المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : عراقيُّ الإباء



د. سمير العمري
07-11-2010, 02:37 AM
إهداء إلى الحبيب محمود حمادي ردا على قصيدته دعاء القلب (http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/threads/42589-دعاء-القلب-إلى-د.-سمير-العمري)


بُرُوجُكَ فِي الفَضِيلَةِ فُقْنَ قَـدْرَا=وَجُزْنَ ذُرَى المَجَرَّةِ نَحْوَ أُخْـرَى
يَمُـرُّ بِهَـا السَّنَـاءُ فَيَجْتَبِيهَـا=وَيَنْشُد هَـا الثَّنَـاءُ فَيَسْتَـقِـرَّا
وَتَأْلَفُهَـا النُّفُـوسُ بِـلا عَنَـاءٍ=وَتَغْبِطُهَا شُمُوسُ الفَخْـرِ غَيـرَى
فَعَرْفُكَ جَـاوَزَ الجَـوزَاءَ عُرْفًـا=وَحَرْفُكَ حَازَ نَشْوَى الشِّعْرِ شِعْرَى
تَكَادُ مِـنَ المَشَاعِـرِ أَنْ تَرَاهَـا=تُطِلُّ عَلَى صُرُوحِ المَجْـدِ فَخْـرَا
مِنَ الفَلُّوجَـةِ امْتَـدْتْ بُرُوقًـا=فَأَينَعَ فِي السُّوِيدِ القَطْـرُ زَهْـرَا
فَمَا بَالُ المُـرُوءَةِ مِثْـل ثَكْلَـى=وَأَخْلَـقُ بِالمُـرُوءَةِ أَنْ تُـسَـرَّا
أَمَا زَالَتْ تَنُـوحُ عَلَـى وَفَـاءٍ=وَتْبكِي لِلعُهُودِ تَلِيـدَ ذِكْـرَى؟
أَمَا عَلِمَتْ بِـأَنَّ الغَـدْرِ أَمْسَـى=سَجِيَّةَ كُلِّ مَنْ يَخْتَـالُ كِبْـرَا؟
أَمَـا عَلِمَـتْ بِـأَنَّ اللهَ أَحْيَـا=إِلَى أَجَلٍ وَأَنَّ المَـوْتَ أَجْـرَى؟
هُوَ القَدَرُ الذِي فِي الدَّهْرِ يَمْضِي=وَيَمْتَحِنُ الوَرَى وَصْـلا وَهَجْـرَا
فَكَمْ نَضَبَتْ رُبُوعٌ مِنْ سَحَـابٍ=فَأَمْطَرَهُنَّ بَعْـدَ الجَـدْبِ وَفْـرَا
وَكَمْ بَكَتِ الحُرُوفُ عَلَى طُرُوسٍ=فَأَبْدَلَهُنَّ بَعْـدَ الطِـرْسِ سِفْـرَا
أَمَا عَرِفَتْ بِمَحْمُـودِ السَّجَايَـا=حَسِيبًـا شَامِخًـا حُـرَّا وَبَـرَّا
أَلُوفًا صَـادِقَ الوَعْدَيـنِ شَهْمًـا=أَخَـا أَدَبِ وَمَكْرمَـةٍ وَبُشْـرَى
إِذَا نَفَشَ النَّـوَالُ أَفَـاءَ زُهْـدًا=وَإِنْ عَطِشَ السُّؤَالُ أَفَاضَ نَهْـرَا
عِرَاقِـيَّ الإِبَـاءِ سَلِيـلَ صِيـدٍ=مَتَى عَصَفَ البَـلاءُ يَشُـدُّ أَزْرَا
لَقَدْ أَوفَيتَ يَـا مَحْمُـودُ عَهْـدًا=وَقَدْ نَقَضَ العُهُودَ القَـومُ تَتْـرَى
عَظِيمَ الفَضْلِ! هَلْ تَلِدُ الأَمَانِـي=لِصَاحِبِهَا سِوَى مَا كَانَ أَقْـرَى؟
وَهَلْ جَنَتِ المَنَاقِبُ مِـنْ خَتُـولٍ=بِمَا أَسْدَى سِوَى مَا جَاءَ إِمْـرَا؟
فَمَاذَا الحُبُّ مَهْمَا طَابَ وَصْـلا=إِذَا اتَّخَذَ الحَبِيبُ عَلَيـهِ أَجْـرَا؟
وَمَا صِفَةُ التَّشَكُّلِ فِـي انْزِيَـاحٍ=لِذِي غَرَضٍ يَرَى فِي الفُجْرِ فَجْرَا
لَكَمْ عَاشَرْتُ ظَاهِرَ ذِي حَرِيـرٍ=وَخَيشُ ضَمِيـرِهِ بِالحِقْـدِ أَزْرَى
وَكَمْ جَرَّبْـتُ ذَا شَمَـمٍ وَرَأْيٍ=بِأَبْخَسِ لَفْظَةٍ فِي المَدْحِ يُشْـرَى
هِيَ الأَهْـوَاءُ تُشْقِـي عَابِدِيهَـا=فَتَقْضِي مِنْ ظُنُونِ السُّوءِ وَطْـرَا
إِذَا رَجَتِ النُّفُوسُ غـرَاسَ مَكْـرٍ=سَتَحْصُدُ سُنْبُلاتِ المَكْرِ حَسْـرَى
وَمَهْمَا كَالَ ذُو الوَجْهَينِ مَدْحًـا=تَخَبَّـطَ رَأْيُـهُ وَارْتَـدَّ خُسْـرَا
وَمَا يُجْدِى الحَسُودَ كَثِيرُ نُصْـحٍ=مَتَى اسْتَمْرَا الضَّغِينَـةَ وَاسْتَمَـرَّا
وَمَا يُبْرِي الدَّوَاءُ نُهَـى صَفِيـقٍ=يَظُنُّ بِأَنَّهُ فِـي القَـومِ كِسْـرَى
وَمَا سُـرُجٌ تُفِيـدُ وَلا سُـرُوجٌ=لأَحْمَقَ يَحْسَبُ الضِّرْغَـامَ هِـرَّا
فَكَيفَ يُوَافِقُ الإِنْصَـافُ فِكْـرًا=إِذَا الأَنْصَافُ قَدْ سَامَتْـهُ كُفْـرَا
وَكَيفَ يَشِتُّ مَنْ عَلِمُـوا يَقِينًـا=بِــأَنَّ اللهَ بِالـنِّـيَّـاتِ أَدْرَى
وَمَـا العُمَـرِيُّ إِلا ذُو فُــؤَادٍ=وَدُودٍ يَرْتَجِـي لِلنَّـاسِ خَـيْـرَا
أَخِي مَحْمُودُ قَـدْ أَغْدَقْـتَ وُدَّا=يَرُفُّ شَذَى بِشِعْرٍ مِنْكَ أَطْـرَى
كَأَنَّ حُرُوفَهُ قَـدْ سِلْـنَ شَهْـدًا=وَأَنَّ سُطُورَهُ قَـدْ فُحْـنَ عِطْـرَا
وَقَدْ رَشَفَ البَيَانُ مِـنَ المَعَانِـي=كُؤُوسَ بَلاغَةِ الإِبْـدَاعِ سِحْـرَا
بِهِ نَضَحَ الشَّعُورُ عَبِيـرَ صِـدْقٍ=يُلامِسُ فِي عَمِيقِ الحِـسِّ طُهْـرَا
وَفِي حَرَجِ المَوَاقِفِ كُنْـتَ لَيثًـا=يَذُودُ عَنِ الهُـدَى نَابَـا وَظُفْـرَا
كَأَنَّـكَ آخِـرُ النُبَـلاءِ عَهْـدًا=وَأَوَّلُ صَفِّهِمْ فِي الفَضْـلِ ذِكْـرَا
وَأَكْرَمُ فِي خُطُوبِ الدَّهْرِ بَـذْلا=وَأَوْسَعُ فِي العَنَا كَفَّـا وَصَـدْرَا
لَقَدْ صَدَّقْتَ فِيكَ القَـولَ فِعْـلا=يُوَافِقُ مَا اقْتَضَـى حُلـوًا وَمُـرَّا
أَتَيتُـكَ وَالمَدِيـحَ عَلَـى حَيَـاءٍ=وَمَا أَجِدُ المَدِيحَ يَفِيـكَ شُكْـرَا
فَدَعْ بَيتَ القَصِيدِ وَسَـعْ فُـؤَادًا=بَنَى لَكَ فِي شِغَافِ الحَمْدِ قَصْـرَا

