المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : خــذني حنينــا



محمد ذيب سليمان
08-01-2011, 10:29 PM
""" سأبحر في عينيك "" نص نثري للمبدعة الكريمة "لمى ناصر "
استوقفني كثيرا ولم اغادر حتى كانت هذه القصيدة

خـذني حنينــا




قـــالـت وكنــت علــى محـرابهـــــا أقــف
تلــك المـرايــــا بـــزيف الشـــك تلتحــف

روحي استعادت رفيف الهمس في مدني
وخمـــرة الوجـــد في الأعمــاق تنكشــف

أقبِِــلْ من الــوهـــــم أو من وردة حملــت
أقصى جنــوني , وذي الأعطاف ترتجـف

هـــــا قــد أتيتــكَ مثــل الفجـــر ناصعــــةً
لا تحــرق الــوقـت يـومي خــائف وجـــف

عشــقي خيــول على ســاحاتـكَ احتــرفت
جنـيَ الصهيــــل وصمـتـاً بِِـتَّ تحتــــرف

فــي بحــــرعينيــك َســــحرٌ لا يفــــارقني
حقلـــي لهيــبٌ وانـت َالفـــارس الألـــــف

فاقـــرع طبــولك َوادعُ الفجــــر يحضنـني
بين الحنـــايا كــؤوس الـــوصل تعتكـــف

من راحتيــك َمخــاض الــرّوح يحضرني
أمشي على الأرض لكـن في الســما أقف

يـا لحظـة العمر في الميـــلاد كم سـمقت
مثــل النخيــل فهــل في العمــر نختــلف؟

هـــــذا جنــوني علـى أطـــراف مملكتــي
أضحـى وحـــزني الى عينيـــكَ ينجـــرف

نجــواي كن لـي فمـا أهــدرتُ من لغتـي
عشـــقاً تســامى ولا ذكـرى لمن أصِـــف

خــذني حنينـــاً فلثـــم الطــَّــل يُشـــعلني
في ســـكرة الحلـم مُهـــراً حين يُرتشـف

خــــذني يراعـــــاً يخــط ُّالعشـــق أوَّلـــه
قيثــارة العشــق في صدري ســتعترف ؟

خــــذني .. يـداي بِتـــوْق الطفــل لاهفـــة
تـرنـــو إليــك َ, ووهـــم الشـَّـوق يغتــرف
***********
يـا ربــَّة الحسـن , مـولاتي , فــداكِ دمي
قـــد بـــات يــزأر فـي جــوفي ويعتــصف

أيـــام صمتــيَ مـــا زالــــت تـــــؤرقنــي
كيــف الســـكوت وقلبـي هـــائم ٌشـــغِف

قد عشت عمري وسـحر الحـلم يسرقني
حتـــى التقينــــــا كحســــونين نـــــأتلف

لا تطفئي النــــار ذي النيــران أُُشــــعلها
من وحي طيفــك كي يجتــــاحني التـرف

في لفحــة الشـــعر كالصهبـاء ترفــدني
أحــــداقكِ الـــدّعج ســهماً ثم تنصـــرف

آآآآهِ لقلـــب بخمــــر الـوجــــد تُســـكـره
عينــاكِ عمــراً , وخمر الـوجـد يعتســف

أســـعـى حثيثــــا إلـى أشـــلاء قــــافيتـي
أُلـملـــم الحـــرف فـي أعـــذاقـه اللَّهـــف

قــد جـاوز العمــر أحــلامي ومـا ســكنت
من ثـــورة الـــروح آهـــاتي التـي عرفوا

يا لحظـــة الجّنْـيِ في أعمـــاق ذاكــرتي
هبّي اســـتعدي فمنـــك الـروح أختطـــف

لا تســـلبي العمــر بعضي فيــك ِمعتكـــف
يهــوى الثريــــــا وبعضي هــــائم تلـــف

لا تســـلبيـه ولكــــن بعثــــــري نــــزقـي
يـومــــا ســـيسعى إلـى أهـــدابك ِالكلِـــف

عبدالله العبدلي
08-01-2011, 10:42 PM
لله درك ياابا الشعر!
إنك كاالأغصان المورقة التي ماإن يدغدغها نسيم حتى تطلق حفيفها الشجيّ في أسماع الوجود
همسة : (الدعجاء) أخلت بالوزن قليلا
دم شاعرا للأجيال وشحرور لجمال الوجود

