المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : حرمة الإنسان وكرامته



مصطفى امين سلامه
31-03-2011, 07:44 AM
من أعظم حقوق الإنسان في الإسلام حرية الرأي والفكر
وأن يقول لا بصدق
وأن يقول نعم بحق
وأن حفظ كرامته وحرية رأيه
- وحرمة دمه وماله وعرضه-
قد وصلت في الإسلام إلى حدِّ التقديس .

وحرمة المؤمن تتمثل في حرمة عرضه وماله ودمه
واحترام فكره ورأيه ...
يقول رسول الله - صلى الله عليه وسلم -:
[ لزوال الدنيا أهون على الله من قتل رجل مسلم ]
الراوي: عبدالله بن عمر المحدث: محمد جار الله الصعدي -
المصدر: النوافح العطرة - الصفحة أو الرقم: 269
خلاصة حكم المحدث: صحيح

ولقد أكد الرسول- صلوات الله وسلامه عليه- في حجة الوداع هذا الأمر، فقال:
ذكر النبي صلى الله عليه وسلم قعد على بعيره ،
وأمسك إنسان بخطامه - أو بزمامه - قال :
[ أي يوم هذا . فسكتنا حتى ظننا أنه سيسميه سوى اسمه ،
قال : أليس يوم النحر .
قلنا : بلى ،
قال : فأي شهر هذا .
فسكتنا حتى ظننا أنه سيسميه بغير اسمه ،
فقال : أليس بذي الحجة .
قلنا : بلى ،
قال : فإن دماءكم ، وأموالكم ، وأعراضكم ، بينكم حرام ،
كحرمة يومكم هذا ، في شهركم هذا ، في بلدكم هذا ،
ليبلغ الشاهد الغائب ، فإن الشاهد عسى أن يبلغ من هو أوعى له منه ] .
الراوي: أبو بكرة نفيع بن الحارث المحدث: البخاري -
المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 67
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]

[ كل المسلم على المسلم حرام، ماله، و عرضه، و دمه، حسب
امرئ من الشر أن يحقر أخاه المسلم ]
الراوي: أبو هريرة المحدث: السيوطي -
المصدر: الجامع الصغير - الصفحة أو الرقم: 6277
خلاصة حكم المحدث: صحيح

سماح محمد
22-04-2011, 12:25 AM
فإن دماءكم ، وأموالكم ، وأعراضكم ، بينكم حرام

اللهم انصر الضعفاء والمساكين والمظلومين فى بلاد أمتنا
وليت الطغاة يتذكرون هذا القول فيوقفون انهار الدماء المسلمة التى تسيل على تراب أرضنا
قبل ان تزهق ارواحهم فلا يجدون سوى الحسرة والندم..

أدام الله رداء الكرامة كاسياً كل مسلم ومسلمة
وغفر للجهلاء ذنبهم وهدى برحمته عقولهم

بالتوفيق دوما أخ مصطفى
وجزاك الله خيرا

بابيه أمال
22-04-2011, 02:01 AM
تاالله من كثرة ما تتعرض له حقوق المسلمين اليوم من اغتيالات منظمة، ومن رؤية صور الاقتتال التي لا يعرف فيها فاقد الروح ما ارتكبه من جريمة أصلا، ومن مجاهرة من ولاهم ضعفنا علينا لنا بالمفسدة والفتن والقتل المنظم والجماعي، ومدهم يد المحبة حتى لمن حكم الله عليهم بالتشرد من فوق سبع سماوات.. من كثرة كل هذه المناظر التي يندى لها الجبين ولولا لطف الله بنا في حفظه للقرآن الكريم وسنته نبيه محمد صلى الله عليه وسلم لما صدقنا بوجود حرمة الإنسان ولو مسلما !!

اللهم لطفك نرجوه لكل من مستضعف منا اليوم ولكل من أصابته أيادي البطش في دم أو مال أو عرض.. اللهم امدد يد العون لكل من هالهم الحال فرفعوا الأيدي مطالبين قائدي الفساد بالتنحي عن أرض إسلام ما كتبت عليها الفناء برحمتك.. اللهم زعزع عقل كل متشبت بحكم جائر واقصف الكرسي من تحت رجله حتى ما يكره الجلوس عليه ما بقي له في الحياة متنفس.

جزاك الله خيرا أخ مصطفى على التذكير بحقوق لا وجود لها في زمن الفتن هذا.

نداء غريب صبري
24-04-2011, 01:28 AM
ذكر النبي صلى الله عليه وسلم قعد على بعيره ،
وأمسك إنسان بخطامه - أو بزمامه - قال :
[ أي يوم هذا . فسكتنا حتى ظننا أنه سيسميه سوى اسمه ،
قال : أليس يوم النحر .
قلنا : بلى ،
قال : فأي شهر هذا .
فسكتنا حتى ظننا أنه سيسميه بغير اسمه ،
فقال : أليس بذي الحجة .
قلنا : بلى ،
قال : فإن دماءكم ، وأموالكم ، وأعراضكم ، بينكم حرام ،
كحرمة يومكم هذا ، في شهركم هذا ، في بلدكم هذا ،
ليبلغ الشاهد الغائب ، فإن الشاهد عسى أن يبلغ من هو أوعى له منه ]

كان ولاة امور المسلمين لم يقراوا هذا الحديث ولم يسمعوا به يوما

وكأن دماءنا عليهم حلال

اللهم إليك المشتكى

بوركت أخي

نداء غريب صبري
24-04-2011, 01:48 AM
ذكر النبي صلى الله عليه وسلم قعد على بعيره ،
وأمسك إنسان بخطامه - أو بزمامه - قال :
[ أي يوم هذا . فسكتنا حتى ظننا أنه سيسميه سوى اسمه ،
قال : أليس يوم النحر .
قلنا : بلى ،
قال : فأي شهر هذا .
فسكتنا حتى ظننا أنه سيسميه بغير اسمه ،
فقال : أليس بذي الحجة .
قلنا : بلى ،
قال : فإن دماءكم ، وأموالكم ، وأعراضكم ، بينكم حرام ،
كحرمة يومكم هذا ، في شهركم هذا ، في بلدكم هذا ،
ليبلغ الشاهد الغائب ، فإن الشاهد عسى أن يبلغ من هو أوعى له منه ]

كان ولاة امور المسلمين لم يقراوا هذا الحديث ولم يسمعوا به يوما

وكأن دماءنا عليهم حلال

اللهم إليك المشتكى

بوركت أخي

ربيحة الرفاعي
24-04-2011, 02:52 AM
كنت أتصور أننا كبلاد إسلامية نملك من روادع السلاطين ما يحد من دموية الرد في حال اختلاف الرأي
ولطالما حيرني صمتنا واستكانتنا للظلم ونحن أمة لا إله إلا الله
حتى رأيت بأم عيني ما غرس الرعب في ضمير الأمة ولا وعي شعوبها

والله ليسألن علماء الأمة عن كل قطرة دما لم يعلنوا ردا عليها النفير
ووالله ما بغى علينا إلا عميل ليس منا ولا حق طاعة له علينا

موضوعك في هذا الوقت يتحرش بنابض الجرح وأليمه

دمت بألق

مصطفى امين سلامه
25-04-2011, 11:02 AM
الاخوات الفاضلات
اشكر للجميع المرور
واقول ان الحقوق في ايامن هذه لا تعطى بل تنتزع انتزاعا
وما احوجنا الى رجال لا يخافون في الله لومة لائم