آمال المصري
07-11-2010, 04:33 AM
عودة قوية سيدي المكرم وألق على ألق
وخريدة بديعة على الوافر تطرب لها الروح
بورك الهادي والمهدى إليه
ودمت غدير لاينضب



استسمح مشرفي الشعر في التثبيت استحقاقا وتبجيلا
فتعلق على مشجب الشعر يستنشق من عطرها العابرون
ومن قبلها تثبت في قلوبنا احتفالا بعودة رائدنا
تقديري الكبير

مازن لبابيدي
07-11-2010, 05:02 AM
[ اقتباس كل القصيدة ]


وَفِـــي حَـــرَجِ الـمَـوَاقِــفِ كُــنْــتَ لَـيـثًـــــا
يَــــذُودُ عَــــنِ الــهُـــدَى نَــابًـــا وَظُــفْـــرَا


كَـأَنَّــــكَ آخِــــــــرُ النُــبَـــلاءِ عَــهْـــــــدًا
وَأَوَّلُ صَـفِّـهِــمْ فِــــي الـفَــضْــلِ ذِكْـــــــرَا



لا فض فوك أخي الحبيب أبا حسام
قصيد سامق يستحقه أخونا محمود فأنعم بالمادح والممدوح .

سالم العلوي
07-11-2010, 09:23 AM
ما شاء الله لا قوة إلا بالله
طيب الله أنفاسك أيها الحبيب
وأما ابن الفلوجة فيستحق وزيادة ..
بورك للواحة بأهلها البررة الكرام الأوفاياء ..
ودمتم جميعا بخير وعافية.

