المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ذنب يدخلك الجنة



احمد حمود الغنام
04-08-2010, 08:42 AM
ونحن ندخل على أعتاب شهر الله شهر رمضان ستلازمنا دموع الفرحة ممتزجة بدموع الندم على مافرطنا في أيامنا الخوالي ، فلنكثر منها علها تطفئ غضب الربّ..

ذنب يدخلك الجنة
للدكتور المبدع حسان شمسي باشا


قال بعض السلف:

قد يعمل العبد ذنباً فيدخل به الجنة.. ويعمل الطاعة فيدخل بها النار!!

قالوا: وكيف ذلك؟

قال: يعمل الذنب فلا يزال يذكر ذنبه.. فيُحدث له انكساراً وذلاً وندماً.. ويكون ذلك سبب نجاته..

ويعمل الحسنة.. فلا تزال نصب عينيه.. كلما ذكَرها أورثتْه عجباً وكِبراً ومنّة.. فتكون سبب هلاكه..

روي عن الإمام مالك أنه كان يقول:

" لا تنظروا في ذنوب الناس كأنكم أرباب.. وانظروا إلى ذنوبكم كأنكم عبيد.. فارحموا أهل البلاء.. واحمدوا الله على العافية "

وإياك أن تقول: هذا من أهل النار .. وهذا من أهل الجنة.. لا تتكبر على أهل المعصية.. بل ادع الله لهم بالهداية والرشاد..

كان رجل من العصاة يغشى حدود الله في البلد الحرام.. وكان رجل من الأخيار يذكّره بالله دائماً ويقول له: يا أخي اتق الله، يا أخي خاف الله.. كيف تفعل الفواحش والموبقات وأنت في أطهر بقعة من بقاع الأرض؟؟

وفي يوم من الأيام ذكّره بالله فما التفتَ إليه.. وردَّ عليه رداً سيئاً.. فما كان من ذلك الرجل الصالح إلا أن استعجل وقال له: إذن لا يغفر الله لمثلك – لشدة ما وجد من غلاظة الجواب – .

انهالت هذه الكلمة على العاصي كالضربة القاضية وقال: الله لا يغفر لي؟! الله لا يغفر لي؟! سأريك أيغفر الله لي أم لا يغفر !

يقول من حضر المشهد: لقد رأينا ذلك العاصي بعدها بساعات وقد اعتمر من التنعيم وما أن انتهى من طوافه حتى سقط مغشياً عليه.. ومات بين الركن والمقام.!!!

كل عام وأنتم بخير

عبدالصمد حسن زيبار
04-08-2010, 11:39 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أسعدكم الله سيدي الكريم
أضيف أن الله عز وجل أفرح بتوبة عبده
عن أبي حمزة أنس بن مالك الأنصاري خادم رسول الله صلى الله عليه وسلم رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : لله أفرح بتوبة عبده من أحدكم سقط على بعيره وقد أضله في أرض فلاة متفق عليه . وفي رواية لمسلم لله أشد فرحاً بتوبة عبده حين يتوب إليه من أحدكم كان على راحلته بأرض فلاة ، فانفلتت منه وعليها طعامه وشرابه فأيس منها ، فأتى شجرة فاضطجع في ظلها ، وقد أيس من راحلته ، فبينما هو كذلك إذ هو بها قائمة عنده ، فأخذ بخطامها ثم قال من شدة الفرح : اللهم أنت عبدي وأنا ربك ، أخطأ من شدة الفرح.

تحياتي

حسن العطية
04-08-2010, 09:55 PM
سبحان الله .. فابن آدم لا يصلحه إلا أن يكون بين اليأس والرجاء !!
- فائق الشكر أخي الكريم ..

محمود عبد الفتاح
31-08-2010, 04:27 PM
قال ابن عطاء الله السكندري ( رحمه الله ) :
رب معصية أورثت ذلاً وانكساراً خير من طاعة أورثت عزاً واستكباراً .