المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : حنين



محمد ذيب سليمان
06-08-2010, 10:36 PM
حنيــن




لا تُكثر المُكثَ في الأشجانِ مُنتظِـرا= واسلكْ طريقاً إلى الأحباب مُختصَـرا

في غيْبةِ الفجر أَوْجدْ في الدُّجى أملاً= ولـوِّنِ الليـلَ حتى توقـظَ القََمـرا

هُوجُ العواصف تخبـو بعد قسـوتها= ويَكسـر الموجَ من في اليمِّ قد صبرا

****=****
ها قد أتاكَ عبيـرُ الشَّـوقِ مُعتـذرا= بعد الغيـابِ , فلا تظلمْ من اعتَـذرا

فرَّتْ نسائمه - يا قلبُ - من وطنٍ= أضحتْ قـلائدُهُ الأصفـادَ لا الدُّررا

تمضي به الرّيحُ من عسـفٍ لعاصفةٍ= فلا ترى العينُ إلا الـدَّمعَ والكـدَرا

وتتـرك الأرض أوصـالاً مُقطَّعــةً = فإنهـا الظبيُ , والجزارُ من أَسـرا

وأصبـحَ الأهلُ في أوطـانهمْ مِزَقـاً= بين الحواجـز يقضي بعضهم وطـرا

**** = ****
هـبَّ النَّسـيمُ من الأقصى وجارتِـهِ= كعـايق الورد فيضـاً طاهراً عطـراً

يُفجِّـرالوجـد في أنفاس ذاكـرتي = ويبعثُ الشـوق لحنـاً عانقَ الوتـرا

فاسـتَنفر القلـبُ أشـجاناً مُؤرِّقـةً = وسـاخنُ الدَّمع من أحداقيَ انحـدرا

والذكــريات تـداعت في مُخيِّلتي= فأيقظتْ في دمي الأطيـافَ والصُّوَرا

كأنهـا الغيـد هبَّـتْ من مخادعهـا= تترى وتشـعل في أعمـاقي الفِكَـرا

أو كالفراشـات حطَّـت في مخيلتي= كأنها الثلـج فوق الزهـر قد نُثـرا

تزهو بها النفـس أيامـاً على وطنٍ= في راحتيه أذابَ الشَّمـسَ والقَمـرا

حتى بدا العشب مثلي حين أبصـره= يختـال تيهـاً طفوليـاً ومـا كَبـرا

يا أيهـا الشـوق لَملمْ بين أوردتي= كلَّ الحكايـا وأمعن بينهـا النَّظـرا

هل من حباكَ كطُهر الأرض راحلـةً= أو من رعاك إذا أمسـيت منكسـرا

أو مثل أرضي بها الأديان قد نُسجت = أو مثل أرضي بها التاريخ قد بَـذرا

في باطن الأرض أسـفارٌ وخارجهـا = ما يُنطق الماءَ والأشـجارَ والحجَرا

وتحضن الحرف إن ضنت معاجمـه= بين الحروف وإن ضاقت به اندحـرا

آثـارهم بقيت تتـرى ولـيس لهـم= بعد الغروب سوى ما غاب واندثـرا

من عهـد آدم والأيــام تطلبهــا = فهي الغزالـة يزهو منْ بها ظفـرا

من عهـد آدم والأشـجان تسـكنها= لكنهـا أبـداً , للغــدر من بتـرا

****=****
كل الحكايــا أحافيــر يورثهــا = ليث لشـبل إلى أمجادهـا انتصـرا

كانت لهم أبـداً في الحالكـات خطىً= كالشمس تخنق عتم الليل لو خطـرا

تسـتل من وجـع الأيـام جذوتهـا= وتشـعل الليل كي لا تفقـد الأثـرا

هـذي فلسـطين لم تركـع لعاديـة= مهما علا الخطب في الأحلام وانتشرا

هـذي فلسـطين والأيـام شـاهدة = كم مر عنها وكلٌ خـاب أو خسـرا

فالثـم ثراهـا ولا تيـأس فإن بهـا = خير الرسـالات خطت فوقها العبـرا

ربيحة الرفاعي
06-08-2010, 10:39 PM
أنا إذا أول المارين هنا
وكما علمتني أيها الكريم
أشارك بأي شيء لتسجيل المقعد باسمي، ثم أعود لأصحح ما كتبت
وقد فعلت
رائع كدائما شاعرنا