جهاد إبراهيم درويش
07-11-2010, 10:04 AM
لله درك يا أبا حسام
وأهلا بعودتك الميمونة
بورك المهدي والمهدى إليه ..
وليهن ابن الفلوجة أنه من صلبها وإليها ينتمي
وحسبه أنه من قوم رضعوا الإباء شموخا وعزة
قصيد سامق ووداد بالطهر صادق
وتلك شيمة الوفاء فبوركتما
وجمعنا الله وإياكم في الفردوس الأعلى

تقبلوا عاطر الود والتحية

محمد ذيب سليمان
07-11-2010, 12:03 PM
أتيت الشعر أنهل من معين =يفوق بقدره في الناس قدرا

مكرَّمة حروفك أي وربي = بما ازدانت تصاويرا وسحرا

وما عرفت عيوني من خلال =- تفيض , وقد وطئتُ الآن بحرا

هو العمري نبع من خصال = ومحمود العراق يفوح عطرا


بكل الحب أراكما بعيني فؤادي
وفقكما الله
ونعم الهدية والمهدى والمهدى اليه

محمد الشحات محمد
07-11-2010, 12:15 PM
عودة قوية سيدي المكرم وألق على ألق
وخريدة بديعة على الوافر تطرب لها الروح
بورك الهادي والمهدى إليه
ودمت غدير لاينضب



استسمح مشرفي الشعر في التثبيت استحقاقا وتبجيلا
فتعلق على مشجب الشعر يستنشق من عطرها العابرون
ومن قبلها تثبت في قلوبنا احتفالا بعودة رائدنا
تقديري الكبير




و ما القدر إلاّ في قصورٍ شُيّدت حمداً و شكرا



نعم مثبتة في القلب ،

يستحق أخونا "محمود فرحان حمادي" لقدْره كلَّ خير

و تقبل أستاذنا د. سمير العمري خالص الودّ و التقدير

عبدالغني خلف الله
07-11-2010, 12:24 PM
التحية العسكرية في وضع انتباه وسلام سلاح للشاعر المرهف محمود والشاعرالمترف الدكتور سمير مع كل الود والإعزاز .

عبدالصمد حسن زيبار
07-11-2010, 02:36 PM
أَتَــيــتُـــكَ وَالــمَــدِيـــحَ عَـــلَـى حَــــيَــــاءٍhttp://www.rabitat-alwaha.net/clear.gif http://www.rabitat-alwaha.net/clear.gif
وَمَــــا أَجِــــدُ الـمَــدِيــحَ يَـفِــيــكَ شُــكْـــرَا
فَـــدَعْ بَــيــتَ الـقَـصِـيـدِ وَسَــــعْ فُــــؤَادًاhttp://www.rabitat-alwaha.net/clear.gif
http://www.rabitat-alwaha.net/clear.gifبَنَى لَــــكَ فِـــي شِغَــــافِ الحَمْــدِ قَصْـــرَا


الله أيها العمري البديع
الأخ الشاعر محمود أهل لكل شكر و قصر من شغاف القلب يبنى...

أدام الله المحبة و الإبداع

عماد أمين
07-11-2010, 02:40 PM
إذا كان الذي أهدى بحجم الدكتور سمير.
والذي أهدي إليه بحجم الدكتور محمود.

كيف بالله ستكون الهدية.؟

.....................
بوركتما
وأدام الله المودة بين كل رواد واحة الخير.

ربيحة الرفاعي
07-11-2010, 08:03 PM
بُـرُوجُــكَ فِـــي الفَضِـيـلَـةِ فُـقْــنَ قَـــدْرَا = وَجُــزْنَ ذُرَى الـمَـجَـرَّةِ نَـحْــوَ أُخْـــرَى
مِنَ الفَلُّوجَةِ امْــتَــــدْتْ بُــــرُوقًــــا = فَـأَيـنَـعَ فِـــي الـسُّـوِيــدِ الـقَـطْــرُ زَهْــــرَا
فَــمَــا بَـــــالُ الــمُـــرُوءَةِ مِــثْـــل ثَـكْــلَــى =وَأَخْـــــلَـــــقُ بِـــالــــمُــــرُوءَةِ أَنْ تُـــــسَــــــرَّا
****
هُوَ القَدَرُ الذِي فِـي الدَّهْـرِ يَمْـضِي = وَيَـمْـتَـحِـنُ الــــوَرَى وَصْـــــلا وَهَــجْـــرَا
فَـكَــمْ نَـضَـبَـتْ رُبُـــوعٌ مِـــنْ سَــحَــابٍ = فَـأَمْـطَــرَهُــنَّ بَـــعْــــدَ الـــجَــــدْبِ وَفْـــــــرَا
وَكَمْ بَكَتِ الحُـرُوفُ عَلَـى طُـرُوسٍ = فَـأَبْــدَلَــهُــنَّ بَـــعْــــدَ الـــطِــــرْسِ سِـــفْــــرَا

أَمَـــــا عَــرِفَـــتْ بِـمَـحْــمُــودِ الـسَّـجَــايَــا = حَــسِــيــبًـــا شَـــامِـــخًـــا حُـــــــــرَّا وَبَــــــــــرَّا
أَلُــوفًـــا صَـــــادِقَ الــوَعْــدَيــنِ شَــهْــمًــا = أَخَــــــــــا أَدَبِ وَمَـــكْـــرمَــــةٍ وَبُـــــشْـــــرَى
إِذَا نَـــفَــــشَ الـــنَّــــوَالُ أَفَــــــــاءَ زُهْــــــــدًا = وَإِنْ عَـطِـشَ الـسُّـؤَالُ أَفَـــاضَ نَـهْــرَا
عِـــرَاقِــــيَّ الإِبَـــــــاءِ سَــلِـــيـــلَ صِــــيــــدٍ = مَــتَــى عَــصَــفَ الــبَــلاءُ يَــشُــدُّ أَزْرَا