محمد ذيب سليمان
08-01-2011, 10:49 PM
الحبيب عبد الله العبدلي
شكرا لمرورك الجميل
ومفرداتك التي عبقت الأجواء ريحها الطيبة

ليس عذرا أن أقول إنها وليدة لحظتها
وأنني لم اراجعها سوى مرة واحدة

أحسنت إذ اشرت الى الخلل واعتقدني أصلحته
وافر الشكر

عبدالله العبدلي
08-01-2011, 11:01 PM
الحبيب عبد الله العبدلي
شكرا لمرورك الجميل
ومفرداتك التي عبقت الأجواء ريحها الطيبة

ليس عذرا أن أقول إنها وليدة لحظتها
وأنني لم اراجعها سوى مرة واحدة

أحسنت إذ اشرت الى الخلل واعتقدني أصلحته
وافر الشكر

بالرغم من أنها وليدة اللحظة الا انها انسكبت مطرا بديعا كالمطر الذي يهطل على قريتنا الان في هذه الساعة (1تماما) وبغزارة ، فمن قريتي الممطرة أهديك كلّ نفحة إعجاب ياربيع الوجود

محمد ذيب سليمان
08-01-2011, 11:15 PM
[QUOTE=عبدالله العبدلي;566774]بالرغم من أنها وليدة اللحظة الا انها انسكبت مطرا بديعا كالمطر الذي يهطل على قريتنا الان في هذه الساعة (1تماما) وبغزارة ، فمن قريتي الممطرة أهديك كلّ نفحة إعجاب ياربيع الوجود[/QUO


حقــا لا أجد ما ارد به على لطفك وسمو اخلاقك
جزاك الله خيرا أيها الحبيب

سحبان العموري
08-01-2011, 11:18 PM
أيـــام صمتــيَ مـــا زالــــت تـــــؤرقنــي
كيــف الســـكوت وقلبي هـــائم شـــغف

قد عشت عمري وسـحر الحـلم يسرقني
حتـــى التقينــــــا كحســــونين نـــــأتلف

ماهذه الحياة والشاعرية نعم هكذا وليس (قاب قوسين)
دمت مبدعا متالقا
محبتي

رفعت زيتون
08-01-2011, 11:57 PM
أيـــام صمتــيَ مـــا زالــــت تـــــؤرقنــي
كيــف الســـكوت وقلبي هـــائم شـــغف

قد عشت عمري وسـحر الحـلم يسرقني
حتـــى التقينــــــا كحســــونين نـــــأتلف

ماهذه الحياة والشاعرية نعم هكذا وليس (قاب قوسين)
دمت مبدعا متالقا
محبتي

مع أنه لكل قصيدة شيطانها

وعند كتابة قاب قوسين لا شكّ أن الحالة الوجدانية اختلفت

وجميل أن نكتب أنفسنا في كل احوالها

ولكني مع أخي هنا راجبا ان تظل مع الحنين وأن لا تعرف القوسين

.

نبيل أحمد زيدان
09-01-2011, 12:20 AM
الأخ الفاضل محمد ذيب سليمان الموقر
كلها للقبس
أراني لا أريد مفارقة هذه المعلقة
كانت من قلب رائع فوقعت في قلوبنا
هذه نبرة المشاعر التي دائما نتحدث عنها
ونقول بدونها لا يكتمل مربع الشعر
كيف التثبيت
ثبتها عني دمت بحفظ الله ورعايته

ربيحة الرفاعي
09-01-2011, 12:28 AM
أيها الشاعر الحالم
إبداعات حرفك بوحي أقلام ناثرات الواحة مذهلة

إنه والله حس الشعراء، تهتز أرضه وتربو بكل هطول لحرف أو حس ، فيورق الشعر في أفيائه ويخضوضر

قصيدة باهرة الحس والجرس

دمت متالقا

آمال المصري
09-01-2011, 04:30 AM
دخلت هنا للقراءة وجدت لغة العيون تؤثرني ويخجلني حديثها النابض حبا
وأجدني أتوارى بحرفي صمتاً حتى لاأعكر صفو القصيد بهاجس الفكر
شاعرنا الفاضل ...
حرف يستفيض جمالا
وهطول يتقاطر روعة
تقديري الكبير ...
واحترامي لمداد ينساب ألقا

لمى ناصر
09-01-2011, 04:57 AM
سامق بحرفك شاعرنا الندي
أخجلتني بنبض المرايا
والإبحار في ذات الروح.
دمت مورقا أنيقا بنبضك.