دمت بألق

محمد ذيب سليمان
06-08-2010, 10:53 PM
أختنا ربيحــه
أيتها الكريمة
أنت أولاً .. ودائما
لأنك أولاً
يكفيني هذا المرور
دمت مشرقة

محمود فرحان حمادي
06-08-2010, 11:03 PM
رائعة وجميلة حكمتك فيما كتبت أيُّها المِفضال
فقد سبرت غور الأشجان
وتلطفت بنشر عبير هذا اللون الماتع من بوحك الشجي
حتى أتيْتَ بما يستنطقُ الحجرا
وفقتَ في أعذب الألحان مَن غبرا
طابت نفسك شعرا وبورك النبض الشاعري الآسر
تحياتي

زهراء المقدسية
06-08-2010, 11:45 PM
شاعرنا محمد ذيب

كما عودتنا أيها الكريم
كلما أطل نص يحمل اسمك
ينسكب معه أطيب القول وأعذبه
وأكثره حكمة

دمت سيد الحرف أيها السيد الكبير

تقديري واحترامي

د. عمر جلال الدين هزاع
06-08-2010, 11:52 PM
عزفت لحنًا حمل رقة النغم مع أصالته و لم تلتزم برتم واحد ممل
وهذه سمة نادرة في شعر هذا العصر
فحين نجد الشعراء يموسقون الكلم على وترية واحدة رغم فسحة المجال كنت تطوعها - أنت - على كامل مساحة البحر فجاءت معزوفة فريدة
تحيتي و تقديري

جهاد إبراهيم درويش
07-08-2010, 09:21 AM
لله درك شاعري
مبدع كما تعودناك دائما
نص يموج بالحنين وصدق العاطفة
تسبر الحكمة غوره وتتماوج إيقاعاته الآسرة
أبدعت شعرا وشعورا وأجدت حسا وجرسا
يا أيها الشوق لَملـمْ بيـن أوردتـي = كلَّ الحكايا وأمعـن بينهـا النَّظـرا
هل من حباكَ كطُهر الأرض راحلـةً = أو من رعاك إذا أمسيـت منكسـرا
أو مثل أرضي بها الأديان قد نُسجت = أو مثل أرضي بها التاريخ قد بَـذرا
في باطن الأرض أسفـارٌ وخارجهـا = ما يُنطق الماءَ والأشجارَ والحجَـرا

طبت ودمت متألقا
تقبل عاطر الحب والود

محمد ذيب سليمان
07-08-2010, 10:06 AM
أخي الحبيب محمود
المتعة والجمال متعلق بمرورك
دمت سيدي بألق وكرم
شكرا لك

محمد ذيب سليمان
07-08-2010, 10:51 AM
الأخت الفاضلة زهراء
جمال حضورك وتعليقك أفاض على نصي
جمالا كنت أنتظره
بالغ الشكر لهذا الإطراء الذي يكبر مقاسي

فتحي علي المنيصير
07-08-2010, 12:41 PM
الشاعر المبدع أستاذي محمد ذيب سليمان


قصيد بديع ورف يميس ببرد الإبداع
تقبل تحياتي وإعجابي

محمد ذيب سليمان
07-08-2010, 01:53 PM
د. عمر جلال الدين هزاع
أفتقدتك يا رجل ومع أني متابع لأخبارك
أعلم بأمر النت وربما أمور أخرى من خلال مراسلاتك مع الغامدي
على كل حال حمدا لله على سلامتك
وعودا حميدا
ثم شكرا على إطلالتك على هذا النص
وما أبديت من إطراء

أحمد عبد الرحمن جنيدو
07-08-2010, 02:24 PM
ِبارك لله بروعتك ورقي بوحك
وسمو روحك
ونقاء تعبيرك
دائما ما أجد نفسي مرتاح بين ظلال حروفك
كم من روعة نسجت بقلمك البريء
ولغتك الرائعة وفلسفتك المعهودة
أنت بحق رائع