أَخِـــــي مَـحْــمُــودُ قَــــــدْ أَغْـــدَقْـــتَ وُدًّا = يَــرُفُّ شَـــذَى بِـشِـعْـرٍ مِـنْــكَ أَطْـــرَى
كَـــــأَنَّ حُــرُوفَـــهُ قَـــــدْ سِــلْـــنَ شَـــهْـــدًا = وَأَنَّ سُـــطُـــورَهُ قَــــــدْ فُـــحْـــنَ عِـــطْــــرَا
وَقَــدْ رَشَـــفَ الـبَـيَـانُ مِـــنَ المَـعَـانِـي = كُـــــؤُوسَ بَــلاغَـــةِ الإِبْـــــدَاعِ سِــحْـــرَا
بِــهِ نَـضَـحَ الشَّـعُـورُ عَبِـيـرَ صِـــدْقٍ = يُلامِـسُ فِــي عَمِـيـقِ الـحِـسِّ طُـهْـرَا

وَفِـــي حَـــرَجِ الـمَـوَاقِــفِ كُــنْــتَ لَـيـثًــا = يَــــذُودُ عَــــنِ الــهُـــدَى نَــابًـــا وَظُــفْـــرَا
كَــــأَنَّــــكَ آخِــــــــرُ الـــنُـــبَـــلاءِ عَــــهْـــــدًا = وَأَوَّلُ صَـفِّـهِــمْ فِــــي الـفَــضْــلِ ذِكْـــــرَا
وَأَكْـــرَمُ فِـــي خُـطُــوبِ الـدَّهْــرِ بَـــذْلا = وَأَوْسَــــعُ فِــــي الـعَـنَــا كَــفَّـــا وَصَـــــدْرَا
لَــقَــدْ صَــدَّقْــتَ فِــيـــكَ الــقَـــولَ فِــعْـــلا = يُــوَافِــقُ مَــــا اقْـتَــضَــى حُــلـــوًا وَمُـــــرَّا
أَتَــيــتُـــكَ وَالــمَــدِيـــحَ عَـــلَــــى حَــــيَــــاءٍ = وَمَــــا أَجِــــدُ الـمَــدِيــحَ يَـفِــيــكَ شُــكْـــرَا
فَـــدَعْ بَــيــتَ الـقَـصِـيـدِ وَسَــــعْ فُــــؤَادًا = بَنَى لَـكَ فِـي شِغَـافِ الحَمْـدِ قَصْـرَ




معلقة جديدة من مطولات العمري المدهشة
وعباءة فخر أسدلها على كتفي أبيّ شامخ حقيق بكل تقدير واحترام كشاعرنا محمود فرحان حمادي

بمطلع يحمل تسامي القصيدة شعرا وشعورا منذ استهلالها في صورة خلابة تنعش الخيال وتحفز الذهن لقراءة فيها من الإبداع ما أعلنته اللوحة التي نلج من عتبتها للقصيدة عبر مجموعة تالية من الأبيات تضع القاريء في صورة حكاية الغدر وأهله وما فعلوا وفيم فعلوه، وخصالهم وطباعهم ونفوسهم المريضة، وكيف "أن الله أبدل شاعرنا الدرهم دينارا" في مقارنة بديعة بين ما كان وما استجد من أحوال وأشياء وشخوص، وصولا لشخص الممدوح ومزاياه وخصاله ...

لن أطيل التعليق فحسب هذا الجمال أن يفوح عبيره لتنتعش الواحة والنفوس
وحسبنا قراءة فيها كل روعة الأدب وألقه حرفا وحسا
بهدية كريمةمن كريم لكريم

دمتما بألق

محسن شاهين المناور
07-11-2010, 08:49 PM
أخي أبا حسام
عودا محمودا محملا بالغنائم
بوركت أخي وبورك الوفاء وأنت أهله
بورك المهدي والمهدى إليه . . وهي من قلوبكم لقلوبنا
دامت الواحة زاهرة ودمتم بكل العافية
محبتي

د. سمير العمري
08-11-2010, 01:58 AM
عودة قوية سيدي المكرم وألق على ألق
وخريدة بديعة على الوافر تطرب لها الروح
بورك الهادي والمهدى إليه
ودمت غدير لاينضب



استسمح مشرفي الشعر في التثبيت استحقاقا وتبجيلا
فتعلق على مشجب الشعر يستنشق من عطرها العابرون
ومن قبلها تثبت في قلوبنا احتفالا بعودة رائدنا
تقديري الكبير



بارك الله بك أيتها الأديبة المبدعة والإنسانة الراقية!

وأشكرك جدا على التثبيت ثبتك الله على الخير والنور!

ودمت بخير ورضا!