ميسر العقاد
09-01-2011, 05:46 AM
إذا كانت رائعتك هذه وليدة اللحظة فكيف إذا اعتنيت وفكرت
أبدعت فهنيئا لك وهنيئا لنا بك
يقرؤك المرء فارسا قد أضمر خيله مطمئنا أن لا كبوة ولا كلل
وقليل ما هم

دمت للإبداع أيها المخضرم

مودتي وتقديري

خالد الجريوي
09-01-2011, 08:10 AM
اتنقل بين الكلمات

فأري

جمالا يعانق جمالا

حتي انني ما عدت اعرف أكمل القصيده أم أعيد قراءتها بيبتا بيتا

هنا استمتعت

هنا طربت

هنا صمت

ورفعت يدي للسماء

أن يحفظ قلب هذا الأمير

أستاذنا المهيب محمد ذيب سليمان

مولود خلاف
09-01-2011, 10:51 AM
الله الله الله
الله الله الله الله
الله الله الله الله الله
أبدعت شاعرنا
مودتي

الطنطاوي الحسيني
09-01-2011, 11:18 AM
بالله عليك ايها الصب الشيخ ماذا نخربش نحن بجانبك
روعة الروائع اخي الكبير محمد ذيب سليمان
هذا التصوير والتسلسل والحضور دائما يدهشني في شعرك
ارى هنا في زائدة في صدر هذا البيت
يـا لحظة العمر في الميـلاد في كم سـمقت
هل تحذفها ام اثاب بحذفها
تحياتي وتقديري لكم الجمال في قصيدتك ولك ولشعورك ايها الكريم المبدع

محمد ذيب سليمان
09-01-2011, 11:55 AM
بعد إذنكم أحبائي سأرد على أخي الطنطاوي

نعم يا أخي في الثانية زائدة أمر عليها ولا أراها

شكرا للتنبيه لولا تنبيهك ما انتبهت
رغم أنني قرأتها مرات
وقد أزلتها

مازن لبابيدي
09-01-2011, 02:13 PM
أخي الحبيب محمد ذيب
ما ترك الفضلاء لي شيئا للتعبير عن مدى جمال هذه القصيدة الرائعة ، إلا أن أيا منهم لم يوقع باسمي .
لك التحية لهذه الروح المعطاءة والنفس الطيب وزادك الله ألقا وطيبا .

محمد ذيب سليمان
09-01-2011, 02:42 PM
أخي الكريم سحبان العموري

فرح لأنها أسعدت ذائقتك

لك التحايا

محمد ذيب سليمان
09-01-2011, 02:45 PM
الأخ الحبيب رفعت زيتون
بارك الله بك
لاقد نطقت الصواب
والنفس متقلبة فاليوم خمر وغدا أمر
اليوم جاءت الأيام بمرحها فلنقتنص منها ما استطعنا
وربما غدا أو بعد غد يعود الحزن المرافق لنا
ويتحول اتلشعر الى حزن عميق
شكرا لتواصلك

محمد ذيب سليمان
09-01-2011, 02:47 PM
الأخ الحبيب نبيل أحمد زيدان
بوركت يا أخي على التثبيت
وأتمنى ان يكون النص جميلا بالقدر الذي وضعته فيه
كل الحب والتحايا

محمد ذيب سليمان
09-01-2011, 02:53 PM
الرابحة بإذن الله ربيحة
أختنا الكبيرة
والله يا أختاه لا أدري
حينما أقرأ نصا ويدخل مسامات جسدي يدندن الحرف ويخرج ولا أحاول لجمه
واليوم أرى هذا اللون يستأثر علي رغم أنني أنتقد نفسي " أين الوطن مني "
ثم أعاود القول ربما هي ساعات فرح ومرح أقتنصها لعلها لا تعود
وياتي بعدها اللون الحزين الذي اعتدناه وحينها وأعلم ان ذلك اللون هو المفضل في حياتنا
والذي نعشقه ولا نستطيع الإستغناء عنه
حينها ستخرج الحروف بدفقها كما هنا الآن
لتكتبني كما أكون ساعتها
لك الود على مرورك وملاحظاتك

حازم محمد البحيصي
09-01-2011, 03:25 PM
عشــقي خيــول على ســاحاتـكَ احتــرفت
جنـيَ الصهيــــل وصمـتـاً بِِـتَّ تحتــــرف