نداء غريب صبري
07-08-2010, 07:19 PM
فلسطين هي القلب الذي ما شفي من جرح إلا ليعيش جرحا
منذ البداية كانت مطمعا
وحتى نهاية الحياة
ستكون مطمعا
فصيدتك رائعة استاذي
جزاك الله خيرا

إسماعيل القبلاني
07-08-2010, 10:29 PM
ها قد أتاكَ عبيـرُ الشَّـوقِ مُعتـذرا
بعد الغيابِ , فلا تظلمْ مـن اعتَـذرا

صدقتَ

ولكن حياتنا مرسومة بكف أقدارنا

حيث الأيام تطوي ملامح الذاكرة

لترسم الأماكن وتجسدها في التاريخ

مر من هنا شخص تجسد في هذا البيت .. ويظل المعنى في بطن الشاعر

وكل منا يفسر على طريقته

إبقى بألقك .

وفاء شوكت خضر
07-08-2010, 11:18 PM
هـــذي فلـسـطـيـن لــــم تــركــع لـعـاديــة
مهما علا الخطب في الأحلام وانتشرا
هـــــذي فـلـسـطـيـن والأيــــــام شـــاهـــدة
كــم مــر عنـهـا وكــلٌ خــاب أو خـســرا
فـالـثــم ثــراهــا ولا تــيــأس فــــإن بــهــا
خـيـر الـرسـالات خـطـت فوقـهـا العـبـرا



ما أجمل وأرق وأرقى هذا الحنين أخي ..
أشجت نفسي حروفك ..

تحية إكبار وتقدير لشخصك ..
ودي .

محمد ذيب سليمان
08-08-2010, 03:07 AM
الحبيب جهاد
هذا ماجادت به القريحة وتبقى الكلمة سلاحا نملكه نحن
معشر الشعراء والأدباء من خلاله نقول ما نمريد
وسوف تؤتي أكلها ولو بعد حين
نسأل الله أن نرى ذلك قريبا وهو القادر عليه
وافر الشكر لإطلالتك

محمد ذيب سليمان
08-08-2010, 03:22 AM
الأخ الحبيب فتحي المنيصير
بالغ التحايا لمرورك الكريم
وكل رمضالن وأنت بكل خير

محمد ذيب سليمان
08-08-2010, 11:50 PM
أخي أحمد عبد الرحمن
شرفت بتواجدك
وما كان هذا النص ليكون جميلا لولا وجودك مع الأخوة هنا
ولولا تعليقاتكم الرائعة
أسعدني إطراؤك الجميل
شكرا لك

محمد ذيب سليمان
13-08-2010, 12:32 AM
نداء غريب صبري
هي كذلك منذ الأزل لما لها من أهمية
عظيمة في النفوس
تتقلتل عليها الأمم وكل يدعيها
ولكنها مسلمة عربية رغم أنف الجميع
سوف تبقي
خالص التحايا للمرور الكريم
والمعاني السامية التي جئت بها
وافر الشكر والإحترام

خالدالبهكلي
13-08-2010, 02:45 AM
الحبيب الشاعر الكبير محمد ذيب سليمان لقد أطلعتَ شعرا عذبا رقيقا قويا في لغته وبلاغته فلا غرابة على شاعر بديع مثلك مررتُ فاستمتعت بعذب حرفك أيها الشاعر الشاعر لك خالص الود وعذب تحيتي

محمد ذيب سليمان
14-08-2010, 09:22 AM
الحبيب إسماعيل القبلاني
لك أيها الحبي أن تقرأما شئت بالطريقة التي تشاء
وبالمعنى الذي تريد
فكل يغني على ليلاه
شكرا لتواجدك

محمد ذيب سليمان
14-08-2010, 09:25 AM
الأخت الكبيرة وفاء شوكت
لطالما تأخذني الكبرياء والإحساس بالرفعةكلما طرق اسمك بابي
وأنت الكبيرة القديرة
لقراءاتك ألق وتميز كما لكتاباتك
سعيد بتواجدك هنا
أيتها الرائعة

محمد إبراهيم الحريري
14-08-2010, 10:56 PM
أخي محمد ذيب
تحية طيبة
اشعر بغبطة وسرور لأني تلمست الأمل ظاهرا لا تخطئه القلوب ولا أخفيك شكري وتقديري
فالأمل لا بد أن يقهر المستحيل والحق يعود لأهله بقوة الإيمان
وفقك الله وكل عام وأنت بخير
حكايا : خطأ شائع لا يوجد باللغة العربية مفردة حكية
تقبلني أخا وصديقا