تحياتي

محمود فرحان حمادي
08-11-2010, 05:42 PM
الحمد لله الذي متعني بجمال الكرم الأصيل
والحمد لله الذي رزقني هذا الخير العميم
لقد بهرتني المفاجأة الطيبة الكريمة النبيلة
فاحتبس اللسان وتكلمت الدموع ووقفت صاغيًا أسرح رائد الفكر في هذه الدرر
وأرفع يد الدعاء لكي يحفظ الله رجلا لم نر منه إلا حسن الخلق وطيب المحتد وكريم السجايا
والذي علمنا الكثير ونحن نسير بجنبه في هذه الخمائل الغناء
نسأل الله أن يقدرنا على رد هذا الجميل الذي أصبح دينا بأعناقنا لراعي واحتنا الكبير
شكرا لهذه المشاعر النبيلة الصادقة الندية
وشكرا لمكارم الأخلاق التي ألبستني بردًا قشيبًا أعتز به مرَّ الأيام
تقبل خالص الود وجميل التحية

د. سمير العمري
08-11-2010, 10:16 PM
[ اقتباس كل القصيدة ]

وَفِـــي حَـــرَجِ الـمَـوَاقِــفِ كُــنْــتَ لَـيـثًـــــا
يَــــذُودُ عَــــنِ الــهُـــدَى نَــابًـــا وَظُــفْـــرَا

كَـأَنَّــــكَ آخِــــــــرُ النُــبَـــلاءِ عَــهْـــــــدًا
وَأَوَّلُ صَـفِّـهِــمْ فِــــي الـفَــضْــلِ ذِكْـــــــرَا


لا فض فوك أخي الحبيب أبا حسام
قصيد سامق يستحقه أخونا محمود فأنعم بالمادح والممدوح .


بارك الله بك أيها الحبيب وشكر لك أريحيتك ، فإنكم والله كلكم أهل فضل وعدل وحسن صحبة وتستحقون جميعا كل خير وتقدير ، وأخي محمود قد كان بحق أحد فرسان الزمن الجميل النبلاء بما تمتع به من خصال حميدة نادرة ومن شهامة عربية ونقاء أصيل. وإني لا أجد ما قدمت إلا بعض بضاعة مزجاة ردا على ما بادر إليه من عظيم الود وكثير الجهد ويبقى له سبق الفضل والبذل.

دمت يا ابا ذر واحتنا الغالية!

ودام دفعك!



تحياتي

سامي عبد الكريم
08-11-2010, 11:21 PM
شاعر مختلف أنت يا سيد المكان
كأن من تمتدح ينتقل إلى مدار آخر من الفخر أعلى من ما نحلم به
وقد كان من تذم يسقط في حضيض الخزي حتى نشفق عليه

أهنيء الشاعر الكبير محمود فرحان حمادي بقصيدة له أن يفتخر بأنها قيلت فيه

بارك الله بكما

الطنطاوي الحسيني
09-11-2010, 10:55 AM
اخي الحبيب د سمير العمري الفاضل رئيس الواحة الكريم ومؤسسها
سلام الله عليك ورحمته وبركاته

عهدناك وفَّاءً لكل الناس اخي

والحبيب محمود فرحان يستأهلها فهو قلب نقي طاهر و ما اجمل ما باح به في خريدته لكم من الدعوات الصادقات
كل عام وانتما بكل خير ورحمة وبركة
ادام الله عليكم التآخي فيه

دمت بقلوبنا وافكارنا رائدا وقدوة

نداء غريب صبري
10-11-2010, 04:19 PM
أقف برهة في محراب هذا الجمال
استمع لتراتيل الحروف
وأمضي بذهولي

على أمل بعودة قريبة
فمثل هذا الحرف يستحق قراءة متأنية
وانتفاعا بروعته

جزاك الله خيرا

ماجد الغامدي
12-11-2010, 04:47 PM
لافُض فوك يا سيد المكان فلا تومضُ إلاّ بسناك ولا تجود إلاّ من عُلاك وقد أوفيتَ شعراً وأنصفتَ شعوراً

وصاحبنا محمود يستحق الذي قلت وأنتما أهلٌ لكل فضل فنعم المادح والممدوح

جمال النظم ومتانة السبك وسلاسة العبارة وحسن الديباجة يتوجها منطقٌ حكيم ورأي خبير وفضل حليم

هو موعد مع الإبداع لا تخلفه أبداً

حازم محمد البحيصي
12-11-2010, 08:39 PM
لا غرابة في ذلك
من كريم إلى كريم
ومن وفي إلى وفي
إمتزج الشعر برؤى الإبداع وتوالدت الحكمة من رحم التميز

دمت بخير أخي

تحيتي

د. سمير العمري
13-11-2010, 12:12 AM
ما شاء الله لا قوة إلا بالله
طيب الله أنفاسك أيها الحبيب
وأما ابن الفلوجة فيستحق وزيادة ..
بورك للواحة بأهلها البررة الكرام الأوفاياء ..
ودمتم جميعا بخير وعافية.

وطيب الله أنفاسك ايها الغالي ولا حرمني من عظيم ودك وصادق حبك!

هو كريم سبق بالفضل واجتهدنا في الرد!

دام دفعك!

ودمت بخير وعافية!


تحياتي

رائد عبد اللطيف
13-11-2010, 10:02 AM
نعم الهدية ، ونعما المهدى إليه ، ونعم المهدي.
قصيدة تزخر أدبا ، وفضلا، ولغة.
أستاذي د. سمير العمري:
قصيدتك منسوجة بحنكة شاعر، وبرقة مبدع، وبأصالة أديب.
لا فض فوك ، والأخ الحبيب محمود حمادي يستأهل كل ذلك.
بوركتما
كل التقدير والاعتزاز

رفعت زيتون
13-11-2010, 03:26 PM
.

هو ابن فلوجة الإباء والشهامة

ويكفيه هذا شرفا ويكفينا لأن نفخر به

وأن يكتب له الكبير قصيدة كبيرة وعظيمة القدر

بوركتَ أستاذنا وحمدا لله على سلامتك

لك التحية والتقدير

وكل عام وأنتم بخير

.

