المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : رقصة الأقحوان



مرشدة جاويش
16-04-2011, 05:27 PM
رقصة الأقحوان


لم تكن قهوتي ساخنة
كان يومي تبلل بالبرد
وحدي أضيق بوحدي
كأن العبارات فرت إلى الصمت
وأختبأت قرب شوقي إليك
كأني انحنيت لأقطف نجمة موتي
وادخل كينونة التيه
لماذا؟كما الوهم أنت


تسيل من الفقد والرغبة الخافية
لم تعد شرفتي تستطيب الإقامة
في البرهة الذاوية
إنني قد تعبت كثيرآ من الانتظار
وراء المطر
تعبت وأنت تفتش عن غربة
تلو الأخرى
فيا كائن الضد يا فائق الطيف
أين الذي كان يأتي
من الحلم للنوم في برزخ من ألذ الشرر
لم تكن قهوتي ساخنة
والهواء الذي بيننا لم يزل
في الغياب المؤقت
كيف ألملم بعضي وأمكث في الكلمات
التي في بياض الشغف
كيف أزجي الذي في فراغ الجسد
كيف أرتاب بالحرف بين الأصابع
كيف أذوب نوري انا الوردة المشتهاة
لأطرافك العارية
ليتني لم أقاسمك هذا الندى
ليت روحي ظلت كما البحر
زرقاء زرقاء
كالعشب في سدرتي العالية
لم تعد قهوتي باردة
ها أنا
في حيز للمجاز
أوسوس في الغيم
والريح واللحظة الشاردة
هاأنا والصدى خافت
أستعيد المدى
أستعيد شذا الوقت
فلتبدئي رقصة الأقحوان الشفيفة
ياشهوتي المبعدة


بقلم الشاعرة: مرشدة جاويش

مصطفى السنجاري
16-04-2011, 05:45 PM
رقصت بين يديك الحروف والصور

اقحوانا يعبق ألقا

صور جميلة خلاّبة

وجميل ان تتحول القهوة من باردة غلى ساخنة

بقدرة قادرة

ربما يسخنها الشعور بالدفء

تحيتي وتقديري

محمد ذيب سليمان
17-04-2011, 09:09 AM
قصة شاعرية بين بطلة وطيف

تحكي قضية العشق وما يدور في دواخل النفسمن انفعالات

وجز ومد ومحاولات للتمرد على ما يشغل البطلة من انفعالات

ولكنها لا تستطيع فالفقد والغياب يلهبان الذاكرة .

استعملت الشاعرة مخزونها اللغوي وقدرتها على افسقاط والإنزياح والرمزية

بطريقة ذكية لا تجرح اللغة وتؤدي الغرض وما يعتمل في النفس

شكرا للشاعرة

مرشدة جاويش
17-04-2011, 10:15 AM
الراقي الاستاذ مصطفى
دوماً يسعدني هذا الحضور
و تشريفك يورق في لغتي بهسيس آخر
لك تحاياي

نبيل أحمد زيدان
18-04-2011, 02:36 AM
يراقص الأقحوان النسيم
ويلفحه الهبوب
فلا هروب
والومى طيفٌ
على شرفات العين
يذوب
ماطر الروح
في اختلاجات الضباب
وحنين موج البحر
قهوته العتاب
هل شذاه
ابتعاد وعذاب
جميل ما تفضلتي به
كوني بخير

ربيحة الرفاعي
18-04-2011, 03:00 AM
أعترف بأني قرأتها ولم أخرج بعد من دوائر الضوء التي سلطها عليها شاعرنا محمد ذيب سليمان في قراءته
فعشت ما وراء الصورة أتأمل الحس المحرك لها
وأغوص في دلالاتها

نابض بامشاعر نصك أديبتنا

دومي بخير

ربيحة الرفاعي
18-04-2011, 03:18 AM
أعترف بأني قرأتها ولم أخرج بعد من دوائر الضوء التي سلطها عليها شاعرنا محمد ذيب سليمان في قراءته
فعشت ما وراء الصورة أتأمل الحس المحرك لها
وأغوص في دلالاتها

نابض بالمشاعر نصك أديبتنا

دومي بخير

خشان محمد خشان
18-04-2011, 08:48 AM
أستشرف الجمال المنبث مضمونا وصورة وتعبيرا ولفظا ونكهة،

وأعجز عن وصفه.

سلم البيان والجنان.

مرشدة جاويش
18-04-2011, 07:15 PM
الراقي جداً الاستاذ محمد
يكفيني أنك قرأتها بمقاربة مورقة بدلالات المعنى و التصو ير والبلاغة
كنت مغامراً قد تألق
اشكرك
تحاياي

مرشدة جاويش
18-04-2011, 07:17 PM
الاستاذ المحترم نبيل
مرورك العبق الناثر لحرورف جديدة تؤتي لغتي احترمه
واعتز بمداخلتك واحترم رؤيتك
تحاياي

عمار الزريقي
18-04-2011, 07:44 PM
إنها رقصة لها طقسها المفعم بالإبداع
سلمت أناملك أختي الشاعرة المبدعة مرشدة جاويش

تعبت وأنت تفتش عن غربة
تلو الأخرى

أظن أن (ال) التعريف في (تلو الأخرى ) خطأ غير مقصود إذ أن التفعيلة مستقيمة بدونها
مودتي

مرشدة جاويش
20-04-2011, 07:33 PM
اهلا بك استاذ عمار
حضورك مشرف ورؤيتك محترمة
تحاياي

د. مختار محرم
20-04-2011, 10:16 PM
القديرة مرشدة
كلما قرأت لك نصا اكتشفت عالما آخر ترسمه الحروف
وكـأن الكلمات جاءت من أبعد مدى
من مكان لاتبلغه سوى مخيلتك أنت
انبهاري لاحدود له
أظن هناك خطأ كتابيا هنا..
تعبت وأنت تفتش عن غربة
تلو الأخرى
أظنها تلو أخرى
دمت متألقة أديبتنا القديرة

د. سمير العمري
07-09-2016, 05:00 PM
قصيدة فيها من الشاعرية الحالمة الكثير ومن الوجدانية الغامرة وإن رأيتها بالغت قليلا في التهويم اللغوي.

أما من حيث البناء فاستخدام فاعلن في قصيدة السطر مما لا ينصح به فإن كان فعلى الشاعر أن يكون أكثر وعيا وتركيزا في استخدام التفعيلة من حيث الزحافات ومن حيث تدوير الأسطر والقوافي الفرعية والمركزية كي لا يشوب النص هنات في الوزن وخلل في تدوير الأسطر كما حدث هنا.

ويبقى رغم كل هذا نصا زاهرا بالحس الشاعري.

دمت بخير وعافية!

تقديري