المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : كيف نبني عقيدتنا ؟



عبدالسلام حمزة
08-01-2011, 05:56 AM
1 - مصدر العقيدة هو كتاب الله وسنة رسول - صلى الله عليه وسلم - الصحيحة وإجماع السلف الصالح .

2 - كل ما صح َّ من سنة رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وجب قبوله والعمل به ؛ وإن كان آحادا ً في العقائد وغيرها .

3 - المرجع في فهم الكتاب والسنة , هو النصوص المبينة لها , وفهم السلف الصالح , ومن سار على نهجهم من الأئمة ولا يُعارض ما ثبت من ذلك بمجرد احتمالات لغوية .

4 - أصول الدين كلّها , قد بينها النبي صلى الله عليه وسلم - وليس لأحد أن يُحدث شيئا ً زاعما ً أنه من الدين .

5 - التسليم لله , ولرسوله - صلى الله عليه وسلم - ظاهرا ً وباطنا ً , فلا يُعارض شيء من الكتاب , أو السنة الصحيحة , بقياس , ولا ذوق , ولا كشف , ولا قول شيخ , ولا إمام , ونحو ذلك .

6 - العقل الصريح , موافق للنقل الصريح , ولا يتعارض قطعيَّان منهما أبدا ً , وعند توّهم التعارض يُقدم النقل .

7 - يجب الإلتزام بالإلفاظ الشرعية في العقيدة , وتجنّب الألفاظ البدعيّة التي أحدثها الناس . والألفاظ المجملة المحتلمة للخطأ والصواب يُستفسر عن معناها , فما كان حقا ً أثبت بلفظه الشرعي

وما كان باطلا ً رُد َّ .

8 - العصمة ثابتة للرسول - صلى الله عليه وسلم - والأمة في مجموعها معصومة من الاجتماع على ضلالة وأما آحادها فلا عصمة لأحد منهم . وما اختلف فيه الأئمة وغيرهم فمرجعه

إلى الكتاب والسنة , فما قام عليه الدليل قُبل مع الاعتذار للمخطيء من مجتهدي الأمة .

9 - في الأمة مُحدَّثون كعمر بن الخطاب , والرؤيا الصالحة حق , وهي جزء من النبوة , والفراسة الصادقة حق وفيها كرامات ومبشِّرات - بشرط موافقتها للشرع - وليست مصدرا ً للعقيدة ولا التشريع .

10 - المراء في الدين مذموم والمجادلة بالحسنى مشروعة , وما صح َّ النهي عن الخوض فيه وجبت امتثال الأمر ويجب الإمساك عن الخوض فيما لا علم للمسلم به ,

وتفويض علم ذلك إلى عالمه سبحانه وتعاله .

11 - يجب الالتزام بمنهج الوحي في الرد , كما يجب في الاعتقاد والتقرير , فلا ترد بدعة ببدعة , ولا يقابل التفريط بالغلو , ولا العكس

12 - كل محدثة في الدين بدعة , وكل بدعة ضلالة , وكل ضلالة في النار .

عبدالسلام حمزة
08-01-2011, 06:00 AM
ثانيا ً : التوحيد العلمي الاعتقادي

1 - الأصل في أسماء الله وصفاته : إثبات ما أثبته الله لنفسه , أو أثبته له رسوله - صلى الله عليه وسلم - من غير تمثيل ؛ ولا تكييف ؛ ونفي ما نفاه الله عن نفسه ,

أو نفاه عنه رسوله - صلى الله عليه وسلم - من غير تحريف ولا تعطيل , كما قال تعالى : ( لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ ۖ وَهُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ ) الشورى ,

مع الإيمان بمعاني ألفاظ النصوص , وما دلّت عليه .

2 - التمثيل والتعطيل في أسماء الله , وصفاته كُفر ٌ . إما التحريف الذي يسمَّيه أهل البدع تأويلا ً , فمنه ما هو كفر كتأويلات الباطنية , ومنه ما هو بدعة ضلالة ,

كتأويلات نفاة الصفات ؛ ومنه ما يقع خطأ ً .

3 - وحدة الوجود أو اعتقاد حلول الله تعالى في شيء من مخلوقاته , أو اتحاده به , كل ذلك كُفر مخرج من الملّة .

4 - الإيمان بالملائكة الكرام إجمالا ً , وإما تفصيلا ً , فبما صح َّ به الدليل من أسمائهم وصفاتهم , وأعمالهم بحسب علم المكّلف .

5 - الإيمان بالكتب المنزلة جميعها , وأن القرآن الكريم أفضلها , وناسخها , وأن ما قبله طرأ عليه التحريف , وأنه لذلك يجب اتباعه دون ما سبقه .