سأكتفي بهذا البيت مثملا

تحيتي لك

مصطفى السنجاري
09-01-2011, 05:13 PM
من راحتيــك َمخــاض الــرّوح يحضرني
أمشي على الأرض لكـن في الســما أقف

يـا لحظـة العمر في الميـــلاد كم سـمقت
مثــل النخيــل فهــل في العمــر نختــلف؟

هـــــذا جنــوني علـى أطـــراف مملكتــي
أضحـى وحـــزني الى عينيـــكَ ينصـــرف

نجــواي كن لـي فمـا أهــدرتُ من لغتـي
عشـــقاً تســامى ولا ذكـرى لمن أصِـــف



لله درّك أيها الرائع

شاعر متمكن من قيادة جمله وحروفه

ليبدع صورا رائقة عبقة

تحية لإبداعك

عودة محمد ابوخماش
09-01-2011, 05:31 PM
أعتقد أنه البدر أكتمل هنا ننظر اليه مشدوهين يا لجماله
انسياب,تتابع الافكار دون تفكير,كلمات رقيقة,وشعور من الأعماق,وقلب دافىء يتسع الجميع
انت صاحب مملكة عظيمة يا سيدي هنيئا لك وهنيئا لنا بك
وليتي استطيع ان أكتب ما هو أجمل حتى أوفيك حقك
محبتي واحترامي

أحمد الديب
09-01-2011, 06:49 PM
خــــذني .. يـداي بِتـــوْق الطفــل لاهفـــة
تـرنـــو إليــك َ, ووهـــم الشـَّـوق يغتــرف


أخي الفاضل / محمد سليمان

أعجبني جداً التعبير هنا بوهمية الشوق

ربما نكون واهمين في أحاسيسنا

تحياتي لإبداع حرفك ورقة شعرك

أحم د

سامي عبد الكريم
09-01-2011, 09:23 PM
أيها الشاب الأبيض الشعر

يذهلني شباب روحك وتدفق حيويتك وألقك

أنت رائع شاعرنا
رائع

جزاك الله خيرا

عمار الزريقي
09-01-2011, 10:40 PM
لا فض فوك :

لقد أيقظت الدهشة مجددا

يا لهذ الحرف المترف الذي لا يشبه إلا نفسه..

تقبل مني هذه التحية :


وها أنا يا فصيح الحرف أعترف

بدهشتي .. هل لبحرٍ خضته طرف؟

د. سمير العمري
10-01-2011, 12:03 AM
ما هذا يا رجل؟!!

أراك تصر أن تحث خطو الشعر صعدا حتى أرهقتنا خلفك!

قصيدة رقيقة راقية حافلة بكل إبداع جليل وكل حس جميل!

دمت بخير ورضا!


تحياتي

محمد ذيب سليمان
10-01-2011, 05:36 AM
الأخت الكريمة والراقية
رنيــــم مصطفى
بل نحن منك نتعلم ,وفي حضرة الكبار
نتوقف ونقفلننهل من معينهم ما يزود ذائقتنا
لنواصل ونحاول الوصول الى ما يتركون
سيدتي : يفرحني أنني وصلت الى إرضاء ذائقتكم
شكرا لتواصلك

جهاد إبراهيم درويش
10-01-2011, 01:17 PM
وانـت َالفـــارس الألـــــف

فاقـــرع طبــولك َوادعُ الفجــــر يحضنـني
بين الحنـــايا كــؤوس الـــوصل تعتكـــف

من راحتيــك َمخــاض الــرّوح يحضرني
أمشي على الأرض لكـن في الســما أقف

لله درك أيها الفارس الألف
إقرع طبولك ودعنا نغترف الجمال على دقاتها
قصيد جميل من شاعر جميل

بوركت وبورك نبضك
ودم بود وحب
تحياتي

محسن شاهين المناور
10-01-2011, 09:40 PM
أدمنت شعرك أيها العزيز
وكم حلمت أن أكتب على هذه القافية الرائعة
كعادتك أبهجتنا وأسعدتنا
دام ألقك وابداعك
محبتي

لطيفة أسير
11-01-2011, 12:54 AM
جميلة ورائعة منكم شاعرنا القدير
بوركتم وبورك جميل بوحكم
تقديري

محمد ذيب سليمان
11-01-2011, 11:42 AM
الكريمة لمى ناصر
بل من ألق حرفك ظهر هذا النص
ولك الفضل في هذا الجمال والنص
لك التحايا والتوقير