محمد ذيب سليمان
17-08-2010, 01:09 AM
الأخ الحبيب خالد
الجمال بوجودك هنا
وسعادتي تضاعفت إذ دنوت مني وأنت الأخ والحبيب
وما الشعر إلا وسيلة للوصول الى القلوب
شكرا لمرورك الكريم

عارف عاصي
17-08-2010, 10:39 AM
[gasida= font=",6,blue,bold,italic" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4," type=2 line=0 align=center use=ex num="0,black""]


هـذي فلسـطين لم تركـع لعاديـة= مهما علا الخطب في الأحلام وانتشرا

هـذي فلسـطين والأيـام شـاهدة = كم مر عنها وكلٌ خـاب أو خسـرا


فالثـم ثراهـا ولا تيـأس فإن بهـا = خير الرسـالات خطت فوقها العبـرا
[/QUOTE]



نعم سيدي
لم ولن تركع بإذن الله
وفيها المرابطون والأحرار

قصيدة من عيون الشعر
أسعد بقراءتي لك

كل عام وأنتم بخير


بورك القلب والقلم
تحاياي
عارف عاصي

خليل ابراهيم عليوي
17-08-2010, 10:59 AM
لقد شحنت الحرف بثورة عارمة فكانت مثل القنابل
اسعدتني قراءة هذا الا بداع الراقي
فجتك مسجلا اعجابي
تحيتي
د خليل

خليل ابراهيم عليوي
17-08-2010, 11:01 AM
لقد شحنت الحرف بثورة عارمة فكانت مثل القنابل
اسعدتني قراءة هذا الا بداع الراقي
فجئتك مسجلا اعجابي
تحيتي
د خليل

محمد ذيب سليمان
17-08-2010, 11:16 AM
الكبير محمد الحريري
أهلا بحضورك البهي هنا
أسعدتني بمرورك وملاحظتك
أما حكايا فإني أعلمها ولكنني وجدتها مناسبة
شكرا لك

محمد ذيب سليمان
18-11-2010, 08:01 PM
الكريم عارف عاصي
يشرف نصوصي مرورك الكريم
وكم تسعدني ملاحظاتك أيها النبيل
شكرا لك

الطنطاوي الحسيني
18-11-2010, 08:21 PM
لا تُكثر المُكثَ في الأشجانِ مُنتظِـراhttp://www.rabitat-alwaha.net/clear.gif http://www.rabitat-alwaha.net/clear.gifواسلكْ طريقاً إلى الأحباب مُختصَـرا في غيْبةِ الفجر أَوْجدْ في الدُّجى أملاًhttp://www.rabitat-alwaha.net/clear.gif http://www.rabitat-alwaha.net/clear.gifولـوِّنِ الليـلَ حتى توقـظَ القََمـرا هُوجُ العواصف تخبـو بعد قسـوتهاhttp://www.rabitat-alwaha.net/clear.gif http://www.rabitat-alwaha.net/clear.gifويَكسـر الموجَ من في اليمِّ قد صبرا

سلام عليك ايها الأصيل النبيل
اعذرني لم ازر هذا الجمال إلا الآن
فأنا كسول في اقتفاء اثر الروائع
قصيدة من اروع ما قرأت لك اخي محمد ذيب
تقبل ثقل مروري وعجز كلماتي
لك الحب والود والإعجاب ايها المبهر
ودمت مبدعا
وكل عام انت بكل خير ورحمة وبركة وإبداع

سامي عبد الكريم
18-11-2010, 10:06 PM
هـذي فلسـطين لم تركـع لعاديـة
مهما علا الخطب في الأحلام وانتشرا
هـذي فلسـطين والأيـام شـاهدة
كم مر عنها وكلٌ خـاب أو خسـرا
وسيخيب من يليهم
ومن يلي من يليهم

وستبقى هي البية درة الأكوان

بارك الله بك أخي

محسن شاهين المناور
18-11-2010, 10:29 PM
أخي الجميل
قرأتك هنا ووقفت على أبواب التاريخ
ونهلت من معين نصحك وموعظتك وفصول
الحكمة التي زينت جميل حروفك
سلمت وكل عام وأنتم بألف خير