مجذوب العيد المشراوي
13-11-2010, 07:57 PM
أهلا سمير ..

لا زلت تحتفظ بالأصيل وتركب الصور الحسية كأفضل ما يكون ..

أمواج من شعر لا ساحل لها ..

ود ّ

د. سمير العمري
13-11-2010, 11:13 PM
لله درك يا أبا حسام
وأهلا بعودتك الميمونة
بورك المهدي والمهدى إليه ..
وليهن ابن الفلوجة أنه من صلبها وإليها ينتمي
وحسبه أنه من قوم رضعوا الإباء شموخا وعزة
قصيد سامق ووداد بالطهر صادق
وتلك شيمة الوفاء فبوركتما
وجمعنا الله وإياكم في الفردوس الأعلى

تقبلوا عاطر الود والتحية

بارك الله بك أيها الحبيب جهاد وشكر لك مرورك اللطيف ورأيك الكريم.

ولقد صدقت فهو الأبي ابن الأباة ومن فلوجة العز والشمم وهو الأخ الحبيب والشاعر الأريب.

دمت بألف خير!

ودام دفعك!



تحياتي

د. سمير العمري
20-11-2010, 11:32 PM
أتيت الشعر أنهل من معين =يفوق بقدره في الناس قدرا

مكرَّمة حروفك أي وربي = بما ازدانت تصاويرا وسحرا

وما عرفت عيوني من خلال =- تفيض , وقد وطئتُ الآن بحرا

هو العمري نبع من خصال = ومحمود العراق يفوح عطرا


بكل الحب أراكما بعيني فؤادي
وفقكما الله
ونعم الهدية والمهدى والمهدى اليه


وبعين الفؤاد نراك أيها السامق الوامق الصادق الأنيق!

أشكرك حد الفيض على ما تفضلت به علي من شعر وشعور ، وأدعو الله أن يحفظك لأخيك ذخرا!

دام دفعك!

تحياتي

د. سمير العمري
24-11-2010, 01:22 AM
و ما القدر إلاّ في قصورٍ شُيّدت حمداً و شكرا



نعم مثبتة في القلب ،

يستحق أخونا "محمود فرحان حمادي" لقدْره كلَّ خير

و تقبل أستاذنا د. سمير العمري خالص الودّ و التقدير


نعم أخي الحبيب محمد ... الأخ محمود يستحق كل خير وأنت كذلك وجميع الأحبة الذين افتخر بهم وأعتز.

أشكر لك مرورك الكريم وأتمنى لك كل خير.

دام دفعك!



تحياتي

نبيل أحمد زيدان
24-11-2010, 08:50 AM
وَكَيفَ يَشِتُّ مَنْ عَلِمُـوا يَقِينًـاhttp://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/clear.gifhttp://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/clear.gifبِــأَنَّ اللهَ بِالـنِّـيَّـاتِ أَدْرَى
قصيد ة رائعة تحمل في طياتها روح القيم
صيغت من حرف رصين ونفس حريصة
على الوفاء
دمت بحفظ الله ورعايته

د. سمير العمري
28-11-2010, 07:08 PM
التحية العسكرية في وضع انتباه وسلام سلاح للشاعر المرهف محمود والشاعرالمترف الدكتور سمير مع كل الود والإعزاز .

ولك تحية مثلها أيها الأديب المبدع والأخ الكبير.

دمت كريما أصيلا نبيلا!ّ

ودام دفعك!


تحياتي

د. سمير العمري
27-12-2010, 11:17 PM
أَتَــيــتُـــكَ وَالــمَــدِيـــحَ عَـــلَـى حَــــيَــــاءٍhttp://www.rabitat-alwaha.net/clear.gif http://www.rabitat-alwaha.net/clear.gif
وَمَــــا أَجِــــدُ الـمَــدِيــحَ يَـفِــيــكَ شُــكْـــرَا
فَـــدَعْ بَــيــتَ الـقَـصِـيـدِ وَسَــــعْ فُــــؤَادًاhttp://www.rabitat-alwaha.net/clear.gif
http://www.rabitat-alwaha.net/clear.gifبَنَى لَــــكَ فِـــي شِغَــــافِ الحَمْــدِ قَصْـــرَا


الله أيها العمري البديع
الأخ الشاعر محمود أهل لكل شكر و قصر من شغاف القلب يبنى...

أدام الله المحبة و الإبداع

بارك الله بك أيها الحبيب الكريم عبد الصمد وأمتن لرأيك الكريم!

دام دفعك!

ودمت بخير وعافية!



تحياتي

د. سمير العمري
20-01-2011, 12:51 AM
إذا كان الذي أهدى بحجم الدكتور سمير.
والذي أهدي إليه بحجم الدكتور محمود.

كيف بالله ستكون الهدية.؟

.....................
بوركتما
وأدام الله المودة بين كل رواد واحة الخير.


فإن كان القارئ بقدرك أيها الحبيب والمحبة بقدر قلبك الكبير فقد بلغ السرور مبلغه.

أشكر لك هذا المرور المغدق وهذا الراي المورق!

دام دفعك!

ودمت بكل الخير والرضا!

وأهلا ومرحبا بك في أفياء واحة الخير.


