــادة
إليه تجـرّر أذيـــالهـــا

فلم تك تصلح إلّا لَــــهُ
و لم يك يصلح الا لها

وقال له : يا أخا سليم أترى الخليفة لم يَطِر طرباً عن عرشه لِما أتى به هذا الكوفي ؟!

و أنا كاد قلبي يطير طرَباً لِما أتيت به في قصيدتك هذه .

هذه معلقة ستذكرها أجيال

فاتن دراوشة
27-01-2013, 07:04 AM
يطيب لنا أن نرتشف الحكمة والرّصانة من كأس قصيدك أستاذنا

مودّتي

فاتن

هبة الفقي
08-06-2014, 11:38 AM
درة نفيسة رائعة
لا حرمك الله البهاء استاذنا القدير وشاعرنا المبدع د.سمير العمري
وبورك حرفك البهي الراقي
تقديري الدائم

د. سمير العمري
03-02-2016, 03:03 AM
العمري والهزاع
كبيران في طريق الحق والخير
ماأروعكما وما تكتبان للزمن من جمال وبهاء
بارك ربي فيكما ورعاكما شاعرين نظيفين
أفخر أن أكون أختًا لكما في الله
:tree::os::tree:
:0014:
أختكما
زاهية بنت البحر

وأفخر بك وبه أخوين في الله ، بارك الله بكما ولا حرمني بركما!

دام دفعك!

ودمت بخير وعافية!

تقديري

د. سمير العمري
05-12-2016, 06:03 PM
أي الرجال أنت سيدي وأي الشعراء
لك الله ما أروع حرفك وما أبهى حس تفوق به النبل نبلا والوفاء وفاء
حتى لنجلس في أفياء شعرك قراء ما ندري أيبهرنا القصيد بناء وتراكيب ومفردة أم حس الشاعر وخلقة المتدفق روعة وسموا وشرفا ...

أستأذن الجميع هنا بأن أسوق الشكر لمن تجنى على سيد المكان بما تجنى، فقد تكشفت بفضل تلك المزاعم معادن الرجال، وهطلت على الواحة إبداعات من السحر شعرا ونثرا، ووالله لقد قرأت في هذا الشأن من قصائد شعراء الواحة ومبدعيها ما كان من الظلم للحرف ان يظل حبيس الضمائر لولا أن جد ما جعل حي ضمائرهم ينطق به

دمت أميرنا متوهجا كنجم
ودام شعراء الواحة ومبدعوها متألقين

دمت يا سيدة الحرف وسيدة النقاء وبورك حسك وقولك فقد حصف وفصح وقال عنا فوق ما أردنا وقصدنا وأعجزت حد الثناء ورد الوفاء، فأشكر لك رأيك المغدق وردك المورق!

دام دفعك!
ودمت بخير وبركة!

تقديري