محمد ذيب سليمان
19-11-2010, 07:50 AM
الأخ الكريم د.خليل
أشكرك خالص الشكر على مرورك الكريم
تكتمل سعادتي بوجود أمثالكم
شكرا لك

بسام سلامه
19-11-2010, 08:09 AM
ـذي فلسـطين لم تركـع لعاديـة
مهما علا الخطب في الأحلام وانتشرا
هـذي فلسـطين والأيـام شـاهدة
كم مر عنها وكلٌ خـاب أو خسـرا
فالثـم ثراهـا ولا تيـأس فإن بهـا
خير الرسـالات خطت فوقها العبـرا

اي والله صدقت
وسلمت ولا فض فوك

د. سمير العمري
20-12-2010, 10:03 PM
يا للشاعر المبهر ، ويا للشعر الآسر!

ما شاء الله تبارك ربي!

حلقت بنا بأجنحة إبداعك إلا حيث أنت هناك في أعلى مدار فلله درك ولله در هذا الحرف المنير!

دمت بخير ورضا!



تحياتي

رفعت زيتون
21-12-2010, 09:26 PM
حنيــن




لا تُكثر المُكثَ في الأشجانِ مُنتظِـرا= واسلكْ طريقاً إلى الأحباب مُختصَـرا

في غيْبةِ الفجر أَوْجدْ في الدُّجى أملاً= ولـوِّنِ الليـلَ حتى توقـظَ القََمـرا

هُوجُ العواصف تخبـو بعد قسـوتها= ويَكسـر الموجَ من في اليمِّ قد صبرا

ها قد أتاكَ عبيـرُ الشَّـوقِ مُعتـذرا= بعد الغيـابِ , فلا تظلمْ من اعتَـذرا

ما هذا الجمال شاعرنا الكبير

لقد أضاءتْ جذوة بسيطك سماء الشعر

وأيقظت كلماتك القمر فوق القدس

فما أجملك وأجمل هذه النوافذ التي فتحتها املا لغدٍ لا بدَّ آتْ

تحية كبيرة أيها الكبير

.

محمد ذيب سليمان
22-12-2010, 05:05 PM
الأخ والحبيب الطنطاوي
لا عليك أخي ..
أن تاتي متأخرا أفضل من أن لا تأتي أبدا
مع أنك صاحب منزل مرحب بك كل حين
لك الحب على إطلالتك الجميلة وحلو حديثك
كل التحايا

محمد ذيب سليمان
04-09-2011, 10:30 AM
الحبيب

سامي عبد الكريم

بارك الله بك ايها الحبيب عل هذا الحضور الجميل والتفاعل المثمر

كل الحب لقلبك النبيل

محمد ذيب سليمان
05-08-2012, 06:18 PM
أخي الجميل
قرأتك هنا ووقفت على أبواب التاريخ
ونهلت من معين نصحك وموعظتك وفصول
الحكمة التي زينت جميل حروفك
سلمت وكل عام وأنتم بألف خير




الأخ والحبيب
محسن المناور
وكمطيب لي لقاؤكحتى على الورق
فأنت الأخ والحبيب
شكرا للمرور المبارك

هاشم الناشري
20-09-2012, 01:00 PM
.. كل شيء هنا يوحي بالحنين ، حتى أنني عندما وجدتها

ترامت أمام عيني تلك المغاني التي التي ذكرتها معنى

أصبحت محسوسًا على امتداد خارطة الحنين.

أسعد الله روحك .

مجبتي ونقديري.

محمد ذيب سليمان
20-10-2016, 07:05 PM
ـذي فلسـطين لم تركـع لعاديـة
مهما علا الخطب في الأحلام وانتشرا
هـذي فلسـطين والأيـام شـاهدة
كم مر عنها وكلٌ خـاب أو خسـرا
فالثـم ثراهـا ولا تيـأس فإن بهـا
خير الرسـالات خطت فوقها العبـرا

اي والله صدقت
وسلمت ولا فض فوك



من الجمال الحقيقي ان اراك هنا بيننا يا ابن العم
شاعرا ومشاركا الجمال والمتعة
لقلبك الياسمين
مودتي