تحياتي

مصطفى السنجاري
20-01-2011, 07:56 AM
أمام نصوصك تتعطّل لغة الكلام
رائعة سامقة سموق يراعك ونفسك الشماء
لكما كل الود

يوسف العزعزي
20-01-2011, 09:28 PM
أية في الجمال و الروعة
إنها كأس مترعة
و قدح معلى
فأزهرت على الواحة زهرا و فلا ً
و أنساماً و أفياء و ظلاً
أبارك لأنفسنا و جود هذا الجو الرائع
تحياتي

د. سمير العمري
10-10-2011, 06:50 PM
معلقة جديدة من مطولات العمري المدهشة
وعباءة فخر أسدلها على كتفي أبيّ شامخ حقيق بكل تقدير واحترام كشاعرنا محمود فرحان حمادي

بمطلع يحمل تسامي القصيدة شعرا وشعورا منذ استهلالها في صورة خلابة تنعش الخيال وتحفز الذهن لقراءة فيها من الإبداع ما أعلنته اللوحة التي نلج من عتبتها للقصيدة عبر مجموعة تالية من الأبيات تضع القاريء في صورة حكاية الغدر وأهله وما فعلوا وفيم فعلوه، وخصالهم وطباعهم ونفوسهم المريضة، وكيف "أن الله أبدل شاعرنا الدرهم دينارا" في مقارنة بديعة بين ما كان وما استجد من أحوال وأشياء وشخوص، وصولا لشخص الممدوح ومزاياه وخصاله ...

لن أطيل التعليق فحسب هذا الجمال أن يفوح عبيره لتنتعش الواحة والنفوس
وحسبنا قراءة فيها كل روعة الأدب وألقه حرفا وحسا
بهدية كريمةمن كريم لكريم

دمتما بألق

بارك الله بك أيتها المكرمة وأحسن إليك ولا حرمنا صدق حسك ولا نبيل كلمك.

الأخ محمود رجل في زمن قل فيه الرجال وإنسان في زمن يضطهد فيه الإنسان ، وقولي فيه هو أقل ما يجب.

دام دفعك!

ودمت بخير وعافية!


تحياتي

د. سمير العمري
18-04-2012, 12:15 AM
أخي أبا حسام
عودا محمودا محملا بالغنائم
بوركت أخي وبورك الوفاء وأنت أهله
بورك المهدي والمهدى إليه . . وهي من قلوبكم لقلوبنا
دامت الواحة زاهرة ودمتم بكل العافية
محبتي

بارك الله بك أخي أبا صالح وأكرمك ورفع قدرك ، وأشكرك على ها الرد المغدق وهذا التقريظ الكريم!

دام دفعك!

ودمت بخير وعافية!

وأهلا ومرحبا بك دوما في أفياء واحة الخير.


تحياتي

وليد عارف الرشيد
18-04-2012, 06:20 AM
الله الله الله ... أغبطك ايها الحبيب محمود وأنت لعمري تستحق
وكدأبك سيدي الأمير الصديق الحبيب كبير الخلق كبير القريض كبير الحضور ... لله أنت ما أروع ما قرأت
دمت وسلمت وعوفيت وأمد الله لك بالصحة لتتحف الشعر فيطربنا ...وتنعش صدورنا بأريج المحبة والوفاء
محبتي وتقديري وإعجابي بلاحدود أستاذي الرائع

ضيف الله عداوي
18-04-2012, 04:47 PM
نعم الهادي ونعم المهدى اليه
قصيدة يستحقها الشاعر محمود حمادي
لا فض فوك أيها الكريم
ولكما تحياتي وتقديري

عمار الزريقي
18-04-2012, 07:03 PM
القصيدة كاملة للاقتباس

افتش عن بيت القصيد لأقتبسه هنا في ردي
فإذا كل بيت أحلى وأطعم من سابقه

كأن القصيدة بيت واحد لا يتجزأ

لا أجد ما أجود به هنا سوى إعجابي اللامتناهي
تحية لهذه القامة السامقة في الشعر العربي الحديث

مودتي دائمة

د. سمير العمري
22-08-2012, 12:29 AM
الحمد لله الذي متعني بجمال الكرم الأصيل
والحمد لله الذي رزقني هذا الخير العميم
لقد بهرتني المفاجأة الطيبة الكريمة النبيلة
فاحتبس اللسان وتكلمت الدموع ووقفت صاغيًا أسرح رائد الفكر في هذه الدرر
وأرفع يد الدعاء لكي يحفظ الله رجلا لم نر منه إلا حسن الخلق وطيب المحتد وكريم السجايا
والذي علمنا الكثير ونحن نسير بجنبه في هذه الخمائل الغناء
نسأل الله أن يقدرنا على رد هذا الجميل الذي أصبح دينا بأعناقنا لراعي واحتنا الكبير
شكرا لهذه المشاعر النبيلة الصادقة الندية
وشكرا لمكارم الأخلاق التي ألبستني بردًا قشيبًا أعتز به مرَّ الأيام
تقبل خالص الود وجميل التحية


أنت تستحق هذا وأكثر أيها العربي الأصيل في هذا الزمن الدخيل!

وما أرى في ردك إلا تأكيد على أنك أهل للثناء وأهل للود فلا حرمنا الله إخاءك!

دام دفعك!

ودمت بخير وعافية!

وأهلا ومرحبا بك دوما في أفياء واحة الخير.