6 - الإيمان بأنبياء الله , ورسله - صلوات الله وسلامه عليهم - وأنهم أفضل ممن سواهم من البشر , ومن زعم غير ذلك فقد كفر . وما صح َّ فيه الدليل بعينه منهم ,

وجب الإيمان به معينا ً , ويجب الإيمان بسائرهم إجمالا ً ,وأن محمدا ً - صلى الله عليه وسلم - أفضلهم وآخرهم وأن الله أرسله للناس جميعا ً .

7 - الإيمان بانقطاع الوحي بعد محمد صلى الله عليه وسلم , وأنه خاتم الأنبياء والمرسلين , ومن اعتقد خلاف ذلك فقد كفر .

8 - الإيمان باليوم الآخر , وكل ما صح َّ فيه من الأخبار , ومما يتقدمه من العلامات والأشراط .

محمد جاد الزغبي
08-01-2011, 12:29 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
مرحبا بك أخى الحبيب عبد السلام حمزة ,
شرفت الملتقي ,
نسأل الله لنا ولكم الفائدة هنا ,

ملحوظة ,
تم حجب الموضوعات الجديدة مؤقتا لأنها منشورة فى وقت واحد , وسيتم إعادتها بالتتابع على توقيتات مختلفة حرصا على منحها الوقت للمطالعة ,
حيث لا يفيد النشر المتكرر والمتتابع للموضوعات فى نفس التوقيت

عبدالسلام حمزة
08-01-2011, 07:13 PM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

أخي الحبيب محمد جاد الزغبي , أشكرك

اللهم آمين . الشرف لي أن أكون بينكم في هذا الملتقى المبارك .

عبدالسلام حمزة
08-01-2011, 08:03 PM
9 - الإيمان بالقدر , خيره وشرَّه , من الله تعالى , وذلك بالإيمان بأن الله تعالى علم َ ما يكون قبل أن يكون وكتب ذلك في اللوح المحفوظ , وأن ما شاء الله كان وما لم يشأ لم يكن ,

فلا يكون إلا ما يشاء , والله تعالى على كل شيء ٍ قدير , وهو خالق كل شيء فعال لما يريد .

10 - الإيمان بما صح َّ عليه من الغيبيات , كالعرش والكرسي , والجنة والنار , ونعيم القبر وعذابه , والصراط والميزان وغيرها دون تأويل شيء من ذلك .

11 - الإيمان بشفاعة النبي - صلى الله عليه وسلم - وشفاعة الأنبياء والملائكة , والصالحين وغيرهم يوم القيامة كما جاء تفصيله في الأدلّة الصحيحة .

12 - رؤية المؤمنين لربهم يوم القيامة في الجنة وفي المحشر . حق , ومن أنكرها أو أولها فهو زائغ ضال , هي لن تقع لأحد في الدنيا .

13 - كرامات الأولياء الصالحين حق , وليس كل أمر خارق للعادة كرامة , بل قد يكون استدراجا ً , وقد يكون من تأثير الشياطين والمبطلين , والمعيار في ذلك موافقة الكتاب والسنة , أو عدمها .

14 - المؤمنون كلهم أولياء الرحمن , وكل مؤمن فيه من الولاية بقدر إيمانه .

يبتع إن شاء الله ...

عبدالسلام حمزة
09-01-2011, 06:06 AM
توحيد الألوهية :

1- الله تعالى واحد أحد , لا شريك له في ربوبيته , وألوهيته , وأسمائه , وصفاته وهو رب ُّ العالمين , المستحق وحده لجميع أنواع العبادة .

- صرف شيء من أنواع العبادة : كالدعاء , والاستغاثة , والاستعانة , والنذر والذبح , والتوّكل , والخوف , والرجاء , والحب ُّ , ونحوها لغير الله تعالى , شرك , أيّا ً كان المقصود بذلك ,

مَلَكا ً مقربا ً , أو نبيّا ً مرسلا ً , أو عبدا ًصالحا ً , أو الكواكب وغيرها .

3 - من أصول العبادة : أن الله تعالى يُعبد بالحب ِّ والخوف والرجاء جميعا ًوعبادته ببعضها دون بعض ضلال . قال بعض العلماء : ( من عبد الله بالحب وحده فهو زنديق ,

ومن عبده بالخوف وحده فهو حروري , ومن عبده بالرجاء وحده فهو مرجيء ) .

4 - التسليم والرضا والطاعة المطلقة لله ولرسوله - صلى الله عليه وسلم - والإيمان بالله تعالى حَكَما ً من الإيمان به ربّا ً وإلها ً , فلا شريك له في حكمه

وأمره , وتشريع ما لم يأذن به الله , والتحاكم للطاغوت , واتبّاع غير شريعة النبي محمد صلى الله عليه وسلم , وتبديل شيء منها كفر , ومن زعم أن أحدا ًيسعه الخروج عنها فقد كفر .

5 - الحكم بغير ما أنزل الله كفر أكبر ؛ وقد يكون كفرا ً دون كفر .

فالأول : التزام شرع غير شرع الله , أو تجويز الحكم به .

الثاني : العدول عن شرع الله , في واقعة معينة لهوى مع الالتزام بشرع الله .