ماجد الغامدي
12-01-2011, 11:56 AM
هكذا هو الشعر لسان الوجدان ومفرداته إحساس الشاعر الذي يتلمس الأحاسيس ويترجم الشعور وكأنه يعيشه حين يلامس صدىً ضائعاً في نفسه (وهذا لا يعني تبرئة شيخنا من تهمة الحب الذ ييتلبسه و جُنحة الشجن الذي يتقمصه).. :)

وقد ابدع وأمتع وأنبض أوتار الصبابة ونبش مواقد الذكريات وحرك رماد المَنسِيات وأعاد إلى الذاكرة بقوله (في بحرِ عينيك سحرٌ لا يفارقني ) قول المبدع الكبير محمد الثبيتي شفاه الله :


عشقتُ عينيكِ بحراً لا قرار لهُ
عمري شراعٌ على شطآنِه قلقُ
عشقت عينيك أنواءٌ معربدةٌ
وموسماً عاصفاً في طبعه النزقُ
عشقتها شفقاً ناء تجاذبني
فيه الطفولة والأحلام والألقُ
***
عشقتُ عينيك والأمواج نازفةٌ
عشقتها ودماء الورد تحترقُ
عشقتها والمدى وعد وأخيلةٌ
تنثال حيناً، فيصحو دونها الأفقُ


كل التحية والإعجاب ياصاحبي

نهلة عبد العزيز
12-01-2011, 01:55 PM
سيدى الذى افتخر به دوماً وابدا

محمد

عندما تحتضن اناملك القلم فإنه
يتكلم عن نهرك العذب الوديع
الساري في أوردة الليالي والأيام
كلماتك هنا رسمت مشاعرك فوق
السطور وصرير قلمك يئن في مسمع
الصدى وحروفك تجلب الدفء في
عز الشتاء
عزيزي...
رائع أنت بكل التفاصيل ابحث
عن مركب يخوض عباب بحرك لأصطاد
المحارات واكنز اللآليء بوح تخطى
درجة التميز


شكراً لك لامتاعنا والشكر موصول للاخت الفاضله لمى ناصر


تحياتى لكما


نور الجريوى

محمد ذيب سليمان
23-02-2011, 01:32 PM
ال
شاعر الجميل

الأخ ميسر العقاد

شكرا لهذا الإطراء الجميل
وليتك تستمر بالحضور لأتلذذ بما تعزف في أذني

من كلام حلو جميل

شكرا لحضورك النقي

محمد ذيب سليمان
30-01-2012, 10:57 AM
خالد الجريوي

أثملتني ايها الحبيب بردك الجميل

فلك من قلبي كل الود

محمد ذيب سليمان
01-03-2012, 11:28 PM
مولود خلاف

شكرا للعطر الذي تركت خلفك بين الحروف

لك التحايا

نداء غريب صبري
02-03-2012, 01:15 AM
تمنيت لو أن أحد نصوصي يكون له نصيب من إلهامك بمثل هذا الشعر
أنت شاعر رائع أخي

شكرا لك

بوركت

محمد ذيب سليمان
15-01-2017, 03:23 PM
بالله عليك ايها الصب الشيخ ماذا نخربش نحن بجانبك
روعة الروائع اخي الكبير محمد ذيب سليمان
هذا التصوير والتسلسل والحضور دائما يدهشني في شعرك
ارى هنا في زائدة في صدر هذا البيت
يـا لحظة العمر في الميـلاد في كم سـمقت
هل تحذفها ام اثاب بحذفها
تحياتي وتقديري لكم الجمال في قصيدتك ولك ولشعورك ايها الكريم المبدع


شكرا لك ايها البهي
وكم نشتاق الى عودتك الينا
مساؤك فرح لا ينتهبي

عبدالستارالنعيمي
15-01-2017, 06:55 PM
الأستاذ محمد ذيب سليمان

ولا زال يراعكم نضاحا بألوان البيان والقول البليغ المزدان
هذا ثم إن فيض مودة لك مع عميم تقدير شاعرنا الساحر

عادل العاني
16-01-2017, 08:19 PM
الله .. الله

كم أنت رائع وصادق في نبضك الشاعري :

وهذا البيت وحده قصيدة

لا تســـلبي العمــر بعضي فيــك ِمعتكـــف
يهــوى الثريــــــا وبعضي هــــائم تلـــف

أجدت وأحسنت

تحياتي وتقديري

عادل العاني
16-01-2017, 08:36 PM
http://gulfsup.com/do.php?img=4392 (http://gulfsup.com/)