تحياتي

د. سمير العمري
06-03-2013, 01:15 AM
شاعر مختلف أنت يا سيد المكان
كأن من تمتدح ينتقل إلى مدار آخر من الفخر أعلى من ما نحلم به
وقد كان من تذم يسقط في حضيض الخزي حتى نشفق عليه

أهنيء الشاعر الكبير محمود فرحان حمادي بقصيدة له أن يفتخر بأنها قيلت فيه

بارك الله بكما

بارك الله بك وأكرمك أيها الكريم الفاضل ، وأشكر لك رأيك السامق وردك الوامق!

دام دفعك!

ودمت بخير وعافية!

تقديري

د. سمير العمري
01-06-2013, 02:15 AM
اخي الحبيب د سمير العمري الفاضل رئيس الواحة الكريم ومؤسسها
سلام الله عليك ورحمته وبركاته

عهدناك وفَّاءً لكل الناس اخي

والحبيب محمود فرحان يستأهلها فهو قلب نقي طاهر و ما اجمل ما باح به في خريدته لكم من الدعوات الصادقات
كل عام وانتما بكل خير ورحمة وبركة
ادام الله عليكم التآخي فيه

دمت بقلوبنا وافكارنا رائدا وقدوة

بارك الله بك يا صاحب أطيب قلب وأصدق مشاعر!

أشكرك على ما أفضت به هنا من ندى نفسك وصدقث مشاعرك!

دام دفعك!

ودمت بخير وعافية!

تقديري

د. سمير العمري
08-05-2014, 12:26 AM
أقف برهة في محراب هذا الجمال
استمع لتراتيل الحروف
وأمضي بذهولي

على أمل بعودة قريبة
فمثل هذا الحرف يستحق قراءة متأنية
وانتفاعا بروعته

جزاك الله خيرا

بارك الله بك أيتها الأديبة المبدعة وأشكرك على رأيك الأثيل وتقريظك الكريم.

دام دفعك!

ودمت بخير وبركة!

تقديري

عدنان الشبول
08-05-2014, 01:18 AM
الطابع العمري موجود وله في ذلك عهود وعقود ، من الحكمة والكلمة الجميلة والشعر الرقيق الجزل ، شعر ببصمة الفطاحل ( ما شاء الله )

دمتم بألف خير وسعادة

عبدالحكم مندور
08-05-2014, 01:59 AM
انسياب جميل بلا تكلف ولا شطط ولا نبو
بيان واضح وقصد كريم
غنمت وسلمت
سدد الله خطاك

رياض شلال المحمدي
13-10-2014, 10:11 PM
**(( مِــــــــنَ الــفَــلُّــوجَـــةِ امْــــتَـــــدْتْ بُــــرُوقًـــــا ... فَـأَيــنَــعَ فِـــــي الـسُّــوِيــدِ الــقَــطْــرُ زَهْــــــرَا
فَـــمَـــا بَــــــالُ الـــمُـــرُوءَةِ مِـــثْــــل ثَــكْــلَـــى ... وَأَخْـــــــلَـــــــقُ بِــــالـــــمُـــــرُوءَ ةِ أَنْ تُـــــــسَــــــــرَّا /

ما شاء اللهُ ، كؤوسٌ رَقْرَاقةٌ من البلاغَةِ ، وَعيونٌ مُتدَفِّقةٌ من الحِكْمةِ وَالجَمالِ ،
أجَلْ هَوَ سِحْرُ البيانِ وَحِكمةُ الشِّعْرِ ، فلا فُضَّ فوك سَيَّدَ المَكانِ ، وَعنوانَ الجودِ وَالعُنفوان ،
قصيدةٌ رائعةٌ ، تقديري واحترامي ))**

د. سمير العمري
14-01-2016, 02:54 AM
لافُض فوك يا سيد المكان فلا تومضُ إلاّ بسناك ولا تجود إلاّ من عُلاك وقد أوفيتَ شعراً وأنصفتَ شعوراً

وصاحبنا محمود يستحق الذي قلت وأنتما أهلٌ لكل فضل فنعم المادح والممدوح

جمال النظم ومتانة السبك وسلاسة العبارة وحسن الديباجة يتوجها منطقٌ حكيم ورأي خبير وفضل حليم

هو موعد مع الإبداع لا تخلفه أبداً

بارك الله بك أيها الأخ الحبيب والشاعر الرائع، وأشكر لك كريم رأيك وجميل تقريظك!

دام دفعك!
ودمت بخير وعافية ولا أوحش الله منك!

تقديري

عادل العاني
14-01-2016, 11:27 AM
قصيدة شامخة شموخ شاعرها ...

رائعة بكل معانيها .

بارك الله فيك

تحياتي وتقديري

محمد حمود الحميري
14-01-2016, 03:59 PM
هدية بحجــــم الكون ..
بورك المهدي والمهداة إليه .
تقديري ومحبتي .

د. سمير العمري
01-09-2016, 02:43 AM
لا غرابة في ذلك
من كريم إلى كريم
ومن وفي إلى وفي
إمتزج الشعر برؤى الإبداع وتوالدت الحكمة من رحم التميز

دمت بخير أخي

تحيتي

بارك الله بك أيها الشاعر الكريم، وأشكر لك كريم رأيك وجميل تقريظك!

دام دفعك!
ودمت بخير وعافية ولا أوحش الله منك!

تقديري