6 - تقسيم الدين إلى حقيقة يتميز بها الخاصة وشريعة تلزم العامة دون الخاصة وفضل السياسة أو غيرها عن الدين باطل ؛ بل كل ما خالف الشريعة من حقيقة

أو سياسة أو غيرها , فهو إما كفر , وإمّا ضلال , بحسب درجته .

7 - لا يعلم الغيب إلا الله وحده , واعتقاد أن أحدا ً غير الله يعلم الغيب كُفر مع الإيمان بأن الله يُطلع بعض رسله على ما يشاء من الغيب .

8 - اعتقاد صدق المنجّمين والكهّان كفر , وإتيانهم والذهاب إليهم كبيرة من الكبائر .

عبدالسلام حمزة
12-01-2011, 07:10 AM
9 - الوسيلة المأمور بها في القرآن هي ما يُقرّب إلى الله تعالى من الطاعات

المشروعة , والتوسل ثلاثة أنواع :

أ - مشروع : وهو التوسل إلى الله تعالى , بأسمائه وصفاته , أو بعمل صالح من المتوسل , أو بدعاء الحي الصالح .

ب - بدعي : وهو التوسل إلى الله تعالى بما لم يرد في الشرع , كالتوسل بذوات الأنبياء , والصالحين , أو جاهِهم , أو حقهم , أو حرمتهم , ونحو ذلك .

ج - شركي : وهو اتخاذ الأموات وسائط في العبادة , ودعاؤهم وطلب الحوائج منهم والاستعانة بهم ونحو ذلك .

10 - البركة من الله تعالى : يختص ُّ بعض خلقه بما شاء منها , فلا تثبت في شيء إلا بدليل . وهي تعني كثرة الخير وزيادته , أو ثبوته ولزومه .

وهي في الزمان : كليلة القدْر .

و في المكان : كالمساجد الثلاثة : ( بيت الله الحرام ومسجد الرسول - صلى الله عليه وسلم - والأقصى )

وفي الأشياء : كماء زمزم

وفي الأعمال : فكل عمل صالح مُبارك .

وفي الأشخاص : كذوات الأنبياء , ولا يجوز التبرك بالأشخاص - لا بذواتهم ولا آثارهم - إلا بذات النبي صلى الله عليه وسلم , وما انفصل من بدنه من ريق وعرق وشعر ,

وقد انقطع ذلك بموته صلى الله عليه وسلم , وذهاب ما ذُكر .

11 - التبرّك من الأمور التوقيفية , فلا يجوز التبرك إلا بما ورد به الدليل .

ربيحة الرفاعي
12-01-2011, 11:58 PM
موضوع طيب نسال الله أن يمن علينا بحسن الانتفاع بما فيه وأن لا يحرمك أجره

دمت مبدعا أيها الكريم

عبدالسلام حمزة
13-01-2011, 04:02 PM
اللهم آمين , الشاعرة ربيحة
شكرا ً لمرورك الكريم
نسأل الله تعالى العلم النافع والعمل الصالح وحسن الخاتمة . إنه سميع قريب مجيب .

عبدالسلام حمزة
13-01-2011, 04:05 PM
أفعال الناس عند القبور وزيارتها ثلاثة أنواع :
الأول : مشروع : وهو زيارة القبور ؛ لتذكّر الأخرة ؛ وللسلام على أهلها والدعاء لهم .
الثاني : بدعي يُنافي كمال التوحيد , وهو وسيلة من وسائل الشرك , وهو قصد عبادة الله تعالى والتقرب إليه عند القبور , أو قصد التبرّك بها ,
أو إهداء الثواب عندها , والبناء عليها , وتجصيصها وإسراجها , واتخاذها مساجد وشد ُّ الرحال إليها , ونحو ذلك مما ثبت النهي عنه , أو مما لا أصل له في الشرع .
الثالث : شركي ينافي التوحيد , وهو صرف شيء من أنواع العبادة لصاحب القبر : كدعائه من دون الله , والاستعانة , والاستغاثة به , والطواف , والذبح والنذر له , ونحو ذلك .
13 - الوسائل لها حكم المقاصد , وكل ذريعة إلى الشرك في عبادة الله أو الابتداع في الدين يجب سدّها , فإن كل محدثة في الدين بدعة , وكل بدعة ضلالة .
يتبع إن شاء الله ..

بندر الصاعدي
14-03-2011, 10:24 PM
أخي الأستاذ: عبدالسلام حمزة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
نفع الله بما تقدمه وأثابك عليه وزادك علما وفهما .
ليتك تعزو المواضيع إلى مصادرها ومراجعها لكي يطمئن قلب المسلم وهو يراجع عقيدته ويصححها على منه أهل السنة والجماعة , فتأصيلك للقواعد مبارك وطرحك للأصول قيم ولا ينقصه إلا ما ذكرت ليكتمل عملك المبارك .

جزاء الله خيرا ونفع بك

دمت بخير